المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو يعلى الموصلي دخل بغداد وليس في (التاريخ).


يحيى العدل
15-04-02, 08:08 AM
أبو يعلى، هو: أحمد بن علي بن المثنى بن يحيى التميمي الموصلي، الحافظ محدث الموصل صاحب (المسند) و (المعجم) ثقة ثبت، مجمع على ذلك ولد سنة (210هـ)، (ت 307 هـ).

وهو رحمه الله من الأعلام الكبار دخل بغداد وسمع من أحمد وابن معين وابن الجعد.

ولم أقف على ترجمته في (تاريخ بغداد)، الطبعة القديمة..

رجاء ممن عنده طبعة بشار يتأكد .. فلعله في القسم الساقط.

ابن القيم
15-04-02, 09:55 AM
أخي يحي ...حفظه الله :

ليس في طبعة بشار هذه من التراجم الزائدة عل الطبعة القديمة إلا ترجمة واحدة ؟! على خلاف المشهور ؟!

ذكر ذلك بشار نفسه ، فالحمد لله .

وإذا كان كذلك ، فعدم ذكر أبي يعلى في التاريخ له أسبابه التي لا تخفى على مثلك ...

والله الموفق .

( الباعث )

أبو عمر العتيبي
16-04-02, 01:42 AM
جزاك الله خيرا

عدم وجود ترجمة لأبي يعلى في تاريخ بغداد المطبوع لا يعني عدم ترجمة الخطيب له فالمطبوع فيه سقط كبير لم يستوف بعد.

وهذا قد يعرف بنص إمام سابق .

والله الموفق.

ابن القيم
16-04-02, 08:51 AM
وجزاك ...

بشار عواد يجزم بعدم وجود أي سقط ويتعقب من ذكروا ذلك
مثل أكرم العمري وغيره .

وقد اعتمد في تحقيقه على عدة نسخ ، فلم يعثر فيها على أية زيادة .

وما ذكرته في أبي يعلى صحيح وارد ، ويحتمل غيره .

والله الموفق .

( الباعث ) .

يحيى العدل
17-04-02, 06:10 AM
شكر الله لكما أخوي الفاضلين (ابن القيم) و (أبو عمر) على تعقيبكما.

محبكما/ يحيى العدل (4/2/1423هـ).

السي&#
19-06-02, 02:58 AM
هل يكون سبب هذا ما ذكره ابن الجوزي عن الخطيب:)

يحيى العدل
19-06-02, 01:59 PM
أخي الفاضل (السيف المجلى) .. لعله اشتبه عليك هذا المحدث صاحب المسند .. بإمام الحنابلة أبو يعلى الفراء البغدادي الحنبلي.

وصاحبنا توفي سنة (307هـ) .. والفراء توفي (458هـ)..

وكتب محبك / يحيى (العدل).

abu_bakre
19-06-02, 11:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
أود أن أذكر الإخوة المشاركين بأن شرط الخطيب في كتابه هو الترجمة لمن اشتهر من أهل بغداد وضواحيها القريبة، ولمن دخلها من غير أهلها فحدث بها أو نشر شيئا من العلم بها؛ فعلى هذا يكون الحافظ أبو يعلى الموصليَّ خارج شرطه، لأنه لم يحدث ببغداد؛ فلا لوم على الخطيب إذن. وقد يظن بعض الناس أن الخطيب التزم بذكر أهل العراق كافة، وليس كذلك؛ لأن لأهل الكوفة وأهل البصرة وأهل الموصل تواريخ مصنفة على حدة، من قبل أن يصنف هو تاريخ مدينة السلام (لأبي زيد: عمرَ بن شبة تاريخ البصرة، ولمحمد بن عثمان بن أبي شيبة طبقات الكوفيين، ولابن عقدة عدة تواريخ ومصنفات في الكوفيين، وليزيد بن محمد بن إياسٍ طبقات أهل الموصل، وتاريخ الموصل...)، وهذا ما أثار استغراب الخطيب وحثه على تصنيف تاريخه الفحل.
وهذا هو السر في أننا لا نجد في تاريخ بغداد أسماء عدد من مشاهير أهل العلم، ممن استفاد منهم الخطيب كثيرا، كالحافظ ابن غلام الزهري البصري (ت نحو سنة 380)، والامام الترمذي، والنسائي وابن ماجه، وابن حبان، وأبي نعيم الأصفهاني؛ فهؤلاء الأئمة سمعوا ببغداد (وهل يستغني عنها أحد؟)، لكنهم لم يحدثوا بها. والله أعلم؛ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يحيى العدل
20-06-02, 01:54 PM
الأخ أبو بكري (سلمه الله) .. إذا كان ما قلت ناتجًا عن نص للخطيب .. أو عن سبر وتتبع .. فهذا حسن يُعتذر به عن الخطيب ..

ولكن الذي يقرأ مقدمة كتابه لا يلمس فيها ما ذكرتم لا نصًا .. ولا إشارة ..

بل هذا نص قوله في مقدمته: ((هذا كتاب تاريخ مدينة السلام وخبر بنائها وذكر كبراء نزالها وذكر وارديها وتسمية علمائها ذكرت من ذلك ما بلغني علمه وانتهت إلي معرفته مستعينا على ما يعرض من جميع الأمور بالله الكريم فإنه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم...)).

وهذا يوحي بأن كل من دخلها .. على شرطه.

نعم قد رأيته في تراجم كثيرة ينص على أنهم حدثوا بها.. ولكن تجده في آخرين لا يذكر ذلك .. فلو كان شرطًا له لكان مطردًا.. في كل ترجمة.

ومن أقوى الأمور على رد هذا .. أنه ترجم لأناس .. قدموا بغداد للطلب لا للتحديث.

وكتب محبك / يحيى (العدل). 9/4/1423هـ

أبو عبد العزيز
02-01-03, 07:38 PM
كان سماع أبي يعلى ببغداد سنة خمس وعشرين ومائتين من أحمد بن حاتم الطويل . وأخرج له الخطيب في تاريخ بغداد (4/113) في ترجمة أحمد بن حاتم من طريق أبي بكر محمد بن إبراهيم بن على المقرئ بأصبهان : حدثنا أبو يعلى الموصلي حدثنا أحمد بن حاتم الطويل ببغداد سنة خمس وعشرين ومائتين حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة مرفوعاً . الحديث .
أي كان ببغداد ولم يتجاوز سنه الخامسة عشرة .
هذا وللعلم بأن الراوي هنا عن أبي يعلى وهو ابن المقرئ هو رواي مسند أبي يعلى كاملاً الذي عند أهل أصبهان بخلاف النسخة التي بين أيدينا برواية ابن حمدان من مسند أبي يعلى فهو مختصر . وإلا فمسند أبي يعلى كبير جداً . كما قال الذهبي في السير (14/180) .