المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطواف أقل من سبع أشواط


الفاضل
29-11-03, 06:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

هل ورد عن أحد من السلف أنه كان يطوف بالكعبة الطواف غير مكتمل ، كأن يطوف شوط أو ثلاثة ثم يخرج ؟؟ وهل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك ولو حديث ضعيف ؟؟

وجزاكم الله خيرا

إحسـان العتيـبي
30-11-03, 09:13 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرَّ علي أن سفيان الثوري كان إذا ضايقه أهل الحديث يدخل في الطواف شوطا أو اثنين ثم يغادر !

والله أعلم

الفاضل
01-12-03, 11:36 PM
جزاك الله خيرا أخي إحسان العتيبي

لكن هل هذا فقط ما ورد في المسألة ؟
حيث أني في عمرتي هذه السنة وجدت أناس يفعلون هذا الفعل ويستدلون بآثار وردت عن الصحابة والتابعين ، ثم عند السؤال عن مصدرها ،،، لا يعلمون !!!
و في أحد مجالس الشيخ وصي الله عباس حفظه الله سمعته يقول أن الطواف بالبيت سبعا هكذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، مع ورود الطواف أقل من سبع أشواط عند السلف.

أبو خالد السلمي.
02-12-03, 12:03 AM
الأحناف يرون أن من طاف أربعة أشواط أجزأت عنه ويفدي عن الثلاثة الباقية .
جاء في الموسوعة الفقهية :
"عدد أشواط الطواف : لا خلاف أن عدد أشواط الطواف المطلوبة سبعة ، لكن الفقهاء اختلفوا بعد ذلك في ركنية السبعة : فالجمهور على أن الركن سبعة أشواط لا يجزئ عن الفرض أقل منها . وقسم الحنفية السبعة إلى ركن وواجب . أما العدد الركن فأكثر هذه السبعة ، وأما الواجب فهو الأقل الباقي بعد أكثر الطواف . واستدل الجمهور بقوله تعالى : { وليطوفوا بالبيت العتيق } فإن الآية تفيد التكثير ، لأنه عبر بصيغة التفعيل ، وقد جاء فعله صلى الله عليه وسلم مبينا القدر الذي يحصل به امتثال قوله : { وليطوفوا } وهو سبعة أشواط ، فتكون هي الفرض . كما استدلوا بأن مقادير العبادات لا تعرف بالرأي والاجتهاد ، وإنما تعرف بالتوقيف ، أي التعليم من الشارع ، { والرسول صلى الله عليه وسلم طاف سبعا } ، وفعله هذا بيان لمناسك الحج ، كما قال : { خذوا عني مناسككم . } . فالفرض طواف سبعة أشواط ولا يعتد بما دونها . واستدل الحنفية بأدلة ، منها :
( 1 ) قوله تعالى : { وليطوفوا بالبيت العتيق } وهذا أمر مطلق عن أي قيد ، والأمر المطلق يوجب مرة واحدة ، ولا يقتضي التكرار ، فالزيادة على شوط من الطواف تحتاج إلى دليل آخر ، والدليل قائم على فرضية أكثر السبع ، وهو الإجماع ، فتكون فرضا ، ولا إجماع على فرضية الباقي ، فلا يكون فرضا بل واجبا .
( 2 ) أن الطائف قد أتى بأكثر السبع ، والأكثر يقوم مقام الكل ، فكأنه أدى الكل . وقال كمال الدين بن الهمام من الحنفية : الذي ندين به أنه لا يجزئ أقل من سبع ، ولا يجبر بعضه بشيء . " اهـ

الفاضل
03-12-03, 04:56 PM
جزاكم الله خيرا