المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المستدرك على جامع التحصيل


عبدالرحمن الفقيه.
20-08-02, 06:01 PM
الحمد لله كثيرا طيبا
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله ورضي الله عن أصحابه
فهذه استدراكات وقفت عليها أثناء القراءة والبحث في كتب أهل العلم فكنت أكتبها في نسختي من جامع التحصيل للعلائي
ثم بعد ذلك طبع تحفة التحصيل لولي الدين العراقي طبعتين أولاهما سقيمة جدا والثانية جيدة
ولعلي أنشر المستدرك على جامع التحصيل وأحذف منه ما استدركه ولي الدين العراقي رحمه الله
ونسأل الله أن ينفع به وأن يجعله خالصا لوجهه
وأرجوا من الإخوة المشاركة بما عندهم في هذا الباب حتى تتم الفائدة
وبالله التوفيق

عبدالرحمن الفقيه.
20-08-02, 08:33 PM
1-أحمد بن عبيدالله بن الحسن عن أبيه منقطع ( نصب الراية 1/305وحاشية ابن كثير للشيخ مقبل 1/294

2-أحمد بن عبدالجبار العطاردي ( يراجع الميزان نقل الذبي عن ابن عدي قوله ( لأنه لم يلق الذين يحدث عنهم)

3-أشعث بن عبدالملك ( قال ولي الدين العراقي لايعتبر بما وقع في أحكام عبدالحق من أن أشعث لم يسمع من الحسن فإنه وهم) انتهى من حاشية السيوطي على النسائي(1/34)

4-برد بن سنان قال الدارقطني لم يسمع من هشام بن عروة شيئا ( العلل للدارقطني مخطوط(5/ق25)

5-بشير(أبو إسماعيل) بن سليمان النهدي قال أحمد لم يسمع من سيار أبي الحكم إنما هو سيار أبو حمزة وليس أبو الحكم ) العلل لابنه عبدالله (2/10)

6-الحسن بن سعيد لم يسمع من ابن مسعود مجمع الوائد(7/129) والأوسط(2/386)

7-خالد بن سلمة بن العاص الفأفاء ( لم يسمع من ابن عمر) قاله ابن المديني في العلل الكبرى كما في تهذيب التهذيب

8-داود بن محمد بن المنكدر أبو محمد المدني روى عن عبدالرزاق والمعتمر وروى له النسائي وابن ماجه وقد تكلم في سماعه من المعتمر) تخريج إحياء علوم الدين جمع الحداد (6/2781)

9-ربيعة بن يزيد ( لايدرى أسمع من عبدالله الديلمي أم لا فإنه ربما أدخل بينه وبين عبدالله الديلي أبا أدريس الخولاني كما في تحفة الأشراف وتهذيب التهذيب) قاله الشيخ مقبل في الجامع الصحيح في القدر

10-الزبير الحنظلي لم يسمع من عمران قاله البيهقي كما في السنن الكبرى(10/70)

11-سعيد بن أبي أيوب مقلاص الخزاعي قال ابن حبان ليس له عن تابعي سماع صحيح وروايته عن زيد بن أسلم وأبي حازم إنما هي كتاب) حاشية تهذيب الكمال (10/344)

12-سعيد بن صالح أبو صالح الغفاري قال ابن يونس روايته عن علي مرسلة) حاشية مقبل على ابن كثير (1/264)

13-سعيد بن يحمد أبو السفر ( لم يسمع من أبي الدرداء) قاله البخاري كما في علل الترمذي الكبير ( تهذيب الكمال 11/102)

14-سليمان بن حيان أبو خالد الأحمر قال علي بن المديني لم يسمع من مهاجر بن حبيب ( مسند الفاروق لابن كثير ص 642 مهم)

15-سليمان بن قيس اليشكري قال البخاري يقل إنه مات في حياة جابر بن عبدالله ولم يسمع منه قتادة ولا أبو بشر ولا يعرف لأحد منهم سماعا منه إلا ان يكون عمرو بن دينار سمع منه في حياة جابر بن عبدالله من جامع الترمذي (1312)* وزاد وإنما يحدث قتادة عن صحيفة سليمان اليشكري وكان له كتاب عن جابر بن عبدالله

16-شراحيل بن آده أبو الأشعث الصنعاني (قال ابن الجوزي روايته عن ثوبان منقطعة تهذيب التهذيب 4/320 يراجع تهذيب الكمال 16/410 مهم

17-الضحاك بن عبدالرحمن(بن عرزب) لم يثبت سماعه من أبي موسى قاله البيهقي كما في أضواء البيان2/21

18-طارق بن عمرو قاضي مكة لم يسمع من جابر ( يراجع تهذيب الكمال 4/454 حاشية)

19-عامر (بن عبدالواحد ) الأحول قيل لم يسمع من نافع أضواء البيان 2/49

20-العباس بن ذريح (يرسل عن عائشة) قاله العجلي في الثقاة

عبدالرحمن الفقيه.
20-08-02, 09:27 PM
21-عبدالله بن عقيل أبو عقيل الثقفي قال ابن حبان في الثقات (8/344) لم يسمع محمد بن مالك من البراء بن عازب

22-عبدالله بن مطر أبو ريحانة قال ابن حبان في الثقات (5/36) يروى عن سفينة إن كان سمع منه) تهذيب الكمال (16/146) وفي الإعلام لمفلطاي أول حديث (1/16) سئل أحمد سمع من سفينة قال ينبغي هو قديم سمع من ابن عمر)

23-عبدالرحمن بن أبي حسين لم يلق جبير بن مطعم (حاشية الدارقطني 4/284 عن البزار

24-عبدالرحمن بن يزيد بن جابر كأنه لم يسمع من أبي الشعث الصنعاني يراجع تهذيب الكمال 12/410

عبدالرحمن الفقيه.
21-08-02, 02:28 AM
25-عبيدالله بن علي بن أبي رافع عن جده مرسلا (( تهذيب الكمال

26-عبيدبن حنين (لم يسمع من قتادة بن النعمان) فتح الباري لابن رجب (3/408) حاشية

27-عثمان الطويل عن أنس ، قال البخاري 2/1488) لايعرف له سماع من أنس

28-عثمان بن واقد لم يسمع من فرقد ( العلل لابن أبي حاتم 2/288

29-علي بن الحكم أبو الحكم البناني البصري ( روى عن أبي برزة الأسلمي عند أحمد 4/320والظاهر أنه لم يسمع منه لأن وفاته 131 ووفاة أبي برزة 65 فبين وفاتهما 66 سنة والله أعلم

30-قيس بن الربيع لم يسمع من اسماعيل بن كثير ( تهذيب الكمال)

31-الحسين بن واقد المروزي (قال الخليلي(الإرشاد ورقة 38) يدلس عن عكرمة ولم يلقه ) حاشية تهذيب الكمال 6/495

32-مسدد بن مسرهد لم يسمع من حماد بن سلمة (فتح الباري لابن حجر 1/364 حديث 200

33- حفص بن عبدالله بن انس (قال أبو حاتم لايدرى سمع من جابر أم لاقال ولا يثبت له السماع من جده)
العلل (1/197و199-200) وعلل الدارقطني (4/ق38ب) حاشية فتح الباري لابن رجب (8/236) ويراجع تصريحه عن أنس في البخاري (918)


34-أبو نهيك (قال ابن رجب في فتح الباري (9/154) ولايدرى سمع من عائشة أم لا


35- حفصة بنت سيرين لم تسمع من ابن مسعود فتح الباري لابن رجب (7/99


36-نافع بن أبي نعيم لم يثبت سماعه من عثمان حاشية مقبل على ابن كثير (1/343)

37-نفيع الصائغ أبو رافع المدني (قال الدارقطني (1/77)لايثبت سماعه من ابن مسعود) تهذيب الكمال (30/15)

38-هرير بن عبدالرحمن بن رافع بن حديجن ولم يسمع من عائشة ولم يدركها) سنن الدارقطني 4/283

39-هيثم بن جميل لم يلق عثمان بن واقد ( العلل لابن أبي حاتم 2/288

40-أبو ميسرة (قال ابن كثير في تفسير سورة المائدة قال أبو حاتم لم يسمع من عمر ) حاشية الوادعي على ابن كثير (1/311)

41-ورقاء بن عمر بن كليب قال أحمد لم يسمع التفسير كله من ابن أبي نجيح (تهذيب الكمال 30/435

42-وكيع بن الجراح (لم يسمع من عبيدالله بن عمر العلل لأحمد برواية عبدالله (44و45 ) ولم يسمع من عثمان بن الأسود شيئا (العلل لأحمد برواية عبدالله (2802)

43-أبو مالك الغفاري ( قال الدارقطني في سماعه من عمار نظر (السنن 1/183) وقال أبو حاتم يحتمل أنه سمع منه (العلل 1/23) فتح الباري لابن رجب (2/249


44-يزيد بن أبان الرقاشي (لم يدرك ابن عباس ) جامع الترمذي (5/255) رقم (3086)

45- أبو المليح الهذلي(قال أبو حاتم لم يدرك عمر ) العلل (1/193)

46-حفص بن غيلان الهمداني أبو معيد (قال أبو حاتم لم يدرك طاوسا ) العلل (1/206)

47-عبيدة بن حسان ( قال أبو حاتم لم يدركطاوسا) العلل (1/206)

48-يونس بن حباب (قال أبو حاتم لم يسمع من أبي سعيد) العلل (1/291)

49-يحيى بن أيو ب الغافقي ( لم ىيدرك سهل بن معاذ) مصباح الزجاجة (1/34 عن المزي)

50-

عبدالرحمن الفقيه.
21-08-02, 08:37 PM
يتبع بإذن الله تعالى

محمد الأمين
21-08-02, 08:51 PM
الشيخ الفاضل

الموضوع قيم جداً فجزاك الله خيراً. وأقترح التركيز على الرواة الثقات، لأن الضعفاء حديثهم مردود في أي حال.

هناك ملاحظة على الرقم 15

وقال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل (4\136): «جالَسَ سليمان اليشكري جابراً فسمع منه وكتب عنه صحيفة، فتوفي وبقيت الصحيفة ‏عند امرأته. فروى أبو الزبير وأبو سفيان الشعبي عن جابر. وهم قد سمعوا من جابر، وأكثره من الصحيفة. وكذلك قتادة».

فظاهر كلامه أن قتادة له سماع من اليشكري. على أن عامة ما يرويه عنه هو وجادة. وفي كل حال فإن قتادة مدلّس من الطبقة الثالثة، فلا تقبل عنعنته.

عبدالرحمن الفقيه.
22-08-02, 05:22 PM
الأخ الفاضل محمد الأمين
نعم أحسنت فيما ذكرته فبارك الله فيك

50-عبدالله بن عثمان بن خثيم (قال المزي في سماع ابن خثيم نظر) يقصد من قيلة أم بني أنمار في حديث ابن ماجه(2204) تحفة الأشراف(12/477
يتبع بإذن الله

السيف المجلى
26-08-02, 02:33 AM
للفائدة

عبدالرحمن الفقيه.
26-08-02, 07:00 AM
51-القاسم بن حسان قال أبو حاتم ( لاأدري سمع من ابن مسعود أم لا) وقال العدوي 0تكلم في سماعه من زيد (بن ثابت)) المننتخب لابن حميد (240)

محمد الأمين
09-09-02, 01:44 AM
لعل الشيخ أبو عمر يجمع هذا الموضوع في ملف ورد عندما ينتهي ويضعه في مكتبة المنتدى

عبدالرحمن الفقيه.
20-09-02, 07:38 AM
52- ) سلمة بن كهيل
قال ابن المديني (لم يلق سلمة أحدا من الصحابة إلا جندبا وأباجحيفة) تهذيب التهذيب(4/87)
وانظر علي بن المديني ومنهجه ص 393

53-(عبدالله بن شقيق
قال عبدالرحيم سألت عليا عن عبدالله بن شقيق رأى ابن عمر ؟ قال لاولكنه قد رأى أبا ذر وأباهريرة) المعرفة والتاريخ (2/128)
وانظر علي بن المديني ومنهجه ص 394

54-(عطاء بن فروخ
(ذكر علي بن المديني في العلل أنه لم يلق عثمان) تهذيب التهذيب (7/210)
وانظر علي بن المديني ومنهجه ص 396

عبدالرحمن الفقيه.
20-09-02, 03:42 PM
55- الحسين بن واقد المروزي (قال الخليلي يدلس عن عكرمة مولى ابن عباس ولم يسمع منه) حاشية تهذيب الكمال (6/495)


56-الحسن بن سهيل بن عبدالرحمن بن عوف الزهري
قال البخاري( لاأدري سمع من ابن عمر أم لا) التاريخ الكبير(2/295)

57-

النقّاد
20-09-02, 09:44 PM
جزى الله الأخ الشيخ عبد الرحمن الفقيه خير الجزاء على هذا الموضوع النافع المهم , وأسأل الله أن يعظم له الأجر والثواب .
وهذه مشاركة مني في هذا الموضوع , أنقلها لكم من نسختي , مع مراعاة إغفال ما استدركه الأخ عبد الرحمن وفقه الله :

57 - الحارث بن يزيد الحضرمي : لم يسمع من أبي ذر .
قاله ابن معين , والدارقطني .
انظر : " التاريخ " ( 4 / 477 - رواية الدوري ) , و " علل الدارقطني "
( 6 / 237 ) , وحاشية " أحاديث الشيوخ الثقات للأنصاري " للشيخ الشريف حاتم ( 3 / 1218 ) , وهذه الفائدة منه .

58 - حسان بن عطية الدمشقي : لم يسمع من أبي أمامة .
قاله ابن عساكر في " الأطراف " .
انظر : " الآداب الشرعية " لابن مفلح ( 2 / 91 ) .

59 - سليمان بن عبد الله بن عويمر الأسلمي : روى عن عروة , منقطع .
فاله أبو حاتم الرازي . انظر : " الجرح والتعديل " ( 4 / 125 ) .

60 - طلق بن حبيب : قال البزار في " مسنده " ( 9 / 425 ) :
" لا نعلم سمع طلق بن حبيب من أبي ذر " .

61 - عاصم بن عمرو البجلي : لم يلق عمر بن الخطاب .
قاله علي بن المديني , كما في " مسند الفاروق " ( 1 / 129 ) لابن كثير .

62 - نافع بن جبير بن مطعم : عن عمر , منقطع .
قاله علي بن المديني , كما في " مسند الفاروق " ( 1 / 140 ) لابن كثير .

ملاحظة : الترجمة رقم ( 55 ) عند الأخ عبد الرحمن تقدمت عنده برقم ( 31 ) , وجلّ من لا يسهو .

عبدالرحمن الفقيه.
21-09-02, 11:38 AM
الأخ الفاضل وفقه الله وسدده
لقدسعدت جدا بمشاركتك فجزاك الله خيرا وبارك فيك
وأحسنت في هذا التنبيه على التكرار

عبدالرحمن الفقيه.
28-10-02, 07:04 AM
تنبيه :
بالنسبة لمن ذكرتهم في هذا البحث ، فشرطي ألا يكون قد ذكرهم العلائي في جامع التحصيل، وبالنسبة لما ذكره الأخ النقاد فليس على هذا الشرط، وبالنسبة للزيادة على ما ذكره العلائي في ترجمة كل راو فقد فاته شيء كثير ، وإنما قصدت جمع من لم يذكر أصلا0

ومما يستدرك

أبو بكر بن عبيدالله بن عبدالله بن عمر
قال الدارقطني (لم يسمع من جده حديث إذا أكل أحدكم) ذكره صاحب غرر الفوائد ، وكذلكقال البخاري كما في العلل الكبير للترمذي(2\762)



ومما يستدرك:

محمد بن عبدالملك بن مروان
قال الهيثمي في المجمع(4\230) (إلا أن محمد بن عبدالملك بن مروان لم أجد له سماعا من المغيرة) وينظر تعليق أحمد شاكر على المسند(480) وتعجيل المنفعة ص 371 وفضائل مكة (1\344) لمحمد الغبان0

النقّاد
28-10-02, 03:34 PM
الأخ الفاضل عبد الرحمن .. أحسن الله إليك ..

لم يكن من مقصودي الاستدراك , وقد ذكرت أنني إنما أنقل بعض ما دونته على نسختي مما وقفت عليه عرضا بدون تتبع .

لكن الترجمتين ( 57 ) , ( 59 ) اللتين أضفتُهما أنا هي على شرطك .
وقد رأيتك ذكرت بعض التراجم وهي ليست على شرطك :
انظر - مثلا - : الترجمة ( 17 ) , و ( 43 ) .

واسلم لأخيك ..

عبدالرحمن الفقيه.
28-10-02, 03:56 PM
أحسنت وفقك الله وسددك ، وجزاك الله خيرا
وبالنسبة لما ذكرت (ثم إن الترجمتين ( 57 ) , ( 59 ) اللتين أضفتُهما أنا هي على شرطك !! ) فما تفضلت به أخي الفاضل هو الصواب، وجزاك الله خيرا

وبالنسبة للتراجم( 17 ) فلم يذكره العلائي، وقد ذكره ولي الدين العراقي في التحفه ولم أنتبه لذلك فجزاك الله خيرا ورفع قدرك

وبالنسبة للترجمة(43) ( فلم يذكره العلائي، وقد ذكره ولي الدين العراقي في التحفه ولم أنتبه لذلك فجزاك الله خيرا ورفع قدرك)

ونسأل الله أن يجزيك خير الجزاء أخي الفاضل ويبارك في علمك وعملك0

وننتظر ما عندك من ملاحظات وزيادات0

الحمادي
09-05-03, 06:32 PM
جزيت خيراً أخي الفاضل ( عبدالرحمن الفقيه ) على هذه الدرر التي تتعاهد الملتقى بها .

أسأل الله لي ولك العلم النافع والعمل الصالح .

سبق أن قيَّدتُ - من غير تتبع - عدداً من التراجم التي فاتت العلائي في جامع التحصيل ، ثم رأيت صاحب تحفة التحصيل قد استدرك أكثرها ثم أتيتَ - بارك الله فيك - على الباقي .

وجامع التحصيل - كما لايخفى - يحتاج إلى عناية ، فكم من راوٍ ذكره ونقل عن أحد الأئمة نفي سماعه من فلان ، بينما نجد بعض الأئمة يثبتُ
سماعه من ذلك الراوي .
وكم من راوٍ ذكره ؛ ولكنه لم يستوفِ الرواةَ الذين لم يسمع منهم .

وجزى الله خيراً العلائي على هذا الكتاب خيراً ، فليس المقصود التهوين من عمله ، وإنما المراد تكميل النقص ؛ والسعي بالكتاب إلى الكمال الممكن .



أخي الكريم المفضال :
من الرواة الذين وجدتهم في بطاقاتي ؛ ولم يُستدرَكوا :
( يحيى بن أبي المطاع )
فقد أثبت البخاري سماعه من الصحابي الجليل العرباض بن سارية "رضي الله عنه" ( التاريخ الكبير 8 / 306 ) .
ونفى سماعه منه أبوزرعة الدمشقي وغيره من حفاظ الشام .
( تاريخ أبي زرعة 1719 و 1720 ) وتهذيب الكمال ( 31 / 539- )
وجامع العلوم والحكم لابن رجب ( 1 / 99 ) .


هذا ما أردت ذكره ، والله أعلم .

عبدالرحمن الفقيه.
24-07-03, 06:22 PM
أحسنت أخي الفاضل الشيخ الحمادي وبارك الله فيك
ومما يستدرك كذلك

63- يزيد بن زياد بن أبي الجعد
قال المديني في اللطائف من علوم المعارف ص 485 (دار الكتب العلمية)
(يزيد بن زياد بن أبي الجعد لاأعلمه سمع من أبيه شيئا ، يروي عن رجل عن أبيه)

64-يزيد بن عبدالله بن ضمرة لم يسمع من أبيه شيئا
قال المديني في (اللطائف من علوم المعارف) ص 460 (دار الكتب العلمية) يزيد بن عبدالله بن ضمرة لم يسمع من أبيه شيئا ، يروي عن أخيه عن أبيهما.

ابن المنذر
02-03-04, 06:55 AM
صدر كتاب بعنوان ( الإكليل فيما زاد على كتب المراسيل ) لـ مجدي عطية حمودة .
وهو كتاب نافع ومفيد ، وإن كان ينقصه شيئ من التحرير .

وقد استدرك مؤلفه فيه على أربع كتب وهي :
1) المراسيل ، لابن أبي حاتم .
2) جامع التحصيل .
3) تحفة التحصيل .
4) تهذيب التهذيب .

عبدالرحمن الفقيه.
12-04-04, 10:39 AM
جزاك الله خيرا أخي الفاضل ابن المنذر
وقد وقفت على الكتاب الذي تفضلت بذكره فوجدته كتابا مفيدا ، فجزى الله مؤلفه كل خير
وقد فاته بعض التراجم التي ذكرتها سابقا
فلعلي أشير إلى ما ذكره مما سبق ومالم يذكره في مشاركة قادة بإذن الله تعالى.

الأزهري السلفي
12-04-04, 10:48 PM
الحمد لله وحده ...
كتاب الأخ مجدي طيب
وفيه غرائب وعجائب كان ينبغي ألا تكون فيه
ونقولات لا علاقة لها بالموضوع أصلا
كما أنه - على ما يبدو - كان لا ينقل من المصادر الأصلية
بل من كتب وسيطة
فجاءت بعض النصوص عجيبة غير مفهومة , يعلم من تتبع أس مصادرها أنها مبتورة ومتداخلة
نعم الكتاب لا يخلو من فائدة
ولو أن أخانا صبر على كتابه حتى استوى واشتد
لأخرج لنا مصنفا رائعا
ولعل الله ييسر بافتتاح موضوع خاص في التعقب على الكتاب إن شاء الله تعالى.
والله الموفق

أبو نايف
13-04-04, 05:19 PM
شيخنا الفاضل أبو عمر حفظه الله تعالي
جزاك الله خيرا
وبارك الله فيك وفي علمك
الترجمة رقم ( 6 ) الحسن بن سعيد .
الصواب : الحسن بن سعد

عبدالرحمن الفقيه.
14-04-04, 01:36 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك .

أبو نايف
14-04-04, 05:03 PM
وأنت يا أخي الفاضل بارك الله فيك وفي علمك
أسأل الله أن يحفظك ويبارك في عمرك ووقتك وولدك
وأن يجعل كل كلمة تكتبها في ميزان حسناتك يوم القيامة

أبو محمد الألفى
15-04-04, 10:51 AM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ابن المنذر
صدر كتاب بعنوان (( الإكليل فيما زاد على كتب المراسيل )) لـلشيخ مجدي عطية حمودة . وهو كتاب نافع ومفيد ، وإن كان ينقصه شيئ من التحرير .
وقد استدرك مؤلفه فيه على أربع كتب وهي :
1) المراسيل ، لابن أبي حاتم .
2) جامع التحصيل .
3) تحفة التحصيل .
4) تهذيب التهذيب .
الحمد لله الهادى إلى الرشاد . نستعينه ونستهديه ونسترفده العون والسداد .
الأخوة الفضلاء .
بارك الله لكم ، وجزاكم الله خيرا موفوراً ، وجعل سعيكم سعياً مشكوراً .
الأخ الطيب الحبيب / الشيخ عبد الرحمن الفقيه
أحسن الله مثوبتك ، أنت كما أقول دوماً :
صـافى الطويَّة من غلٍّ يكدرُها ... وأولُ المجد أن تصفو الطوياتُ
إن كنتَ قد حمدت صنيع الشيخ أبا إسحاق السمنودى فى كتابه (( الإكليل فيما زاد على كتب المراسيل )) ، فهكذا العهد بك . وهو من كمال فضلك ، ووافر أدبك .
ولى مع هذا الكتاب قصة ، وعليه تعقيبات كثيرة ، كم كنت أتمنى أن لو أجابنى إليها مؤلفُه . ولكن يبدو أن الكتاب قد خرج من عهدة الشيخ وتصرفه . فقد أهدانى الشيخ مجدى السمنودى نسخةً منه رجاء الاطلاع والإفادة بالرأى ، وقد رأيت منذ النظرة الأولى للكتاب : أنه يحتاج إلى إعادة النظر ، ودوام البحث ، ومراجعة الشيوخ العارفين بهذا المبحث الدقيق من مباحث طرق تحمل والأداء (( مسألة السماع إثباتاً ونفياً )) ، ثم مضاهاة النتائج بتراجم الكتب الثلاثة (( المراسيل )) و (( جامع التحصيل )) و (( تحفة التحصيل )) بدقةٍ وحذرٍ شديدين ، لئلا يذكر فيه ما ليس على شرطه .
ثم اتصل بىَ الشيخ هاتفياً ، فكان من نصيحتى ما لو إن قبلها لانتفع ونفع ، فالذى احتواه الكتاب من الزوائد هو 791 واحد وتسعون وسبعمائة ترجمة فقط !! . ولم يكن فى تصور الشيخ أن تصل الزوائد إلى ما يربو على الثلاثة آلاف ترجمة ، ولا أكون مبالغاً لو قلت : أربعة آلاف أو تزيد .
وكتبت رسالة بذلك ، وذكرت كيفية البحث فى هذه الزوائد ، وذلك من خلال كتبٍ ثلاثة فقط ، وهى (( التاريخ الكبير )) للإمام البخارى ، و (( الجرح والتعديل )) للإمام ابن أبى حاتم ، و (( كتاب الثقات )) للإمام أبى حاتم بن حبان البستى ، وعللتُ ذلك بقولى فى الرسالة : فالكتب الثلاثة ـ أعنى (( التاريخ الكبير )) و (( الجرح والتعديل )) و (( الثقات )) ـ من أوسع الكتب ذكراً للمراسيل والمقاطيع ، ويمكن الجزم بأن أوسعها مطلقاً (( التاريخ الكبير )) ، ثم يليه (( الثقات )) .
وابتدأتُ زيادات (( ثقات ابن حبان )) بترجمة إبراهيم بن عبد الرحمن العذرى ، وحديثه المرسل (( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله )) ، للدلالة على أن أصحاب كتب المراسيل الثلاثة المشاهير قد فاتهم أشهر مرسلٍ وأشيعه ، إذ قلَّ كتاب يذكر فضل العلم وحملة الآثار إلا ذكره ، واعتبر فى ذلك بكتاب أبى عمر بن عبد البر القرطبى (( فضل العلم )) .
والرسالة الآن طى الأدراج ، لتخلف الشيخ عن إرسال المندوب الذى وعدنى لاستلامها .
ولما كان من حق طالب العلم ، المطالع للكتاب ، أن يتعرف على تعليقات أهل العلم عليه ، فسوف ألمح بإيجاز إلى بعض التعقيبات على موضوع الكتاب :
( الأول ) خلت مقدمة الكتاب من بيان معنى المرسل ودلالته ، وهل يجامع المقطوع والمنقطع أو يفارقهما ؟ . وكان بوسعه أن ينقل كلام أبى سعيد العلائى صاحب (( جامع التحصيل )) فى هذه المباحث ، فقد أجاد وأفاد .
( الثانى ) كثير من تراجم الكتاب ليست من شرط الزوائد . ومثال ذلك : ترجمة إبراهيم بن يزيد النخعى ( رقم 17) . قال الحافظ المزى : إبراهيم النخعى لم يسمع من الأشعث بن قيس الكندى .
وأقول : لا فائدة فى ذكر هذا القول فى الزوائد ، فنفى سماع النخعى من الأشعث مستفاد من التنصيص على عموم نفى سماعه من الصحابة كلهم ، وذلك قول على بن المدينى : لم يلق النخعى أحداً من الصحابة . وهذا منصوص عليه فى الكتب الثلاثة (( المراسيل والجامع والتحفة )) ! .
ومثال ثانٍ : ترجمة قتادة (548) . قال أبو بكر البيهقى : قتادة لم يدرك ابن عباس .
وأقول : نقل أصحاب الكتب الثلاثة قول الإمام أحمد : ما أعلم قتادة سمع من أحد من الصحابة غير أنس بن مالك . فمع التنصيص على نفى سماعه وإدراكه عن الصحابة خلا أنس بن مالك ، فلا فائدة تُحصَّل من ذكر نفى سماعه من ابن عباس ، فهو مندرج فى هذا العموم ، وهو كقول أحدنا لم يسمع قتادة من عمر ، ولا من معاذ ، ولا من عبادة بن الصامت ، ولا من عقبة بن عامرٍ الجهنى ، ولا من أبى هريرة ، ولا من ... ، ولا من ... ، وإلا لوسعنا المجال ، ولا ينقطع الكلام .
( الثالث ) كثرة التصحيفات فى التراجم ، إما نقلاً عن الأصول ، أو أثناء التصرف فى النقل . ومثاله : فى ترجمة قتادة ( رقم547 ) نقلاً عن سؤالات أبى عبيد لأبى داود ، قال : سئل أبو داود : سمع قتادة من الربيع بن حُجير شيئاً ؟ ، فقال : لا .
ثم علَّق فى الحاشية قائلاً : وقال المعلِّق : لم أجد له ـ يعنى الربيع بن حُجير ـ ترجمة ، فلعله مصحف من الربيع بن خثيم أو سعيد بن جبير .
وأقول : لعل المعلِّق لا يعلم أن لقتادة شيخاً اسمه (( حُجير بن الربيع )) ، وهو أبو السوَّار العدوى ، المشهور بكنيته ، وإلا لبادر بقوله : حدث هاهنا قلباً وإبدالاً للأب بالابن !! . ولقتادة سماع من (( حجير بن الربيع )) . فقد أخرج الإمام أحمد (4/27) قال :
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا السَّوَّارِ الْعَدَوِىَّ يُحَدِّثُ أَنَّهُ سَمِعَ عِمْرَانَ بْنَ حُصَيْنٍ الْخُزَاعِيَّ يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : (( الْحَيَاءُ لا يَأْتِي إِلَّا بِخَيْرٍ )) .
ولا أُراه هو المقصود بالسؤال الوارد لأمرين :
( أولهما ) أنه لو كان مقصوداً لخرج النص عن التصحيف إلى الإقلاب ، بجعل الابن أباً ، والأب ابناً ، وهذا أبعد فى الوهم والخطأ .
( ثانيهما ) لا أظن أن أبا داود ـ لو كان هذا الشيخ أبا السوَّار ـ لا يعلم سماع قتادة منه ، وروايته عنه بثبوت السماع محفوظة ، وهى عند شيخه الإمام أحمد .
ولكن أرجح أن بالنص الوارد بالسؤالات تصحيفاً ، وأن الصواب (( صالح بن حُجير )) ، وهو صالح بن حجير أبو حجير . روى عنه : ثابت البنانى ، وقتادة . ولا يعلم لواحد منهما عنه سماعاً ، وخاصة قتادة ، فقد رواه سعيد بن بشير عن قتادة عنه ، وسعيد ليس بحجة فيما تفرد به عن قتادة .
قال الإمام البخارى (( التاريخ الكبير ))(4/275/2794) : (( صالح بن حُجير . أخبرنا موسى بن إسماعيل نا حماد عن ثابت عن صالح بن حجير عن معاوية بن حديج له صحبة : (( مَنْ غَسَّلَ مَيِّتًا ، وَكَفَّنَهُ ، وَدَفَنَهُ غُفرَ لَه )) . وقال يحيى بن صالح حدثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن أبي حجير عن معاوية بن حديج من أهل مصر نحوه )) .
قلت : وكذلك رواه ثابت البنانى عن صالح بن حجير . فقد أخرجه الإمام أحمد قال : حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ حَدَّثَنَا ثَابِتٌ عَنْ صَالِحٍ أَبِي حُجَيْرٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُدَيْجٍ وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ قَالَ : (( مَنْ غَسَّلَ مَيِّتًا ، وَكَفَّنَهُ ، وَتَبِعَهُ ، وَوَلِيَ جُثَّتَهُ ، رَجَعَ مَغْفُورًا لَهُ )) . قَالَ أَبو عَبْد الرَّحْمَنِ : قَالَ أَبِي : لَيْسَ بِمَرْفُوعٍ .
وأقول : فتبين أن التصحيف فى اسم الراوى فقط (( صالح )) صار (( الربيع )) ، وليس فى الأب ، ولا فيهما ، كما توهمه المعلِّق ! ، فقد ذهب ظنه إلى الربيع بن خثيم أو سعيد بن جبير ، فأوهم فى الجهتين : الراوى وأبيه ، وإنما الصحيح (( صالح بن حجير )) .
ووجه الترجيح أن (( صالح بن حجير )) لا يعلم لقتادة سماع منه .
وللتعقيبات بقية إن شاء الله تعالى .

محمود شعبان
16-04-04, 12:02 AM
بارك الله فيكم

فائدة

كتاب تحفة التحصيل سيطبع قريبا إن شاء الله بتحقيق دار هجر في مصر وإشراف الدكتور محمد بن عبد المحسن التركي (مثل مسند الطيالسي المطبوع عن دار هجر في 4 مجلدات).

وقد وفقنا الله في تحقيق التحفة لتوثيق أقوال الأئمة وذكر الموافق والمعارض للقول.

وكذلك ذكرنا بعد كل ترجمة المستدرك على الترجمة مما لم يذكره العراقي وقد وفقنا الله للكثير من ذلك.

والحمد لله انتهينا من مراجعته ويبقى النظرة الأخيرة.

وسوف يخرج بإذن الله في 3 مجلدات.

أما التراجم التي وقفنا عليها أثناء العمل مما لا يوجد في التحفة فعندي مجموعة منها فهل أذكرها هنا أم أن الموضوع انتهى البحث فيه

أبو محمد الألفى
16-04-04, 07:40 PM
الحمد لله الهادى من استهداه . والواقى من اتقاه . والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على محمد خير خلق الله . وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأكرمين ومن والاه . وبعد ..
فما زلنا مع ما يمكن استدراكه على مشاهير كتب المراسيل . فهذا مثال لخمسين ترجمة من زوائد المراسيل على الكتب الثلاثة ـ المراسيل والجامع والتحفة ـ من (( التاريخ الكبير )) لإمام الأئمة أبى عبد الله البخارى ، من حرف الألف فقط ، أوردتها على ترتيب البخارى ونسقه :
(1) [1/273] (( إبراهيم بن أدهم . قال لي قتيبة : هو تميمي بلخي .كان بالكوفة . يروي عن منصور . حديثه مرسل )) .
(2) [1/277] (( إبراهيم أبو بكير عن رجل من الأنصار عن أبي هريرة . روى عنه محمد صاحب الساج . مرسل )) .
(3) [1/281] (( إبراهيم بن حجر عن محمد بن أبي كريمة عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسل . قاله لنا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن زيد بن بكر )) .
(4) [1/283] (( إبراهيم بن حنظلة عن أبيه . روى عنه ابن المبارك مرسل .حدثني بشر بن مرحوم حدثنا يحيى بن سليم حدثنا إبراهيم بن حنظلة عن عبد الله بن أبي حية عن عمر بن أبي سفيان : كنا نطوف مع عطاء . قال أبو عبد الله : إن لم يكن ابن أبي سفيان فلا أدري من هو ؟ )) .
(5) [1/284] (( إبراهيم عن القاسم أبي عبد الرحمن . سمع منه محمد بن راشد اليمامي مرسل . ويقال له أبو الحصين )) .
(6) [1/289] (( إبراهيم بن سليمان الأفطس عن الوليد الجرشي . روى عنه يحيى بن حمزة ، ومحمد بن شعيب . وروى إسحاق عن عيسى عن ثور عن إبراهيم الأفطس عن يزيد بن يزيد بن جابر مرسل . حديثه في الشاميين )) .
(7) [1/293] (( إبراهيم بن صالح بن عبد الله . سمع منه يزيد بن أبي حبيب مرسل )) .
(8) [1/315] (( إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي . قال ابن طهمان عن يحيى بن سعيد عن عمرو بن شعيب عن مخرمة بن سليمان حدثه إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله قال النبي صلى الله عليه وسلم حديث مرسل )) .
(9) [1/318] (( إبراهيم بن محمد بن رفاعة الأنصاري . سمع منه الحكم بن أبان مرسل . حديثه في أهل الحجاز )) .
(10) [1/319] (( إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان حجازي مولى لبني عامر بن لؤي . روى عنه ابن المبارك مرسل . وقال يعقوب بن محمد حدثنا إسحاق بن جعفر سمع إبراهيم عن محمد بن زيد التيمي عن عائشة قالت قال النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : حسن العهد من الإيمان )) .
(11) [1/328] (( إبراهيم بن المغيرة بن سعيد النوفلي حجازي عن عامر بن عبد الله مرسل . روى عنه معن بن عيسى )) .
(12) [1/329] (( إبراهيم بن مرثد أخ لأبي صادق سمع أبا صادق . روى عنه مروان بن معاوية الفزارى مرسل )) .
(13) [1/330] (( إبراهيم بن مسعدة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل . سمع منه محمد بن مسلم الطائفى )) .
(14) [1/338] (( إبراهيم القرشي عن القاسم بن مخيمرة . روى عنه الأجلح مرسل . حديثه في الكوفيين )) .
(15) [1/341] (( إسماعيل بن إبراهيم بن ميمون الصائغ . روى عنه محمد بن مسلم الطائفي ، ويحيى بن يحيى مرسل )) .
(16) [1/346] (( إسماعيل بن إسحاق مولى أم حكيم أخت عمر بن عبد العزيز مرسل . سمع منه زيد بن الحباب )) .
(17) [1/356] (( إسماعيل بن أبي زياد يرفعه مرسل . روى عنه شعيب بن ميمون )) .
(18) [1/357] (( إسماعيل بن أبي سعيد سمع أبان بن عثمان قوله . روى عنه أبو علقمة محمد ،وهو المهري . وقال صفوان بن عيسى ثنا بشر بن رافع عن إسماعيل بن أبي سعيد عن عكرمة عن ابن مسعود مرسل . حديثه في أهل المدينة )) .
(19) [1/365] (( إسماعيل بن عبد الله بن بنت ابن سيرين سمع ابن عون عن الحسن مرسل . وقال أشهل بن حاتم ثنا إسماعيل بن عبد الله بن يوسف عن ابن عون عن محمد بن سيرين عن محمد بن الديلم قال علي لرجل : تقول أن عثمان في الجنة ، قال : وأنت تقوله : سألت النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فأعطاني . حديثه عن البصريين )) .
(20) [1/371] (( إسماعيل بن محمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري مدني . روى عنه الزهري مرسل )) .
(21) [1/373] (( إسماعيل بن مسلم بن يسار مولى رفاعة بن رافع الزرقي الأنصاري . يعد في أهل المدينة عن محمد بن كعب . روى عنه كثير بن جعفر مرسل )) .
(22) [1/376] (( إسماعيل بن هشام عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل . روى عنه حميد الطويل . حديثه في البصريين )) .
(23) [1/378] (( إسحاق بن إبراهيم بن عقبة مولى آل الزبير القرشي عن عمه موسى أن أبا الدرداء مرسل . قاله لي إبراهيم بن حمزة . سمع الدراوردي )) .
(24) [1/385] (( إسحاق بن حازم الزيات عن عبد الكريم الجزري عن ابن شهاب مرسل عن عدي بن حاتم عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الصيد )) .
(25) [1/398] (( إسحاق بن عبيد الله المدني . سمع بن أبي مليكة في الصوم ، ويزيد بن رومان مرسل . سمع منه يعقوب بن محمد قال : وكان مسنا . وسمع أيضا منه الوليد بن مسلم )) .
(26) [1/400] (( إسحاق بن قبيصة بن ذؤيب الخزاعي الكعبي عن أبيه قال قال حذيفة بن اليمان : كانوا يسألون عن الخير وكنت أسأل النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن الشر . قاله لي إبراهيم بن المنذر عن عبد الله بن موسى عن أسامة بن زيد عن رجل من خزاعة عن إسحاق . وروى عنه موسى بن يعقوب مرسل )) .
(27) [1/401] (( إسحاق بن محمد ، ويقال ابن أبي محمد أبو عبد الرحمن المزني أن عائشة . روى عنه عمر بن محمد مرسل )) .
(28) [1/404] (( إسحاق بن أبي نباتة . روى عنه معرف بن واصل مرسل )) .
قال أبو محمد : هو إسحاق بن شرقى ، ويقال إسحاق بن أبى شداد ، وإسحاق بن أبى نباتة ، وإسحاق بن عبد الرحمن . روى عنه : معرف بن واصل ، ومسعر ، وسفيان الثورى ، وعبد الواحد بن زياد ، وابو عوانة . وثقه أحمد وأبو زرعة .
(29) [1/405] (( إسحاق بن يزيد الهذلي عن عون بن عبد الله بن عتبة عن بن مسعود عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : إذا ركع أو سجد فليسبح ثلاثا ، وذلك أدناه . روى لنا أبو نعيم عن بن أبي ذئب مرسل )) .
(30) [1/409] (( أيوب بن بشير بن كعب العدوي . روى عنه : سماك المربدي ، وحماد بن سلمة مرسل . وروى بشر بن المفضل عن خالد بن ذكوان عن أيوب بن بشير عن فلان العنزي عن أبي ذر عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في المصافحة مرسل )).
(31) [1/417] (( أيوب بن سليمان بن ميناء . روى عنه عبد الله بن نافع الصائغ المدني مرسل )) .
(32) [1/417] (( أيوب بن شرحبيل الأصبحي قال : كتب إلينا عمر بن عبد العزيز . روى ابن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن مهران مرسل . وهو عامل عمر بن عبد العزيز )) .
(33) [1/419] (( أيوب بن عبد الله بن مكرز من بني عامر بن لؤي وكان رجلا خطيبا عن ابن مسعود ووابصة . روى عنه الزبير أبو عبد السلام ، ويقال أنه مرسل )) .
(34) [1/421] (( أيوب بن فراس عن أبيه عن سعيد بن المسيب . روى عنه مخلد بن عمر مرسل )) .
(35) [1/421] (( أيوب بن أبي كثير مات رجل منا فجاء الحسن . قاله لنا موسى ثنا آدم بن الحكم ثنا أيوب منقطع )) .
(36) [1/423] (( أيوب بن مدرك الدمشقي عن مكحول مرسل . سمع منه علي بن حجر السعدى )) .
(37) [1/422] (( أيوب بن مرثد عن امرأة عن عائشة . روى عنه منصور . قال ابن سابق عن شيبان عن منصور عن أيوب بن مرثد الأزدي مرسل )) .
(38) [1/424] (( أيوب بن محمد عن سعيد بن أبي الفقيه عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسل . قاله لنا عبد الله بن صالح عن أبي شريح حديثه عن المصريين )) .
(39) [1/424] (( أيوب بن مخراق عن عكرمة وسعيد بن جبير منقطع )) .
(40) [1/425] (( أيوب بن نجيح النجراني رأى سعيد بن جبير يمسح على الخفين منقطع . روى عنه مروان بن معاوية )) .
(41) [1/427] (( أيوب عن أبيه عن كعب بن سور . روى عنه ابنه جلد بن أيوب البصري مرسل )) .
(42) [1/435] (( إياس بن جعفر مرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم . روى عنه أبو عمرو بن العلاء البصري )) .
(43) [1/441] (( إياس بن عباس . روى عنه الأعمش منقطع )) .
(44) [2/2] (( أحمد بن عطية العبسي سمع عبد الله بن أبي مليكة عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسل . سمع منه منصور بن سلمة )) .
(45) [2/2] (( أحمد بن يزيد بن إبراهيم أبو الحسن الحراني . قال لي محمد بن يوسف ثنا أحمد ثنا زهير ثنا عثمان الطويل عن أنس بن مالك قال أهدي للنبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طائركان يعجبه ، فقال : اللهمَّ ائتني بأحبِّ خلقك إليك يأكل هذا الطير ، فاستأذن عليٌّ ، فسمع كلامه ، فقال : ادخل . ولا يعرف لعثمان سماع من أنس )) .
قال أبو محمد : وهذا الحديث يروى من غير وجه عن أنس ، ولا يصح منها كبير شئٍ ، قاله البخارى والعقيلى . وذكره أبو الفرج بن الجوزى فى (( الموضوعات )) .
(46) [2/10] (( أمية القرشي عن مكحول . روى عنه ابن المبارك مرسل )) .
(47) [2/26] (( أيمن بن عبد الله أبو المختار ، وكان يسكن الربذة سمع أبا ذر . سمع منه عقبة بن وهب منقطع )) .
(48) [2/36] (( إدريس رأى ابن الحنفية . روى عنه عبد العزيز بن رفيع مرسل )) .
(49) [2/43] (( أنيس بن عمران أبو يزيد اليافعي . سمع منه المقري مرسل )) .
(50) [2/10] (( أذينة العبدي سمع عمر . روى عنه ابنه عبد الرحمن . ويروي عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسل )) . .
فهذه آخر تراجم حرف الألف فى (( التاريخ الكبير )) ، أوردتها على ترتيب الكتاب ونسقه .
ولا يذهبنَّ عنك أن الإمام أبا عبد الله البخارى إنما ابتدأ كتابه بذكر المحمدين ، وأولهم مُحَمَّدٌ رسولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
ولى تعقيبات أخرى على كتاب (( الإكليل )) ، لعلها أكثر إفادة من سابقتها ، إن أذن الله تعالى ذكرتها للتنبيه والإفادة .
وسبحانك اللهم وبحمدك ، نشهد أن لا إله إلا أنت ، نستغفرك ونتوب إليك .

محمود شعبان
16-04-04, 11:58 PM
بارك الله فيك الشيخ السكندري

لي ملاحظة:

وهي أن كلام البخاري وحده لا يكفي للحكم بالإرسال وذلك لأن البخاري قد يقصد معنى آخر في الحديث كأن يكون هذا الراوي لا يعرف إلا بحديث واحد وقد اختلف فيه والراجح الإرسال ويتبين ذلك بجمع طرق الحديث أو التوسع في ترجمة الرواة وليس هذا الراوي فقط.

وفي المثال الذي ذكرته رقم(35):

أيوب بن أبي كثير مات رجل منا فجاء الحسن . قاله لنا موسى ثنا آدم بن الحكم ثنا أيوب منقطع.

فما هو مقصود البخاري بقوله "منقطع" وليس في الإسناد الذي ذكره انقطاع بين أحد من رواته.

فموسى بن إسماعيل قد سمعه منه البخاري، وصرح موسى بالسماع من آدم، وصرح آدم بالسماع من أيوب.

لم يبق إلا سماع أيوب من الحسن، وهو هنا يقول: فجاء الحسن. وظاهره أنه رآه أو سمع منه.

والبخاري قد ذكر في موضع آخر من التاريخ 2/39 في ترجمة آدم بن الحكم: وقال لنا موسى أيضا: وحدثنا آدم بن الحكم سمع أيوب بن أبي كثير سمع الحسن قوله.

فثبت سماع أيوب من الحسن.

فما مقصد البخاري بقوله "منقطع"؟
البخاري يقصد شيئا آخر قطعا.

قد يكون المقصود منقطع بمعنى مقطوع وهو اصطلاح موجود في كلام الأئمة البخاري وغيره، ويفسره قول البخاري: سمع الحسن قوله.

والمثال الذي ذكرته رقم (29):

إسحاق بن يزيد الهذلي عن عون بن عبد الله بن عتبة عن ابن مسعود عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : إذا ركع أو سجد فليسبح ثلاثا ، وذلك أدناه . روى لنا أبو نعيم عن بن أبي ذئب مرسل.

ما المقصود بقول البخاري: "مرسل".

المقصود هو الانقطاع بين عون وابن مسعود وبه ضعف الحديث أبو داود والترمذي وغيرهما.

وعون قد ذكره العلائي والعراقي في كتابيهما بروايته عن ابن مسعود فلا يستدرك حينئذ.
وقس على ذلك أمثلة كثيرة يظهر بعد البحث أنها لا تصلح في هذا الباب.

والمثال الذي ذكرته رقم (9):

إبراهيم بن محمد بن رفاعة الأنصاري . سمع منه الحكم بن أبان مرسل . حديثه في أهل الحجاز.

ما المقصود بقوله: "مرسل". طالما أن الحكم بن أبان سمع منه.

فمجرد ذكرك لك هكذا لا يفيد إرسالا وقد صرح بسماعه.

وقد يفسره قول ابن حبان في الثقات:
إبراهيم بن محمد بن رفاعة الأنصاري يروى المراسيل عن ابن أبى ذئب وذويه يروى عنه أهل الحجاز وقد كتب عنه الحكم بن أبان.

وهذا المثال يفيد (بعد البحث) ولكن ليس من كلام البخاري وحده.

والمثال الذي ذكرته رقم (3):

إبراهيم بن حجر عن محمد بن أبي كريمة عن النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسل . قاله لنا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن زيد بن بكر .
ما المقصود بقوله: مرسل.

المقصود هو رواية ابن أبي كريمة عن النبي صلى الله عليه وسلم كما صرح بذلك البخاري وغيره كما في التاريخ 1/218 والإصابة.

والشاهد أن لفظ "مرسل" أو "منقطع" في كلام البخاري لا يصلح الاعتماد عليه وحده في مثل هذا بل لابد من البحث والتحري وجمع الطرق.

ويحضرني مثال:
وهو قول البخاري:
عدي الجذامي له صحبة حديث مرسل.

ما المقصود بمرسل هنا؟

تجد ابن أبي حاتم يورد في الجرح عدى الجذامي له صحبة روى عنه عبد الرحمن بن حرملة مرسل لم يلقه سمعت أبى يقول ذلك.

فالظاهر أن مرسل عند البخاري هنا تفسيرها في قول أبي حاتم لأن عدي الجذامي ليس له إلا حديث واحد وقد اختلف في إسناده وقيل إن الذي روى عنه عبد الرحمن رجل آخر يقال له عدي
ولكن البخاري وابن أبي حاتم لم يترجما إلا لواحد.

فالمقصد أن كلام البخاري وحده دون النظر في الحديث وترجمة الرواة لا يكفي للحكم بظاهره والله أعلم.

عبدالرحمن الفقيه.
17-04-04, 07:29 AM
جزى الله مشايخنا الكرام خير الجزاء على ما تفضلوا به من المشاركات النافعة في هذا الموضوع
وهذه الاستدراكات التي ذكرتها سابقا كانت بدون تتبع بل إذا مر معي أثناء بحث أو تصفح للكتب بعض الفوائد أدونها على نسخة جامع التحصيل
وما تفضل به الشيخ الفاضل أبو محمد الألفي حفظه الله من ذكر عدد من الإستدراكات في التاريخ الكبير وغيره يدل على أن المسألة تحتاج لتتبع أكثر ، فلعل الشيخ أبو نسيبة حفظه الله في تحقيقه لكتاب تحفة التحصيل كما تفضل يكفينا المؤونة ولعله يفيدنا بها هنا ونسأل الله أن يكتب له الأجر ويجزيه خير الجزاء.

وما ذكره الشيخ أبو محمد حفظه الله يقصد به الإشارة إلى مجموعة من الرواة الذي يمكن استدراكهم وذكرهم في الكتب التي تهتم بالمراسيل والسماعات ، فكون بعض من ذكرهم على سبيل التمثيل قد يخالف فيه كما في الأمثلة التي ذكرها الشيخ أبو نسيبة لايضره ذلك شيئا فإنما قصد التمثيل فحسب من التاريخ الكبير ، فكان ينبغي لمن يستدرك على كتب المراسيل أن يتأنى في ذلك ويبحث وينقب قبل أن يطبع ما كتب ، وحتى هذه الأمثلة التي قال فيها البخاري مرسل ويقصد بها أمر آخر غير مسألة السماع ينبغي لمن تصدى لهذا الأمر جمعها ودراستها وتمحيصها ومقارنتها بأقوال العلماء الآخرين كما فعل الشيخ أو نسيبة حتى يتبن له مقصود الإمام البخاري من ذلك .

ونسأل الله أن يوفق الشيخ ابو نسبة في إخراج هذا الكتاب النافع وينفع به المسلمين.

محمود شعبان
18-04-04, 01:40 AM
بارك الله فيكم

نسأل الله الإخلاص في العمل

الكتاب خرج من عهدتنا وهو عند الدكتور التركي للمراجعة

وقد كنا نستدرك على الترجمة فقط ولم نستدرك تراجم وإنما على ترجمة الأصل ما لم يذكره المصنف.

والحمد لله وفقنا الله لكثير وأهملنا كثير أيضا لظروف التحقيق لأنه لما ظهرت لنا إستدراكات في آخر العمل وأردنا أن نضيفها كان العائق هو تغيير بروفات الطبع كل وقت وهي دائرة لن تنتهي فتوقفنا عن الإضافات واكتفينا بما أضيف وهو إن شاء الله جيد وبقي عندي إستدراكات على التراجم وتراجم مستقلة.

في حين أن الإستدراكات كانت بداية من حرف السين وهو عملنا بالإشتراك مع التركي، أما ما قبل ذلك من الألف إلى حرف الزاي فهو من عمل الدكتور التركي (رسالة الدكتوراة) وهو عمل جيد توسع فيه جدا وأفاد.

وقد أضفنا استدراكات البوصيري على التحفة في الهامش كل ترجمة في موضعها الهجائي مشيرين لذلك بقولنا: جاء في حاشية الأصل (ق/ ): ونذكر الترجمة ونعلق عليها.

وفي تراجم الحاشية تصحيفات نبهنا عليها
على أن الطبعة الأولى للكتاب تحقيق نوارة سقيمة للغاية
والطبعة الأخرى جيدة وأكثر أخطائها في تراجم الحواشي

وقد وقفت على تحقيق آخر للتحفة كما في موقع سحاب وهو لعلي رضا:

فقد ذكره في مقالة له:
أهل الحديث هم الفقهاء والمفتون وليس العكس ! )) قال: و ( تحفة التحصيل في ذكر رواة المراسيل ) للحافظ أبي زرعة العراقي برقم ( 176 ) - مخطوط - بتحقيقي
وظاهره أنه لم يطبع.

أبوالمنهال الآبيضى
19-08-04, 01:49 AM
الأخ أبوإسحاق السمنودي - حفظه الله - ظلّ سبع سنين يجمع في هذا الكتاب ، كما حدثني بذلك ، فقد جالسته فوجدته طيب النفس متواضع جداً .

أبوالمنهال الآبيضى
19-08-04, 02:21 AM
ومثال ثانٍ : ترجمة قتادة (548) . قال أبو بكر البيهقى : قتادة لم يدرك ابن عباس .
وأقول : نقل أصحاب الكتب الثلاثة قول الإمام أحمد : ما أعلم قتادة سمع من أحد من الصحابة غير أنس بن مالك . فمع التنصيص على نفى سماعه وإدراكه عن الصحابة خلا أنس بن مالك ، فلا فائدة تُحصَّل من ذكر نفى سماعه من ابن عباس ، فهو مندرج فى هذا العموم ، وهو كقول أحدنا لم يسمع قتادة من عمر ، ولا من معاذ ، ولا من عبادة بن الصامت ، ولا من عقبة بن عامرٍ الجهنى ، ولا من أبى هريرة ، ولا من ... ، ولا من ... ، وإلا لوسعنا المجال ، ولا ينقطع الكلام .
تنبه هنا زيادة علم ، فإن الإمام أحمد قال : " ما أعلم " فقط .
وأيضاً فإن نفي الإدراك أخص من نفي السماع .

ناصر السوهاجي
19-08-04, 08:48 AM
قال العلامة الألباني رحمه الله تعالى تعليقاً على قول البزار لا احسب سمع سعيد من أبي موسى . وذلك لأن أبا موسى توفي سنة 53 على أكثر ما قيل وسعيد بن جبير ولد سنة 46 فلم يدرك من حياة أبي موسى إلا ست سنين على أكثر تقدير وهذا مما فات العلائي فلم يذكره في جامع التحصيل فليستدرك .