المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طبقات المجتهدين


أبوحاتم الشريف
05-09-03, 02:14 PM
هذه رسالة صغيرة لابن كمال باشا العالم الحنفي وعنوان الكتاب ( طبقات المجتهدين ) قام بتحقيقها الشيخ أبو عبد الرحمن بن عقيل

وابن كمال باشا من علماء الحنفية في عصره ويشتهر بأنه صاحب كتاب

( رجوع الشيخ إلى صباه في العودة على الباه ) وهناك من ينفي نسبة الكتاب له ولعلي أذكر شيئا من هذا لاحقا .

ونعود إلى كتابنا ( طبقات المجتهدين)

قال المؤلف : الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين

اعلم وفقني الله وإياك أن الفقهاء سبع طبقات :

الأولى : طبقة المجتهدين في الشرع كالأئمة الأربعة ومن سلك سبيلهم في تأسيس قواعد الأصول 0000

الثانية : طبقة المجتهدين في المذهب كأبي يوسف ومحمد (بن الحسن) وسائر أصحاب أبي حنيفة 00فإنهم وإن خالفوا في بعض أحكام
الفروع لكنهم يقلدون في قواعد الأصول وبه يمتازون عن المعارضين في المذهب

الثالثة: طبقة المجتهدين في المسائل لارواية فيها عن صاحب المذهب كالخصاف وأبي جعفر الطحاوي وأبي الحسن الكرخي والسرخسي والتبريزي وأمثالهم فإنهم لايقدرون على المخالفة للشيخ لا في الأصول ولا في الفروع لكنهم يستنبطون الأحكام في المسائل التي لانص فيها عنه على حسب أصول قررها ومقتضى قواعد بسطها

الرابعة : طبقة أصحاب التخريج من المقلدين كالرازي وأصحابه فإنهم لايقدرون على الاجتهاد أصلا 000 وماوقع في بعض المواضع من قولهم : كذا في تخريج الكرخي وتخريج البزاز من هذا القبيل

الخامسة : طبقة أصحاب الترجيح من المقلدين كأبي الحسن القدوري وصاحب العناية وأمثالهما 000

السادسة : طبقة المقلدين القادرين على التمييز بين القولين الأقوى والضعيف وظاهر المذهب وظاهر الرواية 00كأصحاب المتون المعتبرة من المتأخرين كصاحب الكنز وصاحب المختار وصاحب المجمع وشأنهم
أن لاينقلوا الأقوال المردودة والرواية الضعيفة

السابعة : طبقة المقلدين الذين لايقدرون على ما ذكر ولا يفرقون بين الغث والسمين ولا يميزون الشمال عن اليمين بل يجمعون ماا يجدون كحاطب الليل فالويل لهم كل الويل . والحمد لله رب العالمين .انتهى

قلت : لينظر كل طالب علم من أي طبقة هو ؟ هل هو من الأولى أو الثانية أو السابعة ؟ وهذه الأمثلة التي ذكرها ابن كمال باشا
موجودة في كل المذاهب وإنما أراد ذكر بعض الأمثلة كما هو ظاهر .

وأنا ذكرت كلام ابن كمال باشا للفائدة ولا يعني ذلك أني أرى بهذا التقليد المقيت الذي يجعل طالب العلم لا فهم له‍ ‍ولا عقل ولا تمييز عنده
وإنما يتابع من سبقه لأنه لايستطيع أن يفهم الخطاب كالسابقين الأوائل
وللحديث بقية ‍

أبوحاتم الشريف
05-09-03, 02:32 PM
قال الشوكاني رحمه الله :الشوكاني رحمه الله :وإني لأكثر التعجب من جماعة من أكابر العلماء المتأخرين الموجودين في القرن الرابع وبعده كيف يقفون على تقليد عالم من العلماء ويقدمونه على الكتاب والسنة مع كونهم قد عرفوا من علم اللسان ما يكفيه في فهم الكتاب والسنة 000ويالله العجب إذا كانت نهاية العالم كبدايته وآخره أمره كأوله فقل لي أي فائدة لتضييع الأوقات في المعارف العلمية؟!! 000الخ البدر الطالع ( 2/ 87)

محمد الأمين
06-09-03, 04:22 AM
لكن الشوكاني ادعى الاجتهاد المطلق، ولم يكن مؤهلاً له، فجاء بشذوذات عديدة. ولو أنه قيد نفسه أن لا يأتي بقول ليس له فيه سلف، لكان أفضل بكثير.

أبوحاتم الشريف
06-09-03, 12:22 PM
أهلا بك أخي محمد الأمين وحياك الله وبياك !


أود أن أسألك أخي محمد الأمين أنت من أي الطبقات التي ذكرها ابن كمال باشا ؟!

ثانيا : زعمت أن الشوكاني ليس مؤهلا للاجتهاد ( المطلق ) !!!

كيف استطعت أن تعرف هذا الأمر ؟!

ثالثا:ما هي ضوابط الاجتهاد عندكم ؟ وهل ترى أحدا من المعاصرين يملك هذا الاجتهاد ( المطلق ) ؟!

زعمت !أن الشوكاني جاء بشذوذات عديدة !! أود أن تذكر لي خمسة منها فقط في أحكام الفقه , من المسائل التي خالف فيها إجماع المسلمين ؟

وفي الحقيقة الإمام الشوكاني رحمه الله كان أحد نوادر عصره ويعتبر مجدد عصره بلا منازعة !!ولم تلد النساء مثله فكيف أحسن منه !!

ومهما تكلمت عن هذا الإمام فلن أوفيه حقه رحمه الله

أبوحاتم الشريف
06-09-03, 12:56 PM
ولد الشوكاني رحمه الله سنة 1173 ولد بشوكان ونشأ بصنعاء قرأ القرآن وختمه على جماعة من المعلمين وحفظ مختصر الفرائض والملحة للحريري والكافية الشافية ومنظومة ابن الجزري ومنظومة في العروض
وآداب البحث وقرأ كتب الزيدية في أول أمره ثم قرأ كتب الشافعية
وسمع البخاري ومسلم والسنن مع شروحها وكتاب المنتقى للجد ابن تيمية وكتب المصطلح كالنخبة والألفية وغيرها من الكتب وكانت تبلغ دروسه يوميا إلى ثلاثة عشر درسا وكان يدرس جميع العلوم

الحديث والفقه والأصول والنحو والفرائض والعروض والجدل والمنطق

واستمر يفتي وعمره 20 سنة فما بعد ذلك وصنف كتبا

كثيرة منها :

نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار وحاشية على شفاء الأوام والدراري المضية والفوائد المجموعة وكتاب البدر الطالع وفتح القدير والسيل الجرار
وكثير من الرسائل تتجاوز العشرين رسالة في شتى العلوم

وترك التقليد واجتهد رأيه اجتهادا مطلقا غير مقيد وهو قبل الثلاثين ويعتبر أعجوبة عصره وقريع دهره

وتوفي رحمه الله سنة 1250 بصنعاء . البدر الطالع ( 2/ 226 ) باختصار

راجي رحمة ربه
07-09-03, 12:08 AM
عند الزيدية شروط الاجتهاد المطلق سهلة جدا، ومفتوحة على مصراعيها. حتى إنه كان لدينا في العمل شخص زيدي قال لي يوما أن أباه مجتهد، فاستغربت أشد الاستغراب فاستفسرت أكثر، فقال لي أن دراسة سنتين على أيدي مشايخهم هي ما يكفي المجتهد، وفي عائلتهم كثير من المجتهدين!!!!!!!!!!!!!!!!!. ويوما عارضته بما يقول الصنعاني والشوكاني فقال لي لا حرج عليهما فهما مجتهدان، ويعدا زيديين وإن خالفا.
أقول ويشهد لذلك أنهما لم يزالا ينقلان مذاهب الزيدية في كتبهم بما يفوق الحصر، يدرك ذلك كل من اطلع على مؤلفاتهما.
وكأن كثيرا من مجتهدي العصر ومجتهدي المنتديات يسيرون على شروط الزيدية هذه.

أبوحاتم الشريف
07-09-03, 01:04 PM
أخي الفاضل ( راجي رحمة ربه ) لم أفهم مرادك جيدا!!

ولإتمام الفائدة أذكر بعضا من المسائل التي خالف فيها الشوكاني الزيدية في الفروع من خلال كتبه :

- قال الشوكاني رحمه الله ردا على كتاب حدائق الأزهار لأحد علماء الزيدية وهو أحمد بن يحي الملقب بالمهدي وقد ألف المهدي الكتاب وهو في السجن ! سنة 800 تقريبا

ومن هذه المسائل ما يلي :

1- قال المؤلف ( وفروضه ( الوضوء ) غسل الفرجين بعد إزالة النجاسة

قال رحمه الله : جعل الفرجين عضو امن أعضاء الوضوءلم يثبت عن عالم من علماء الإسلام قط ولا من الصحابة والتابعين ولا من تابعيهم ولا من المذاهب الأربعة ولا من أئمة أهل البيت .

2- قال المؤلف ( ومنهما حي على خير العمل )

قال الشوكاني : هذا الفظ قد صار من المراكز العظيمة عند غالب الشيعة ولكن الحكم بين المختلفين هو كتاب الله وسنة رسوله فما جاءنا سمعا وطاعة وما لم يكن فيهما فإن وضح فيه وجه قياس بمسلك من مسائل المقبولة التي لاترفع ولا تنقض كالنص على العلة أو دلالة الدليل على ثبوت الحكم في المسكوت عنه بفحوى الخطاب كان للمتمسك بذلك أن يقول به على مافيه من خلاف
وهكذا إذا صح الإجماع على حكم ولكن دون تصحيح الإجماع مفاوز ملتوية وطرائق متشعبة كما أوضحنا ذلك في إرشاد الفحول00
ولم يثبت رفع هذا اللفظ ( حي خير العمل ) إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في شيء من كتب الحديث 0000الخ


قال المؤلف ( والتثويب بدعة )

قال الشوكاني : قد رويت فيه أحاديث منها صحيح ومنها حسن ومنها ضعيف فلا وجه للقول بأنه بدعة وهو مختص بصلاة الفجر وذلك بأن يقول
المؤذن بعد قوله حي على الفلاح ( الصلاة خير من النوم )

أبوحاتم الشريف
07-09-03, 01:58 PM
4- قال المؤلف (والمستحاضة كالحائض فيما علمته حيضا وكالطاهر فيما علمته ظهرا ولا توطأ فيما جوزته حيضا وطهرا ولا تصلي بل تصوم أو جوزته انتهاء حيض وابتداء طهر لكن تغتسل لكل صلاة إنصلت وحيث تصلي توضأ لكل صلاة كسلس البول ونحوه 00الخ )

قال الشوكاني : إذا عرفت ذلك حق معرفته علمت أنها ( المستحاضة ) لاتكون في بعض أحوالها مجوزة لكون دمها حيضا لكنه غير حيض لأنها إذا لم يحصل لها التمييز لصفة الدم رجعت إلى عادتها إن كانت لها عادة استقرت عليها أو إلى عادة النساء من قرائبها إن لم تكن استقرت لها عادة ومع الاختلاف ترجع إلى غالبهن ومع عدم الغالب تحيض ستا أو سبعا كما أمرها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وحينئذ لاتكون متحيرة أبدا ! بل هي في اسنحاضتها على بيان من أملرها ووضوح من حالها .وإذا علمت هذا علمت أن إيجاب الغسل على المستحاضة لكل صلاة مبني على ثبوت اللبس عليها ولا لبس !!00

والحاصل أن مثل هذا التكليف الشاق لايجوز اثباته بغير حجة أوضح من الشمس فكيف يجوز اثباته بما هو ضعيف لاتقوم به حجة هذا على تقدير وجود ما يعارضه فكيف وقد عارضه ما هو في الصحة في أعلى المراتب مع مطابقته لما بنيت عليه هذه الشريعة المباركة من التيسير وعدم التعسير والتبشير وعدم التنفير كما قال صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا )

فإن أرادت (المستحاضة ) أن تعذب نفسها !!بالشك والوسوسة ( فعلى نفشها جنت براقش ) لانها مع تمييز دم الحيض من دم الاستحاضة لاتكون إلا حائضا أو غير حائض وعليها ما تستطيع ويدخل في وسعها من تطعير بدنها وثوبها من دم الاستحاضة ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها

وكما أنه ليس في إيجاب الغسل عليها في كل صلاة أو صلاتين ما تقوم به الحجة كذلك لادليل عليها تقوم به الحجة في إيجاب الوضؤ عليها في كل صلاة وأما الحكم عليها بأنه ينتقض وضوءهابدخول كل وقت اختيار أو مشاركة فمن التساهل في الأحكام الشرعية لمجرد الخيالات المختلة !والآراء المعتلة !
السيل الجرار ( 1/ 150 )

5- قال الشوكاني رحمه الله :

راجي رحمة ربه
07-09-03, 02:51 PM
ما لم تفهمه هو عين ما تسرده، أقصد أنه زيدي خالف مسائل في مذهبه لأنه وصل على حد قناعته لمرتبة الاجتهاد المطلق وهي مرتبة سهلة المنال عند أتباع الزيدية كما أسلفت، لكن لم يزل ينقل أقوال الزيدية في كتبه بل ويظهر من بعض مسائله تمسكه بمذهب الزيدية وخروجه عن مذهب أهل السنة فيها كموقفه من خال المؤمنين معاوية رضي الله عنه، وانظر غير مأمور نيل الأوطار وغيره من كتبه لتعرف ما أقوله

أبوحاتم الشريف
07-09-03, 05:09 PM
أخي الكريم يظهر أنك حديث عهد بالشوكاني وربما تنقل كلام من سبقك !!وأنا أدعوك أن تقرأ كتب الشوكاني الفقهية وبعد ذلك تستطيع أن تحكم وقولك أن الشوكاني ينقل كتب الزيدية فهذا أعتبره أمرا عاديا لأن الشوكاني كان يعيش في بيئة زيدية والحاكم كان زيديا والعلماء كانوا زيديين وهذا المذهب هو الشائع في تلك البلاد لكن الشوكاني تجرد من المذهبية وعانى ماعاناه في سبيل ذلك !! وبقيت بعض الرواسب العقدية في ذلك !! لكن الإمام الشوكاني رد على الزيدية وبشدة أحيانا واستطاع أن يخرج من ربقة التقليد والشوكاني رحمه الله يعتبر من أهل الحديث شاء من شاء وأبى من أبى !!

وأخيرا أقول لك كما قلت لسابقك أذكر لي خمسة من المسائل الفقهية التي تزعم أنت أن الشوكاني خالف فيها الإجماع وشذ فيها عن الجماعة ؟!

ثانيا : هل ترى أن الشوكاني غير مؤهل للاجتهاد ؟ ولماذا ؟

ثالثا : هل ترى أحدا من المعاصرين بلغ مرتبة الاجتهاد المطلق ؟

زياد الرقابي
07-09-03, 08:51 PM
جزاك الله خيرا اخي حاتم ....

غير ان تقسيم ( باشا ) فيه تداخل نبه عليه بعض اهل العلم من امثال ( الحجوى ) في الفكر السامي .

وترتيب ابن الصلاح ادق من ترتيب ابن كمال حيث جعلهم خمس طبقات و حنفيه ابن كمال توضح الاشكال اذ ان الحنفية ملزمون بمرتبة زائدة لمحمد بن الحسن وابو يوسف .. وهي طبقة لاتجدها في بقية المذهب المتبوعة .

وهذا هو سبب التداخل عن بقية المذاهب .

راجي رحمة ربه
08-09-03, 07:10 AM
جزاك الله خيرا على النقول،

لا لم أنقل من غيري بل ما رأته عيني وسأنقل لك ما قصدت

ففي نيل الأوطار ج: 7 ص: 362 قال ما نصه:
ولكنه لا ينبغي لمسلم أن يحط على من خرج من السلف الصالح من العترة وغيرهم على أئمة الجور فإنهم فعلوا ذلك باجتهاد منهم وهم أتقى لله وأطوع لسنة رسول الله من جماعة ممن جاء بعدهم من أهل العلم ولقد أفرط بعض أهل العلم كالكرامية ومن وافقهم في الجمود على أحاديث الباب حتى حكموا بأن الحسين السبط رضي الله عنه وأرضاه باغ على الخمير السكير الهاتك لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية لعنهم الله فيالله العجب من مقالات تقشعر منها الجلود ويتصدع من سماعها كل جلمود

اهـ

فياترى من يقصد بقوله لعنهم الله، هذا ما وجدته اليوم لكني أذكر أنني وقفت على ما هو أصرح من ذلك ولم أجده بعد.

أبوحاتم الشريف
08-09-03, 03:35 PM
أخي الكريم ( راجي رحمة ربه ) لقد قلت لك أنك حديث عهد بكتب الشوكاني رحمه الله !!!

ولي كلامكم عدة ملاحظات وهي كالتالي :

1- أولا: كان كلامي مع الأخ الكريم الأمين هو من الناحية الفقهية وليست الاعتقادية يعني هل الشوكاني مؤهل للاجتهاد أم لا؟
وماهي شذوذاته الفقهية المزعومة ؟!

2- ليس هناك تلازم بين الفقه والعقيدة وأقصد أن الفقيه لابد أن يكون سنيا !! سلفيا !! ولو تتبعنا كتب الفقه لوجدنا كثيرا من الفقهاء ممن تلبس ببدعة من الأشاعرة أو الماتريدية أو المعتزلة أو غيرهم
سواء كان من الحنابلة !أو الشافعية أو الأحناف أو المالكية أو غيرهم ! وأنت (خلطت بين عباس ودباس) !! ولو شئت لسميت لك !!


3-وأما قوله :( ولكنه لا ينبغي لمسلم أن يحط على من خرج من السلف الصالح من العترة وغيرهم على أئمة الجور فإنهم فعلوا ذلك باجتهاد منهم وهم أتقى لله وأطوع لسنة رسول الله من جماعة ممن 00الخ

فلا أظن أن الخوض في الموضوع مفيد ومجدي وخاصة أن هذا الموضوع هو خارج النزاع وهناك رسالة علمية عن عقيدة الشوكاني بإمكانك الرجوع إليها وسبق أن تكلمنا عن هذا الموضوع في غرفة سابقة
فليس هناك ثمة حاجة للرجوع للوراء !!

4- مازلت عند قولي السابق أذكر لي ما رأيته من شذوذات فقهية للشوكاني رحمه الله ؟ حتى ننظر هل الشوكاني مصيب أم مخطىء!
وأما إلقاء الكلام على عواهنه كما هو عادة عند بعض الإخوة فغير مقبول عندي !!

5- وقعت رؤيا للشوكاني رحمه الله من المستحسن ذكرها

قال رحمه الله :والصنعاني ( محمد بن إسماعيل الحسني ) المعروف بالأمير الصنعاني من المجددين لمعالم الدين وقد رأيته في المنام في سنة 1206 وهو يمشي راجلا وأنا راكب في جماعة معي فلما رأيته نزلت وسلمت عليه فدار بيني وبينه كلام حفظت منه أنه قال دقق الإسناد وتأنق في تفسير كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطر ببالي عند ذلك أنه يشير إلى ما أصنعه في قراءة البخاري في الجامع وكان يحضر تلك القراءة جماعة من العلماء ويجتمع من العوام عالم لا يحصون فكنت في بعض الأوقات أفسر الألفاظ الحديثية بما يفهم أولئك
العوام الحاضرون فأردت أن أقول له إنه يحضر جماعة لايفهمون بعض الألفاظ العربية فبادر وقال قبل أن أتكلم قد علمت أنه يقرأ عليك جماعة وفيهم عامة ولكن دقق الإسناد وتأنق في تفسير كلام رسول الله ثم سألته عند ذلك (أهل الحديث ما حالهم في الآخرة ؟ فقال : بلغوا بحديثهم بين يدي الرحمن ( الشك مني ) ثم بكى بكاء عاليا وضمني إليه وفارقني فقصصت تلك الرؤيا على بعض من له تعبير في الرؤى وسألته عن تأويل البكاء والضم فقال : لابد أن يجري لك شيء مما جرى له من الامتحان فوقع من ذلك بعد تلك الرؤيا عجائب وغرائب كفى الله شرها ) البدر الطالع ( 138 )

محمد جلال المجتبى
24-02-13, 04:59 PM
للرفع

أبوحاتم الشريف
09-11-13, 03:24 PM
أشكرك اخي