المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيخ الإسلام يجيز الزواج من الرافضية!!!


د.كيف
23-03-02, 06:20 AM
وقعت اليوم على فتوى لشيخ الإسلام في مجموع الفتاوى 32/61
[وسئل: عن الرافضة هل تزوَّج؟
فأجاب: الرافضة المحضة هم أهل أهواء وبدع وضلال، ولا ينبغي للمسلم أن يزوج موليته من رافضي.
وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، إن كان يرجو أن تتوب، وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده]
ثم سئل بعده قريباً من السؤال السابق
فأجاب:
[ لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، ومتى زوجوه على أنه سني فصلى الخمس، ثم ظهر أنه رافضي لا يصلي، أو عاد إلى الرفض وترك الصلاة فإنهم يفسخون النكاح]
قال د. كيف:
بينوا لنا ذلك، وما معنى القيد الذي ذكره الشيخ بقوله[الرافضة المحضة]

عبدالله العتيبي
23-03-02, 06:42 AM
شيخنا ودكتور المنتدى:

لعله اراد الرافضة الغلاة المكفرون!!.

ربما

محمد الأمين
23-03-02, 08:15 AM
الظاهر أنه اعتبر حكم الرافضية كحكم اليهودية

فلا يجوز تزويج المسلمة للرافضي

لكنه أجاز تجويز المسلم للرافضية

وقد أخطأ في ذلك لأن حكمهم حكم المشركين

د.كيف
24-03-02, 12:28 AM
شيخنا الأمين: ألا ترى أنك استعجلت قليلاً حينما قلت:(وقد أخطأ في ذلك لأن حكمهم حكم المشركين)
إن من أفتى بهذا ليس د. كيف!!!! بل شيخ الإسلام الذي يقول عنهم في كتابه العظيم: منهاج السنة [6/374]
(فهذا – وأمثاله – قد عاينه الناس، وتواتر عن من لم يعاينه ولو ذكرت – أنا – ما سمعته ورأيته من آثار ذلك لطال الكتاب، وعند غيري من أخبار ذلك وتفاصيله ما لا أعلمه)
ولكن أظن أن المسألة تحتاج إلى تأنٍّ وفهم لمقصود شيخ الإسلام.
والسلام

محمد الأمين
28-04-02, 06:08 AM
للرفع

موحد_ 1
13-06-02, 08:19 AM
للرفع

محمد الأمين
09-05-03, 07:00 PM
لعل الإخوة يأتون بجواب مقنع

الأبنوي الغامدي
09-05-03, 07:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الرافضة المحضة هم الغلاة المعتدون الذين عصمو الأئمة وجعلوهم فوق منزلة الانبياء بل ان بعضهم جعل من الأئمة آلهه
وكذلك منهم من قال بتحريف القرآن وهذا كفر صريح
ومنهم من اتهم الصحابة رضوان الله عليهم ومن الرافضة من يسب الصحابة بل منهم من يعتدي على امهاتنا امهات المؤمنين رضي الله عنهن
ومن الرافضة من يصلي صلاة مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم ويصوم خلافا لهديه ويحج خلافا لهديه ويزكي خلافا لهديه


فمثل هؤلاء هم الرافضة المحضة . والله اعلم



اما من ناحية الزواج فقد قال الامام ابن تيمية رحمه الله

((((وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، إن كان يرجو أن تتوب، وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده))))


فقد قيد صحة النكاح بقوله ((ان كان يرجوا ان تتوب)))

وذكر ايضا ((((لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، )))

قوله ولا من يترك الصلاة حتى ولو لم يكن رافضيا وكان سنيا فلا يصح زواجه بسبب تركه للصلاة

والمعلوم ان بعض الرافضة يترك الصلاة وبعضهم يجمعها كلها في وقت واحد بدون عذر

والله اعلم

مركز السنة النبوية
10-05-03, 06:53 AM
الإخوة الإحبة : هذه كلمة خطرت على عجالة ، وللبحث مجال آخر :

شيخُ إلإسلام رحمه اللهُ ؛ قد سنَّ بِهم سنةَ أهل الكتاب بجامع الآتي :

منعه زواج المسلمة من الرافضي المحض ؛ لأنه مشرك ، وهذا متحقق في زواج المسلمة من كتابي ، وإن رغم أنف حسن الترابي وغيره من المفسدين .


تجويزه زواج المسلم من الرافضية المحضة بقيد ( غلبة ظنه بتوبتها وطمعه أن يكون سببا في ذلك ) ، وذلك أيضا ينبغي أن يكون في زواج المسلم من الكتابية الغير حربية .

وليس للأخ محمد الأمين أن يتسرع هكذا في حق العلماء ؛ نعم لك ذلك الحق عندما تبحث وتحرر المسألة وتبذل من النصب والتعب وتثبت بإدلة معتبرة خطأ فلان أو فلان ، فإن تلبستَ بِما تقدَّم ؛ وجدنا لك عذرًا في هذه التخطئة .

ولكن يبدو أنك أخو تسرع وعجلة ، وهكذا أكثر شأنك في مداخلاتك مع فائدة لا تخفى ، غفر اللهُ تعالى لي ولك ، واللهُ تعالى أعلم .

عبد العزيز سعود العويد
10-05-03, 07:44 AM
الخلاف في كفر الرافضة مشهور عند العلماء وفي مذهب الإمام أحمد - رحمه الله - روايتان مشهورتان ،و قد قال المجد ابن تيمية - رحمه الله - كما في " الدرر السنية " : كل بدعة كفرنا فيها الداعية فإننا نفسق المقلد فيها . ولعل بهذا يوجه كلام شيخ الإسلام - رحمه الله - ، وقد سأل شيخ الإسلام عن رافضي تزوج امرأة بعد أن أخبر أهلها أنه سني فزوجوه ، فأبطل العقد لكونه قد غشهم ، لا لكونه رافضيا . وشيخ الإسلام قد عرف عنه أيضا عدم تكفير أعيان الجهمية ممن لم تبلغهم الحجة ، بل نص الشيخ عبدالله أبا بطين - رحمه الله - على أن شيخ الإسلام قد خالف المذهب في عدم تكفير الجهمية الجهال وأن المذهب يقتضي كفرهم .

محمد الأمين
10-05-03, 08:11 AM
لا يجوز جعل الرافضة من أهل الكتاب، بل هم من طائفة المرتدين والمشركين. والنصارى وإن اعتبرنا قولهم شركاً، إلا أننا عندما نطلق كلمة المشركين نكون قد استثنينا منها النصارى واليهود. وإلا فيجب إطلاق تحريم الزواج من النصرانية واليهودية كما أفتى ابن عمر رضي الله عنه.

محمد الشافعي
10-05-03, 02:10 PM
الرافضية إما أن يقال عنه بأنه كافرة أصلية أو مرتدة

فإن قيل مرتدة فلا يصح نكاحها بحال من الأحوال

وإن قيل بأنها كافرة أصلية فشيخ الإسلام ابن تيمية رأى صحة الزواج منها كنحو أهل الكتاب.

فمن قال بأنها مشركة ، فأهل الكتاب أيضاً مشركون.

لكن يقال: إن جاز التفريق بين أهل الكتاب وبين سائر المشركين بسبب أنهم أهل رسالة وكتب سماوية وأنبياء ، وأعطاهم الله أحكاماً خاصة تميزهم عن سائر المشركين ، فأجاز نكاح نسائهم ، فماذا عن رافضية تؤمن بمحمد عليه الصلاة والسلام زيادة على ما عند أهل الكتاب ، أيصح أن تُجعل في منزلة دون أهل الكتاب ، فيجوز نكاح النصرانية ولا يجوز نكاح الرافضية بحجة أنها مشركة بينما النصرانية مشركة كذلك؟

الرازي الثالث
10-05-03, 02:50 PM
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....
وعليه تبين كلام ابن تيميه فى هذا المقام وانه انما قصد من تصحيح نكاح زوجاتهم هم القسم الثانى لأنهم لم يكفرو بأعيانهم ، ولذالك اكد على ضرورة دعوتها للسنه بعد الزواج
واما القسم الأول فحكمهم حكم المشركين لا ينكحون ولا ينكحون

علي الأسمري
10-05-03, 06:54 PM
الذي يظهر لي صواب ما قال الرازي في الجملة

بل قد تجد من عوام الرافضة وشبابهم من لا يوجد فيه من المكفرات في الظاهر شيء

بل جالسنا في المنطقة الشرقية من يقول أنا فقط في الفقه جعفري إلا انني لا اطوف بالقبور ولا أدعوا إلا الله ولا اطعن في الصحابة ولا اصدق من قال بتحريف القرآن وغير ذلك ونحوه من الكلام الذي ربما بعضه تقية إلا انه ليس لنا إلا الظاهر فلا نكفر من كان حالهع كذلك

ومثل هؤلاء يبقون من المسلمين أهل البدع غير المكفرة الزواج منهم كراهيته بحسب شدة البدعة وعدمها

رضا أحمد صمدي
11-05-03, 08:47 AM
في تكفير الرافضة خلاف ، سواء في علمائهم أو في عوامهم ...
والمسألة طرحت على فرضية أن الروافض كفار البتة ، وهذا ما جعل
الاستدلال ينحرف إلا تأويلات واستدلالات غير علمية ، كمن فسر فتوى
الشيخ بأنه قد يكون جعلهم بمثابة أهل الكتاب .. وهذا خطأ محض ،
بينه الأخوة جزاهم الله خيرا ...

ونرجو من الأخ محمد الأمين أن يبين لنا رأيه القديم في المسألة
لو تكرم ...

محمد الأمين
11-05-03, 09:21 AM
لا أعلم بأن لي رأياً قديماً ورأياً حديثاً!

أجمع علماء أهل السنة والجماعة على تكفير علماء الرافضة الإثني عشرية. وأما عوامهم ففيهم خلاف. فالشيخ الألباني لا يكفرهم، بينما الشيخ ابن باز يعتبرهم مثل عوام المشركين.

وفتوى الإمام ابن تيمية ما تزال غريبة. فهو لم يجز تزوج السنية إلى رافضي، فيما أجاز تزوج السني إلى رافضية. ولو كان يعتبر الرافضة من المسلمين، فما معنى منع الحالة الأولى؟ فكأنه قد اعتبرهم من أهل الكتاب، وهذا لا أعلم أحداً سبقه به، والله أعلم.

مركز السنة النبوية
11-05-03, 12:41 PM
حرر الرد من قبل المشرف


الأخ الفاضل مركز السنة
مثل هذا يصلح أن يكون في رسالة خاصة
فنرجوا أن تفعل ذلك

عبد العزيز سعود العويد
11-05-03, 01:23 PM
قول ابن تيمية - رحمه الله - بفسخ نكاح الرافضي من السنية لكونه اعتبرهم من أهل الكتاب بعيد جدا ، بل الظاهر والله أعلم أنه حكم ببطلان العقد لان الرافضي أظهر السنة ثم تبين رفضه ، يعني لو أنه أظهر الرفض وكان من عوامهم فلا أظن ان شيخ الاسلام يمنع ذلك للخلاف في تكفير عوام الرافضة ويشهد لذلك تجويزه نكاح السني من الرافضية ولو كانت مرتدة لما جاز نكاحها ، لاسيما وجده المجد - رحمه الله - يقول : البدعة التي نحكم بتكفير علمائها فإننا نفسق عوامها كما في " الدرر السنية " وهذه إحدى الروايتين في مذهب أحمد .

مركز السنة النبوية
12-05-03, 12:16 AM
الإخوة المشرفين : جزاكم اللهُ خيرا على حذف مداخلتي ..

نعم كانت قاسيةً ولا تصلح حتّى كرسالة خاصة للأخ الصمدي ، وأرجو من أخي الصمدي أن ( يفوت النزغة دِه ) أو ( يعدِّيها ) ...

وقد كتبت لك يا صمدي هذه الجمل حتّى تضحك فأرجو أن تفعل ولكن من قلبك .

ويبقى على إخواني المشرفين أن يردوا مداخلتي مع حذف ما أخطأت فيه في حقِّ كلٍّ من : الصمدي والأمين .

وهذا رجاء يا مشرفي الملتقى ، كما أتمنّى أن تمحى هذا المداخلة ولكن بعد أن يقرأ إعتذاري الأخ الصمدي ؛ حتى تنتظم المداخلات في إطارها العلمي .

الأبنوي الغامدي
12-05-03, 06:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احببت ان اشارك مرة اخرى حيث اعيد بعض ما ذكرت سابقا حيث قلت :


اما من ناحية الزواج فقد قال الامام ابن تيمية رحمه الله

((((وإن تزوج هو رافضية صح النكاح، ان كان يرجوا ان تتوب وإلا فترك نكاحها أفضل لئلا تفسد عليه ولده))))


فقد قيد صحة النكاح بقوله ((ان كان يرجوا ان تتوب)))

وذكر ايضا ((((لا يجوز لأحد أن ينكح موليته رافضياً ولا من يترك الصلاة، )))

قوله ولا من يترك الصلاة حتى ولو لم يكن رافضيا وكان سنيا فلا يصح زواجه بسبب تركه للصلاة

والمعلوم ان بعض الرافضة يترك الصلاة وبعضهم يجمعها كلها في وقت واحد بدون عذر




الذي اريد قوله هو ان اباحة الامام للزواج بالرافضية قيده في هذه الجملة برجاء ان تتوب عن معتقداتها الفاسدة التي لا تخفى مثل ترك بعض الصلوات او تركها كلها وكذلك عمل بعض الافعال الشركية والاقوال الشركية كذلك
فمثل هذه ان كان يرجى توبتها والا ترك الزواج منها

حيث ان المرأة اكثر ما تتأثر بزوجها لذلك فقد تتوب المنحرفة اقرب ما يكون على يد زوجها
والله اعلم

الحقيقه والواقع
13-05-03, 03:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الاخوة الكرام الافاضل ...

اسال الله عز وجل ان ينفع بكم ...


لي استفسارات حول المسالة المذكورة ..

الاول ..:- هل تلحق الشيعية - محضة او غيرها - باهل الكتاب ؟! وما دليل ذلك ..؟


الثاني :- ما هي شروط التكليف ؟! وما هي نواقض الاسلام ؟!


الثالث :- هل يستدل باقوال الائئمة والعلماء ام يستدل لها ..؟!.

الرابع :- هل الزواج بالمشركة جائز ؟.

الخامس :- هل الحال ايامنا هذه في الحكم على الروافض - تكفيرا وخلافه - كالحال في زمن الشيخ نور الله ضريحه ؟!


السادس :- ما سبب التفريق بين العامة من الروافض و قادتهم في الضلال ؟


وفق الله الجميع لما يحب ويرضاه ..

اخوكم الصغير ..

والسلام عليكم

خالد الوايــلي
05-04-04, 02:54 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الرازي الثالث
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....
وعليه تبين كلام ابن تيميه فى هذا المقام وانه انما قصد من تصحيح نكاح زوجاتهم هم القسم الثانى لأنهم لم يكفرو بأعيانهم ، ولذالك اكد على ضرورة دعوتها للسنه بعد الزواج
واما القسم الأول فحكمهم حكم المشركين لا ينكحون ولا ينكحون
جزاك الله خيراً

ماذا عن الزواج بالنصرانية المشركة..؟

إحسـان العتيـبي
06-09-06, 03:39 PM
حكم زواج السني من شيعية

أجاب عليه فضيلة الشيخ أ.د. ناصر العمر

التصنيف الفهرسة/الركن العلمي/الفـقـه/أحكام النكاح وشروطه وأنواعه

التاريخ 2/1/1424

رقم السؤال 2039

السؤال

السؤال :هل يجوزة لي الزواج من فتاة شيعيةوأنا سني؟

الاجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فلا يخلو الزواج من امرأة شيعية من ثلاث حالات:

الأولى: أن يكون في معتقدها ما هو كفر مخرج عن الملة – وهو كثير في مذهب الرافضة – فلا يجوز الزواج منها، ولا ينعقد لفساد العقد، نظراً لاختلاف الملتين، قال سبحانه: (وَلا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ) (البقرة: من الآية221).

الثانية: أن تكون واقعة في بعض البدع اعتقاداً وعملاً مما هو دون الكفر، والذي يظهر لي تحريم الزواج منها في هذه الحالة كذلك – لا لحرمة العقد ذاته – وإنما لما يترتب على ذلك من مفاسد كثيرة عليه وعلى أولاده، والشريعة جاءت بِسَدّ باب الذرائع، وإغلاق باب الفتن وواقع الحال يؤكد ذلك .

الثالثة: أن تعزم على ترك مذهبها، وأن تلتزم بمنهج أهل السنة والجماعة، فإذا تحقق من صدق توبتها، وسلامة مقصدها جاز له أن يتزوج منها، بل يؤجر على ذلك إن كان في هذا الزواج إنقاذاً لها من الضلالة، وهداية إلى الصراط المستقيم، على أن لا يترتب على هذا الزواج مفاسد أخرى، قال صلى الله عليه وسلم( و لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حُمُر النَعَم) أخرجه البخاري ومسلم من حديث علي رضي الله عنه ، ولفظ "رجل" هنا للتغليب وليس خاصاً بالرجال.

على أن الأصل في هذه المسألة هو الحذر، وسدّ الذرائع؛ حتى لا يترتب على ذلك مفاسد قد لا تكون ظاهرة في حينها، والحرص على الزواج منها قد ينسيه تلك المفاسد، ولذا لا بد من دراسة هذا الأمر دراسة متأنية، واستشارة العلماء والعقلاء، حتى لا تزل قدم بعد ثبوتها. والله أعلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.


http://www.almoslim.net/rokn_elmy/show_question_main.cfm?id=2039

إحسـان العتيـبي
06-09-06, 04:12 PM
وآية الشيطان السيستاني ( عجل الله أخذه ) لا يجيز للرافضية الزواج بسني !

السؤال : هل يجوز لفتاة شيعية أن تتزوج من أهل السنة ؟

§ الجواب : لايجوز إن لم يؤمن الضلال .



...

66

§ السؤال : هل يجوز زواج السني من الشيعية أو العكس؟

§ الجواب : لا يجوز مع عدم الامن من الضلال.



67

§ السؤال : هل يجوز الزواج الدائم بالمسيحية ؟

§ الجواب : سماحة السيد ( دام ظله ) يحتاط في الزواج الدائم بالمسيحية ويجوز الزواج المؤقت بها لمن لم يكن له زوجة مسلمة ومن كان عنده زوجة مسلمة فلا يجوز له ذلك حتى لو كان برضاها على الأحوط في هذه الصورة .



68

§ السؤال : إننا أسرة شيعية ، قدم شاب سني لخطوبة أحد بناتي ، وهو إنسان طيب وجيد ، هل هناك أي مانع من ذلك في مذهبنا الشيعي ، وهل يصح أن يقوم بمراسيم العقد شيخ سني ؟

§ الجواب : لا مانع من قيام الشيخ السني اذا کان یقرأ صیغة العقد بالنحو الصحیح عندنا بمراسيم العقد إلا أنه لا يجوز الزواج من بالسني إذا خيف الضلال .

انتهى ضلاله

وأقول :

هم جهروا بسب الصحابة وتكفيرهم ونشروا مذهبهم وردوا على أحكامنا ولا يزال كثير من العلماء المتصدرين المنتسبين للسنة يجهلون مذهب الرافضة

إحسـان العتيـبي
06-09-06, 04:23 PM
وانظر لجهل هذا الشيخ المفتي السني !

==
فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أشهد الله أني أحبك في الله وأسأل الله أن يكتب لك هذه الأوقات في ميزان حسناتك.

أود أن أسأل عن حكم الزواج من الشيعة: هل يجوز للسني أن يتزوج من شيعية تسب الصحابة؟

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

إن الشيعة طائفة من الطوائف الإسلامية التي ينبغي على أهل السنة أن يحسنوا الظن بهم، وأن يعلموا أن أكثر الشيعة لا يسبون الصحابة ولا يكفرون أحدًا من أهل السنة، هذا هو واجب المسلم تجاه أخيه المسلم الذي ينطق بالشهادتين، وليس هناك ما يمنع شرعًا من أن يتزوج السني من الشيعية، وذلك لأنها مسلمة مثلها في هذا مثل سائر المسلمات، بل إن هذه قد تكون أكثر تدينًا من السنية.

وواجبك إذا تزوجت منها وسمعت منها سب الصحابة أن تنهاها عن ذلك، وأن تبين أن سائر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء، لا فرق فيهم بين علي وغيره من سائر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإنهم جميعًا قد رباهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يليق إيذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابه. والله أعلم.

انتهى

يا حنين يا شيخ !!

إذا سمعتها تسب الصحابة تقول لها عيب يا حبيبتي ! لا فرق بين علي وغيره لا يصلح هذا مش كويس هؤلاء كويسون ممتازون !!!

خالد الشبل
06-09-06, 05:13 PM
الله المستعان.

حدثنا أحد المشايخ في نجران أن جارهم سني تزوج من إسماعيلية فصار أولاده على دين أمهم.

محمود المصري
06-09-06, 05:39 PM
يا حنين يا شيخ !!

إذا سمعتها تسب الصحابة تقول لها عيب يا حبيبتي ! لا فرق بين علي وغيره لا يصلح هذا مش كويس هؤلاء كويسون ممتازون !!!

(ابتسامة)

اضحك الله سنكم شيخ إحسان

إحسـان العتيـبي
19-05-07, 12:24 AM
حفظك الله أخي محمود وأدام عليك السعادة

سئل علماء اللجنة الدائمة :
ما حكم الزواج من الرافضة ، وإن حصل وتمَّ فما الحكم الآن ؟ .
فأجابوا :
لا يجوز للسنِّي أن يتزوج من نساء الرافضة ، وإذا وقع النكاح : وجب فسخه ؛ لأن المعروف عنهم دعوة أهل البيت ، والاستغاثة بهم ، وذلك من الشرك الأكبر .
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 18 / 313 ) .

أبو بكر الزرعي
19-05-07, 01:31 AM
هذا المنسوب لشيخ الإسلام هو من قبيل المتشابه فيرد للمحكم من أقواله..
وقد نص في الصارم المسلول على كفر الرافضة الذين يفسقون غالب الصحابة..
فيكون مناط فتواه هنا أنه صحح عقد النكاح بالرافضية التي لم يصل تشيعها للشرك..والكفر
في حين حرم العكس لأن تزويج السنية بالبدعي وإن لم يكن ببدعته مشركا مخالفة لقول النبي صلى الله عليه وسلم"إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا ذلك تكن فتنة في الأرض وفساد عريض"..فإذا كان الفساد حاصلا بعدم قبول صاحب الدين..فقبول من علم فساد دينه لبدعة مضلة أولى باستحقاق حصول الفساد العريض..
فيكون حاصل كلام شيخ الإسلام مقاربا لما قاله الشيخ ناصر العمر في الفتوى المنقولة

والله أعلم

أبو الحسن الأثري
31-05-08, 06:08 PM
ولقد سألت الشيخ العلامة صالح الفوزان

عن نكاح السني للرافضية

فقال لي النكاح باطل

فقلت الأولاد يا شيخ

فقال يلحقون بأبيهم للشبهة

أبوبدر ناصر
01-06-08, 12:33 PM
السؤال هل يوجد شيعي إثنى عشري غير مشرك؟

أغلب الذين قابلتهم مشركين و عندهم من البدع الخبيثة ما الله به عليم.

فعندما يقومون من مجلسهم يقولون يا علي و عندما تحصل لهم مشكلة يستغيثون بالعباس أو بالحسين أو

غيرهما، هذا بخلاف شتمهم للصحابة الذي يتربون عليه و أرجو أن لا يأتي أحد و يقول أن من الشيعة الإثنى

عشرية من لا يبغض عمرا أو أبا بكر رضي الله عنهما فلا أعلم بوجود شيعي إثنى عشري يسمي أبناءه عمر أو

عثمان أو أبو بكر رضي الله عنهم أجمعين.

فادي بن ذيب قراقرة
01-06-08, 03:03 PM
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....
وعليه تبين كلام ابن تيميه فى هذا المقام وانه انما قصد من تصحيح نكاح زوجاتهم هم القسم الثانى لأنهم لم يكفرو بأعيانهم ، ولذالك اكد على ضرورة دعوتها للسنه بعد الزواج
واما القسم الأول فحكمهم حكم المشركين لا ينكحون ولا ينكحون


يجب التفريق بين الرافضة المقصودين بقول شيخ الإسلام و الرافضة في هذا العصر
فالرافضة في هذه الإيام على دين المجلسي المؤسس الأكبر لدينهم الحالي

مثاله :رافضة القديم من كان يسب أبو بكر معتقداً اسلامهما في الغالب و رافضة العصر الحالي يفترقون معهم في إثبات إسلامهم

التطور الهائل الذي طرأ على دين الرافضة كان بعد الألف و قول شيخ الإسلام في القرن الثامن الهجري فتنبهوا.........جزاكم الله كل خير

أبو الحسن الأثري
01-06-08, 03:20 PM
مراتب التشييع كما ذكره الأمام الذهبي رحمه الله

شيعي جلد من خالف في تقديم أبو بكر وعمر على علي رضي الله عنهم أجمعين

رافضي من أبغضهما ( أبو بكر وعمر رضي الله عنهما ) واعتقد صحة إمامتهما

من غلاة الرافضة من سبهما واعتقد أنهما ليسا بإمامي هدى

قال الذهبي رحمه الله :

وقال الدارقطني: اختلف قوم من أهل بغداد، فقال قوم: عثمان أفضل، وقال قوم: علي أفضل، فتحاكموا إلي، فأمسكت، وقلت: الامساك خير، ثم لم أر لديني السكوت، وقلت للذي استفتاني: ارجع إليهم، وقل لهم: أبو الحسن يقول: عثمان أفضل من علي باتفاق جماعة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا قول أهل السنة، وهو أول عقد يحل في الرفض.
قلت: ليس تفضيل علي برفض ولا هو ببدعة، بل قد ذهب إليه خلق من الصحابة والتابعين، فكل من عثمان وعلي ذو فضل وسابقة وجهاد، وهما متقاربان في العلم والجلالة، ولعلهما في الآخرة متساويان في الدرجة، وهما من سادة الشهداء رضي الله عنهما، ولكن جمهور الامة على ترجيح عثمان على الامام علي وإليه نذهب. والخطب في ذلك يسير، والافضل منهما بلا شك أبو بكر وعمر، من خالف في ذا فهو شيعي جلد، ومن أبغض الشيخين واعتقد صحة إمامتهما فهو رافضي مقيت، ومن سبهما واعتقد أنهما ليسا بإمامي هدى فهو من غلاة الرافضة، أبعدهم الله. السير (16/458)

أبو ياسر الغامدي
02-06-08, 06:01 AM
وقد أخطأ في ذلك

عجباً!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !

المعلمي
02-06-08, 02:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الكرام :

الذي يظهر أن الرافضة لا يلتحقون بالمشركين ، لأنهم أهل كتاب وهو القرآن ومنحول حديث العترة .

وبيننا وبينهم الكثير من المشتركات في الأحكام ، بل والعقائد ، نعم فارقونا في بعض العقائد لأنهم لا يروونها من كتب السنة وإنما يتعبدون بكتب أخرى .

فالذي يظهر والله أعلم أنهم أقرب من اليهود والنصارى وإن قيل بكفرهم .

ويتفرع عليه الحكم بجواز الزواج من الرافضية ..

كما أن التفريق بين نكاح الكتابية والمشركة غير معلوم السبب .

ابو حمدان
04-06-08, 02:54 AM
انا ارى كلام الشيخ ناصر العمر الذي نقله الشيخ احسان العتيبي كانه يحل الاشكال .

أبا قتيبة
04-06-08, 03:26 AM
اين هم اهل كتاب يا اخى المعلمى ..ان كان هم لا يعترفون بالقران ويقولون انه محرف ..ويستشهدون بمصحف فاطمه الذى سيأتى اخر الزمان ..

قال الشيخ بن عثيمين رحمه الله فى شرح اصول التفسير عندما ذكر له حديث ستفترق هذه الامه ...الحديث ..فقال رحمه الله ان الرافضه ليسوا من هذه الامه لانهم مشركين.ا.هـ

المعلمي
04-06-08, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي أبو قتيبة :

لكنني أعتقد أنهم يستدلون من القرءان في كتبهم ، وإن قالوا بتحريفه !

وهم يؤمنون بالنبي صلى الله عليه وسلم ، و بالآخرة والجنة والنار والشفاعة والميزان والصراط والأنبياء والملائكة والكتب الأخرى والقدر ...... الخ

فإن كانت هذه العقائد غير معتبرة في الأنكحة فماهو المعتبر فيها ؟!!


كما أن الشرك موجود في كتب النصارى واليهود وغيرهم من أهل الملل الأخرى ، وحرمة التزوج بالمشركة لا أعتقد أنه بسبب الشرك بل هناك اعتبارات أخرى .

بل قد ذكر بعض الفقهاء بأنه يجوز التزوج بنساء المجوس والصابئة .

بل لو قيل بجواز وطء الإماء الوثنيات لم يبعد جوازه لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم باستبراء الأرحام في فتح أوطاس .

إحسـان العتيـبي
04-06-08, 12:39 PM
لكنني أعتقد أنهم يستدلون من القرءان في كتبهم ، وإن قالوا بتحريفه !
إن قالوا بتحريفه كفروا حتى لو حفظوه ! وليس فقط استدلوا به

وهم يؤمنون بالنبي صلى الله عليه وسلم ، و بالآخرة والجنة والنار والشفاعة والميزان والصراط والأنبياء والملائكة والكتب الأخرى والقدر ...... الخ
يؤمنون به على هواهم ودينهم ، ليس على ما ثبت عندنا ، فمن الذي يُدخل الجنة والنار عندهم ؟ علي وآل البيت !!
من حطب جهنم عندهم ؟ أهل السنَّة !
جنتهم فيها السيستاني والخميني ونصير الدين الطوسي
ونارهم فيها أبو بكر وعمر وعثمان وأحمد بن حنبل والشافعي وابن تيمية
فهل هي جنتنا ونارنا ؟
وأنى لهم الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم وهم يكفِّرون أصحابه ، ويؤمنون بتحريف بقرآنه ، ويطعنون بسنته ؟!

فإن كانت هذه العقائد غير معتبرة في الأنكحة فماهو المعتبر فيها ؟!!
ليس كل من زعم أنه مسلم قُبل منه حتى ينظر في اعتقاده ، وإلا فتح الباب لادعاء الدروز والنصيرية والقاديانية للإسلام وقبل منهم !

كما أن الشرك موجود في كتب النصارى واليهود وغيرهم من أهل الملل الأخرى ، وحرمة التزوج بالمشركة لا أعتقد أنه بسبب الشرك بل هناك اعتبارات أخرى .
اعتقادك في غير محله .
( وَلاَ تَنْكِحُواْ المشركات حتى يُؤْمِنَّ ) البقرة/ من الآية 221
فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآتُوهُمْ مَا أَنْفَقُوا وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ ) الممتحنة/من الآية 10
وماذا بقي حتى لا يكون شركها هو المانع من نكاحها ؟
وأما نساء أهل الكتاب فاستثناء بنص القرآن ، كما لا يخفى

بل قد ذكر بعض الفقهاء بأنه يجوز التزوج بنساء المجوس والصابئة .
من قال هذا فإنما هو بسبب اعتقاده أن لهما كتاباً ، فهم " من أهل الكتاب "
أو لأنه يرى صحة حديث " سنوا بهم سنة أهل الكتاب " - وهو ضعيف -
وبعض العلماء يرى أن الصابئة فرقة من أهل الكتاب
ولم يقولوا ذلك من غير ما سبق
مع أن القول بجواز نكاح المجوسية والصابئية شاذ لا ينبغي أن يلتفت إليه
وإذا كان عامة العلماء لا يرون جواز وطء الأمة المجوسية ! فكيف بالحرة أن يتزوجها مسلم ؟!
قال الشنقيطي - رحمه الله - :
وأما إن كانت الأمة المملوكة له مجوسية أو عابدة وثن ممن لا يحل نكاح حرائرهم : فجمهور العلماء على منع وطئها بملك اليمين .
قال ابن عبد البر : وعليه جماعة فقهاء الأمصار وجمهور العلماء وما خالفه فهو شذوذ لا يعد خلافا ولم يبلغنا إباحة ذلك إلا عن طاوس .
" أضواء البيان " ( 1 / 238 ) .
ولا أعلم مسلماً يجوز نكاح الوثنية ، أو الشيوعية حتى لا يكون الشرك هو المانع من نكاحها !

بل لو قيل بجواز وطء الإماء الوثنيات لم يبعد جوازه لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم باستبراء الأرحام في فتح أوطاس .
ومع ما نقلناه سابقاً من المنع : فإن الجواز هو الأظهر .
وفي تتمة كلام الشيخ الشنقيطي رحمه الله :
قال مقيده عفا الله عنه :
الذي يظهر من جهة الدليل والله تعالى أعلم جواز وطء الأمة بملك اليمين وإن كانت عابدة وثن أو مجوسية ؛ لأن أكثر السبايا في عصره ( صلى الله عليه وسلم ) من كفار العرب وهم عبدة أوثان ولم ينقل عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أنه حرم وطأهن بالملك لكفرهن ولو كان حراما لبينه بل قال ( صلى الله عليه وسلم ) : لا توطأ حامل حتى تضع ولا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة ولم يقل حتى يسلمن ولو كان ذلك شرطا لقاله وقد أخذ الصحابة سبايا فارس وهن مجوس ولم ينقل أنهم اجتنبوهن حتى أسلمن .
قال ابن القيم في زاد المعاد ما نصه : ودل هذا القضاء النبوي على جواز وطء الإماء الوثنيات بملك اليمين فإن سبايا أوطاس لم يكن كتابيات ولم يشترط رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في وطئهن إسلامهن ولم يجعل المانع منه إلا الاستبراء فقط وتأخير البيان عن وقت الحاجة ممتنع مع أنهم حديثو عهد بالإسلام ويخفى عليهم حكم هذه المسألة وحصول الإسلام من جميع السبايا وكن عدة آلاف بحيث لم يتخلف منهن عن الإسلام جارية واحدة مما يعلم أنه في غاية البعد فإنهن لم يكرهن على الإسلام ولم يكن لهن من البصيرة والرغبة والمحبة في الإسلام ما يقتضي مبادرتهن إليه جميعا فمقتضى السنة وعمل الصحابة في عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وبعده جواز وطء المملوكات على أي دين كن وهذا مذهب طاوس وغيره وقواه صاحب المغني فيه ورجح أدلته وبالله التوفيق . اهـ كلام ابن القيم بلفظه وهو واضح جدا .
" أضواء البيان " ( 1 / 238 ، 239 ) .
فلو وقعت رافضية في الأسر جاز اتخاذها أمَة ، ولا حرج ، مع وثنيتها

ابو عبدالله السبيعي
04-06-08, 03:16 PM
احسن الله عليكم ياشيخ احسان على هذا الرد المتين

وارى والله اعلم ان كلام شيخ الاسلام - قدس الله روحه - واضح لا غبار عليه , فهو يرى جواز نكاح الرافضية اذا لم تكن بدعتها مكفرة

فان كانت مكفرة لم يجز - لانها مرتدة حينئذ فلا يجوز نكاحها

واما القيد الذي ذكره رحمه الله - وهو رجاء توبتها - فهو من باب الافضلية وليس شرطا في صحة النكاح او جوازه عنده لأانه قال بعدها ( وإلا فترك نكاحها أفضل ) وهذا ظاهر .

واما المنع من تزويج الرافضي بالمسلمة فمع كونه فاسقا الا انه روعي فيه جانب القوامة , فانه بلا شك سيكون غالبا على زوجته وبالتالي فلا يؤمن جانبه من تأثيره على الزوجة باقناعها في الدخول في مذهبه الفاسد , ومن هنا جاء تحريم انكاحه ,
وبما ان التقية اصل في مذهبهم فانه قد يُظهر السلامة من المكفرات فيغتر به السني , ولعله يكون خبيثا فيتزوج بالمسلمة فيحسن اليها حتى تقع في عشقه ثم يجذبها الى مذهبه فتقع فيه بلا مقاومة حبا لزوجها الخبيث - فالمرأة ضعيفة بطبعها -
ثم ان كان في دولة لا تحكم بالشرع فكيف سيخلصها وليها من ذلك الخبيث , بل ستحكم عليه حقوق الانسان - المزعومة - بالتدخل في شؤؤن الغير !!

وما كان هذا غايته فالوسيلة اليه حرام وهي تزويجه .

وهذا بخلاف التزوج بالمرأة الرافضية فانه ان بدا منها المكفر سهل فراقها وتسريحها- ان لم تتب عن كفرها - وهو واجب حينئذ -
كما ان التأثير عليها من قبل الزوج وتأثرها بذلك : ظاهر الاحتمال , فمن هنا كان الزواج بها جائزا رجاء في تصحيح معتقدها واستنقاذها من النار

ومن هنا يظهر فقه شيخ الاسلام وجلالة علمه , رحمه الله واعلى منزلته .

واما من قال من الاخوة ان الرافضة يسن بهم سنة اهل الكتاب لانهم يؤمنون بالنبي صلى الله عليه وسلم - فهذا لا يصح والله اعلم لأن هذا اللفظ وهو اهل الكتاب انما يعامل به ( واقصد الامور المتعلقة بأهل الكتاب ) اهل الملتين اليهودية والنصرانية فقط

فأما من كان من امة محمد وعلى دين محمد فلا يخلو : اما ان يكون على سنته وهداه وهؤلاء هم المؤمنون والمسلمون حقا
واما ان يكونوا على بدعة وضلالة وهؤلاء فيهم التقسيم المعروف في البدع من حيث التفسق والتكفير وما يحتمل التأويل ومالا يحتمله
والمقصود ان ما كان مكفرا من هذا البدع فلا يقال عن اصحابها : اهل كتاب , بل هم كفرة مرتدون لا تنكح نساؤهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم اشد كفرا من اليهود والنصارى وهؤلاء كغلاة الرافضة عليهم لعنة الله

واما اذا قلنا انهم كأهل الكتاب فيلزم عليه الا يكون هناك مرتد اذا , فقد يقول العلماني والليبرالي اللذين بلغا حد الكفر : نحن نؤمن بدين محمد زيادة على دين اليهود والنصارى - ولكن لا ندين به !!

اذا ثبت هذا , تبين لنا فقه شيخ الاسلام رحمه الله وكأنه قد عاش عصرنا هذا ورأى الحكم بالانظمة والقوانين الباطلة والعلمانية والليربالية والعصرانيين ( المتدينون الجدد) ودعاة التقريب بين الطوائف والملل ودعاة الضلال ورأى و منظمة حقوق الانسان التي ستقر زواج الرفضي بالسنية ولن تسمح بتفريقهما ما داما راغبين متحابين !!!

فرحمة الله عليك ياشيخ الاسلام

إحسـان العتيـبي
04-06-08, 05:45 PM
أحسن الله إليكما ونفع بكما
شيخنا ابن وهب
صدقت ، لو كانت مرتدة لكان حكمها كما ذكرت

المعلمي
04-06-08, 08:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا يا شيخ إحسان .

هل ورد عن السلف شيئا في أهل البدع وجواز الزواج منهم من عدمه ؟

فهذه البدع قديمة وقد كان الأئمة مخالطين لهم ، خاصة في الكوفة ، فيبعد أن لا تعرض عليهم مسائل كهذه ، وهي مما تتوافر الدواعي لنقله .

إحسـان العتيـبي
05-06-08, 12:18 AM
جزاك الله خيرا أخي المعلمي ونفع بك

الفرق الضالة لا ينبغي أن يزوجوا من أهل السنة

هل يجوز للشاب صاحب المذهب الإباضي الزواج من الفتاه صاحبة المذهب الشافعي ؟.

الحمد لله

الإباضية من فرق الخوارج ، وهي من فرق الضلال ، وقد جاءت نصوص كثيرة صحيحة في ذمهم .

وانظر في ذلك جواب السؤال رقم (11529) .

وقد نقلنا في جواب السؤال رقم ( 40147 ) عن علماء اللجنة الدائمة :

" فرقة الإباضية من الفرق الضالة لما فيهم من البغي والعدوان والخروج على عثمان بن عفان وعلي رضي الله عنهما ، ولا تجوز الصلاة خلفهم " انتهى .

وفي "فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم" (13/30) : أن شهادة " الإباضية " غير مقبولة شرعاً .

وقد جاءت النصوص الواضحة في حسن اختيار الزوج من قبل أولياء الزوجة ، ومن ذلك الرضا بدينه وخلقه ، وأي دين يُرضى من أهل الفرق الضالة ، والتي ترى الخروج على أئمة المسلمين ، وترى خلق القرآن ، وترى كفر مرتكب الكبيرة ، وترى إنكار رؤية الله تعالى في الآخرة ؟!

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ ، إِلا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ عَرِيضٌ ) رواه الترمذي ( 1084 ) وابن ماجه ( 1967 ) . والحديث : حسَّنه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 1022 ) .

فالذي ينبغي هو عدم تزويج المبتدعة من نساء أهل السنة ؛ وتأثير الزوج على الزوجة كبير ، فقد تتأثر به فتعتقد اعتقاده فتنتقل من الفرقة الناجية إلى إحدى فرق الضلال .

والله أعلم .

http://www.islamqa.com/ar/ref/66052

إحسـان العتيـبي
05-06-08, 12:23 AM
أخرج ابن أبي عاصم عن مروان بن محمد الطاطري قال: سمعت مالك بن أنس يسأل عن تزويج القدري؟ فقرأ: (ولعبد مؤمن خير من مشرك )

إحسـان العتيـبي
05-06-08, 12:29 AM
قال ابن قدامة المقدسي - رحمه الله - :
فأما أهل البدع : فإن أحمد قال في الرجل يزوج الجهمي : يفرق بينهما ، وكذلك إذا زوج الواقفي إذا كان يخاصم ويدعو إذا زوج أخته من هؤلاء اللقطة وقد كتب الحديث فهذا شر من جهمي يفرق بينهما .
وقال : لا يزوج بنته من حروري مرق من الدين ، ولا من الرافضي ولا القدري فإذا كان لا يدعو فلا بأس .
وقال : من لم يربع بعلي في الخلافة فلا تناكحوه ولا تكلموه .
قال القاضي : والمقلد منهم : يصح تزويجه ! ومن كان داعية منهم : فلا يصح تزويجه .
" المغني " ( 7 / 374 ) .

ابو عبدالله السبيعي
05-06-08, 01:00 AM
واسمح لي ياشيخ احسان بالافتيات عليك :

قال الامام طلحة بن مصرف رحمه الله ’ الرافضة لا تنكح نساؤهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم اهل ردة ’


وقال عبدالقاهر البغدادي من الشافعية في عموم اهل الاهواء ( وان كانت بدعته من جنس بدع المعتزلة او الخوارج او الرافضة الامامية او الزيدية 0000 فهو من الامة في بعض الاحكام 000 وليس من الامة في احكام سواها : وذلك الا تجوز الصلاة عليه ولا خلفه ولا تحل ذبيحته ولا نكاحه لامرأة سنية ولا يحل للسني ان يتزوج المرأة منهم اذا كانت على اعتقادهم )

وسبق كلام شيخ الاسلام اعلاه
وقال ايضا : ولا يحل نكاح نسائهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم مرتدون , من شر المرتدين 00000 وليس هذا مختصا بغالية الرافضة بل من غلا في احد من المشايخ وقال انه يرزقه 000 )

من كتاب موقف الائمة الاربعة 0000 من الرافضة 1/414 وما بعدها)

أبا قتيبة
05-06-08, 03:21 AM
بوركت شيخنا احسان ووفقك الله وزادك الله علما ..

نفعا الله بك اخى المعلمى وعذرا لما استدركته عليك وما نحن الا طلبه علم نتدارس المسائل بيننا


ذكر الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء قصة عمران بن حطان الذي تزوج امرأة من الخوارج وقال: أردها عن بدعتها, فلم يلبث إلا قليلاً حتى صار هو من الخوارج وبلغ به قبح بدعته أن يقول - تمجيداً لعبد الرحمن بن ملجم المرادي قبحه الله - قاتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه:




يا ضربة من تقي ما أراد بها إلا ليبلغ من ذي العرش رضواناً




إني لأذكره حيناً فأحسبه أوفى البرية عند الله ميزاناً



قال احد الاخوة معقبا على كلام الذهبى رحمه الله:
ولكن ان كنت ترى فى نفسك علماً وديناً ودأباً في بيان الحق, فانكح تلك المرأة لعل الله يجعلك سبباً في ردها إلى الهدى. وإن كان الحامل لك على نكاحها مجرد الإعجاب بجمالها وحسن صورتها أو الميل لشيء من متاع الدنيا فالحذر الحذر فما بعد المصيبة في الدين مصيبة.


وبالله التوفيق

إحسـان العتيـبي
05-06-08, 03:58 AM
جزاكم الله خيرا جميعاً
استفدنا منك يا شيخ السبيعي
نفع الله بك
تعليق ذلك الطالب على زواج عمران بن حطان رائع
شكر الله يا أبا قتيبة

سعودالعامري
05-06-08, 10:54 PM
القول الصحيح في المسألة :---

أن الرافضة - وان كانو كفارا في أصل مذهبهم ، وعندهم ما يقارب 15 مكفرا - ألا أ ن القول الصحيح المتعين بل المحكى اجماعا هو التفصيل من حيث التكفير المعين:
1-علماؤهم وساستهم والمضللون منهم هم كفار لأنهم يعلمون الحق وينكلون عنه.
2-الجهلة منهم والعامة والبسطاء والصغار والسفهاء المضللين من قبل ساستهم وعلمائهم فهؤلاء معذورون، وقدحكى الأتفاق على ذلك ،
فقدذكر الشافعى انه لا خلاف فى انهم معذورون بجهلهم....


يا إخوة من يستطيع ان يدلني اين اجد هذا الاجماع من قول الشافعي فجزاه الله خيرا .

سعودالعامري
08-06-08, 04:34 PM
يا إخوة من يستطيع ان يدلني اين اجد هذا الاجماع من قول الشافعي فجزاه الله خيرا .


هل من مجيب ؟

أحمد سمير سالم
16-10-08, 09:18 PM
بارك الله فيكم مشايخنا الكرام ...

لي تساؤلات أرجو من مشايخنا التكرم بالجواب عليها ...

1 ) هل الرافضي الذي ولد ونشأ وتربى وشاب بين أهل الرفض ، واعتقد معتقداتهم المكفرة منذ أن وعى ... هل مثل هذا الرافضي مرتد أم كافر ؟؟

فالذي أعلمه أن المرتد هو الذي كان مسلما ثم خرج عن الإسلام بقول ( بالقلب أو اللسان ) أو فعل ( بالقلب أو بالسان أو بالجوارح ) مكفرين ..

فمثل ذلك الرافضي ( بمعتقداته وأفعاله الكفرية ) لم يدخل الإسلام .. فكيف يكون مرتدا ؟؟

2 ) تعقيبا على قول شيخنا السبيعي

فهو يرى جواز نكاح الرافضية اذا لم تكن بدعتها مكفرة

هل مِن الروافض مَن هو ليس بمشرك ؟؟

وهل حينها يُطلَق عليهم روافض مع أنهم ليسوا بمشركين ؟؟؟

3 ) ما موقع الموانع المعتبرة في عدم التكفير من الإعراب ؟؟ خصوصا في حق عوام الروافض ؟؟

أين الجهل ؟ والتأويل ؟

فإن قلتم قد قامت عليهم الحجة .. فهل يجوز قياس حال عوام الرافضة على عوام الجنود الذين يحرسون القوانين الوضعية ، ويعملون على تطبيقها ؟؟

4 ) تعقيبا على كلام شيخنا حسان العتيبي

الفرق الضالة لا ينبغي أن يزوجوا من أهل السنة

السؤال هنا في كلمة (لا ينبغي ) هل تعني أنه للتنزيه أم للتحريم ؟؟

5 ) تعقيبا على قول شيخنا السبيعي

واما المنع من تزويج الرافضي بالمسلمة فمع كونه فاسقا الا انه روعي فيه جانب القوامة , فانه بلا شك سيكون غالبا على زوجته وبالتالي فلا يؤمن جانبه من تأثيره على الزوجة باقناعها في الدخول في مذهبه الفاسد , ومن هنا جاء تحريم انكاحه

أولا قولك ( فمع كونه فاسقا ) هل الفسق هنا المخرج من الملة أم غير ذلك ؟؟

ثانيا إذا استخدمنا مبدأ القوامة مع الرافضي جاز استخدامه مع الإباضي ، والنصيري ، والمرجيء وغيرهم .. فهل تقول بذلك ؟؟

جزاكم الله خيرا ..