المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال (ما حكم زراعة الرحم)


ابن وهب
21-07-02, 10:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال / ما حكم زراعة الرحم
يعني ماحكم زراعة رحم امراة في اخرى
هل يجوز
سؤالي خاص بزراعة الرحم

لانه قبل فترة نشرت الصحف السعودية
نجاح اول عملية راعة رحم في العالم في السعودية
في مستشفى .....بجدة
وقد قامت بالعملية الدكتورة............
(وقد رايت صورة لهذه الدكتورة وهي في زيارة رسمية(زيارة الوفد الطبي
الذي قام بالعملية) لاحد الامراء
وهي سافرة لوجهها ولو كان الامر الى هذا الحد لهان
ولكني رايتها واضعة رجل على رجل ) في ترجل واضح
بل حتى الرجال لااحد يفعل مثل هذا امام امير وفي حضرة وجهاء
ولكن هذا حال كثير من الطبيبات والله المستعان
لاحياء ولادين ولاخجل
وبعضهن يلبسن البنطال الضيق وخمار (هذا ان صح اطلاق خمار عليخ)
طرحة شفافة وتظهر شيء من مقدمة شعرها
ولاتستحي من الرجال
ولاتستحي من اهل الديانة والصلاح ولا من كبار السن
مع تبادل الضحكات والابتسامات ورفع الصوت امام الرجال
الخ )
والله المستعان
المهم نرجع الى موضوعنا
زعمت الصحف ان العملية كانت ناجحة
رغم ان العملية كانت فاشلة تماما
وزعموا ان الغرب قد تحامل علينا وزعم ان العملية كانت فاشلة
بل العلملية كانت ناجحة
واتوا بمن يشهد لهم
وايضا لايهم هذا كثيرا
الذي يهمنا
ما حكم الشرع في مثل هذا؟
والسؤال الاخر كيف تتم مثل هذه العمليات
دون سؤال اهل الاختصاص
وهم العلماء (علماء الشرع )؟
السؤال الذي اطرحه على طلبة العلم هو
ما حكم زراعة الرحم
وجزاكم الله خيرا

خليل بن محمد
21-07-02, 11:39 AM
قرار رقم : 57 ( 8/6)
بشأن زراعة الأعضاء التناسلية
مجلة المجمع (ع 6، ج3 ص 1975)

إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره السادس بجدة في المملكة العربية السعودية من 17-23 شعبان 1410هـ الموافق 14-20 آزار (مارس)1990م،
بعد اطلاعه على الأبحاث والتوصيات المتعلقة بهذا الموضوع الذي كان أحد موضوعات الندوة الفقهية الطبية السادسة المنعقدة في الكويت من 23 – 26 ربيع الأول 1410 هـ الموافق 23-26/10/1990م ، بالتعاون بين هذا المجمع وبين المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ،

قرر ما يلي :
أولاً : زرع الغدد التناسلية : بما أن الخصية والمبيض يستمران في حمل وإفراز الصفات الوراثية (الشفرة الوراثية) للمنقول منه حتى بعد زرعهما في متلقٍّ جديد ، فإن زرعهما محرم شرعاً .

ثانياً : زرع أعضاء الجهاز التناسلي : زرع بعض أعضاء الجهاز التناسلي التي لا تنقل الصفات الوراثية – ما عدا العورات المغلظة – جائز لضرورة مشروعة ووفق الضوابط والمعايير الشرعية المبينة في القرار رقم 26 (1/4) لهذا المجمع .

والله أعلم

ابن وهب
21-07-02, 11:50 AM
شيخنا نريد توضيح اكثر


ما حكم زراعة الرحم
؟

عبد الله زقيل
21-07-02, 02:03 PM
أخي ابن وهب .

اختلف العلماء المعاصرون في هذه المسألة ، وهذه المسألة كما تعلم من النوازل المعاصرة ، وقد فرقوا فيما إذا كانت الزراعة لعضو ينقل الصفات الوراثية أم لا ، وإليك تفصيل المسألة في كلا الحالتين .

أولا : حكم زراعة الغدد التناسلية التي تنقل الصفات الوراثية مثل : الخصيتين والمبيضين .

اختلف أهل العلم في هذه المسألة على ثلاثة أقوال :

- القول الأول : يحرم غرس الغدد التناسلية ( الخصيتين والمبيضين ) .

وهذا ما عليه قرار مجمع الفقه الإسلامي ، وتوصية الندوة الفقهية الطبية .

وهو قول الدكتور خالد الجميلي ، والدكتور حمداتي شبيهنا ماء العينين ، والدكتور محمد الطيب النجار ، والدكتور عبد الجليل شلبي ، والشيخ أحمد حسن مسلم ، والشيخ محمد حمد جمال ، والدكتور محمد الشنقيطي ، والدكتور عبد الستار أبو غدة .

واستدلوا : أن المعتبر قوله في تحقيق مناط المسألة الفقهية للوصول إلى حكمها الشرعي هم أهل الاختصاص والمعرفة ، وهم في هذه المسألة الأطباء .

وبعد الرجوع إليهم وجدوا أن نقل الخصيتين والمبيضين يوجب انتقال الصفات الوارثية الموجودة في الشخص المنقولة منه إلى أبناء الشخص المنقولة إليه الخصية ، وهذه شبهة موجبة للتحريم ، وذهب بعضهم أن علة اختلاط الأنساب موجودة في هذه المسألة فيقاس على الزنا في الحرمة .

- القول الثاني : يجوز نقل الغدد التناسلية التي تنقل الصفات الوارثية .

وهو قول الدكتور محمد سليمان الأشقر ، والشيخ سيد سابق .

- القول الثالث : يجوز نقل إحدى الغدد التناسلية من الحي إلى الحي .

وأفتت بذلك مشيخة الأزهر ، والشيخ عبد القديم يوسف .

واستدلوا :

1 - إن نقل الخصيتين يؤدي إلى قطع نسل المتبرع ، بخلاف نقل أحدهما وترك الأخرى .

2 - يجوز نقل إحدى الخصيتين وترك الأخرى ، كما يجوز نقل إحدى الكليتين والرئتين بجامع الحاجة في كل .

ثانيا : حكم زراعة الغدد التناسلية التي لا تنقل الصفات الوراثية .

اختلف أهل العلم في هذه المسألة على ثلاثة أقوال :


- القول الأول :

يحرم غرس الأعضاء التناسلية التي لا تنقل الصفات الوارثية . وهو قول الدكتور حمداتي شبيهنا ماء العينين .

والشيخ حمداتي له بحث بعنوان : " زراعة الغدد التناسلية أو زراعة رحم امرأة في رحم امرأة أخرى " في مجلة الفقه الإسلامي .

- القول الثاني :

يجوز غرس الأعضاء التناسلية التي لا تنقل الصفات الوراثية .

وهو قول الدكتور محمد سليمان الأشقر ، والدكتور خالد الجميلي .


- القول الثالث :

التفصيل .

يجوز نقل الأعضاء التناسلية عدا العورات المغلظة .

وهذا ما عليه قرار مجمع الفقه الإسلامي ، وهو توصية الندوة الفقهية الطبية الخامسة .

ولعل في هذا التفصيل كفاية أخي ابن وهب .


المراجع :

1 - الجراحة الطبية للدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي .

2 - المسائل الطبية المستجدة في ضوء الشريعة الإسلامية للدكتور محمد بن عبد الجواد حجازي النتشة .

ابن وهب
21-07-02, 02:38 PM
اخي الكريم الشيخ عبدالله زقيل
والله ماقصرت
جزاك الله خيرا
وبارك فيك
وجعل الجنة مثواك

أبومالك المصرى
02-04-10, 04:31 PM
للفائدة

طارق عنقاوي
29-10-13, 11:33 AM
أيها الإخوة بالقراءة في بعض الأبحاث والكتابات الطبية وجدت أن نقل الرحم مجال بحث جديد وتطبيق محدود جدا, وهو محفوف بمخاطر على الأم والجنين, ولذلك يعتبر بعض الأطباء تطبيقه على المرضى في هذه المرحلة غير مبرر, لأنه لا يعد ضروريا لإنقاذ حياة أو دفع مشقة عظيمة عن المريض, وبالطبع هناك اعتبار لقضية الحاجة للإنجاب ولكن لابد من موازنتها مع الأضرار فالإجراء ليس آمنا في الوقت الحالي. فمثلا لا بد من التعامل مع جهاز المناعة لتخفيضه وهذا قد يضر الأم والجنين أيضا وينتج أجنة غير سوية, وفي بعض العمليات التي أجريت تم إزالة الرحم بعد الإنجاب لتخليص الأم من الاحتياج لأدوية خفض المناعة.

كما أن الحمل يتم من خلال تقنية طفل الأنابيب لارتفاع احتمالية الحمل خارج الرحم في الحمل العادي بالنسبة لهذه المرأة التي نقل لها الرحم, وهذا يعني أن حكم المسألة ينبني جزئيا على حكم طفل الأنابيب.

والخلاصة أن القول بالجواز بناء على عدم تأثير الرحم في الناجية الوراثية كما ذكر بعض الفقهاء المعاصرين يحتاج لإعادة نظر, وذلك لوجود مفاسد أخرى ولكون هذا النوع من الإجراءات الطبية جديد على المجال الطبي, ولا زال في وقت مبكر من ناحية التطبيق ولم تتجلى بعد جميع أضراره ولم يكتمل طور تحسينه طبيا لتخفيف تلك الأضرار.