المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الترقيع لمعنى التوقيع


يحيى العدل
29-03-02, 10:40 PM
من يحيى العدل إلى رواد ملتقى أهل الحديث الأكارم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد فهذه مقالتي الثالثة وهي بعنوان ((الترقيع لمعنى التوقيع)) تطرقت فيها لمعنى التوقيع وشرحت توقيعي السابق والاحق فأقول وبالله أحول:

التوقيع: هو ما يلحق في أصل الكتاب. كذا في ((الصحاح))، و((العباب)).
قلت: ثم سرى بعد ذلك على ما يلحق بالمكتوب من عبارات ذات مغزىً:
كآية .. أوحديث .. أو حكمة مؤثرة .. أو بيت شعر .. أو نحو ذلك بعد تمامه.
وأصله من توقيع ذوي السلطان وولاة الأمر على ما يرد إليهم من رقاع، وشكاوى ، ونحو ذلك.
بقولهم: ينظر في أمره.. أو يفعل به كذا وكذا.

وقع جعفر بن يحيى البرمكي على ظهر شكاية لبعض العمال:
يا هذا قد قل شاكروك .. وكثر شاكوك .. فإما عدلت .. وإلا اعتزلت.
وقال الأزهري: توقيع الكاتب في الكتاب المكتوب: أن يُجمل بين تضاعيف سطوره مقاصد الحاجة ، ويحذف الفضول.. وهو مأخوذ من توقيع الدَّبر ظهر البعير.. فكأن الموقع في الكتاب يؤثر في الأمر الذي كتب فيه ما يؤكده ويوجبه...
فسمي هذا توقيعًا ؛ لأنه تأثير في الكتاب حسًا ، أو في الأمر معنىً.
أو من الوقوع ؛ لأنه سبب لوقوع الأمر المذكور.
أو لأنه إيقاع لذلك المكتوب في الكتاب .. فتوقيع كذا بمعنى إيقاعه.

وقال اللغوي ابن الطيب الفاسي (1110هـ): وقد زعم كثير من علماء الأدب وأئمة اللسان أن التوقيع من الكلام الإسلامي، وأن العرب تعرفه ، وقد صنف فيه جماعة ولا سيما أهل الأندلس، وكلامهم ظاهر في أنه غير عربي قديم.. وإن كان مأخوذًا من المعاني العربية. فتأمل. اهـ. انظر تاج العروس (وقع).

وأثناء سياحتي في المنتديات رأيت ضروبًا شتى من التواقيع .. فمنها المعبر الذي يدل على توجه كاتبه ، ونفَسه في الكتابه..
ومنها ما يدل على توجه فكري .. أو توجه عقدي .. أو تنفيس عن كبت وحرمان .. أو تمني بليت ولعل..

ومن أعجب التواقيع ما ستخدامت فيه التقنيات الحديثة كالصور التي تزيدها جمالاً .. والمؤثرات .. التي تجعلها أكثر تعبيرًا.

فعلى المرء أن يحسن اختيار توقيعه وكلما كان أكثر ارتباطًا بمنهجه في الكتابة كان أحسن..
وعليه جريت في توقيعي السابق تحت اسم (ابن آدم) .. وكان (أعط أخاك تمرة .. فإن أبى فجمرة).
وهو يتكون من شقين:
فالشق الأول: موجه للأخوة الفضلاء والأحبة الإعزاء .. من رواد المنتدى الفضلاء .. الذين يتحرقون لنصرة هذا الدين ، والذود عن حريمه ..
وفيه تعبير عن مساهماتي معهم ..
وتقديم مشاركاتي إليهم في صورة أجمل الثمار .. وأقدرها على البقاء والادخار ألا وهي ثمار النخيل .. فهل ترى أطيب منها؟؟ .. أو شيئًا يقوم مقامها.. إنها التي اختارها النبي (صلى الله عليه وسلم) مثلاً للرجل المؤمن.
والشق الثاني: موجه للبطالين من رواد المنتديات ..
وما أكثرهم .. (لا كثرهم الله) ..
وهم الذين لا يقبلون الحق .. ولا يحرصون على الفائدة..
فهمهم تسويد الصفحات .. ونقل الكذب وترويجه ..
والتقحم فيما لا يحسنون .. والنيل من أعراض الناس وانتهاك الحرمات..
فهؤلاء سفهاء ينبغي الأخذ على أيديهم ..
ومحاربتهم وكف أذاهم.
فمن لا يقبل الخير .. ليس له إلا الشر.. وهل ترى عقوبة أشد من الجمر ..
إنه الذي اختاره الله لعذاب الكفرة والمعاندين في الجحيم .. وبئس المصير.
فاخترنا لمن كان على هذه الشاكلة .. شق التوقيع الثاني ردعًا له .. وتذكيرًا له بمصير العصاة والمارقين والمستهزئين.

وهذا أبقيته كتوقيع لي في غير هذا المنتدى .. أما هذا المنتدى فرأيت أن أستخدم عبارة المحدثين الشهيرة ((قال حدثنا)) وهي في الحقيقة شعار ختمي الذي أختم به مكاتيبي. وفيها كناية عن الهوى والمشرب..
وإنما آثرت العدول عن توقيعي السابق ؛ لأني لم أر في هذا المنتدى إلى الآن إلا صفوة الكتبة .. من أهل العقول الراجحة.. كثرهم الله وبارك فيهم.. فليس لهم عندي إلا التمر والتمر فحسب.


جعلنا الله وإياكم من أنصار دينه .. المتبعين لسنة نبيه .. ودمتم بخير. والسلام معاد. كتبه يحيى العدل في 15/1/1423هـ.

يحيى العدل
31-03-02, 07:36 PM
تنبيه.. تنبيه.. الترقيع ، هو : تأليف الكلام وضم بعضه إلى بعض.

محبكم / يحيى العدل (ابن آدم) في 17/1/1423هـ

خالد بن عمر
14-12-03, 10:40 AM
التمر التمر شيخنا العدل

لقد حدثتنا علما كثيرا ** ونرجوا أن تزيد من الحديث

خالد الوايــلي
19-01-04, 05:46 AM
صدق الشيخ / خالد بن عمر الفقيه الغامدي
000
وأقول ألقمنا تمراً تفضلاً لا أمراً

خالد بن عمر
22-01-08, 02:43 PM
حفظك الله شيخنا ونفعنا بعلمك وأدبك