المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المذهب الظاهري و مذهب ابن حزم و الظاهرية المتأخرة


محمد رشيد
09-08-04, 08:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد ،، ففي موضوع إبطال أدلة القياس و الرأي ذكر أخونا زياد التفريق بين مذهب الظاهرية ومذهب ابن حزم ، بل و بين مذهب ابن حزم و بين من جاء بعده
فقال حفظه الله تعالى :
(( المشكلة في الانتساب الى المذهب الظاهري ان الكثير من المنتسبين اليه يظلمونه و يشوهون صورته .
وقد يكون سبب هذا اندارس المعالم الاساسية للمذهب الظاهري الا بعضها على طريقة ابن حزم وهو قد خالف اصحابه في بعض الاصول والفروع .
فيحسن ان يسمي متأخروا المنتسبين الى الظاهرية بالحزمية دون الظاهرية .
والشوكاني ليس بظاهري وان كان فيه ميل الى طريقتهم لكنه ليس ( بظاهري ) . وقد شنع على الظاهرية في ارشاد الفحول .
واعمال العقل في الدين امر لاينفك عنه مسلم فضلا عن عالم .
فتحقق مناطات المسائل فيه اعمال للعقل ، فالقاضى قد ُامر ان لا يحكم الا بقول شاهدين عدلين ، ومعرفة عدل الشهود امر يستخدم فيه العقل فتحقيق مناط الحكم امر لابد فيه من استخدام الرأى .
بقى معرفة الحكم فيدخل فيه العقل ايضا ويدخل فيه القياس . وشذوذ الظاهرية فيه امر فر منه بعض الظاهرية .
أما ابو محمد بن حزم ففر الى المنطق وقياساته المنطقية لانه وجده ملاذا له للحكم دون اعمال القياس.
وخلف من بعده خلف لم يأخذوا بالقياس الفقهي ونازعوا المنطقي ، فضاعت اصولهم وتشوهت معالم مذهبهم .
فلم يسلكو طريقة ابن حزم ، ولم يسلكوا طريقة أبي سليمان داود .))
و الكلام مفهوم
و لكن نرجو من شيخنا الكريم و ممن له دراية بالموضوع أن يفيدونا فيه أكثر ، و يبينوا لنا ملابسات هذا الأمر ، و ما هي أسباب هذا التطور و الانتقال الفكري
ومن أي الأقسام هذه الظاهرية الآن المنتشرة بيننا نحن طلبة العلم من السلفيين .. و استنكار الفقه الأول
و جزاكم الله تعالى خير الجزاء

أخوكم المحب / محمد رشيد

مبارك
10-08-04, 12:45 AM
الأخ محمد رشيد الرجاء أن تغفل هذا الموضوع وتترك الظاهرية وشأنها ، وخليك مع المذهب الحنفي ، ودعك من الظاهرية . والعجيب أنك تقول عن نفسك بالسلفي وأنت في مشاركة من قبل تصففهم بالمتسلفه وتثني على عدو السلفية الشيخ البوطي وكتابه ( اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية ) وتقول عنه أي البوطي أجاد وأفاد في الرد على المحدث الألباني حول التقليد والاتباع وما أدري هل اطلعت على كتاب الشيخ العلامة صالح الفوزان في دحض هذا الكتاب أم لا ؟!
وتلمز الإمام الشوكاني والصنعاني بقولك : مما هو إلا الهوس الاجتهادي الذي اسقط هيبة هؤلاء من نفوسنا ، وجعل الأخ الذي يدرس على الطريقة الشوكانية والصنعنانية . كأنك لا تدري أن طريقة الشوكاني والصنعاني ماهي إلا الكتاب والسنة وطرح التقليد وهذه منقبة أي منقبة قال شيخنا الإمام الألباني : وعليه ؛ فإن من تمسك بكل ماثبت في السنة ولو خالف بعض أقوال الأئمة لا يكون مُبايناً لمذهبهم ، ولا خارجاً عن طريقتهم ، بل هو متبع لهم جميعاً ، ومتمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها ، وليس كذلك من ترك السنة الثابتة لمجرد مخالفتها لقول بعضهم ، بل هو عاصٍ لهم ومخالفٌ لأقوالهم .
أما رأينا في الأئمة المجتهدين أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وإسحاق وأبي ثور والأوزاعي وداود وابنه محمد بن داود وابن جرير والمروزي وابن المنذر وابن حزم والبيهقي وابن عبدالبر وغيرهم رضي الله عنهم جميعاً ،فهو إننا نُجلهم ـ شَهِد َ الله ـ عظيم الإجلال ، ونحبهم شديد الحب ، ونعدهم أئمةً لنا ، وقدوة حسنة وسلفاً صالحاً لنا ، أدَّوا الأمانة ، ونصحوا الأمة ، وقاموا بما أوجب الله عليهم كاملاً غير منقوص ، وكانوا مثالاً يُحتذى به في الورع والتقوى والعلم والعمل والإيمان والإخلاص .
وأجمع المسلمون على الثناء عليهم وحبهم وإجلالهم ، وتواترت الأخبار في بيان فضلهم ، وذكر صفاتهم الكريمة ، ونقل مناقبهم الحميدة . ولعلنا أعرف الناس بفضلهم ، وأكثرهم تقديراً لجهودهم ، لأننا نسير على طريقتهم ، ونقتفي آثارهم في اتِّباع الكتاب والسنة ، والاحتكام إليهما حين التنازع ، وتقديمهما على كل قول ، وعدم التعصب للرجال .
ثم إننا نعتقد أنهم قد خدموا الدين خدمة عظيمة ، ونحن مَدينون لهم في حفظ كثير من أحكام الإسلام وفهمها ، فجزاهم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء .
فمن ينتقصهم ويطعن فيهم ويعيبهم ويذمهم فليس منا ، ولا يمكن أن يكون سلفياً بحال من الأحوال ؛ لأن السلفية هي اتِّباع طريقة السلف الصالح وتعظيمهم ، والأئمة المجتهدون هم في طليعة هؤلاء السلف ، ومن خيرهم ، فنحن أولى الناس بتقديرهم وحبهم والدفاع عنهم .
أما من يفتري علينا ويقول للناس عنا خلاف الحق ، وقالوا : أننا نبغض الأئمة ونطعن فيهم ونُسَفِّه آراءهم ، واتخذوا من مخالفتنا بعض الأئمة في بعض المسائل الفقهية ذريعة إلى الكذب والأفتراء علينا .
وهاأنا أعلنها هنا وأقول : أنَّ كل ما نُقل عنا من ذلك هو كذبٌ واختلاق وليس له نصيب من الصحة أبداً ، وهو خلافُ اعتقادنا ومذهبِنا ، ونحن بريئون منه تماماً .
ولا يحسبنَّ أحدٌ أننا نقول هذا خوفاً من أحدٍ ومجاملةً لأحد ، فنحن ولله الحمد لا نخافُ إلا الله سبحانه ، وليس من شيمتنا الخوف والتملُّقُ وإرضاءُ الناس ، فالحق عندنا أغلى من كل أحد ، وقد علَّمَنا الإسلام الجرأة في الحق ، والصراحة في الرأي ، ونحن نتحدَّى من يدعي علينا خلاف ما ذكرنا أن يأتي بشبهِ دليلٍ على ذلك ! وهيهات!!
أقول : نحن نحب الأئمة ونُواليهم ، ولكننا في الوقت نفسه نفعلُ ما أمرنا الله عز وجل به من إجلال كتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن ندور مع الحقِّ حيث دار ، ولا نظنُّ مسلماً واحداً يُخالفنا في هذا ، فنحن نرى أننا مُلتزمون أولاً وآخراً باتباع الكتاب والسنة وإيثارهما على كل شيء ، ولم يكن للأئمة هذا القدر العظيم إلا لأنهم خدموهما ودرسوهما واستنبطوا الأحكام منهما قدرَ جهدهم ، وأجلوهم واتبعوهما ، ولذلك فإذا وجدنا قولاً لأحد هؤلاء الأئمة يخالفُ كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، فإن الواجب علينا وعلى كل من يبلغه ذلك أن يترك قول هذا الإمام لقول الله ورسوله ، فإن هؤلاء الأئمة رحمهم الله تعالى ، لم يحيطوا بالسنة كلها جمعاً ، وفاتهم أشياءُ وأشياءُ ، فقد جهلوا بعض السنن فلم يعملوا بها ، كما أنهم بلغتهم سنن أخرى من طرق ضعيفة فتركوها ، ثم ثبتت صحتها من طرق أخرى ، كما أنهم ظنوا بعض الأحاديث صحيحة فأفتوا بها ، ثم ظهر ضعفها ، وهكذا ، فإن الأئمة المجتهدين قد وقعوا دون قصدٍ منهم في مخالفة الكتاب والسنة لأسباب كثيرة ، وقد بين ذلك ووضحه أحسن بيان شيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية رحمه الله تعالى في رسالته القيمة : " رفع الملام عن الأئمة الأعلام " ، وذكر فيها أن هناك أعذاراً عشرةً لمخالفة أي إمام حديثاً صحيحاً ، وجُمَّاعها ثلاثة أمور :
أحدها : عدم اعتقاده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال شيئاً يخالف قوله .
والثاني : اعتقاده أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد تلك المسألة بما قاله .
والثالث : اعتقاد أن ذلك الحديث منسوخ .ثم فصل رحمه الله هذه الأعذار ، وضرب الأمثلة عليها بما يكفي ويشفي ، فمن شاء التوسع في ذلك فليرجع إليها ، وقد سبق شيخ الإسلام إلى هذا الإمام الكبير ابن حزم الظاهري في كتابه الفريد " الإحكام " (2/ 124ـ 134) في فصل فيه بيان سبب الاختلاف الواقع بين الأئمة في صدر هذه الأمة .
ولكن الأئمة رحمهم الله تعالى إذا خالفوا شيئاً من الكتاب والسنة فهم معذرون في ذلك ومأجورون كما ثبت في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران ، وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجرٌ واح " .

محمد رشيد
10-08-04, 01:28 AM
يا أخي الحبيب
لو كنت ظاهريا فليس لي شأن بك
و أنا لم أطأ لك طرفا و لا أعرفك أصلا ،و ليس لي أي تعامل معك على الملتقى
ولو كنت ترى أنك من الظاهرية المشوهة المذمومة التي ذكرها أخي زياد فأنت أدرى بنفسك
و لو كنت ترى أنك ممن وصفتهم أنا بـ ( المتسلفة ) و ليس السلفية ، فأنت أيضا أدرى بنفسك ... فأنا لا أعرفك
و أنا وصفت فئة تنسب نفسها للسلفية قهرا .. وتبدع غيرها من أسيادها من أهل العلم السلفيين حقا كمحمد إسماعيل المقدم و الشيخ محمد عمرو عبد اللطيف و طارق عوض الله و غيرهم من أهل العلم
فأنا حقا متعجب من وجه حملك هذا اللفظ على أهل الفضل !!! إلا أن تكون تدري من أقصد .. وأن تكون معدا لنفسك منهم
الله أعلم بما في الأمر
و أما طلبك بإغفالي الموضوع .. فمعذرة .. فهو فقط ـ على حسب لفظك ـ طلب و رجاء ... فأقول لكم : لا ... أريد أن أستفيد من هذا التفصيل لاختلاطه على كثير من الناس .. و لكني ما تبلورت النظرية في رأسي حتى أملك إقناع من أريد إقناعه .. فلما تكلم فيها أخونا زياد وجدت أنه الوقت المناسب للنظر في الأمر
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
و بالنسبة للمذهب الحنفي ...... نعم ( هخليني ) إن شاء الله تعالىفي المذهب الحنفي .... وهذا من فضل الله تعالى عليّ و على كثير ممن يدرسون مذاهب أهل العلم المعتبرة
ـــــــــــــــــ
و أما سلفيتي من عدمها ... فليس الحكم لك كما أنه ليس الحكم لي عليك

أخوك / محمد رشيد

زياد الرقابي
10-08-04, 01:32 AM
الأخ الحبيب والشيخ الاديب / مبارك .

حفظه الله تعالى .
أخي الحبيب دعنى أقر أني قد أستغربت كلامكم لانه مما لم نعتد عليه منك فما عهدنا منك الا الحلم ، حتى مع أشد المخالفين لك ، بل أنه وقبل زمن يسير كنت أتعجب من حلمكم على بعض من تعرض بالقدح لشخصكم الكريم بما لايليق وبغير وجه حق .
لكن دعنا نجعلها غضبة مضرية ، و فورة ظاهرية .
فقد كان أبو سليمان حاد المزاج ، ولا أخفيكم أمرا أخي الحبيب فأني كنت أتعجب من حالكم ، فلم ألق ظاهريا الا وفيه خصلتان :
الاولى : شديد الصرعة سريع الغضبة .
الثانية : رقيق القلب غرامي الفؤاد .
وكنت ولا زلت أتعجب من أجتماعهما و أقول : ( لاتجتمع هذه في قلب بشر الا أن يكون ظاهريا ) .
أخي الحبيب .
الكلام ليس على المذهب الظاهري فهو أجل من الكلام فيه وهو مذهب فقهي تخرج عليه جهابذة وصار له سلطة وحكم القضاء من أهله جماعات منهم بن ابي داود الظاهري قاضي اصبهان وغيره .
وللمذهب و شيوخه تراجم كثيرة في طبقات الفقهاء كطبقات الشيرازي ، وذكرهم ابن النديم في فهرسته وذكر مشايخ المذهب ومصنفيه .
حتى ان بعض المؤرخين وهو ( المقدسي ) جعل المذاهب الاربعة هي ( الظاهري ، وبقية الثلاثة غير أحمد ) .
وجعل مذهب أحمد من مذهب أهل الحديث ؟؟
والمذهب الظاهري عمر أكثر من بقية المذاهب المندثرة كمذهب الاوزاعي والطبري والثوري وغيرهم .
لانه بقي الى القرن الخامس ، وما بعده الى عصرنا الحاضر له حضور لكنه خافت بين طلبة العلم وبعض العلماء .
فالكلام ليس على المذهب الظاهري رغم معارضتنا لهم حول مسائل كثيرة منها نفي القياس وغيره .
والكلام ليس عن ابن حزم رحمه الله فهو من علمت وقد تكلمنا في الثناء عليه كثيرا جدا في هذا الملتقى وفي غيره حتى نسبنا الى الظاهرية في هذا الملتقى أيضا وفي غيره .
وهذا حق يمليه علينا علم أبي محمد ونصرته للسنة وعقليته الجبارة المتفردة .
لكن الكلام أنما هو على المنتسبين الى المذهب الظاهري ولم يشموا رائحته بل أخترعوا لهم أصول عامة تدور حول الاخذ بالظاهر !
و تجد الاضطراب عنده والتناقض في كثير من المسائل وسبب ذلك عدم وضوح رتبة الاجتهاد والنظر الفقهي عنده .
أذا الكلام ليس على المذهب الظاهري من حيث هو ، الكلام على من أنتسب اليه في هذه الاعصر وهو أنتساب ( بالاسم ) دون الوصف .
وهذا هو مقصود الاخ / محمد بن رشيد .
ولقد كنت أتمنى أن اكمل الحوار معكم في ذلك الموضوع حول هذه المسألة لكنكم أعتذرتم بأنشغالكم .
وهذا سبب توقفي فالمشغول لايشغل .
وانا أقول ولازلت أن ابن حزم تفرد عن المذهب الظاهري ، ومن أنتسب الى الظاهرية في هذه الاعصر هم منتسبون الى ابن حزم وطريقة ابن حزم ولم يفهموها أيضا .
لان ابن حزم منطقي الصناعة له ولع فيه وهذا ظاهر في المحلى وان اردت أمثلة ذكرنا لك .
وهذه هدية لك من أخ محب ، وهي مواضيع قديمة عن ابن حزم رحمه الله :
1- كيفية التعامل مع الامام ابن حزم و كلامه .....
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3448&highlight=%CD%D2%E3
2- فوائد من كتاب الاحكام لابن حزم الظاهري ,,,,
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=16338&highlight=%CD%D2%E3
3- مسألة أظنها خطأ في المحلى اما من الناسخ او غيره اذ هو يخالف قول ابن حزم . وهي فائدة حول قول ابن حزم في النفاس .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=10635&highlight=%CD%D2%E3
وبعد أخي الحبيب فلنا أن شاء الله تتمة لهذه المسألة وبيان حال ظاهرية هذا الزمن الذين لو علمهم ابن حزم لقرعهم بلسانه وشردهم بسنانه .
وللحديث بقية تابعة بأن المولى تبتدي من أن كل من أنتسب الى الظاهرية في هذه الازمنة هو مقلد لابن حزم وهو ( أي المقلد ) لم يحسن تقليد ابن حزم ولن يتمكن من ذلك أصلا وهو ابعد عن الاجتهاد وأهله .
أخوك المحب / أبو عمر .
( كتبت هذا الرد ولم أعلم برد الاخ محمد بن رشيد )

مبارك
10-08-04, 03:00 AM
* قال العلامة ابن عقيل الظاهري ـ حفظه المولى تعالى ـ في كتابه الماتع " ابن حزم خلال ألف عام " (4/ 80ـ84) :
" واللذين تناولوا درس أصول أبي محمد في العصر الحديث لم يحسنوا ذلك لأحد سببين :
إما لأن هم أحدهم تبويب أصول أبي محمد وفق ترتيب فقهاء جمهور علماء المسلمين لمسائل أصول الفقه . ثم يؤيدها أو يعارضها حسب ترجيحات من كتب أصول الفقه الأخرى .
وهذا منهج غبير سديد ، بل يجب قبل عرض أصول ابن حزم ترسية نظرية المعرفة أولاً ، لأن نظرية المعرفة اليوم هي المدخل للعلوم جميعها ، ولأن ابن حزم نفسه أرسى نظرية المعرفة البشرية قبل أن يتعرض للمعرفة الشرعية ، وما فعله أبو محمد ميزة كبرى لأصوله ، وافتقادها نقص في كتب الأصول الأخرى .
ثم لما صح لأبي محمد من نظرية المعرفة الشرية أن الكمال لله ، وأن محمداً صلى الله عليه وسلم مبلغ عن ربه واجب الطاعة معصوم ، وأن العباد ملزمون باتباعه وأن بلاغه جاء بلغة العرب ، ولا سبيل إلى فهم مراد الله بغير كلامه وسنة رسوله بواسطة لغة العرب .. لما صح كل ذلك ذهب يرسي نظرية المعرفة الشرعية ( أصول الفقه ) وجعل نظرية المعرفة البشرية وسيطاً في فهم الشرع .
وكل معرفة تحصل بنظرية المعرفة لم يكن مصدرها نصوص الشرع فهي معرفة دنيوية لا شرعية يقوم عليها نظريات التاريخ والأدب والثقافات واستنباط قوانين الكون .
ولا تكون المعرفة معرفة شرعية حتى يكون مصدرها الشرع .
ولا يصح مراد الشرع من النص الشرعي إلا بهذه القيود المأخوذة من نظرية المعرفة الشرعية :
أ ـ أن يكون النص ثابتاً على سبيل القطع والرجحان ، وسبيل ذلك طرق التوثيق التاريخي التي تمحصها نظرية المعرفة البشرية .
ب ـ أن يكون النص مما يجب القطع به أو ترجيحه وإن كان مرجوحاً في طرق التوثيق التاريخي .
وذلك هو النص الشرعي الثابت بنقل الثقة عن الثقة ( أي خبر الواحد ) .
فلا نحتاج من طرق التوثيق التاريخي هنا إلا ما نعرف به عدالة الناقل واتصال السند .
والسر في ذلك أنه ورد في قطعي الشرع أن الله حافظ دينه .
ثم كانت جمهرة النصوص من أخبار الآحاد الصحيحة فلو ردت لا ستحال فهم القرآن وتعطلت معظم الأحكام فلما رأينا تدبير الله الكوني اقتضى أن يكون معظم الشرع من خبر الواحد العدل المتصل السند .
ثم اقتضى تدبير الله الكوني أن تكون سيرة المسلمين في القرون الممدوحة قائمة على العمل بخبر الواحد .
وكنا رأينا قبل ذلك أن تدبير الله الكوني ـ بنص الشرع ـ اقتضى حفظ الدين وكماله :
علمنا أن خبر العدل الواحد يجب أن يكون قطعياً أو راجحاً .
وبناء على ضماتة الله لا يلزمنا من طرق التوثيق التاريخي إلا ما ألزمنا الله إياه من تبين حال الناقل ، وبيان حاله أن يكون هو عدلا ، وأن يكون المبلغ عنه عدلا إلى آخر السند .
ج ـ أن يكون النص الشرعي قطعي الدلالة أو راجحها :
أي يكون مراد الله منه مفهوماً على سبيل القطع والرجحان .
وسبيل ذلك العقل الذي جعله الله شرطاً للتكليف ، ولغة العرب التي جاء بها الشرع .
فلا نقبل من فهم العقل باسم الشرع إلا ما فهمه من النص الشرعي ، ولا نقبل من فهمه من النص إلا ما أقرته لغة العرب .
فاللغة تعطي العقل ما يجوز فهمه من النص .
والعقل ينحصر عمله فيما أجازته اللغة ثم يكون دوره في تعيين أحد هذه المعاني الجائزة ـ بالقطع أو الترجيح ـ إذا وجد محالا في الأخذ بها جميعها .
وليس للعقل هنا اقتراح أو إضافة وإنما عمله الاستنباط الحتمي أو الراجح لفهم الشرع على ما هو عليه .
ووسائل العقل هنا مألوف الشرع ، وقطعياته التي تكونت بنصوص لا احتمال في دلالتها ، وقوانين لغة العرب وضرورات الحس ومبادىء العقل الفطرية .
والعقل إذا صرف النص عن ظاهره إلى معنى آخر لضرورة برهانية أخرى فليس له ذلك إلا بما تجيزه اللغة وإن كان مرجوحاً .
مثال ذلك :
أنه ورد في صحيح مسلم أن عيسى عليه السلام يضع الجزية آخر الزمان .
فكلمة يضع في اللغة لها معنى راجح هو الإسقاط ومعنى مرجوح هو الإيجاب .
وعندنا نص شرعي آخر أن عيسى عليه السلام يحكم بشرع محمد صلى الله عليه وسلم ولا ينسخه ، ومن شرع محمد إيجاب الجزية .
فلهذه الضرورة الشرعية فسرنا وضع الجزية بإيجابها وإن كان معنى مرجوحاً في اللغة ، لا بإسقاطها وإن كان معنى راجحاً .
إلا أننا لم نحمله على هذا المعنى لهذه الضرورة فقط ، بل حملناه على هذا المعنى لجوازه لغة مع وجود الضرورة الصارفة عن المعنى الراجح .
والعقل يحتم المراد من النص إذا لم يجد احتمالاً راجحاً غير هذا المراد .
مثال ذلك أن في سورة النساء حكم في قضية هالك ليس له وارث غير أبيه وأمه أن لأمه الثلث .
ففهم العقل فهماً حتمياً أن للأب الثلثين وإن لم يرد ذلك نصاً .
ولم يحتم العقل هذا الفهم إلا بدلالة لغوية من النص ذاته .
ذلك أنه ورد في النص أن أبويه وارثان ، ولم يذكر وارثاً غيرهما ، ونص على أن أحد الأبوين وهو الأم يأخذ الثلث .
فصح أن مابقي من الإرث لمن بقي من الورثة ولم يبق من الورثة بالنص غير الأب ولم يبق من الإرث بالعقل والحس غير الثلثين .
ولو جاء في الآية : وله أبوان لما تحتم هذا الفهم ، وإنما تحتم بدلالة من النص وهو ( وورثه أبواه ) فنص على أن الأب وارث .
إذن تحرير نظرية المعرفة ، وتأصيل الأصول الواعية من لغة العرب هو السبيل الوحيد لشرح المذهب الظاهري .
والسبب الثاني في إساءة المعاصرين عند شرحهم لأصول ابن حزم :
أنهم يستعرضونها استعراضاً ويلخصونها من مأخذ قريب وهو كتب ابن حزم في الأصول ، ثم يمثلون لها بمسائل من تفريعات أبي محمد .
والصواب عندي أن ترصد أصوله وقواعده ومسلماته واحترازاته وتعديلاته من شتى كتبه وترتب ترتيباً منطقياً ويرصد هل اتسقت كلها معه أم تناقض فيها ويعاد النظر في تقريرها للتصور والبرهنة عليها وفق أصح النظريات في نظرية المعرفة البشرية .
ولا يحكم لأصول ابن حزم أو عليها من خلال تطبيقه في المسائل الفقهية ، لأن الخطأ في التطبيق غير الخطأ في التقعيد .
وإنما يحكم فيها من خلال اطرادها وصحتها نظراً .
ومما تجب ملاحظته أن كل حكم يقوم على شرطين هما :
1ـ وجود المقتضي . 2ـ تخلف المانع .
والصرف عن الظاهر يوجبه وجود المانع مع وجود المقتضي أ.ه .

مبارك
10-08-04, 07:54 AM
ملاحظات وتعقبات :

1) في الحقيقة أنا أكره التفرق والاختلاف وأبغض الانقسام والخصام ، ولذلك فمن غير المعقول أن انتمي إلى مذهب بعينه ، بل أنا استفيد من جميع العلماء وأكن لهم المحبة والتعظيم والتبجيل ، ولا يغير من ذلك أنني أخالف بعض أقوالهم المخالفة للكتاب والسنة ، وقد علَّمونا هم أن نقدم قول الله ورسوله على كل قول ، فجزاهم الله خيراً ورحمهم رحمة واسعة ، والفضل في معرفة الخطأ والصواب يعودوا بعد توفيق الله عز وجل لهم ، فنحن نستفيد من افهامهم وتوجيهاتهم وشروحهم ، وهذا خلاف المقلد فتجد الواحد منهم يقفُ على ضعف مذهب إمامه ، بحيث لا يجد لضعفه مدفعاً ، وهو مع ذلك يقلده فيه ، ويترك من شهد الكتاب والسنة الصحيحة لمذهبه جموداً على تقليد إمامه ، بل يَتَحَيل لدفع ظواهر الكتاب والسنة ، ويتأوَّلها بالتأويلات البعيدة الباطلة ، نضالاً عن مُقَلِّدِهِ ،

نسأل الله السلامة .

ولذا تجد مكتبتي العامرة تزخر بكتب جميع المذاهب الفقهية وأول هذه المذاهب مذهب الإمام الجليل النعمان بن ثابت ـ رحمه الله تعالى ـ السبب الاستفادة منها ، والانتفاع بها ، وليس لتزيين الرفوف .

2) قولك : ( ولو كنت ترى أنك من الظاهرية المشوهة المذمومة ... ) ، أقول هذه دعوى لا يعجز مخالفك أن يقول عنك : وأنت من الحنفية المشوهة المذمومة ، وهذا تخليط لا خفاء به فيسقط هذا القول والحمد لله . ومع ذلك أقول : يكفيهم فخراً واعتزازاً أنهم عرفوا الناس بالنصوص وحرروا العقول من تقليد فلان وفلان ، وكذا حاربوا العصبية المذهبية ، والاستماتة في التقليد واستبعدوا كلمة ( الأصحاب ) و ( علمائنا ) من ميدان الحجة والبرهان . نعم في البعض منهم شدة في النقاش والحوار وهذه ظاهرة مشتركة عند المقلد وغير المقلد . وسببه عند غير المقلد ما يراه من تحايل المقلد لدفع ظواهر الكتاب والسنة ، وتأويلها التأويلات البعيدة الباطلة ، نجدةً ونضالاً عن مقلده .

3) قولك : ( ولو كنت ترى أنك ممن وصفتهم أنا ب (المتسلفه ) وليس السلفية ... ) هذا الوصف المشين ذكرها البوطي في كتابه ( اللامذهبية ) وبعترافك أنت قلت أنه أفاد وأجاد في الرد على الألباني ؛ فهل هذا الوصف المذموم ينطبق على إمام العصر فقيه البدن شيخ الإسلام ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ وهو يوجب في هذا الزمان الانتساب للسلفية بسبب كثرة الفرق المنحرفة التي تدعي الانتساب لأهل السنة ، فمن المقصود إذن الشيخ أم غيره ؟! . انظر كتاب " إرشاد البرية إلى شرعية الانتساب للسلفية ودحض الشبه البدعية " لأبي عبدالسلام حسن بن قاسم الحسيني الرّيمي السلفي ، وقد قدم للكتاب الإمام مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله ـ

4) قولك : ( أنا وصفت فئة تنسب نفسها للسلفية قهراً ... ) كان عليك إن كان بينك وبينهم صلة ووجدت عندهم تقصيراً أو خطأ أو شدة في النقاش والحوار أن تقدم لهم النصحية من باب التناصح والأخذ بيدهم والشفقة على إخوانك لا أن تشهر بهم وتلمزهم ، قال تعالى : ( ولا تلمزوا أنفسكم ) أي : لا يطعن بعضكم على بعض ، وقال تعالى : ( ولا تنابزوا بالألقاب ) أي : لا يلقِّب بعضهم بعضا [ لقب سوء يغيظ بذلك صاحبه ، نهى عن ذلك لما يؤدي إليه من العداوة ] ، وقال تعالى : ( ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً ) أي : لا يتناول بعضكم بعضاً بظهر الغيب بما يسوؤه ، والغيبة : أن تذكر الرجل في غيبته بما يكره [ ولو كان ما يغتاب به ويصف به أخاه المسلم من الوصف موجوداً فيه . أما إن كان ذلك الوصف مفترى وكان من تغتابه خالياً من ذلك فذلك هو البهتان . ثم مثّل سبحانه الغيبة بأكل الميتة [ لأن الميت لا يعلم بأكل لحمه كما أن الحي لا يعلم بغيبة من اغتابه ، أي فلا يستطيع الدفاع عن نفسه قالة السوء ] وهذ من التنفير ، فإن لحم الإنسان مما تنفر عن أكله الطباع الإنسانية ، وتستكرهه الجبلة البشرية فضلاً عن كونه محرماً شرعاً ، ثم قال تعالى :

( فكرهتموه ) المعنى : فكما كرهتم هذا فاجتنبوا ذكره بالسوء غائباً . قال ابن كثير ـ رحمه الله تعالى ـ في تفسير سورة الحجرات : والغيبة محرمة بالإجماع ، ولا يستثنى من ذلك ، إلا ما رجحت مصلحة ، كما في الجرح والتعديل والنصيحة . وقال القرطبي : والإجماع على أنها من الكبائر ، وأنه يجب التوبةُ منها إلى الله تعالى .

قال مبارك : ومن الأسباب الباعثة على الغيبة تشفّي الغيظ بأن يجري من إنسان في حق آخر سبب يهيجُ غيظه ، فكلَّما هاج غضبه ، تشفّى صاحبه ، وعلاجه أن يتذكر الإنسان قوله تعالى : ( وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم وجنة عرضُها السموات والأرض أُعدتْ للمتقين . الذين يُنفقون في السَّرَّاءِ والضرَّاءِ والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يُحِبُ المُحْسِنِينَ ) ، ويتذكر المسلم قوله صلى الله عليه وسلم : " من كظم غيظاً وهو غادر على أن يُنْفِذه ، دعاه الله ( عز وجل ) على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يُخيره الله من الحور ما شاء " .

5) أما من كان هناك من يبدع الشيخ الفاضل محمد بن إسماعيل ذوالجهود الدعوية المباركة وصاحب التآليف النافعة فهو وشأنه أما عندي أنا فهو من خيرة أهل العلم والفضل جزاه الله عنا كل خير .

وأما الشيخ محمد عمرو عبداللطيف فهو من الخيرين النبلاء الفضلاء ، نعم ، قد نختلف معه في بعض أحكامه على الأحاديث من حيث التصحيح والتضعيف لكن ذلك لا يستلزم التبديع ، وقل مثل ذلك في الشيخ طارق عوض الله .

6) قولك : ( فأنا متعجب من وجه حملك هذا اللفظ على أهل الفضل ... ) أدينك بهجومك الشديد على السلفية في كثير من مشاركاتك قولك : " للأسف ينتشر بين الإخوة ـ أصحاب التجديد الفقهي ـ القول بجواز المكث في المسجد للحائض ، وأيضاً جواز أن تمس القرآن وتقرأه وهي حائض أو نفساء متعاملين مع الشريعة معاملة أسوء من معاملة الظاهرية الغلا " ، أليس هذا قولك ؟! ومن يقول بهذا الذي قلته من المشهورين في عصرنا غير الإمام الألباني والإمام الوادعي وغيرهم الكثير ممن لا يعولون إلا على الدليل .

ويزيد ما قلته قوة قولك في مشاركة أخرى : " ونسوا أن مرجعهم ( الوحيد للأسف ) في التصحيح والتضعيف قد صحح الحديث الذي ورد في موطأ مالك مرسلاً ، ولكنه لم يدل ( عنده ) على حرمة المس .

السؤال : من ينادي بالسلفية والدعوة لها ؟ أليس الإمام الألباني وتلاميذه وممن تأثروا بدعوته ؟! .

7) ولله در العلامة محمد سعيد صقر المدني الحنفي في منظومته : رسالة المهدي حيث قال :

قال أبو حنيفة الإمام ... لا ينبغي لمن له إسلام

أخذ بأقوالي حتى تعرضا ... على الكتاب والحديث المرتضى

ومالك إمام دار الهجرة ... قال وقد أشار نحو الحجرة

كل كلام منه ذو قبول ... ومنه مردود سوى الرسول

والشافعي قال إن رأيتم ... قولي مخالفاً لما رويتم

من الأخبار فاضربوا الجدار ... بقولي المخالف الأخبارا

وأحمد قال لهم لا تكتبوا ... ما قلته بل أصل ذلك اطلبوا

فاسمع هذي مقالات الهداة الأربعة ... واعمل بها فإن فيها منفعة

لقمعها لكل ذي تعصب ... والمنصفون يكتفون بالنبي

قال الإمام السلفي الأثري الألباني ـ رحمه الله تعالى ـ : ( التدين بالتمذهب ... لا يجوز ؛ لأنه خلاف أدلة الكتاب والسنة ) .

8) الأخ الكريم النبيل المفضال العزيز على قلبي زياد ( المتمسك بالحق ) لقد بلغ السيل الزبا كما يقال ، ولاتظن أن هذه أول مرة بل مرات عديدة يتطاول فيها على أهل الظاهر والشوكاني والصنعاني والألباني والسلفية ويسخر منهم ويستهزىء بفقههم ، وأنا لم أدافع عن خطأٍ علمي أو سهوٍ بشري ، وإنما عن أعلام من أئمة الدين والمشايخ المُبرزين من ناحية دينهم ، وأمانتهم ، وإمامتهم ، وعلمهم . وقد سبق لي أن جمعت أكبر عدد من أقواله وتعديه وتطاوله على من ذكرت ثم تعقبته الواحدة تلو الأخرى ونشرت الموضوع في هذا الملتقى المبارك لكن مع الأسف حذف الموضوع وهاهو يعود في الهجوم مرة ثانية وليس هناك من يأخذ بيده وينصحه على ترك هذه السفاسف بل نجد كلامه اللاذع على جماعة من أهل العلم ينشر دون أي رقيب يحاسبه ويوقفه عند حده فمثل هذا يذكر بتقوى الله تعالى ويذكر أيضاً بالآيات والأحاديث التي تُحرم ذكر المسلمين بالسوء ، أما من يُعينه على عدوانه فيذكر بقوله صلى الله عليه وسلم : " إن الناس إذا رأوا الظالم ، فلم يأخذوا على يديه ، أوشك أن يعمهم الله بعقابٍ منه " ، وقد جاء عنه " انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً قيل يارسول الله هذا نصره مظلوماً فكيف انصره ظالما

قال : تمسكه من الظلم فذاك نصره إياه " .

أخي الغالي زياد اعذرني فقد دفعني إلى هذه الشدة دفعاً ، وخليك على حسن ظنك الحسن الجميل فيّ ، لأنها طارئه وليست لازمه والحمد لله ، وارجو أن تكون الأسباب التي ذكرتها عذراً مقبولا ليّ لديك .

9) قولك : ( ابن أبي داود الظاهري قاضي اصبهان وغيره ) تعني ابن أبي عاصم الظاهري قاضي اصبهان وصاحب كتاب " السنة " و " الآحاد والمثاني " و " الزهد " و " الأوائل " .

10) أما عن كلمتك الرائعة الجميلة المنصفة فقد ذكرتها في أول مشاركة لي في هذا الموضوع ولعلك تذكرها .

11) أخي المفضال زياد اكلامك الأخير عن المنتسبين للظاهرية ولم يشموا رائحة العلم قد أجبت عنه فيما تقدم فانظر إليه غير مأمور . وأحيطك علماً أن المدرسة الظاهرية سهلة جداً ؛ لأنها العودة إلى المصدرين الأصليين الكتاب والسنة الصحيحة على فهم السلف الصالح ، قال الإمام ابن حزم بعد سرده للآيات الذامة للتقليد : هذه الآيات محكمات لم تدع لأحد علقة يشغب بها قد بين الله فيها صفة فعل أهل زماننا فإنهم يقولون نحن المؤمنون بالله وبالرسول ، ونحن طائعون لهما ، ثم يتولى طائفة منهم بعد هذا الاقرار فيخالفون ما ورد عن الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم . أولئك بنص حكم الله تعالى عليهم ليسوا مؤمنين وإذا دعوا إلى آيات من قرآن أو حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم يخالف كلُّ ذلك تقليدهم الملعون أعرضوا عن ذلك . فمن قائل : ليس عليه العمل ، ومن قائل : هذا خصوص ، ومن قائل : هذا متروك ، ومن قائل : أبى هذا فلان ، ومن قائل : القياس غير هذا ، حتى إذا وجدوا في الحديث أو القرآن شيئاً يوافق ما قلدوا فيه طاروا به كل مطار ، وأتوا إليه مذعنين كما وصفهم الله حرفاً حرفاً ، فياويلهم ما بالهم أفي قلوبهم مرض وريب ؟ أم يخافون جور الله تعالى وجور

رسوله صلى الله عليه وسلم ؟ ألا أنهم هم الظالمون كما سماهم الله رب العالمين . فبعداً للقوم الظالمين ! ثم بين تعالى أن قول المؤمنين إذا دعوا إلى كتاب الله تعالى ، وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم ، ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا ، وهذا جواب أصحاب الحديث الذين شهد لهم الله تعالى ـ وقوله الحق ـ أنهم مؤمنون ، وأنهم مفلحون ، وأنهم الفائزون ، اللهم فثبتنا فيهم ، ولا تخالف بنا عنهم ، واكتبنا في عدادهم ، واحشرنا في سوادهم ، آمين رب العالمين . ( الإحكام 1/ 102 ـ 103) .

12) قولك : (هذا مقصود الأخ / محمد رشيد ) بل أخي الفاضل هذا تفسيرك أنت وما ذكرته من نقل عنه يخالف ذلك مع التحفظ عما ذكرته أخي الغالي .

13) الله يعلم كم شغلتني هذه المناقشات عن أولادي وأهلي ودروسي وبحوثي ومع ذلك ما وجدنا إلى التعدي وسلطة اللسان والبعد كل البعد عن ادب الحوار وسعة الصدر والاحترام والتقدير .

وقد يكون سبب ابتعادي أنني لا أحب الجدل والمناقشة في هذه المواضيع ولعلك تجد بحثي خارج مسألة القياس وإنما هو رد كيد المفتري على جلّة من علماء الإسلام الأفذاذ ، ومن بدأ بالحوار هو المقاتل 7 وقد اختفى ولم نره . نسأل الله أن يعوده إلينا سالماً معافاً .

14) أما عن المواضيع التي تخص الإمام ابن حزم فهي محفوظة عندي وإن كان في موضوعك ( كيفية التعامل مع الإمام ابن حزم وكلامه ) فيه نظر ؛ لأن طريقتك ليست الطريقة المثلى في كيفية التعامل مع مسائل الإمام ابن حزم ولو خضت معك من نقاش فيها لا طال بنا الوقت وأنت تعلم أن العمر قصير والمشاغل كثيرة كل ذلك حداني بترك الموضوع مع تقديري واحترامي لك أيها الغالي .

محمد رشيد
10-08-04, 05:41 PM
السلام عليكم
شوف أخ مبارك
باختصار و دون تفصيل لضيق وقتي ... ولن أكتب في هذا الموضوع حرفا بعد
أنا لم أقع فيك .. و لم أسئ إليك بكلمة .. و كل كلامي كان حول طائفة معينة و قولي لك ( لو كنت ترى أنك منهم ) إنما هو لتعلم أني أتكلم عن طائفة لا أعدك فيها ....
و لا تحاول أن تقحم الألباني ـ رضي الله عنه ـ فيمن أقصدهم ـ هذا إن كنت حقا تجل الألباني و تحترمه ، فعليك أن تكون ذابا عنه لا أن تقحمه في كلام شخص هو صرح لك أنه لا يقصده .. بدليل أني قلت عنهم متسلفة ـ و هو سلفي لا متسلف ـ إلا أن تكون أنت الذي ترى أنه متسلف ، فأنت و شأنك ....
و أما بخصوص نصيحة من أذكرهم فقد ناصحتهم كثيرا و رأيت منهم الكثير من السباب ، و لا تقل بأني أشهر بهم ؛ فهم مشهرون بأنفسهم أصلا ، وقولك بأن كلامي هذا غيبة !! جعلني لو كنت أفكر في أي حوار علمي بيني و بينك حتى لو كنت من ظاهرية مستحدثة مبتدعة ، أن أغلقه من أصله و لا يطرأ على ذهني ابتداءا ....
ثم لا تحاول أن تظهر كلامي بعد جمعه أنه وقوع في أهل العلم ، بل أنا من اشد الناس تعظيما لأهل العلم ـ و منهم ابن حزم و الشوكاني و الصنعاني ـ و لله تعالى الحمد و المنة ... فلا تظهر كلامي في هذه الصورة ، و لا تهتم بجمعه ، أولا لضيق وقتك في طلب العلم ، و ثانيا لأن المشرف أظنه أفطن من ذلك ....

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

محمد رشيد
10-08-04, 05:56 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله

بالله عليكم يا مبارك هل أنا قلت بأن البوطي أجاد و أفاد في الرد على الألباني ؟!
سوف أحاججك أمام الله على هذه الكلمة .... كيف فهمت هذا من كلامي !! هيا أخرجه من كلامي الذي جمعته ... هل ترى ذلك منك إلا محاولة لتهييج المواقف ضد أخيك !! ما مصلحتك في ذلك ؟! هل لأني أخالفك الاتجاه !!! كما أن الجمهور بخالفونك !
واضح جدا أنك لا تحب التفرق و الاختلاف .. واضح جدا .. و لكن الحمد لله .. نتعلم من المواقف و نعرف الأشخاص

زياد الرقابي
10-08-04, 07:15 PM
الاخ الحبيب الكريم / مبارك .

تفسيري لكلام الاخ محمد هو على الظاهر من كلامه بل هو في مرتبة المنصوص عليه .

وأنا ظاهري مع أخواني ( أبتسامة ) .

وأنت لم تأخذ الكلام على ظاهره بل جمعت متفرقه وصغته في قالب واحد أستنبطت منه حكما .

وهذه مخالفة لمنهج الظاهرية ( أبتسامة أخرى ) وموافقة لمذهب الجمهور في أستنباط الحكم .

ولم أرى من الاخ محمد الا كل محبة للعلم وشفقة عليه وكل تعظيم لاهله ومحبة لهم .

وهذه شهادة أكتبها وأعلمها جيدا وأعرفها كما أعرف أسمي .

وكلامه أنما هو على كثير ممن يزعم الانتساب الى مذاهب الظاهرية بل ومذاهب أهل الحديث وهي منه براء .

وحبذا لو توقفنا هنا .



***************



أما حول المفيد من الموضوع وهو سبب أضطراب من أنتسب الى الظاهرية في هذه الازمنة المتأخرة وهذا هو المقصود من الموضوع .

والمفيد فيه .

ولكي أسهل المسألة فا الكلام عليها يكون من وجهين :

1- تقليد من تأخر لابن حزم . مع دعواهم في الاجتهاد .

2- أنهم لم يفلحوا في تقليد ابن حزم و من أسباب ذلك مثلا :

من يتابع ابن حزم في ظاهريته لايشتغل بالمنطق ، وابن حزم مشى على الصناعة المنطقية في كثير من فروعه .


والمقلد لايرى الاشتغال بالمنطق ، فلن يستخدم هذه السبيل وهو بين خيارين :

الاول : ترك بعض اصول ابي محمد و ( أختراع أصول له ) .

الثاني : متابعة أبي محمد في أصوله ( وهذا يقتضى متابعته في نسقه الفكري المبنى على المنطق ) .

وسيأتي تمام توضيح هذا الامر بوالامثلة أن شاء الله تعالى .

وسوف نشير الى مسألة أن الظاهرية الاوئل لهم فهم في المذهب الظاهري بخلاف المتأخرين الذين أخترعوا مذاهب شتى ( كل واحد له مذهب مستقل ) وجعلوا هذا الاستقلال مندرجا تحت أصول الظاهريه .

محمد رشيد
10-08-04, 09:55 PM
بارك الله تعالى فيك شيخنا الحبيب زياد

نعم شيخنا كنت أخشى فوات الفائدة من الموضوع ... أكمل بارك الله تعالى فيك و أنا أتابعك كلمة بكلمة

ابن وهب
11-08-04, 12:20 AM
يا أخوان أنتم أخوة وطلبة علم أفاضل نحسبكم على خير
فلا داعي للتفرقة والاختلاف

اخي محمد رشيد وفقه الله
أرى ان من حق اخي مبارك وفقه الله ان يدخل الموضوع ويعلق فانت تتكلم عن الظاهرية
وايا كان قصدك بالظاهرية فاخي مبارك ممن ينتصرون للمذهب الظاهري وممن لهم معرفة بذلك
ومن حقه ان ينتصر لمذهبه بالحجة والدليل والبرهان

وانت وفقك الله فتحت هذا الموضوع وموضوع اخر على نفس المنوال
فمن حق اخي مبارك ان يوضح ما يراه صوابفي نسبته الى مذهب الظاهرية سواء من سميتهم المتأخرة
او غيرهم
ومن حقه ان يقول هولاء لايمثلون الظاهرية من قريب ولابعيد
مثلا ويعترض عليك في تسميتهم اياهم بالظاهرية المتأخرة
كل هذا من حقه ومن حقه ان يناقشك فهو طالب علم
تأمل أخي الكريم لو أن احدا فتح موضوع بعنوان
الحنفية ومذهب النعمان ومذهب الحنفية ثم تكلم على متأخري الحنفية بكلام حاد وجارح
وزعم انهم لايمثلون مذهب ابي حنيفة وانهم غارقون في القياس وأنهم يردون النصوص
ووالخ
افلا ترد عليهم
ظني انك ستدخل الموضوع وترد وتناقش وتبين وتوضح وهذا من حقك
فلا تمنع اخي مبارك من ذلك
في بغداد عاصمة الخلافة كان هناك قضاة ظاهرية وقضاة حنفية ومالكية ووو كانوا يجتمعون ويناقشون
وبينهم من المودة ما لايعلمه الا الله
في حوارات علمية ممتعة ولاتجد بينهم اي نوع من الشحناء والبغضاء
رغم بعد ما بين المذهب الحنفي الذي عرف بالقياس وبين مذهب الظاهرية
ولم يكن احد يقول عن الاخر انك لست من اهل العلم لانك لست على مذهبي
ابن حزم الظاهري رغم شدته مع الحنفية هل رايته قال يوما ان الطحاوي ليس من اهل العلم
والطحاوي من اكثر الناس انتصار للحنفية

وفقكم الله جميعا لمرضاته

والخلاف بين الظاهرية والحنفية كبير والسبب واضح الحنفية أهل قياس والظاهرية نفاة القياس

محمد رشيد
11-08-04, 01:08 AM
جزاك الله خيرا شيخنا ابن وهب ... و لكني متعجب فليس في كلامي أي إشارة لمنعه من النقاش و ليس من حقي ذلك ، بل قد يكون المنتظر أن تثمن الفائدة منه لعلمه الأكيد ـ على حسب المتوقع ـ بالتفريق بين المتقدمين و هذه الشرذمة المتأخرة التي لا يربطها رابط ، و التي نستطيع أن نسكيها بـ ( السطحية ) لا الظاهرية ... فلم يكن ابن حزم يوما من الأيام سطحيا غبيا ، بل كان ظاهريا ذكيا ، و استطاع أن ينشر مذهبه في الأندلس كما هو مشهور
و لكن كان اعتراضي و تعجبي على اعتراض الأخ الفاضل مبارك على كلامي ووصفي بأني أقع في أهل العلم و محاولة التهييج تجاهي بزيادة بعض ألفاظ لم أقلها تغير المعنى لدى السامع .. و لم نتعرض للموضوع علميا مطلقا ، حتى أمنعه منه ...
و على العموم ...
لو كنت ترى أخي مبارك أن أخطأت في حقك ، فانا و الله ثم و الله أقبل رأسك الآن ـ مع العلم أني أقول بالمجاز ـ
و أقول لك : سامح أخاك على ما استزله به الشيطان ، فأنا أرى أن للشيطان مدخل فيما حدث .. وأنه يكاد الآن بمصالحتي لك
و أنت أخي في الله تعالى .... يجمعنا التوحيد ... و أقسم بالله العظيم الذي لا إله إلا هو أني لو رأيتك في محل ظهور الولاء لاسترخصت دمي في سبيلك .... أقسم بالله تعالى و أشهده على ذلك
سامحني أخي الحبيب ... فأنا لا أقصد والله جرحك ...
و حتى لا نطيل .. لو كنت ترى قول شيء من هذا أ،ـ أيضا .. فأنا مسامحك أخي في الله
بارك الله تعالى فيك

و ليتك تفدنا مما منّ الله تعالى به عليك في موضوعنا

أخوك المسلم المحب / محمد رشيد .... ( الحنفي ) .. ابتسامة ودودة جدا

الغدير
11-08-04, 01:45 AM
عذراً لتطفلي

ولكن بمناسبة الحديث عن المذهب الظاهري، أتمنى منك أخي الشيخ مبارك إن كنت تعرف كتب في الفقه الظاهري غير كتب الإمام العلامة ابن حزم أن تدلني عليها.
وما ذاك إلا لحبي لهذا الإمام وكتبه فلذلك أريد أن أستزيد من فقه هذا المذهب على اختلاف مشاربه.
وجزاكم الله خيراً.

الأعمش
11-08-04, 05:29 AM
للرفع
أطالب بقفل الموضوع

الحنبلي السلفي
11-08-04, 06:51 AM
يا أخ مبارك بارك الله فيك أحسن الظن بأخيك محمد رشيد فقصده الخير وانت تعلم أن للبيئة تأثيرا في حال المرء ونحن في مصر نعاني من حال من ينتسب إلى السلفية وهو يسيء إليها بفهمه السقيم وجهله الذميم وتعصبه المقيت لقول بعض المتأخرين ورميه من خالفه بالضلال والخروج عن مذهب السلف ففروا من تقليد الأئمة إلى تقليد من لايبلغ شأوهم وإن كان من أهل الفضل بلا شك لكن لماذا ينكرون علينا ما وقعوا هم فيه؟!حتى أضحكوا علينا الأشاعرة والمبتدعة .فهم في الواقع شوكانيون او ألبانيون وليس هذا علم الله قدحا في هذين العلمين الفاضلين وإنما رثاء لحال المتعصبين لهما عن جهل وهم كثر هذا قصدى وقصد محمد رشيد كيف وقد صرح وأقسم بانه يجل الألباني ولايقصد ذمه أفيترك المحكم من كلامه ويتبع المتشابه؟!

الدرعمى
11-08-04, 07:05 AM
إخوانى الكرام بارك الله فيكم الموضوع مفيد جدًا وأنا أفضل أن نترك المجال للشيخ أبو عمر وأرجو من الأخ مبارك أن يشاركه افى الحوار وجزاكم الله خيرًا .

محمد حسين بشري
11-08-04, 01:19 PM
لقد قام بعض الطلاب بانجاز رسالة دكتوراه تحت عنوان الدليل عند الظاهرية في بلاد المغرب
ومن المفيد أيضا الاطلاع على دراسة الشيخ الفاضل مولود السريري المدرس ببعض المدارس العتيقة بالمغرب وهي مصادر التشريع الاسلامي عند ابن حزم وهي من مطبوعات دار الكتب العلمية والشيخ له اطلاع واسع ودقيق في علم الأصول والعلوم العقلية عموما

مبارك
11-08-04, 10:15 PM
هذا ماذكره الأخ الفاضل محمد رشيد عن كتاب " اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية " للدكتور محمد سعيد البوطي .
حول التقليد و الاتباع
---------------------------------------
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ، أما بعد ، فقد قرأت في كتاب ( اللامذهبية أخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية ) للدكتور البوطي ، الذي أجاد فيه وأفاد ، ردا على المحدّث الألباني ـ رضي الله عنه ـ حول التقليد و الاتباع ، بأنه لا فرق بينهما ـ كما يقول البوطي ـ و لكن كان الظاهر من كلامه ، أنه ينكر على أصحاب هذا التقسيم و كأنه لم يقل به أحد قبله ،

انظر الرابط :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=12548&highlight=%C7%E1%E1%C7%E3%D0%E5%C8%ED%C9

محمد رشيد
12-08-04, 12:01 AM
نعم أخي مبارك ذكرت أنه رد عليه في مسألة التفريق بين التقليد و الاتباع ، و هذا لا يوجب طعنا مني في الألباني ، بل أذكرها على أنها مسألة علمية مختلف فيها لا تعلق لها بالمنهج و غيره ، و كلامك كان في معرض الانتقاد مما يدل على أني قلت ذلك في جهة منهجية أو عقدية .... و أنا الآن أعتقد مذهب الألباني في التفريق بين الاتباع و التقليد .... فالأمر فيها سهل ... و رد بعض أهل العلم على بعض لا يوجب طعنا في أحدهم
ـــــــــــــــــــــــــ
و قد اعتذرت لك اخي على الخاص ـ لعلك لم تقرأ الرسالة ـ
و أقول لك مرة أخرى : سامحني أخي لو كنت أخطأت في حقك .. و اعلم أني لم أقصد أي إساءة تجاهك اخي الحبيب ... بارك الله تعالى فيك

مبارك
12-08-04, 04:20 PM
أخي الكريم الفاضل الغدير ـ حفظك المولى تعالى ـ أين أنت عن الملتقى الطيب المبارك ؟ كيف حالك وحال الأهل والأحباب ؟
* بالنسبة لفقه أهل الظاهر فهو موجود في موسوعة ابن حزم الخالدة " المحلى " ، وتجده مبثوث في الكتب التي تنقل مذاهب علماء الأمصار ، مثل :
1ـ رؤوس المسائل الخلافية للعلامة أبي المواهب العكبري .
2ـ الأنتصار في المسائل الكبار للعلامة أبي الخطاب محفوظ بن أحمد بن الحسن الكلوذاني الحنبلي .
3ـ عيون المجالس للقاضي عبدالوهاب بن علي الغدادي المالكي .
4ـ التمهيد للإمام الكبير ابن عبدالبر .
5ـ الأستذكار للإمام الكبير ابن عبدالبر .
6ـ حلية العلماء في معرفة مذاهب الفقهاء لسيف الدين أبي بكر محمد بن أحمد الشاشي القفال .
7ـ كتاب الميزان لعبدالوهاب الشعراني .
8ـ بداية المجتهد ونهاية المقتصد لا بن رشد .
9ـ المغني لابن قدامة المقدسي .
10ـ المجموع شرح المهذب للنووي .
11ـ شرح صحيح مسلم للنووي .
12ـ البحر الزخار الجامع لمذاهب علماء الأمصار لأحمد بن يحيى المرتضى .
13ـ فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني .
14ـ نيل الأوطار للشوكاني
15ـ السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار للشوكاني .
16ـ العدة حاشية العلامة الصنعاني على إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام للعلامة ابن دقيق العيد .
17ـ سبل السلام شرح بلوغ المرام للصنعاني .
18ـالإمام داود الظاهري وأثره في الفقه الإسلامي . رسالة اعدّها عارف خليل محمد أبو عيد . دار الأرقم ـ الكويت .( وفيه مقدمة حافلة عن الإمام داود ، وفيه عقد المؤلف فصل قارن ووازن بين فقه داود وغيره ، والفصل الأخير جمع فيه فقه داود ورتبه على حسب أبواب الفقه غير أنه فاته الشي الكثير من مسائل الإمام داود ) .
19ـ مجموعة الرسائل الكمالية رقم 16 في : الفقه الظاهري ، ويشمل :
أ ـ مقدمة ضافية عن : نشأة الفقه الظاهري .
ب ـ رسالة في مفردات الإمام داود الظاهري .
ج ـ النبذ في أصول الفقه للإمام ابن حزم مع منظومته في الفقه الظاهري .
20ـ موسوعة تقريب فقه ابن حزم الظاهري لمحمد المنتصر الكتاني .
21ـ تحرير بعض المسائل على مذهب الأصحاب حرَّرَهَا أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري .
22ـ ابن حزم خلال ألف عام للعلامة أبي عبدالرحمن بن عقيل الظاهري ( وفيه تأصيلات عن الظاهرية لا تجدها عند غيره ) .
23ـ نوادر الإمام ابن حزم للعلامة أبي عبدالرحمن بن عقيل الظاهري ( وفيه فوائد وفرائد ومباحث وتأصيلات عن الظاهرية لا تجدها عند غيره ) .
قال مبارك : وعلمتُ من أحد الثقات أن هناك كتاب كبير يحقق لأحد علماء الظاهرية القدامى من بلاد المغرب وموضوع الكتاب الجهاد يسر الله اتمامه ونشره .
* وهناك كتب تحدثت عن الظاهرية لكن مؤلفوها غير متخصصين بمذهب أهل الظاهر فلا يبنى عليه كبير فائدة مثل :
1ـ الدليل عند الظاهرية تأليف الدكتور نُور الدين الخادمي .
2ـ مصادر التشريع الإسلامي وطرق استثمارها عند الإمام الفقيه المجتهد علي بن أحمد بن حزم الظاهري تأليف أبو الطيب مولود السَّريْري .
3ـ المدرسة الظاهرية بالمشرق والمغرب تأليف الدكتور أحمد بكير محمود .
* أما الدراسات عن الإمام ابن حزم فهي كثيرة جداً في شتى الفنون بل يعد رحمه الله من أكثر العلماء تناولاً في هذا العصر سواء في العقيدة ، أو الملل والنحل ،أو علوم القرأن ، أو الفقه وأصوله ، والحديث ورجاله ، واللغة ، والأدب والشعر والنثر ، أوالسيرة والتاريخ والأنساب ، أو المنطق والفلسفة ، وغير ذلك .

مبارك
12-08-04, 07:59 PM
قال العلامة ابن عقيل الظاهري في كتابه " العقل اللُّغوي " (ص/ 35ـ 36) وهو بصدد الحديث عن الأخذ بالظاهر واللغة :
" فالظاهر ليس هو الجمود على الحرفية ، وإنما هو تحقيق القضية ، فما لا تدل عليه اللغة من النص ، وما لا يحتم العقل مفهوميته من ملاحنه : فليس قضية نصية .
قال أبو عبدالرحمن : ولقد رأيت الغالب عند طلبت العلم ( بل هو المشهور فيما درسناه من كتب مراجعنا في الدراسة المرحلية ) : أن الأخذ بالظاهر يعني الأخذ بالواضح وإلغاء الخفي .
أي أن المدلول عليه إذا كان خفياً لا يكون ظاهراً حتى يكون واضحاً . وهذا وهم شائع مضلل سببه أن القوم لم يطابقوا منهج أهل الظاهر في الاستدلال على مقتضى أصول اللغة العربية .
والواقع أن الظاهر يعني الواضح الجلي والخفي الذي لا يدرك إلا بلطف . أما غير الظاهر فهو ما أبى النص أن يدل عليه .
قال عبدالقاهر عن المسرفين في التأويل : " فهم يستكرهون الألفاظ على ما لا تقله من المعاني " (1) .
فهذه اللمحة من عبدالقادر أذكى عبارة في تحديد الظاهر النصي ، فما لا تقله الألفاظ من المعاني فليس ظاهراً . وما تقله فهو الظاهر سواء أكان جلياً أم خفياً والظاهر النصي ظاهران :
الظاهر العرفي اللغوي الأعم الذي لا يخرج مراد المتكلم عن أحد أفراده ، ومراد المتكلم المتعين . والأول هو جميع الإحتمالات الجائز استعمالها لغة كاستعمال العين للباصرة والنبع والذات والطليعة والذهب ... ألخ .
وكل احتمال لمعنى لا يصح ارتباطه باللفظ لغة أو بلاغة فهو غير ظاهر .
والظاهر الأخص المتعين إنما هو مراد المتكلم ومراد المتكلم أخص من عموم معاني اللغة . فإذا كان ما زعم أنه مراد للمتكلم ليس أحد أفراد الظاهر العرفي فليس ظاهراً ، بل هو تقويل للمتكلم بما لم يقله حقيقة .
ويحمل على هذا كثير من كلام المتلاعبين بكلام الله كالصوفية والباطنية وبعض المتفلسفة والإنشائيين . وإذا لم يقم برهان من سياق الكلام أو خارجه يعين مراد المتكلم فالمدلول احتمالي وليس ظاهراً . وقد تفقه أولئك الأجلة في لغة العرب ومنطق الفكر قبل أن يتعرضوا لتفسير النصوص والاستنباط منها
قال أبو عبدالرحمن : وقد ينطلق مفسرو النصوص منطلقات تسهب في تأويل الكلام تأويلاً يخرجه عن ظاهره لظنهم أن الظاهر غير مراد في حين أن النص لا يتحقق فهمه بغير حمله على ظاهره ... " أ.ه .
ـــــــــــــــــــــــــ
(1) أسرار البلاغة ص 363

مبارك
12-08-04, 08:08 PM
* الظاهر قسمان : لفظي وعقلي .
فالظاهر اللفظي : دلالة اللفظ وهو مرتَّبة أولويته على هذا النحو :
أ ـ معهود الشرع ذاته ، أي اصطلاحه الخاص ، أو ما عرف أنه مقصوده من سياقه في مواضع مختلفة .
ب ـ معهود العرف العام للمخاطبين ؛ لأننا إذا لم نجد عرفاً خاصاً للمتكلم رجعنا إلى عرف المخاطب .
وهذا العرف العام هو المجاز الغالب الاستعمال كغلبة استعمال ( أف ) على أقل الإيذاء ، وكغلبة نيابة صمات البكر عن نطقها .
ج ـ معهود الحقيقة اللغوية إذا لم يوجد اصطلاح للمتكلم خاص ، ولا عرف للمخاطب غالب الاستعمال ، لأن الأصل الحمل على حقيقة لغة العرب ، ومنزل الشرع ومبلغه متكلمان بلغة العرب .
د ـ معهود المجاز العربي غير غالب الاستعمال بشرط أن لا يوجد معهود شرعي ، ولا مجاز غالب الاستعمال ، وبشرط أن يقوم برهان على أن الحقيقة اللغوية غير مرادة ، وبشرط أن يكون ذلك المجاز صحيحاً في لغة العرب .
ثم إن قام برهان يعين ذلك المجاز دون غيره فهو قطعي أو راجح فإن لم يقم برهان يعينه فهو مراد للشرع محتمل .
إلا أن الحق لا يعدو المجازات المحتملة المتكافئة .
والظاهر العقلي : كل ماجاز للعقل تصوره من دلالة المسألة وكل مالا يتصوره العقل غيره ، وسر هذا التقسيم أن محل الظاهر إما نص من الله ، وإما من رسوله صلى الله عليه وسلم وإما إجماع ، وإما دليل منهما كأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم والاستصحاب ، وما نص على معناه .
فمدلول قول الرسول صلى الله عليه وسلم " ظاهر لفظي " . ومدلول فعله صلى الله عليه وسلم " ظاهر عقلي " .
وهذان الظاهران قد تكون دلالتهما بعيدة ، وقد تكون قريبة . وهما يتعلقان بحقيقة المدلول أو بكيفيته أو بكميته ، أو بزمانه ، أو بمكانه .

محمد رشيد
12-08-04, 11:41 PM
جزاك الله تعالى خير الجزاء أخي مبارك .. ووصلتني رسالتك الخاصة بارك الله تعالى فيك

محمد رشيد
12-08-04, 11:52 PM
و من الأدلة على تباين ( الظاهرية ) و ( السطحية ) و أنهم لا ينسبون لابن حزم ... أنه مشهور أن ابن حزم ممن يبيحون آلات اللهو ، في حين أن هؤلاء من اشد الناس في أمر الغناء .. بل لا يدرون مناط التحريم في المسألة .. بل إذا سمعوا أحدهم يدندن يتهمونه بالفسق و أنه من مرتكبي الغناء .... في حين أنه يدندن بالأناشيد في الوقت الذي قد تكون فيه هذه الدندنة من الأناشيد أكثر طربا من دندنة الفاسق ـ في نظرهم ـ

و من أماراتهم ايضا أنهم مثلا لا يقبلون النقاش و الخولاف في مسائل الجمهور فيها على خلافهم .... فتجد أحدهم مثلا لا يقبل النقاش معك في حرمة الإسبال ... ؛تى أنني و الله تالله بالله قابلت من يظن أن المسألة ـ أي القول بالتحريم المطلق ـ لا خلاف فيها !

و من أماراتهم أيضا أنهم يحفظون و لا يفهمون ... فتجد أحدهم لو رأى من أخذ المتطاير من لحيته يقول : هو متشبه بالنساء ... !! بناءا عنده على أن حلق اللحية تشبه بالنساء

و من أماراتهم السطحية البغيضة التي تصيبك بالإحباط إذا كلمته في أمر الحكم و السياسة ـ من منظور فقهي تعبدي طبعا ـ فلا يعرف السياسة أو العمل السياسي في نظره إلا مرادفا لكمة ( الفتنة ) و ( الخروج على الحاكم ) فتجده جهالا بأحوال أمته و ما يجري فيها .. و غذا سمع عن إخوانه من الأفغان مثلا يفتنون في دينهم يقول : هذا عليهم بلاء من الله لأنهم أشاعرة !! و الله تعالى قد سلط الظالمين على الظالمين !!!!

و من أماراتهم تقييم الفتوى بالشيخ ... فكل فتوى للقرضاوي يسخر منها .. و كل فتوى لشيخه المتسلف هي مذهب أهل السنة و الجماعة و مخالفها مبتدع ....

هؤلاء هم من أقصدهم ...و ابن حزم منهم براء .. و كل من شم ريح الفقه منهم براء

مبارك
13-08-04, 12:41 AM
* الأخذ بالظاهر ليس محلاً للخلاف بين الظاهرية وخصومهم .
وإنما الخلاف هل التسليم بالأخذ بالظاهر يحتم الاكتفاء بالظاهر أم لا ؟
وإذا كان الأخذ بالظاهر لا يحتم الاكتفاء بالظاهر فلنا أن نطلب معارف شرعية بغير ظاهر اللغة التي نزل بها الشرع كالقياس والاستحسان .
والظاهريون في حل هذه القضية منطقيون إلى آخر حد لو وجدوا أذناً صاغية . فهم ـ رضي الله عنهم ـ يقولون :
إن أردتم طلب معرفة بشرية لا شرعية فالباب مفتوح لكم بكل وسائل المعرفة البشرية التي تحصل اليقين ، والظنون الراجحة ، والاحتمالات المرجوحة .
وإن أردتم معرفة شرعية فلا يحق لكم أن تسموا أي معرفة معرفة شرعية إلا بشرط أن تكون مراداً للشرع وبنفس وسائل المعرفة الاتي يدرك بها الشرع .
ولا يدرك الشرع إلا بلغة العرب في ملاحنها وأساليبها ، لأن الشرع نزل بلغة العرب .
فكل مفهوم من نص شرعي لا يعينه أو يرجحه أصح المآخذ في لغة العرب فليس معرفة شرعية .
والله الذي نزل الشرع وخلق العقل البشري حدد دور المعرفة العقلية في مجال الشرع فلم يجعل له أن يزيد على الشرع أو ينقص منه أو يستبدله باقتراح .
وإنما جعل الله دور العقل في فهم الشرع على ماهو عليه ، والتمييز بين أحكامه ، واستنباط قوانينه العامة ، وتركيب البرهان من جملة النصوص ؛ لأن أحكام الديانة ليست في آية واحدة ولا حديث واحد .
وجعل الله للعقل البشري في نطاق الشرع مجالاً إيجابياً حتمياً ليس من باب الإضافة أو النقص أو الاقتراح وإنما هو من باب الحتمية في الفهم ، وهذه الحتمية مبنية على حتميات لغوية ورد بها الشرع أو حتميات حسية ضرورية .
فأما الحتمية اللغوية كقوله تعالى : (فإن لم يكن له ولدٌ وورثهُ أبواهُ فلاُمِهِ الثُّلُثُ ).
فعندنا هاهنا هالك ليس له وارث غير أبيه وأمه ، وأن لأمه الثلث .
ففهم العقل فهماً حتمياً أن للأب الثلثين وإن لم يرد ذلك نصاً ، ولم يحتم العقل هذا الفهم إلا بدلالة لغوية من النص ذاته .
ذلك أنه ورد في النص أن أبويه وارثان ، ولم يذكر وارث غيرهما ، ونص على أن أحد الأبوين وهو الأم يأخذ الثلث .
فصح أن مابقي من الإرث لمن بقي من الورثة ولم يبقى من الورثة بالنص غير الأب ولم يبق من الإرث بالعقل والحس غير الثلثين .
ولو جاء في الأية : وله أبوان لما تحتم هذا الفهم ، وإنما تحتم بدلالة من النص وهو ( وورثه أبواه ) فنص على أن الأب وارث .
وأما الحتمية الحسية فكقوله تعالى :
( الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم ) .
فبضرورة العقل التي اكتسبها من ضرورة حسية علمنا أن المراد ناساً معينين لا كل الناس منذ فجر البشرية .
بعد هذه التوطئة أقول المراد بالظاهر : ظاهر الشرع ، فالاكتفاء به يعني الاكتفاء بما يسمى شرعاً . ورد ما سواه يعني المنع من تسميته شرعاً . فأهل الظاهر يكتفون بالظاهر الشرعي " في رد مايعارضه مما يظن أنه أولى منه من المعقولات بغير الشرع " لأن المعقول بالشرع بعض المعقولات فلا يمكن أن ينفي معقوليته آخر ، وهذا بخلاف المعرفة الشرية التي لها مصادر غير ظاهر الشرع ، ولكل مصدر زظيفته ولكننا نماري في تسمية المعقول من هذه المصادر شرعياً ، لأنه غير وارد بظاهر الشرع .

الغدير
13-08-04, 12:43 AM
أشكرك أخي الشيخ الفاضل مبارك على هذا الترحيب
وأشكرك شكراً جزيلاً على استجابتك لطلبي
وليس غريب منك مثل هذا .
وفقك الله أخي الحبيب وزادك علماً وفقهاً .

أبو داود
13-08-04, 01:05 AM
كنت قد كتبت رداً على أقوال الأخ محمد و لكني أعرضت عنه بعد ما رأيت أن الأمر قد طاب بينه و بين أخي مبارك ولا أريد أن أزيد النار اشتعالاً وبعد السلام عليكم و رحمة الله .
أخي الغالي أبو عبد الرحمن جزاك الله كل خير
أخي الحبيب الغدير الصافي أهلاً و مرحباً بك و أهلاً بكل محب لأبي محمد علي رضي الله عنه و أرضاه و أسكنه الفردوس الأعلى و جمعنا معه بقرب نبينا عليه الصلاة و السلام.
أخوك المشتاق للقاء الأصحاب أبو محمد

مبارك
13-08-04, 01:51 AM
الأخ محمد رشيد ـ حفظك المولى من كل فتنة وشر ـ
* هل سألت هؤلاء الذين تكلمت عنهم ووصفتهم ب ( السطحية ) بإنهم من أهل الظاهر ؟ ! وأجابوك : بنعم . أم الأمر ظن وتخمين ! فإن كان الأول فهذا غريب جداً ؛ لأن أبرز سمات الأخذ بالظاهر والإتباع ترك التعصب والتبعية والتقليد الأعمى ، وإن كان الأمر الثاني فأخشى أن يكون الأمر قد التبس عليك بين من ينتسب للسلفية عموماً والظاهرية خصوصاً بل تجد من ينتسب للسلفية ينتسب في العقيدة فقط ، وتجده في الفقه متمذهب على أحد المذاهب المتبعة ، بل تجده قمة في التعصب للمذهب فهذا في الحقيقة ليس بسلفياً . فالسلفية الحقة (عقيدة) و (منهج ) و (سلوك ) لا تستطيع أن تفصل واحداً منها بل كلها متلازمة مترابطة متداخلة تكمل بعضها بعض .
* مسألة الغناء المنقول عن أهل الظاهر التحريم ، لكن هناك من ذهب من المتأخرين منهم كأبي محمد بن حزم وابن طاهر القيسراني إلى الجواز ، وقد نقل الجواز عن بعض المتقدمين من أهل العلم والفضل بل تجد من يجيز الغناء ينسب ذلك للمذاهب الأربعة كما في " إيضاح الدلالات في سماع الآلات " للشيخ عبدالغني النابلسي ، وتجد من يحرم ذلك ينقل عنهم التحريم ، وينظر في ذلك " نيل الأوطار " للشوكاني و" إبطال الإجماع في تحريم مطلق السماع " للشوكاني والذي في حوزتي المخطوط ولم يتيسر لي المطبوع ، وينظر أيضاً " كتاب " رخصة الغناء بشرطه " للذهبي وهو تلخيص كتاب " السماع " للادفوي .
* أما كونهم لا يقبلون النقاش العلمي النزيه الخالي من العصبية فهذا يؤكد لي أنهم ليسوا من أهل الظاهر ، والسبب أن ما ترجح عند الظاهري لا يكون ذلك إلا بعد دراسة النصوص الشرعية دلالة وثبوتاً والقرآن قطعي الثبوت ، ودراسة المدلول من هذا النص ، وهل هذا المدلول الشرعي من ذلك النص الشرعي هو المقتضى الصحيح الواجب طاعته ، وبعد ذلك دراسة مذاهب العلماء دراسة تتجلى فيها الانصاف والتفتيش عن أدلة كل قول والتحقق من ثبوته ودلالته وبعد ذلك النتيجة التي يتوصل لها الباحث عن اقتناع واجتهاد .فمن لا يريد النقاش لمعرفة الحق فهذا يعني أنه مقلد ولم يستوعب إدلة من قلده ولذلك يهرب من النقاش .
أما قولك يحفظون ولا يفهمون فهذه صفة معدومةفي أهل الظاهر فهم من أذكياء الدنيا وقد رزقوا علماً وفهماً خارقاً تجد كل ذلك مسطر في كتب التراجم والسير حتى من ينتسب في هذا العصر إلى مذهب الظاهرية هو كذلك كأبي تراب وابن عقيل وبديع الراشدي وتقي الدين الهلالي والحربي وغيرهم
* أذكر قولة شيخنا الإمام الألباني : من السياسة ترك السياسة . وهذا لا يعني أن السياسة ليست من الدين بل هي من صميم الدين لكن الوقت ليس وقتاً لسياسة بل ينبغي في هذه الظروف المريرة التي نعيش فيها أن ننشغل بالعلم النافع ونختصر ذلك ونقول : التصفية والتربية.
* أما من يسخر من فتاوى الشيخ الدكتور القرضاوي فهذا أمر مشاع ليس حصراً على من ينتسب للظاهرية بل نجد أصحاب المذاهب الأربعة ردوا عليه وسخروا من بعض من الفتاوى التي يقول بها بل هناك من أفرده بمصنف في الرد على القرضاوي وهو ليس من أهل الظاهر .
أخي محمد رشيد هذه الزمرة التي تتحدث عنها موجودة في كل مكان بل حتى عندنا يوجد منهم الكثير وهم لا يقولون أنهم ظاهريون بل إذا أردت تناقش واحد منهم قال لك هذا رقم الشيخ الفلاني اتصل عليه وناقشه .
* ويوجد أيضاً في اتباع المذاهب الأربعة أشد من ذلك تعصبأ وتجلداً وشدة وعدم فهم وجهل في النصوص الشرعية بل حتى في أقوال من يقلدون .

محمد رشيد
13-08-04, 02:33 PM
يااااااااااا أخ مبارك .. اللهم الصبر ... ابتسامة عريضة جدا
و هل أنا قلت بأنهم ظاهرية حتى تقول لي هل أخبروك أم ظننت بنفسك ؟
أنا قلت بأنهم لهم مأخذ سطحي في الأخذ بالظاهر .. و لم أقل بأنهم ظاهرية أصيلة .. و أطن واضح جدا جدا من عنواني للموضوع أنني عطفت بـ ( الواو ) التي تفيد التغاير فقلت : ظاهرية قديمة ( و ) ظاهرية ابن حزم ( و ) الظاهرية المتأخرة ..... نعم .. هم يطلق عليهم ظاهرية في الماخذ .. و لكن ليس المراد الظاهرية الاصطلاحية التي تدل على مذهب ابن حزم أو من قبله .. بل المراد هنا ما قد يستخدمه أيضا العوام عتندنا في مصر ( السطحية ) و ( القصور في التفكير ) و ( عدم الغوص على التعليل و أسرار التشريع و قواعده ) ....
لماذا تصر أن تحمل قولي ( بالقوة ) على ظاهريتكم ؟! ابتسامة ودودة جدا ... و كأنك تريد بالقوة أن يقع الغير في مذهبكم لتردوا عليه ...... لا يا أخي ... قد قلتها لك بما يقتضي القضاء على الموضوع ... لا أقصدكم و لا أقصد ظاهريتكم .. وقالها لك كل الإخوة .. هل هذا يكفي ؟

ثم اراك تعرف أنني أتكلم عن شرذمة قليلة موجودة في كل زمان .. فالأمر منتهي إذا أخي ... و لا أرى الكلام إلا تكريرا و خروجا عن المفيد ... مما قد يؤدي إلى غلق الموضوع من قبل المشرف .. و لكن الإشكال في طريقيتي أنني لا أهمل أي كلام يوجه لي ، بل أوثر الرد ، على الأقل مراعاة لمشاعر من وجه إليّ الكلام ، و لكن هذا أخي يثري الموضوع بما لا يفيد ، و يؤدي إلى الإطالة بما لا طائل تحته ، ويؤدي إلى الغق فتضيع الفائدة

و حاصل الكلام // لا أتكلم عليكم ... و لا أقصدكم .. بل أقصد الشرذمة التي ذكرتم و ذكرها لكم كل الإخوة ..

أظنه يكفي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخ أبا داود ... لون كان ردك علميا فلا تأثير لما بيني و بين الأخ مبارك فيه .. بل ضعه و نستفيد .. و لو كان ردا للانتصار و التشفي .. فهو واضح
ــــــــــــــــــــــ
أخ زياد .. ليتك تكمل التفصيل .. و ليتك تسهب بارك الله تعالى فيك

أبو عبدالرحمن بن أحمد
14-08-04, 04:13 PM
أخوتي الكرام ، إجلالنا لابن حزم وقبل دواد الظاهري

إلا أن مذهب الظاهرية مذهب مبتدع مخالف لمن كان عليه السلف قبل دواد

قال الإمام السلفي الاثري ابن أبي حاتم - رحمه الله - عن دواد الظاهري ( وألف كتبا شذ فيها عن السلف ، وابتدع طريقة هجره أكثر أهل العلم عليها ، وهو مع ذلك صدوق في روايته ونقله واعتقاده ، إلا أن رأيه أضعف الأراء ، أضعف الاراء ، وأبعدها عن طريق الفقه ، وأكثرها شذوذا) (لسان الميزان 3/407)

وقد قال ابن تيمية رحمه الله : (وكذلك أهل الظاهر كل قول انفردوا به عن سائر الأمة فهو خطأ، وأما ما انفردوا به عن الأربعة وهو صواب فقد قاله غيرهم من السلف. )منهاج السنة (5/ 178

زياد الرقابي
14-08-04, 06:16 PM
نقل الاخ الفاضل ما نصه :
وقد قال ابن تيمية رحمه الله : (وكذلك أهل الظاهر كل قول انفردوا به عن سائر الأمة فهو خطأ، وأما ما انفردوا به عن الأربعة وهو صواب فقد قاله غيرهم من السلف. )منهاج السنة (5/ 178
*** سؤالي هو : هل يصح أن يقال أن شيخ الاسلام يرى أن خلاف الظاهرية غير ناقض للاجماع الكامل من الامة !!
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=11785&highlight=%CF%C7%E6%CF

محمد رشيد
14-08-04, 08:32 PM
قد سألت من قبل الدكتور / وهبة الزحيلي عن خلاف الظاهرية لغيرهم فقال لي / إذا خالف الظاهرية في مسألة فلا إجماع فيها

سالم عدود
22-12-07, 04:27 PM
جزاك الله خيراً