المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سفر الرجل وحده مع وجود الامن جائز


عبدالله العتيبي
15-04-02, 12:11 AM
جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم احاديث في النهي عن السفر للواحد بل جاء في الاثنين ايضا ومن ذلك:
ما اخرجه ابو داود الترمذي وصححه من طريق عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب .



ولكن هذا مخصوص بوجود الخوف بدليل ما جاء في الصحيح من حديث خباب بن الأرت قال شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة قلنا له ألا تستنصر لنا ألا تدعو الله لنا قال ثم كان الرجل فيمن قبلكم يحفر له في الأرض فيجعل فيه فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيشق باثنتين وما يصده ذلك عن دينه ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه من عظم أو عصب وما يصده ذلك عن دينه والله ليتمن هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون .

فقوله (((((لا يخاف)))))) اشارة الى الامن.

فهو في هذا الخبر يشير الى المنة والنعمة، ولا نعمة ومنة في حرام.

كشف الظنون
15-04-02, 01:12 AM
أخي عبدالله ،

تأمل ! لو كانت العلة الخوف وحده - من ذئب أو عدو أو لص - فهل الثلاثة

يأتون بالأمن - الذي لم يأتِ به الاثنان - وينفون الخوف إن كان للخوف

مظنة ؟!

والخوف الذي يدفعه الثلاثة ، ربما استطاع اثنان دفعه ، فكم من رجل

يساوي رجالا ، في الشجاعة والإقدام .

إذن المقصود :

ليس انتفاء الخوف مما يعرض من الذئاب أو اللصوص ، وإنما المقصود -

والله أعلم - : هو خشية تلاعب الشياطين به وإخافته وهو فرد - وهذا

معلوم - في الأسفار .

ولعله يشهد لهذا ، حديث ابن عمر رضي الله عنهما في صحيح البخاري

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (‏ ‏لو يعلم الناس

ما في الوحدة ما أعلم ، ما سار راكب بليل وحده ) .

ومخافة اللصوص والذئاب ، لم ينفرد النبي صلى الله عليه وسلم

بمعرفتها دون الناس ، بل الجميع مشتركون في ذلك ، وإنما ما ينفرد به

النبي صلى الله عليه وسلم عنهم : هو الغيب ! وتلاعب الشياطين ،

وهمهم بابن آدم ، وحرصهم على إرهاقه وهو فرد واحد ، من أمور الغيب

الجملية .

وقد جاءت أدلة أخرى ، تضمنت الجواز :

كإرسال النبي صلى الله عليه وسلم : الزبير طليعة وحده ، وهذا في

صحيح البخاري ، وإرساله حذيفة بن اليمان كذلك ، وإرساله غيرهما

فرادى ، قال ابن المنير : (السير لمصلحة الحرب أخص من السفر ,

والخبر ورد في السفر ، فيؤخذ من حديث جابر جواز السفر منفردا

للضرورة ، والمصلحة التي لا تنتظم إلا بالانفراد ، كإرسال الجاسوس

والطليعة , والكراهة لما عدا ذلك .

ويحتمل أن تكون حالة الجواز مقيدة بالحاجة عند الأمن ، وحالة المنع

مقيدة بالخوف حيث لا ضرورة ) اهـ .

وكان شيخنا ابن باز رحمه الله ، يرى النهي في حديث عمرو بن شعيب

السابق للتحريم ، والله أعلم .

هيثم حمدان.
15-04-02, 01:40 AM
أحسن الله إليكما.

عبدالله العتيبي
15-04-02, 09:24 AM
اخي كشف الظنون:

وشيخنا هيثم:

لقد كتبت تعقيبا طويلا مفصلا هنا يثبت انه يجوز السفر للواحد مع الامن،
لكن لما انتهيت منه، انطفأ الجهاز :confused: وكدت أكسره:mad: ، وسببت جهازي سبا :eek: لم اسبه مثله قط.:( .

ولعلي اتمكن من جمع مادته واعيدها هنا، ولو مختصرة.

عبدالرحمن الفقيه.
15-04-02, 12:14 PM
الأخ الفاضل عبدالله العتيبي أفلا قلت كما جاء في صحيح مسلم عن أم سلمة أنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثم ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا أخلف الله له خيرا منها

هيثم حمدان.
15-04-02, 03:53 PM
وفقك الله شيخنا الناصح أبا عمر.

أنا بانتظار تعقيبك الطويل أخي عبدالله ... فتوكّل على الله وخذ نفساً عميقاً وأعد طباعته :) :)

عبدالله العتيبي
15-04-02, 07:56 PM
شكر الله نصائحك شيخنا الفاضل ابا عمر.

لكنني سببت جهازي، وعنفت عليه، وقلت: انا للله وانا اليه راجعون، فذكرت سبي ولم اذكر ترجيعي!!.

وساعيد كتابة ما كتبته مختصرا باذن الله، هذه الليلة.

عبدالله العتيبي
16-04-02, 09:12 PM
أخي كشف الظنون وفقك ربي:


كنت كتبت تعقيبا وحدث له ما حدث، والحمد لله، وهذا مختصره من الذاكرة وعذرا عن التأخير:



كلامك- اخي كشف الظنون- واستنباطك كله مبني على الظن وليس هو بيقين، وأنت لو تأملت الحديث الذي اوردته وهو:
((لو ‏لو يعلم الناس

ما في الوحدة ما أعلم ، ما سار راكب بليل وحده )).

وقلت مستنبطا منه ان النهي بسبب امور غيبية :
((وإنما ما ينفرد به

النبي صلى الله عليه وسلم عنهم : هو الغيب ! وتلاعب الشياطين ،

وهمهم بابن آدم ، وحرصهم على إرهاقه وهو فرد واحد ، من أمور الغيب

الجملية ))..
اقول اخي :
ان هذا لا يسلم لك مطلقا، وهذا احتمال اوردته فقط، ولو قيل ان النبي ينفرد ايضا بعلمه بفتن وقطع طريق ووجود محاربين فخشي على اصحابه فقال ما قال، لكان هذا احتمال وارد ايضا، فلا يعني الغيب، ما ليس بمحسوس فقط.

وقد قلت اخي الكريم بانه يجوز السفر للواحد كسرية المعركة والضرورة.

اقول:


اخي المسدد من تأمل السير والاحاديث يقطع ان الصحابة يسافرون والرسول يرسل الرسل، مع امكان التعدد من غير ضرر، وهذه الوقائع لا تنضبط تحت ضابط معين لا تستطيع انه في الغزو فقط، ولا للضرورة، ولا لغيرها، بل هي متنوعه، ولا ضابط لها الا جواز السفر مع وجود الامن، واليك الامثله:

1-حينما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم بمسير الراكب من صنعاء الى حضرموت لا (((((يخاف))))) الا الله والذئب (او كما قال) هنا ماذا فهم منه عدي بن حاتم الصحابي الجليل طبعا فهم (ان السبب من النهي عن السفر للواحد هو الخوف)) فقال رضي الله عنه:

(فقلت في نفسي فاين دعار طي الذين سعروا البلاد).
اذا السبب هو الخوف من بني آدم، فلم يتبادر الى ذهن عدي فيقول: (اين الجن؟؟؟!!).


اضافة ان هذا ظاهر من قول النبي عليه الصلاة واللسلام حيث قال(لا يخاف الا الله والذئب).
ولو كان المراد الخوف من اغتيال الجن، لكان حديث مسير الرجل من صنعاء...الخ لا يقبل عقلا وشرعا .لماذا؟ لان الجن في الخلوات موجودون الى قيام الساعة كما يفهم من الشرع.




2- قصة مالك بن الحويرث وصاحبه في الصحيح حيث جاء للنبي اثنين -وفيه يريدان السفر- قال قال لنا النبي: اذنا واقيما وليؤمكما اكبركما).
هل هما ذاهبان لغزوة؟؟!!. واين البيان عند وقت الحاجة.
وقد بوب عليه البخاري (باب سفر الاثنين) يشير الى الجواز، او الى ضعف حديث عبدالله بن عمرو.




3-بعث النبي معاذا وابا موسى الى اليمن، مع امكان العدد، وليست هي بغزوة ولا سرية حتى يطلب قلة العدد للتجسس.

4-بعث النبي والخلفاء السرايا والرسل وعمال الزكاة وغيرهم كثير كثير جدا...وبه يعلم يقينا انه يمكن قطعا فيها التعدد(ثلاثة) مع عدم الضرر والمشقة وامتثال الامر، وحيث كان هذا علم ان المراد به المنع عند الخوف للواحد وجوازه للامن.


ومن تأمل السير من الصحابة والتابعين وقف على ما لا يحصى من سفر لا يدخل سببه والداعي له تحت باب معين . ولا حمل الا على النهي عند الخوف فقط.


والسلام

هيثم حمدان.
17-04-02, 12:00 AM
وفّقك الله أخي عبدالله.

هل بحث أحدٌ في ثبوت الحديث؟

نعم؛ صححه الترمذي (رحمه الله ) .

وكذلك حسّن أهل العلم رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه.

ولكن ورد بتلك الرواية بعض المنكرات.

وأذكّر بأن الحديث لا ينهى عن سفر الرجل وحده فقط، بل وعن سفر الاثنين كذلك. وخشية تلاعب الشيطان بالاثنين أبعد.

والله أعلم.

عبدالله العتيبي
17-04-02, 12:05 AM
نعم شيخنا هيثم:
البخاري المح الى تضعيفة بترجمته(باب سفر الواحد) قاله ابن حجر.

كشف الظنون
17-04-02, 06:29 PM
أخي عبدالله رعاك الله

الخلاف بيني وبينك منحصر فيما سبق في : ما يخاف

منه المسافر عند سفره ، هل يخاف الإنس ، كاللصوص والعدو ، أو

الجان ؟ وهذا يسير الخلاف فيه .

ولكن المهم هو :

هل سفر الواحد والاثنين يجوز أو لا ؟ وهل النهي في حديث عمرو بن

شعيب للنهي أو للكراهة ؟ أو هو منسوخ ؟أو أنه لم يصحَّ أصلا ؟ فنبقى

على الأصل في جواز السفر للفرد والاثنين .

وهذا هو المبحث المهم ، والحديث فيما يبدو صحيح ، فإن سلسلة عمرو

بن شعيب عن أبيه عن جده ، صححها جمع من الحفاظ ، كالبخاري وابن

معين والترمذي وغيرهم ، وحسنها شيخنا ابن باز رحمه الله وجماعات ،

بشرط أن يكون من فوق عمرو ثقة ، وإلا فيعل لذلك الرجل الضعيف ، لا

لغيره .

فإذا صح الحديث ، كان النزاع محصورا في : نسخه أو أنه للكراهة .

وما ذكرت عن البخاري أنه ربما أراد بترجمة كذا وكذا ضعف هذا الحديث

، وعزوت ذلك لابن حجر ، ليس بممتنع ، لكني أستبعده ، وأراه أردا :

جواز السفر للواحد ونحوه ، لا ضعفَ الحديث ، ويخرج على أن البخاري

أراد قصر المنع على الكراهة لا على التحريم .

ومثل ماذكرتَ : قول البخاري في صحيحه ( باب إرسال الزبير طليعة وحده ) .

فهو يشير في غير موضع إلى الجواز .

ويبقى الإشكال قائما : هل النهي للكراهة ؟ أو أن أحد

الاثنين منسوخ ؟

وإرسال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ وأبي موسى رضي الله

عنهما ، لا يحتج به على إطلاقه ، فإنه إن أرسل النبي صلى الله عليه

وسلم أحد أصحابه لأمر ، لا يرى أحدا يقوم به مثله ، لا يدل على أن

ذلك المسافر سافر وحده بلا رفقة ، ولا قافلة ! والطريق طويل ، يحتاج

في مثله إلى زاد ورواحل ومتاع وغيره ، والقوافل الحجازية التي تسير

تارة للشام في الصيف ، وتارة إلى اليمن في الشتاء ، معلومة مشهورة

وقد ذكرت في القرآن (رحلة الشتاء والصيف ) !

وأنا أسلم لك : ورود أدلة بجواز السفر منفردا للواحد ، وإن نازعتك في

صحة الاستدلال ببعض ماسبق ، لكن يبقى السؤال كما قدمت : هل

النهي للتحريم أو للكراهة ؟ أو فيهما منسوخ ؟ والسلام عليك ورحمة

الله وبركاته .

كشف الظنون
17-04-02, 06:37 PM
عفوا أخي عبدالله ، لم أعلم عن الوالد إلا الآن

أسأل الله عزوجل بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يشفيه ، ويعاجل

بذلك ، وأن يجمع له بين الأجر والعافية ، اللهم آمين آمين .

أتمنى أن تتطمنا على صحة الوالد شفاه الله وعافاه .

عبدالله العتيبي
13-06-02, 02:01 PM
شكر الله لك اخي كشف الظنون، فهو بحاجة للدعء بالرحمة واللطف

عبدالله العتيبي
14-07-02, 10:53 PM
أخي الكريم كشف الظنون:
التحريم لاجل الخوف من الجن لا دليل عليه، والاصل في الخوف اذا اطلق في الامور الدنيويه يكون من الامور المعتاده كاللصوص والعدو وغيره، وتخصيص الجن بحاجه لدليل

المسيطير
29-06-04, 12:37 AM
يرفع لمناسبة المسألة في وقت الاجازات .

أبو عبدالله الشرقي
21-04-06, 01:24 AM
هذا الموضوع أخرجته من رفوف الملتقى وكلّه غبار لقدمه ( ابتسامة )

أرجو من الإخوة الفضلاء عرض كلام أهل العلم في هذه المسألة .

أبو عمر القصيمي
19-08-06, 02:10 AM
إخوتي الكرام :

أذكر أني سألت العلامة المحدث عبدالله السعد حفظه الله عن صحة حديث { الراكب شيطان والراكبان شيطانان ... } فقال الحديث صحيح والنبي صلى الله عليه وسلم لم ينهى رجلان سافرا وقال لهما { فأذنا ثم أقيما ..} وهذا يدل على أن الأصل والأفضل الجماعة ثلاثة فأكثر .

هذا ما أجابني به الشيخ عن هذا الحديث .

عبدالله المزروع
20-08-06, 12:09 AM
وضعفه الشيخ عبد العزيز الطريفي - حفظه الله - .

معبد
03-09-06, 08:51 AM
سألت الشيخ محمد بن عثيمين ـ رحمه الله ـ عن النهي عن الوحدة في السفر ، فقال : هذا في الطرق الخالية ، كمن سافر في الدهناء ـ مثلا ـ ، أما المسافر في هذه الطرق السريعة التي تمتليء بالمسافرين و السيارات فلا يعد منفردا .