المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصفات


المحب لله
04-02-03, 05:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد ،،،
فما هو الرد على من يقول أن إثبات الصفات لله يحتاج إلى دليل قطعي وواضح من الكتاب والسنة ، وكذلك نفي أو تأويل الصفات ، وعلى المسلم أن يقول كما أمره الله " ءامنا به كل من عند ربنا " < آل عمران> ويمرر آيات الصفات دون إثبات أو تأويل أو نفي . فما هو الرد على هذا القول ولكم جزيل الشكر .

محمد رشيد
04-02-03, 11:39 AM
هذا الكلام في غاية العجب ....... من أين جاؤوا بأن الصفلت لابد في اثباتها من أدلة قطعية ـ سواء كانت الأدلة الموجودة قطعية أو لا ـ و لكن من أين لهم هذا التقييد ؟ نحن نستفيد الأحكام من الأدلة النظرية ، و نعمل بها على أنها حكم الله تعالى ..... و هم كذلك يفعلون ، فما هو وجه التفريق بين الثابت في العقيدة و الثابت في الأحكام ؟!!!!!
فهم الذين عليهم الاتيان بالدليل لأنهم هم الذين خرجوا عن الأصل ...
ثم ثم كيف نقول [ امنّا به كل من عند ربنا ] ثم لا نؤول و لا ننفي [ و لا نثبت ] ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كيف نقول ( امنّا به ) و لا نثبته ؟
هل الايمان به هو اعتقاد أن هذه الأيه نزلت من عند الله فقط ؟ هل كان هذا هو مراد الله ؟
أم أن مراد الله أعم من ذلك ؟
أين عقولهم ؟!!!

المدرار
07-02-03, 01:21 AM
إن الذي لايثبت لله الصفات ويريد أن يمر الآيات كما جاءت فهذا يسمى مفوض ، التفويض المذموم الذي ذمه السلف الصالح ، والتفويض ينقسم الى قسمين ، القسم المذموم ، والقسم الممدوح اما المذموم فهو ، تفويض المعنى ،فاهل السنة يفهمون من قوله تعالى ( إن الله كان سميعا بصيرا ) بان الله يسمع ويبصر ، فمن أراد تفويض هذا المعنى ، يعد من المفوضة المخالفين مذهب السلف الصالح ، اما اهل السنة فانهم يفوضون الكيف ، فنثبت لله السمع والبصر واليد والساق الخ دون أن نسال عن كيفية هذه الصفات ، ولقد ذكر الشيخ العثيمين أن المفوضة هم اشر فرقة وجدت بين الفرق.