المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل مذهب الأحناف من مذاهب أهل السنة ؟


محمد رشيد
24-01-03, 01:27 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... اخواني في الله ، نحن دائما ما نقول بأن التمذهب ما هو الا وسيلة محضة لطلب العلم ، لأن كما هو معروف فقد ضعفت فينا علوم الألة فحتى لا نشذ في أحكام النصوص فقد اضطررنا الى الدخول الى الفقه من الجهة الأخرى و هي جهة الفروع التي سطرها لنا علماؤنا ـ رحمهم الله ـ ثم بعد اكتمال الالة نبدأ في الخروج عنها لما يتبين انه غير صحيح في نظر المجتهد ......... هذا معروف ..
والسؤال / لماذا لا يطبق بعضنا هذا الكلام على مذهب أبي حنيفة ؟ ( هذا استفهام محض و ليس استنكار )
فنجد أن البعض لا يريد أن يتخذ مذهب أبي حنيفة وسيلة للتفقه رغم أنه قد يجد من يتقن المذهب جيدا و يتمكن من تلقينه ايّاه بصورة جيدة ، و يحتج على ذلك بأنه كثير الفروع و الفتراضات المعتمدة على الرأي الذي مخالفته للنصوص ظاهرة ـ و هذا حق فأنا حنفي المذهب في الدراسة الأزهرية و أعرف ذلك جيدا ـ و لكني أعلم أن شيخ الاسلام صرّح بأن المذهب الحنفي من مذاهب اهل السنة المعتبرة ، و هذا معروف و متواتر لدى الجميع ، فهل للذين يعتذرون عن دراسة المذهب أو التمذهب عليه و جه في ذلك ؟ أفيدونا بارك الله فيكم
و أعتذر الى اخواني من كثرة أسئلتي و استفساراتي ، فأنا حين دخلت الى هذا الموقع المبارك و أنا أعلم أنني سأكون مستفيدا أكثر منّي مفيدا ـ هذا اذا كنت مفيدا أصلا ـ فاذا كان اخواني يقبلونني مستفيدا فبارك الله في علمهم و أطال أعمارهم في طاعته ... أمين

محمد الأمين
24-01-03, 02:05 AM
أخي الكريم أرجو منك تعديل العنوان

لأن الذي لا يعتبر الإمام أبي حنيفة اليوم -أي بعد استقرار الأمر- من أهل السنة والجماعة، فهو ليس من أهل السنة ولا من أهل الجماعة، ولا يعتد بقوله.

زياد الرقابي
24-01-03, 02:16 AM
أخي الكريم لما قالوا وجه قوى ...

الأزهري السلفي
24-01-03, 02:55 AM
الحمد لله ...
أخي المتمسك :
من وماذا تعني ؟
.
.
أخي الأمين:
جزاك الله خيرا .
.
أخي أبا خالد العربي :
قلت : ( و يحتج على ذلك بأنه كثير الفروع و الفتراضات المعتمدة على الرأي الذي مخالفته للنصوص ظاهرة ـ و هذا حق فأنا حنفي المذهب في الدراسة الأزهرية و أعرف ذلك جيدا ).
إن كنت ترى هذا حقا
وكنت في النهاية تريد أن تضبط فقهك على الكتاب والسنة الصحيحة .
أفلا يلزم من هذا أن تلتزم في بداية الطلب ( من باب تنظيم الدراسة ) أكثر المذاهب انضباطا على الكتاب والسنة ؟
.
مجرد سؤال .

محمد رشيد
24-01-03, 01:12 PM
أخي الأمين و المتمسك بالحق ... أنا قلت : مذهب الأحناف و لم أقل : عقيدة الأحناف ، فالمذهب منسوب للأحناف و ليس كل ما ينسب لشخص يعطى حكمه ، فمثلا حينما أقول / الأحناف أقول هم أهل سنة ، و لكن حينما أقول / عقيدة الحناف أقول مرجئة في الايمان .............
كذلك اذا قلت / الأحناف أقول هم أهل سنة ، و لكن حينما أقول / مذهب الأحناف في الفروع ، فالأمر متعلق بالفروع المحضة و وجه قربها أ بعدها عن السنة ، و هذا هو محل السؤال ......... و بما أن الموضوع قد تطرق الى هذا الأمر فهناك أمر أرجو افادتي فيه ، و هو أن عندي كتاب لمحدث الديار اليمنية / مقبل الوادعي ... عنوانه [ نشر الصحيفة في ذكر الصحيح من اقوال أئمة الجرح و التعديل في أبي حنيفة ] و خلص في الكتاب الى ان ابي حنيفة مجروح ، و مما ذكره بالأسانيد الصحيحة ـ عنده ـ أن أبا حنيفة استتيب من الكفر مرتين .... فما القول في هذا الكتاب ، فانه قد حيرني حقا .......
أخي الأزهري السلفي .... أنا بالفعل درست المذهب الحنبلي ، و حفظت غالب ( زاد المستقنع ) و درست الروض المربع كاملا ، و درست قدرا كبيرا من ( الكوكب المنير ) في الأصول ، و بعد ذلك قررت تحويل الدراسة الى المذهب الشافعي ، لأنه مخدوم أكثر في مصر ، و شيوخه في مصر أكثر ـ أي بالنسبة للمذهب الحنبلي ـ و الا فان الأمر لا يخفى عليك من شدة القحط في الشيوخ ..... و أقول لأهل الحجاز : هنيئا لكم شيوخكم من الحنابلة ، أنتم في نعمة عظيمة ....
و أرجو ألا ننسى الموضوع الأصلي

زياد الرقابي
24-01-03, 02:11 PM
أخي ابن العربي قلت انهم قالوا : (( و يحتج على ذلك بأنه كثير الفروع و الفتراضات المعتمدة على الرأي الذي مخالفته للنصوص ظاهرة ـ و هذا حق فأنا حنفي المذهب في الدراسة الأزهرية و أعرف ذلك جيدا ـ )) .

ثم قلت : (( ، فهل للذين يعتذرون عن دراسة المذهب أو التمذهب عليه و جه في ذلك ؟ )) .

فقلت : لما قالوا وجه قوى في ذلك .
فكلامي على المذهب الفرعي الفقهي وما ذكرت العقيدة .

وفي هذا توضيح للاخ الازهري الذي افتقدناه كثيرا .

هيثم حمدان.
24-01-03, 03:40 PM
فهل للذين يعتذرون عن دراسة المذهب أو التمذهب عليه وجه في ذلك؟

أقول: أصول مذهبهم في جهة، وبقيّة المذاهب أصولها في جهة أخرى. فلماذا يبتدئ الطالب بدراسة مذهب كهذا.

ثمّ أي مدرسة من مدارس الحنفيّة سيدرسها الطالب: مدرسة متقدّميهم، أم مدرسة متأخّريهم وهو ما عليه جلّ المعاصرين منهم.

وأخيراً: أخشى أن تورث دراسة هذا المذهب عند الطالب التعصّب له، فالظاهر أنّ هذه خاصيّة من خاصيّات هذا المذهب. وكذلك الاكثار من الحجج الكلاميّة، وتقديم الأدلة العقليّة على نصوص السنّة.

محمد رشيد
24-01-03, 08:04 PM
أخي المتمسك بالحق ، ظننت أن كلامك عائدا على كلام أخي الأمين .... وأنا لم أقصد المعتقد ، و لكني ضربت مثلا في المقارنة بين أن أقول الأحناف و أن اقول عقيدة الأحناف ، لأنه يماثل ما اذا قلت الحناف و مذهب الأحناف لأدفع بذلك ما قد يظن من العنوان منم أنني أريد أب حنيفة او الأحناف ، و انما أردت مذهب الأحناف في الفروع .... و الله الموفق
أخي هيثم ..... كثير من العلماء ـ منهم أهل الحجاز الحنابلة ـ نسمعهم و هم يذكرون طريقة التفقه ينصحون بأن يدرس الطالب على المذهب الذي أتقنه أهل بلده ، فماذا لو كان الاختيار بين دراسة المذهب الحنفي على شيخ متقن ، و دراسة مذهب أخر دراسة تحصيل ذاتي ؟
و بالنسبة للتعصب الذي يورثه هذا المذهب فهذا للأسف واقع و حاصل ، و لكن هل هذا الواقع يجعل التعصب من سمات هذا المذهب الذاتية ، و تنتفي عنه الميزة التي في المذاهب الأخرى من كونها وسيلة جيدة للتفقه ؟

محمد الأمين
24-01-03, 08:11 PM
أخي أبو خالد

دع عنك ما كتبه الوادعي في الإمام أبي حنيفة، (#حذف#).

أما أن أبا حنيفة قد استتيب من الكفر مرتين، فالذي ذكر هذا الخبر دلس وما ذكر أن الذي استتابه هم الخوارج. وذلك في مناظرة معهم، وهو يكفرون جمهور المسلمين، فكان مما قاله أبو حنيفة تنازلاً في المناظرة معهم: أنا تائب عن الكفر، يقصد بنظرهم. وإلا فالذي يكفر أبا حنيفة أجدر أن يصنف مع هؤلاء!

لكن سؤال الشيخ هيثم وجيه. فإن في كتب أصول الفقه التي كتبها المعتزلة والمتكلمين تؤذي الفقيه وتورث التعصب ورد السنن. والأحسن لطالب العلم أن يدرس الفقه من مصادره الأصلية وفق منهج المتقدمين لا المتأخرين. وهذه وجهة نظر يشاركني فيها الشيخ ابن وهب.

ولو تأملت كتب الحافظ ابن رجب دون أن تطلع على غلاف الكتاب، لظننت أن الكاتب رجل في القرن الثالث أو الرابع الهجري، وليس من المتأخرين. ذلك لشدة اعتماده على أقوال الفقهاء الأوائل وإهماله للمتأخرين.

فكما نحن ندعو للعودة إلى منهج المتقدمين في الحديث والعقيدة، كذلك يجب أن يكون في الفقه وأصوله.

زياد الرقابي
25-01-03, 09:15 AM
أخي العربي ..أشار اخونا هيثم الى مسألة مهمة وهي ان الاشكال عند الحنفيه ليس في الفروع حتى تقارن بغيرها لكن لهم اصول خالفوا فيها جماهير الامة بنيت عليها هذه الفروع ....... فهم كمذهب فقهي له أهميته ومكانته بل وله سنده المتصل الى (( المتقدمين )) فأن اول من تكلم بالرأى هو ابراهيم النخعي وعنه اخذ حماد بن ابي سليمان وعن حماد اخذ ابو حنيفه رحمة الله على الجميع ......

لكنهم يخالفون النصوص مثلا بدعوى القياس اذا لم يروى النص فقيه ...واذا روى النص من لم يشتهر بالفقه جاز لهم مخالفته .,كذلك يقدمون الاستحسان وهو على قسمين عندهم اما ما كان بمعنى تقديم القياس الخفى على الجلى لعله فهذا لااشكال فيه , لكن البليه في الثاني وكذلك باب الحيل عندهم واسع جدا ....

بل والله اني قرأت لاحد علمائهم في احد مصنفاته وهو من كبارهم رحمه الله رحمة واسعه انه قال عن حديث في الصحيحين انه يخالف الايه فلا يعمل به ؟؟؟؟

وأخر قال انه يخالف القياس مثل حديث المصراة ...بل قال امامهم رحمه الله كما روى الخطيب في تاريخ بغداد عن حديث خيار المجلس ...كيف اذا كانا في سفينه او في سجن !!!!!!!

وما هكذا تعارض النصوص فمالك رحمه الله لما انكر هذا الحديث انما فهم منه التفرق القولي ولم يعارضه بكيف !!

رحم الله الجميع .....ومتقدمي الاحناف خير من متأخريهم فأنهم احرى بالدليل على قلة بضاعة في التحديث وانظر لشرح السرخسي رحمه الله على السير الكبير لترى ذلك جليا .....

وهم بالجمله ... مقرون بالدليل عاملون به بل يقدمونه احيانا على القياس وراجع بدائع الصنائع وفتح القدير لترى حججهم الدلالية .....

أذا اخي كما اشار اخونا هيثم الى هذا الامر المهم ان اصولهم تخالف اصول الجماعه لانها مبنية على اقوال الائمة وخاصة الثلاثة دون بنيها على الاحكام اللغويه والشرعيه ...وهو شئ تعلمونه اكثر منا .

محمد الأمين
25-01-03, 09:57 AM
أخي التمسك بالحق

كثير من هذه المسائل هي من كيس المتأخرين الأحناف بتأثير المعتزلة والأصوليين. أما المتقدمون فما قالوا بهذه الأمور.

شيء آخر الاستحسان عند الأحناف هو أنه إذا تعارض القياس مع النص استحسنوا وخالفوا القياس وقدموا النص. وهذا أمر أشار إليه الشافعي في الأم

أما حديث خيار المجلس فقد فهم منه الإمامين أبو حنيفة ومالك أنه التفرق القولي. أما أبو حنيفة فقد أعطى أمثلة وبين وجهة نظره وناقش في ذلك. وأما مالك فلا يناقش كعادته. ويكتفي بزعمه أنه ليس العمل على هذا عند أهل المدينة. وانظر ما ذكره ابن عبد البر من أدلة الطرفين. وانظر كذلك إبطال ابن حزم لقصة عمل أهل المدينة بخلاف هذا الحديث.

والباب يطول. لكن مالك لا يقل رداً للأثار بالرأي عن أبي حنيفة. لكنه كان أحفظ وقد تفرد بعدة أصول، فما استطاع أهل الحديث النيل منه. وكذلك ربيعة الرأي وإبراهيم النخعي وأبو يوسف القاضي وكثير من هؤلاء. وإنما صار الحمل على أبي حنيفة كله. واكتفى أهل الحديث بأن يقولوا عن مالك: حديثه صحيح ورأيه ضعيف!

وبرأيي أن أعدل الناس في تقييم الأئمة هو الإمام الشافعي رحمه الله.

زياد الرقابي
25-01-03, 10:12 AM
أخي محمد الامين ...رعاه الله .

الاستحسان عند الحنفيه له صور كثيرة من اشهرها ما ذكرت لك من تقديم القياس الخفى على الجلى وضربوا له امثله اما النوع الثاني فهو في مقابلة النص .....وانظر رعاك الله الى رساله في الاستحسان لابن تيميه .

وبعض العلماء انما حكم على صورة من الصور فعمم البعض اقوالهم ......وقد اشار الشافعي الى هذا بقولته المشهورة من استحسن فقد شرع . وهذا محمول على القسم الثاني .


اما الامام مالك رحمه الله فأن رأيه اصلا قليل فلو تأملت لوجدت ان اكثر اقواله على اقوال الامام الزهرى والزهرى على اقوال سعيد بن المسيب .........لذا فأن اقوال المالكيه في البيوع من اعدل الاقول لانها مأخوذه من ابن المسيب ,, وهو من افقه الناس في البيوع ..كما نص على ذلك شيخ الاسلام رحمه الله ...

محمد الأمين
25-01-03, 10:41 AM
تكلم الإمام الشافعي في الأم (7\298) في إبطال الاستحسان، أي أن يفتي المفتي برأيه بغير دليل. ولا شك أن الإمام الشافعي لم يقصد في بحثه هذا الاستحسان عند ‏الأحناف وعند شيخه محمد بن الحسن. إذ أنه قد صرّح في كتابه الموسوم بالرد على محمد بن الحسن، أن الأصل الذي يذهب إليه الإمام محمد بن الحسن ‏في الفقه أنه لا يجوز أن يقال بشيء من الفقه إلا بخبر لازم أو قياس. لكن المقصود من الاستحسان هنا هو أن يقول المرء أستحسن كذا فيجعل الحرام والحلال بناءً على ‏مزاجه الشخصي وهواه، وهو لا شك أنه حرام لا يجوز.‏

أما كون الشذوذ في مذهب مالك أقل منه في مذهب أبي حنيفة، فلا ننكره. لكن هذا لا ينف كون مالك أكثر رداً للأحاديث بالرأي من أبي حنيفة.

محمود أبو عبد البر الجزائري
25-06-11, 05:05 AM
ذكر الشيخ محمد الحسن ولد الددو في شرحه على متن ابن عاشر الذي أقامه في دورة بالخرطوم، أن الإمام مالك رحمه الله لم يقل برأيه إلا في ثلاث مسائل منها دية الإيصبع، ودعوى أنه كان يرد النصوص بالرأي لا تستقيم