المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكلام في سماع الحسن البصري من عمر بن الخطاب رضي الله عنه


د.مبارك الهاجري
27-07-02, 02:19 PM
الكلام في سماع الحسن البصري من عمر بن الخطاب رضي الله عنه

قال المزي " تهذيب الكمال" في ترجمة الحسن :" روى عن عمر ولم يدركه."
وقال العلائي " جامع التحصيل " :" ولد لسنتين بقيتا من خلافة عمر رضي الله عنه . ونشأ بوادي القرى وحضر يوم الدار وهو أبن أربع عشرة سنة ، فروايته عن أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم مرسلة بلا شك ....".
قلت: رواية الحسن عن عمر رضي الله عنه ظاهرة الانقطاع ، فإنه عند موت عمر كان طفلا صغيرا لم يجاوز الثالثة ، وليس مثله يحمل عن عمر ، ولهذا جاز أن يقال: لم يدركه ، والمقصود أنه لم يدركه إدراكا يمكنه فيه تمييز فضلا عن السماع.
وحديث الحسن البصري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخرجه أبو داود و الترمذي ، وله عنه حديثان ، تفرد كل منهما بحديث واحد .
فحديث أبو داود أخرجه من طريق يونس بن عبيد عن الحسن أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أبي بن كعب ، فكان يصلي لهم عشرين ليله ، لا يقنت بهم إلا في النصف الباقي ، فإذا كانت العشر الأواخر تخلف فصلى في بيته فكانوا يقولون : أبق أبي .
قال المنذري " مختصر سنن أبي داود" : " الحسن البصري ولد في سنة إحدى وعشرين ، ومات عمر في أواخر سنة ثلاث وعشرين أو في أوائل المحرم سنة أربع وعشرين ." وهذا بيان المنذري أن الحديث منقطع.
وقال الزيلعي " نصب الراية " : هذا منقطع فإن الحسن لم يدرك عمر."
وأما حديث الترمذي ، فأخرجه من طريق هشام بن حسان عن الحسن قال : قال عتبة بن غزوان على منبرنا هذا منبر البصرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (وإن الصخرة العظيمة لتلقى من شفير جهنم فتهوي فيها سبعين عاما وما تفضي إلى قرارها ) ، قال " أي الحسن " : كان عمر يقول : أكثروا ذكر النار فإن حرها شديد ، وإن قعرها بعيد ، وإن مقامعها حديد.
قال الترمذي :" لا نعرف للحسن سماعا عن عتبة بن غزوان ، وإنما قدم عتبة بن غزوان البصرة في زمن عمر وولد الحسن لسنتين بقيتا من خلافة عمر".
قلت : ومعنى كلام الترمذي ، انقطاع الإسناد إلى عتبة وعمر رضي الله عنهما ، و تقدم أن الحسن لم يدرك عتبة بن غزوان رضي الله عنه .


والخلاصة أن رواية الحسن البصري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ظاهرة الانقطاع ، حيث كان في حياة عمر طفلا صغيرا لم يميز بعد.

هذا وإن الحمد لله رب العالمين.......

محمد الأمين
27-07-02, 03:37 PM
وماذا عن روايته عن عثمان، وخاصة عن خبر استشهاده؟

د.مبارك الهاجري
27-07-02, 05:40 PM
يا أخ محمد الأمين بإذن الله تبارك وتعال سأنتي إلى روايته عن عثمان بن عفان في سلسلة المواضيع التابعة من كتاب :التابعون الثقات المتكلم في سماعهم من الصحابة ممن لهم رواية عنهم في الكتب السته.
وجزاك الله خيرا وبارم الله فيك.

هيثم حمدان.
27-07-02, 07:56 PM
جزاك الله خيراً يا دكتور مبارك، وأحسن الله إليك.

لعلّنا نجمع هذه السلسلة في موضوع واحد ونضعها في الخزانة، مستقبلاً بإذن الله.

أبو أنس
27-07-02, 10:01 PM
د/ مبارك الفاضل

أليس من الممكن يا فضيلة الدكتور تنزيل الكتاب على رابط ليستفيد منه

الجميع ..

وجزاك الله خيراً

د.مبارك الهاجري
28-07-02, 01:26 PM
الكلام في سماع الحسن البصري من عثمان بن عفان رضي الله عنه

قال ابن أبي حاتم " المراسيل " : "سئل أبو زرعة : لقي الحسن أحدا من البدريين ؟ قال: رآهم رؤية ، رأى عثمان بن عفان ، وعليا . قلت : سمع منهم حديثا ؟ قال : لا ".
وقال البزار : " ولم يسمع من عثمان ". [ تهذيب التهذيب ]
وقال العلائي " جامع التحصيل " :" ولد لسنتين بقيتا من خلافة عمر رضي الله عنه . ونشأ بوادي القرى وحضر يوم الدار وهو أبن أربع عشرة سنة ، فروايته عن أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم مرسلة بلا شك ....".
وأثبت عن ابن معين رؤية الحسن لعثمان بن عفان ، فقيل له سمع منه ؟ فقال : يقول في بعض الحديث : " رأيت عثمان قام خطيبا".
وقال الطبراني " المعجم الصغير " : " رأى الحسن عثمان بن عفان يخطب على المنبر ".

ولكن أثبت بعض أهل العلم سماع الحسن عن عثمان رضي الله عنه:
قال الواقدي :": والثبت عندنا أنه كان الحسن يوم قتل عثمان رضي الله عنه أربع عشرة سنة ، وقد رآه وسمع منه ". [ الطبقات الكبرى لابن سعد ]
وقال ابن المديني " العلل " : " سمع الحسن من عثمان بن عفان - وهو غلام – يخطب ". وقال أيضا: " لم يسمع الحسن من مجاشع ابن مسعود السلمي ..... ولم يسمع من عبدالله بن عباس ولا من أحد أهل المدينة إلا من عثمان بن عفان .......". [ المعرفة و التاريخ للفسوي ]
وقال الذهبي " سير أعلام النبلاء " : "....... حظر الجمعة مع عثمان وسمعه يخطب وشهد يوم الدار وله يومئذ أربع عشرة سنة ".

وقد ثبت في بعض الآثار عن الحسن البصري أنه رأى عثمان بن عفان وحفظ منه :
قال ابن سعد " الطبقات الكبرى " : " أخبرني أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم عن شعيب بن الحبحاب عن الحسن البصري أنه رأى عثمان بن عفان يصب عليه من إبريق ". وهذا إسناد صحيح .
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل " في زوائد على مسند أبيه " :"حدثنا شيبان بن أبي شيبيه حدثنا مبارك بن فضالة حدثنا الحسن قال: شهدت عثمان يأمر في خطبته بقتل الكلاب وذبح الحمام". وهذا إسناده حسن ، صححه أحمد شاكر .
وهذا الأثر رواه الشافعي قال :" أخبرنا ثقة عن يونس عن الحسن قال : سمعت عثمان بن عفان يخطب وهو يأمر بقتل الكلاب ". [ السنن الكبرى للبيهقي ]
فهذه الآثار دالة على أن الحسن البصري لقي عثمان بن عفان رضي الله عنه وسمع منه .
والخلاصة أن الحسن البصري لقي عثمان بن عفان وسمع منه كما دلت عليه الآثار السالفة وبهذا جزم ابن المديني وغيره .

د.مبارك الهاجري
28-07-02, 01:29 PM
يا إخوان جزاكم الله خيرا وبارك الله فيك يا أخي هيثم حمدان إذا كان جمعها ممكن فجزاك الله خيرا وبارك الله فيك ؟.

د.مبارك الهاجري
29-07-02, 06:45 PM
يا إخوان أحببت إعلامكم أن كل ما كتب بإسم الشيخ د.مبارك الهاجري فهو بواسطة أخوكم في الله : أبو بدر الأثري.