المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم تعلم المنطق ؟


محمد رشيد
20-01-03, 04:09 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .... ما هو حكم تعلم المنطق ؟
وهل له فائدة غير الرد على أربابه ؟
, و ما هي الأحوال التي يجوز فيها اخذ العلم عن أهل البدع ؟ و في هذه الحال ما هي الأمور التي ينبغي اتخاذها لعدم التأثر بصاحب البدعة ؟ و جزاكم الله خيرا

أبو عمر الناصر
20-01-03, 05:05 PM
أخي الكريم

يكفيك ما قاله بعض علماء السنة

( من تمنطق فقد تزندق )

أضف إلى أنه علم كلام ولا خير فيه ، ولم يرد عن السلف الصالح تعلمهم لهذا العلم أو تأثرهم به ، أو تأليفهم فيه .. ولا تنس أن هو أصل دخول ضعف الدين في الإسلام خاصة في مسألة خلق القرآن التي كانوا يتفلسفون فيها عند الإمام أحمد - يزعمون أنهم يحتجون - فكان يقول : لا أدري ما تقولون !

فلو كان خيراً لسبقونا إليه

رعاك الله

أبو خالد السلمي.
20-01-03, 05:33 PM
لكن طالب العلم إذا تعلمه بقصد فهم شبهات أهل البدع والتمكن من الرد عليهم ، وبقصد فهم ما يرد من مصطلحاته وتقسيماته في كتب الأصول وغيرها ، فلا بأس كما فعل شيخ الإسلام فقد برع في المنطق واستعمله في الرد على أهل البدع ، وانظر كتابه الرد على المنطقيين تعلم أنه كان إماما في المنطق .
مع العلم بأن كتب المنطق التي كتبها الإسلاميون وهي التي يسأل أخونا عن دراستها قد انتقوا فيها ما يفيد ، واجتبوا ما في منطق اليونان من وثنية وإلحاد ، فحكم دراستها أخف مما كان السلف يحذرون منه ، فالذي كانوا يحذرون منه هو المنطق اليوناني الداعي إلى الشرك والإلحاد ، لكن على كل حال لا يسمح بتعلم المنطق إلا لمن رسخ قدمه في السنة ، وأتقن فهم عقيدة السلف ، واستقرت في قلبه ، ولا ننصح مع ذلك بالتوسع فيه بل دراسة متن مختصر كالسلم المنورق وأحد شروحه كافية للغاية ، والله أعلم .

زياد الرقابي
20-01-03, 06:49 PM
أخي راجع هذا فأنه يقال في المنطق ما قيل في الفلسفة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=5286&highlight=%C7%E1%D5%D1%C7%DA+%C8%ED%E4


وسوف اذكر ما عاب اهل العلم في المنطق وما ينتفع به في اقرب فرصة ان شاء الله .....لشغل يلازمني الساعه .

أبو مصعب الجهني
20-01-03, 07:32 PM
ذكر صاحب السلم الخلاف في هذا فقال

والخلف في جواز الاشتغال * به على ثلاثة أقوال

فابن الصلاح والنوواي حرما * وقال قوم ينبغي أن يعلما

والقولة المشهورة الصحيحة * جوازه لكامل القريحة

ممارس السنةوالكتاب * ليهتدي به إلى الصواب


وهذا الخلاف المحكي مقيد بالمنطق المخلوط بالفلسفة اليونانية فهذا محل خلاف عند العلماء

أما المصفى منه وما كتبه علماء السنة فإن تعلمه عند البعض فرض كفاية

بل ذكر الغزالي _ رحمه الله _ أن من لا يعرفه لا ثقة به ، أو كما قال

ولهذا قال ابن بونة _ رحمه الله _



فإن تقل حرَّمه النواوي * وابن الصلاح والسيوطي الراوي

قلت نرى الأقوال ذي المخالفة * محلها ما صنف الفلاسفة

أما الذي خلَّصه من أسلما * لابد أن يُعْلم عند العلما


يقول العلامة الشنقيطي رحمه الله في : [ آداب البحث والمناظرة ] : ( ومن المعلوم أن فن المنطق منذ
ترجم من اللغة اليونانية إلى اللغة العربية أيام المأمون : كانت جميع المؤلفات توجد فيها عبارات
واصطلاحات منطقية لا يفهمها إلا من له إلمام به . ولا يفهم الرد على المنطقيين في ما جاءوا به من
الباطل إلا من له إلمام بفن المنطق )


وقال أيضا

( واعلم أن نفس القياس المنطقي في حَدّ ذاته : صحيح النتائج ؛ إن رُكّبتْ مقدماته على الوجه الصحيح صورة
ومادة مع شروط إنتاجه. فهو قطعي الصحة ، وإنما يَعْتريه الخلل من جهة الناظر فيه فيغلط …ومن أجل غلطه
في ذلك تخرج النتيجة مخالفة للوحي الصحيح لغلط المستدل . ولو كان استعماله للقياس المنطقي على
الوجه الصحيح لكانت نتيجته مطابقة للوحي بلا شك ؛ لأن العقل الصحيح لا يخالف النقل الصريح )


ومن أهم فوائده ما ذكره صاحب السلم في قوله

وَبَعْدُ فَالمَنْطِقُ لِلْجَنَانِ نِسْبَتُهُ كالنَّحْوِ لِلِّسَانِ

فَيَعْصِمُ الأَفْكارَ عَن غيّ الخَطا وعن دقيق الفهم يكشف الغِطا


وقد قسم شيخ الإسلام _ على ما أذكر _ المنطق إلى ثلاثة أقسام

إلهيات وطبيعيات ورياضيات

فبعضها شرها أكثر من خيره والآخر بالعكس

و قد قال ابن القيم

( شر لا بد منه )

وشيخ الإسلام _ رحمه الله _ لو لم يتعلمه لما استطاع أن ينقض أصولهم

الباطلة فيه

ولشيخ سليمان أبو عبدالوهاب _ حفظه الله _ مقالة رائعة

عنوانها

( تعلم المنطق في الحرمين الشريفين )

تحدث فيها عن اهتمام العلماء _ إلى وقت قريب _ بهذا العلم في الجزيرة

زياد الرقابي
21-01-03, 09:26 AM
أخي ابو مصعب اود التنبيه على نقاط :

1- لايوجد منطق مخلوط بالفلسفه اليونانيه بل هو أياها . فلا يوجد منطق يوناني واخر اسلامي بل المنطق واحد لم يتبدل ولا يمكن ان يتبدل .

2- المنطق مركب واحد عاصم للعقل عن الزلل كما يقولون , مباحثه معدودة لم يزد فيها العلماء المنتسبين الى الاسلام قيد انمله الا الترجمه واحيانا يسيرة الكلام والتفصيل .

3- نعم الغزالي رحمه الله قال في اول المستصفى ان من لايعرف المنطق لايثق بعلمه ...انما عنى به المنطق اليوناني منطق ارسطوا وما عهدنا ولا عهد العالم غيره الا في العصور المتأخره اذ بان ظهور كسر المنطق الارسطي وظهور الفلسفة التحليلية وانقاسم المدرسة الكلاسيكية الى اقسام .

4- قولكم ان شيخ الاسلام قد قسمه الى ثلاثة اقسام أقول بارك الله فيكم ونفع بكم المنطق مركب واحد ليس فيه اقسام وانما كان كلام شيخ الاسلام منصبا على الفلسفه وهي اعم من المنطق واطم .

5- فيما يتعلق بالمنطق فهو علم يقصد به ضبط التفكير وتقرير منهج عقلي للتفكير والنظر والبحث واستخراج النتائج .
وهو في اكثره مما يعلمه الناس بالفطر كما ذكر ذلك شيخ الاسلام كقولهم مثلا:
القضيه الموجبه الكلية تنقضها جزئية سالبه هذا معلوم عند الناس حتى الامي منهم .

وكذلك العكس فالكلية السالبه تنقضها جزيئة موجبه ..الخ .

وكذلك قولهم في القياس المنطقي...وهو حق . هو اقوى من القياس الفقهي من جهة التركيب غير ان القياس الفقهي اقوى من حيث النتيجة وهذا اعتراض على كلام شيخ الاسلام حيث نزع الى تقديم القياس الفقهي رادا على ابن حزم رحمه الله لكن يقع الخلط دائما في ضبط مقدمتي القياس المنطقى ...

وقول شيخ الاسلام في ان من القياس ما يحتاج الى مقدمة واحده غير مسلم فأن المقدمه الثانيه ذهنيه ولايعنى هذا عدم وجودها وكذلك كلامه في الثلاث مقدمات ...

وللعلم اخي فأنهم قالوا ان اول من ادخل علم المنطق الى اصول الفقه هو الغزالي وانا اجد ان ابن حزم قد سبقه بتقريره للقياس الارسطي وقوله انه اصح من الفقهي ...وقد ذكر ذلك احد الاخوة في بحث في مجلة الحكمه قديم نسيت اسم الباحث جزاه الله خيرا .

وللتنبيه فقد اتاني بعض الاخوة قديما ببحث تعقب فيه ابن حزم في المسائل التى استخدم فيها القياس وهو كما هو معلوم ينكره ..وقد اخطأ الاخ لان ابن حزم كما في الامثله التى ذكرها قد عمل بالقياس المنطقى المركب من مقدمتين ولم يعمل بالقياس الفقهي بل انكره لان القياس المنطقى يفيد العلم عنده خلاف الفقهي ولشيخ الاسلام رد مطول في الفتاوى عليه .

وفيما يتعلق بالمنطق من حيث التعلم فأنه لايلزم حتى في الرد عليهم !
وسبب ذلك ان اصل العقل واستخدامه يختلف بين اتباع السلف وبين المتكلمه راجع الرابط في الرد السابق .

وانما فيه بعض الاشياء النافعه كما ذكرت في المقالة مثل ضوابط الاستقراء الناقص ومناهج النظر والمباحثه وتقرير البرهان .

وفيما يتعلق بالبرهان فأن اجود من تكلم فيه على اختصار شديد هو صاحب معاقد الفصول وقواعد الاصول المختصر لاصول لاصول الفقه لصاحبه صفى الدين عبد المؤمن و هذا المختصر في الحقيقة من احب كتب الاصول الي وانا معجب فيه غاية الاعجاب اذ ان تحرير عبارته غايه في الدقة...وهو من اجود المختصرات في الاصول وفي اخر باب منه تكلم على البرهان واستفاد جله من علم المنطق ....

والكلام يستحق التطويل اكثر من هذا ولعلى اكمل ان شاء الله ان تيسر .

محمد رشيد
22-01-03, 02:07 AM
جزى الله كل الاخوة خير الجزاء..... أخي المتمسك بالحق ..لماذا اذا تعلم شيخ الاسلام هذا العلم ؟ ألا يظهر من كلامه في انه قد اعطاه جزء من وقته ..... و يمكننا ان نبدل كلمة ( الرد عليهم ) الى ( هدم قواعدهم بها ) أو ( الاحتجاج عليهم بمل يحتجون به ) و جزاك الله خيرا و انتظر المزيد مما من الله به عليكم ، و بارك الله في جميع من شارك في الحوار

زياد الرقابي
22-01-03, 09:04 AM
أخي الحبيب ...العربي وفقه الله....

نعم الرد على المخالف في اصوله قاعده شرعيه ....قال شيخ الاسلام رحمه الله ولا يوجد ضال عن الحق ومعه دليل الا وجدت من دليله ما يرد به عليه ...أو كما قال رحمه الله .

وشيخ الاسلام رحمه الله قد رزقه الله من الاطلاع على العلوم والفنون شئ عجيبا ...فهو قد طالع حتى الديانات المحرفه كالنصرانيه واليهوديه ورد عليهم وعرف حتى لغات القوم كالعبريه والسريانيه . هذا أمر .


الثاني : هناك خلط بين الفلسفة والمنطق وعلم الكلام فلينتبه لهذا ....

فالفلسفه معلومة وتحتاج الى مواضيع وللعل الله ييسير ذلك ..أما علم الكلام فهو مزيج علوم فلسفيه في الالهيات والنظر مع علوم شرعيه فأن الحكماء المتعلقين بالفلسفه قد وجدوا ما يصادم الشريعه فزعموا التوفيق بينهم فنشأ هذا المزيج الغريب أو طائفة الحكماء او فلاسفة الاسلام كبن رشد وابن سيناء والفارابي وغيرهم ....وارادو النظر الشرعي بالالة الفلسفيه الحادة فأثمرت كفرا مبطنا ...مثل كلامهم في العلة الفاعله ومحاولتهم للتقريب بين الشريعه والكفر ...هذا من جهة الفلسفة . ولهم محاسن في الطبيعيات فتن بها الناس ولم يفرقوا ولعله يأتي .

أما المنطق فلم يتم فيه تبديل حرف فأن منطق ارسطوا المبثوث في كتبه الموجودة الان كالارجانون وغيرها هو عين ما تكلم فيه علماء الاسلام كالغزالي وغيره .....ومنهم ابن حزم رحمه الله في كتابه التقريب ....

خرج عندنا علم الكلام وهو النظر في الالهيات على طريقة الفلاسفه لكن بطريقة مهجنه واستخدموا فيها المقدمات الكلاميه لتقرير العقائد وطالع كتب الاشعري القديمه ورسالته في الذب عن علم الكلام ...

المنطق ليس له كبير ارتباط في تقرير مسائل الاعتقاد .....المنطق اخي تقدير للمحسوسات وترتيبها في الذهن فقط ...وهو امر فطري ....

فأن الجميع يعلم ان الجزء اصغر من الكل ولايلزمه تعلم المنطق لاجل ذلك ...فيه نفع في بعض اجزاءه ....كتقرير البراهين والاستقراءات ومباحث المناظرة وأنظر مقدمة الاحكام لابن حزم فأنه قرر شئيا من هذا واعلم اخي أن اهل المنطق من الملسمين واهل الكلام انما هم عالة ....على فلاسفة اليونان رضى من رضى وابى من ابى ودليل هذا مقرر وجليا عندي في كل المباحث المنطقيه تجدها مأخوذه بالكامل من العلوم اليونانيه .

والمنطق لايحتاج الى تبديل اصلا ولا الى( أسلمه ) ان صح التعبير فهو تقديرات عقليه تصدق على جميع العلوم من حيث هي دون النظر في معانيها هل هي اسلاميه او طبيعيه ....بل أو حتى معيشيه ..

وقد كلت أصابعى ولعلي اكمل فيما يأتي ان شاء الله تعالى وعليه يتقرر لك ان شاء الله ما تتعلم من المنطق ومما تترك ....ولكن فرق بين تعلمه لاجل العلم ومحبته وتعلمه لاجل الرد فأنه لايلزم بل ترد عليهم وتنقض اصولهم بأصولهم دون معرفتها وهذا يأتي ان شاء الله .

محمد رشيد
22-01-03, 06:15 PM
جزاك الله خيرا أخي ( المتمسك بالحق ) و أنا أستفيد من كلامكم ، فاستمروا بارك الله فيكم .............
و قد أفدتني في هذا الأمر فقد كان أحد الذين كنت سأدرس عليه المنطق ـ و هو من الضلاّل ـ أن المسلمين كان عندهم علم المنطق قبل اليونان ، و كل ما فغله المسلمون هو أنهم أزالوا من المنطق الالحاديات التي في كتب اليونان ، اما ما عندهم من المنطق فهو جزء مما عندنا ، و لكن هذا الكلام كان عجيب ، لأنه يورد سؤالا و هو / لماذا اذا يذهب المسلمون الى ما عندهم ـ أي اليونان ـ من المنطق أصلا ؟!!!!!
فاستمر بارك الله فيك

زياد الرقابي
23-01-03, 04:48 PM
نعم أخي الحبيب وللفائدة اخي ان اول ما تكلم بالمنطق على وجه الارض هو ارسطوا ...وان كان سبق في كلام اساتذته كافلاطون شئ من هذا فيما طالعت لكنه لم يؤطر علميا كما فعل ارسطوا مما هو بين في كتبه مثل التعريفات وغيرها ......وللفائدة فأن ارسطوا لم يسمى هذا العلم الذي ابتكره او اصله بالمنطق أو ال (( لوجك )) انما سماه التحليل والذي سماه المنطق هو تلاميذه من بعده على خلاف في التعيين والاشهر انه امير اسكندراني من تلاميذه اذ ان ارسطوا كان من علماء السلطه الكبار وله في ذلك تقريرات في حكم الطبقه الاولى تخالف ما عليه افلاطون وسقراط ان ثبت وجود سقراط و لاني اشك في هذا فأنه لايعلم الا من طريق كتاب افلاطون ومناظرته معه وافلاطون كان مولعا بتمثيل المناظرات والله اعلم فأن مثل هذا فائدته قليله ...وهذا دليل على عدم انفصال الفكر عن الثقافة السائدة خلاف الحكم الشرعي فأنه منفصل من جهة انه حكم خلاف الفتوى على تفصيل معلوم وهذا ميزة تحسب للفقهاء على الفلاسفة وذريتهم الكلاميه .


أذا تقرر هذا اخي علمنا ان اول من تكلم في المنطق ارسطوا وان كان تركيزه انما هو على جزء منه وهو التصورات كما هو معلوم ...وكذلك على الاستقراء اما التصديقات فقد تكلم عليها لكن بأقل من كلامه على التصورات .....

ونجد ان ابن حزم رحمه الله اكثر شئ مال فيه الى المنطق واعجبه فيه هو قضية التصورات ...فأنه قال ان اكثر الوهم انما هو من هذا الجانب بل قال انه يتقرب الى الله بنشر بعض علوم المنطق ...رحمه الله رحمة واسعه .

عندما اتي علماء السلمين ركزو على جانب التصديقات اكثر وجوانب القياس المنطقى لانه الصق بعلم الاصول ..بل ان اكثارهم من الكلام حول التصورات وفروعها كالحدود والتعريفات اثمر بعدا وخطأ شرعيا وانا لم اجد من أتي بحد صحيح غير معترض على حكم شرعي ...بل ان الشريعه انما جاءت بالكلام على التعريفات او الحد الرسمى لان هذا ما تفهمه العقول ...وتعرفه النفوس .
وهو المطلوب ..

علماء الاسلام مازادوا شعره على علم المنطق انما تكلموا فيه واشاعوه ....ومن اول هؤلاء الجويني رحمه الله لكن او من مزجه مع علم الاصول عمليا هو الغزالى رحمه الله .

وعلم المنطق يأتيك ان شاء الله ما تفيد منه وما تذر ..ولتعلم ان اكثره معلوم لدى الفقهاء دون الكلام عليه .....ومثاله اصل المنطق واسه وهو مسألة التصورات والتصديقات فأنه كان يقال عنه مثلا المعرفه والعلم .....أو وهو الاشهر عند المسلمين والعرب الكلمة والجملة .....

ومن اشد ما تحذر منه حال تعلم المنطق التنقير الزائد في جوانب الحد والتصور وهذه المبالغه اثمرت ضياع الصورة المطلوب تصورها من الذهن ونشوء صورة مخالفه أخرى .....وايضا مما تحذر منه الزيادة في الكلام على التصديق .....وسبب ذلك ان تركيب الجملة العربيه يختلف كثيرا عن التركيب الغير عربي فأجتهد علماء الاسلام في تطبيق هذا (( أي ضوابط التركيب الدلالية )) على الجمل العربيه ومن هنا كان اكثر الخطأ .

الباحث عن الحق
23-01-03, 05:15 PM
أخي ( المستمسك بالحق )


هل يستطيع من جهل علم المنطق أن يفهم مقدمة ( روضة الناظر ) مثلا ؟

وهل باستطاعته أن يعلم ما يقوله الأصوليون في كتبهم الذين بدا التأثر

المنطقي في كلامهم وحشوه في كتبهم ؟

بل _ للأسف _ حتى كتب العقيدة لم تسلم من بعض المصطلحات المنطقية ؟


والعجيب أن كثيرا من علماء المسلمين يدرسون ويدرّسون هذا العلم في

مختلف أقطار الأرض ويعدونه علم ( آلة ) يعصم الذهن من الخطأ في الفكر


بل حتى هنا في كلية القضاء بجامعة أم القرى يبدأون بالسلم قبل كتب الأصول

لأنها لا تُفهم - غالبا - إلا بإتقان مصطلحات المناطقة .

والذي لا يدرسه - غالبا - يفوته عدد من مباحث الأصول بغض النظر عن أهميتها


فهل يترك هذا العلم الذي هو بهذه الأهمية ، وبعد أن نُقح أيضا ؟


وما قاله الأخ أبو مصعب من تقسيم شيخ الإسلام - رحمه الله - ذكره وأقره

الشيخ أحمد القرني - حفظه الله - في تأصيله العلمي


وجزاكم الله خيراً

محمد رشيد
23-01-03, 07:26 PM
أخي ( المتمسك بالحق ) معذرة و لكني تذكرت امرا ، و هو أنني حيت سألتكم / لماذا تعلم شيخ الاسلام المنطق ما دام أنه لا يلزم في الرد على المخالف ، ذكرت لي ان شيخ الاسلام كان له من سعة الاطلاع ما ليس عند غيره ـ أو بهذا المعنى ـ و لكن هذا لا يدفع السؤال ، لأنه كما يظهر فقد بذل فيه قدرا من وقته ، و لا يفعل ذلك الا لفائدة ، خاصة من كان على فطنة شيخ الاسلام و حرصه على التحصيل ..... فلماذا تعلمه بارك الله فيكم و زادكم علما ......

زياد الرقابي
24-01-03, 01:58 AM
ألاخ الباحث عن الحق .....علم المنطق ليس فيه الهيات وطبيعيات بل هو فن واحد ...أدوات ...تصورات وتصديقات واستقراء ....فليس له ارتباط بما ذكرت من التقسيم .

الذي هو على انواع الفلسفه ..وقد نص شيخ الاسلام على نفس المقولة التى نقلت عن الفلسفه ...ولايمكن ان يقال هذا عن المنطق ...بل ان من طالع سطرا فيه علم هذا فأين الالهيات في المنطق ؟ والطبيعيات ؟...بل لو قيل لاستغرب من قائله كائن من كان .

اما عن قولك ان كثير من المباحث في الاصول لاتفهم الا بعلم المنطق وكذلك بعض مباحث الكلام عن اهله ...فهذا يفهم ويقرر اذا فهم المنطق وقرر ...

المنطق اخي الكريم ...أدوات فكريه .....هدفها أيجاد آليه عقليه لضبط العملية الفكريه ....فمثلا عندهم ان التعريف الحقيقي للتصورات لابد ان يكون عن طريق الحدود !!

خاطبنا الله ورسوله بالتعريفات ...هل هذا قصور ...حشا وكلا ....لكنها الطريقه الشرعيه للفهم والتصور ...

مثال اخر هم قد قرروا بطريقه عقليه وجود الخالق ...وهي طريقة واجب الوجود وجائز الوجود ...قرر هذه الطريقه ابن سينا وقررها الاشاعره حتى اشاد بها الرزاي ......

هي في نفسها صحيحه عقلا وطريقه عقليه جيده لكنها مبينه على مقدمات طويلة جدا فهمها يحتاج الى فهم ....

الشريعه اتت بتقرير الوجود بطرق اخرى فماذا نقدم ؟ طريقة الفلاسفه ام طريقه الخالق الطريقه الشرعيه البسيطه ...
كل مخلوق له خالق وهذا الكون مخلوق فلابد له من خالق ......تمام الصنع دالا على كمال الصانع ..الخلق مصنوع الله هو الصانع ... (( لو كان فيهما الهة الا الله لفسدتا )) ...(( قل من انشئكم اول مرة )) ...الخ .

وهنا اخي يفهم ان هناك فرقا جوهريا في العقل واستخدامه بين اهل السنه واهل المذاهب الكلاميه ....

الاشعري رحمه الله اراد ان يرد على المعتزلة بطريقتهم العقليه الذي حصل ان الطرق الكلاميه اصبحت هي ما يقرر به الاشاعره اعتقادهم ..طالع فقط جوهرة التوحيد انظر هل هذه عقيدة !!

فوجود الخطل في هذه الكتب لايعنى ان نتتابع عليه ......أما اصول الفقه فجلها قائم على المباحث اللغويه ...وصدقنى لا تحتاج المنطق ابدا ابدا في فهم اصول الفقه المتقدم والمتأخر ماعدا مباحث يسيرة في البرهان وغيره .....فما الداعى اذا الى اخذ قول الامدى والنظام واشباههم ؟؟ لذا تجد فيه من المباحث ما هو مخالف لصريح الكتاب والسنة ...بل انهم وللاسف اخفقوا في تطبيق القواعد المنطقيه الحقيقه على الاصول العربيه ..مثلا الرابط بين الجمل ...له تأثير كبير في نوع القضيه ....لم يتقن في اللغة العربيه جيدا فحصل أخطاء كبيرة في التطبيق .

ثم اخي انا لم اقل انه يترك ....قلت أنه ينتفع بالقليل منه ويترك اكثره ...هذا خلاصة القول عندى ونما اردت ان ابين للاخ العربي ..ما يأخذ منه وما يترك ...تحديدا .....وأحببت ان انبه الى ان لايعطى اكبر من حجمه كما هو حاصل الان ...

وصدقنى والله الذي لااله غيره حقا وعاه قلبي وعقله ذهني ان الفقيه الغير عالم بالمنطق لو قارنت فتواه مع العالم به في قضيه طبيعيه ان الفقيه يكون اصوب نظرا ولهذا ادلة كثيرة ليس هذا موضع بسطها ...

***************

الاخ ابن عربي .....شيخ الاسلام رحمه الله ...لايكاد يوجد فن الا وقد اخذ منه وطالعه وهو قد طالع المنطق ورد على اصحابه بل واختصر كلام لارسطوا معرب .....

وهذا على قول من اجاز تعلمه للرد على اهله .....لكن اخي الامر ببساطه انك اذا اردت ان تناقش متمنطق وانت عالم بالشريعه فأن الرد عليه دون تعلم اصول المنطق من اسهل الطرق واجلاها ....
لكن شيخ الاسلام اراد ان يصنف في ذلك وهو محتاج الى ذكر اصولهم فذكرها في كتبه .....ولم يدرس شيخ الاسلام المنطق ابدا ..ولم يتعلمه على شيخ ..وانما قراء بعض الكتب المعربه عن ارسطوا لامرين ..الاول : ما ذكرت لك من كثرة مطالعته لكثير من الفنون والنحل والملل بل والطبيعيات كالفلك والطب ..الخ .

الثاني : النقل عنهم لبيان خطاءهم .....أن تحتاج ان تورد بعض ما يعارض (( بضم المعجمه )) من كلامهم فلا بد من ايراده من اصولهم ..وهذا واجب في كل الردود .....شيخ الاسلام لما رد على الاشاعره انما نقل من كتبهم فهل نقول انه تعلم العقيدة الاشعريه ! لا انما يورد ما يعترض عليه وحجتهم ثم ينقضها ...

وسانبيك اخي قريبا بزبدة هذه المقدمات وهي ما تحتاج الى تعلمه في المنطق مما لاتجده في غيره .....وهو قليل ...

زياد الرقابي
24-01-03, 02:34 PM
واليك اخي العربي الجواب من شيخ الاسلام في سبب تكلمه على المنطق ولا اقول تعلمه ...

يقول رحمه الله كما في الفتاوى الجزء التاسع في الصحيفه رقم 194 من الطبعه الوقفيه لوزارة الشئون الاسلاميه ...قال رحمه الله :

(( والكلام في المنطق انما وقع لما زعموا انه الة قانونية تعصم الذهن ان يزل في الفكر . فاحتجنا ان ننظر في هذه الالة هل هي كما قالوا . )) .

وساذكر لك مقتطفات من كلامه في المنطق ومنه قوله رحمه الله :
(( ولهذ تجد من ادخله في الخلاف والكلام وأصول الفقه لم يفد الاكثرة الكلام والتشقيق مع قلة العلم والتحقيق )) .

وقال عن بعضهم (( اذ خلطوا ماذكره اهل المنطق في الحدود بالعلوم النبوية التى جاءت بها الرسل وصاروا يعظمون امر الحدودويزعمون انهم المحققون لذلك ويسلكون الطرق الصعبه الطويلة والعبارات المتكلفه الهائلة )).

وقال (( واما ان يكون تطويلا يبعد الطريق على المستدل مع امكان وصوله بطريق قريب وما احسن ما وصف الله به كتابه بقوله ( ان هذا القراءن يهدى للتى هي اقوم )) .

وقال (( حتى صار من يسلك طريق هؤلاء من المتأخرين يظن انه لاطريق الاهذا وان ما ادعوه من الحد والبرهان هو امر مسلم صحيح عند العقلاء ...)) .

(( كما لو قال قائل اقسم الدراهم بين هؤلاء النفر بالسويه قال هذا ممكن بلا كلفه فلو قال له قائل : اصبر فانه لايمكنك القسمه حتى تعرف حدها وتميز بينها وبين الضرب فان القسمه عكس الضرب الضرب تضعيف احاد احد العددين باحاد العدد الاخر والقسمه توزيع احاد العددين على الاحاد العد الاخر .....الخ كلام نفيس جدا )) .

وأعلم اخي اني والله ما اطلعت على كلامه رحمه الله الا البارحه وكان هذا رأي في المنطق والفسلفه بعد دراستها ولما طالعت كلامه زدت بصيره واقررت بقوته وفرحت به ...اقول هذا حتى لايقال اني انما رايت كلامه فملت اليه ...بل هذا امر تقرر قبل ذلك...

وأعلم اخي ان الكلام في استخدام هذه الالة الفكرية على العلوم الشرعيه وليس على استخدامها في القوانين الطبيعيه والنظريه ...كقوانين ارسطوا الثلاث الاساسيه وهى : ب هي ب وب .
وباء اما ان تكون هي باء او لاتكون وانسيت الثالث فأن هذه هي اساس الرياضيات وغيرها ......

وايضا نستثنى من ذلك ما ظهر نفعه وتيسر كالنقيضين وارتفاعهما والضدين واجتماعهما ....وما قاله هذا الوثنى العبقري ارسطوا في الاستقراء الناقص والقياس وغيره ...وقد نقض الكثير منه خلال القرون الثلاث الماضيه لكن يظل هو الاساس وما حصل مجرد انقلابات فيزيائية وفلسفيه .

إسماعيل آدم عبد الله
23-11-13, 08:15 AM
والله إخواني أحببتكم في الله. وأسأله أن يزيدكم علما نافعا وعملا صالحا. ما زالت الشكوك في حكم تعلم المنطق وعلم الكلام تزداد عليّ كلما بحثت عن أقوال العلماء في حكم تعلمهما.
ولكن الآن -الحمد لله- شفيت علتي في ذلك.
وجزام الله خيرا.

سيد محمود أبو حمزة
23-11-13, 09:35 AM
سؤال للأخ (المتمسك بالحق) :
أخي هل تعميمكم -بأنه لا يوجد منطق إسلامي وآخر فلسفي بل كلاهما شيء واحد- جاء عن معرفتكم لهذا الفن, ودراستكم إياه, أم مجرد فكرة.
فإذا كان الجواب نعم, إذن قد درستم, وإذا كان لا فالذي درس وعلم وجرب فقوله مقدم ومقبول(مع احترام عموم رأيكم)
مع أن كلام العلامة محمد الأمين رحمه الله في مقدمة مذكرته "آداب البحث والمناظرة"كان واضحاً؛ حيث يقول إن ما قاله الأخضري في مطلع السلم فمحله "المنطق المشوب بكلام الفلاسفة الباطل" .
يعني التحريم المذكور في البيت التالي :
فابن الصلاح والنواوي حرم ***وقال قوم ينبغي أن يعلم.
فهو يرى أن مثل (سلم المنورق) وما ذكره - في مذكرته من أصولٍ منطقيةٍ - خالصةٌ من شوائب الشبه الفلسفية.
وجزاكم الله خيرا ووفقكم.

أبوعبدالله بن قاسم
23-11-13, 04:29 PM
المنطق لا فائدة منه في الدين,ولا في الدنيا,وشيخ الاسلام تعلمه ليرد على الاعداء,ولم يتعلمه ابتداءً-حسب علمي-,وبل لو كان فيه خيرًا لأمرنا الرسول-صلى الله عليه وسلم-,ولتعلمه الصحابة الكرام,بل قد قال ابن عقيل:أقطع أن الصحابة لم يعرفوا الجوهر ولا العرض,بل إن ابن باز-رحمه الله تعالى-:لما قرأت عليه مجموع الفتاوى لابن تيمية,ثم لما وصل إلى علم الكلام قال:لا حاجة لنا به,فقفزوا عنه إلى ما بعده,

الرب معلوم بالفطر,وهو يقولون لا,لا بد أن تنكر الربّ-سبحانه وتعالى-,ثم تثبت أنه موجود بالعقل-يقولون أثبت الله-سبحانه و وتعالى بالعقل,ولكنه الهوى,والشيطان.

مثال آخر:إذا رأيت أباك أمامك,افترض أنه غير موجود,وأنه ليس أباك,ثم أثبت أنه موجود,وأثبت أنه أباك,ووالله إنه الضلال البعيد,والضلال المبين.

هؤلاء الصحابة-رضي الله تعالى عنهم- أشد إيمانًا منّا,وأقوى في إتابعهم للسنة,ولم يقولوا بذلك,ووالله إن الدين لمحفوظ,ومفهوم,وميسور,دون تعلم تلك الاشياء,وشيخ الاسلام-رحمه الله تعالى- واحد من بين المسلمين في وقته قام بالواجب هو ومن معه-قلة قليلة جدًا-للرد على المخالف فقط,ولو لم يكن حاجة لما تعلمه.

لكن بعضهم قد ينبهر بما لا يعرفه,فإذا علمه عظّمه.

وإن العوام والله أشد إيمانًا من الذي يقول سأتعلم المنطق ليزيد من معرفتي بربي؛لأنهم آمنوا

بما عندهم من الفطرة,فأما هذا فكأنه يقول ليست فطرتي بسليمة,فأستعلم المنطق ليشفي

قلبي.

اتبعوا رسولكم ونبيّكم ففيه غنية,وكفاية,وحاجة ما بعدها حاجة للدّين.

قولوا:"رضينا بالله ربا,وبالاسلام دينا,وبحمد-صلى الله عليه وسلم- رسولا".

ابو اليمن ياسين الجزائري
24-11-13, 12:14 PM
راجع كتاب القول المشرق في تحريم المنطق للسيوطي رحمه الله.

عبدالله الجنوبي
24-11-13, 01:20 PM
علم المنطق من علوم الوسائل النسبية
يعني بالنسبة لطالب علم الأصول (الفقه/الدين) إن أراد التعمق والضبط فيحتاج إليه لأنه وسيلة في حقه إلى ما يريد
أما طالب العلم العادي أو غير المتخصص فيما ذكر فلا يحتاج إليه (إيش يبغابه) ..

فالمسألة نسبية لا التحريم يمشي
ولا فتح الباب على مصراعيه يمشي

أبو يوسف العامري
24-11-13, 03:05 PM
من الزملاء الأعضاء اليوم ,,, من يكتب لبضع سنوات في المنتدى ولا همَّ له إلا علم المعقول !!
أليس ذلك تضييعاً لوقت وجهد ثمينيْن ؟؟ هذا مع قصر العمُر وكثرة الأشغال .. أليس من الأجدر الاشتغال بالعلوم المقاصدية بدلاً من وسيلةٍ تافهة إذا ما قورنت بنظارئها من الوسائل : (كاللغة العربية) مثلا لم ترجح بها كفة وزن؟
ووالله إنَّ علم العروض والقافية لأشرف وأكثر أجراً من علوم(المنطق, وآداب البحث, و الوضع) مجتمعات؛ لوضوح كونه تكميلياً لمقصدٍ ضروري من كتاب أو سنة.

يا جماعة ,,, خلاصـــــة القول // لا تضيعوا الأوقات ,, بالمفضول عن الفـــاضل، ولا بالعدول عن الواضحات إلى الغوامض، فلطالما اغترَّ بالعقليات المبهرجون .
فالمنطق ليس محله علوم الشريعة والوحي ومن كان دارساً ,, فليأخذ الحساب والرياضيات فهي أنفع له في دنياه من أن يفسد علوم دينه.

عبدالله الجنوبي
24-11-13, 10:36 PM
من الزملاء الأعضاء اليوم ,,, من يكتب لبضع سنوات في المنتدى ولا همَّ له إلا علم المعقول !!
أليس ذلك تضييعاً لوقت وجهد ثمينيْن ؟؟ هذا مع قصر العمُر وكثرة الأشغال .. أليس من الأجدر الاشتغال بالعلوم المقاصدية بدلاً من وسيلةٍ تافهة إذا ما قورنت بنظارئها من الوسائل : (كاللغة العربية) مثلا لم ترجح بها كفة وزن؟

أوافقك الرأي

أبو عبد الله الكردي
24-11-13, 10:43 PM
أطلب من اﻹخوة الذين يحرمون المنطق مطلقا أن يذكروا دليلهم ﻷن التحريم من اﻷحكام الشرعية وهي لا تثبت إلا بأدلته المعروفة وجزاكم الله خيرا.

أبو عبد الله الكردي
24-11-13, 11:11 PM
المنطق لا فائدة منه في الدين,ولا في الدنيا,وشيخ الاسلام تعلمه ليرد على الاعداء,ولم يتعلمه ابتداءً-حسب علمي-,وبل لو كان فيه خيرًا لأمرنا الرسول-صلى الله عليه وسلم-,ولتعلمه الصحابة الكرام,بل قد قال ابن عقيل:أقطع أن الصحابة لم يعرفوا الجوهر ولا العرض,بل إن ابن باز-رحمه الله تعالى-:لما قرأت عليه مجموع الفتاوى لابن تيمية,ثم لما وصل إلى علم الكلام قال:لا حاجة لنا به,فقفزوا عنه إلى ما بعده,

الرب معلوم بالفطر,وهو يقولون لا,لا بد أن تنكر الربّ-سبحانه وتعالى-,ثم تثبت أنه موجود بالعقل-يقولون أثبت الله-سبحانه و وتعالى بالعقل,ولكنه الهوى,والشيطان.

مثال آخر:إذا رأيت أباك أمامك,افترض أنه غير موجود,وأنه ليس أباك,ثم أثبت أنه موجود,وأثبت أنه أباك,ووالله إنه الضلال البعيد,والضلال المبين.

هؤلاء الصحابة-رضي الله تعالى عنهم- أشد إيمانًا منّا,وأقوى في إتابعهم للسنة,ولم يقولوا بذلك,ووالله إن الدين لمحفوظ,ومفهوم,وميسور,دون تعلم تلك الاشياء,وشيخ الاسلام-رحمه الله تعالى- واحد من بين المسلمين في وقته قام بالواجب هو ومن معه-قلة قليلة جدًا-للرد على المخالف فقط,ولو لم يكن حاجة لما تعلمه.

لكن بعضهم قد ينبهر بما لا يعرفه,فإذا علمه عظّمه.

وإن العوام والله أشد إيمانًا من الذي يقول سأتعلم المنطق ليزيد من معرفتي بربي؛لأنهم آمنوا

بما عندهم من الفطرة,فأما هذا فكأنه يقول ليست فطرتي بسليمة,فأستعلم المنطق ليشفي

قلبي.

اتبعوا رسولكم ونبيّكم ففيه غنية,وكفاية,وحاجة ما بعدها حاجة للدّين.

قولوا:"رضينا بالله ربا,وبالاسلام دينا,وبحمد-صلى الله عليه وسلم- رسولا".

قال ابن تيمية في مقدمة الرد(ولكن كنت أحتسب أن قضاياه صادقة لما رأيت من صدق كثير منها)فهذا النص يفيد أنه رحمه الله أخذ المنطق اليوناني كشيء مسلم لا للرد يبينه أنه قال بعد ذلك(ثم تبين لي فيما بعد خطأ طائفة من قضاياه)ولم يرفضه مطلقا،ثم نقول وهل اﻷعداء الذين تعلم ابن تيمية المنطق من أجلهم انقرضوا أم يزدادون يوما بعد يوما والواقع يكذب اﻷول فيتعين الثاني وكلما وجد العلة وجد الحكم،ثم مباحث الجوهر والعرض محله علم الكلام ولا يذكرونه إلا من باب التمثيل ثم الجوهر والعرض كالصفة والموصوف إن فسرنا الجوهر بما كان قائما بالنفس لا بالجوهر الفرد وإنكار السلف واﻷئمة على الذين يثبتون حدوث العالم بطريق الجواهر واﻷعراض،والصحابة لم يتكلموا في صفات الذات والفعل وأن العمل داخل في اﻹيمان ولم يتكلموا في اﻹظهار واﻹدغام ولم يتكلموا بفقه المعاملات والعبادات كما هو موجود في كتب الفقه،ثم نقول ألم يتصور الصحابة اﻷشياء ولم يصدقوا بها كلا وهل هم لا يفرقون بين العلم الضروري والنظري الى غير ذلك من اﻷشياء المسلمة ونحن لا ننكر ما فيها من اﻵراء الباطلة التي بسببها وقعوا في الخطأ والخلط في اﻹلهيات ثم مسألة معرفة الله وطرقه محله الكلام وليس في المنطق ووجوب الشك مذهب بعض المتكلمين وقد ردوا عليهم بأنفسهم واﻷقوال الفاسدة يوجد في كل الطوائف فهل نترك مذهب أهل الحديث لقول بعضهم بقدم أصوات العباد،نعم لا نقول لكل أحد تعلم علم المنطق ولا نمنعه من يريد أن يجاهد في الله حق جهاده وأنتم تعلمون هجوم بعض الجهلة من اﻷشاعرة على أهل السنة وابن تيمية بالخصوص ولو لم يردوا عليهم اﻹخوة لانتشر باطلهم ولو لم يعلموا اﻹخوة المنطق كيف يفهمون كلام ابن تيمية فضلا عن الرد على المخالفين والله أعلم

أبو يوسف العامري
25-11-13, 03:34 AM
أطلب من اﻹخوة الذين يحرمون المنطق مطلقا أن يذكروا دليلهم ﻷن التحريم من اﻷحكام الشرعية وهي لا تثبت إلا بأدلته المعروفة وجزاكم الله خيرا.
بارك الله فيك ,, أخي الفاضل

حرَّمه الأشاعرة مثل ابن الصلاح والسيوطي ,, فخذ عنهم الأدلة!

أما ابن تيمية ,, فاختصر علينا الطريق مبيناً ,, أن فيه تطويلاً ,, وفي بعضه أخطاء ,, وأن الذكي لا يحتاجه (لأن الله خلق الإنسان منطقياً بطبعه) ,, وأن هذه الغريزة لا تكتسب ,, وأنه لا عصمة فيه.

ونحن اليوم لا نستطيع أن نلغي المنطق من الوجود باعتباره ,, مصطلحاً قائماً عند أهله ؛ لكن يمكننا ألا نضيّع الوقت فيه [من حيث الجدال في حكمه/ الإيغال في علومه واستقصاء مذاهب القوم فيه/ وتصيير هذه الآلة مقصداً علمياً مهما لمن يدرس علوم الشريعة] لا بأس من التعرّف إلى المصطلح المنطقي بشكل مختصر موجز [مقدمات كتب الأصول مثلاً] ,, دون بعثرة الوقت أو الجهد في تحصيله.

شوفوا لكم شيئاً مفيداً غيره ,, ينفعكم ؛ وما أكثر العلوم المهمة الشريفة النافعة