المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يصح اطلاق عبارة ( الاديان السماوية) والدين واحد !!


المسيطير
15-10-03, 04:04 AM
ذكر بعض اهل العلم ان من العبارات الدارجة حتى على السنة بعض اهل العلم قول ( الأديان السماوية ) ، وكما هو معلوم لدى الاخوة الاكارم ان الدين عند الله الاسلام ، كما قال تعالى ( ان الدين عند الله الاسلام ) ، اما الشرائع وهي المقصودة في اطلاق هذه العبارة فهي شتى ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( نحن معاشر الانبياء اخوة لعلات ، ديننا واحد ) رواه البخاري ، قال الامام ابن كثير رحمه الله : يعني بذلك التوحيد ، الذي بعث الله به كل رسول ارسله ، وضمنه كل كتاب انزله ، اما الشرائع فمختلفة في الاوامر والنواهي .أ.هـ

وفق الله الجميع لكل خير .

عبدالمحسن المطوع
15-10-03, 04:56 AM
إن أرادوا بالسماوية : اليهودية قبل التحريف والتبديل والمسيحية قبل التحريف والتغيير فنعم ، أما إن ارادوا بها ما بعد ذلك فلا ، والله اعلم .

أبو خالد السلمي.
15-10-03, 09:17 AM
الذي أراه أن هذا المصطلح لا حرج فيه ، وذلك لأن الأصل في الألفاظ التي يعبر بها الناس عن المعاني الإباحة ، فإذا كان اللفظ ليس منهيا عنه ، وأراد به المتكلم معنى صحيحا ، فمن التشدد في غير محله حظره بلا برهان ، وجمع دين على ( أديان ) واستعمال هذا الجمع لا حرج فيه ، لوروده في الأحاديث الآتية :

1 تصدقوا على أهل الأديان ذكر له شاهداً الألباني السلسلة الصحيحة 2766
2 أحب الأديان إلى الله تعالى الحنيفية السمحة حسن الألباني صحيح الجامع 160
4 أما إنه ليس من أهل الأديان أحد يذكر الله هذه الساعة غيركم. ثم نزلت عليه { ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قآئمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون } حسن الألباني صحيح الموارد 231
5 أخر رسول الله-صلى الله عليه وعلى آله وسلم- صلاة العشاء ثم خرج إلى المسجد فإذا الناس ينتظرون الصلاة قال: أما إنه ليس من أهل هذه الأديان أحد يذكر الله في هذه الساعة غيركم قال وأنزل هؤلاء الآيات{ ليسوا سوآء من أهل الكتب } حتى بلغ { وما يفعلوا من خير فلن يكفروه والله عليم بالمتقين }. حسن الوادعي الصحيح المسند 858
6 أخر رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم صلاة العشاء ثم خرج إلى المسجد فإذا الناس ينتظرون الصلاة قال: أما إنه ليس من أهل هذه الأديان أحد يذكر الله هذه الساعة غيركم قال: وأنزل الله هؤلاء الآيات: { ليسوا سواء من أهل الكتاب } حتى بلغ { وما يفعلوا من خير فلن يكفروه والله عليم بالمتقين }. حسن الوادعي أسباب النزول 54

وأما وصف اليهودية والنصرانية بأنها أديان سماوية ، فمعناه أنها في أصلها ليست من إحداث البشر بل هي نازلة من السماء من عند الله ، وإن كان البشر حرفوها وزادوا فيها ونقصوا ، لكن باعتبار أصلها السماوي جاز وصفها بأنها أديان سماوية والمراد أصلها ومنشؤها .

ملاحظة : لو استعمل ضالٌّ مصطلح ( الأديان السماوية ) في سياق كلام يقر فيه اليهودية والنصرانية المحرفتين أو يصحح التعبد بهما أو يرى فيه أنهما طريق نجاة كالإسلام ، فهنا يمنع من هذا لا لكون المصطلح في ذاته منهيا عنه ، ولكن لأجل التلبيس به على الناس وإرادة المعنى الباطل به ، والله أعلم

مسدد2
16-10-03, 03:25 PM
يمكن حمل كلمة دين وأديان عى معنى الشريعة والشرائع، كما قال تعالى ( ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك ) أي في شريعته.

لذلك فالأديان السماوية المراد به : الشرائع السماوية، وبينها اختلاف كما لا يخفى، فيزول الاشكال.

الجامع الصغير
16-10-03, 08:21 PM
اليهودية شريعة موسى عليه السلام، والنصرانية شريعة عيسى عليه السلام، ودينهما الإسلام .

المسيطير
02-05-04, 09:43 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=9649&highlight=%CD%CC+%C7%C8%E4+%CD%D2%E3