المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثر ما في الإقناع والمنتهى مخالف لمذهب أحمد!!


عبد الرحمن السديس
18-05-03, 06:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وسلم تسليما كثيرا أما بعد:
قال الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته:
فهولاء الحنابلة: من أقل الناس بدعة ؛ وأكثر الإقناع، والمنتهى، مخالف لمذهب أحمد ونصه؛ يعرف ذلك من عرفه . الدرر السنية 1/45 .
وقال الشيخ حمد بن ناصر بن معمر: والمتعصبون لمذاهب الأئمة تجدهم في أكثر المسائل قد خالفوا نصوص أئمتهم، واتبعوا أقوال المتأخرين من أهل مذهبهم، فهم يحرصون على ما قال الآخر، فالآخر؛ وكلما تأخر الرجل أخذوا بكلامه، وهجروا، أو كادوا يهجرون كلام من فوقه؛ فأهل كل عصر إنما يقضون بقول الأدنى فالأدنى إليهم، وكلما بعد العهد، ازداد كلام المتقدمين هجرا ورغبة عنه، حتى إن كتب المتقدمين لا تكاد توجد عندهم، فإن وقعت في أيديهم، فهي مهجورة.
فالحنابلة قد اعتمدوا على ما في الإقناع، والمنتهى؛ ولا ينظرون فيما سواهما، ومن خالف مذهب المتأخرين فهو عندهم مخالف لمذهب أحمد رحمه الله، مع أن كثيرا من المسائل التي جزم بها المتأخرون، مخالفة لنصوص أحمد يعرف ذلك من عرفه، وتجد كتب المتقدمين، من أصحاب أحمد مهجورة عندهم بل هجروا: كتب المتوسطين، ولم يعتمدوا إلا على كتب المتأخرين.
فـ ( المغني) و(الشرح) و (الإنصاف) و(الفروع) ونحو هذه الكتب، التي يذكر فيها أهلها خلاف الأئمة، أو خلاف الأصحاب، لا ينظرون فيها، فهولاء في الحقيقة أتباع الحجاوي وابن النجار لا أتباع أحمد.
وكذلك متأخروا الشافعية هم في الحقيقة أتباع ابن حجر الهيتمي صاحب التحفة وأضرابه من شراح المنهاج فما خالف ذلك من نصوص الشافعي لا يعبؤون به شيئا. وكذلك متأخروا المالكية هم في الحقيقة أتباع خليل فلا يعبؤون بما خالف مختصر خليل شيئا ولو وجدوا حديثا ثابتا في الصحيحين لم يعملوا به إذا خالف المذهب، .... وكل أهل مذهب اعتمدوا على كتب متأخريهم لا يرجعون إلا إليها، ولا يعتمدون إلا عليها.
وأما كتب الحديث كالأمهات الست وغيرها من كتب الحديث وشروحها وكتب الفقه الكبار التي يذكر فيها خلاف الأئمة وأقوال الصحابة، والتابعين، فهي عندهم مهجورة، بل هي في الخزانة مسطورة، للتبرك بها لا للعمل.
الدرر السنية 4/57 .
أقول: هذا في زمانهم رحمهم الله، أما في هذا الوقت، فالناس بفضل الله يعيشون نهضة علمية، ويبحثون عن الدليل، ولا يلتزمون إلا به، مع أنه يوجد بقايا على مثل ما ذكر الشيخ، بل أشد!
ومن الغريب أن القضاء في بلادنا يلتزم هذين الكتابين: الإقناع والمنتهى!.
ـــــــــــــ
العلم قال الله قال رســوله ** قال الصحابة هم أولو العرفان
وليس نصبك للخلاف سفاهة ** بين الرسول وبين رأي فلان

عبد العزيز سعود العويد
18-05-03, 06:42 PM
كأن العبارة فيها مبالغة للنهي عن تقليد المتأخرين اما أن يراد منها حقيقتها فأظن أن هذا بعيد لأن الإقناع قد اجتهد صاحبه في تحرير نقول الإمام أحمد مع اختصارها على قول واحد وَفق ( بفتح الواو لا كسرها ) ما رجحه أهل الترجيح منهم العلامة القاضي المرداوي في الانصاف وتصحيح الفروع وربما ذكر بعض الخلاف لقوته والاجتهاد معرض للخطأ .
وعلى سبيل المثال : الخرقي وهو من المذهب من هو ومختصره من أنفع المختصرات ليس في المذهب فقط بل في الفقه الإسلامي ، ومع هذا فإن غلام الخلال أبو بكر عبدالعزيز بن جعفر المشهور بابي بكر خطّأه في سبع عشرة مسألة بل كتب على نسخته من مختصر الخرقي " يقول عبدالعزيز : خالفني الخرقي في مختصره في ستين مسألة " ولم يسمها .
والمراد : أن قد يوجد كثير من الأخطاء في الإقناع والمنتهى ولا يعني ذلك أن يكون أكثر ما فيه مخالف لنص أحمد فضلا عن نص رسول الله صلى الله عليه وسلم . ( وفرق بين أكثر وكثير ) .
تنبيه مهم : وقع في مقدمة حاشية الروض للشيخ المشيقح وجماعة ، ومقدمة الشرح الممتع للمشيقح - وفقه الله - : إذا أطلق أبو بكر عند الأصحاب فالمراد به أبو بكر المروذي وهذا خطأ بل المراد به أبو بكر عبدالعزيز بن جعفر غلام الخلال فإن المروذي صاحب رواية وغلام الخلال صاحب اختيارات وتصانيف في المذهب ، وإيراد الكنية في معرض اختيار لا رواية ، وقد تتبعت - بفضل الله - جملة من كتب الأصحاب فترجح لدي - بحمد الله ما ذكرت ، وقد سألت عن ذلك الشيخين الجبرين وبكر رعاهما الله - فوافقاني ، وكتبت ذلك للشيخ المشيقح وتراجع عن الموجود في المقدمة كما قد قرر ذلك في محاضرة حضرتها له في بريدة قبل أربع سنين بعنوان ( أصول مذهب الإمام أحمد )

أبو عمر السمرقندي
18-05-03, 08:17 PM
أخي الفاضل أحسنت ، بارك الله فيك .
وإن كان الموضوع قد طرح قبل ذلك بتوسع ، انظر الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=5965&highlight=%C7%E1%C5%DE%E4%C7%DA

عبد الرحمن السديس
18-05-03, 11:54 PM
الشيخ أبو عمر جزاك الله خيرا: لم أعلم بهذا الموضوع، وقد كتب قبل تسجيلي في المنتدى بشهرين تقريبا، و النقل عن الشيخ حمد بن ناصر مفيد جدا في الموضوع.


الشيخ همام حفظه الله: أظن أن المسألة تحتاج إلى سبر، ومقارنة بعد جمع كلام أحمد، ومعلوم أن أصحابه قاسوا على كلامه، وخرجوا عليه، وقيس على التخريج، وتوسع الأمر جدا .. وكله مذهب أحمد!
وخص هولاء الأئمة هذين الكتابين من بين الكتب يدل على أن الحكم قد خرج بعد مقارنة، ومعرفة، انظر قوله: يعرف ذلك من عرفه...

وقد حدثني قبل سنتين تقريبا أحد المشايخ في الجامعة الإسلامية، وقال: إنهم عندهم مشروع لجمع مسائل الإمام أحمد على غرار جمع أقواله في الرجال.

ثابت البناني
19-05-03, 02:11 AM
اخي حفيد ابن رجب واصل بحثك وصلك الله بعونه و توفيقه فإني قد اطلعت على البحث الذي ذكر الأخ الفاضل ابو عمر السمرقندي واعتقد انك قد اطلعت عليه وقد نقلت عن ابن معمر شيء لم ينقلوه هم في بحثهم المذكور . فإن كان عندك عن الموضوع شيء فلا تحرمنا منه بارك الله فيك .

ثابت البناني
19-05-03, 02:39 AM
قال صاحب كتاب الاتجاهات الفقهية عند أصحاب الحديث في القرن الثالث الهجري : ونلاحظ أن ابن حزم ذكر الحنبلية جماعة مستقلة عن أصحاب الحديث ونحن نؤيده فيما ذهب أليه . وهذا لا يعني أن احمد بن حنبل ليس من أصحاب الحديث ، بل يعني أن الحنبلية غير احمد بن حنبل ، وغير أصحاب الحديث ، فإن احمد كان محدثاَ سلك مسلك المحدثين أفتى على وفقه ، ولكن المطلع على كتب الحنبلية مثل المغني لابن قدامة يجد كثيرا من التفريعات والمسائل الافتراضية التي لم تؤثر عن ابن حنبل بل أثر عنه كراهيته لها وتحذيره منها ولكن فقهاء الحنبلية أخذوا مسائل أهل الرأي . ثم حاولوا أن يجيبوا عنها على وفق أصول إمامهم كما صنع أسد وسحنون في الفقه المالكي. وقد عثرت على نص لابن القيم يؤيدني فيما ذهبت إليه من أن اتباع الإمام احمد هم المحدثون وليسوا الحنابلة . اهـ ص 138

ابن أبي حاتم
19-05-03, 04:29 PM
أخي الفاضل : حفيد بن رجب وفقه الله وسدد على الخير خطاه

جزاك الله خيرا على هذا النقل المفيد عن الشيخ حمد بن معمر ، وأسأل الله أن يكتب لنا ولك الفقه في دينه .

أما بالنسبة لما ذكره الأخ ( همام ) - وفقه الله - من قوله : (كأن العبارة فيها مبالغة للنهي عن تقليد المتأخرين اما أن يراد منها حقيقتها فأظن أن هذا بعيد لأن الإقناع قد اجتهد صاحبه في تحرير نقول الإمام أحمد مع اختصارها على قول واحد وَفق ( بفتح الواو لا كسرها ) ما رجحه أهل الترجيح منهم العلامة القاضي المرداوي في الانصاف وتصحيح الفروع وربما ذكر بعض الخلاف لقوته والاجتهاد معرض للخطأ ) = فهذا محل نظر ، ومحله أن المتأخرين لم يعتمدوا في الترجيح ، واعتماد المذهب على جمع نصوص الإمام أحمد ، والنظر فيها ، بل يعتمدون فيه على أمور لا علاقة لها بنصوص أحمد ن مثل أن يتفق على ذكره الشيخان الموفق ابن قدامة ، والمجد أبي البركات ، ومعلوم لكل من نظر في هذين الكتابين أنهما لم يتعمدا على استقراء كلام أحمد في ترجيح المذهب ، بل يعتمدان كثيرا على ما يذكره القاضي أبو يعلى وابن عقيل وأبو الخطاب الكلوذاني ، ومن الأدلة على ذلك أننا نجد أمثال شيخ الإسلام وابن القيم وابن رجب لهم كلام كثير في تحرير مذهب أحمد ( وهذا غير مخافتهم للمذهب فانتبه !!) لكن لم يؤثر ذلك على صياغة المهذب مع وقوفهم على ذلك ، ولهذا كان من آثار هذه الإشكالية مسألة التفريق بين المذهب الاصطلاحي والمذهب الشخصي ، وقد فصلت في هذا في الموضع الذي أشار إليه الأخ ( أبو عمر السمرقندي ) وفقه الله .

أرسان غراهوفاتس
12-11-14, 09:48 PM
فائدة من تعليقات الشيخ صالح بن عبد الله العصيمي على الدرر السنية:

قال الإمام محمد بن عبد الوهاب: "وأكثر الإقناع، والمنتهى، مخالف لمذهب أحمد ونصه"
قال الشيخ العصيمي: "قوله: ’وأكثر الإقناع والمنتهى مخالف لمذهب أحمد ونصه’, أراد بمذهب أحمد مذهبه الشخصي لأن المذهب المنسوب إلى إمام نوعان:
أحدهما: مذهب شخصي خاص, وهو نص قوله,
والآخر: مذهب عام, وهو الذي عليه أصحابه وأتباعه ولو خالف نص الإمام,
فلا يصح أن يقال عن كل نص عن الإمام أحمد إنه مذهب الحنابلة, ولا يصح أن يقال عن كل ما هو من مذهب الحنابلة أنه نص أحمد. ثم إن قوله أن أكثر الإقناع والمنتهى مخالف لمذهب أحمد من جهة أن الإمام أحمد تتعدد عنه الروايات والمذكور في الكتابين هو اقتصار على قول واحد عنه, فهذا هو وجه المخالفة, لا أن هذه الكتب أكثر ما فيها على خلاف نص أحمد, هذا بعيد, لكن المراد مخالفة ما نقل عنه من تعدد الروايات التي هي سعة لأتباعه بما يجتهدون فيه."

المحاضرة الأولى من السنة الأولى في سرد المطولات, من دقيقة 110 وشيء.

ثم كان أئمة نجد بعد الإمام محمد يعتمدون على هذه الكتب في الإفتاء والقضاء إلى يومنا هذا.

عبد الرحمن الحنبلي
13-11-14, 08:15 AM
وقد حدثني قبل سنتين تقريبا أحد المشايخ في الجامعة الإسلامية، وقال: إنهم عندهم مشروع لجمع مسائل الإمام أحمد على غرار جمع أقواله في الرجال.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=236742