المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى ولد رسول الله -عليه الصلاة والسلام- ومتى توفي؟


محمد الأمين
27-01-03, 08:45 AM
على الصواب.

وهج البراهين
27-01-03, 02:43 PM
أخي محمد الأمين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذا المقال حسم للنزاع في ميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

وإليك الرابط :

#############

الرابط يوصل لموقع غير المطلوب
وقد أقفل الموقع الأصلي للرابط

## المشرف ##

محمد الأمين
28-01-03, 11:34 AM
قالوا:
المروي أن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي في يوم الاثنين 12 /3 /11 هـ أي في اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة للهجرة .. وفيه خلاف .. ولكن هذا التاريخ هو المشهور وهو الذي وردت فيه أصح الأحاديث عن وفاته .. ولكن قرأت مرة وأعتقد أنها في إحد كتب ابن حجر العسقلاني أن هذا التاريخ لا يمكن أن يتوفى فيه الرسول .. لماذا ؟؟
قال فيما معناه : أنه من الثابت المتواتر في حجة الوداع وقوف الرسول بعرفة يوم الجمعة أي أن يوم (9/12/10 هـ ) هو يوم الجمعة .. ومن الثابت أن وفاته كانت يوم الاثنين وهذا لا جدال فيه .. وردت في صحيح البخاري وغيره ..
وبحساب الشهور القمرية بعد حجة الوداع وهي التي عاشها الرسول صلى الله عليه وسلم (ذي الحجة ومحرم وصفر ) سواء أكانت جميعها نواقص أو أن جميعها كوامل أو أن بعضها نواقص وبعضها كوامل .. لا يمكن أن يأتي يوم الاثنين هو يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول (إذا ما انطلقنا من أن يوم عرفة في حجة الوداع هو يوم الجمعة ) .
ورأى أن التاريخ الصحيح لوفاته هي يوم الاثنين الثاني، شهر ربيع الأول من السنة الحادية عشرة وتصحفت كلمة (شهر) من الكتَّاب إلى (عشر) فوقع الخطأ .. والله اعلم

محمد الأمين
28-01-03, 11:43 AM
هذا المواقع تساعد على التحويل بين التاريخ الهجري والميلادي لتبيين الفصل وتبيين اليوم:

http://wwwcgi.umr.edu/cgi-bin/cgiwrap/msaumr/hijri

http://www.solat.net/taqwim.aspx

محمد الأمين
31-01-03, 08:20 AM
إليكم ما وجدت:

إذا اعتبرنا أن ذو الحجة ومحرم وصفر كانت:

1) كاملة كلها أي كل شهر 30 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الأحد. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 13

2) كاملة إلا شهر ناقص، يكون 12 ربيع الثاني يوم السبت. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 14

3) ناقصة إلا شهر كامل، يكون 12 ربيع الثاني يوم الجمعة. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 15

4) ناقصة كلها أي كل شهر 29 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الخميس. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 16

محمد الأمين
31-01-03, 11:00 AM
قال الشيخ أبو خالد السلمي وفقه الله:

أنها ليس لها أساس من التاريخ لأن كتب السيرة حكت اختلاف المؤرخين في يوم مولده قيل هو يوم 2 أو 8 أو 10 أو 12 أو 17 أو 22 وليس لأحد هذه الآراء ما يرجحه على الآراء الأخرى بل الحساب الفلكي الذي يتعصب له هؤلاء المحتفلون بالمولد ويرون أنه قطعي في صيام رمضان، والحساب الفلكي يؤكد أن يوم الاثنين في شهر مولده عام الفيل يوافق 2 أو 9 أو 16 أو 23 وقد ولد قطعاً يوم اثنين فلا يمكن أن يكون ولد يوم 12 (راجع الرحيق المختوم).

وهذا الاختلاف الكبير في تاريخ المولد دليل قطعي على أن النبي وأصحابه لم يعيروا هذه المناسبة أي اهتمام عندما تمر كل سنة.

انتهى.

قلت: اليوم الثاني من ربيع الأول وافق تاريخ 13 نيسان 571 ميلادي.

ابن وهب
31-01-03, 03:56 PM
في البداية والنهاية
(فائدة قال أبو القاسم السهيلي في الروض ما مضمونه لا يتصور وقوع وفاته عليه السلام يوم الاثنين ثاني عشر ربيع الأول من سنة احدى عشرة وذلك لأنه عليه السلام وقف في حجة الوداع سنة عشر يوم الجمعة فكان أول ذي الحجة يوم الخميس فعلى تقدير أن تحسب الشهور تامة أو ناقصة أو بعضها تام وبعضها تاقص لا يتصور أن يكون يوم الاثنين ثاني عشر ربيع الأول وقد اشتهر هذا الايراد على هذا القول وقد حاول جماعة الجواب عنه ولا يمكن الجواب عنه إلا بمسلك واحد وهو اختلاف المطالع بأن يكون أهل مكة رأوا هلال ذي الحجة ليلة الخميس وأما أهل المدينة فلم يروه إلا ليلة الجمعة ويؤيد هذا قول عائشة وغيرها خرج رسول الله A لخمس بقين من ذي القعدة يعني من المدينة الى حجة الوداع ويتعين بما ذكرناه انه خرج يوم السبت وليس كما زعم ابن حزم انه خرج يوم الخميس لأنه قد بقي اكثر من خمس بلا شك ولا جائز أن يكون خرج يوم الجمعة لأن أنسا قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر بالمدينة أربعا والعصر بذي الحليفة ركعتين فتعين أنه خرج يوم السبت لخمس بقين فعلى هذا انما رأى أهل المدينة هلال ذي الحجة ليلة الجمعة واذا كان أول ذي الحجة عند أهل المدينة الجمعة وحسبت الشهور بعده كوامل يكون أول ربيع الاول يوم الخميس فيكون ثاني عشره يوم الاثنين والله أعلم )

ابن وهب
31-01-03, 04:32 PM
قال ابن حجر
(وكانت وفاته يوم الاثنين بلا خلاف من ربيع الأول وكاد يكون إجماعا، لكن في حديث ابن مسعود عند البزار في حادي عشر رمضان، ثم عند ابن إسحاق والجمهور أنها في الثاني عشر منه، وعند موسى بن عقبة والليث والخوارزمي وابن زبر: مات لهلال ربيع الأول، وعند أبي مخنف والكلبي في ثانيه ورجحه السهيلي.
وعلى القولين يتنزل ما نقله الرافعي أنه عاش بعد حجته ثمانين يوما، .
وقيل أحدا وثمانين، وأما على ما جزم به في " الروضة " فيكون عاش بعد حجته تسعين يوما أو أحدا وتسعين، وقد استشكل ذلك السهيلي ومن تبعه أعني كونه مات يوم الاثنين ثاني عشر شهر ربيع الأول، وذلك أنهم اتفقوا على أن ذا الحجة كان أوله يوم الخميس، فمهما فرضت الشهور الثلاثة توأم أو نواقص أو بعضها لم يصح، وهو ظاهر لمن تأمله.
وأجاب البارزي ثم ابن كثير باحتمال وقوع الأشهر الثلاثة كوامل، وكان أهل مكة والمدينة اختلفوا في رؤية هلال ذي الحجة فرآه أهل مكة ليلة الخميس ولم يره أهل المدينة إلا ليلة الجمعة، فحصلت الوقفة برؤية أهل مكة، ثم رجعوا إلى المدينة فأرخوا برؤية أهلها فكان أول ذي الحجه الجمعة وآخره السبت، وأول المحرم الأحد وآخره الاثنين، وأول صفر الثلاثاء وآخره الأربعاء، وأول ربيع الأول الخميس فيكون ثاني عشره الاثنين،
وهذا الجواب بعيد من حيث أنه يلزم توالي أربعة أشهر كوامل، وقد جزم سليمان التيمي أحد الثقات بأن ابتداء مرض رسول الله كان يوم السبت الثاني والعشرين من صفر ومات يوم الاثنين لليلتين خلتا من ربيع الأول، فعلى هذا كان صفر ناقصا، ولا يمكن أن يكون أول صفر السبت إلا إن كان ذو الحجة والمحرم ناقصين فيلزم منه نقص ثلاثة أشهر متوالية، وأما على قول من قال: مات أول يوم من ربيع الأول فيكون اثنان ناقصين وواحد كاملا، ولهذا رجحه السهيلي.
وفي " المغازي لأبي معشر " عن محمد بن قبس قال: اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأربعاء لإحدى عشرة مضت من صفر، وهذا موافق لقول سليمان التيمي المقتضي لأن أول صفر كان السبت، وأما ما رواه ابن سعد من طريق عمر بن علي بن أبي طالب قال: " اشتكى رسول الله يوم الأربعاء لليلة بقيت من صفر فاشتكى ثلاث عشرة ليلة، ومات يوم الاثنين لاثنتي عشرة مضت من ربيع الأول " فيرد على هذا الإشكال المتقدم، وكيف يصح أن يكون أول صفر الأحد يكون تاسع عشرينه الأربعاء؟ والغرض أن ذا الحجة أوله الخميس، فلو فرض هو والمحرم كاملين لكان أول صفر الاثنين، فكيف يتأخر إلى يوم الأربعاء، فالمعتمد ما قال أبو مخنف، وكأن سبب غلط غيره أنهم قالوا مات في ثاني شهر ربيع الأول فتغيرت فصارت ثاني عشر، واستمر الوهم بذلك يتبع بعضهم بعضا من غير تأمل، والله أعلم.
وقد أجاب القاضي بدر الدين بن جماعة بجواب آخر فقال.
يحمل قول الجمهور لاثنتي عشرة ليلة خلت أي بأيامها فيكون موته في اليوم الثالث عشر، ويفرض الشهور كوامل فيصح قول الجمهور.
ويعكر عليه ما يعكر على الذي قبله مع زيادة مخالفة اصطلاح أهل اللسان في قولهم لاثنتي عشرة فإنهم لا يفهمون منها إلا مضي الليالي، ويكون ما أرخ بذلك واقعا في اليوم الثاني عشر
)

محمد الأمين
16-05-03, 10:16 PM
قد طالت غيبة أخينا الشيخ ابن وهب أعاده الله بالسلامة إلينا

محمد الأمين
12-04-07, 11:21 PM
النتيجة أنه ما ثبت تاريخ المولد النبوي أبداً

محمد الأمين
13-04-07, 09:49 PM
قول الحافظ "وهذا الجواب بعيد من حيث أنه يلزم توالي أربعة أشهر كوامل" صحيح. وقول السهيلي غلط، فزيادة على ما سبق بيانه، فلا يعقل أن يقر الرسول صلى الله عليه وسلم أهل المدينة على خطأئهم في التقويم بعدما تبين لهم الصواب فيه.

أبو وئام
14-04-07, 12:34 AM
منذ سنوات وقع في يدي كتاب عن العالم الفلكي المصري محمود باشا واختصر فيه صاحبه بحثا حول يوم مولد الرسول صصص ووجد أنه التاسع من شهر ربيع الأول.

أبو_عبدالرحمن
16-04-07, 08:32 PM
جزاكم الله خيراً على هذا البحث العلمي الماتع.
وهذا هو أيها الأخوة ما أدعو إليه دائماً من وجوب العودة إلى العلم المحقق في كل شأننا فهو الحكم الفصل دائماً.
وإنني أتساءل كيف نختلف في هذا العصر حول أحاديث وأخبار تتحدث عن أمور يمكن التحقق منها بالبحث العلمي القائم على الحساب كموضوعنا هذا أو القائم على التجربة المخبرية مثل حديث الذباب أو غيرهما من أخبار.
وقد قمت منذ مدة طويلة بالبحث العشوائي في أحاديث كثيرة منسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكنت أتساءل عن كيفية التثبت منها وقد كان الأمر يبدوا أشبه بالمستحيل في نظري إن لم يكنه!
ولكن فتح أبواب الأمل على مصراعيها قوله تعال: (لكل نبأ مستقر وسوف تعلمون) وهذا ما دفعني للبحث والتثبت حتى توصلت إلى قواعد لمنهج علمي سأتحدث عنه باختصار إن شاء الله.
ويكفي أن أقول هنا إن أسهل الأخبار من حيث البحث فيها هي أخبار الطبعيات الباقية والمستمرة فهي أمور بين أيدينا ونستطيع الوقوع عليها والتحقق منها مباشرة.. فالشمس مثلاً لا تزال موجودة وحركتها مستمرة وكذلك القمر وجبل أحد والحجر الأسود وكذلك الأنواع والأجناس مثل البشر والخيل والذباب ومثل ذلك الحوادث المتكررة مثل الرياح والهزات والأمطار...وكل ذلك يمكن التثبت منه مباشرة على اعتبار أن هذه الأخبار إنما هي بمثابة (افتراض علمي) ولا يحتاج إلى أكثر من التثبت منه بإحدى طرق التثبت العلمي الحديثة مثل التجربة والاستقراء والإحصاء...الخ
من أجل ذلك أيها الإخوة قمت بالعمل منذ فترة على وضع مشروع علمي متكامل للتثبت العلمي المنهجي من الأخبار يقوم على البحث في الأخبار على أساس علمي يعد مسانداً لمنهج أهل الحديث الذي يعد بحق منهجاً متميزاً بحق بل هو أول منهج علمي في التثبت من الأخبار.
ويهدف هذا المشروع باختصار إلى إقامة دراسات وبحوث علمية حول الأحاديث والأخبار المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو تتحدث عنه يقوم بها أصحاب التخصصات العلمية كافة كل في اختصاصه (الفلكيون مثلاً فيما يتعلق بالأحاديث التي تتعلق بعلم الفلك مثل خسوفات الشمس في عهده صلى الله عليه وسلم وما يتعلق بحركة الشمس كموضوعنا هذا، والأطباء في الأحاديث المتعلقة بالطب مثل الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين، وعلماء الأرض مثلاً في الأحاديث المتعلقة بتخصصهم مثل اهتزاز جبل أحد...الخ)
ولهذا المشروع ثلاثة محاور:
الأول: دورة علمية خاصة أعطيها لمن يرغب من كافة المتخصصين تتضمن أوراق عمل ونشاطات ومناقشات...
الثاني: تصنيف علمي حديث ودقيق للأخبار هو المعتمد لدى الدورة يقوم على تقسيم الأخبار إلى ثلاثة أقسام رئيسة ويندرج تحت كل قسم أقسام أخرى.
وسوف يدرج كل خبر من الأخبار تحت موضوعه حسب هذا التصنيف للتسهيل على الباحثين.
الثالث: البحوث العلمية التي سيكلف بها من يلتحق بالدورة في نهايتها أو التي سيقوم بها من يشاء وفق المنهج العلمي الحديث.
وأقوم حالياً بإعداد كتاب مفصل حول هذا المشروع يتضمن ما ذكرت هنا بتفصيل أكثر سينتهي قريباً إن شاء الله.
ولعل لنا عودة إن شاء الله

أبو_عبدالرحمن
07-05-07, 07:30 PM
وتتمة لما سبق ذكره فأفيد الإخوة الكرام بأنني قد بدأت بوضع خطة للترتيب الزمني القائم على التحقيق العلمي لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم.
ولكنني أرجو من الإخوة الكرام إفادتي بأي تصور حول هذا الموضوع قد يفيد بإذن الله.
وجزاكم الله خيرا

عيسى بنتفريت
13-05-07, 11:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم أرزقنا العمل بما يرضيك ولا تحزنا يوم العرض عليك واجعلنا هداة مهتدين..... صالحين مصلحين ...
جزاك الله كل خير وفقك الله ورعاك وحفظك.
أخيك في الله ...

أبو_عبدالرحمن
28-06-07, 07:32 PM
أحب أن أنبه إخواني الكرام بأنني أنهيت بفضل الله تعالى وضع برنامج مكتوب حول مشروع التثبت العلمي من الأخبار ويتضمن محاور الدورة التي سأعطيها لمن يرغب في ذلك وغير ذلك مما يهم المهتمين بهذا الأمر.
وقد قررت البدء بالدورة العلمية الأولى للتثبت من الأخبار لمن يرغب ابتداءً من السبت 15جمادى الآخرة القادم وحتى الخامس والعشرين من رجب، بالإضافة إلى الدورات الأخرى وهي:
دورة المعرفة وتنمية المعلومات
دورة الاستدلال العلمي
دورة التعامل مع الأخبار والتصور العلمي لها.
دورة الاستدلال المنطقي
دورة التفكير العلمي
دورة التثبت العلمي من الأخبار
وأرجو ممن يرغب في الحصول على البرنامج المذكور أو يرغب الالتحاق بهذه الدورة أو دورات المنهج العلمي التي أقدمها الاتصال بالهاتف: 0096253811227 أو الهاتف: 0096253812802 وذلك ابتداءً من يوم الأحد 16جمادى الآخرة على أن يكون الاتصال في أيام الأحد فقط من الثانية عشرة ظهراً وحتى العاشرة مساءً.
وأرجو من الإخوة الكرام عدم مراسلتي على البريد الخاص أو العام بسبب انشغالي في هذه الأيام وحتى الخامس والعشرين من رجب حيث ستكون إطلالتي على الشبكة وعلى البريد بخاصة نادرة بل منعدمة وجزاكم الله خيراً على التفهم.
هذا مع العلم بأنني وضعت برامج مكثفة للدورات السابقة.

أبو_عبدالرحمن
02-10-07, 06:19 PM
الإخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فقد انقطعت لفترة عن الموقع لأسباب خاصة أشرت إلى بعضها سابقاً، وأذكر الإخوة الكرام بأنني لا زلت أتابع الدورات المنهجية وعلى مدار العام ويسرني تلقي أي سؤال أو استفسار حولها.
إلا انني أوجه التساؤل إلى الإخوة الكرام الذين أرسلت لهم من خلال البريد تصوراتي وملخص المنهج العلمي للتثبت من الأخبار عن سبب عدم الرد أو إرسال أية اقتراحات أو آراء يرونها حول الموضوع! أرجو منهم التكرم بالرد فردودهم مهمة بالنسبة لي، مع الشكر.

أبو_عبدالرحمن
02-03-08, 11:33 AM
أود أن ألفت نظر الإخوة إلى أنني لا زلت فاتحاً باب الدورات المذكورة سابقاً وعلى مدار العام كذلك.
كما أرجو من جميع إخواني الكرام حفظهم الله ألا يبخلوا علي بأية توجيهات حول أي موضوع من الموضوعات وجزاكم الله خيراً.
وبالنسبة للإخوة الذين يطلبون إرسال التصورات أو خطط الدورات أن يحددوا طلبهم بوضوح أي أن يذكروا الخطة المراد إرسالها بالتحديد وليس أن يطلبوا طلباً عاماً أو غير مفهوم وأن يرفقوا عنوانهم الرقمي بوضوح وإلا فالأصل هو العنوان الذي يظهر لي من المرسل حيث سأقوم بإعادة إرسال عليه دون سواه.

أبو سعد
02-03-08, 08:31 PM
ولد الرسول في عام الفيل و توفي بالسنة الحادية عشر من الهجرة ، هذا بالنسبة للسنوات
أما الشهور و الأيام ففيها خلاف طويل ...

محمد الأمين
30-05-08, 06:27 AM
صحيح وحتى الحديث -الذي فيه أن الولادة كانت يوم الإثنين- فيه كلام وقد أخرجه ابن الحجاج في جامعه، لكن اسناده ليس بذاك، والله أعلم

أبو_عبدالرحمن
01-06-08, 09:43 AM
جزاكم الله خيراً جميعاً على الإثراء.
وحبذا لو أن إدارة الملتقى خصصت موقعاً يختص بالتثبت العلمي من الأحاديث، وأرجو أن يأخذوا هذا الطلب بعين الاعتبار وجزاهم الله خيرا.
فهذا الأمر سيكون له تأثير دعوي وعلمي ومنهجي كبير بإذن الله تعالى.
وإنني لأرجو الله تعالى أن ييسر إتمام التصورات الأولى حول مشروع الترتيب الزمني للسيرة النبوية والمعتمد اعتماداً تاماً على العلم وعلى الحساب الفلكي وعلى الظواهر الطبعية الموسمية وغيرها ولا زلت أرجو من الإخوة الكرام ألا يبخلوا علي باقتراحاتهم وتصوراتهم وجزى الله خيراً جميع من اتصلوا وراسلوني سابقاً وأسل الله تعالى أن يبارك لهم في أوقاتهم وعلمهم.

أبو أيوب الجهني
05-06-08, 12:44 AM
اختلف في كلا الأمرين !

محمد أبو سعد
05-07-08, 07:05 AM
الأخ أبو عبد الرحمن , شوقتموني إلى تفاصيل المنهج العلمي الذي توصلتم إليه , ومشروع الترتيب الزمني للسيرة المشرفة , فكيف نستطيع الاستفادة من تحقيقاتكم في هذا المجال ؟
أمر آخر : عندي بحث مترجم عن اللغة الأوردية في موضوع ( توقيتات السيرة واستكشاف التقويم المستعمل لدى الصحابة وأوائل مؤرخي السيرة ) لو نشر هذا البحث سيحدث ثورة في دراسات السيرة , لكن هذا الموضوع يكتب فيه باحث آخر من باكستان , ولما ينته بعد !

أبو_عبدالرحمن
10-07-08, 02:09 PM
أرجو أن تراجع بريدك الخاص

محمد أبو سعد
11-07-08, 09:43 AM
الأخ الكريم أبو عبدالرحمن وفقك الله تعالى . وما وجدت شيئا في بريدي , لعلكم تعيدو الإرسال , مع العفو .

أبو_عبدالرحمن
23-07-08, 05:23 PM
أرجو أن ترسل لي البحث أو ملخصاً له وجزاك الله خيراً.
وسوف أكتب ملخصاً للأبحاث التي أقوم بها مع العلم بأنني أعطيها على شكل دورات متقدمة لمن يرغب.
وسوف أفصل إن شاء الله فيما بعد حول هذه الدورات ويمكنك أن تراجع ما ذكرته سابقاً بخصوص الدورات واعذرني للاختصار لضيق الوقت...

محمد أبو سعد
23-07-08, 06:30 PM
سأفعل إن شاء الله .

محمد أبو سعد
23-07-08, 09:36 PM
هاك جزءا مرفقا من البحث , أعانك الله .

ابن عبدالكريم
25-07-08, 07:34 AM
الأخ الفاضل " أبو - عبدالرحمن " حفظه الله ...

السلام عليكم و رحمة الله ... و بعد ...

فإن منهجك المقترح هذا للحكم على الأحاديث النبوية وفقا للمكتشفات العلمية الحديثة عليه عدة إشكالات ...

أولا : من ناحية العلم التجريبي : فإن العلم التجريبي يأتي كل يوم بجديد , بل إن نسبة الثابت فيه أقل بكثير من نسبة المتغير .. ففي الحقل الطبي مثلا - مجال تخصصي- بعض ما كان يدرس في الجامعات منذ ثلاثين أو خمسين سنة على أنه حقائق ثابتة صار اليوم أساطير لا تروى إلا للتندر ! و قل الشيء نفسه على باقي العلوم التجريبية كالفلك و الجيولوجيا و الفيزياء و ما إلى ذلك . و ما تعتبره أنت حقيقة علمية اليوم قد يضحك عليه أولادنا و أحفادنا في المستقبل , و يرووه على أنه دعابة ! ثم يضحك أولادهم بدورهم عليهم ... الخ . أفكلما جاءنا رجل أجدل من رجل تركنا ما أمرنا به النبي - صلى الله عليه و سلم - لكلامه ؟!

ثانيا ( وهو الأهم ) : من الناحية الشرعية : فلا شك أن هذه الطريقة المقترحة تخالف تماما منهج المسلمين في تلقي الأخبار و ثبوت الأحكام . و لا شك أن الطريقة التي أجمعت الأمة على قبولها - أعني علم الحديث - هي الطريقة الأصوب و الأسلم للحكم على الأخبار النبوية بالصحة أو الضعف , بل لا شك أنها من سبيل المؤمنين الذي أمرنا بعدم اتباع غيره .

ثالثا : من الناحية الشرعية أيضا : فإن اتباع هذه الطريقة سيورث تغييرا لكثير من الأحكام الشرعية . كنا في أحد مجالس العلم ذات مرة , و ذكر بعضنا حديث : "لا تركب البحر إلا حاجا أو معتمرا فإن تحت البحر نارا" , و قال أنه رغم كون علماء الحديث قد حكموا عليه بالضعف إلا أن العلم الحديث يؤكد وجود نار تحت البحر . و تساءل إن كان ما أثبته العلم يرفع الحديث من مرتبة الضعف إلى مرتبة الصحة . فأجابه أحد طلاب العلم ممن كان حاضرا : " إن أثبتّه فعليك إذا أن لا تركب البحر - كما أمر الحديث - و أن تنهى الناس عن ذلك ! فهل أنت فاعل ؟! ". فحصر صاحبنا و لم يستطع جوابا .

و أخيرا , فإنني أوصيك أخي الفاضل بما أوصى به الإمام أحمد - رحمه الله - حينما قال : " إياك أن تقول بقول ليس لك فيه إمام " . كما أنصحك و نفسي بعدم التسرع في عرض كل ما يخطر لنا من أقكار و مناهج جديدة قبل عرضها على أهل العلم الموثوقين ...

وفقنا الله و إياك , و السلام عليكم و رحمة الله ...

أبو_عبدالرحمن
01-08-08, 07:45 PM
أخي الحبيب محمدا: جزاك الله خيراً وبارك الله فيك.وسوف أقرأ المرفق بتأن إن شاء الله.
أخي الكريم عبد الكريم: لعلك فهمت الموضوع خطأ وخلطت بين أمرين:
أما الخلط فبين موضوعي "تقويم السيرة النبوية" و"التثبت العلمي من الأخبار"
أما الخطأ فهو أنك ظننت أنني أريد عرض الأحاديث على المكتشفات الحديثة كما يسمونها! بل الحقيقة أنني أدعو إلى الانطلاق من معطيات الأحاديث النبوية للتثبت منها علمياً بطرق التثبت العلمية مع عدم جواز تكذيب أي خبر دون أن يكون هناك دليل على تكذيبه فإذا لم يستطع أحد التثبت من الحديث فإن ذلك لا يعني أنه كذب! حتى يثبت ذلك بالعلم المتيقن المشاهد فإذا لم يستطع فهو دليل على الصحة حتى يثبت العكس.
وقد بينت ذلك في الدورات التي أعطيها حول هذا الموضوع وقد بعثت بملخصات لها لكل من طلب من إخواني فالمقصود هو وضع قواعد علمية للتثبت من الأخبار (ويدخل في ذلك إثبات خطأ الأخبار) وذلك عن طريق المشاهدة وما في حكمها... ولا شك أنني وغيري ومنهم أنت لا نحتاج إلى هذه القواعد لكوننا نتمسك بطريقة منهجية مثلى تحدثت عنها وسوف أتمم الحديث عنها بعد التفرغ إن شاء الله تعالى وهي منهجية أهل الحديث ولعلك لو التحقت بالدورة فإنك ستلم بموضوعها وستكون لديك المنهجية الكاملة للإحاطة بطرق التثبت العلمي ومنهجية نقد الأخبارولعل للحديث بقية إن شاء الله تعالى... وأرجو المعذرة للاختصار الشديد.

أبو_عبدالرحمن
09-08-08, 12:24 PM
أخي الكريم محمد سعد
جزاك الله خيراً على ما أتحفتني به، إلا أن أهم ما أريده في البحث لم تبعثه إلى ولعل الفائدة في تتمة البحث، وأرجو ألا تبخل علي بأي تصور أو بحث أو فكرة حول الموضوع فهو موضوع مهم لو تعلم. وجزاك الله خيراً.
وأضيف أمراً آخر وهو حبذا لو قام الإخوة المبرمجون بوضع تقويم مفترض للسيرة النبوية يقبل إدخال البيانات فيه، لتسهيل العمل وتوفير الوقت.
مع العلم بأنني قمت بوضع جدول مفترض باستخدام برنامج (إكسل) وقمت بإدخال البيانات فيه وأعترف بضعفه تبعاً لضعفي بالبرمجة! ثم إن هذا البرنامج يختص بما بعد الهجرة فقط (من السنة الأولى حتى السنة الحادية عشرة للهجرة من1/محرم/1للهجرة إلى30/ذي الحجة/11للهجرة)، والسبب هو ضعفي المشار إليه. ولا زلت أعمل فيه ببطء شديد بسبب البحث والتحري، ولا يزال الأمر في بدايته...
ولذلك فإنني أرجو من إخواني المبرمجين أن يقوموا بهذه الخدمة وأن يأخذوا الموضوع بعين الاعتبار وأرجو من يريد المساعدة مراسلتي على الخاص وجزاكم الله خيراً كثيراً.

محمد أبو سعد
16-04-09, 05:24 AM
هذا جزء آخر من البحث السابق

أبو_عبدالرحمن
25-04-09, 02:49 PM
جزاك الله خيرا

أبو_عبدالرحمن
25-04-09, 02:52 PM
أستغل الفرصة لأذكر بأنني لا زلت أقدم الدورات العلمية والمنهجية على مدار العام لمن يرغب، وأرجو ممن يرغب في التعرف أكثر على هذه الدورات الاتصال بعد الثالثة يومياً على الهاتف(00692785132001)، وأرجو أن يكون الاتصال على هذا الهاتف حصرياً. وأرجو عدم المراسلى على البريد الخاص أو العام فأنا لا أدخل على الشبكة إلا نادراً بسبب الانشغال، وجزاكم الله خيراً على التفهم...

أبو هاجر الغزي السلفي
28-12-13, 04:16 PM
جزاكم الله خيرا.

عبدالرحمن المعلوي
17-05-15, 02:18 AM
إليكم ما وجدت:

إذا اعتبرنا أن ذو الحجة ومحرم وصفر كانت:

1) كاملة كلها أي كل شهر 30 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الأحد. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 13

2) كاملة إلا شهر ناقص، يكون 12 ربيع الثاني يوم السبت. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 14

3) ناقصة إلا شهر كامل، يكون 12 ربيع الثاني يوم الجمعة. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 15

4) ناقصة كلها أي كل شهر 29 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الخميس. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 16

مقتطف من كتاب علم الساعة الموجود بهذا الملتقى(منتدى القرآن وعلومة) يختص ببيان مولد الرسول وسبب اظطراب علماء الفلك في تحديد مولده صلى الله عليه وسلم بالتحديد وهو:-

لماذا يقول الفلكيون ولد الرسول يوم الأثنين التاسع من ربيع الأول عام الفيل الموافق العشرين من نيسان سنة571ميلادية
قيل:ولد في رمضان،وقيل في صفر،وقيل غير ذلك وأقوى ماقيل في مولده صلى الله عليه وسلم يدور بين الثامن والثاني عشر من ربيع الأول،وقد حقق بعض العلماء من المسلمين من أهل الحساب والفلك ان يوم الأثنين يوافق التاسع من ربيع الأول وهو يعادل العشرين من نيسان لعام571م وهو مارجحه بعض العلماء من كُتاب السيرة المعاصرين
والصحيح مولده يوم الإثنين الثاني عشر من ربيع الأول الموافق السادس عشر من نيسان571م فعشرين نيسان سنة571ميلادية لايوافق الثاني عشر من ربيع الأول بل العشرين من نيسان هو الجمعة السادس عشر من ربيع الأول عام الفيل ولاالوم الحسابين الفلكيين فقد اعتمدوا الحساب المعاصر فعدد ساعات اليوم المعاصر24ساعة وعددساعات اليوم ماقبل 1400سنة24ساعةالابضع دقائق والسبب تباطؤ سرعة دوران الأرض حول نفسها فطول اليوم يتناسب عكسيا مع سرعة دوران الأرض فكلما قلت سرعة الأرض يزيد طول اليوم وهذا يعطينا مؤشر ان الكرة الأرضية خسرت من سرعتها من الفترة من الثاني عشر من ربيع الأول عام الفيل الموافق السادس عشر من نيسان571ميلادية الى عصرنا مقدار ثلاثة أيام أي(72)ساعة موزعة على الأيام من عام الفيل الى عصرنا هذا هوالفارق بين نهاية يوم الثاني عشر والسادس عشر من ربيع الأول عام الفيل وبين نهاية يوم السادس عشر والعشرون من نيسان سنة751م فنحن حين نريد ان نحدد يوم قبل 1400سنة بحساب السنة الميلادية لانستطيع تحديده بمكيال زمننا المعاصر المكون من24ساعة في اليوم والمكون 365يوم وست ساعات في السنة البسيطة و366يوم في السنة الكبيسة،ثم ان علماء الفلك يقولون ان يوم الثاني عشر من ربيع الأول لايوافق الإثنين بسبب اعتماد زمن التاريخ المعاصر ويستطيع العلماء حساب فارق الزمن بين يومنا هذا ويوم ماقبل 1400سنة ومقدار ماخسرت الأرض من دورانها فيكون اليوم الإفتراضي24ساعة وتطبيقه على التاريخ حتى الأثنين12ربيع الأول عام الفيل فستقع الأثنين12ربيع الأول عام الفيل قبل التاريخ المحسوب بمقياس عصرنا وبهذا يستطيعون حساب الفارق ومقدار ماخسرت الأرض من دورانها طيلة هذا العصرومثال ذلك تخيل ان ساعتك تتباطأ دقيقة كل يوم هل تستطيع ان تحدد وقت معين من الأسبوع الفائت بناء على مؤشر الوقت الآني خلال يوم واحد؟لاتستطيع الا اذا كنت تحسب وتيرة التباطؤ في كل يوم وهذا سر اختلاف العلماء في تحديد مولد الرسول صلى الله عليه وسلم بدقة،ان اليوم هو اليوم لايمكن بسبب تباطؤ سرعة دوران الأرض ان يحل الاثنين مكان الثلاثاء ففارق ثلاثة ايام من عام الفيل الى وقتنا هذا موزعة ساعاتها على عدد الايام من عام الفيل الى عامنا هذا وحسب وتيرة تباطؤ سرعة دوران الأرض المتنامي

محمد الأمين
20-05-15, 04:41 AM
الكلام السابق لا دخل له البتة بالحساب الفكلي ولكن بما ثبت من يوم عرفة في حجة الوداع

وبالتالي كل كلامك الذي ذكرته لا يثبت

عبدالرحمن المعلوي
20-05-15, 08:22 AM
الكلام السابق لا دخل له البتة بالحساب الفكلي ولكن بما ثبت من يوم عرفة في حجة الوداع

وبالتالي كل كلامك الذي ذكرته لا يثبت

ولد الرسول في12/من ربيع الأول عام الفيل يوم الإثنين وحجة الوداع الجمعة التاسع من شهرذوالحجة السنة العاشرة للهجرة ووفاته كانت الثاني عشر من ربيع الأول السنة الحادية عشرة للهجرة وعاش 63عام بحسب اقوال العلماء اما بحسب حساب علماء الفلك فيختلف الأمر فالأصدق هو ماقاله العلماء وليس الحسابين فالحساب من عصر الى عصر يخضع لقوانين سرعة دوران الأرض حول نفسها وطول اليوم من عصر الى عصر فلانستطيع تحديد يوم ولادته اذا كلنا بمكيال الزمن الحالي24ساعة في اليوم او365يوم وربع في السنة الميلادية
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
اليك تفصيل اكثر:-
لـسّـنـة الـبـسـيـطـة والـسّـنـة الـكـبـيـسـة:
=======================

الـسّـنـة الـبـسـيـطـة:
===========
عدد أيامها في السّنة القمريّة الهجريّة ( 354.25 يوماً ) لارتباطها بمراحل ظهور القمر ومُحاقهِ، أمّا السّنة الشمسيّة سواءً كانت ميلاديّة أو سريانيّة أو قبطيّة فيكون عدد أيامها ( 365.25 يوماً ) لارتباطها بمدّة دوران الأرض حول الشمس.

الـسّـنـة الـكـبـيـسـة:
===========
بعد كلّ ثلاثة سنوات بسيطة تكون السّنة الرابعة كبيسة، حيث أنّ رُبع اليوم الموجود فيها ( السّنوات الثلاثة البسيطة + السّنة الرّابعة الكبيسة ) يُساوي يوماُ كاملاً، فيُكبسُ في السّنة الرّابعة بحيث يُصبح عدد أيام السّنة الهجريّة الكبيسة ( 355 يوماُ ) وعدد أيام السّنوات الميلاديّة والسّريانيّة والقبطيّة الكبيسة( 366 يوماً ). ويتمّ كبسُ هذا اليوم فيها كالتالي:
السّنة الهجريّة: يكون الكبسُ في شهر ذو الحجّة بحيث يُصبح عدد أيامه ( 30 يوماً ) بدلاً من ( 29 يوماً ).
السّنة الميلاديّة: يكون الكبسُ في شهر فبراير بحيث يُصبح عدد أيامه ( 29 يوماً ) بدلاً من ( 28 يوماً ).
السّنة السّريانيّة: يكون الكبسُ في شهر شباط بحيث يُصبح عدد أيامه ( 29يوماً ) بدلاً من ( 28 يوماً ).
السّنة القبطيّة: يكون الكبسُ في أيام النّسيء بحيث يُصبح عدد أيامها ( 6 أيام ) بدلاً من ( 5 أيام ).
الأنواء: يكون الكبسُ في نوء سعد بُلع ليُصبح عدد أيامه ( 14يوماً ) بدلاً من ( 13 يوماً ).
البروج: يكون الكبسُ في برج الحوت ليُصبح عدد أيامه ( 30 يوماً ) بدلاً من ( 29 يوماً ).

المصدر: تقويم طيبة الفلكي الزراعي
----------------------------------------

واليك هذه الفتوى لكبار العلماء اللذين اعتمدوا الرواية وليس الحساب ثم كيف تستطيع معرفة يوم ميلاده بناء على حجة الوداع او يوم وفاته

http://www.alifta.net/Fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=211&PageNo=1&BookID=12&********name=

عبدالرحمن المعلوي
20-05-15, 08:45 AM
الكلام السابق لا دخل له البتة بالحساب الفكلي ولكن بما ثبت من يوم عرفة في حجة الوداع

وبالتالي كل كلامك الذي ذكرته لا يثبت

ولد الرسول في12/من ربيع الأول عام الفيل يوم الإثنين وحجة الوداع الجمعة التاسع من شهرذوالحجة السنة العاشرة للهجرة ووفاته كانت الثاني عشر من ربيع الأول السنة الحادية عشرة للهجرة وعاش 63عام بحسب اقوال العلماء اما بحسب حساب علماء الفلك فيختلف الأمر فالأصدق هو ماقاله العلماء وليس الحسابين فالحساب من عصر الى عصر يخضع لقوانين سرعة دوران الأرض حول نفسها وطول اليوم من عصر الى عصر فلانستطيع تحديد يوم ولادته اذا كلنا بمكيال الزمن الحالي24ساعة في اليوم او365يوم وربع في السنة الميلادية
-----------------------------------------------------------------------------------------------
اليك تفصيل اكثر:-
لـسّـنـة الـبـسـيـطـة والـسّـنـة الـكـبـيـسـة:
=======================

الـسّـنـة الـبـسـيـطـة:
===========
عدد أيامها في السّنة القمريّة الهجريّة ( 354.25 يوماً ) لارتباطها بمراحل ظهور القمر ومُحاقهِ، أمّا السّنة الشمسيّة سواءً كانت ميلاديّة أو سريانيّة أو قبطيّة فيكون عدد أيامها ( 365.25 يوماً ) لارتباطها بمدّة دوران الأرض حول الشمس.

الـسّـنـة الـكـبـيـسـة:
===========
بعد كلّ ثلاثة سنوات بسيطة تكون السّنة الرابعة كبيسة، حيث أنّ رُبع اليوم الموجود فيها ( السّنوات الثلاثة البسيطة + السّنة الرّابعة الكبيسة ) يُساوي يوماُ كاملاً، فيُكبسُ في السّنة الرّابعة بحيث يُصبح عدد أيام السّنة الهجريّة الكبيسة ( 355 يوماُ ) وعدد أيام السّنوات الميلاديّة والسّريانيّة والقبطيّة الكبيسة( 366 يوماً ). ويتمّ كبسُ هذا اليوم فيها كالتالي:
السّنة الهجريّة: يكون الكبسُ في شهر ذو الحجّة بحيث يُصبح عدد أيامه ( 30 يوماً ) بدلاً من ( 29 يوماً ).
السّنة الميلاديّة: يكون الكبسُ في شهر فبراير بحيث يُصبح عدد أيامه ( 29 يوماً ) بدلاً من ( 28 يوماً ).
السّنة السّريانيّة: يكون الكبسُ في شهر شباط بحيث يُصبح عدد أيامه ( 29يوماً ) بدلاً من ( 28 يوماً ).
السّنة القبطيّة: يكون الكبسُ في أيام النّسيء بحيث يُصبح عدد أيامها ( 6 أيام ) بدلاً من ( 5 أيام ).
الأنواء: يكون الكبسُ في نوء سعد بُلع ليُصبح عدد أيامه ( 14يوماً ) بدلاً من ( 13 يوماً ).
البروج: يكون الكبسُ في برج الحوت ليُصبح عدد أيامه ( 30 يوماً ) بدلاً من ( 29 يوماً ).

المصدر: تقويم طيبة الفلكي الزراعي
----------------------------------------

واليك هذه الفتوى لكبار العلماء اللذين اعتمدوا الرواية وليس الحساب ثم كيف تستطيع معرفة يوم ميلاده بناء على حجة الوداع او يوم وفاته

http://www.alifta.net/Fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=211&PageNo=1&BookID=12&********name=

عبدالرحمن المعلوي
20-05-15, 09:50 AM
إليكم ما وجدت:

إذا اعتبرنا أن ذو الحجة ومحرم وصفر كانت:

1) كاملة كلها أي كل شهر 30 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الأحد. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 13

2) كاملة إلا شهر ناقص، يكون 12 ربيع الثاني يوم السبت. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 14

3) ناقصة إلا شهر كامل، يكون 12 ربيع الثاني يوم الجمعة. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 15

4) ناقصة كلها أي كل شهر 29 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الخميس. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 16

أخ محمد الأمين جزاك الله خيرا لقد تنبهت لماذهبت اليه وهذا يعني حسب ماقلت اما ان تكون حجة الوداع ليست يوم الجمعة او تكون وفاته ليست يوم الأثنين ولكن اذا اعتبرنا ان حجة الوداع يوم الجمعة فأنه من المضني جدا ان نضع احتمالات نقصان وكمال الشهور ل(62)سنة لتحديد متى ولد بالتحديد وعلينا اما نصدق بالرواية او نظرب اخماس في اسداس لنعرف متى ولد بالتحديد فلوفعلنا ذلك فنجحنا في توافق على الأقل بين حدثين ميلاده وحجته يكون الحدث الثالث غير صحيح وهو تاريخ وفاته او توافق ميلاده مع وفاته تكون حجة الوداع ليست يوم الجمعة بارك الله فيك اخ محمد

محمد الأمين
21-05-15, 07:46 AM
لعلي أعيد لك الكلام السابق وبه تجد حل الإشكال:

الثابت المتواتر في حجة الوداع وقوف الرسول بعرفة يوم الجمعة أي أن يوم (9/12/10 هـ ) هو يوم الجمعة .. ومن الثابت أن وفاته كانت يوم الاثنين وهذا لا جدال فيه .. وردت في صحيح البخاري وغيره ..
وبحساب الشهور القمرية بعد حجة الوداع وهي التي عاشها الرسول صلى الله عليه وسلم (ذي الحجة ومحرم وصفر ) سواء أكانت جميعها نواقص أو أن جميعها كوامل أو أن بعضها نواقص وبعضها كوامل .. لا يمكن أن يأتي يوم الاثنين هو يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول (إذا ما انطلقنا من أن يوم عرفة في حجة الوداع هو يوم الجمعة ) .
ورأى أن التاريخ الصحيح لوفاته هي يوم الاثنين الثاني، شهر ربيع الأول من السنة الحادية عشرة وتصحفت كلمة (شهر) من الكتَّاب إلى (عشر) فوقع الخطأ .. والله اعلم

جمعان الشعيفاني
22-06-15, 06:16 AM
ارى ان رد عبدالرحمن المعلوي هو الاقرب فمن الصعوبة بمكان ان تجعل دوران الارض حول الشمس ودوران الارض حول محورها قبل 1400 سنه كدورانها حول الشمس ومحورها في هذا العصر ناهيك عن ان العصر النبوي لايدون التاريخ ولو وقعت حادثة في هذا الزمن لأختلف الناس في وقتها وتاريخها كيف بزمن العصر الامي.

محمد الأمين
22-06-15, 10:58 PM
كلامك غير صحيح، فإن الثابت المتواتر في حجة الوداع وقوف الرسول بعرفة يوم الجمعة، ومن الثابت أن وفاته كانت يوم الاثنين وهذا لا جدال فيه .. وردت في صحيح البخاري وغيره

عبدالرحمن المعلوي
24-06-15, 09:04 PM
الغريب ان هيئة كبار العلماء ومن بينهم الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله يقولون مولده 12ربيع الأول عام الفيل ووفاته12 ربيع الاول الأثنين سنة 11هـ واضنهم لم يغفلوا عن ما ذهبت اليه أخ محمد وماذهبت اليه اخ محمد منطقي جدا الا اذا كانت حجة الوداع ليست يوم الجمعة او يكون اختلف الحساب الفلكي بسبب اعتماد طول اليوم والسنة بمكيال عصرنا الحديث24ساعة في اليوم وطول السنة الكبيسة والسنة البسيطة بسب تباطؤ سرعة دوران الارض من عصور سحيقة فالاختلاف في سرعة دوران الارض بين عصرنا هذا وعام الفيل امر وارد ولاغبار عليه وينعكس هذا في طول اليوم وبالتالي طول السنة وبالتالي اختلاف التواقت بين عصرنا هذا وعصر عام الفيل
اليك مرة اخيرة قول هيئة كبار العلماء مع اني ارجح رأيك
http://www.alifta.net/Fatawa/fatawaDetails.aspx?View=Page&PageID=211&PageNo=1&BookID=12&********name=ثر

محمد الأمين
25-06-15, 12:19 AM
المسألة لا دخل لها بالحساب الفلكي

جمعان الشعيفاني
05-07-15, 07:45 AM
اذا كان اليوم هو الاحد في السعوديه فان الولايات المتحده الامريكيه هو السبت مساء فاختلاف الايام في هذا العصر ثابت بسبب بعد المسافه بين الشمس وامريكا وبين الشمس والسعوديه ولاتنسى ان الارض تعرضت الى زلازل وانزلاقات ارضيه ومد وجزر من البحار فمثلا يقال الولايات الامريكيه الشماليه والجنوبيه كانت منطقه واحده ثم انفصلت بسبب العوامل الجويه كالزلازلال والفيضانات وكما قال عبدالرحمن المعلوي ان الارض تتباطا تدرجيا مع مرور الوقت واثبتت ناسا هذا الكلام كما اثبتت انشقاق القمر وتناقص الارض من الاطراف

محمد الأمين
05-07-15, 06:57 PM
إذا اعتبرنا أن ذو الحجة ومحرم وصفر كانت:

1) كاملة كلها أي كل شهر 30 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الأحد. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 13

2) كاملة إلا شهر ناقص، يكون 12 ربيع الثاني يوم السبت. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 14

3) ناقصة إلا شهر كامل، يكون 12 ربيع الثاني يوم الجمعة. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 15

4) ناقصة كلها أي كل شهر 29 يوم، يكون 12 ربيع الثاني يوم الخميس. بينما يوم الإثنين الثاني يكون 16

النتيجة: لا يمكن أن يأتي يوم الاثنين هو يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول (إذا ما انطلقنا من أن يوم عرفة في حجة الوداع هو يوم الجمعة ) .

ومن يقول غير ذلك فهو مثل من يقول أن 1+1=3

احمد أمين
24-12-15, 12:17 PM
إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض فالزمن لا يتغير و لن يتغير و الف سنة في زمن الارض ليست الا كدقيقة او اقل
و مثال ذالك مواقيت الصلاة فإذا صليت الظهر اليوم على 12:15 فقد صليته قبل عشر سنوات كذالك و بعد عشر سنوات ستصليه ان شاء الله في نفس التوقيت

أبو وئام
25-12-15, 05:52 PM
السلام عليكم
المرجو من الإخوة مطالعة هذا الكتاب ففيه ما يشفي الغليل في هذه المسألة ولكني أطلب مطالعته مطالعة طالب للحق غير باحث عن المطاعن وهو كتاب قديم طبع طبعة قديمة للعلامة محمود باشا الفلكي المتوفى سنة 1885
وقد قال في خلاصة بحثه عن وقت ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ـ بعد بحث إستغرق 10صفحات
"ويتلخص من هذا أن سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم ولد في يوم الإثنين 9 ربيع الأول الموافق 20 أبريل سنة 571 مسيحية فاحرص على هذا التحقيق ولا تكن أسير التقليد "
رابط مباشر
https://archive.org/download/kotob_monawa3a/nta2g_alafham_fy_taqweem_al3arb.pdf

ملاحظة سنة 20 أبريل سنة 571 هو بالتقويم اليولياني فوجب التنبيه

مصطفى جعفر
07-02-16, 06:34 PM
للرفع

تركي بن سفر
08-02-16, 01:03 AM
أن سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم ولد في يوم الإثنين 9 ربيع الأول
قال الألباني -رحمه الله- في (صحيح السيرة النبوية، ص13):
"وأما تاريخ يوم الولادة فقد ذكر فيه وفي شهره أقوال ذكرها ابن كثير في الأصل، وكلها معلقة بدون أسانيد يمكن النظر فيها ووزنها بميزان علم مصطلح الحديث، إلا قول من قال إنه في الثامن من ربيع الأول، فإنه رواه مالك وغيره بالسند الصحيح عن محمد بن جبير بن مطعم، وهو تابعي جليل، ولعله لذلك صحح هذا القول أصحاب التاريخ واعتمدوه، وقطع به الحافظ الكبير محمد بن موسى الخوارزمي ورجحه أبو الخطاب بن دحية، والجمهور على أنه في الثاني عشر منه. والله أعلم".

ويقول المباركفوري في (الرحيق المختوم):
"ولد سيد المرسلين -صلى الله عليه وسلم- بشعب بني هاشم بمكة في صبيحة يوم الاثنين التاسع من شهر ربيع الأول".

وقال: "ويوافق ذلك العشرين أو اثنين وعشرين من شهر إبريل سنة 571م حسبما حققه العالم الكبير محمد سليمان المنصورفوري، والمحقق الفلكي محمود باشا".
http://majles.alukah.net/t110769/
http://ar.islamway.net/article/5129/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%88%D9%8A-%D8%A8%D8%AF%D8%B9%D8%A9-%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%B5%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9