المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيخ الإسلام يجيز الزواج من الرافضية!!!


د.كيف
23-03-02, 06:20 AM
وقعت اليوم على فتوى لشيخ الإسلام في مجموع الفتاوى 32/61
[وسئل: عن الرافضة هل تزوَّج؟
فأجاب: الرافضة المحضة هم أهل أهواء وبدع وضلال، ولا ينبغي للمسلم أن يزوج موليته من رافضي.
وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، إن كان يرجو أن تتوب، وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده]
ثم سئل بعده قريباً من السؤال السابق
فأجاب:
[ لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، ومتى زوجوه على أنه سني فصلى الخمس، ثم ظهر أنه رافضي لا يصلي، أو عاد إلى الرفض وترك الصلاة فإنهم يفسخون النكاح]
قال د. كيف:
بينوا لنا ذلك، وما معنى القيد الذي ذكره الشيخ بقوله[الرافضة المحضة]

عبدالله العتيبي
23-03-02, 06:42 AM
شيخنا ودكتور المنتدى:

لعله اراد الرافضة الغلاة المكفرون!!.

ربما

محمد الأمين
23-03-02, 08:15 AM
الظاهر أنه اعتبر حكم الرافضية كحكم اليهودية

فلا يجوز تزويج المسلمة للرافضي

لكنه أجاز تجويز المسلم للرافضية

وقد أخطأ في ذلك لأن حكمهم حكم المشركين

د.كيف
24-03-02, 12:28 AM
شيخنا الأمين: ألا ترى أنك استعجلت قليلاً حينما قلت:(وقد أخطأ في ذلك لأن حكمهم حكم المشركين)
إن من أفتى بهذا ليس د. كيف!!!! بل شيخ الإسلام الذي يقول عنهم في كتابه العظيم: منهاج السنة [6/374]
(فهذا – وأمثاله – قد عاينه الناس، وتواتر عن من لم يعاينه ولو ذكرت – أنا – ما سمعته ورأيته من آثار ذلك لطال الكتاب، وعند غيري من أخبار ذلك وتفاصيله ما لا أعلمه)
ولكن أظن أن المسألة تحتاج إلى تأنٍّ وفهم لمقصود شيخ الإسلام.
والسلام

محمد الأمين
28-04-02, 06:08 AM
للرفع

موحد_ 1
13-06-02, 08:19 AM
للرفع

محمد الأمين
09-05-03, 07:00 PM
لعل الإخوة يأتون بجواب مقنع

الأبنوي الغامدي
09-05-03, 07:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الرافضة المحضة هم الغلاة المعتدون الذين عصمو الأئمة وجعلوهم فوق منزلة الانبياء بل ان بعضهم جعل من الأئمة آلهه
وكذلك منهم من قال بتحريف القرآن وهذا كفر صريح
ومنهم من اتهم الصحابة رضوان الله عليهم ومن الرافضة من يسب الصحابة بل منهم من يعتدي على امهاتنا امهات المؤمنين رضي الله عنهن
ومن الرافضة من يصلي صلاة مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم ويصوم خلافا لهديه ويحج خلافا لهديه ويزكي خلافا لهديه


فمثل هؤلاء هم الرافضة المحضة . والله اعلم



اما من ناحية الزواج فقد قال الامام ابن تيمية رحمه الله

((((وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، إن كان يرجو أن تتوب، وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده))))


فقد قيد صحة النكاح بقوله ((ان كان يرجوا ان تتوب)))

وذكر ايضا ((((لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، )))

قوله ولا من يترك الصلاة حتى ولو لم يكن رافضيا وكان سنيا فلا يصح زواجه بسبب تركه للصلاة

والمعلوم ان بعض الرافضة يترك الصلاة وبعضهم يجمعها كلها في وقت واحد بدون عذر

والله اعلم

مركز السنة النبوية
10-05-03, 06:53 AM
الإخوة الإحبة : هذه كلمة خطرت على عجالة ، وللبحث مجال آخر :

شيخُ إلإسلام رحمه اللهُ ؛ قد سنَّ بِهم سنةَ أهل الكتاب بجامع الآتي :

منعه زواج المسلمة من الرافضي المحض ؛ لأنه مشرك ، وهذا متحقق في زواج المسلمة من كتابي ، وإن رغم أنف حسن الترابي وغيره من المفسدين .


تجويزه زواج المسلم من الرافضية المحضة بقيد ( غلبة ظنه بتوبتها وطمعه أن يكون سببا في ذلك ) ، وذلك أيضا ينبغي أن يكون في زواج المسلم من الكتابية الغير حربية .

وليس للأخ محمد الأمين أن يتسرع هكذا في حق العلماء ؛ نعم لك ذلك الحق عندما تبحث وتحرر المسألة وتبذل من النصب والتعب وتثبت بإدلة معتبرة خطأ فلان أو فلان ، فإن تلبستَ بِما تقدَّم ؛ وجدنا لك عذرًا في هذه التخطئة .

ولكن يبدو أنك أخو تسرع وعجلة ، وهكذا أكثر شأنك في مداخلاتك مع فائدة لا تخفى ، غفر اللهُ تعالى لي ولك ، واللهُ تعالى أعلم .

عبد العزيز سعود العويد
10-05-03, 07:44 AM
الخلاف في كفر الرافضة مشهور عند العلماء وفي مذهب الإمام أحمد - رحمه الله - روايتان مشهورتان ،و قد قال المجد ابن تيمية - رحمه الله - كما في " الدرر السنية " : كل بدعة كفرنا فيها الداعية فإننا نفسق المقلد فيها . ولعل بهذا يوجه كلام شيخ الإسلام - رحمه الله - ، وقد سأل شيخ الإسلام عن رافضي تزوج امرأة بعد أن أخبر أهلها أنه سني فزوجوه ، فأبطل العقد لكونه قد غشهم ، لا لكونه رافضيا . وشيخ الإسلام قد عرف عنه أيضا عدم تكفير أعيان الجهمية ممن لم تبلغهم الحجة ، بل نص الشيخ عبدالله أبا بطين - رحمه الله - على أن شيخ الإسلام قد خالف المذهب في عدم تكفير الجهمية الجهال وأن المذهب يقتضي كفرهم .

محمد الأمين
10-05-03, 08:11 AM
لا يجوز جعل الرافضة من أهل الكتاب، بل هم من طائفة المرتدين والمشركين. والنصارى وإن اعتبرنا قولهم شركاً، إلا أننا عندما نطلق كلمة المشركين نكون قد استثنينا منها النصارى واليهود. وإلا فيجب إطلاق تحريم الزواج من النصرانية واليهودية كما أفتى ابن عمر رضي الله عنه.

محمد الشافعي
10-05-03, 02:10 PM
الرافضية إما أن يقال عنه بأنه كافرة أصلية أو مرتدة

فإن قيل مرتدة فلا يصح نكاحها بحال من الأحوال

وإن قيل بأنها كافرة أصلية فشيخ الإسلام ابن تيمية رأى صحة الزواج منها كنحو أهل الكتاب.

فمن قال بأنها مشركة ، فأهل الكتاب أيضاً مشركون.

لكن يقال: إن جاز التفريق بين أهل الكتاب وبين سائر المشركين بسبب أنهم أهل رسالة وكتب سماوية وأنبياء ، وأعطاهم الله أحكاماً خاصة تميزهم عن سائر المشركين ، فأجاز نكاح نسائهم ، فماذا عن رافضية تؤمن بمحمد عليه الصلاة والسلام زيادة على ما عند أهل الكتاب ، أيصح أن تُجعل في منزلة دون أهل الكتاب ، فيجوز نكاح النصرانية ولا يجوز نكاح الرافضية بحجة أنها مشركة بينما النصرانية مشركة كذلك؟

الرازي الثالث
10-05-03, 02:50 PM
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....
وعليه تبين كلام ابن تيميه فى هذا المقام وانه انما قصد من تصحيح نكاح زوجاتهم هم القسم الثانى لأنهم لم يكفرو بأعيانهم ، ولذالك اكد على ضرورة دعوتها للسنه بعد الزواج
واما القسم الأول فحكمهم حكم المشركين لا ينكحون ولا ينكحون

علي الأسمري
10-05-03, 06:54 PM
الذي يظهر لي صواب ما قال الرازي في الجملة

بل قد تجد من عوام الرافضة وشبابهم من لا يوجد فيه من المكفرات في الظاهر شيء

بل جالسنا في المنطقة الشرقية من يقول أنا فقط في الفقه جعفري إلا انني لا اطوف بالقبور ولا أدعوا إلا الله ولا اطعن في الصحابة ولا اصدق من قال بتحريف القرآن وغير ذلك ونحوه من الكلام الذي ربما بعضه تقية إلا انه ليس لنا إلا الظاهر فلا نكفر من كان حالهع كذلك

ومثل هؤلاء يبقون من المسلمين أهل البدع غير المكفرة الزواج منهم كراهيته بحسب شدة البدعة وعدمها

رضا أحمد صمدي
11-05-03, 08:47 AM
في تكفير الرافضة خلاف ، سواء في علمائهم أو في عوامهم ...
والمسألة طرحت على فرضية أن الروافض كفار البتة ، وهذا ما جعل
الاستدلال ينحرف إلا تأويلات واستدلالات غير علمية ، كمن فسر فتوى
الشيخ بأنه قد يكون جعلهم بمثابة أهل الكتاب .. وهذا خطأ محض ،
بينه الأخوة جزاهم الله خيرا ...

ونرجو من الأخ محمد الأمين أن يبين لنا رأيه القديم في المسألة
لو تكرم ...

محمد الأمين
11-05-03, 09:21 AM
لا أعلم بأن لي رأياً قديماً ورأياً حديثاً!

أجمع علماء أهل السنة والجماعة على تكفير علماء الرافضة الإثني عشرية. وأما عوامهم ففيهم خلاف. فالشيخ الألباني لا يكفرهم، بينما الشيخ ابن باز يعتبرهم مثل عوام المشركين.

وفتوى الإمام ابن تيمية ما تزال غريبة. فهو لم يجز تزوج السنية إلى رافضي، فيما أجاز تزوج السني إلى رافضية. ولو كان يعتبر الرافضة من المسلمين، فما معنى منع الحالة الأولى؟ فكأنه قد اعتبرهم من أهل الكتاب، وهذا لا أعلم أحداً سبقه به، والله أعلم.

مركز السنة النبوية
11-05-03, 12:41 PM
حرر الرد من قبل المشرف


الأخ الفاضل مركز السنة
مثل هذا يصلح أن يكون في رسالة خاصة
فنرجوا أن تفعل ذلك

عبد العزيز سعود العويد
11-05-03, 01:23 PM
قول ابن تيمية - رحمه الله - بفسخ نكاح الرافضي من السنية لكونه اعتبرهم من أهل الكتاب بعيد جدا ، بل الظاهر والله أعلم أنه حكم ببطلان العقد لان الرافضي أظهر السنة ثم تبين رفضه ، يعني لو أنه أظهر الرفض وكان من عوامهم فلا أظن ان شيخ الاسلام يمنع ذلك للخلاف في تكفير عوام الرافضة ويشهد لذلك تجويزه نكاح السني من الرافضية ولو كانت مرتدة لما جاز نكاحها ، لاسيما وجده المجد - رحمه الله - يقول : البدعة التي نحكم بتكفير علمائها فإننا نفسق عوامها كما في " الدرر السنية " وهذه إحدى الروايتين في مذهب أحمد .

مركز السنة النبوية
12-05-03, 12:16 AM
الإخوة المشرفين : جزاكم اللهُ خيرا على حذف مداخلتي ..

نعم كانت قاسيةً ولا تصلح حتّى كرسالة خاصة للأخ الصمدي ، وأرجو من أخي الصمدي أن ( يفوت النزغة دِه ) أو ( يعدِّيها ) ...

وقد كتبت لك يا صمدي هذه الجمل حتّى تضحك فأرجو أن تفعل ولكن من قلبك .

ويبقى على إخواني المشرفين أن يردوا مداخلتي مع حذف ما أخطأت فيه في حقِّ كلٍّ من : الصمدي والأمين .

وهذا رجاء يا مشرفي الملتقى ، كما أتمنّى أن تمحى هذا المداخلة ولكن بعد أن يقرأ إعتذاري الأخ الصمدي ؛ حتى تنتظم المداخلات في إطارها العلمي .

الأبنوي الغامدي
12-05-03, 06:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احببت ان اشارك مرة اخرى حيث اعيد بعض ما ذكرت سابقا حيث قلت :


اما من ناحية الزواج فقد قال الامام ابن تيمية رحمه الله

((((وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، ان كان يرجوا ان تتوب وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده))))


فقد قيد صحة النكاح بقوله ((ان كان يرجوا ان تتوب)))

وذكر ايضا ((((لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، )))

قوله ولا من يترك الصلاة حتى ولو لم يكن رافضيا وكان سنيا فلا يصح زواجه بسبب تركه للصلاة

والمعلوم ان بعض الرافضة يترك الصلاة وبعضهم يجمعها كلها في وقت واحد بدون عذر




الذي اريد قوله هو ان اباحة الامام للزواج بالرافضية قيده في هذه الجملة برجاء ان تتوب عن معتقداتها الفاسدة التي لا تخفى مثل ترك بعض الصلوات او تركها كلها وكذلك عمل بعض الافعال الشركية والاقوال الشركية كذلك
فمثل هذه ان كان يرجى توبتها والا ترك الزواج منها

حيث ان المرأة اكثر ما تتأثر بزوجها لذلك فقد تتوب المنحرفة اقرب ما يكون على يد زوجها
والله اعلم

الحقيقه والواقع
13-05-03, 03:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الاخوة الكرام الافاضل ...

اسال الله عز وجل ان ينفع بكم ...


لي استفسارات حول المسالة المذكورة ..

الاول ..:- هل تلحق الشيعية - محضة او غيرها - باهل الكتاب ؟! وما دليل ذلك ..؟


الثاني :- ما هي شروط التكليف ؟! وما هي نواقض الاسلام ؟!


الثالث :- هل يستدل باقوال الائئمة والعلماء ام يستدل لها ..؟!.

الرابع :- هل الزواج بالمشركة جائز ؟.

الخامس :- هل الحال ايامنا هذه في الحكم على الروافض - تكفيرا وخلافه - كالحال في زمن الشيخ نور الله ضريحه ؟!


السادس :- ما سبب التفريق بين العامة من الروافض و قادتهم في الضلال ؟


وفق الله الجميع لما يحب ويرضاه ..

اخوكم الصغير ..

والسلام عليكم

خالد الوايــلي
05-04-04, 02:54 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الرازي الثالث
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....
وعليه تبين كلام ابن تيميه فى هذا المقام وانه انما قصد من تصحيح نكاح زوجاتهم هم القسم الثانى لأنهم لم يكفرو بأعيانهم ، ولذالك اكد على ضرورة دعوتها للسنه بعد الزواج
واما القسم الأول فحكمهم حكم المشركين لا ينكحون ولا ينكحون
جزاك الله خيراً

ماذا عن الزواج بالنصرانية المشركة..؟