المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الحنابلة يوافقون الشافعية في هذا ؟


محمد رشيد
23-08-03, 11:17 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ، مسألة معروفة في مذهبنا ـ الشافعي ـ و هي كون الخمرة لو تخللت بنفسها فإنها تطهر والعلة ( أن علة النجاسة هي الإسكار وقد زالت ) أما إن خللت قصدا بطرح شئ فيها فهي نجسة ـ مع أن علة الإسكار قد زالت ـ والعلة الجديدة ( أنه بطرح هذا الشئ فيها يكون قد تنجس بها فأصبح هذا الشئ هو نفسه نجس فإذا طهرت الخمرة بزوال الإسكار ، تنجست بهذا الشئ المتنجس والذي اكتسب نجاسته منها من قبل )
ولا يقال بالتفصيل الذي يجري في الماء القليل والكثير من التنجس بالملاقاة أو بالتغير ، لأن ذلك خاص بالماء ، أما المائعات الأخرى فإنها تنجس بمجرد الملاقاة سواء كانت قليلة أو كثيرة ، وفي هذا يقول الناظم :
وكل شئ مائع مع كثرته ... كالماء في التنجيس حال قلته
أي ينجس كالماء القليل بمجرد الملاقاة
فهل الحنابلة ـ رضي الله تعالى عنهم ـ على هذا المذكور في الموائع غير الماء ، أم أنهم يجرون نفس تفصيل الماء على كل الموائع ؟
بارك الله تعالى فيكم

المقرئ.
24-08-03, 12:32 AM
سؤالكم عن مذهبنا نحن الحنابلة تضمن مسائل :

الأولى : التفصيل بين تغير الخمرة بنفسها فتطهر هو مذهبنا وعليه الإجماع وإن خللت فإنها نجسة هكذا المشهور في مذهبنا وفيه احتمال عند ابن قدامة وغيره بطهارتها

الثانية : تعليل هذا التفريق هو ما يعلل به أصحابنا مثل قولهم رحمهم الله : كونها إذا تغيرت بنفسها تطهر لأن نجاستها لشدتها المسكرة وقد زالت من غير نجاسة خلفتها وكذلك الإجماع

وأما إذا خللت فلما ذكر ولحديث أبي طلحة

الثالثة : نعم الحنابلة يقولون كل مائع ينجس بملاقاة نجاسة ولو معفو عنها وإن كان كثيرا

هذا ما لزم والله يحفظكم

محبكم : المقرئ = القرافي

محمد رشيد
27-08-03, 03:31 AM
أطال الله في عمرك أخي الحبيب في مرضاته ـ آمين ـ