المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملحوظات على كلام أحد المشايخ الفضلاء


طالب النصح
28-03-02, 08:35 PM
هذه ملاحوظات أناقش فيها بعض ما طرحه أحد المشايخ الفضلاء في هذا المنتدى المبارك:
فإن قيل : [قول من يقول : إن المتأخرين من علماء الحديث (كالذهبي والعراقي وابن حجر والسخاوي والسيوطي) أعرف الناس بمنهج المتقدمين في قواعد الحديث, وأنهم نصروا مذهبهم = يؤصل منهج التقليد الأعمى، وينسف أصل السلفية العظيم، وهو الرجوع إلى الدليل الصحيح، وهذا ما نراه في بحوث ودراسات كثير من المعاصرين من المخالفين لنا في منهج دراسة علوم الحديث.
فأصبحنا ضحكة لأهل البدع : نجتهد في الفروع الفقهية ، ونقلد في علوم الحديث؟
خاصة وأن المتأخرين الذين تصدوا إلى علم الحديث تأليفا وبيانا لقواعده وشرحا لمصطلحاته قد أخطئوا في بعض ما قرروه، وهذا يعترف به المخالف قبل المؤالف.
وبجمع بعض تلك الأخطاء بعضها إلى بعض، وبعد دراستها لمعرفة سبب وقوع ذلك العالم فيها. ولمعرفة ما إذا كانت مجرد خطأ جزئي أم أنها خطأ منهجي = تبين أن بعض تلك الأخطاء سببها خطأ منهجي، أي في طريقة دراسة ذلك العالم لتلك المسائل ومنهجه في تناولها.
إن خطا المتأخرين في علوم الحديث ليس دائما خطأ جزئيا كغيره من الأخطاء التي يمكن استدراكها بسهولة، ولا يكون له خطورة على العلم ذاته. بل إن بعض تلك الأخطاء نتجت عن خطأ منهجي خطير، قائم (في وجهه السافر) على مشاحة أهل الاصطلاح اصطلاحهم، وعلى مناقضة أصحاب التقعيد تقعيدهم !].
فالجواب : ظاهر هذا الكلام الدعوة إلى نبذ ما قرره المتأخرون جملة وتفصيلاً، وعدم الاستفادة منه، و لا البناء عليه، فهل يصح هذا؟
إن الرجوع إلى كلام المتقدمين والاستفادة منه بالتقييد والتعقيب و الاستدراك على كلام المتأخرين هو سنة علماء علم الحديث المتأخرين، فكيف تعتبر منهج المتأخرين خطأ منهجي خطير، قائم (في وجهه السافر) على مشاحة أهل الاصطلاح اصطلاحهم، وعلى مناقضة أصحاب التقعيد تقعيدهم !! هذه واحدة.
والرجوع إلى كلام العلماء المتقدمين والمتأخرين والاستفادة منه، وذم التقليد للقادر على البحث والنظر ؛ أصل مقرر، لا كلام فيه، لكن الإلزام بالرجوع إلى كلام المتقدمين واطراح كلام المتأخرين جملة وتفصيلاً هو الحيف والظلم والتناقض الذي لا نريده، وهذه الثانية.
ثم هناك فرق بين إتباع الدليل وبين إتباع كلام العلماء، فكلام العلماء يحتاج إلى الدليل، لا العكس، وأنت في مسائل المصطلح تدعو إلى أن نتعامل مع كلام المتقدمين كتعاملنا مع الدليل، وتصف من اتبع كلام المتأخرين وأخذ به بأنه كالمقلدة، وهذا قياس باطل لأنه مع قياس مع الفارق!
خاصة إذا تنبهت إلى أن كلام العلماء على الأحاديث هو خبر مشوب بالاجتهاد ليس بخبر محض.
فإذا تبينت أن المتأخرين ساروا على أساس الاستفادة من كلام المتقدمين واعتماده في التقعيد لهذا العلم، فلماذا تستكثر عليهم وتلومهم وتعتبر أن هذا خطأ خطيراً مبني على مناقضة أهل الاصطلاح في اصطلاحهم؟
وإذا تذكرت ما أشرت إليه سابقاً من أنه لا يوجد لدى المتقدمين اصطلاح عام، إنما كانت توجد اصطلاحات خاصة لكل إمام منهم، فهم متفقون في المعنى و لكن لكل اصطلاحه في التعبير عنه، مما يستوجب النظر في دلالة ألفاظهم وعباراتهم كما ذكر المتأخرون، - و لا أظنك تختلف معهم في هذا – فهل تجعل هذا عنواناً على جهل المتأخرين بزعمك وتكلفهم؟! وذلك في قولك: "ولذلك غمضت على المتأخرين كثير من معالمه، وخفيت عليهم معاني بعض مصطلحاته، وصاروا يصرحون في مواطن كثيرة (بلسان الحال والمقال) أنهم مفتقرون إلى الاستقراء والدراسة لأقوال المتقدمين ومناهجهم لاستيضاح معالم علم الحديث ومعاني مصطلحاته التي كانت حية واضحة المعالم عند المتقدمين"
وسؤالي هل تستطيع أنت أن تقول غير هذا الذي قاله المتأخرون من الحاجة إلى الاستقراء لاستجلاء معاني مصطلحات وعبارات جاءت في كلام الأئمة المتقدمين؟
هل تستطيع أن تزعم لنفسك أنك غير مفتقر إلى الاستقراء والدراسة لأقوال المتقدمين ومناهجهم لاستيضاح معالم علم الحديث ومعاني مصطلحاته؟
أليس قول المتأخرين هذا دليل على أنهم يعتمدوا كلام المتقدمين في تقعيدهم وبحثهم؟
أليس قصارى قولك هو الدعوة إلى ما دعى إليه المتأخرون؟
ثم فرق يا أخي بين من يقول : إن المتأخرين من علماء الحديث (كالذهبي والعراقي وابن حجر والسخاوي والسيوطي) أعرف الناس بمنهج المتقدمين في قواعد الحديث, وأنهم نصروا مذهبهم؛ فنحن نبي على كلامهم مستفيدين من جمعهم وشرحهم وكلامهم وتقريراتهم، مستدركين عليهم ما قد يظهر من قصور؛ فرق بين من يقول هذا وبين من يقول بالتقليد الأعمى، فإن المقلد يأخذ بقول غيره دون حجة، ونحن إنما نتبع خبرهم فيما نقلوه لنا من مذاهب المتقدمين والتعبير عن اصطلاحاته، مع ملاحظة ما ينبئ عنه الاستقراء من تقييد أو تخصيص أو نحو ذلك.

:( :(

ابن معين
29-03-02, 11:55 PM
أخي الفاضل الكريم أرجو أن تتقبل ملحوظاتي بصدر رحب كما تلقينا ملحوظاتك بصدر رحب ، فكلامك لي عليه ملاحظات كنت أظن أني سأكفى الجواب عنها من رواد هذا المنتدى ومشرفيه ، لكن لما رأيت عدم الجواب عزمت على كتابة ما يسمح به الوقت .
فأقول ليس في ظاهر كلام هذا الشيخ الفاضل نبذ ما قرره المتأخرون ، لا جملة ولا تفصيلا ، لأن صاحب المقالة قد بين أن المتأخرين قد أخطأوا في بعض ما قرروه ، ولم يقل أخطأوا في كل ما قرروه ، ثم هو لم يقل أنهم لم يعتمدوا كلام المتقدمين أو لم يعولوا عليه ، وإنما أراد أن يبين مسألة مهمة جدا وهي أن من أخطاء المتأخرين ما هو خطأ منهجي وليس جزئيا ، وليتك تتأمل هذه المسألة جيدا لأنها مهمة ، وذلك أننا نجد بعض المتأخرين ممن يقرر اصطلاح المتقدمين يبين معنى اصطلاح استخدمه المتقدمون ثم يقول : والأولى تعريف هذا الاصطلاح بكذا ! خلاف ما أراده المتقدم !! أو يحصر هذا الإصطلاح في أحد اطلاقاته ، أو يوسع هذا الاصطلاح بما لا يشمل ما أراده صاحب الاصطلاح !! ، وليس هذا في اصطلاح واحد أو اثنين بل أكثر من ذلك ، بل ويصرح بعضهم بأن السبب في تفريقه بين مصطلحين هو ( حتى تتميز الأنواع ) !!! ، أليس هذا خطأ منهجيا محضا ، أليس في هذا مشاحة لأهل الاصطلاح في اصطلاحهم ؟؟!! لا شك بعد هذا في أن كثيرا من المصطلحات تحتاج إلى استقراء تام لمعرفة المراد الصحيح لقائلها .
ثم إن صاحب الكلام وغيره ممن يدعو إلى اتباع منهج المتقدمين تجده يدرس كتب المتأخرين وينقل من كلامهم ويستنير من فهومهم ، ولم يأت عنه لا تصريحا ولا تلميحا أنه دعا إلى طرح كلام المتأخرين لا جملة ولا تفصيلا .
هذا ما أسعف به الوقت وإلا في النفس أشياء أخرى كنت أود التنبيه إليها وضاق بها الوقت ، ولعلي أترك ذلك للإخوة الكرام .

طالب النصح
01-04-02, 07:30 AM
جزاك الله خيراً

فضيلة الشيخ ابن معين يعلم الله أني استفيد من مقالاتك وتعقيباتك وإثراءك للموضوعات التي تشارك فيها .. وأنا أتكلم في محل الاستفادة .. والمستفيد يكرر للتثبت ويسأل ليسترشد ويتعلم .. وأنا ذلك المستفيد والمسترشد .. فكيف تظن أني لم التفت لإشارتك وتوجيهك لي في تأمل ما نبهت عليه - حفظك الله - فتقول: "وأراك لم تجب عنها !!! "

لا.. أنا مستفيد وكل ما تضيفه أو توجه إليه اذهب وأتأمله وأدرسه وأتفهمه فإن بدى لي شيء ذكرته أمامكم لأستزيد من توجيهكم وإشادكم وتوجيهاتكم أنتم حفظكم الله وبقية المشايخ .. ومنطلقي أن الدليل هو رائدي كما منهج كل من يسير على طريق المتقدمين دون أن ألزم برأي أو بقول لأحد غير الدليل الشرعي وفق المنهج الذي كان عليه المتقدمون رحمهم الله.

هل تسمح لي بأن أتساءل .. هل كان للمتقدمين مصطلح عام يسيرون عليه؟ أو واقع الحال أنهم لم يكن هناك مصطلحاً عاما إنما كان لكل إمام مصطلحاته وعباراته وبسبب هذا حصل ما تراه من محاولة لوضع مصطلح عام؟

هل اختلاف المتقدمين في مسألة يمنع المتأخر ويحجر عليه أن يختار قولاً منها مع الإشارة إلى الأقوال الأخرى المعتبرة فيها ؟

لقد تأملت كلام فضيلة الشيخ حفظه الله - و لا أنسى أن أقول أنني استفدت منه كثيرا وكثيرا جدا - لكن الحق أحق أن يتبع هل قرأت القواعد التي دعى إليها في آخر الكتاب ماذا تعني هذه القواعد ؟

آمل .. آمل أن أجد الرعاية التي تعطى لمثلي يسترشد ويستهدي ويتعلم ويتفهم .. وثق أني يا فضيلة الشيخ لم أتجرأ وأسأل هذه الأسئلة إلا وفي نفسي من الحرج الشيء الكثير لكن ثقتي في حرص المشايخ في هذا المنتدى على التعليم والإرشاد وما يقتضيه هذا من الصبر والحلم جعلني أطمع في حلمكم وصبركم فأكتب هذه الأسئلة التي تجعلني أتردد كثيراً في قبول طرح ذلك الشيخ الفاضل حفظه الله و لا أزكي على الله أحداً الذي طرحه في كتابه...

وجزاكم الله خيراً ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين آمين
وهذا لا يعني _ وتنبه إلى هذا _ أن كتب المصطلح ليس

أبو نايف
03-11-02, 08:31 PM
؟؟

ابن معين
03-11-02, 09:29 PM
أخي الكريم : أبونايف ..
هناك تعقيبات ذهبت أدراج الرياح ، وكأن بعض كلام الأخ أيضاً قد ذهب ، _ مثل بعض المواضيع القديمة _ وهذا مما أثر في المعنى .

أخو من طاع الله
05-11-02, 03:57 AM
الأخ alnash .. وفقه الله..

الدفاع عن المتأخرين -نظريًّا- قد يتماسك ..

أمَّا عند التطبيق العملي .. فهم في وادٍ .. والأئمة النقّاد في واد..

فلو راجعت مذاهبهم ..

وجدتها مأخوذة عن الأصوليِّين في الغالب الأعمِّ من المسائل التي ذُكر فيها مخالفتهم للحفّاظ الكبار..

وقد وقع هذا التغيير في المتأخرين في كثيسر من العلوم .. وليس في أصول الحديث ومصطلحه وعلله فحسب..