المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (1) (من بطون الكتب) سماع الحسن من سمرة وكلام العلماء فيه


عبدالله العتيبي
30-05-02, 07:27 AM
سماع الحسن من سمره.

كثر الكلام في هذا السماع واختلف العلماء في ذلك على اقوال قال الحافظ ابن القيم في حاشية السنن :

قال الحافظ شمس الدين بن القيم رحمه الله اختلف أهل الحديث في سماع الحسن من سمرة على ثلاثة أقوال

1- أحدها صحة سماعه منه مطلقا وهذا قول يحيى بن سعيد وعلي بن المديني وغيرهما.

2- والثاني أنه لا يصح سماعه منه وإنما روايته عنه من كتاب .

3-والثالث صحة سماعه منه حديث العقيقة وحده قال البخاري في صحيحه حدثني عبد الله بن أبي الأسود حدثنا قريش بن أنس عن حبيب بن الشهيد قال أمرني ابن سيرين أن أسأل الحسن ممن سمعته قال من سمرة.ا.هـ

وانا هنا اسوق لكم اقوال العلماء:

اولا: من قبلها:

1- ابن المديني :

جاء في علل ابن المديني (53) والحسن قد سمع من سمرة لأنه كان في عهد عثمان ابن أربع عشرة وأشهر ومات سمرة في عهد زياد ) .

2- الترمذي :
وقد صحح في سننه احاديث من الحسن عن سمرة، قال الترمذي كما في سنن الترمذي قال 1/342) قال أبو عيسى وأخبرني محمد بن إسماعيل حدثنا علي بن عبد الله بن المديني عن قريش بن أنس بهذا الحديث قال محمد قال علي وسماع الحسن من سمرة صحيح واحتج بهذا الحديث).وقال: قال أبو عيسى حديث سمرة حديث حسن صحيح وسماع الحسن من سمرة صحيح هكذا قال علي بن المديني وغيره).

3- البخاري:
حكاه عنه الترمذي وابن الملقن مطلقا كما في خلاصة البر المنير 1/144. وابن عبد البر في تمهيده 1/37

4-ابو داود :
قال ابو داوود في سننه 1/256): قال أبو داود دلت هذه الصحيفة على أن الحسن سمع من سمرة .

5-ابو حاتم :
حيث صحح له حديثا في العلل : 1/402.

6-ابن خزيمه:
حيث اخرج له في صحيحه وسكت كما في 3/104.

7-الحاكم:
وقد صحح جملة منها في مستدركة انظر 1/111-403-405**2/19-41-55-60......الخ.
بل قال الحاكم : 1/335: لا يتوهم متوهم ان الحسن لم يسمع من سمرة فانه قد سمع منه. أ.هـ.

8-البيهقي:
قال في سننه عند حديث : هذا اسناد صحيح من اثبت سماع الحسن عن سمرة عده موصولا ومن لم يثبته فهو مرسل جيد.أ.هـ.

9- ابن عبد البر:
قال في تمهيده 22/286: الحسن عندهم لم يسمع من سمرة وانما هي فيما زعموا صحيحة.

10-ابن الملقن:
صحح حديثه كما في البدر المنير ..الخلاصة : 1/219.

11- الذهبي :
قال الذهبي في السير : (3/184):وقد ثبت سماع الحسن من سمرة ولقيه بلا ريب صرح بذلك في حديثين ).
وقال:أن الحسن معروف بالتدليس ويدلس عن الضعفاء فيبقى في النفس من ذلك فإننا وإن ثبتنا سماعه من سمرة يجوز أن يكون لم يسمع فيه غالب النسخة التي عن سمرة والله أعلم ).

12- ابن حجر:
قال في الفتح : 5/57: وفي سماع الحسن من سمرة اختلاف وفي الجملة هو حديث صالح للحجة.

القسم الثاني من قال لم يسمع سوى حديث العقيقة:

1-النسائي:
قال في الكبرى : 1/522: لم يسمع الحسن من سمرة الا حديث العقيقة.

2- احمد بن هارون البرديجي:
قال كما في التحقيق لابن الجوزي : 2/216--- وحكاه عنه الكلاباذي في التعديل:
لا يحفظ عن الحسن عن سمرة حديث يقول فيه سمعت سمرة الا حديث العقيقة.

3- ابن عساكر :

4- عبد الحق الاشبيلي:
قال ابن الملقن في خلاصة البدر المنير(1/144):وقوم قالوا لم يسمع منه إلا حديث العقيقة قاله النسائي وابن عساكر وادعى عبد الحق أن هذا هو الصحيح .

5- الدارقطني:
قال الدارقطني في سننه 1/336)الحسن مختلف في سماعه من سمرة وقد سمع منه حديثا واحدا وهو حديث العقيقة فيما زعم قريش بن أنس عن حبيب بن الشهيد ).

وحكاه البيهقي عن اكثر الحفاظ فقال : 5/269: اكثر الحفاظ لا يثبتون سماع الحسن من سمرة الا حديث العقيقة. أ.هـ.

القسم الثالث من ردها مطلقا:

1-شعبه بن الحجاج:
قال البيهقي في سننه8/35): أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت العباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول قال أبو النضر هاشم بن القاسم عن شعبة لم يسمع الحسن من سمرة ).
ابن حبان :
قال في صحيحة5/113): الحسن لم يسمع من سمرة.

2-ابن معين:
كما في تاريخه 4/229_--- وكما في كلامه في الرجال 119.

3-يحيى بن سعيد القطان:
حكاه عنه ابن الملقن في البدر المنير1/144.
4- ابن حزم :
كما في محلاه : 8/366.

5- ابن الجوزي كما في التحقيق : 2/310.

طالب النصح
30-05-02, 01:36 PM
بالله يا فضيلة الشيخ بعد هذا العرض القوي والفوائد الرائعة .. من يستطيع أن يعقب ..

أما سمعت لا عطر بعد عروس ... وموضوعك عطر عروس .. حفظك الله وجزاك خيراً على فوائدك ونقولك .. وجعلها الله في موازين حسناتك...آمين ..


كذا الفوائد والعلم ..

هيثم حمدان.
30-05-02, 03:43 PM
بارك الله فيك يا شيخ عبدالله.

هيثم إبراهيم
31-05-02, 01:02 AM
بارك الله فيك يا أبا عبد الله
قد كنت طرحت من قبل هدَا الموضوع فأسمح لى أن أدَكره مره أخرى
اختلف علماء الحديث فى سماع الحسن البصرى من سُمره بن جندب(رضى الله عنه) وفى هذه المسأله مذاهب اربعه.
1.إنه سمع منه مطلقاً..
وهو مذهب إبن المدينى والبخارى والترمذى وابو داود والحاكم وإبن الجوزى ورجحه من المعاصرين العلامه احمد شاكر رحمه الله على الجميع .
2.لم يسمع منه مطلقاً..
وهو مذهب الإمام إبن معين فى روايه، والإمام مسلم و إبن حبان و يحيى القطان ورجحه البردعى الحافظ وانكر إبن معين فى هذه الروايه السماع فقيل له : قال إبن سيرين سُئل الحسن ممن سمع حديث العقيقه ؟؟ ... فقال من سمره فلم يكن عند يحيى جواب ..
3.لم يسمع منه إلا حديث العقيقه ( الذى أخرجه البخارى)
وهو مذهب ابن معين فى الروايه الثانيه و النسائى
و عبد الحق الإشبيلى وإبن عساكر إبن حزم
قال البيهقى : اكثر الحفاظ لا يثبتون سماع الحسن من سمره غير حديث العقيقه.اهـــ
4.ان الحسن لم يسمع من سمره إلا ثلاثه أحاديث وهو مذهب الإمام النووىرحمه الله. هذه مذاهب العلماء
فأقول :لا تنسى ان الحسن رحمه الله كان مدلساً ومشهوراً بالإرسال وبالتالى فلابد من اعتبار هذة النقطة و بناء على ذلك ننظر الى هذة المذاهب
المذهب الاول: اقوى المذاهب إذا فُهم على إعتبار ان الحسن كان مدلسا بمعنى انه لابد من الفصل بين هاتين المسألتين فلا يقال ما دمنا اثبتنا السماع فكل حديث من روايه الحسن عن سمرة يكون صحيحاً،
لا، بل ما صرح فيه الحسن بالتحديث هو الذى يقبل
كما سيأتى
المذهب الثانى:اضعف المذاهب لانه بلا شك قد ثبت السماع فى حديث العقيقه الذى اخرجه البخارى
المذهب الثالث منقوض بما جاء فى مسند أحمد : ثنا هشيم ثنا حميد عن الحسن قال جاء رجل فقال ان عبدا له ابق (يعنى هرب من سيده) وانه نذ ر إن قدر عليه أن يقطع يده فقال الحسن ثنا سمرة فذكر حديث النهى عن المثله .. وغير ذلك من الاحاديث
المذهب الرابع ضعيف لان تحديد الاحاديث المسموعه بعدد معين صعب و ماذا نفعل بحديث إسناده صحيح ليس من هذه الثلا ثه لا يسعنا إلا أن نقبله
قال العلامه حمدى السلفى-حفظه الله- والذى يظهر لنا أن الحسن سمع من سمُره حديث العقيقه و هو ما اتفق عليه ثلاثه مذاهب من الاربعه وإذا ثبت سماع الحسن من سمُرة فى الجمله فنحن نقول بإن كل حديث صحيح السند إلى الحسن يُصرح فيه الحسن بالسماع
من سمرة فهو سماع وأما ما لا يصرح فيه بالسماع
فلا نثبت سماعه لانه مدلس فإذا عنعن........فلا تحمله على السماع والله الموفق . اهــــ
تنبيهان:
1-قلت اثناء البحث ان لابن معين روايتين ولم يذكر ذلك الشيخ حمدى إلا انه نقل عن ابن عبد البر ان ابن معين يقول بسماع حديث العقيقه فقط فحملته انا على انها روايه حتى لا يعارض الكلام بعضه
2-ذكر الشيخ حمدى ان ابن حزم اضطرب فى هذه المسأله ففى مرة قال بسماع حديث العقيقه فقط وفى الاخرى قال ابن حزم: الحسن لم يسمع من سمرة .اهـــ وقد رأيت ان هذا الكلام لا يقتضى الاضطراب لانه هنا اجمل فقط وفى مكان اخر فصل والاصل حمل كلام العلماء على احسن المحامل والله اعلم
(مستفاد من كلام الشيخ حمدى فى تعليقه على معجم الطبرانى ولكن وقفت عليه بواسطه كتاب شرح البيقونيه للعلامه ابن العثيمين نقله محقق الكتاب)

أبو إبراهيم الحائلي
31-05-02, 01:23 AM
بارك الله فيكم جميعا وفي نقلكم وفوائدكم

لاحرمكم الله الأجر والقبول .

أخوكم أبو ابراهيم

الكاشف

طالب النصح
31-05-02, 03:02 AM
ماشاء الله تبارك الله .. الله يجزاكم جميعاً كل خير ..


عندي سؤال ... إذا صرّح أئمة مثل البخاري وابن المديني بعدم سماعه إلا أحاديث معينه .. وهم من هم .. ألا يكون هذا علة في الأحاديث التي جاء فيها التصريح بالسماع زيادة على ما ذكروه.. ويترجح بهذا أن التصريح بالسماع من تصرف الرواة ؟

هذه المسألة تحتاج إلى مزيد نظر .. فإنه يصعب عليّ جداً ألدفع في صدر كلام الإمام البخاري وابن المديني!


أتمنى أن يبرر هذا بما يناسب مقام هؤلاء الأئمة وحالهم من علم الروايات والعلل .

ودمتم لمحبكم المستفيد من موائد علمكم الجم نفع الله بكم الإسلام والمسلمين!

عبدالله العتيبي
02-06-02, 06:31 PM
شكر الله لكم تعقيبكم جميعا

خليل بن محمد
03-06-02, 05:06 PM
قال الحافظ الزيلعي في (( نصب الراية )) ( 1/ 89 ـ 90)

سماع الحسن من سمُرة رضي الله عنه :

[ وَفِي سَمَاعِ الْحَسَنِ مِنْ سَمُرَةَ ثَلَاثَةُ مَذَاهِبَ ‏:‏ ‏

‏أَحَدُهَا ‏:‏ أَنَّهُ سَمِعَ مِنْهُ مُطْلَقًا ‏,‏ وَهُوَ ابْنُ الْمَدِينِيِّ ‏,‏ ذَكَرَهُ عَنْهُ الْبُخَارِيُّ فِي ‏"‏ أَوَّلِ تَارِيخِهِ الْوَسَطِ ‏"‏ فَقَالَ ‏:‏ حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ ثَنَا سُفْيَانُ عَنْ إسْرَائِيلَ ‏,‏ قَالَ ‏:‏ سَمِعْت الْحَسَنَ يَقُولُ ‏:‏ وُلِدْت لِسَنَتَيْنِ بَقِيَتَا مِنْ خِلَافَةِ عُمَرَ ‏,‏ قَالَ عَلِيٌّ ‏:‏ سَمَاعُ الْحَسَنِ مِنْ سَمُرَةَ صَحِيحٌ ‏,‏ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏وَنَقَلَهُ التِّرْمِذِيُّ فِي ‏"‏ كِتَابِهِ ‏"‏ فَقَالَ فِي ‏"‏ بَابِ الصَّلَاةِ الْوُسْطَى ‏"‏ ‏:‏ قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إسْمَاعِيلَ ‏"‏ يَعْنِي الْبُخَارِيَّ ‏"‏ ‏:‏ قَالَ عَلِيٌّ ‏"‏ يَعْنِي ابْنَ الْمَدِينِيَّ ‏"‏ ‏:‏ سَمَاعُ الْحَسَنِ مِنْ سَمُرَةَ صَحِيحٌ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏وَلَمْ يُحْسِنْ شَيْخُنَا عَلَاءُ الدِّينِ ‏,‏ فَقَالَ مُقَلِّدًا لِغَيْرِهِ ‏:‏ قَالَ التِّرْمِذِيُّ ‏:‏ سَمَاعُ الْحَسَنِ مِنْ سَمُرَةَ عِنْدِي صَحِيحٌ ‏,‏ وَالتِّرْمِذِيُّ لَمْ يَقُلْ ذَلِكَ ‏,‏ فَإِنَّمَا نَقَلَهُ عَنْ الْبُخَارِيِّ عَنْ ابْنِ الْمَدِينِيِّ ‏,‏ كَمَا ذَكَرْنَاهُ ‏,‏ وَلَكِنَّ الظَّاهِرَ مِنْ التِّرْمِذِيِّ أَنَّهُ يَخْتَارُ هَذَا الْقَوْلَ ‏,‏ فَإِنَّهُ صَحَّحَ فِي ‏"‏ كِتَابِهِ ‏"‏ عِدَّةَ أَحَادِيثَ مِنْ رِوَايَةِ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ ‏,‏ وَاخْتَارَ الْحَاكِمُ هَذَا الْقَوْلَ ‏,‏ فَقَالَ فِي ‏"‏ كِتَابِهِ الْمُسْتَدْرَكِ ‏"‏ بَعْدَ أَنْ أَخْرَجَ حَدِيثَ الْحَسَنِ ‏,‏ عَنْ سَمُرَةَ ‏:‏ ‏{‏ إنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَتْ لَهُ سَكْتَتَانِ ‏:‏ سَكْتَةٌ إذَا كَبَّرَ ‏,‏ وَسَكْتَةٌ إذَا فَرَغَ مِنْ قِرَاءَتِهِ ‏}‏ ‏,‏ وَلَا يُتَوَهَّمُ أَنَّ الْحَسَنَ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ سَمُرَةَ ‏,‏ فَإِنَّهُ سَمِعَ مِنْهُ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏وَأَخْرَجَ فِي ‏"‏ كِتَابِهِ ‏"‏ عِدَّةَ أَحَادِيثَ مِنْ رِوَايَةِ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ ‏,‏ وَقَالَ فِي بَعْضِهَا ‏:‏ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ ‏,‏ وَقَالَ فِي ‏"‏ كِتَابِ الْبُيُوعِ ‏"‏ بَعْدَ أَنْ رَوَى حَدِيثَ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ ‏:‏ ‏{‏ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ بَيْعِ الشَّاةِ بِاللَّحْمِ ‏}‏ ‏,‏ وَقَدْ احْتَجَّ الْبُخَارِيُّ بِالْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏الْقَوْلُ الثَّانِي ‏:‏ أَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْهُ شَيْئًا ‏,‏ وَاخْتَارَهُ ابْنُ حِبَّانَ فِي ‏"‏ صَحِيحِهِ ‏"‏ فَقَالَ فِي النَّوْعِ الرَّابِعِ مِنْ الْقِسْمِ الْخَامِسِ ‏,‏ بَعْدَ أَنْ رَوَى حَدِيثَ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ ‏:‏ إنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَتْ لَهُ سَكْتَتَانِ ‏,‏ وَالْحَسَنُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ سَمُرَةَ شَيْئًا انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏وَقَالَ صَاحِبُ ‏"‏ التَّنْقِيحِ ‏"‏ ‏:‏ قَالَ ابْنُ مَعِينٍ ‏:‏ الْحَسَنُ لَمْ يَلْقَ سَمُرَةَ ‏,‏ وَقَالَ شُعْبَةُ ‏:‏ الْحَسَنُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ سَمُرَةَ ‏,‏ وَقَالَ الْبَرْدِيجِيُّ ‏:‏ أَحَادِيثُ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ كِتَابٌ ‏,‏ وَلَا يَثْبُتُ عَنْهُ حَدِيثٌ ‏,‏ قَالَ فِيهِ ‏:‏ سَمِعْت سَمُرَةَ انْتَهَى كَلَامُهُ ‏.‏ ‏

‏الْقَوْلُ الثَّالِثُ ‏:‏ أَنَّهُ سَمِعَ مِنْهُ حَدِيثَ الْعَقِيقَةِ فَقَطْ ‏,‏ قَالَهُ النَّسَائِيّ ‏,‏ وَإِلَيْهِ مَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ فِي ‏"‏ سُنَنِهِ ‏"‏ فَقَالَ فِي حَدِيثِ السَّكْتَتَيْنِ ‏:‏ وَالْحَسَنُ اُخْتُلِفَ فِي سَمَاعِهِ مِنْ سَمُرَةَ ‏,‏ وَلَمْ يَسْمَعْ مِنْهُ إلَّا حَدِيثَ الْعَقِيقَةِ ‏,‏ فِيمَا قَالَهُ قُرَيْشُ بْنُ أَنَسٍ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏وَاخْتَارَهُ عَبْدُ الْحَقِّ فِي ‏"‏ أَحْكَامِهِ ‏"‏ فَقَالَ ‏:‏ عِنْدَ ذِكْرِهِ هَذَا الْحَدِيثَ ‏,‏ وَالْحَسَنُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ سَمُرَةَ ‏‏ إلَّا حَدِيثَ الْعَقِيقَةِ ‏,‏ وَاخْتَارَهُ الْبَزَّارُ فِي ‏"‏ مُسْنَدِهِ ‏"‏ فَقَالَ فِي آخِرِ ‏"‏ تَرْجَمَةِ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ‏"‏ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ‏:‏ وَالْحَسَنُ سَمِعَ مِنْ سَمُرَةَ حَدِيثَ الْعَقِيقَةِ ‏,‏ ثُمَّ رَغِبَ عَنْ السَّمَاعِ عَنْهُ ‏,‏ وَلَمَّا رَجَعَ إلَى بَلَدِهِ أَخْرَجُوا لَهُ صَحِيفَةً سَمِعُوهَا مِنْ أَبِيهِمْ ‏,‏ فَكَانَ يَرْوِيهَا عَنْهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُخْبِرَ بِسَمَاعٍ ‏;‏ لِأَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْهَا مِنْهُ انْتَهَى ‏.‏ ‏

‏رَوَى الْبُخَارِيُّ فِي ‏"‏ تَارِيخِهِ ‏"‏ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ عَنْ قُرَيْشِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ ‏,‏ قَالَ ‏:‏ قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ ‏:‏ سُئِلَ الْحَسَنُ مِمَّنْ سَمِعَ حَدِيثَهُ فِي الْعَقِيقَةِ ‏؟‏ فَسَأَلْتُهُ ‏,‏ فَقَالَ ‏:‏ سَمِعْتُهُ مِنْ سَمُرَةَ ‏.‏ ‏

‏وَعَنْ الْبُخَارِيِّ رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ فِي ‏"‏ جَامِعِهِ ‏"‏ بِسَنَدِهِ وَمَتْنِهِ ‏,‏ وَرَوَاهُ النَّسَائِيّ عَنْ هَارُونَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ قُرَيْشٍ ‏.‏ ‏

‏وَقَالَ عَبْدُ الْغَنِيِّ ‏:‏ تَفَرَّدَ بِهِ قُرَيْشُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ ‏,‏ وَقَدْ رَدَّهُ آخَرُونَ ‏,‏ وَقَالُوا ‏:‏ لَا يَصِحُّ لَهُ سَمَاعٌ مِنْهُ انْتَهَى ‏.]‏ ‏

عبدالله العتيبي
04-06-02, 02:11 AM
شكرا على اضافتك اخي الفاضل الراية

عبدالله العتيبي
20-06-02, 06:03 PM
للرفع

محمد الأمين
20-06-02, 07:16 PM
أرى ضرورة التحقيق في كتاب سمرة للحسن: هل هو مكاتبة أم مناولة أم إجازة أم وجادة. وكل نوع له حكم.

صلاح
26-07-02, 07:52 PM
فوائد قيمة احسن الله اليك اخي الشيخ عبدالله

أبو إسحاق التطواني
27-07-02, 09:09 PM
جزى الله خيرا الأخ الفاضل عبد الله العتيبي –حفظه الله ونفع به- عما أثرى به المنتدى من موضوعات مفيدة، وعلى رأسها هذا الموضوع الغني بالنقول المفيدة.

ويضاف إلى من أثبت سماع الحسن من سمرة الإمام أحمد:
فقد قال الأثرم: قال أبو عبد الله: "لا يصح سماع الحسن من سمرة" (المغني لابن قدامة4/31).
ولكن كلام الإمام أحمد هذا ليس على إطلاقه، ففي المغني (8/222) لابن قدامة: "قال أحمد الحسن لم يسمع من سمرة، إنما هي صحيفة"، وقال أيضا: "إنما سمع الحسن من سمرة ثلاثة أحاديث ليس هذا منها –أي حديث (من قتل عبده قتلناه..)-" اهـ.
ولا شك أن حديث العقيقة من الأحاديث الثلاثة التي سمعها الحسن البصري من سمرة.
وابن حزم –رحمه الله- قد أثبت سماع الحسن من سمرة لحديث العقيقة وحده، فيضاف إلى من أثبت السماع، ونفيه ليس على إطلاقه فقد قال في المحلى (7/525): "لا يصح للحسن سماع من سمرة إلا حديث العقيقة وحده، فهذه الأخبار نص ما قلنا، وهو قول جماعة من السلف".
وكذلك قال في (2/12) و(8/380) و(9/103).
وقال البزار في البحر الزخار (ق/251): "والحسن يقال أنه لم يسمع من سمرة إلا حديثا واحدا، وإنما كان تركه لأنه رغب عنه، ثم إنه تبين له صدقه فصار إلى منزله بعد فأخذ هذه الصحيفة فرواها عنه. والذي يصح أنه سمعه [كذا في الأصل، والصواب: (سمع)] من سمرة حديثا".
يقصد البزار حديث العقيقة، فإنه رواه بعد كلامه هذا مباشرة.

عبدالله العتيبي
30-09-02, 02:29 PM
شكر الله لك اخي الكريم التطواني

محمد الأمين
30-09-02, 07:12 PM
هناك فرق بين من أثبت له السماع وبين من صحح حديثه عن سمرة.

فإن حديثه صحيح حتى لو لم يثبت السماع لأنها مناولة، وهي صحيحه. وقد أخرج الشيخان حديثاً مأخوذ مناولة (كتاب).

ومثل هذه الدراسة يجب أن تكون مرتكزة حول من قبل الحديث ومن ضعفه، وليس على مسألة السماع فحسب.

أبو حاتم الخزرجي
01-10-02, 01:29 AM
أحيل الأخوة الأفاضل عما كتبه الشيخ / الشريف حاتم بن عارف العوني حفظه الله وسلمه من كل مكروه 0
فقد كتب جزاه الله خيرًا كتابة وافية شافية في هذا الموضوع ( سماع الحسن من سمرة ) قام بعرض أدلة القائلين والمانعين
ومناقشتها مناقشة هو لها أهل كل ذلك في كتابه الفذ (المرسل الخفي وعقلاته بالتدليس، دراسة نظرية، وتطبيقية على : مرويات الحسن البصري) ج: 3 / 1174 ـ 1475 0

عبدالله العتيبي
28-10-02, 01:36 PM
بورك فيك اخي الحزرجي

عبدالله العتيبي
09-02-03, 08:58 PM
للفائده

ابن أبي شيبة
09-02-03, 09:20 PM
بارك الله فيك أيها الشيخ الفاضل .

أبو إلياس السلفي
03-05-13, 01:19 AM
هل من الممكن أن نعرف خلاصة الرأي بعد الترجيح ؟؟؟؟