المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل التزم الإمام مسلم في ترتيب أحاديثه بشيء معيّن؟ (الشيخ عبدالله السعد)


هيثم حمدان.
23-03-02, 03:09 AM
قال الشيخ عبد الله السعد (حفظه الله):

"وأمّا القول بأنّ البخاري ومسلم أول ما يبدءان بالإسناد الذي على شرطهما ثمّ من كان دون ذلك: فهذا باطل، [ليس] بصحيح.

نعم، البخاري يفعل هذا لكن لا يلتزم ذلك.

وأمّا مسلم فما يلتزم هذا أبداً، أحياناً يسوق إسناداً ثم يسوق إسناداً أصحّ منه، وأحياناً يسوق إسناداً [هو] أصحّ شيء، ثم يسوق إسناداً دونه.

فمسلم لا يلتزم بهذا أبداً، أمّا البخاري فأحياناً، ولذلك تجده يقول: تابعه فلان تابعه فلان".

من الشريط رقم 10 من شرح الموقظة الجزء الأوّل الدقيقة 41 فما بعدها.

وهذا رابط الأشرطة:

http://www.sahwah.net/Nuke/sections.php?op=viewarticle&artid=209

ابن وهب
10-06-02, 06:21 AM
هذا رأي الشيخ عبداله السعد وقد خولف في ذلك
ومن تدبر كتاب مسلم يجزم ان مسلم يقدم الاصح فالاصح
اقول هذا هو الغالب وهو ما قرره الشيخ المليباري
وقد سبق الى هذا وقد قرات لبعض حفاظ القرن الخامس كلاما يشابه هذا

alfakeer
11-06-02, 02:17 AM
وهذا شيخ النقاد العلامة المعلمي اليماني يصرح تصريحا واضحا بأن مسلما يقدم الأصح فالأصح فيقول في كتابه الأنوار الكاشفة ص29: عادة مسلم أن يرتب روايات الحديث بحسب قوتها يقدم الأصح فالأصح.

أبو المغيرة عمرَ الأثريُ
27-07-13, 01:15 PM
بارك الله فيكم

أبو عبد الله التميمي
08-08-13, 11:54 AM
في حفظي أن شيخنا المحدث حفظه الله قد ذكر بأخرة أن الغالب على صنيع مسلم أن يقدم الأصح وربما فعل خلاف ذلك

أبو بكر السلفي المقدسي
08-08-13, 01:46 PM
عبقرية الإمام مسلم في ترتيب أحاديث مسنده الصحيح دراسة تحليلية (http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2520)

محمد بن عبدالكريم الاسحاقي
08-08-13, 05:54 PM
بارك الله فيكم

فراس محمد الحبال
14-09-13, 02:06 PM
جزى الله خيرا أخانا أبا بكر السلفي المقدسي على الإشارة للكتاب
وقد قدر الله أني أقرأ به الآن بعد أن أعيتني أسئلة كثيرة بخصوص صحيح مسلم لكن بتوفيق الله كنت أنسب الجهل لنفسي في كل مرة حتى وفقني الله بفضله ومنته فوقعت على هذا الكتاب وفي الحقيقة فقد جعلني أعيد كثيرا من حساباتي
وقد كنت نويت أن أجعل حصاد ما قرأت في موضوع مستقل عسى أن ييسر الله لي من يدلني على عواري فينفعني كما انتفعت كثيرا من أهل الملتقى الطيب
حتى وقفت على الموضوع بتقدير الله فأحببت أن أنزل مثالا عن عملي لأستفيد من ملاحظات أهل الملتقى والله الموفق
المثال المرفق هو آخر مثال من الأمثلة الاثني عشر من النوع الأول الذي ذكره الدكتور حمزة في كتابه القيم واخترته لوضوحه وسهولته
وإن يسر الله سأنزل ما تبقى في موضوع مستقل مع ذكر ما توصلت إليه من فوائد وملاحظات