المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لايجوز التفريق بين الأمة بأسماء مبتدعة .


أبوخبيب
29-03-02, 02:56 AM
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه
وسلم ، أمابعد :
ان الله تبارك وتعالى قد أغنى المسلمين باسم الاسلام عن كل
اسم سواه ، قال تعالى :
( ملة أبيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل) الحج:78
وقال تعالى :
( ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين )
وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( المسلم أخو المسلم ، لايظلمه ، ولا يخذله ولا يحقره ، التقوى ههنا
( ويشير الى صدره ثلاث مرات) ، بحسب آمرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم ،كل المسلم على المسلم حرام :دمه وماله وعرضه ) مسلم .
وفي حديث الحارث الأشعري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ومن ادعى دعوى الجاهلية فانه من جثا جهنم ) ، فقال رجل :
يا رسول الله ، وان صلى وصام ؟ قال : ( وان صلى وصام ، فادعوا
بدعوى الله الذي سماكم المسلمين المؤمنين عباد الله )
أخرجه أحمد 4/130 ،202 و 5/344 و الترمذي(2867 ، 2868 ) والنسائي في التفسير (369 ) .
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : (مجموع الفتاوى) 3/ 415 ،421
التفريق بين الأمة وامتحانها بما لم يأمر الله به ولا رسوله : مثل أن يقال
للرجل : أنت شكيلي أو قرفندي . فان هذه أسماء باطلة ما أنزل الله
بها من سلطان ، وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا في الآثار المعروفة عن سلف الأئمة لا شكيلي ولا قرفندي
والواجب علي المسلم اذا سئل عن ذلك أن يقول : لاأنا شكيلي ولا
قرفندي ، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسنة رسوله .///
ــــــــــــــــــ
وحين اشتجر رجلان أنصاري ومهاجري ، فنادى الأنصاري : يا للأنصار ،
ونادي المهاجري : ياللمهاجرين ، سمع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( ما بال دعوى الجاهلية ؟ .. دعوها فانها منتنة ) وفي
رواية : ( فانها خبيثة ) . البخاري3518 /495 /4907 و مسلم 2584
والرواية الأخرى للبخاري .
ولا يفهم من هذا ان الفرق الضله كالخوارج والمرجئة والقدريه وغيرها
داخله في هذا الموضوع ، بل نحذر منها ليستبين سبيل المجرمين ،
لكن اقصد والله أعلم أهل السنه فيما بينهم .
ان أصبت فمن الله وان أخطات فاستغفر الله .
ـــــــــــــ
نقلته من كتاب (أضواء على حديث افتراق الأمة) لعبدالله الجديع .