المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاة الشيخ الجليل المقرئ : عباس أنور المصري ...


الأزهري السلفي
29-11-04, 03:51 PM
إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، إن من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

صلى الله عليه ، وعلى آله وصحبه ، وسلم تسليما كثيرا .

ثم أما بعد ..

فإني كنت قد حملت إليكم خبر مرض الشيخ الفاضل ، جليل القدر ، العالم الزاهد ، المقرئ الجليل الشيخ عباس أنور - رحمه الله تعالى - .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=24297

ثم إنني آسف أن أكون أيضا من يحمل إليكم خبر وفاته ، أسأل الله أن يمن عليه وعلينا بالرحمة. آمين

وكم كان الخبر مؤلما - والله يشهد - على نفوس من يعلمون الشيخ
وزهده ، وتعبده ، وَ سَمْتَهُ ، وتواضعه ، و علمه .

وإني لأرجو للشيخ الجنة إن شاء الله ، لما علمت من حسن خاتمته ، فيما يظهر لمن حوله جميعا

تحسنت حالة الشيخ قليلا فظننت أنني سأبشركم قريبا ...

لكن ما لبث الشيخ أن دخل في غيبوبة ..

لعل من العجيب أن الشيخ أفاق منها ليصلي الصبح جماعة في المستشفى ..

ثم قبض اليوم ، قبل الساعة و نصف الساعة ، وسوف يصلى عليه إن شاء الله في مسجد الإيمان بشارع مكرم عبيد ، مدينة نصر ، بعد صلاة المغرب مباشرة ..

وإني إذ أشكر الإخوة الطيبين من تلامذة الشيخ ، الذين راسلوني يريدون رقم هاتف الشيخ ، ويعرضون خدماتهم ، وفاء ببعض حق شيخهم عليهم

فإني أيضا أعتذر لهم لأنني لم أستطع الرد عليهم .

وأدعو الجميع أن يخصوا الشيخ العالم الصالح بالدعاء

وأنبه نفسي و أنفسهم أن الكثيرين يغفلون عن الدعاء بألسنتهم ..

ويقتصر فعلهم على ( القص ) ثم ( اللصق ) من خلف الشاشة ، وكأن المقصود هو إثبات الحضور فقط

وجزاكم الله خير الجزاء

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو خالد السلمي.
29-11-04, 04:14 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

ابو عبدالله
29-11-04, 04:21 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

طويلب علم صغير.
29-11-04, 05:36 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

المسيطير
29-11-04, 05:38 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

رحم الله الشيخ أحببناه ولم نره لما قرأنا ماخطته يد الشيخ الفاضل وليد المنيسي حفظه الله .
فرحمه الله .

ابن حسين الحنفي
29-11-04, 05:44 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون
سبحان الحي القيوم الذي لا يموت
اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله وأحسن مدخله واجعله في عليين
اللهم اعفر له ما قدم وما اخر وما أسر وما أعلن وما أنت به منا أعلم
اللهم قه عذاب القبر وقه عذاب جهنم
اللهم ابدله أهلا خيرا من أهله ودارا خيرا من داره
اللهم اجعله في عليين
اللهم آمين آمين آمين

عبدالرحمن الفقيه.
29-11-04, 06:31 PM
جزاك الله خيرا أخي الفاضل الأزهري السلفي

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالثلج والماء والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما يتنقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم ارفع درجته في المهديين .

حارث همام
29-11-04, 08:12 PM
إخوتنا الأفاضل إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى.

اللهم اغفر لعبدك عباس وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونور له فيه وأنت أرحم الراحمين.

أبو عبد الرحمن الشهري
29-11-04, 08:25 PM
"إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى" ، "اللهم اغفر له وارفع درجته في المهديين، وافسح له في قبره، ونوّر له فيه، واخلفه في عقبه في الغابرين"

عبد الله التميمي
29-11-04, 09:57 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

أبو عائشة
30-11-04, 01:07 AM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .

طويلبة علم
30-11-04, 08:28 AM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .

أبو صفوت
30-11-04, 08:33 AM
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .
اللهم ألبسه الحلل وأسكنه الظلل
اللهم نور قبره واغفر ذنبه
اللهم اجعله ممن يدخلون الجنة بغير حساب
اللهم أنزل عليه رحماتك ورضوانك

أبو رقية
30-11-04, 09:36 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم آجرنا في مصيبتنا ... اللهم آجرنا في مصيبتنا ... اللهم آجرنا في مصيبتنا ... واخلفنا خيرا منها

والله ثم والله ثم والله إنني لا أكتب هذا الرد إلا محاولة لرد شئ قليل لا يذكر أبدا -والله العظيم- لما أسداه علي الشيخ من أفضال

فلقد كان والله مربيا عظيما ... كان أسوة في الاجتهاد في مجالات الخير: من تعلم للقرآن وتعليمه وقد بلغ في ذلك الشأن مبلغا عظيما فلكم بذل من مال وجهد ووقت وترك للدعة ومرافقة الأهل فسافر وشد الرحال وأكثر من الانتقال للقراءة على المشايخ وإن كانوا أقل منه سندا وكان يرى -رحمه الله- أنه لن يعدم علما من أحدهم فكل منهم له مزيد اهتمام بجانب معين من جوانب القراءة قد يهتم غيره بغيره، فبذل المال وفيرا لأجل هذا الأمر إذ أن كل القراء -إلا قليل منهم- كان يأخذ أجرة على التعليم والإقراء، فما بين ذلك وبين سفر وبين تحصيل الكتب كان بذل ماله.
ثم هو رحمه الله -وإني على ذلك من الشاهدين- كان عظيم الجهد في التعليم فكانت أوقاته جلها للتعليم وكان لا يأجد أجرا أبدا على ذلك، بل كان نعم اشيخ والمعلم ... كان والله رفيق بطلابه رحيما بهم .. يهتم بشؤنهم وأحوالهم لا يستطيع والله العظيم من يرافقه إلا أن يحبه.
وإني والله لأمسح دموعي وأنا أسطر هذه الكلمات من شدة حزني على فقد هذا الأب والشيخ والقدوة، فقد كان مرحا خفيف الظل طيب العشرة رفيق الكلام ما رأيته غاضبا قط اللهم إلا أن تنتهك محارم الله وإني لأذكر المرات التي رأيته فيها شديد الغضب والحزن والأسى لما كان يحدث لإخواننا في الشيشان فلقد عاصرت هذه الأحداث فترة قرائتي عليه.
وأما عن بذل المال للفقراء والمساكين فحدث ولا حرج فكم من مرة زرته ببيته فيها على غفلة فأجد عنده الفقراء والمساكين والمعدومين في بيته لأخذ النفقة الشهرية التي تكفل لهم بها الشيخ الجواد رحمة الله عليه، وأنا حين أقول فقراء لا أقصد فرد أو فردين بل أسر كاملة كثيرة، فلك أن تتخيل أن من كل أسرة جاء فرد ومع ذلك فقد امتلأت صالة البيت حتى أنني لم أجد بدا من الوقوف عند الباب حياءا وإظهارا للعجلة حتى لا أحرج الشيخ من أنه لا يجد مكانا أجلس فيه.
وكم من مرة سافر فيها بنفسه ليبحث عن مستحقين؛ وأنا أقول سافر وأعنيها فلقد سافر إلى المحافظات المجاورة مع ولده لينظر إلى حق الله في ماله منفقا إياه في ذات الله نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله.
ثم هو أكاد أقسم على ذلك أكثر من رأيت ذكرا لله فلقد كان والله كثير الذكر لا يدع الذكر أبدا بكل أنواعه المطلق منه والمقيد حتى أنك تشعر بالتضاؤل والله العظيم أمام اجتهاده في هذا الباب ولقد صاحبته خمسة أعوام في السفر والحضر فرأيت من حاله في الذكر عجبا والله.
فمن هذا أنه كان لا يدع أذكار الصباح والمساء أبدا في سفر أو حضر كاملة لا نقص فيها حتى أنه قد يمكث يسبح ويهلل الساعات الكاملات وكأني أراه الآن يجلس على كرسيه في مزرعته عند كوخه -سأذكر شأن هذا الكوخ قريبا- يسبح الله ويحمده ويهلل من بعد العصر إلى قبيل المغرب بدقائق معدودات وكان الشيخ في ذكره يسمعه السامع هذا دأبه فكنت أسرح في تسبيحه فأكاد لا أستطيع أن أذكر أنا بنفسي من عذوبة تسبيحه هو فأنشغل بالتفكر فيها لما تخرج من لسانه هو رحمه الله وأكرم منزله.
وأما عن الكوخ فلقد كان الشيخ ممن أوتي مالا -وهذا من العجب فعلى الرغم من أنه تفرغ تماما للعلم والتعلم وأوقف نفسه لله خدمة لكلامه إلا أن الله كان يغدق عليه من رزقه وكأن لسان الحال تفرغ للعبادة والله يتكفل بكلئك- فكان عنده مزرعة بها فيلا وكان يسافر لملاحظتها كل شهر 3 أو 4 أيام ثم يعود وحتى في هذه الفترة كان لا يدعالتعليم فكان يصطحبني معه لأقرأ عليه فرأيته في السفر كريما سخاء اليد طيب العشرة وكان ينشغل أثناء انتقاله بالذكر ومراجعة المتون وكان يقرأ هو علي المتون من حفظه هناك والشاهد أنه بنى لنفسه كوخا من الطين اللبن كان يبيت فيه يرتدي قميصا ممزقا أخبرني أن والده توف فيه ويرفض أن يبيت أبدا معي في الفيلا على الرغم والله من وجود الضواري في هذه المنطقة من كلاب وسباع وعقارب وحيات هذا مع شدة البرد وقتامة الظلمة وكان يقول: هذه أرق لقلبي.
رحمة الله عليه وإني لأذكر أن المسافة بين الكوخ والمسجد كان تبعد حوالي 20 دقيقة فكنت عند الفجر أرقبه قادما على قدمه في ظلمة حالكة إلي أن يظهر بوجهه المنير ليقيم بنا ونصلي الفجر في المسجد جماعة.
وكان شديد التوضع جدا جدا يجلس مع الفلاحين والعاملين ليأكلوا معا على الأرض من صحن واحد فأسأل الله أن يرفعه بهذا التواضع.
والله إن مناقب الشيخ أكثر من أن تحصر في هذه السطور ولا في أضعافها فلقد خسرت الأمة عالما عاملا ذاكرا منفقا صالحا آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله فهو بحاله أعلم، وإن كنا لنشهد أن كان محافظا على الصلوات في الجماعات حيث ينادى بهن داعيا للخير آمرا بالمعروف وناهيا عن المنكر حريصا على اتباع السنة رجاعا للحق إن تبين له محبا للصالحين مبغضا للمنافقين والظالمين.
وكان من آخر ما قاله على فراش العناية المركزة قول الله: (إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق) ثم قال لي: انظر كان ممكن أن يكتفي بعذاب جهنم ولكنه زاد وأضاف: ولهم عذاب الحريق، ثم أخذ يدعو وهو في هذه الحالة على بعض هؤلاء الظالمين الذين فتنوا المؤمنين.
وأما عن حسن خاتمته: فإن اليوم الذي كانت فيه بداية النهاية صلى فيه الشيخ صبح جماعة وكان هو الإمام فلما انفلت من صلاته أخذ يذكر الناس بفضائل يوم الجمعة وما فيه من أوراد وأحوال وأوقات فاضلة وحثهم على يسابقوا لفعل الخيرات فيه ثم جلس وحده يذكر الله حتى شروق الشمس ثم أخذ يلاطفني ويتكلم معي ثم قام فصلى الضحى وبعد أن صلى -والله- قام فوقف على قدمه -على الرغم من مرضه- ورفع يده وأخذ يدعو واقفا رافعا يده بصوت لا أسمعه، ثم خرج معي إلى منزله فمكث برهة ثم عاد فحملته معي إلى المسجد مرة أخرى ليبدأ في الاستماع لمن يقرأ عيه ثم استأذنته وذهبت.
ثم صلى الظهر والعصر والمغرب في مسجده في جماعة -وهو مريض والله حتى أنه سقط أكثر من مرة في بيته ومسجده فاقدا للاتزان، ثم اتصل بي قبيل المغرب داعيا إياي لزيارته فاعتذرت لأني كنت مدعوا على الأفطار ففطلب مني أن أمر عليه بعد العشاء. فلما صلى العشاء في جماعة شعر بإعياء وتعب حتى أنه مكث في المسجد بعد العشاء طويلا وسقط مرة أخرى على الأرض فحملوه من المسجد إلى المشفى فأخبروهم بخبر النزيف المخي كل ذلك والشيخ يبدو عليه الأعياء الشديد ولكنه يضحك لزائريه ويلاطفهم
قيل له وهو في الهناية المركزة وكنت حاضرا: سبب شفاؤك عندي. فقال: أنا أعلم علاجي... "الحور العين".
جاءه خبر أفرحه وهو على فراشه في اليوم نفسه فنظر إلي وقال: أنظر إلى الانسان كيف يفرح بشئ تافة فما بالك إذا قيل "ادخلوا الجنة لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون". فقبلته وخرجت.

وكان آخر شئ في وعيه أنه دخل عليه وقت الصبح فطلب ترابا فتيمم وطلب أن يدخلوا عليه الشيخ محمد يسري فدخل وصلى به الفجر في جماعة ثم حدث التدهور والغيبوبة فما أفاق منها إلى ان توفاه الله. والله عبى مثل هذا الشيخ فلتبكي البواكي وإني الآن لا أكاد أرى الحروف من دموعي.

ومما يذكر أن الأطباء ذكروا احتمال حدوث شلل ومع هذا فلقد جاهد نفسه قرابة النصف ساعة ليتجه بنفسه تجاه القبلة ليصلي العصر الذي قبل الفجر الذي ذكرته آنفا على الرغم من محاولة ازوجة والابناء من اثناءه عن هذا ولكنه أصر فرحمة الله عليه كان حريصا على الصلاة الوسطى والصبح فنسأل الله له الجنة وأن يشفع في القرآن.
اللهم شفع فيه القرآن واجعله حجة له لا عليه.
اللهم إنه أوقف نفسه لخدمة كتابك لا يبتغي بذلك أجرا إلا وجهك -وأنت حسيبه- فاكتب له أكمل الأجر وأتمه.
اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته
اللهم اجعل القرآن الذي طالما وقف فيه بين يديك في ظلمة الليل أنيسا له من ظلمة القبر ووحشته
اللهم آمين آمين آمين

ابن وهب
03-12-04, 02:47 AM
ا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .
اللهم ألبسه الحلل وأسكنه الظلل
اللهم نور قبره واغفر ذنبه
اللهم اجعله ممن يدخلون الجنة بغير حساب
اللهم أنزل عليه رحماتك ورضوانك

عبدالله المصري
04-12-04, 06:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد عبد الله ورسوله صلى الله عليه و سلم ، أما بعد:

أخواني الكرام،

أتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في مواساتنا في مُصاب الأسرة في وفاة والدنا الشيخ / عباس مصطفى أنور المصري داعين المولى عز وجل أن يغفر له و للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم و الأموات و جزاكم الله خيراً.

والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته

أخوكم
عبدالله عباس مصطفى أنور المصري

أبو داود الكناني
05-12-04, 07:27 AM
رحم الله والدكم وأنار عليه قبره وأبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله
وإن لله ما أخذ و له ما أعطى

أبو عمر السمرقندي
05-12-04, 08:06 AM
ننن إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله ...

ابن زهران
05-12-04, 11:39 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون نسأل الله تعالى أن يتقبله في الصالحين وأن يخلف علينا خيرًا

الحاج أحمد
09-08-09, 12:13 AM
رحمه الله وغفر له ورفع درجته في المهديين ..

رشيد السلفي
15-08-09, 05:18 PM
انا لله وانا اليه راجعون

خالد أبو أيمن
16-08-09, 04:48 PM
رحمه الله ووفقنا للعمل الصالح وجزاك الله خيرا على ذكر هذه السيرة العطرة

سالم السلمان
16-08-09, 05:14 PM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

ابراهيم النوبي
16-08-09, 05:42 PM
البقاء لله
إنا لله وإنا اليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها
اللهم ارحمه و ارفع درجته في المهديين ، و اخلفه في عقبه في الغابرين .
اللهم اغفر له وارحمه وعافاه واعف وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .