المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (التعقيبات على ما وقع في بعض كتب السنة (المحققة) من أوهام في التخريج والتعليقات)


يحيى العدل
16-02-03, 05:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله .. وعلى آله وصحبه ومن والاه .. (أما بعد): فهذه بعض الملحوظات والتعقبات على بعض كتب (السنة المحققة) .. مما غفل عنه أو وهم فيه بعض محققي هذه الكتب .. مما هو صادر عن سهو .. أو قصور في البحث والتمحيص .. (وهذا مما لا أراه يسلم منه كبير أحد) .. بسبب ما يعتري الإنسان من ملل أو إجهاد في العمل .. مما يجعله لا ينشط للتحرير .. وقد تدفعه العجلة وتزاحم الأعمال إلى الجزم في بعض القضايا بخلاف الصواب.

وهذا يحصل لكل من يتعاطى البحث والتحقيق .. فلربما أصابني شيء من الملل عند بحثي لبعض القضايا فأتركها معلقة .. وقد أغفلها لمزيد التحرير ثم أنساها .. أو استعجل في إبراز العمل .. (لسبب أو لآخر) .. فتبقى بعض الأمور من غير تحرير .. (وما حصل لي يحصل لغيري).. والإنسان معرض للخطأ والنسيان.. فالله المستعان .. ونسأله العفو والغفران.

ثم إن هذه الاستدراكات ليست مقصودة لذاتها .. بل هي أشياء وقعت لي في أثناء أعمالي فأردت بيانها .. من باب الفائدة للمحققين قبل غيرهم.. ولا أدعي السلامة في أعمالي مما وقع فيه غيري .. ولكل مجتهد نصيب.. وفوق كل ذي علم عليم.

وكتب/ محبكم يحيى العدل.

يحيى العدل
16-02-03, 06:01 PM
818 ـ حدثنا ابن أبي عدي، عن حميد، عن أنس (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "لا تسألوني عن شيء إلا أخبرتكم به" ... الحديث.

قال المحقق (الفاضل): "لم أجد الحديث من طريق حميد".

(ثم أورد تخريجه من طريق الزهري، وقتادة). فحسب

قلت: الحديث رواه الإمام أحمد في مسنده (3: 107/ برقم 12063): ثنا ابن أبي عدي، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): لا تسألوني عن شيء إلى يوم القيامة إلا حدثتكم" ... الحديث. وعنده زيادة في متن الحديث.

ورواه غير الثلاثة المذكورين: ثابت البناني، وأبو سفيان (طلحة بن نافع)، وموسى بن أنس (كلهم) عن أنس (فذكره).

وقوله في سياق الإسناد (حدثنا ابن أبي عدي...) خطأ ؛ فقد سقط منه شيخ ابن أبي عاصم .. كما نبه عليه المحقق مشكورًا.

يحيى العدل
18-02-03, 02:33 AM
273 ـ (حز جا حب كم حم الطبراني) حديث: " من حلف على يمين صبر ليقتطع بها مال امرئ مسلم لقي الله..." الحديث.
..............
حب في التاسع والمئة من الثاني: .... (وفي لرابع والستين من الثالث: أنا أبو عروبة، ثنا محمد بن وهب، ثنا محمد بن سلمة، عن أبي عبدالرحيم، عن زيد بن أبي أنيسة، عن الأعمش ، به) (3).
ـــــــــــــــــــــــ

(3) قال المحقق الفاضل: " ما بين الهلالين غير موجود في الإحسان".

قلت: بل هو موجود في الطبعة المعتمدة لدى المحقق، وهي طبعة الحوت (7: 269).. وهو كذلك في طبعة شعيب المشهورة برقم (5084).

يحيى العدل
20-02-03, 03:53 PM
11560 ـ (عه حب) حديث: صلى لنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) صلاة العشاء في آخر حياته ، فلما سلم قال: "أرأيتم ليلتكم هذه ..." الحديث.

عه في المناقب: ... ... عن الزهري، عن سالم وأبي بكر بن أبي خيثمة، عن ابن عمر.

حب في التاسع والثلاثين من الثالث: ...

وقد تقدم (1) في ترجمة الزهري، عن سالم، عن ابن عمر.

ــــــــــــــــــــــــــــ

(1) قال المحقق الفاضل: "لم أقف عليه في مرويات الزهر ي، عن سالم، عن ابن عمر.

قلت: المحقق استعجل في حكمه بعدم الوقوف .. وإلا فالحديث موجود في الإحالة المذكورة برقم (9667). والله الموفق.

يحيى العدل
21-02-03, 10:06 AM
12158 ـ (عه حب طح) حديث: أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ذكر له صومي، فدخل علي ... الحديث.
(عه) ...
(حب) في الخامس والسبعين من الثالث: أنا سفيان (1) بن صالح بواسط، ثنا وهب بن بقية... ...

(1) قال المحقق: في النسختين "سفيان" وفي الإحسان بترتيب الحوت: "شيبان" . وقد روى ابن حبان أيضًا في موضعٍ آخر (8/52) : "عن شباب بن صالح" ولم أقف على ترجمة شباب بن صالح وكذلك سفيان بن صالح .. ولم يذكرهما المصنف في كتابه (الثقات) .. وكذلك بحشل في (تاريخ واسط).

قلت: عدم وقوفك على ترجمته في (الثقات) .. سببه أن ابن حبان لا يذكر أحدًا من أهل هذه الطبقة في ثقاته .. فهي متأخرة عن شرطه .. وأما عدم وقوفك على ترجمته في (تاريخ واسط) فلأن هذه الطبقة متأخرة عن شرطه كذلك ؟!! ..

أما الرجل فهو شباب بن صالح الواسطي جزمًا .

يحيى العدل
21-02-03, 10:09 AM
16294 ـ (حب) حديث كنا قعودًا مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في المسجد، فشخص بصره إلى رجل يمشي في المسجد، فقال: "يا فلان" قال: لبيك يا رسول الله، قال: "أتشهد أني رسول الله" قال: لا ... الحديث.
حب في الرابع والخمسين من الخامس: أنا الحسن بن سفيان، ثنا عبدالجبار (3)بن العلاء بن عبدالجبار، ثنا عبدالواحد بن زياد، ثنا عاصم بن كليب، حدثني أبي، عنه به.

ـــــــــــــــــــــــــــ

(3) قال المحقق الفاضل: الحسن بن سفيان، ثنا عبدالجبار بن العلاء بن عبدالجبار، ثنا عبدالواحد ، هكذا في النسختين. وفي المطبوع: "الحسن بن سفيان ، حدثنا عبدالعزيز بن سالم، حدثنا العلاء بن عبدالجبار، أخبرنا عبدالواحد. وهذا الذي في المطبوع أقرب إلى الصواب فيما يبدو لأن العلاء هو الذي يروي عن عبدالواحد لا عبدالجبار، ولكن لم أجد عبدالعزيز بن سالم. والله أعلم.



قلت: الإسناد تصحف في (الإتحاف) وفي (الإحسان) وصوابه :

أخبرنا الحسن بن سفيان، حدثنا عبدالعزيز بن سلام، حدثنا العلاء بن عبدالجبار.
وقد سبق التنبيه عليه في موضوع (اللقط) .. وسيأتي مزيد بيان له عند الحديث عن (الإحسان) .. فانظره هناك.

يحيى العدل
23-02-03, 12:52 AM
(المجلد الأول)

59 ـ أخبرنا محمد بن صالح بن ذريح بعكبرا، حدثنا مسروق بن المرزبان، حدثنا ابن أبي زائدة، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن ابن مسعود في قوله تعالى: {ما كذب الفؤاد ما رأى}... الحديث.
ــــــــــــــــــــــــ
قال المحقق الفاضل: "ابن أبي زائدة: هو زكريا...".

قلت: بل هو ابنه يحيى بن زكريا بن أبي زائدة.. راجع تهذيب الكمال (31: 305).

يحيى العدل
23-02-03, 12:57 AM
(المجلد الثاني)

(ذكر الأمر للمرء أن يرحم أطفال المسلمين رجاء رحمة الله جل وعلا إياه)

463 ـ أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي، قال: حدثنا إسحاق بن إبراهيم، قال: أخبرنا سفيان، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: أبصر الأقرع بن حابس التميمي النبي (صلى الله عليه وسلم) يقبل الحسن بن علي، فقال: إن لي عشرة من الولد ما قبلت أحدًا منهم، فقال نبي الله (صلى الله عليه وسلم): "من لا يرحم لا يرحم".

(ذكر الزجر عن ترك توقير الكبير أو رحمة الصغير من المسلمين)

464 ـ أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع، قال: حدثنا عثمان بن أبي شيبة، قال: حدثنا جرير، عن عبد الملك بن أبي بشير، عن عكرمة، عن ابن عباس رفعه إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "ليس منا من لم يوقر الكبير، ويرحم الصغير، ويأمر بالمعروف، وينه عن المنكر".

قلت: وقع خطأ في الإحسان حيث وقع تكرار هذين البابين بالحديثين المذكورين.. مع أنهما قد تقدما برقمي (457) و (458).


وكان موقف المحقق من ذلك أنه كررهما كما وردا في الأصل .. مع أن البابين في الأصل مضروب عليهما .. مما يدل على أن ذلك من قبيل الخطأ من الناسخ .. فكان يفترض والحالة هذه .. أن يقوم المحقق بحذف البابين بحديثيهما.. مع بيان ذلك.. ولا يكفي الإشارة إلى الضرب عليهما.

ثم إن الإحالة على موضعهما الأول .. ليس هو الصواب في مثل هذه الحالة لا من ناحية علمية .. ولا من ناحية فنية.

يتبــــــــــــــــــع .. بإذن الله (تعالى).

يحيى العدل
25-02-03, 08:05 PM
485 ـ أخبرنا أبو يعلى، قال: حدثنا قاسم بن أبي شيبة، قال: حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد، قال: حدثنا أبي، عن يزيد بن عبدالله بن الهاد، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن محمد بن عبد الله، عن عبدالله بن عمرو: أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال في مجلس: "ألا أخبركم بأحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا...". (1).
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) قال المحقق الفاضل: "إسناده حسن ، محمد بن عبدالله بن عمرو وثقه المؤلف، وقاسم بن أبي شيبة: هو قاسم بن يحيى بن عطاء الهلالي.

قلت: بل هو قاسم بن محمد بن أبي شيبة العبسي .. ضعفه ابن معين وأحمد والعجلي والنسائي في آخرين .. وحفظ له مناكير وخطأ ومخالفة.. فالإسناد ضعيف وليس حسنًا كما جزم به المحقق .
ولست أدري كيف جزم بأنه هو مع أنه ليس هناك وجه شبه .. وفق ما ظهر لي:
فالأول خرج له البخاري ثقة.. مات سنة (197هـ) .. أما هذا فهو من طبقة متأخرة مات سنة (235هـ) ..

يتـــــــــــبع .. إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
28-02-03, 08:22 AM
440 ـ أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى ، قال: حدثنا مسلم بن أبي مسلم الجرمي، قال: حدثنا مخلد بن الحسين، عن هشام، عن الحسن، عن أبي بكرة: أن النبي (صلى الله عليه وسلم)، قال: إن أعجل الطاعة ثوابًا صلة الرحم... الحديث (2).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
(2) قال المحقق: " مسلم، هو ابن عبدالرحمن أبي مسلم الجرمي، وثقه المؤلف 9/158 ....

قلت: بل قال: "ربما أخطأ".

يتبع .. إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
01-03-03, 08:27 AM
ـ أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون، قال: حدثنا أبو قديد عبيدالله بن فضالة....
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
قلت: فما وقع في حاشية المحقق (1) إسناده صحيح على شرط الشيخين غير عبدالله بن فضالة تصحيف.

*******************
538 ـ أخبرنا عبدالرحمن بن زياد الكتاني بالأبلة، حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح، حدثنا أبو معاوية، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "حوسب رجلٌ ممن كان قبلكم ... الحديث (1).
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) قال المحقق الفاضل: "إسناده حسن الحسن بن محمد بن الصباح ، قال الحافظ: صدوق يهم......

قلت: بل هو الزعفراني .. ثقة مشهور .. ولست أدري من أين أُتي المحقق فليس له سمي في (التقريب).


يتبع إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
06-03-03, 12:38 PM
612 ـ أخبرنا ابن ناجية عبدالحميد بن محمد بن مستام ... ...
قلت: صوابه: أخبرنا ابن ناجيه [عن] عبدالحميد بن محمد بن مستام، حدثنا مخلد بن يزيد الحراني، حدثنا مالك بن مغول، عن منصور، عن خيثمة، عن ابن مسعود، قال: قيل له: أنت سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: "الندم توبة" ؟ قال: نعم (2).
ـــــــــــــــــــــــــ

(2) ـ قال المحقق الفاضل: "رجاله على انقطاعه رجال الصحيح، خيثمة بن عبدالرحمن ذكر أحمد في (العلل 1/9)، وأبو حاتم فيما نقله ابنه في المراسيل (ص54، 55) أنه لم يسمع من عبدالله بن مسعود شيئًا، روى عن الأسود عن عبدالله...".

قلت: قوله: "رجال الصحيح" ليس بصحيح فعبدالحميد بن محمد بن مستام لم يخرج له سوى النسائي .. وعذر المحقق أنه ظنه شيخ ابن حبان وهو جرى على عدم اعتبارهم عند الحكم .. وإنما أوقعه في ذلك السقط المشار إليه.

يتبع إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
09-03-03, 12:19 PM
(المجلد الثالث)
832 ـ أخبرنا عمر بن محمد الهمداني، قال: حدثنا عبد الحميد بن العلاء، قال: حدثنا سفيان، عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة، عن كريب، عن ابن عباس: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) خرج إلى صلاة الصبح وجويرية جالسة في المسجد... الحديث (1).
ــــــــــــــــــــــــ


(1) قال المحقق الفاضل: "عبدالحميد بن العلاء : لم أقف له على ترجمة ، وقد توبع عليه وبقية رجاله ثقات.

قلت: هو عبدالحبار بن العلاء معروف.. تصحف عليه .. وكأنه أصلح ذاك في طبعته الثانية فليُعلم هذا.


يتبــــــــــــــــــع إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
12-03-03, 03:19 PM
(المجلد السادس)
ذكر الإباحة للمرء أن يصلي في لحف نسائه إذا لم يكن فيها أذى
2330 ـ أخبرنا أبو خليفة، قال حدثنا عبيد الله بن معاذ، قال: حدثنا أبي معاذ بن معاذ، قال: حدثنا أشعث بن سوار، عن ابن سيرين، عن عبد الله بن شقيق، عن عائشة، قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في لحفنا.

قلت: أخطأ ابن حبان في هذا الحديث حيث تصحف عليه والصواب فيه (كان النبي (صلى الله عليه وسلم) لا يُصلي في لحفنا). سقط عليه "لا" في روايته.. فالرواية مشهورة معروفة بالنفي :

وقد وردت عنده بعده في الكتاب وغفل عنها لطريقته الشاقة في تصنيف كتابه فالأولى ذكرها في الأول من الرابع .. والثانية في الثلاثين من الخامس .. وعندما عمل الفارسي الترتيب لم يفرق بين الروايتين إلا أربعة أبواب ، وهذه الرواية تحت باب:

ذكر ما يستحب للمرء أن لا يصلي في شعر نسائه ولا لحفها

2336 ـ أخبرنا حامد بن محمد بن شعيب البلخي ببغداد، حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري، حدثنا معاذ بن معاذ، حدثنا أشعث، عن محمد بن سيرين، عن عبد الله بن شقيق، عن عائشة، قالت: كان النبي (صلى الله عليه وسلم) لا يُصلي في شعرنا ولا لحفنا.

فاتحاد المخرج والإسناد يدل على أن الرواية هي! هي! .. ومع ذلك بوب عليها كما ترى.(رحمه الله).

والحديث أخرجه أبو داود (367) و (645) : حدثنا عبيد الله بن معاذ، ثنا أبي، ثنا الأشعث، عن محمد بن سيرين، عن عبد الله بن شقيق، عن عائشة، قالت: كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لا يصلي في شعرنا أو في لحفنا.
قال عبيد الله: شك أبي.
وأخرجه جماعة آخرون. كلهم على النفي.
ووقع في إسناد الحديث الأول " أشعث بن سوار" ووردت جميع الروايات التي اطلعت عليها بإهمال " أشعث" حتى الرواية الأخرى في (لإحسان).. ولما عدت إلى الإتحاف وجدته مهملاً في جميع الأسانيد التي ساقها ابن حجر.. لكن رأيت المزي بينه فقال في سياقه لأسانيد الحديث في (التحفة) : أشعث هو ابن عبدالملك. والأمر عندي محتمل ؟!!

قال المحقق : حاشية (1) (6/100) تعليقًا على الرواية الأولى: "في الأصل أخبرنا أبو خليفة، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا معاذ بن معاذ. وهو تحريف، فأبو خليفة اسمه الفضل بن الحباب، وأبوه الحباب ـ واسمه عمرو بن محمد بن شعيب ـ لا تعرف له رواية ، وما أثبته من (سنن أبي داود) فقد أخرجه عن عبيدالله بن معاذ بن معاذ، عن أبيه.
وأشعث الذي روى عنه معاذ هذا الحديث هو أشعث بن عبدالملك الثقة الفقيه، لا أشعث بن سوار المُضعَّف" اهـ.


وفي كلامه أوهام ترتب بعضها على بعض:

1 ـ حكمه بالتحريف على ما في الأصل .. ومن ثم إبداله .. وصنيعه مجانب للصواب .. وذلك أن ما في أصل (الإحسان) متفق تمامًا مع ما ورد في (الإتحاف) مما يدل على أن الرواية كذا في (التقاسيم والأنواع) ففي الإتحاف (21811) (جا طح حب كم) ... ...

حب في الأول من الرابع: أنا أبو خليفة، ثنا أبي، ثنا معاذ بن معاذ، ثنا أشعث، به نحوه...

2 ـ قوله: إن والد أبي الفضل اسمه "عمرو بن محمد بن شعيب".. غير صحيح ففي (الثقات 8: 217) : "الحباب بن محمد بن صخر بن عبدالرحمن الجمحي من أهل البصرة..." وفي (9: 8) : "اسم أبيه عمرو والحباب لقبه".

3 ـ وقوله " لا تعرف له رواية" غير صحيح .. بل له روايتان في (الصحيح) تصرف في إحداهما وأبقى الأخرى وهي برقم (5496).

ومن شيوخه: سلمة بن سعيد البصري، وعرعرة بن البرند، ومعاذ بن معاذ (كما هنا) ، ويزيد بن هارون .. وروى عنه ابنه أبو الفضل. انظر (زوائد الصحيح) [155].

4 ـ ترتب على استنتاجه السابق التصرف في إسناد ابن حبان بحذفه وإبداله بإسناد أبي داود وهذا بعيد عن التحقيق العلمي..

5 ـ جزمه بأن هذا هو أشعث بن عبدالملك .. لا أشعث بن سوار فيه نظر ؟!! فليس له اعتماد فيما ذكر سوى تصريح المزي الآنف.. ولم يذكر له مستند.

فأشعث بن سوار : له جملة روايات عن محمد بن سيرين.
ورواية معاذ عنه محتملة (كذلك).

يتبــــــــــــــــــــــــــع إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
23-08-03, 06:33 AM
(المجلد السابع)

2829 ـ أخبرنا الحسن بن سفيان، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا ابن فضيل، عن عطاء بن السائب، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، قال: انكسفت الشمس على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقام وقمنا معه ... الحديث (2).
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال المحقق:
(2) رجاله ثقات إلا أن عطاء بن السائب قد اختلط، وابن فضيل ـ وهو محمود ـ سمع منه بعد الاختلاط. اهـ.

قلت: صوابه : محمد وهو ابن فضيل بن غزوان الكوفي .. مشهور (197هـ).. وهو تصحيف من الطابع (فيما يظهر).

3189 ـ أخبرنا الحسين بن إدريس الأنصاري أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك عن عتيك بن الحارث وهو جد عبد الله بن عبد الله أبو أمه أن جابر بن عتيك... الحديث (1).
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال المحقق:
(1) عقيل بن الحارث : وثقه المؤلف وهو من رجال (الموطأ)..

قلت: تصحف كذلك على الطابع.. وصوابه (عتيك) كما في المتن.

2981 أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى بعسكر مكرم قال حدثنا محمد بن عثمان العقيلي قال حدثنا عبد الأعلى... الحديث (1).
ـــــــــــــــــ
قال المحقق:
(1) إسناده قوي ، محمد بن عفان العقيلي: روى عنه جمع، وذكره المؤلف في (الثقات) وقال: يُغرب.

قلت: كذا تصحف اسمه وصوابه (محمد بن عثمان) كما في المتن.

يتبــــــــــــــع إن شاء الله (تعالى).

يحيى العدل
18-09-03, 08:05 PM
(المجلد الثامن)

3479 أخبرنا محمد بن الحسن بن خليل، حدثنا هشام بن عمار، حدثنا حاتم بن إسماعيل، حدثنا الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب، عن عمه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "إن الصيام ليس من الأكل والشرب فقط، إنما الصيام من اللغو والرفث فإن سابك أحد أو جهل عليك فقل إني صائم" (1).

قال أبو حاتم اسم عمه عبد الله بن المغيرة بن أبي ذباب الدوسي وهو الحارث بن عبد الرحمن بن المغيرة بن أبي ذباب الدوسي وهو الحارث بن عبد الرحمن بن المغيرة بن أبي ذباب.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قال المحقق الفاضل:
(1) إسناده ضعيف ... ... ... وقال الحاكم : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي. : كذا قالا، مع أن عم الحارث لم يخرج له الشيخان ولا أحدهما ولا أصحاب السنن. وأخطأ محقق ابن خزيمة في تعيين عم الحارث في هذا الحديث.


قلت: الرجل خرج له ابن ماجة (2/1133/برقم 3427): حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ثنا داود بن عبد الله، عن عبد العزيز بن محمد، عن الحارث بن أبي ذباب، عن عمه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء فإذا أراد أن يعود فلينح الإناء ثم ليعد إن كان يريد".

يتبــــــــــــــــــع إن شاء الله (تعالى).

عبدالله المزروع
09-04-05, 05:39 AM
بارك الله فيكم يا شيخنا يحيى ، وما زلنا في انتظار ما تبقَّى .

وفقكم الله .

يوسف بن عبدالله
27-06-09, 11:32 AM
يرفع ..

وننتظر الاستكمال ..