المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حول ارتداء الساعة في اليمين أو الشمال


محمد رشيد
10-09-04, 07:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أما بعد ،،
فقد بلغني الخلاف بين الألباني و العثيمين ـ رضي الله تعالى عنهما و أسكنهما فسيح الجنان ـ في سنية التيامن في ارتداء الساعة

حيث ذهب الألباني إلى سنية التيامن فيها
و ذهب العثيمين ـ على ما أخبرني أخي الحنبلي السلفي منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ـ إلى ارتدائها في الشمال قياسا على الخاتم بجامع الحلية ، فالساعة الآن تقصدحلية كالخاتم فكانت في اليسار

و كنت أرى بكلام الشيخ العثيمين ـ رضي الله عنه ـ إلى أن قرأت موضعا من نهاية المحتاج للرملي الشافعي أنقله هنا بنصه ... حيث يقول في معرض كلامه على لبس الخاتم :

(( [ و يحل له ] أي الرجل و مثله الخنثى بل أولى [ من الفضة الخاتم ] أي لبسه في خنصر يمينه و في خنصر يساره للاتباع ، لكن لبسع في اليمين أفضل لأنه زينة و اليمين أشرف )) 3 / 92 حلبي

أقول ـ محمد رشيد ـ : فهو هنا ـ أي الرملي ـ رغم إقراره بفعله صلى الله عليه سلم بلبس الخاتم في الشمال إلا أنه مع ذلك فضل اليمين لعموم شرفها ، فهي أحق بالزينة عنده

فلو حققنا الكلام هنا سهل بعد ذلك تحقيقة في ارتداء ساعة اليد

الأجهوري
11-09-04, 01:41 AM
[quote=
و ذهب العثيمين ـ على ما أخبرني أخي الحنبلي السلفي منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ـ إلى ارتدائها في الشمال قياسا على الخاتم [/quote]


هذا فيه نظر يعلم من مراجعة باب خاتم النبي صلى الله عليه وسلم في الشمايل المحمدية للإمام الترمذي، حيث أن معظم الروايات أثبتت تيامن النبي صلى الله عليه وسلم في التختم وثبتت رواية أنه لبسه في يساره .... استفاد منها العلماء الجواز ....... وراجع شروح الشمايل مثل شرح المناوي وملا علي رحهمهما الله يتبين لك صحة كلام الرملي الشافعي واستنباط الشيخ الألباني.

احمد بن سامي
11-09-04, 05:00 AM
فتوي الشيخ حامد العلي -حفظه الله تعالي-



هل الأفضل لبس ساعة اليد فى اليد اليمنى لأنى أرى الكثير يفعلون ذلك ؟ وما الدليل؟



جواب الشيخ :

بتاريخ : 2-09-2003
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

لعل الذين يفعلون ذلك ، يستدلون بحديث ( كان يحب التيامن ما استطاع في طهوره ، وتنعله ، وترجله ، وفي شأنه كله ) متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها .

غير أن المقصود هنا ليس العموم ، فقولها في شأنه كله ، هو خبر من عائشة رضي الله عنها عما تراه من شأنه ، وليس هو مثل ألفاظ العموم التي تصدر من كلام الله تعالى أو كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، مع أن العموم أيضا يدخل التخصيص بالمخصصات المعروفة ، ولهذا يجب أن يجمع مع هذا الخبر ، غيره من الأخبار التي تبين أحواله صلى الله عليه وسلم في هذا الباب ، حتى يتبين الفقه فيها .

ومن ذلك حديث : ( كان يمينه لأكله وشربه ووضوئه وثيابه وأخذه وعطائه ، وشماله لما سوى ذلك ) رواه أحمد وأبو داود عن حفصه رضي الله عنها .

وهذا يدل على أن كل ما سوى المذكورات ، يستحب فيها استعمال الشمال ، غير أنه يجري عليه ما يجري على الخبر الأول أيضــا .
ولهذا قال العلماء ، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

( والأفعال نوعان : أحدهما : مشترك بين العضوين . والثاني : مختص بأحدهما . وقد استقرت قواعد الشريعة على أن الأفعال التي تشترك فيها اليمنى واليسرى : تقدم فيها اليمنى إذا كانت من باب الكرامة ؛ كالوضوء والغسل والابتداء بالشق الأيمن في السواك ؛ ونتف الإبط ؛ وكاللباس ؛ والانتعال والترجل ودخول المسجد والمنزل والخروج من الخلاء ونحو ذلك . وتقدم اليسرى في ضد ذلك كدخول الخلاء وخلع النعل والخروج من المسجد والذي يختص بأحدهما : إن كان من باب الكرامة كان باليمين كالأكل والشرب والمصافحة ؛ ومناولة الكتب وتناولها ونحو ذلك . وإن كان ضد ذلك كان باليسرى كالاستجمار ومس الذكر والاستنثار والامتخاط ونحو ذلك )أ.هـ

وهذا هو الصحيح ، وبهذا يعلم أن مالايختص بمعنى يقصد به الإكرام لذاته ، فإن استعماله باليمين أو اليسار سيّان ، ولهذا ـ والله أعلم ـ ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يساره رواه مسلم من حديث أنس رضي الله عنه ، وكان أيضا يتختم في يمينه ، رواه البخاري من حديث ابن عمر رضي الله عنه .

ولبس الساعة يقاس على الخاتم ، ولكن أكثر الناس يلبسونها باليسار للمحافظة عليها ، إذ غالب العمل يكون باليمين ، مع أن لبسها في اليمين أو اليسار سيان لادليل على أفضلية اليمين هنـــــا .

هذا وقد يظن بعض الناس أن من ترك التشبه بالكفار لبس الساعة باليمين ، وهو خطا ، أولا لأن هذا الباب لايدخل في التشبه بهم ، كما ذكرنا هذا في فتوى سابقة ، وثانيا لان الناس كلهم مسلمهم وكافرهم يلبسون الساعة في اليمين أواليسار لاسباب لاعلاقة لها بعادة دينية ولا هيئة تميز طائفة ولارمز لقوم أو ديانة ، والخلاصة أن الساعة أقرب شيء أن تقاس على الخاتم فلا فضل للبسهاباليمين على اليسار والله أعلم . هذا ومما يستفاد أيضا من كلام شيخ الإسلام السابق ، أن ما يشاع عند كثير من الناس من استحباب تقديم من هو على اليمين عند الدخول من الباب أو الخروج منه ، غير وجيـه ، بل الافضل تقديم الاكبر أو الأجل قدرا ، كما يقدم في سوى ذلك من الأمور لإكرامه والله أعلم .

عبدالرحمن الفقيه.
11-09-04, 08:11 AM
جزاكم الله خيرا
والشيخ التويجري رحمه الله يرى أن لبس الرجال للساعات منكر

قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في كتابه (القول المحرر في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) ص 124
(ومن المنكرات الظاهرة أيضا تحلي الرجال بالساعات في أيديهم كأنها أساور النساء.
والمتحلي بالساعة قد جمع بين التشبه بالنساء والتشبه بالإفرنج وغيرهم من أعداء الله تعالى.والتشبه بأهل النار لأن الحديد حلية أهل النار)انتهى.

فرأي الشيخ رحمه الله أن لبس الساعة إن قسناه على الخاتم فهو منهي عنه كما هو منهي عن خاتم الحديد كما جاء في الحديث إنه حلية أهل النار فلا يصلح أن يتحلى المسلم بحلية أهل النار.
وأنه تشبه بالنساء لأن الحلية من خصائصهن كما قال تعالى{أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ} (18) سورة الزخرف.
وأنه تشبه بالكفار لأن لبس الساعة بدأ من عندهم وعرفوا به قبل أهل الإسلام.

أبوالمنهال الآبيضى
11-09-04, 12:10 PM
بسم الله الرحم الرحيم

الذي أعرفه أن الشيخ ابن عثيمين سوّى بين لبسها في اليمين والشمال كالخاتم فإنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم تختمه في اليمين والشمال .
وهذا في " الشرح الممتع " ، ولكن لا أدري في أي جزء هو ، ولعله في الجزء الأول .

وقال الشيخ الألباني في " الإرواء " ( 3 / 304 ) : " وجملة القول أنه قد صح عن النبي – صلى الله عليه وسلّم – التختم في اليمين وفي اليسار ن فيحمل اختلاف الأحاديث في ذلك على أنه صلى الله عليه وسلّم كان يفعل هذا تارة وهذا تارة ، فهو من الاختلاف المباح الذي يخير فيه الإنسان " .

رياض بن سعد
11-09-04, 02:42 PM
لُبْسُ الخَاتَمِ وَمَا يَتَعَلَّقُ بِهِ مِنْ أَحْكَامٍ شَرْعِيَّةٍ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=21101)


هذا رابط لعله يثري الموضوع

أبو عمر الناصر
22-10-04, 04:40 AM
الشيخ عمر الفقيه

أحسن الله إليك وغفر لك

مذ قرأت الموضوع الآن زورت في نفسي كتابة رد الشيخ حمود رحمه الله ، فسبقتني بارك الله فيك إليه ،

وليتك تدلني على كتاب الشيخ حمود الذي ذكرتَه ، فغالب كتب الشيخ حمود لدي ما بين كتاب ، وما بين مصور ، ولكني للتو أسمع عن كتابه هذا ...

على أن رأي الشيخ حمود في لبس الساعة رأيته في كتابه

[ الإيضاح والتبيين فيما وقع فيه الأكثرون من مشابهة المشركين ]

تقويم النظر
22-10-04, 07:43 AM
جزيتم خيرا الشيخ حمود رحمه الله له كتاب من القطع الصغير ... في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر باسم ( القول المحرر في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ) كما ذكر ذلك الشيخ عبد الرحمن الفقيه جزاه الله خيرا

لكن الشيخ حمود رحمه الله لا يطلق الإنكار في الساعات الملبوسة في اليد خلا المصنوعه من الحديد للحديث الذي في ابي داوود

فأين البلاستيك والجلد ... لكن قيل ان التحلي في المعصم من عادة النساء ولبس الرجال للساعة في المعصم من التشبه بالنساء ... هذا إذا عدت الساعة من الحلية .... وعلى أنها حلية قيست على الخاتم

عل هذه وجهة نظره والله اعلم

ثم لبس الخاتم رجح الحافظ بن رجب في احكام الخواتم ان لبسه ثابت في اليمين والشمال والاصح والاكثر في الشمال وهذا مارجحه رحمه الله في كتابه المذكور . وسلمتم

تقويم النظر
22-10-04, 08:03 AM
كل هذا اذا قيل أن الساعة من الحلية ...... لكن لو قيل غير هذا من أنها أداة لمعرفة الوقت وليس المقصود منها الزينه لخرجت عن الكلام السابق

بيد ان كثير من الساعات فيها مغالات في الزينة وإنما تتفاوت لإجل هذا وكم بين ساعة وأخرى متفقتان في أصل المحرك مختلفتان في السعر اختلافا بينا

والله اعلم

عبد الرحمن السديس
22-10-04, 01:05 PM
سمعت الشيخ عبد الرحمن البراك قبل عشر سنين ، أو أكثر يقول:
إن كان لبس الساعة المقصود منه التحلي ، والتجمل فالأولى به اليمنى .
وإن كان يلبسها لا للزينة ، وإنما لمعرفة الوقت فيفعل ما شاء ،
وإن كان كثير من الناس يلبسها بالشمال لأنه أرفق به لأنه يعمل باليمين .

انتهى كلامه بمعناه إن لم تخني الذاكرة .

القاضي عياض
22-10-04, 04:58 PM
الاخوة الفضلاء ارجوا أن تستمعوا لتعليقات العثيمين لكتاب اللباس من مسلم ،ورحم الله الجميع

أحمد الشبلي
22-10-04, 07:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل اتخذ النبي صلى الله عليه وسلم الخاتم حلية ؟

أبو مشاري
22-10-04, 10:44 PM
أخبرني أحد الأخوة أنه عندما اشتهرت فتوى الشيخ الألباني رحمه الله في لبس الساعة باليمين ، فأصبح بعضنا يلبسها باليمين و كنا في زيارة للشيخ العلامة بكر أبو زيد ، فلما رأى الساعات بأيماننا ، استنكر قول الشيخ الألباني في هذه المسألة ، و رأى أنه بعيد عن الصواب .
والله الموفق .

تقويم النظر
22-10-04, 10:57 PM
سؤال الأخ أحمد الشبلي في محله

كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم من فضة منقوش عليه محمد رسول الله .......... وهذا للمكاتبات

وكان عنده خاتم حبشي ( عقيق ) من هدايا النجاشي .... هذا الذي يحتمل ان يكون للزينة

والله أعلم

عبدالرحمن الفقيه.
24-10-04, 11:39 AM
بارك الله فيكم ونفع بعلمكم، وكذلك حديث الحديد حلية أهل النار قد عورض بحديث أقوى منه وهو التمس ولو خاتما من حديد ، وقد ذكر الحافظ في الفتح الجمع بينهما ، ولبس النبي صلى الله عليه وسلم للخاتم قد يظهر من سبب اتخاذه عندما قيل له إن الملوك لاتقرأ إلا كتابا مختوما أنه اتخذه للحاجة وليس للزينة ، وأما أحاديث التختم بالعقيق فليس فيها ما يثبت ، فيكون لبس الساعة للرجل في معصمه من باب الحاجة لمعرفة الوقت ، فإذا أصبحت حلية يتحلى بها الرجل فإنه يخشى أن تكون من التشبة بالنساء الملعون صاحبها ، وإن كان الأصل في العادات الإباحة حتى يرد دليل يمنع من ذلك.
فالمقصود أن معرفة الوقت بالساعة والدقيقة ونحوها أصبحت من الحاجيات المُلحة في هذا العصر فإذا اتخذ الرجل ساعة لمعرفة الوقت ولم يكن فيها تشبه بالنساء من ناحية كونها حلية فهي من المباحات ، ولافرق بين لبسها في المعصم في اليد أو وضعها في الجيب أو الجوال أو غيرها ، فالمقصود منها معرفة الوقت وليس المقصود منها التحلي ، فبعض الساعات التي يلبسها بعض الرجال شبيهة بما يلبسه النساء من الحلي وفيها مغالاة وإسراف .

حارث همام
24-10-04, 09:17 PM
سؤال: أحسن الله إليكم أليس في لبس الساعة باليمين نوع من الشذوذ ومخالفة لعادة عامة المجتمع بنوع تميز عنهم؟ ألا يدخل ذلك في حد الشهرة؟

عبد الرحمن السديس
24-10-04, 09:31 PM
وكثير من الساعات اليوم ليست من معدن الحديد

وإنما من معدن آخر وهو ما يسمى بـ " stainless steel" وهو من المعادن اللاحديدية .

وهل يدخل هذا في الحديد ؟

أحمد الشبلي
25-10-04, 02:07 AM
Steel أي الفولاذ (أحد أنواع الحديد، يختلف عن غيره بنسبة الفحم المضافة أثناء الإنتاج)
Stainless عديم الصدأ

محمد حسين شعبان
25-10-04, 10:21 AM
الذي أعرفه عن الشيخ الألباني رحمه الله أنه يرى لبس الساعة باليمين من باب مخالفة الكفار.
والله أعلم.

عبد الرحمن السديس
26-10-04, 11:35 PM
جزاكم الله خيرا
سالت احد المتخصصين عن أصل " stainless steel"

فقال :
0.1 % كربون
18% كروم
8% نيكل
ولعل من كان تخصصه من الإخوة كيمياء يفصل لنا أكثر .

حارث همام
27-10-04, 01:14 AM
أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل 18+8+0.1 =26.1
100-26.1=73.9

بقي أن نعرف 73.9% من الستانلس استيل ماهو؟ (ابتسامة).

على كل حال خطر ببالي أن إطلاقهم لفظ الحديد في اللغة والشرع قد لايقتصر على الاصطلاح الحديث للعنصر المعروف بالجدول الدوري.
وذلك لأن الحديد لغة الممتنع الصلب الشديد وهذا يجري على العنصر المعروف والذي لم يكن ليستخلص بنقائه هذا إلاّ في عصور متأخرة ، ويطلق على الفولاذ وغيره من المركبات التي يشوبها الحديد وفيها معنى الصلابة والشدة والله أعلم.

أحمد الشبلي
27-10-04, 08:01 AM
أخي الكريم حارث همام وفقه الله
الحديد الموجود في الجدول الدوري لا يستخدم نقياً، وإنما بعد استخلاصه من أكاسيده الطبيعية تجري معالجته في ما يعرف بالأفران العالية وإشابته بالفحم (الكربون) بدرجات مختلفة للحصول على أنواع الحديث كالصب والفولاذ وغيرها.
يتم خلط الفولاذ الناتج بعناصر أخرى لحمايته من الصدأ، ولو أنك عمدت إلى وعاء أو أداة من (الستانلس ستيل) وتمكنت من خدشه لظهر لك لون الحديد تحته.

أما إطلاق اسم الحديد في اللغة والشرع فلعله يحتاج إلى تأمل، فإنه وإن كان يتناول الصلب الممتنع، إلا أن خطاب الشرع ميز بين أسمائها مثل"آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله ناراً قال آتوني أفرغ عليه قطراً"ومثل "وأسلنا له عين القطر" وفي كلام العرف تسمية النحاس والحديد والفضة وكل ذلك صلب، والله أعلم.

عبد الرحمن السديس
27-10-04, 10:41 PM
18+8+0.1 =26.1
100-26.1=73.9
بقي أن نعرف 73.9% من الستانلس استيل ماهو؟ (ابتسامة).

شيخنا الفاضل حارث
قد استشكلت هذه النسب على من قالها لي في الهاتف ، فقال: هي هكذا أكتب !
فقلت : ـ في نفسي لأني لا أفقه شيئا في ذا ـ :
أمرها كما جاءت بلا تأويل ! (ابتسامة)
وأظن أنه قال لي : إن الكربون هو أصل الحديد ..
وقلت له أيضا : ماذا عن أصل النيكل ، والكروم ؟ فهل يرجع للحديد ؟ فقال : تحتاج إلى مراجعة .. ووعدني بالبحث .

محمد الأمين
29-10-04, 08:17 AM
بقي أن نعرف 73.9% من الستانلس استيل ماهو؟ (ابتسامة).

هو حديد طبعاً. فالحديد هو المكون الأساسي للفولاذ. مع العلم أن النسب الأخرى تختلف باختلاف نوع الفولاذ. نعم، له عدة أنواع تختلف فيها الصلابة والخصائص الفيزيائية.

ملاحظة: قال الشيخ أحمد الشبلي: "يتم خلط الفولاذ الناتج بعناصر أخرى لحمايته من الصدأ، ولو أنك عمدت إلى وعاء أو أداة من (الستانلس ستيل) وتمكنت من خدشه لظهر لك لون الحديد تحته."

وهذا يظهر منه (ولا أظن الشيخ قصد ذلك) أن الفولاذ الذي لا يصدأ مطلي بطبقة دهان تمنع الصدأ وتحجب لونه. وليس كذلك. بل الذي يمنع الصدأ هو طبقة رقيقة جدا من أكسيد الكروم، لكنها لا تغير اللون. وهذه هي الغاية من إدخال الكروم في التركيبة.

وأيضاً قال الأخ الفاضل السديس: "وأظن أنه قال لي : إن الكربون هو أصل الحديد .. وقلت له أيضا : ماذا عن أصل النيكل ، والكروم ؟ فهل يرجع للحديد ؟"

أقول: كلا. الكربون ليس أصلاً للحديد بل هو عنصر مستقل. وكذلك النيكل والكروم عناصر مختلفة عن الحديد فيزيائيا وكيميائيا.

يوسف الخطيب
23-02-07, 12:08 AM
وكان الامام مالك يكره لبس الخاتم في اليد اليُمنى ،كما نقل ذلك علماء
المالكية وعلى رأسهم مالك الصغير ابن ابي زيد القيرواني رحمه الله ،لأن اغلب
عمل المسلم يكون بها،وجاء عن النبيصصص جواز الأمرين ،لبسه في اليسار كما
عند مسلم،ولبسه في اليمين كما هو عند الترمذي.
ولكن أظن أن الشيخ الألباني رحمه الله رجح وضع الساعة في اليمين ،ليس
فقط من باب التيامن فقط ،بل من باب مخالفة الكفار والله أعلم.
وهو للقائلين بذلك يكون دليلاً أقوى من الاستدلال بحديث التيامن،لأنه
قد جاء لبس الخاتم في اليسار ،وهو في مسلم،وان اردنا الترجيح ،رجحنا
حديث مسلم لأنه أقوى إسناداً كما هي أصول الترجيح والله أعلم.

أبو يوسف التواب
23-02-07, 07:05 AM
ليس في لبسها في اليسرى تشبه بالكفار بحمد الله تعالى..
والأمر في ذلك واسع لتختم النبي صلى الله عليه وسلم في اليسرى واليمنى..

ثم أرجو إعادة النظر في صحة حديث كراهة لبس الحديد. جزاكم الله خيراً.

إحسـان العتيـبي
23-02-07, 07:44 AM
س- ما حكم لبس الساعة في اليد حيث إن البعض ينكر علينا محتجين أن في ذلك تشبهاً بالنساء ؟

ج- لا نعلم حرجاً في ذكل وليس فيه تشبه بالنساء لأن ساعات النساء تخصهن وساعات الرجال تخصهم .

ولو تسأوت فلا حرج ، كالخاتم من الفضة فإنه مشترك وليس المقصود من الساعة الزينة والتحلي وإنما المقصود منها معرفة الأوقات . والله ولي التوفيق .

الشيخ ابن باز

* * * *
س- هل لبس الساعة يعتبر مثل لبس الحديد المنهي عنه ، وما حكم لبسها في اليد اليمنى ؟

ج- لا حرج في لبس الساعة في اليد اليمنى أو اليسرى كالخاتم وقد ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، أنه لبس الخاتم في اليمنى وفي اليسرى ، ولا حرج في لبس الحديد من الساعة والخاتم لما ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، في الصحيحين أنه قال للخاطب : { التمس ولو خاتماً من حديد } أما ما يروى عنه، - صلى الله عليه وسلم - ، في التنفير من ذلك فشاذ مخالف لهذا الحديث الصحيح .

الشيخ ابن باز

" فتاوى إسلامية " (ج 5 ) .

==

ومثل ذلك لبس الساعة إن شاء باليمين، وإن شاء باليسار.

" لقاءات الباب المفتوح " (ج 187) .
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
" وضع الساعة في اليد اليمنى ليس أفضل من وضعها في اليد اليسرى ؛
لأن الساعة أشبه ما تكون بالخاتم ، فلا فرق بين أن تضع الساعة في اليمين أو اليسار
، لكن لا شك أن وضعها في اليسار أيسر للإنسان ، من ناحية التعبئة ، ومن ناحية النظر
إليها أيضاً ، ثم هي أسلم في الغالب ؛ لأن اليمنى أكثر حركة فهي أخطر .
والأمر في هذا واسع ، فلا يقال : إن السنة أن تلبسها باليمين ؛
لأن السنة جاءت في اليمين واليسار في الخاتم ، والساعة أشبه شيء به " انتهى .
" الشرح الممتع " ( 6 / 110 ) .

إحسـان العتيـبي
23-02-07, 07:54 AM
من محمد بن إبراهيم إلى المكرم الأستاذ عبد الغني الفقيه سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، وبعد : -
فقد وصلنا خطابك الذي تقول فيه : أرفع لسماحتكم أنه قد كثر القيل والقال بين بعض الزملاء في مسألة لبس الساعة في اليد ، فقائل بتحريم لبسها لأنه تشبه بالنساء حيث أن موضع الزينة في أيديهن . وقائل بكراهتها للغرض نفسه ، وقائل بإباحة لبسها في اليد وأنها لم تكن في شيء من التشبه ، وأن الناس يلبسونها في أيديهم ، وأنها لت تصنع إلا لهذا الغرض . نرجو التكرم بإفتائنا في هذه المسألة .
والجواب : ـ الحمد لله . لابأس بلبس الساعة اليدوية ، وليست من التشبه في شئ ؛ مالم تكن مذهبه ، لحديث على رضي الله عنه : " نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التختم بالذهب وعن لباس القسي والمعصفر " رواه مسلم . والسلام عليكم

إحسـان العتيـبي
23-02-07, 08:11 AM
السؤال: يقول بالنسبة لاستعمال الساعة باليد اليمنى كموضة جديدة أتميز بها عن الآخرين هل هذا بدعة؟

فأجاب رحمه الله تعالى : وضع الساعة باليد اليمنى أو اليسرى على حد سواء لأن الساعة أشبه ما تكون بالخاتم والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان يختتم بيده اليسرى ويده اليمنى لكن لو أن الإنسان وضعها باليمنى إشعاراً بأنه ملتزم أي ملتزم بالسنة فهذا ينهى عنه لأنه لم ترد السنة بوضع الساعة باليد اليمنى ووضعها باليد اليسرى هو الموافق لأكثر الناس وهو أسلم للساعة إذ أن اليد اليمنى هي يد العمل والحركة ولأنه غالبا أسهل للإطلاع عليها فإذا كان الإنسان يأكل مثلا وهي بيده اليمنى قد يكون من الصعب أن ينظر إليها ولكن من السهل أن ينظر إلى يده اليسرى وعلى كل حال فالأمر واسع إن شاء وضعها في اليمنى وإن شاء وضعها في اليسرى.

" فتاوى نور على الدرب "

السؤال: يقول ما حكم الشرع في نظركم فضيلة الشيخ في لبس الساعة باليمين؟

فأجاب رحمه الله تعالى :لبس الساعة باليد اليمنى أو اليسرى على حدٍ سواء لأن أقرب ما يكون إليها الخاتم وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان أحياناً يلبس الخاتم باليمين وأحياناً يلبسه باليسار فالساعة أقرب شيء إلى الخاتم فمن لبسها باليمين فهو على خير ومن لبسها باليسار فهو على خير ولكن أكثر الناس اليوم يلبسها باليسار لأن اليمين أكثر شغلاً من اليسار وإذا لبسها أي لبس الساعة باليمين فقد تعيقه عن الشغل وربما تتعرض لانكسار أو تخلخل فلهذا اختار أكثر الناس أن يلبسها في اليسار ولا حرج في هذا ولا فضل لليمين عن اليسار في هذه المسألة.

" فتاوى نور على الدرب "

الشيخ عبدالرحمن ضرار الشاعر
25-02-07, 09:24 AM
قلت والله تعالى أعلى وأعلم إن أصح فتوى في هذا الأمر هي فتوى نور على الدرب في أعدل الأقوال واوسطها وبالله التوفيق .

أبو أنس السلمي
28-05-07, 06:45 PM
يقول الشيخ السعدي في منظومته :
والأصل في عاداتنا الإباحه حتى يجيء صارف الإباحه
لبس ساعات الحديد من المباحات والنص ورد في الخاتم وهو للزينة والساعة للحاجة وليست للزينة إلا إذا كانت للزينة فحينئذٍ في ذلك نظر .

احمد الشمري
29-05-07, 05:37 AM
الشيخ الغفيص يلبسها باليد اليسرى

أنس زيدان
15-06-07, 07:15 AM
ولكن أظن أن الشيخ الألباني رحمه الله رجح وضع الساعة في اليمين ،ليس
فقط من باب التيامن فقط ،بل من باب مخالفة الكفار والله أعلم.
وهو للقائلين بذلك يكون دليلاً أقوى من الاستدلال بحديث التيامن
.

كلامك صحيح.زفالألباني يراها واجبة من باب ترك مشابهة الكفار. فهو يقول إنها عند الكفار قد صارت من عرفهم بأن تلبس في اليسار. وعلينا نحن المسلمين أن نلبسها في اليمين. ذكر ذلك في شريط له، في معرض حديثه عن قصة طويلة له في قطار. كان يحاور قسيساً، فجاء الحديث عن إجبار أتاتورك الأتراك بمسلميهم وكفارهم على لباس طاقية.
أنا اذكر القصة كي أذكر الأخوة بها. كما أنها موجودة في كتاب (فتاوى الشيخ الألباني) المطبوع في مركز التراث الإسلامي بمصر. الكتاب عبارة عن تفريغ لبعض الأشرطة في مجلدين

محمد البيلى
15-06-07, 09:08 AM
أولا : ما علاقة الساعة بالحلى؟ و هى فى الأصل أداة لمعرفة الوقت.
ثانيا : إن لبست للتحلى فوق معرفة الوقت ، أفيمنع التحلى للرجال ، و قد لبس النبى صلى الله عليه و سلم الخاتم ، و لبسه الصحابه من بعده ؟
ثالثا : كيف يوجه حديث على عن النبى صلى الله عليه و سلم أنه منعه من لبس خاتم الذهب ؟ أوليس يدل ذلك على أن ما عدا خاتم الذهب حلال ؟ أوليس يدل ذلك على أن زينة اليد للرجال حلالا إن لم تكن ذهبا؟
أجيبونا مشكورين.

محمد البيلى
15-06-07, 09:10 AM
سؤال آخر من فضلكم :
نقل أخونا عاليه قول شيخ الإسلام ابن تيمية " والذي يختص بأحدهما : إن كان من باب الكرامة كان باليمين كالأكل والشرب والمصافحة ؛ ومناولة الكتب وتناولها ونحو ذلك . وإن كان ضد ذلك كان باليسرى كالاستجمار ومس الذكر والاستنثار والامتخاط ونحو ذلك "،
فأين تكون الساعة بين هؤلاء ، أتكون من باب الكرامة ، مع الأكل و الشرب والمصافحة و الأخذ و العطاء ، أم مع الاستجمار و مس الذكر و الاستنثار و الامتخاط؟ سبحان الله.

حمادي عبدالسلام
24-12-09, 04:01 PM
الحمد لله
الساعة يتخذها الرجل لغرض آخر وليس للزينة يتخذها الرجل لضبط الوقت ليس غير، وأما الزينة فالرجل يتزين بخاتم الفضة ليس غير ، والذين يضعون اليوم ساعاتهم في اليد اليمنى هم الذين لايريدون العمل ويفضلون البطالة ، والله المستعان.

أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري
27-12-09, 11:37 AM
جزاكم الله خيرا

ضياء الديسمي
24-09-11, 01:24 AM
س- ما حكم لبس الساعة في اليد حيث إن البعض ينكر علينا محتجين أن في ذلك تشبهاً بالنساء ؟
س- هل لبس الساعة يعتبر مثل لبس الحديد المنهي عنه ، وما حكم لبسها في اليد اليمنى ؟

ج- لا حرج في لبس الساعة في اليد اليمنى أو اليسرى كالخاتم وقد ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، أنه لبس الخاتم في اليمنى وفي اليسرى ، ولا حرج في لبس الحديد من الساعة والخاتم لما ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، في الصحيحين أنه قال للخاطب : { التمس ولو خاتماً من حديد }
الشيخ ابن باز
" فتاوى إسلامية " (ج 5 ) .

قال الحافظ ابن حجر في الفتح((... لا حجة في قصة الواهبة بقوله صلى الله عليه و سلم اذهب فالتمس ولو خاتما من حديد على جواز لبس خاتم الحديد لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جواز اللبس فيحتمل أنه أراد وجوده لتنتفع المرأة بقيمته....))اهـ.

وفي ايقاظ الافهام شرح عمدة الأحكام [ كتاب البيوع ]للشيخ سليمان بن محمد اللهيميد

ما يلي (( اختلف العلماء في حكم لبس خاتم الحديد على قولين :القول الأول : يكره .وهذا قول جمهور العلماء .
لحديث عمر بن الخطاب قال : ( إن رسول الله ( رأى في يد رجل خاتماً من ذهب ، فقال : ألقِ ذا ، فألقاه ، فتختم بخاتم من حديد ، فقال : ذا شرّ منه ، فتختم بخاتم من فضة ، فسكت عنه ) . رواه أحمد
وعن عبد الله بن عمرو : ( أن رجلاً أتى النبي ( ، وفي يده خاتم من ذهب ، فأعرض النبي ( عنه ، فلما رأى الرجل كراهيته ، ذهب فألقى الخاتم ، وأخذ خاتماً من حديد فلبسه ، وأتى النبي ( ، فقال ( : هذا شر ، هذا حلية أهل النار فرجع فطرحه ، ولبس خاتماً من ورق ) . رواه أبو داود
القول الثاني : الجواز .
وهذا المذهب عند الشافعية .
واستدلوا بحديث الباب في قوله : ( التمس ولو خاتماً من حديد ) .
قالوا : إن النبي ( جعل خاتم الحديد مهراً ، وهذا يدل على أنه أذن فيه ، ولو كان مكروهاً لم يأذن فيه ، ولا وجه للإذن فيه إلا إذا كان لبسه جائز .
والراجح القول الأول .
والجواب عن قول : ( التمس ولو خاتماً من حديد ) :
قال الحافظ : " استدل به على جواز لبس خاتم الحديد ، ولا حجة فيه ، لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جواز اللبس ، فيحتمل أنه أراد وجوده لتنتفع المرأة بقيمته " .))اهـ.

س- ما حكم لبس الساعة في اليد حيث إن البعض ينكر علينا محتجين أن في ذلك تشبهاً بالنساء ؟
س- هل لبس الساعة يعتبر مثل لبس الحديد المنهي عنه ، وما حكم لبسها في اليد اليمنى ؟

ج- لا حرج في لبس الساعة في اليد اليمنى أو اليسرى كالخاتم وقد ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، أنه لبس الخاتم في اليمنى وفي اليسرى ، ولا حرج في لبس الحديد من الساعة والخاتم لما ثبت عن النبي ، - صلى الله عليه وسلم - ، في الصحيحين أنه قال للخاطب : { التمس ولو خاتماً من حديد }
الشيخ ابن باز
" فتاوى إسلامية " (ج 5 ) .

قال الحافظ ابن حجر في الفتح((... لا حجة في قصة الواهبة بقوله صلى الله عليه و سلم اذهب فالتمس ولو خاتما من حديد على جواز لبس خاتم الحديد لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جواز اللبس فيحتمل أنه أراد وجوده لتنتفع المرأة بقيمته....))اهـ.

وقال العلامة ملا على القاري في جَمْعُ الْوَسَائِلِ فِي شَرْحِ الشَّمَائِلِ (( ...وَالْحَدِيثُ فِي النَّهْيِ ضَعِيفٌ ، وَاعْتُرِضَ عَلَى تَضْعِيفِهِ بِأَنَّ لَهُ شَوَاهِدَ عِدَّةً إِنْ لَمْ تُرَقِّهِ إِلَى دَرَجَةِ الصِّحَّةِ ، لَمْ تَدَعْهُ يَنْزِلُ عَنْ دَرَجَةِ الْحَسَنِ ، أَقُولُ : وَيُحْمَلُ حَدِيثُ : " كَانَ خَاتَمُهُ مِنْ حَدِيدٍ " ، وَقَوْلُهُ : " اطْلُبْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ " عَلَى مَا قَبْلَ النَّهْيِ ، مَعَ أَنَّ الْحَدِيثَ الثَّانِيَ لَا يُرَادُ بِهِ الْحَقِيقَةُ ، بَلِ الْمُبَالَغَةُ فِي الطَّلَبِ عَلَى أَنَّهُ لَا يَلْزَمُ مِنْ وُجُودِهِ لُبْسُهُ ...))اهـ.

إحسـان العتيـبي
24-09-11, 01:40 AM
قال الحافظ ابن حجر في الفتح((... لا حجة في قصة الواهبة بقوله صلى الله عليه و سلم اذهب فالتمس ولو خاتما من حديد على جواز لبس خاتم الحديد لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جواز اللبس فيحتمل أنه أراد وجوده لتنتفع المرأة بقيمته....))اهـ.
حياك الله أخي ضياء
قوله صلى الله عليه وسلم " التمس خاتما من حديد " يعني : من السوق شراء
وهو يعني أنه يباع ويشترى
أو معناه : التمسه من أحد يعطيكه ! ومن الذي سيكون عنده هذا الخاتم إلا وهو يلبسه ؟!
وما معنى " لتنتفع المرأة بقيمته " ؟! يعني أنها ستبيعه ! ولمن ؟ من المؤكد أنه لمن ستلبسه
ويختلف الحكم هذا عن حكم " خاتم الذهب " و " الحرير " لأنهما مباحان للنساء دون الرجال ، وأما الحديد فلا أظن أحداً يبيحه للرجال دون النساء ! فمن أين سيلتمسه إلا من لابس له ؟! وهل يمكن أن يوجد في المدينة خاتما من حديد وهو محرم على الجنسين ؟!
ولو كان كذلك " فإن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه "
وأخيراً:
حديث " التمس ولو خاتما من حديد " في الصحيحين ، وحديث النهي عن خاتم الحديد ضعيف
والله أعلم

ضياء الديسمي
24-09-11, 01:49 AM
قال العلامة عبد المحس العباد في شرح سنن ابي داود اجابة علي سؤال وجه اليه ((....السؤال: ما حكم لبس الخاتم أو ساعة اليد التي تصنع من الحديد؟ الجواب: ليس للإنسان أن يتختم بخاتم حديد ولا أن يتحلى بحديد؛ لأنه جاء أنه حلية أهل النار، ولكن لبس الساعة لا بأس به؛ لأن الإنسان لا يتحلى بالساعة ولا يتجمل بالساعة التي تصنع من حديد، والإنسان يضعها في يده حتى يسهل عليه رؤيتها من أجل معرفة الزمان والوقت.))اهـ.

***وقال ايضا في هذا الشرح ((...حكم التحلي بالحديد وقد جاء ما يدل على أن الحديد لا يتحلى به، وأنه حلية أهل النار، فلعل قوله: [ (التمس ولو خاتماً من حديد) ] كان قبل التحريم، أو أنه بعد التحريم، ولكنه يمكن أن يحول إلى شيء آخر، ولا يستعمل حلية للرجال ولا للنساء. وليس منه لبس الساعة في اليد، فالساعة فيها حديد، لكن ليس المقصود منها الزينة فحسب...))اهـ.

***وفي تيسير العلام شرح عمدة الاحكام ((...قال بعض العلماء: لا دلالة بحديث الكتاب على جواز لبس خاتم الحديد، لأنه لا يلزم من جواز الاتخاذ جواز اللبس، وقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعليه خاتم من حديد، فقال: مالي أرى عليك حلية أهل النار؟ فطرحه. وقد أخرج هذا الحديث أصحاب السنن.))اهـ.

جزاكم الله خيرا
والشيخ التويجري رحمه الله يرى أن لبس الرجال للساعات منكر

قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في كتابه (القول المحرر في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) ص 124
(ومن المنكرات الظاهرة أيضا تحلي الرجال بالساعات في أيديهم كأنها أساور النساء.
والمتحلي بالساعة قد جمع بين التشبه بالنساء والتشبه بالإفرنج وغيرهم من أعداء الله تعالى.والتشبه بأهل النار لأن الحديد حلية أهل النار)انتهى.

فرأي الشيخ رحمه الله أن لبس الساعة إن قسناه على الخاتم فهو منهي عنه كما هو منهي عن خاتم الحديد كما جاء في الحديث إنه حلية أهل النار فلا يصلح أن يتحلى المسلم بحلية أهل النار.


لي سؤال للاخوة هل المقصود هنا كون خاتم الحديد نفسه حلية اهل النار ام معدن الحديد مطلقا ؟
ان كان الاول هو المقصود فنقتصر علي النص الوارد فقط والاصل الاباحة فيما عداه وان كان الثاني فيدخل فيه قطعا ساعة الحديد.....والان ما هو المقصود بالحديد هل هو معدن الحديد الخالص وهل يلحق بها الساعات المصنوعة من مادة (stainless steel)ام لا ؟ كما ذكر الاخوة لكن هذه النقطة لم تحرر بعد وهل ثمة مواد اخري تصنع منها الساعات؟!!!! ارجو التفعيل بالمباحثة
__________________________________________

***يَقُولُ العَلاَّمَةُ ابْنُ القَيِّمِ رَحِمَهُ الله :( فَإذا ظفرت بِرَجُلٍ وَاحدٍ من أولِي العِلْم ، طَالبٍ للدَّلِيلِ ، مُحَكِّم لَهُ، مُتَّبِع للحقِّ حَيثُ كَان ، وأيْنَ كَان ، ومَعْ مَنْ كَان، زالَتِ الوِحْشَة ، وحَصلَتِ الألْفَة ، ولَوْ خَالَفكَ ، فَإنَّهُ يُخَالِفكُ ويَعْذُرك.والجَاهِل الظَّالِم يُخَالِفُكَ بِلا حُجَّة ، ويُكَفِّرُك أو يُبَدِّعُكَ بِلا حُجَّة، وذَنْبُكَ : رَغْبَتُكَ عَنْ طَريقَتِهِ الوَخِيمَة ، وسِيرَتِهِ الذَّمِيمَة ، فَلاَ تَغْترَّ بِكَثْرَةِ هَذا الضَّرْب ، فَإنَّ الآلاَفَ المُؤلَّفَة مِنْهُمْ لاَ يُعْدَلُون بِشَخْصٍ وَاحِدٍ مِنْ أهْلِ العِلْمِ ، والوَاحِد مِنْ أهْلِ العِلْمِ يَعْدِلُ بِمِلْءِ الأرْضِ مِنْهُمْ... ) .( إعلام الموقعين ) [ج/3 ص 408 ـ 409].

حياك الله أخي ضياء
قوله صلى الله عليه وسلم " التمس خاتما من حديد " يعني : من السوق شراء
وهو يعني أنه يباع ويشترى
أو معناه : التمسه من أحد يعطيكه ! ومن الذي سيكون عنده هذا الخاتم إلا وهو يلبسه ؟!
وما معنى " لتنتفع المرأة بقيمته " ؟! يعني أنها ستبيعه ! ولمن ؟ من المؤكد أنه لمن ستلبسه
ويختلف الحكم هذا عن حكم " خاتم الذهب " و " الحرير " لأنهما مباحان للنساء دون الرجال ، وأما الحديد فلا أظن أحداً يبيحه للرجال دون النساء ! فمن أين سيلتمسه إلا من لابس له ؟! وهل يمكن أن يوجد في المدينة خاتما من حديد وهو محرم على الجنسين ؟!
ولو كان كذلك " فإن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه "
وأخيراً:
حديث " التمس ولو خاتما من حديد " في الصحيحين ، وحديث النهي عن خاتم الحديد ضعيف
والله أعلم

جزاك الله خيرا شيخنا الحبيب ذا البوارق المفضال أبا طارق علي هذا المرور العطر المثمر المورق

لكن قوي عندي هذا الحمل والمأخذ رغم ان بعض العلماء زيفه ــ علي القول بصحة الحديث المعارض ــ هذا الحديث عن عبد الله بن عمر أن عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء يعني تباع عند باب المسجد فقال يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة وللوفد إذا قدموا عليك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة ثم جاءت رسول الله صلى الله عليه و سلم منها حلل فأعطى عمر حلة فقال عمر كسوتنيها يا رسول الله وقد قلت في حلة عطارد ما قلت فقال رسول الله إني لم أكسكها لتلبسها فكساها عمر أخا له مشركا بمكة . أخرجه البخاري ومسلم
فالتماس عمر لها لم يكن المقصد منه اللبس رغم انه توهم ذلك فنبهه النبي عليه السلام ان الالتماس والاخذ لا يلزم منه اللبس بقوله (إني لم أكسكها لتلبسها...)

إحسـان العتيـبي
24-09-11, 02:26 AM
حياك الله
ذكرت هذا في تعليقي السابق ألم تره ؟
قلت " ويختلف الحكم هذا عن حكم " خاتم الذهب " و " الحرير " لأنهما مباحان للنساء دون الرجال "

ضياء الديسمي
24-09-11, 02:43 AM
قال العلامة ابو عبد الرحمن شرف الحق العظيم آبادي في عون المعبود في شرح حديث ابن عمر ((...وفيه دليل على أنه يقال كساء إذا أعطاه كسوة لبسها أم لا .......................فإن قلت الصحيح أن الكفار مخاطبون بفروع الشريعة ومقتضاه تحريم لبس الحرير عليهم فكيف كساها عمر أخاه المشرك أجيب بأنه يقال كساء إذا أعطاه كسوة لبسها أم لا كما مر فهو إنما أهداها له لينتفع بها ولا يلزم منه لبسها قاله القسطلاني ))اهـ.

وقال العلامة ابو محمد بدر الدين العيني الحنفي في شرح سنن ابي داود في شرح هذا الحديث ((......ويُستفاد من حديث الباب فوائد........الثالثة: جواز تملك الإنسان ما لا يجوز له لبْسه.....))اهـ.

وقال العلامة الشيخ عبد المحسن العباد في شرح سنن ابي داود في شرح هذا الحديث ((....فقال عليه الصلاة والسلام: [(إني لم أما كسكها لتلبسها)] فأعطاها عمر رضي الله عنه أخاً له مشركاً بمكة. فعمر رضي الله عنه راجع النبي عليه الصلاة والسلام حيث تذكر قوله، فبين له النبي عليه الصلاة والسلام أن السبب هو إنما أعطاه إياها ليستفيد منها ولينتفع بها في أي وجه من وجوه الانتفاع من غير اللبس للرجال، فيمكن أن تستعملها النساء، ويمكن أن يبيعها ويستفيد من ثمنها، لكن ليس له أن يلبسها، فعمر رضي الله عنه وأرضاه أعطاها أخاً له مشركاً بمكة، فكيف يعطي المشرك شيئاً لا يجوز في الإسلام، وهو لبس الحرير؟ وهل الكفار مخاطبون بفروع الشريعة أو غير مخاطبين؟ والجواب أنه على القول بأنهم غير مخاطبين فلا إشكال، ولكن على القول بأنهم مخاطبون ففي ذلك إشكال، ويكون الجواب عن هذا الإشكال أن المشرك عندما يعطاها عليه أن يبيعها ويستفيد من ثمنها، أو يعطيها لامرأة تستفيد منها وتستعملها، وأما الرجال فإنهم لا يستعملونها، فعلى القول بأن الكفار مخاطبون بفروع الشريعة يكون الأمر مثل ما حصل لعمر ، والكافر لا يعطاها ليلبسها وإنما لينتفع بها.....))اهـ.

حياك الله
ذكرت هذا في تعليقي السابق ألم تره ؟
قلت " ويختلف الحكم هذا عن حكم " خاتم الذهب " و " الحرير " لأنهما مباحان للنساء دون الرجال "

لا....لا لم انتبه له ولم اشعر !! وما ذكرته شيخنا الفاضل ظهر لي انه متجه جدا جزاك الله خيرا

( لله درك أيها البدر الذى *** يهدى الى نهج الصواب الظاهر )
( أبرزت من تيار علمك درة *** في سلك تبر قعر بحر زاخر )

ضياء الديسمي
24-09-11, 02:59 AM
لكن شيخنا طرأ الان عندي اشكال الايمكن ان يؤخذ هذا الخاتم من الحديد فيصهر ويضرب اي شئ اخر مباح النفع ويكون هذا وجه من وجوه الانتفاع المباح فيما عدا اللبس ام ماذا؟...............فان قيل هذا بعيد...............قيل وكذلك كون عمر رضي الله عنه يعطي اخاه هذا الكساء ولم ينبهه الا يلبسه لئلا يكون متعاونا معه علي الاثم والكفار في الغالب لن يتركوا و يتورعوا عن مثل هذا الفعل وقد وقعوا فيما هو اعظم وهو الكفر................ارجو رفع شكال الاشكال

إحسـان العتيـبي
24-09-11, 03:23 AM
الفرق كبير
الخاتم مصنوع خاتما فاستعماله لن يكون إلا لشيء واحد
والحرير كساء لم يفصَّل بعدُ واستعمالها يمكن أن يكون لعدة أشياء

ضياء الديسمي
24-09-11, 03:37 AM
والحرير كساء لم يفصَّل بعدُ واستعمالها يمكن أن يكون لعدة أشياء

شيخنا الحبيب الفاضل المكرم / ابا طارق احسان العتيبي

هي لم تكن كساء بل كانت حلة والحلة مفصلة.....قال النووي في شرح مسلم ((....قال أهل اللغة الحلة لاتكون إلاثوبان وتكون غالبا إزارا ورداء...))اهـ.

فعن عبد الله بن عمر أن عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء يعني تباع عند باب المسجد فقال يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة وللوفد إذا قدموا عليك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة ثم جاءت رسول الله صلى الله عليه و سلم منها حلل فأعطى عمر حلة فقال عمر كسوتنيها يا رسول الله وقد قلت في حلة عطارد ما قلت فقال رسول الله إني لم أكسكها لتلبسها فكساها عمر أخا له مشركا بمكة .أخرجه البخاري ومسلم

إحسـان العتيـبي
24-09-11, 04:01 AM
في إحدى روايات البخاري ( قَالَ إِنِّي لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا تَبِيعُهَا أَوْ تَكْسُوهَا )
فالحلة ليست ثياباً جاهزة للرجال وإلا حرم على عمر إهداؤها لأخيه !
هي قطعتان يمكن أن تكون رداء وإزارا لرجل ويمكن أن تفصل ثيابا لامرأة
والثاني هو المراد في الحديث ولم تكن الحلة ثياباً مفصلة لرجل
قال ابن حجر - رحمه الله - :
ويكون أهدى عمر الحلة لأخيه ليبيعها أو يكسوها امرأة .
" فتح الباري"( 10 / 299 ) .
ويقوي الثاني نص حديث عند الطحاوي في " شرح مشكل الآثار " ( 12 / 315 ) - وصححه الأرناؤط -
( فَقَال : لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا , إِنَّمَا أَعْطَيْتُكَهَا لِتُلْبِسَهَا النِّسَاءَ ) .

والله أعلم

أبو أحمد خالد الشافعي
24-09-11, 05:18 AM
الأمر مباح وفيه سعة
والكثير من الناس في هذه الأيام تركوا لبس الساعات ، واعتمدوا على الهاتف النقال

ضياء الديسمي
24-09-11, 10:01 AM
في إحدى روايات البخاري ( قَالَ إِنِّي لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا تَبِيعُهَا أَوْ تَكْسُوهَا )فالحلة ليست ثياباً جاهزة للرجال وإلا حرم على عمر إهداؤها لأخيه !
هي قطعتان يمكن أن تكون رداء وإزارا لرجل ويمكن أن تفصل ثيابا لامرأة
والثاني هو المراد في الحديث ولم تكن الحلة ثياباً مفصلة لرجل
قال ابن حجر - رحمه الله - :ويكون أهدى عمر الحلة لأخيه ليبيعها أو يكسوها امرأة .
" فتح الباري"( 10 / 299 ) .ويقوي الثاني نص حديث عند الطحاوي في " شرح مشكل الآثار " ( 12 / 315 ) - وصححه الأرناؤط - ( فَقَال : لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا , إِنَّمَا أَعْطَيْتُكَهَا لِتُلْبِسَهَا النِّسَاءَ ) .
والله أعلم

شيخنا الحبيب المفضال ذا البوارق / ابا طارق لايزال الامر مشكلا علي لما يلي

الذي يبدو لي والله اعلم ان الحلة مفصلة وجاهزة الا تري قول البراء قال ( ما رأيت أجمل من رسول الله صلى الله عليه و سلم مترجلا في حلة حمراء). أخرجه البخاري ومسلم

وعن أبي جحيفة قال( أتيت النبي صلى الله عليه و سلم بمكة وهو في قبة حمراء من أدم فخرج بلال فأذن فكنت أتتبع فمه هاهنا وهاهنا قال ثم خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم وعليه حلة حمراء برود يمانية قطري) .أخرجه مسلم .

وعن جابر رضي الله عنه أحسبه رفعه (أن رجلا كان في حلة حمراء فتبختر واختال فيها فخسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة)صحيح

وعن طارق بن عبد الله المحاربي قال :
(رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم في سوق ذي المجاز وعليه حُلَّةٌ حمراء...)صحيح

فكل هذه الاحاديث تدل علي انها كانت جاهزة ومفصلة

فإن قيل الاتري قوله( فَقَال : لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا , إِنَّمَا أَعْطَيْتُكَهَا لِتُلْبِسَهَا النِّسَاءَ ) .

قلت: من الممكن ان تكون من الثياب الصالحة للجنسين فهذا لا ينفي كونها غير جاهزة فهي كقوله كما في رواية أبي داود وغيره عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال( هبطنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من ثنية فالتفت إلي وعلي ريطة مضرجة بالعصفر فقال ما هذه الريطة عليك فعرفت ما كره فأتيت أهلي وهم يسجرون تنورا لهم فقذفتها فيه ثم أتيته من الغد فقال يا عبد الله ما فعلت الريطة فأخبرته فقال ألا كسوتها بعض أهلك فإنه لا بأس به للنساء ).صحيح ابي داود وغيره

اما اهداء عمر الحلة لاخيه لايلزم منه اللبس