المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القهوة بين التحليل والتحريم


أبو عبدالله النجدي
18-03-03, 06:25 PM
القهوة بين التحليل والتحريم

مما ذكروا في شأن " قهوة البن " الشهيرة ، أن مبتكرها هو أبو بكر بن عبدالله العيدروسي ، وهو من مشايخ اليمن المتصوفة ، فقد كان في سياحته على رأس المائة التاسعة للهجرة ( 900هـ) ، فمر بشجر البن ، فاقتات من ثمره ، حين رآه متروكاً مع كثرته ، فوجد فيه تنشيطاً للعبادة ، واجتلاباً للسهر ، فاتخذها قوتاً وطعاماً وشراباً ، وأرشد أتباعه إلى ذلك ، ثم انتشرت في اليمن ، ثم إلى الحجاز ، ثم الشام ومصر ، ومنها إلى سائر البلاد .


ذكره النجم الغزي ، ثم قال :

" واختلف العلماء في أوائل القرن العاشر في القهوة وفي أمرها ، حتى ذهب إلى تحريمها جماعة ترجح عندهم أنها مضرة ، وآخر من ذهب إليه بالشام والد شيخنا الشيخ شهاب الدين العيثاوي ، ومن الحنفية بها القطب ابن سلطان ، وبمصر الشيخ أحمد بن أحمد بن عبدالحق السنباطي تبعاً لأبيه . والأكثرون ذهبوا إلى أنها مباح ، وقد انعقد الإجماع بعد من ذكرناه على ذلك ـ أي على الإباحة ـ " . اهـ ( الكواكب السائرة ، للغزي 1/113ـ114)

وفي خزائن المخطوطات الكثير الكثير من رسائل التحريم والإباحة ، التي ألفت بهذا الصدد ، وإشرافةُ سريعةُ على فهارسها تنبيك عن كثرة الخوض في هذه النازلة ، وتعلم صدق المقولة السائرة " لو سكتَ من لا يعلم لسقط الخلاف " ، فاعتبروا يا أولي الأبصار .


ومن خيرِ ما يستَحْقِبُهُ المتفَقِّهُ ، أنْ يُحسِنَ تصَوُّرَ الوقائِع ، قبلَ أن يُقْدِم أو يُحْجِم ، ورضي الله عن الفاروق حين أوصى أبا موسى ، فقال : " فافهم إذا أدلي إليك ، فالفهم طريق العلم " .


ولقد شهِدنا مجازفاتٍ علميّةً ، ومكابراتٍ جدليّة ، ندم عليها أصحابها لمّا انجَلَى الغُبَار ، والله المستعان !

ابو عبدالله الناصري
19-03-03, 12:27 AM
أدام الله نفعك أبا عبدالله فأنت كالغيث أينما وقعت نفعت 0

صلاح
19-03-03, 01:03 AM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=3417&highlight=%C7%E1%DE%E5%E6%C9

زياد الرقابي
19-03-03, 09:10 AM
وقد نقل ابن العماد ان الاجماع انعقد على حلها بعد انتشارها :

وهذا اخي بعض ما قيل فيها .....

يقول عذولي قهوة البن مرة * وشربة حلو الماء ليس لها مثل
فقلت على ما عبتها من مرارة * قد اخترتها فاختر لنفسك ما يحلو

ومنه :
أهلا بصافي قهوة كالاثمد * جليت فزينت بالخمار الأسود


ومنه :
قهوة البن جل مقصودى * في الخفا العلن
هام فيها أمامنا السودى * قطب أهل اليمن
وطبخها بالند والعود * وبغالي الثمن
من ثياب حرير مع قطن * فاخر الملبس
وبذاكم خوارق تثني * عليه لم تدرس

ابن وهب
19-03-03, 09:31 AM
جزاكم الله خيرا


ولكن هل صحيح فعلا ان الاجماع انعقد على الاباحة
فقد سمعنا ان هناك طوائف ما زالت ترى تحريم القهوة


فانا ارى ان لااجماع في المسألة
وان كان هو قول عامة اهل العلم
ولكن الاجماع بمعناه الاصولي لااظنه قد تحقق


واما الاباحة مع الكراهة
فهو قول بعض اهل العلم

زياد الرقابي
19-03-03, 10:23 AM
(( ..لاتتعجلون ..))

أما انا فأشهد الله على تحريم القهوة ....ولا اقبل فيها كلاما ...
ومن قال بالجواز فأنه يخشى عليه من الكفر .

واما سمعتم قول القائل :
قوما اسقياني قهوة رومية *** من عهد قيصر دنها لم يمسس
صرفا تضيف اذا تسلط حكمها *** موت العقول إلى حياة الأنفس

ابن وهب
19-03-03, 10:30 AM
اخي الفاضل الشيخ المتمسك بالحق
بارك الله فيك

القهوة = من أسماء الخمر

أبو عبدالله النجدي
19-03-03, 12:50 PM
جزاكم الله خير جزائه ـــــــــــــــــ



"""""""""""""""""""

أخي الحاذق المتمسك بالحق ، إليك ـ بوركت ـ :

تلك العقار تلوح خلفَ الأكؤسِ.................يهفو إليها عقلُ كلِّ مدنسِ

أما "القدوعُ " و دلةُ الكيفِ التي .........تجلو مزاجاً فهيَ قطبُ المجلسِ

من قال بالتحريمِ قيْسَاً لم يُصِبْ .... ....دعواهُ فيها كالمحيطِ الأطلسي


"""""""""""""""""

أخي الفاضل ابن وهب ........هل تذكرون ـ بوركتم ـ بعض من يحرمها من المعاصرين ...

الجزائري
19-03-03, 05:54 PM
وقهوة شممتها بانفي ... ازكى من القرنفل. ممن يرى تحريم المنبهات كلها ؛شاي ،قهوة... إحدى قبائل شنقيط يأخذون بهذا الحكم جيلا بعد جيل . ورأيت شيخنا العلامة محمد سالم أل عدود لايتناول شيئا من المنبهات ولا حتى شم العطور لانه يحدث له دوارا ويكلل ذاكرته وحفضه الواسع ولعلي قرات في ترجمة ابن الانباري اللغوي انه كان ياخذ بحميةشديدة خشية على قوة ذاكرته وكذلك شيخنا يكاد يستغني بلبن النوق عن كل طعام بارك الله لنا في حياته . اذكر ان شيخنا الفاضل محمد المختار بن محمد الامين( الاصولي)كان لا يرى فرقا كبيرا بين التدخين وشرب القهوة من الناحية التاصيلية ولعله يميل الىالتوقف في تحريم التدخين ( اما اخوكم المسكين فمدمن قهوة عافاكم الله. مثلي مثل اغلب الجزائريين،وقد اصيب بعض الجزائريين في ميدان القتال فحمله اخوانه للانسحاب به فصار يقول لهم (مازحا)وهو على وشك القضاء ؛كيف اموت قبل ان اشرب الكحلة اي القهوة السوداء!! رحمه الله وتقبله عنده في الشهداء

أبوحاتم الشريف
20-03-03, 05:23 PM
بهذه المناسبة أذكر كتابا للجزيري بعنوان ( عمدة الصفوة في حل القهوة ) مخطوط في خزانة محمد سرور بجدة . الأعلام (4/44)

زياد الرقابي
03-06-03, 08:57 AM
وقيل سميت الخمر قهوة لانها تقهي عن الطعام والشراب ...والاقهاء هو عدم أشتهاء الطعام والشراب ...قها و أقهي فهو مقهي غير مشتهي للطعام والشراب ....
ذكره ابو بكر الانباري في كتابه ( الاضداد ) حرف ( قهى ) .

وقال في القاموس ( أقهي ) اي دوام على شرب الخمر .



------- فالقهوة مغنية عن الطعام والشراب ------ وصدقوا في تسميتهم فقد رأيت من عافت نفسه الاكل والشرب ولم تعفها .

هذه القهوة الحلال أتتكم * تتهادى والطيب يعبق منها
سودوها على الحرام بحل * وأماطوا غوائل الغول عنها

زياد الرقابي
22-07-03, 09:32 AM
هذا من لطيف ما يحمض به طالب العلم .

وحق لمن طالعه ان يعشق القهوة وينتشى بريحها ....

أبو عبدالله النجدي
22-07-03, 03:17 PM
ايا "ابنَ منيفٍ" عاليَ الذَّوقِ فينا......بصُرتَ حديداً بل أصَبْتَ يقينا

هامَ طُــرَّاً بقَهوةِ الأندرينا .................أسـادُ عزٍّ من الجزائرِ حينا

وشبيبةٌ أيمنونَ من الحجازِ ونجدٍ ......وفتيةٌ من الحافظينَ العارفينـا

بيدَ أنّي أرى المشايخَ صاروا .........يعدِلونَ بالبُنِّ "شعيراً" طحيـنا

وذاك فضلاً عن النفخِ للبطو ................ نِ فنكهةُ البُنِّ ألذُّ سخينـــا






"""""""""""""""""""

http://www.khayma.com/chamsipasha/Tea&Coffee.htm

أبو الوليد الجزائري
22-07-03, 08:08 PM
قال ابن عون : (كيف النشاما اللي من العيب خالي)


ياريــف قلــبي للمســايير قــم شــب

وحــط المنـــاره في طــويــل الظـــلالـي

عقــب تشــق الها لجــزل الحطــب جـــب

وهــات النجــر واحضــر جــداد الــدلالي

ثــلاثٍ الهــن راعــي الكيــف يطـــرب

وســوطهن ضمّــــر والأخـــر جــــلالي

وابطــونهن مـا اخـــذن اســـبوعٍ عـن الــرب

وجنــوبهن صفــــرٍ تــــلالا تــــلالي

والرابعــه ملقامــة لـونها اصهـــب

حيــث انها للنـــار دايـــم تصــــالي


فليا جبــت كــل اشــــروطها اللي تطلـــب

اقعــد عليـــها يازعيـــم العيـــالي

واحمــس لنـــا بـريــة حبــها اشــــهب

وبــهارها هنــدي ومـــاها زلالــي

واعــرف تــرى قــانونها ما يخـــرب

ونـدارها ينقــى ومـــاها يكـــالي

وتــراه ما يصلــح لها كــل مــذهــب

ولا تقبــل الــراضــه ولا الأعتجـــالـي


واليــا حمســت احــرص على حمســة الحــب

واعــرف تــرى الحمســه تبي وســع بـالــي

تــاخـذ على ادنى الجمــر فتــره تقلـــب

لين العــرق يطلــع ســواة اللــوالي

ومـن يـوم يطلـع فالمبــرد لـها كـــب

ليــن النــدار الكــان فيها يشــــالي


واليــا خــذت مقــدار للنجــر قــرب

ودنــه بصـــوت يســــمعه كـل غـــالي

دنــه وخلــه للمســـاييــر يجــذب

لا قــام صوتـــه للنشـــامــا يـــلالي

يوحــونه الجيــران لاقـــام يقنــب

يوحيــه الأقصــى والقصيــر المــوالــي


وعقــب تــدق البــن لقــم وركـــب

ليــن انــها تســـمح مـن الأجتـــوالي

وقبــل تبهـــرها عـن النــار تجــذب

وتركــد شـــويه ليــن يصفــي الحثـــالي

وبرويــد فـي حــدى المبــاهير تســـكب

من عقــب غــال الهيــل فيها يهـــالي

واعــرف الـيــا بهـــرتها يالمشـــبب

تــراه يكفيــها مــن النــار صـــالي


ثـم اجــذها مـن يـوم للهيــل تقلـــب

ومن يــوم تركــد صبــها للــرجــالـي

حتى يجــي الفنجــال منها اليــا صـــب

بيــن الشــقار وبيــن لــون الشــعالي

اما اشــقر رايــب مثـل بـول الأرنــب

والا اشــعل يشــدا لـدم الغــزالـي


يطــرب لها مـن كـان للكيــف يطــرب

كيــف النشــاما اللي مـن العيــب خـــاليي

واعــرف تــراها عــادة ما تســـيب

ولا ينتقــدها الا قصـــر الحبـــالي

واحــرص تخلــي عــادة الأب والجـــد

ما هــم عليــه اول عليــه انــت تـــالي

تــراك مـن كــل المناســب معــرب

ما بيــن جــدان وعمــام وخـــوالي

وابيــك عــن منهاجـــهم ما تجنـــب

انكــان فكنّــك بنــات الليــــالي



غازي بن عون الرويس



--------------------------------------------------------------------------------
http://www.alhawmah.com/binawn2.html

صلاح
06-03-04, 12:57 AM
النجدي شاعر موهبة اكتشفناها

المضـري
06-03-04, 11:05 AM
أما القهوة فلم ولن يسمع أهل الجزيرة قصيدة أبهى ولا أبدع وصفاً لها من وصف الشاعر محمد العبدلله القاضي رحمه الله :


الى عن ّ لك تذكار الأحباب وأشتـاق *** بالك وطاف بخاطرك طاري الشـوق

دنيـت لي من غالـي البـن مـالاق*** بالكف ناقيـها عن العـذف منسـوق

إحمس ثـلاثٍ يا نديمـي على سـاق*** ريحه على جمر الغضا يفضح السوق

وإياك والنيـه وبـالك والإحـراق*** وإصحا تصير بحمسة البن مطفـوق

الى أصفّر لونه ثم بشت بالاعـراق *** صفراً كما الياقوت يطرب لها الموق

وأعطت بريـح فاخرٍ فاضـحٍ فـاق *** ريحه كما العنبر بالأنفـاس منشـوق

دقـه بنجـرٍ يسمعـه كـل مشتـاق*** راعي الهوى يطرب الى دق بخفـوق

لقـم بـدلـة مـولـعٍ كنـها سـاق*** مصبوبـةٍ مربوبـةٍ تقـل غرنـوق

خله تفـوح وراعي الكيـف يشتـاق*** الى طفـح له جوهـرٍٍ صـح له ذوق

أصفر قمـوره كالزمـرد بالاشعـاق*** وكبارها الطافح كما صافـي المـوق

زلّها على وضحا بها خمسـة ارنـاق*** هيلٍ ومسمـار بالأسبـاب مسحـوق

مع زعفرانٍ والشمطري الى أسـاق*** والعنبر العالي على الطـاق مطبـوق

إذا اجتمـع هـذا وهـذا بتيفـاق*** صبه كفيت العـوق عن كل مخلـوق

بفنجال صينٍ زاهـيٍٍ عند الأرمـاق*** يغضي بكرسيه كما إغضاي غرنـوق

الى أنطلق من ثعبتـه تقـل شبـراق*** أو دم قلب إنمـزع منه معلــوق

صلاة ربي عـدد ما بـارقٍٍ حـاقٍ*** على النبي الهاشمي خيـر مخلـوق

----------

للإستماع إلى القصيدة كاملة :

http://www.dwaihi.com/25nab157.ram

المسيطير
06-03-04, 03:10 PM
العنوان ( القهوة بين التحليل والتحريم ) .
هل هذا ملتقى أهل الحديث ام ملتقى مضارب البادية !!( ابتسامة ).

أبو عبدالله النجدي
13-02-05, 11:03 PM
جزاكم الله خير الجزاء ...

""""""""""""""""""""""""""""""""""""


زعموا أنَّ بعض الأشياخ في تنبكتو في "مالي"، قال في تحريم الشاي ـ ويسمونه أتاء ـ:

أتاء شاربه يلهو كسكرانا ....ولا يزالُ من الضُلاَّل حيرانا

أتاءُ لم يكُ من أفعال سيدنا ....وتالييه ولا من فعل عثمانا

ولا عليٌّ ولا الأصحاب كلهمُ ....والتابعين لهم عدلاً وإحسانا

أتاءُ بدعةُ أقوامٍ سيورثهم ... من بعدِ مشربهم فقراً وخُذلانا



فردَّ عليه آخر، ممن يرى الجواز:

إن قلتَ لم يكُ من أفعالِ سيدنا ...وتالييه ولا من فعل عثمانا

فلا تقل أبداً هذا حلال ولا .... هذا حرام لنهي الله قرآنا

إن لم يصرِّح به نصّ الكتاب ولا .... نص الحديث إذا ما خفت بهتانا

أبو إبراهيم الحائلي
14-02-05, 12:30 AM
حمِّضونا حمِّضونا

قال القاضي :
مع زعفرانٍ والشمطري الى أسـاق*** والعنبر الغالي على الطـاق مطبـوق

هل يعرف أحد الشمطري ؟ ولماذا وصف العنبر بالغالي ؟ وهل يوضع العنبر مع القهوة ؟


،،،

أحد كبار السن من عائلتنا ( وقد توفي غفر الله له سنة 1370هـ ) كانت ستُجرى له عملية جراحية ثم ضُربَ ثلاث إبر بنج ولم تخدر منه موضع إصبع ، من شدة شربه القهوة ، فلم تُعمل له العملية وتوفي على إثر ذلك المرض غفر الله له .

rehalelislam
15-02-05, 12:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
فلا ينفك على أحدا منا بأن الحديث على ( القهوة ) ليس مجاله في الملتقى, ومن أجل الأمانة العلمية للهروب من كتمان العلم سأقول:
لقد دار حوار بيني وبين الأخوة مع شخينا/ أحمد فهمي أحمد المدرس بالحرم النبوي سابقاً و وكيل لجماعة أنصار السنة في أمريكا....... بأن البن تندمج معه ثمرة تسمى ( جوزة الطيبة ) وهي من المواد المخدرة التي تدخل في صناعة الفيون...إلخ.
فالذا كان ذلك السبب عنده كافٍ لتحريم القهوة , عندما سألنا.

مصطفى الفاسي
15-02-05, 01:15 AM
قهوة البن حلال ما نهى الناهون عنها
وكيف يدعونها حراما وأنا أشرب منها


وقال الآخر:

رشفت الريق من سودتي ***** لكنْ سودتي حلوة
ولا لوم علي بها*****فإن حبيبتي القهوة

خالد الأنصاري
15-02-05, 01:52 AM
وقال أحد مدمني شرب القهوة العربية , وهو ممن يطرب عندما يرى ( دلة رسلان ) الذهبية اللون تبرق أمامه , فقال متغزلاً :




ليه ضاق صدري ثنيت الكيف بدلالي ننن دلال رسلانٍ صفرٍ تطرب البالِ

عبدالرحمن الفقيه.
15-02-05, 02:03 AM
الأخ rehalelislam حفظه الله
ما ذكرته عن الشيخ (بأن البن تندمج معه ثمرة تسمى ( جوزة الطيبة ) وهي من المواد المخدرة التي تدخل في صناعة الفيون...إلخ.
فالذا كان ذلك السبب عنده كافٍ لتحريم القهوة , عندما سألنا)

فهذا الدمج! قد يكون في بعض أنواع القهوة المحضرة في المصانع ونحوها ، وأما شجرة البن التي يشرب الناس منها القهوة وخاصة في الجزيرة فلا يحصل فيها الدمج عادة إلا إن حصل الدمج عند البعض ! فهذا على خلاف الأصل في عدم الدمج

وجوزة الطيب فيها كلام كثير لأهل العلم ، فإذا دمجت مع البن فهذا يكون له شأن آخر على حسب الاجتهاد في جوزة الطيب ، فلا ينبغي الدمج مع جوزة الطيب !
وبعض الناس يضيف لها الزعفران ، وبعضهم يضيف لها الهيل (والقهوة اللي ما تبهر من الهيل...)


وهذا نقل من الموسوعة العربية العالمية حول البن

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=7158&stc=1

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=7159&stc=1

جني البن
البُـنّ شجرة استوائية دائمة الخضرة يحضّر من بذورها المحمصة المطحونة مشروب ساخن، يسمى القهوة، يفضله الناس في كل قطر من أقطار المعمورة تقريباً على غيره.

تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى بوصفها أكبر مستهلك للبن في العالم، فهي تستهلك خُمس ماينتجه العالم سنوياً. ويتناول الأمريكيون 400 مليون كوب من القهوة يومياً. ومن بين الأقطار الأخرى التي تأتي في مقدمة المستهلكين: إيطاليا، والبرازيل، وبريطانيا، وفرنسا، واليابان. وتنتج البرازيل بمفردها نحو 20% من المحصول العالمي للبن. وتأتي فيتنام كولومبيا في المرتبة التالية من حيث إنتاج البن. ويعد البن محصولاً ذا أهمية قصوى في اقتصاد كثير من بلدان أمريكا اللاتينية.


من الثمرة إلى الكوب


البن يتحصل عليه من الثمار اللبية التي تنمو في شجيرة. ، وتحتوي كل ثمرة على بذرتين.

تطحن بذور البن المحمصة وتضاف للماء الساخن لصنع القهوة.
شجرة البن. الاسم العلمي لنبتة البن الشائعة هو شجرة البن العربي وكانت تنمو نمواً برياً في إثيوبيا أصلاً. وفي فترة متأخرة زرع البن في كلٍّ من جاوه، وسومطرة، والهند، والجزيرة العربية، وإفريقيا الاستوائية، وهاواي والمكسيك، وأمريكا الوسطى والجنوبية، وجزر الهند الغربية.

شجرة البن العربي نبتة ذات أوراق صقيلة لامعة دائمة الخضرة، ويتراوح أقصى ارتفاع لها بين 4,3 و 6,1م. ويقوم المزارعون عادة بتقليم شجيرات البن حتى لا يتجاوز طولها 3,7م. ولشجيرة البن أزهار بيضاء ذاتية التلقيح.

تصنَّف بذرة البن ضمن الثمار اللُّبية، وتبدأ في النمو أثناء إزهار النبتة، وتكون خضراء في البداية فصفراء، ثم حمراء. وتنتج الشجرة المتوسطة من الثمار في العام الواحد ما يكفي لصنع نحو 0,7كجم من البن المحمص.


تحتاج شجرة البن عادة إلى ما يتراوح بين ستة وثمانية أعوام قبل أن تنتج محصولاً كاملاً. وتنمو الأنواع الرائجة من أشجار البن نمواً جيداً في الارتفاعات ذات المناخ الاستوائي التي تتراوح بين 1,100 و 2,400م. وتنمو معظم أشجار البن من بذور تزرع أولاً في مشاتل، ثم تنقل الشتلات بعد مضي عام إلى حقول تعد خصيصاً لها. ويبلغ عدد الشتلات في الفدان الواحد ما بين 500 و1000 شتلة.


الإعداد للسوق. تُقطف معظم الثمار يدوياً، وبعضها يُحصد بآلات تقوم بهز الشجيرات فتسقط الثمار، ثم تجمع. وبعد جمعها توضع في مغطس أو موضع به ماء جار يطلق عليه المسيل (القناة). تطفو الأعشاب والأوراق والثمار الخضراء الفاسدة على سطح الماء المسيل، بينما تغطس الثمار الجيدة.

نزع اللُّباب. تُنْقَلُ الثمار الجيدة بعد ذلك، إلى موقع تنزع فيه الآلات اللباب؛ وتحتوي كل ثمرة على بذرتين ولكل بذرة قشرة خارجية تشبه الرق الجلدي، وأخرى تسمى القشرة الفضية، تكون الثمار غير المقشوره في البداية غضة زرقاء ضاربة للخضرة، لكنها تصبح فيما بعد صلبة قاسية ذات لون أصفر فاتح. وتنقل الثمار، عقب انتزاع اللباب، إلى مجموعة من أحواض التخمير والتنظيف، ثم، تجفف وتترك لعمليات المعالجة عدة أسابيع.




تحضير البن للسوق يبدأ عندما يفرز العمال البذور ويستخدمون آلة تقشير لاستخراج بذور البن.

ثم تجفف البذور في الشمس، وتعالج عدة أسابيع، ثم تحمص لتعطي نكهتها المعهودة.
التقشير والفرز يؤلفان الخطوة الثانية، وفيها تقوم آلات الفرز بنزع القشرتين الخارجية والفضية. ولدى خروج البذور من الآلة، تقوم مروحة بفصل القشور المفككة عن الثمار، ثم تنقل البذور إلى آلة تسمى الفرَّازة، مهمتها استبعاد الأتربة، والغبار، والبذور الصغيرة أو المكسورة. وهكذا تستمر عملية الفرز إلى أن يتبقى في نهاية المطاف أكبر البذور وأفضلها.

التحميص. يعبأ معظم البن في أكياس من الخيش تبلغ زنة الواحدة منها 60كجم. وتفرغ في أماكن معدة للتحميص ذات قنوات مائلة تنحدر من أعلى إلى أسفل، ويقوم جهاز ماص بإزالة الأتربة والمواد العالقة الأخرى، ومن ثم ينقل البن إلى آلة المزج، وهي أسطوانة دوارة تقوم بخلط الأنواع المختلفة من البن معًا.

تنساب البذور من آلة المزج منحدرة إلى صناديق التخزين عن طريق الجاذبية، ثم إلى أفران التحميص، فتبقى مدة تتراوح بين 16 و17 دقيقة تحت درجة حرارة مقدارها 482°م، وتفقد البذور نحو سدس وزنها خلال عملية التحميص هذه. بعد ذلك تُبرد البذور وتنظف ثم تنقل إلى صناديق، حيث تحفظ بها إلى أن تطحن. وبعد الطحن، يعبأ البن المسحوق في علب مفرغة الهواء أو في أكياس ورقية.

البن السريع الذوبان

من الممكن أن يُطْحَن أو يجفَّف بالتجميد. وكلتا العمليتين تحتاجان إضافة الماء لصنع القهوة.

يُصنع البن السريع الذوبان بوضع مسحوق البن في أوعية ضخمة، ثم يبخر الماء. أما البلورات المسحوقة المتبقية فتصير قهوة مرة أخرى بإضافة الماء لها.

يُصنع البن السريع الذوبان المجفف بالتجميد بتحويل البن الطازج إلى عصارة، ومن ثم تجميدها على هيئة ألواح. وتطحن هذه الألواح وتجزأ إلى قطع كبيرة، وتوضع في حجرات مكيفة الضغط. وتمتص الرطوبة الموجودة في كل قطع من الثلج مخلفة وراءها بلورات من البن الجاف. انظر: التجفيف بالتجميد .


فنجان البن الطيّب المذاق.
أفضل الطرق للحصول على فنجان من القهوة طيب المذاق، تتم باستخدام مقياس معياري لمقادير مسحوق البن الذي تصنع منه القهوة، أو بإضافة ملعقتين صغيرتين مملوءتين بمسحوق البن لكل فنجان من القهوة، وينبغي أن يؤخذ الماء الذي تعد منه القهوة من الماء البارد مباشرة وليس من الماء الساخن. ويغلى الماء الذي تصنع منه القهوة في وعاء يسمى راووق القهوة أو في قدور الترشيح. أو إناء خوائي يمكّن المياه المغلية من أن تتخلل مسحوق البن رويداً رويداً.


أنواع البن

الدول الرئيسية في زراعة البن
يوجد أكثر من مائة صنف من البن تبيعها محلات البيع بالتجزئة، لكن يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواع عامة؛ هي البرازيلي، والبارد المذاق، والقوي اللاذع المذاق الروبستا. فالبن البارد المذاق تنضوي تحته كل أنواع البن العربي الذي ينتج خارج البرازيل. أما البن الروبستا اللاذع المذاق، فهو نوع مختلف من البن يزرع معظمه في إفريقيا. وتسمى معظم أنواع البن باسم المنطقة التي يزرع فيها، أو الميناء الذي تصدر منه. فالبن المخاوي، اكتسب اسمه من ميناء الـمخا باليمن. والبن الجاوي يزرع في جزيرة جاوه أو بالقرب منها.

يحرص أصحاب محامص البن على إضفاء مذاق خاص لتركيبة (توليفة) البن؛ فبعض الناس يفضلون إضافة الهندباء البرية أو الحبهان (الهيل) إلى القهوة.

يحتوي البن على الكافيين؛ وهي مادة منبهة للجهاز العصبي. انظر: الكافيين. ويرى بعض الناس أنه من الأفضل صحياً أن يتناول الناس البن الخالي من مادة الكافيين. وتزال هذه المادة في معظم الحالات بخلاصة الماء البارد الذي يتم بمساعدة بعض المواد الكيميائية.


نبذة تاريخية
طبقاً لما روته الأساطير عن البن، فقد اكتشف لأول مرة في أثيوبيا، عندما لاحظ رعاة المعْز أن قطعانهم تظل مستيقظة طوال الليل إذا ما أكلت أوراق شجيرات البن وثمارها. وقد وصل البن إلى جزيرة العرب في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، ومن العرب أخذت بقية الشعوب اسم القهوة. وقبل أن تتخذ القهوة شراباً قبل 700 سنة خلت، كان البن غذاءً، فنبيذًا، ثم دَوَاءً.

انتقل البن من جزيرة العرب إلى تركيا خلال القرن السادس عشر الميلادي، ثم إيطاليا في مطلع القرن السابع عشر. وأقيمت المقاهي في أوروبا في القرن السابع عشر الميلادي. وكان الناس يلتقون في هذه المقاهي لمناقشة القضايا المهمة. ومن المحتمل أن يكون البن قد دخل إلى أمريكا في ستينيات القرن السابع عشر الميلادي، أما البرازيل فقد عرفت زراعة البن في القرن الثامن عشر الميلادي.

حاولت الأقطار المصدِّرة للبن التحكم في أسعاره وفائض الإنتاج سنوات طويلة. فاتفقت على تصدير حصَص نسبية تحدد إجمالي صادرات كل قطر من البن، ثم حاولت السيطرة على الأسعار من خلال القيام بتخزين كميات من البن لتكون بمثابة مخزون احتياطي بدلاً عن تصديره. لكن في عام 1963م ساعدت الأمم المتحدة في الترتيب لعقد اتفاقية أطلق عليها الاتفاقية الدولية للبن. وبموجب هذه الاتفاقية قبلت الأقطار المصدرة للبن أن تقوم بتصدير حصص محددة لكل دولة. كما وافقت الدول المستوردة على مراعاة الحد الأدنى للأسعار، وأن تعمل على الحد من شراء حاجتها من البن من الدول التي لم توقع على الاتفاقية. إلا أن هذه الاتفاقية لم تحظ إلا بالنزر القليل من النجاح.

أبو عبدالله النجدي
15-02-05, 08:01 AM
بارك الله فيكم،،،

بأن البن تندمج معه ثمرة تسمى ( جوزة الطيبة ) وهي من المواد المخدرة التي تدخل في صناعة الفيون...إلخ.
فالذا كان ذلك السبب عنده كافٍ لتحريم القهوة , عندما سألنا.


هذه الفتوى ـ بهذا الإطلاق ـ من حقها أن تطوى، ولا تروى ...


فإنَّ هذا الضرب من الاحتياط والورع، وإن كان لا يضرُّ صاحبَه في الصورة المذكورة، إلا أنه كما قرر أبو حامد الغزالي ـ رحمه الله ـ في بعض ما قال " ربما أوهمَ عند الغير، أن مثل ذلك مهم، ثم يعجز عما هو أيسر منه، فيترك أصل الورع، وهو مستندُ أكثر الناس في زماننا هذا، إذا ضُيِّق عليهم الطريق، فأيسوا عن القيام به فاطرحوه، فكما أن الموسوس في الطهارة، يعجز عن الطهارة فيتركها، فكذا بعض الموسوسين في الحلال، سبق إلى أوهامهم أن مال الدنيا كله حرامٌ، فتوسعوا، فتركوا التمييز، وهو عين الضلال " .

rehalelislam
15-02-05, 11:52 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين , أما بعد فلا يتسنى لي أن اتكلم بعد كلام أخينا الشيخ عبد الرحمن الفقيه, في تفصيله في المسألة , والرأى الذي طرحته هو مجرد إبداء لرأى شيخنا أحمد فهمي.
وأنا لا أستحق كل هذا من أخينا ( النجدي ).

أبو عبدالله النجدي
15-02-05, 11:59 PM
أستغفر الله العظيم،،،

أخي الفاضل ( rehalelislam ) ما قصدتُ ـ والله ـ شيئاً تكرهه، وإنما كان قصدي منصباً على الفتوى نفسها، ولو قدَّرتُ أن كلامي يسوؤك ما أقدمتُ عليه، ولعلي أسأتُ التعبير، فالعذر منكم مطلوب، ومثلك ممن أحبهم في الله، وأرجو أن يحشرني الله معكم في ظل عرشه،،،

أخوك ومحبك: أبو عبدالله النجدي

الحنبلي السلفي
18-02-05, 12:56 AM
ما هي أقوال العلماء في جوزة الطيبة وفقكم الله؟

rehalelislam
18-02-05, 02:27 AM
أحبك الذي أحببتني فيه ( أخي النجدي )
أخوك في الله عمر بن رحال.................

أبو مشاري
18-02-05, 07:07 AM
من الطرائف في شأن القهوة :

ماذكره الشيخ عبدالفتاح أبو غدة في ترجمة الشيخ السلفي طاهر الجزائري في مقدمة كتاب توجيه النظر
أن الشيخ كان يعد القهوة لمدة أسبوع حتى لاينشغل في إعدادها كلما أراد شربها حتى أنه لربما شربها باردة لأنه لم يكن يتفكه بشربها بل يشربها طلبا للسهر .

و لعله لنا عودة مع القهوة فقد اطلعت على بحوث عديدة في شأنها

و السبب أن الوالد - حفظه الله - قد فرض علينا حصار على شرب الشاي و القهوة منذ الصغر
فلم أشرب الشاي إلا بعد المرحلة الجامعية بكميات قليلة و إن كنت احتسيت شيء منه قبل ذلك
و سبب كل ذلك أنه يرى أن فيها أضرار عظيمة و هو دكتور مهندس قد تخرج من أمريكا فقرأ عنها ما جعله ينفر منها ، فهذا ما دفعني إلى القراءة في هذا الموضوع بشكل كبير.
آخر تلك الكتب التي اطلعت عليها كتاب الشاي و القهوة منافعها و أضرارها للدكتور حسان شمسي باشا .

وعذار على الإثقال.
والله الموفق

أبو بكر الغزي
17-03-05, 07:11 PM
مررت على عجل ولم أستفد حكماً واضحاً بخصوص شرب القهوة، أحلال أم حرام؟؟ ولم الحرمة إن كان غاية الحجة هو أنها ’تنبه‘؟؟؟ الخمر حُرِّمت لأنها تودي بمستوى الإنسان العاقل (المكلّف) لمرتبة الحيوان الغير العاقل، فضلاً عما ينتج من ذلك التخمير للعقل (تغطيته) من أثار يجرها الفرد على نفسه ومن حوله ومجتمعه، فما الضرر الذي تجلبه القهوة، بالله عليكم؟؟؟؟ آلتنبيه فقط؟؟؟؟

بالمناسبة..لمن أكن أعرف أن هناك هذا الكم المهول من أبيات الشعر في القهوة!!! عش رجباً ترى عجباً!!!

أبو إبراهيم الحائلي
17-03-05, 08:56 PM
أخي أبو بكر : ليس كل خلاف معتبر .

( فارشف ) من البُنِّ ولا تبالي *** إن البُنَّ من شيم الرجالِ

المسيطير
18-03-05, 01:34 AM
للمستقبَل :
جوزة الطيب :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=27459

ابراهيم
18-03-05, 02:17 PM
]الحقيقة أننا بحاجة ماسة إلى ضابط لما يحل وما لا يحل من المنبهات ؟ وبالمناسبة فنحن بحاجة الى ضابط أيضا في ما يغتفر من الضرر وما لا يغتفر ؟ واحسب أنه لو نقل النقاش الى هاتين المسألتين لربما كان أكثر فائدة ، ولعلى اضع رابطا جديدا لمناقشة هاتين المسألتين ، لأن الجزئيات التي تندرج تحت هذا الضابطين لا تنتهي . [/COLOR]

أبو بكر الغزي
18-03-05, 05:39 PM
القهوة..أضرارها عندي (ومن تجربتي):
الإدمان عليها، وذلك يفضي لكثرة شرائها أو المداومة عليها..حتى وإن استبان لك أنها لم تعد ’تنبهك‘ (كما الحاصل معي).

عدا عن ذلك، لست أدري ما ضررها على شخص مثلي! أنا أشرب قهوة من النوع ’الغربي‘ (لأني أعيش في الغرب)، فلست أشرب لا تلك المنتشرة في بلاد الخليج أو اليمن أو تلك في بلاد الشام ومصر (التركية الأصل)، ولا أشرب كثيراً. أعرف أناساً مجانين بحق...يشربون الكثير!! وأخبرني صديق يمني أن من كبار السن في منطقته ’يافع‘ من ترك شرب الماء منذ زمن...ولا يشرب حين يعطش..إلا القهوة!! الآن..هؤلاء أفرطوا في شرب القهوة، وبلا شك أن انعدام الماء في جسمهم سيجلب عليهم مضار صحية!

ولكن معلومة القاعدة: كل شيء زاد عن حده..انقلب إلى ضده.



الأخ ’ابراهيم‘:
اقتراح صائب، ابدأ النقاش أنت! :)

أبو سليمان البدراني
18-03-05, 06:06 PM
قال ابن عاشور في المقاصد ( و كذلك لما ظهرت الحبوب اليمانية التي نسميها قهوة أفتى بعض العلماء أول القرن العاشر بحرمة منقوعها لأنهمسموها القهوة الذي هو اسم الخمر في اللغة العربية ، مع أن تسمية تلك الحبوب قهوة اسم محرف من اسم غير عربي هو كفا [cafe] ) ص 309 و قبله و بعده كلام نفيس يحسن مراجعته ، و الله أعلم

ابن وهب
18-03-05, 06:18 PM
(ع أن تسمية تلك الحبوب قهوة اسم محرف من اسم غير عربي هو كفا [cafe])
رحم الله ابن عاشور
هذا الكلام غير صحيح
والله أعلم

أبو هاني الأحمد
19-03-05, 05:16 PM
جزاكم الله خيرا

المنبهات هي طاردة للنوم كالقهوة والشاي ونحو ذلك ..
وسنجد على العكس منها المنومات التي هي جالبة للنوم
كما هو الحال في بعض المشروبات والمأكولات كالبطيخ والخربز ...الخ

فهل هناك نص شرعي أن كل منبه من المأكولات والمشروبات فهو حرام
وهل هناك نص شرعي يفيد أن كل منوم من المأكولات والمشروبات فهو حرام


اللهم يا ذا الفضل العظيم اجمعنا بهم في جنات الفردوس حيث الشراب الطهور

؟

أبو حسن الشامي
21-03-05, 05:20 PM
القهوة في دمشق ورسالة الشيخ جمال الدّين القاسمي الدمشقي
للباحثة الأمريكية راندي ديغويلهم
ترجمة محمد وليد حافظ

http://www.awu-dam.org/trath/67/turath67-003.htm

ابن وهب
21-03-05, 10:19 PM
ذكروا في أسماء الخمر
(أسماء الخمر
ويقال لها: القهوة، لأنها تقهى
عن الطعام والشراب، يقال: أقهى عن الطعام وأقهم عنه إذا لم يشتهه.)

انتهى
وهي كلمة عربية
والعرب هم من أطلقوا اسم (القهوة) على القهوة المعروفة لاحقا تشبيها لهبالخمر
وقالوا
القهوة الحلال

وكلمة cafe هي القهوة
فهم من أخذوا عنا هذه الكلمة وحرفوها فليعلم

ابن وهب
22-03-05, 03:20 AM
أرى - والعلم عند رب البريات - أن أسباب اختلاف العلماء في حكم القهوة في أول ظهوره وانتشاره
1/عدم معرفتهم بحقيقة مادة البن ولامدىالاضرار الناتجة عنه وتخفوفهم من هذا الأمر
ولذلك أسباب وعوامل
2/ ان هناك من كان يخلط مع القهوة جوزة الطيب ونحو ذلك مما كان يراه كثير من فقهاء ذلك الزمان من المحرمات
فالبعض كان يضيف كمية بسيطة جدا لاتؤثر والفساق كانوا يضيفون كميات كبيرة
ويدعون أنهم يشربون القهوة فهذا مما جعل العلماء والفقهاء يختلفون في ذلك أششد الاختلاف
3/ أنه في اول انتشار القهوة انتشرت بين الفساق واصبحت لهم مقاهي واندية يتسامرون فيه
وكانت مجالس خمر وربما صاحب ذلك حوانيت ونحو ذلك وكان في اطراف المدن
فهذا ما جعل العلماء يشكون في أمر القهوة
والبعض يحرمه للذريعة
4/ أن البعض كان يستعمل نفس طريقة اهل الخمور في دوران الكؤوس
5/ أه اذا خلت من كل ماذكر فان اغلب من كان يرتاد هذه المقاهي في اول امره الرعاع والسفلة
وقد نصوا ذلك
وهذا يختلف عما ذكرته في 3
لان المانع هنا أن الفقهاء يترفعون عن هذه المجالس
6/ انتشر بين الصوفية وقد كان هناك نزاع بين الصوفية والفقهاء فالفقهاء كانوا يرتابون من جديد الصوفية
خصوصا ان كثير من الصوفية كانوا من الكسالى البطالين المتواكلين

ثم اجتمع جمع من العلماء وبينوا ان المحرم محرم وماسوى ذلك فحلال

فاضافة المحرمات محرم ولكن هذا لايعني ان القهوة محرمة ونحو ذلك
ثم اتفق جمهور اهل العلم على الجواز ونقل كثير من اهل العلم الاجماع على الجواز بعد ذلك

وللموضوع تتمة

ابن وهب
22-03-05, 03:26 AM
في شذرات الذهب
(فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدوس مبتكر القهوة المتخذة من البن المجلوب من اليمن وكان أصل اتخاذه لها أنه مر في سياحته بشجر البن فاقتات من ثمره حين رآه متروكا مع كثرته فوجد فيه تجفيفا للدماغ واجتلابا للسهر وتنشيطا للعبادة فاتخذه قوتا وطعاما وشرابا وأرشد أتباعه إلى ذلك ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد واختلف العلماء في أوائل
40 القرن العاشر في القهوة حتى ذهب إلى تحريمها جماعة منهم الشيخ شهاب الدين العيثاوي الشافعي والقطب بن سلطان الحنفي والشيخ أحمد بن عبد الحق السنباطي تبعا لأبيه والأكثرون ذهبوا إلى أنها مباحة قال النجم الغزي في الكواكب السائرة وقد انعقد الاجماع بعد من ذكرناه على ذلك وأما ما ينضم إليها من المحرمات فلا شبهة في تحريمه ولا يتعدى تحريمه إلى تحريمها حيث هي مباحة في نفسها قلت وقد ذكر أخوه العلامة الشيخ أبو الطيب الغزي في مؤلف له بخصوص القهوة أن ابتداء ظهورها كان في زمن سليمان بن داود عليهما الصلاة والسلام قال ما ملخصه كان سليمان صلى الله عليه وسلم إذا أراد سيرا إلى مكان ركب البساط هو ومن أحب من جماعته وظلتهم الطير وحملتهم الريح فإذا نزل مدينة خرج إليه أهلها طاعة له وتبركا به فنزل يوما مدينة فلم يخرج إليه أحد من أهلها فأرسل وزيره على الجن الدمرياط فرأى أهل المدينة يبكون قال ما يبكيكم قالوا نزل بنا نبي الله وملك الأرض ولم نخرج إلى لقائه قال ما منعكم من ذلك قالوا لأن بنا جميعا الداء الكبير وهو داء من شأنه أن يتطير منه وتنفر منه الطباع خوف العدوى فرجع وأخبر سليمان بذلك فدعا ابن خالته آصف بن برخيا الله تعالى باسمه الأعظم أن يعلم سليمان ما يكون سببا لبرئهم من ذلك فنزل جبريل على سليمان وأمره أن يأمر الجن أن تأتيه بثمر البن من بلاد اليمن وأن يحرقه ويطبخه بالماء ويسقيهم ففعل ذلك فشفاهم الله تعالى جميعا ثم تناسى أمرها إلى أن ظهرت في أوائل القرن العاشر انتهى ملخص)

ابن وهب
22-03-05, 03:30 AM
وفي شذرات الذهب
(ة سنة اثنتين وأربعين وتسعمائة

وفيها إسمعيل الشرواني الحنفي الإمام العلامة المحقق المدقق الصالح الزاهد العارف بالله تعالى قرأ على علماء عصره منهم الجلال الدواني ثم خدم العارف بالله خواجه عبيد الله السمرقندي وصار من كمل أصحابه ولما مات خواجه عبيد الله ارتحل المترجم إلى مكة المشرفة وتوطنها ودخل الروم في ولاية السلطان أبي يزيد ثم عاد إلى مكة وأقام بها إلى أن مات قال في الشقائق كان رجلا معمرا وقورا مهيبا منقطعا عن الناس مشتغلا بنفسه طارحا للتكلف حسن المعاشرة له فضل عظيم في العلوم الظاهرة وألف حاشية على تفسير البيضاوي وكان يدرس بمكة فيه وفي البخاري وتوفي بها في عشر ذي الحجة عن نحو أربع وثمانين سنة وفيها بديع بن الضيا قاضي مكة المشرفة وشيخ الحرم بها قال ابن طولون كان من أهل الفضل والرياسة قدم دمشق ثم سافر إلى مصر فبلغه تولية قضاء مكة للشيخ زين الدين عبد اللطيف بن أبي كثير فرجع إلى دمشق وأقام بها مدة ثم سافر إلى الروم سنة إحدى وأربعين بعد أن حضر عند الشيخ علي الكيزواني تجاه مسجد العفيف بالصالحية وسمع المولد وشرب
248 هو والشيخ علي وجماعته القهوة المتخذة من البن ولا أعلم أنها شربت في بلدنا هذه يعني دمشق قبل ذلك فلما وصل القاضي بديع إلى الروم أعيد إليه قضاء جدة ثم رجع فتوفي بمدينة بدليس من أطراف ديار بكر انتهى ملخصا

ابن وهب
22-03-05, 03:32 AM
(وفيها المولى صالح جلبى بن جلال الدين الأماسي الجلدي بفتحتين نسبة إلى جلد من أعمال أماسية الحنفي أحد الموالي الرومية العلامة ترقى في التدريس إلى إحدى الثمان ثم أعطى قضاء حلب فدخلها يوم الخميس ثالث شوال سنة إحدى وخمسين ثم عزل
منها في ثاني عشرى ذي القعدة منها ثم ولي قضاء دمشق فدخلها في رجب سنة أربع وخمسين وباشر الأحكام بها نحو سنة وكان محمود السيرة ذا تواضع وأخلاق حسنة قال ابن الحنبلي وكان ممن منع شرب القهوة بحلب على الوجه المحرم من الدور المراعي في شرب الخمر وغيره وكنت عنده يوم منع ذلك فسأل أيشربونها بالدور فقلت نعم والدور كما شاع باطل وأنشدته من نظمي ( قهوة البن أضحى * بها الحمى غير عاطل )
307 ( لكنهم شربوها * بالدور والدور باطل )

ابن وهب
22-03-05, 03:34 AM
(وفيها سعد الدين علي بن محمد بن علي بن عبد الرحمن بن عراق ولد سيدي محمد الفقيه المقرىء الشامي الحجازي الشافعي ولد كما ذكره والده في السفينة العراقية سنة سبع وتسعمائة بساحل بيروت وحفظ القرآن العظيم وهو ابن خمس سنين في سنتين ولازم والده في قراءة ختمة كل جمعة ست سنين فعادت بركة الله عليه وحفظ كتبا عديدة في فنون شتى وأخذ القراآت عن تلميذ أبيه الشيخ أحمد بن عبد الوهاب خطيب قرية مجدل مغوش وعن غيره وكان ذا قدم راسخة في الفقه والحديث والقراآت ومشاركة جيدة في غيرها وله اشتغال في الفرائض والحساب والميقات وقوة في نظم الأشعار الفائقة واقتدار على نقد الشعر وكان ذا سكينة ووقار لكنه أصم صمما فاحشا وولي خطابة المسجد النبوي ودخل دمشق وحلب في رحلته إلى الروم قال ابن طولون وعرض له الصمم في البلاد الرومية قال وذكر لي
338 أنه عمل شرحا على صحيح مسلم كصنيع القسطلاني على صحيح البخاري وشرع في شرح على العباب في فقه الشافعية قال وسافر من دمشق في عوده من الروم لزيارة بيت المقدس يوم الخميس ثالث جمادى الآخرة سنة تسع وأربعين ثم انصرف إلى مصر وذكر أنه في مدة إقامته بدمشق كان يزور قبر ابن العربي ويبيت عنده وأنه أشهر شرب القهوة بدمشق فكثرت من يومئذ حوانيتها قال ومن العجيب أن والده كان ينكرها وخرب بيتها بمكة وتوفي المترجم بالمدينة المنورة وهو خطيبها وإمامها)

ابن وهب
22-03-05, 03:37 AM
(وفيها قاضي القضاة شمس الدين محمد بن عبد الأول السيد الشريف الحسيني الجعفري التبريزي الشافعي ثم الحنفي صدر تبريز وأحد الموالي الرومية المعروف بشصلى أمير اشتغل على والده وعلى منلا محمد البرلسي الشافعي وغيرهما ودرس في حياة أبيه الدرس العام سنة ست عشرة ثم دخل الروم وترقى في مدارسها إلى أن وصل إلى إحدى الثمان ثم ولي قضاء حلب في أواخر سنة تسع وأربعين ثم قضاء دمشق فدخلها في ربيع الثاني سنة اثنتين وخمسين ووافق القطب بن سلطان والشيخ يونس العيثاوي في القول بتحريم القهوة ونادى بإبطالها ثم عرض بإبطالها إلى السلطان سليمان فورد أمره بإبطالها في شوال سنة ثلاث وخمسين )

ابن وهب
22-03-05, 03:54 AM
في ......
(تقلبت به الأحوال ورمته الأيام بالبوائق والأهوال
حتى أفضى به الحال إلى أن صار في بعض بيوت القهوة ينقل الحكايات والوقايع ويبدي
النوادر واللطائف في أقبح المواضع مع فضله وأدبه الذي لا ينكر
)

ابن وهب
22-03-05, 03:55 AM
(ورفع عنهم من البدع ما كان ثلماً في الاسلام فأثلج
بذلك الصدور وأحيا معالم السرور منها إزالة منكر كان قد حدث بها سنة احدى
وسبعين ومائة وألف وذلك أنه جرت العادة في بعض محلاتها أن تفتح حانات القهوة ليلاً
وتجتمع بها الأوباش إلى أن زاد البلاء وفجرت النساء مع ما ينضم إلى ذلك من شرب
الخمور وفعل المنكرات وأنواع الفساد فحانت التفاتة من صاحب الترجمة في بعض الليالي
من السطح إلى ذلك فقصده مختفياً وأزاله وفي ثاني يوم أمر بإزالة هذا المنكر ونبه على أن لا
تفتح الحانات ليلاً أبداً فطوي بسبب ذلك بساط الفجور وانجلى من ظلمة المعاصي
الديجور
)

ابن وهب
22-03-05, 04:06 AM
( ثم في آخر أمره بنى له زاوية
كانت معدة في الأصل لطبخ القهوة تجتمع بها الأسافل والرعاع من الناس وأهل الضلال
والفجور والقمار وكانت لهم فأخرجها الله من الظلمات إلى النور وجاءت من أحسن الأبنية
وهي في محلة العمارة بدمشق لصيق باب الفراديس واستقام الشيخ المترجم بها مدة قليلة
وبالجملة فقد كان من صلحاء الناس والمشايخ المعتقدين وكان مرض وطال مرضه مقدار
ستة أشهر وتوفي وكانت وفاته في ليلة السبت ثاني يوم من صفر سنة خمس وتسعين ومائة
وألف ودفن بالزاوية المزبورة وقبره معروف رحمه الله تعالى)

أبو هاني الأحمد
22-03-05, 11:52 AM
الله يوفقك لكل خير أخانا الفاضل ابن وهب
نعم الرجل أنت

أبو أسامة الأزفوني
30-06-10, 05:12 PM
للفائـــــــــدة

أبو معاذ السلفي المصري
30-06-10, 05:20 PM
للفائـــــــــدة

عبدالرحيم الجيزاني
30-06-10, 09:46 PM
قال القاضي :
مع زعفرانٍ والشمطري الى أسـاق*** والعنبر الغالي على الطـاق مطبـوق

هل يعرف أحد الشمطري ؟

نعم نعم
الشمطري هو الحبق

ونحن في جيزان نسميه شمطري

ولم اسمع الحبق إلا بعد خروجي من جيزان ثم اصبحنا في جيزان نستخدم كلمة حبق كثيرا

المتولى
01-07-10, 02:58 AM
كأنى بالاخوة يترجمون لقصصهم مع القهوة والشاى

لم ار قولا ولا نصا فيه دلالة على التحريم

الاصل ان كل المأكولات تدخل تحت باب الحلال الا ما جاء فيه نص بالحرمة

قال تعالى : " قل لا اجد فيما اوحى الى محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير "

فهل جاء فى القهوة نص بالحرمة او ما يمكن ان نقيس عليه؟؟؟؟

عبدالرحيم الجيزاني
01-07-10, 11:35 AM
أشوف ان موضوع الاخ النجدي عن الاشتغال بالشي المفيد

ورحنا نتكلم عن الشاهي والقهوة والقدوع :)

مكتب زهير الشاويش
01-07-10, 12:18 PM
قهوة البن حلال ........ ما نهى الناهون عنها
كيف تدعى بحرام...... وانا اشرب منها
(طرفة لتلطيف الجو وهي من نظم عبد الغني النابلسي)

ابو ربا
01-07-10, 10:15 PM
قال البهوتي الحنبلي توفي سنة 1051 هجري :
( وَمَنْ تَشَبَّهَ بِالشُّرَّابِ ) بِضَمِّ الشِّينِ وَتَشْدِيدِ الرَّاءِ جَمْعُ شَارِبٍ أَيْ : لِلْخَمْرِ ( فِي مَجْلِسِهِ وَآنِيَتِهِ ، وَحَاضَرَ مَنْ حَاضَرَهُ بِمَجَالِسِ الشُّرَّابِ ، حَرُمَ وَعُزِّرَ قَالَهُ فِي الرِّعَايَةِ ) وَلَوْ كَانَ الْمَشْرُوبُ لَبَنًا وَهَذَا مَنْشَأُ مَا وَقَعَ فِي قَهْوَةِ الْبُنِّ حَيْثُ اسْتَنَدَ إلَيْهِ مَنْ أَفْتَى بِتَحْرِيمِهَا ، وَلَا يَخْفَاك أَنَّ الْمُحَرَّمَ التَّشَبُّهُ لَا ذَاتُهَا حَيْثُ لَا دَلِيلَ يَخُصُّهُ لِعَدَمِ إسْكَارِهَا كَمَا هُوَ مَحْسُوسٌ ) شرح منتهى الارادات

ابو ربا
01-07-10, 10:51 PM
قال البهوتي الحنبلي توفي سنة 1051 هجري :

( وَمَنْ تَشَبَّهَ بِالشُّرَّابِ ) بِضَمِّ الشِّينِ وَتَشْدِيدِ الرَّاءِ جَمْعُ شَارِبٍ أَيْ : لِلْخَمْرِ ( فِي مَجْلِسِهِ وَآنِيَتِهِ ، وَحَاضَرَ مَنْ حَاضَرَهُ بِمَجَالِسِ الشُّرَّابِ ، حَرُمَ وَعُزِّرَ قَالَهُ فِي الرِّعَايَةِ ) وَلَوْ كَانَ الْمَشْرُوبُ لَبَنًا وَهَذَا مَنْشَأُ مَا وَقَعَ فِي قَهْوَةِ الْبُنِّ حَيْثُ اسْتَنَدَ إلَيْهِ مَنْ أَفْتَى بِتَحْرِيمِهَا ، وَلَا يَخْفَاك أَنَّ الْمُحَرَّمَ التَّشَبُّهُ لَا ذَاتُهَا حَيْثُ لَا دَلِيلَ يَخُصُّهُ لِعَدَمِ إسْكَارِهَا كَمَا هُوَ مَحْسُوسٌ ) شرح منتهى الارادات



وفي حاشية رد المختار على الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة لابن عابدين الحنفي :
( تتمة : لم يتكلم على حكم قهوة البن وقد حرمها بعضهم ولا وجه له كما في تبيين المحارم وفتاوى المصنف وحاشية الأشباه للرملي

<B>وَقَالَ شَيْخُ الشَّارِحِ النَّجْمُ الْغَزِّيِّ فِي تَارِيخِهِ تَرْجَمَةِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الشَّاذِلِيِّ الْمَعْرُوفِ بِالْعَيْدَرُو%

ابو ربا
02-07-10, 05:24 AM
قال البهوتي الحنبلي توفي سنة 1051 هجري :


( وَمَنْ تَشَبَّهَ بِالشُّرَّابِ ) بِضَمِّ الشِّينِ وَتَشْدِيدِ الرَّاءِ جَمْعُ شَارِبٍ أَيْ : لِلْخَمْرِ ( فِي مَجْلِسِهِ وَآنِيَتِهِ ، وَحَاضَرَ مَنْ حَاضَرَهُ بِمَجَالِسِ الشُّرَّابِ ، حَرُمَ وَعُزِّرَ قَالَهُ فِي الرِّعَايَةِ ) وَلَوْ كَانَ الْمَشْرُوبُ لَبَنًا وَهَذَا مَنْشَأُ مَا وَقَعَ فِي قَهْوَةِ الْبُنِّ حَيْثُ اسْتَنَدَ إلَيْهِ مَنْ أَفْتَى بِتَحْرِيمِهَا ، وَلَا يَخْفَاك أَنَّ الْمُحَرَّمَ التَّشَبُّهُ لَا ذَاتُهَا حَيْثُ لَا دَلِيلَ يَخُصُّهُ لِعَدَمِ إسْكَارِهَا كَمَا هُوَ مَحْسُوسٌ ) شرح منتهى الارادات



وفي حاشية رد المختار على الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة لابن عابدين الحنفي :
( تتمة : لم يتكلم على حكم قهوة البن وقد حرمها بعضهم ولا وجه له كما في تبيين المحارم وفتاوى المصنف وحاشية الأشباه للرملي
وَقَالَ شَيْخُ الشَّارِحِ النَّجْمُ الْغَزِّيِّ فِي تَارِيخِهِ تَرْجَمَةِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الشَّاذِلِيِّ الْمَعْرُوفِ بِالْعَيْدَرُوسِ : إنَّهُ أَوَّلُ مَنْ اتَّخَذَ الْقَهْوَةَ لَمَّا مَرَّ فِي سِيَاحَتِهِ بِشَجَرِ الْبُنِّ فَاقْتَاتَ مِنْ ثَمَرِهِ ، فَوَجَدَ فِيهِ تَجْفِيفًا لِلدِّمَاغِ وَاجْتِلَابًا لِلسَّهَرِ وَتَنْشِيطًا لِلْعِبَادَةِ ، فَاِتَّخَذَهُ قُوتًا وَطَعَامًا وَأَرْشَدَ أَتْبَاعَهُ إلَيْهِ ، ثُمَّ انْتَشَرَتْ فِي الْبِلَادِ .
وَاخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي أَوَّلِ الْقَرْنِ الْعَاشِرِ ، فَحَرَّمَهَا جَمَاعَةٌ تَرَجَّحَ عِنْدَ هُمْ أَنَّهَا مُضِرَّةٌ ، آخِرُهُمْ بِالشَّامِ وَالِدُ شَيْخِنَا الْعِيتَاوِيِّ وَالْقُطْبُ ابْنُ سُلْطَانٍ الْحَنَفِيِّ وَبِمِصْرِ أَحْمَدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الْحَقِّ السَّنْبَاطِيُّ تَبَعًا لِأَبِيهِ ، وَالْأَكْثَرُونَ إلَى أَنَّهَا مُبَاحَةٌ ، وَانْعَقَدَ الْإِجْمَاعُ بَعْدَهُمْ عَلَى ذَلِكَ .
وَأَمَّا مَا يَنْضَمُّ إلَيْهَا مِنْ الْمُحَرَّمَاتِ فَلَا شُبْهَةَ فِي تَحْرِيمِهِ ا هـ مُلَخَّصًا .)


اما عند المالكية ففي بلغة السالك لأقرب المسالك
لأحمد الصاوي :
( قال في المجموع وتجوز القهوة لذاتها )

وفي
مواهب الجليل لشرح مختصر الخليل
لشمس الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبد الرحمن الطرابلسي المغربي ، المعروف بالحطاب الرُّعيني (المتوفى : 954هـ):
( فائدة : ظهر في هذا القرن وقبله بيسير شراب يتخذ من قشر البن يسمى القهوة واختلف الناس فيه فمن متغال فيه يرى أن شربه قربة ومن غال يرى أنه مسكر كالخمر والحق أنه في ذاته لا إسكار فيه وإنما فيه تنشيط للنفس ويحصل بالمداومة عليه طراوة تؤثر في البدن عند تركه كمن اعتاد أكل اللحم بالزعفران والمفرحات فيتأثر عند تركه ويحصل له انشراح باستعماله غير أنه تعرض له الحرمة لأمور منها أنهم يجتمعون عليها ويديرونها كما يديرون الخمر ويصفقون وينشدون أشعارا من كلام القوم فيها القول وذكر المحبة وذكر الخمر وشربها ونحو ذلك فيسري إلى النفس التشبه بأصحاب الخمر خصوصا من كان يتعاطى مثل ذلك فيحرم حينئذ شربها لذلك مع ما ينضم إلى ذلك من المحرمات ومنها أن بعض من يبيعها يخلطها بشيء من المفسدات كالحشيشة ونحوها على ما قيل ومنها أن شربها في مجامع أهلها يؤدي للاختلاط بالنساء لأنهن يتعاطين بيعها كثيرا وللاختلاط بالمرد لملازمتهم لمواضعها ولسماع الغيبة والكلام الفاحش والكذب الكثير من الأراذل الذين يجتمعون لشربها مما تسقط المروءة بالمواظبة عليه ومنها أنهم يلتهون بها عن صلاة الجماعة غيبة بها ولوجود ما يلهي من الشطرنج ونحوه في مواضعها ومنها ما يرجع لذات الشارب لها كما أخبرني والدي حفظه الله تعالى عن الشيخ العارف بالله العلامة أحمد زروق أنه سئل عنها في ابتداء أمرها فقال أما الإسكار فليست مسكرة ولكن من كان طبعه الصفراء والسوداء يحرم عليه شربها لأنها تضره في بدنه وعقله ومن كان طبعه البلغم فإنها توافقه وقد كثرت في هذه الأيام واشتهرت وكثر فيها الجدال وانتشر فيها القيل والقال وحدثت بسببها فتن وشرور واختلفت فيها فتاوى العلماء وتصانيفهم ونظمت في مدحها وذمها القصائد فالذي يتعين على العاقل أن يجتنبها بالكلية إلا لضرورة شرعية ومن سلم من هذه العوارض كلها الموجبة للحرمة فإنها ترجع في حقه إلى أصل الإباحة والله أعلم. وقد عرضت هذا الكلام على سيدي الشيخ العارف بالله تعالى محمد بن عراف وعلى سيدي الوالد أعاد الله علينا من بركاتهما فاستحسناه وأمرا بكتابته وإنما أطلت الكلام هنا لأني لم أر من استوعب الكلام في ذلك والله سبحانه أعلم )


اما عند الشافعية ففي الفتاوى الكبرى الفقهيةابن حجر الهيتمي :
( فإذا أُدِيرَتْ الْقَهْوَةُ الْحَادِثَةُ الْآن كَهَيْئَةِ إدَارَةِ الْخَمْرِ حُرِّمَتْ إدَارَتُهَا وَإِلَّا فَلَا أَمَّا شُرْبُهَا فَهُوَ جَائِزٌ بِشَرْطِهِ سَوَاءٌ أُدِيرَتْ أَمْ لَا فَتِلْكَ الْكَيْفِيَّةُ التي لِلْخَمْرِ لَيْسَتْ مُحَرِّمَةً لِأَصْلِ الشُّرْبِ وَإِنَّمَا هِيَ مُحَرِّمَةٌ لِتِلْكَ الْأَفْعَالِ الْمُحَاكِيَةِ لِأَفْعَالِ شَرَبَة الْخَمْرِ وَلَيْسَ مُطْلَقُ الْإِدَارَةِ حَرَامًا اتِّفَاقًا فَقَدْ أُدِيرَ اللَّبَنُ في حَضْرَتِهِ صلى اللَّهُ عليه وسلم على أَصْحَابِهِ في مَسْجِدِهِ الشَّرِيفِ وَأَمَّا تَسْمِيَتُهَا قَهْوَة فَهُوَ لَا يَقْتَضِي تَحْرِيمًا مُطْلَقًا لِأَنَّ الْأَسَامِيَ لَا تَقْتَضِي تَشْبِيهًا وَتِلْكَ الْإِدَارَةُ إنَّمَا حُرِّمَتْ لِاسْتِلْزَامِهَا التَّشْبِيهَ بِالْعُصَاةِ وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ منهم )
ولعل مراد ابن حجر الهيتمي بقوله : ( أَمَّا شُرْبُهَا فَهُوَ جَائِزٌ بشَرْطِهِ )
هو ما في نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج
لشمس الدين محمد بن أبي العباس أحمد بن حمزة شهاب الدين الرملي (المتوفى : 1004هـ)
( وَمِنْ الْمُبَاحِ الِاجْتِمَاعُ فِي الْقَهْوَةِ الَّتِي لَمْ تَشْتَمِلْ عَلَى أَمْرٍ مُحَرَّمٍ )
والله الموفق

ابو ربا
02-07-10, 05:33 AM
حكم شرب القهوة



عند الحنابلة قال البهوتي الحنبلي



توفي سنة 1051 هجري :


( وَمَنْ تَشَبَّهَ بِالشُّرَّابِ ) بِضَمِّ الشِّينِ وَتَشْدِيدِ الرَّاءِ جَمْعُ شَارِبٍ أَيْ : لِلْخَمْرِ ( فِي مَجْلِسِهِ وَآنِيَتِهِ ، وَحَاضَرَ مَنْ حَاضَرَهُ بِمَجَالِسِ الشُّرَّابِ ، حَرُمَ وَعُزِّرَ قَالَهُ فِي الرِّعَايَةِ ) وَلَوْ كَانَ الْمَشْرُوبُ لَبَنًا وَهَذَا مَنْشَأُ مَا وَقَعَ فِي قَهْوَةِ الْبُنِّ حَيْثُ اسْتَنَدَ إلَيْهِ مَنْ أَفْتَى بِتَحْرِيمِهَا ، وَلَا يَخْفَاك أَنَّ الْمُحَرَّمَ التَّشَبُّهُ لَا ذَاتُهَا حَيْثُ لَا دَلِيلَ يَخُصُّهُ لِعَدَمِ إسْكَارِهَا كَمَا هُوَ مَحْسُوسٌ ) شرح منتهى الارادات


عند الحنفية
قال في حاشية رد المختار على الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة
لابن عابدين الحنفي :
( تتمة : لم يتكلم على حكم قهوة البن وقد حرمها بعضهم ولا وجه له كما في تبيين المحارم وفتاوى المصنف وحاشية الأشباه للرملي
وَقَالَ شَيْخُ الشَّارِحِ النَّجْمُ الْغَزِّيِّ فِي تَارِيخِهِ تَرْجَمَةِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الشَّاذِلِيِّ الْمَعْرُوفِ بِالْعَيْدَرُوسِ : إنَّهُ أَوَّلُ مَنْ اتَّخَذَ الْقَهْوَةَ لَمَّا مَرَّ فِي سِيَاحَتِهِ بِشَجَرِ الْبُنِّ فَاقْتَاتَ مِنْ ثَمَرِهِ ، فَوَجَدَ فِيهِ تَجْفِيفًا لِلدِّمَاغِ وَاجْتِلَابًا لِلسَّهَرِ وَتَنْشِيطًا لِلْعِبَادَةِ ، فَاِتَّخَذَهُ قُوتًا وَطَعَامًا وَأَرْشَدَ أَتْبَاعَهُ إلَيْهِ ، ثُمَّ انْتَشَرَتْ فِي الْبِلَادِ .
وَاخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي أَوَّلِ الْقَرْنِ الْعَاشِرِ ، فَحَرَّمَهَا جَمَاعَةٌ تَرَجَّحَ عِنْدَ هُمْ أَنَّهَا مُضِرَّةٌ ، آخِرُهُمْ بِالشَّامِ وَالِدُ شَيْخِنَا الْعِيتَاوِيِّ وَالْقُطْبُ ابْنُ سُلْطَانٍ الْحَنَفِيِّ وَبِمِصْرِ أَحْمَدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الْحَقِّ السَّنْبَاطِيُّ تَبَعًا لِأَبِيهِ ، وَالْأَكْثَرُونَ إلَى أَنَّهَا مُبَاحَةٌ ، وَانْعَقَدَ الْإِجْمَاعُ بَعْدَهُمْ عَلَى ذَلِكَ .
وَأَمَّا مَا يَنْضَمُّ إلَيْهَا مِنْ الْمُحَرَّمَاتِ فَلَا شُبْهَةَ فِي تَحْرِيمِهِ ا هـ مُلَخَّصًا .)




وعند المالكية
ففي بلغة السالك لأقرب المسالك
لأحمد الصاوي :
( قال في المجموع وتجوز القهوة لذاتها )

وفي
مواهب الجليل لشرح مختصر الخليل
لشمس الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبد الرحمن الطرابلسي المغربي ، المعروف بالحطاب الرُّعيني (المتوفى : 954هـ):
( فائدة : ظهر في هذا القرن وقبله بيسير شراب يتخذ من قشر البن يسمى القهوة واختلف الناس فيه فمن متغال فيه يرى أن شربه قربة ومن غال يرى أنه مسكر كالخمر والحق أنه في ذاته لا إسكار فيه وإنما فيه تنشيط للنفس ويحصل بالمداومة عليه طراوة تؤثر في البدن عند تركه كمن اعتاد أكل اللحم بالزعفران والمفرحات فيتأثر عند تركه ويحصل له انشراح باستعماله غير أنه تعرض له الحرمة لأمور منها أنهم يجتمعون عليها ويديرونها كما يديرون الخمر ويصفقون وينشدون أشعارا من كلام القوم فيها القول وذكر المحبة وذكر الخمر وشربها ونحو ذلك فيسري إلى النفس التشبه بأصحاب الخمر خصوصا من كان يتعاطى مثل ذلك فيحرم حينئذ شربها لذلك مع ما ينضم إلى ذلك من المحرمات ومنها أن بعض من يبيعها يخلطها بشيء من المفسدات كالحشيشة ونحوها على ما قيل ومنها أن شربها في مجامع أهلها يؤدي للاختلاط بالنساء لأنهن يتعاطين بيعها كثيرا وللاختلاط بالمرد لملازمتهم لمواضعها ولسماع الغيبة والكلام الفاحش والكذب الكثير من الأراذل الذين يجتمعون لشربها مما تسقط المروءة بالمواظبة عليه ومنها أنهم يلتهون بها عن صلاة الجماعة غيبة بها ولوجود ما يلهي من الشطرنج ونحوه في مواضعها ومنها ما يرجع لذات الشارب لها كما أخبرني والدي حفظه الله تعالى عن الشيخ العارف بالله العلامة أحمد زروق أنه سئل عنها في ابتداء أمرها فقال أما الإسكار فليست مسكرة ولكن من كان طبعه الصفراء والسوداء يحرم عليه شربها لأنها تضره في بدنه وعقله ومن كان طبعه البلغم فإنها توافقه وقد كثرت في هذه الأيام واشتهرت وكثر فيها الجدال وانتشر فيها القيل والقال وحدثت بسببها فتن وشرور واختلفت فيها فتاوى العلماء وتصانيفهم ونظمت في مدحها وذمها القصائد فالذي يتعين على العاقل أن يجتنبها بالكلية إلا لضرورة شرعية ومن سلم من هذه العوارض كلها الموجبة للحرمة فإنها ترجع في حقه إلى أصل الإباحة والله أعلم. وقد عرضت هذا الكلام على سيدي الشيخ العارف بالله تعالى محمد بن عراف وعلى سيدي الوالد أعاد الله علينا من بركاتهما فاستحسناه وأمرا بكتابته وإنما أطلت الكلام هنا لأني لم أر من استوعب الكلام في ذلك والله سبحانه أعلم )


اما عند الشافعية
ففي الفتاوى الكبرى الفقهيةابن حجر الهيتمي :
( فإذا أُدِيرَتْ الْقَهْوَةُ الْحَادِثَةُ الْآن كَهَيْئَةِ إدَارَةِ الْخَمْرِ حُرِّمَتْ إدَارَتُهَا وَإِلَّا فَلَا أَمَّا شُرْبُهَا فَهُوَ جَائِزٌ بِشَرْطِهِ سَوَاءٌ أُدِيرَتْ أَمْ لَا فَتِلْكَ الْكَيْفِيَّةُ التي لِلْخَمْرِ لَيْسَتْ مُحَرِّمَةً لِأَصْلِ الشُّرْبِ وَإِنَّمَا هِيَ مُحَرِّمَةٌ لِتِلْكَ الْأَفْعَالِ الْمُحَاكِيَةِ لِأَفْعَالِ شَرَبَة الْخَمْرِ وَلَيْسَ مُطْلَقُ الْإِدَارَةِ حَرَامًا اتِّفَاقًا فَقَدْ أُدِيرَ اللَّبَنُ في حَضْرَتِهِ صلى اللَّهُ عليه وسلم على أَصْحَابِهِ في مَسْجِدِهِ الشَّرِيفِ وَأَمَّا تَسْمِيَتُهَا قَهْوَة فَهُوَ لَا يَقْتَضِي تَحْرِيمًا مُطْلَقًا لِأَنَّ الْأَسَامِيَ لَا تَقْتَضِي تَشْبِيهًا وَتِلْكَ الْإِدَارَةُ إنَّمَا حُرِّمَتْ لِاسْتِلْزَامِهَا التَّشْبِيهَ بِالْعُصَاةِ وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ منهم )
ولعل مراد ابن حجر الهيتمي بقوله : ( أَمَّا شُرْبُهَا فَهُوَ جَائِزٌ بشَرْطِهِ )
هو ما في نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج
لشمس الدين محمد بن أبي العباس أحمد بن حمزة شهاب الدين الرملي (المتوفى : 1004هـ)
( وَمِنْ الْمُبَاحِ الِاجْتِمَاعُ فِي الْقَهْوَةِ الَّتِي لَمْ تَشْتَمِلْ عَلَى أَمْرٍ مُحَرَّمٍ )
والله الموفق

عبدالله الميمان
06-07-10, 11:50 AM
في تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى لقوله تعالى: {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا} قال: وقال كعب الأحبار: والله إني لأجد صفة المنافقين في كتاب الله عز وجل: شرابين للقهوات تراكين للصلوات، لعابين بالكعبات، رقادين عن العتمات، مفرطين في الغدوات، تراكين للجمعات قال: ثم تلا هذه الآية: { فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا }) انتهى .

وأذكر في شريط سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين رحمه الله(قصتي في طلب العلم) تعرضا لهذا المقطع من التفسير وأن سماحة الشيخ عبدالله بن حميد رحمه الله ذكر أن المراد بالقهوة هنا: الخمر.
فلعل من وقف على الشريط أن ينقل نص كلام الشيخ رحمه الله لأنه بعيد عن متناول يدي.