المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التعقبات على ( النكت على نزهة النظر ) لعلي لحلبي


ابن القيم
24-02-03, 05:27 AM
الحمد لله .. وبعد :

فقد قمت قبل أكثر من ستة أعوام بإقراء كتاب ( نزهة النظر ) للحافظ رحمه الله تعالى ، وكنت أعلق على نسختي بعض الملحوظات على طبعة دار ابن الجوزي ، تحقيق وتنكيت الشيخ علي الحلبي ـ على اعتبار أنها أحسن الطبعات ـ .

( وللفائدة فأحسن طبعاته الآن هي التي حققها العتر ) .

فأحببت الآن أن اتحف بها المهتمين بالكتاب ، ليصححوا نسخهم ، وليستفيد منها المحقق في طبعة لاحقة .

مع العلم أن طبعتي هي ( الثالثة 1416 ) ، فهل صحح شيئا في الطبعات التالية لها ؟

لا أدري .

كما أني علقت على بعض القضايا العلمية ، لكن هذه ليس وقتها الآن ..

فإلى ذلك في الحلقة التالي

خليل بن محمد
24-02-03, 05:59 AM
ننتظر إفادتك شيخنا (ابن القيّم)

أمة الله النجدية
24-02-03, 07:07 AM
بانتظار التعقبات أخي الفاضل، وجزاكم الله خيراً .

ابن القيم
25-02-03, 04:24 AM
الملحظ الأول :

أول ما نذكره هنا : أن المحقق عزم على ( تحقيق النزهة وتنقيحها وضبط نصها وتجويدها ) كما يقول في المقدمة ( ص : 7 ) , وكان قبلها قد اشتكى من طبعات الكتاب ...

إلا أنه ــ مع الأسف ــ لم يأخذ بمقومات هذا التحقيق والتنقيح وو..

وأولها كما لايخفى : الاعتماد على أوثق نسخ الكتاب .

وهذا الكتاب ـ كما لايخفى أيضا ـ من الكتب المشهورة المدرسية المتداولة ، التي لاتخلو مكتبة للمخطوطات ـ في الغالب ـ من نسخة بل نسخ منها .

وبدون اطالة ؛ انظروا سريعا في ( الفهرس الشامل : 3 / 1679 ـ 1691 ) ستجدون أكثر من ثلاث مئة نسخة !!
هذا عدا ما فاتهم ذكره ، ومنها نسخة الحلبي ( الطاشقندية ) التي اعتمد عليها !
من هذه النسخ الثلاث مئة خمس عشرة نسخة كتبت في حياة المؤلف ، وعدد منها مقروءة عليه ، ومنها نسخة بخطه !!

وبهذا نعلم أن المحقق لم يقم بأي جهد يذكر في هذا السبيل ، الذي هو من أوائل مهمات المحقق الذي يريد أن يخرج نصا منقحا مضبوطا ...
وأقول غير جازم : إن المحقق لو لم يلتق بهذا الأخ الصاعد ( وأنا أعرفه ) الذي جلب تلك النسخة من هناك لما كلف نفسه عناء البحث عن ذلك جملة ( وأستغفر الله ) .
ياأخي ! هل نحن بحاجة إلى هذه النسخة التي ساقها القدر إليك ؟! حتى تعتمد عليها فقط بمفردها ، وكأنك عثرت على كنز ! فالشام الذي تسكنه فيه عشرات النسخ ، والمدينة النبوية التي .. فيها عشرات النسخ !!

وبعد هذا كله يقول في مقدمته ( ص : 27 ) لم يكن همه منصبّا على مقابلة النسخ وإثبات الفروق على طريقة المستشرقين ..
فأقول : وأي نسخ حتى تقابلها ؟! وليس ثمة إلا تلك النسخة اليتيمة ؟!
وأكتفي بهذا هنا .

( يتـبـع )

أبو محمد الموحد
25-02-03, 04:39 AM
بارك الله في جهدك .

بانتظارك

ماهر
25-02-03, 09:59 AM
أحسنت يا شيخنا ابن القيم وننتظر منك المزيد

ابو الوفا العبدلي
25-02-03, 07:28 PM
الاخ ابن القيم ,جزيت خيرا .
وهذا الرجل له دعاوى عريضة في التحقيق .

ابن القيم
25-02-03, 09:30 PM
الملحظ الثاني :

في المقدمة ( ص :10 ) في تعداده لأهم شيوخ ابن حجر ذكر وفاة الجمال ابن ظهيرة سنة 717 ، وصوابه : 817 ، كما لايخفى .

الملحظ الثالث :

ذكر أبا الحسن الهيثمي في أهم شيوخ ابن حجر ، وهذا ليس بصحيح ، فالهيثمي لايعدو أن يكون من جملة الشيوخ الذين سمع منهم ابن حجر بعض مروياته . وهذا بين من مجموع ترجمات ابن حجر له ؛ إذ ترجم له في أربعة من كتبه ـ فيما أذكر الآن ـ .

الملحظ الرابع :

ذكر (ص : 13 ) أن الحافظ مكث في القضاء أحد عشر عاما ، والصحيح أنه مكث إحدى وعشرين عاما .

الملحظ الخامس :

ذكر ( ص : 19 ) أن لابن الوزير اليماني مختصرا للنخبة ، وعلق في الهامش : أن في النفس من نسبته إليه شيئ .

أقول : بل هو ثابت النسبة إليه ، يوجد منه في اليمن عدة نسخ ، ونقل منه الصنعاني أكثر من مرة .

الملحظ السادس :

عقد المحقق مبحثا (ص 33 ـ 40 ) في نقد إحدى نشرات الكتاب ، فكانت تلك النقدات لا علاقة لها بمضون الكتاب ـ النزهة ـ ،فغير هذا المكان بها أولى .

( يتـبع )

ابن القيم
28-02-03, 01:10 AM
الملحظ السابع :
ذكر المحقق ( ص : 41 ) أنه قابل الأصل المخطوط مقابلة دقيقة .
وهذا ليس بصحيح ؛ يظهر ذلك بمقابلة النماذج التي أرفقها بالمقدمة ( ص: 29 ، 30 ) ، ولابأس من ذكر أمثلة :
1ـ فاتحة النسخة أغفلها تماما ، ونصها : ( بسم الله الرحمن الرحيم ، ربشسر وتمم بالخير ، الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ) .
2ـ ( ص : 45 ) : لم يزل عليما . في النسخة : عالما ، وكذا في نسخ موثقة .
3ـ ( ص : 45 ) : قيوما سميعا . في النسخة : قيوما مريدا سميعا .
4ـ = = : وعلى آل محمد . في النسخة : وعلى آله .
5ـ ( ص : 47 ) في حاشية النسخة تعليق مفيد على قول المصنف : وتلاه أبو نعيم . أغفله المحقق !!
6ـ ( ص : 47 ) : الأصبهاني . وفي النسخة : الأصفهاني ـ بالفاء ـ وهو وجه صحيح فيها .
هذا في صفحة واحدة من المخطوط ، وقس عليه الباقي !! فأين المقابلة الدقيقة إذن ؟!

لكنه بالمقابل اشتغل بأمر آخر ألا وهو تسويد الحواشي ببعض الأخطاء الواقعة في إحدى الطبعات . وتلك التنبيهات لا قيمة لها من الناحية العلمية . فلو أنه وفر الوقت والجهد للعناية بالمخطوط لكان أولى .

الملحظ الثامن :
التعليقات ( أو النكت ) التي أثبتها في الحواشي منها المفيد ومنها مالا فائدة منه ، فضلا عن الأوهام التي وقع فيها ، ونجمل الملحوظات عليها في الآتي :

1ـ وقوعه في بعض الأوهام ، كما سيأتي .
2ـ أغفل التعليق على مواطن كان من المناسب التعليق عليها .
3ـ أغفل تمام الإفادة من الكتاب الذي بين يديه ( اليواقيت والدرر ) ، ففاته الكثير من النكات التي كانت تستحق الذكر .
4ـ أثبت جميع تعليقات العلامة الألباني ـ رحمه الله ـ مع أن بعضها قليل الفائدة ، وليس في هذا غض من علم الشيخ ؛ لأنه لم يقصد التأليف ، بل هي تعليقات كتبها حين قراءة الكتاب من باب التذكر أو نحو ذلك ـ وهذا إحسان الظن بالشيخ غفر الله له ـ .
5ـ أكثر المحقق من الإحالة على كتبه وتحقيقاته التي طبعت والتي لم تطبع . وهذه ملاحظة تنسحب على جميع كتبه !! وفي هذا ما فيه مما لا نطيل بالكلام عليه .
6ـ عنايته بأوهام إحدى طبعات الكتاب ، كما تقدم .

الملحظ التاسع :
( ص :49 ) ضبط ( الميانجي ) بفتحة على النون ، وصوابه : بكسرها . وانظر لتحقيقها ( المنهج المقترح : 208 ـ 209 ) للعوني .
ثم هو لم يذكر الوجه الآخر في ضبطها وهو ( الميانشي ) بالشين ، بل اشتغل بتخطأة العتر !
وفي هامش الصفحة حاول أن يرفع من شأن كتاب الميانجي ـ الذي طبعه هو ـ وغض من شأنه بعضهم ـ وهو معروف ـ .
أقول : هذا الجزء فائدته ضئيلة جدا ، ولولا أن الحافظ ذكره لما التفت إليه أحد . ورحم الله الحافظ فغير هذا الكتاب كان أولى بالذكر منه ... ولكن ... !!

وهذا الجزء لو كان اسمه : ( ما يسع المحدث جهله ) لم نبعد عن الحقيقة .

( يتبع )

ابن القيم
28-02-03, 05:10 PM
الملحظ العاشر :

( ص : 50 ) في الهامش قال : وفي التعليق على منادمة الأطلال .
أقول : لم يسم المعلق ، لحزازة في نفسه ! وهو الشيخ زهير الشاويش .

الملحظ الحادي عشر :

نقل عن حواشي الألباني أن أفضل طبعة لكتاب ابن الصلاح هي طبعة الطباخ 1350 ، ولم يعلق بشيء !
أقول : وهذا مسلّم في وقت الشيخ . أما بعده فكان ينبغي التعليق أنه قد طبع بعدها عدة طبعات أفضل منها ، بتحقيق نور الدين العتر ، وعائشة بنت الشاطئ . لكن الحلبي ترك ذلك مع معرفته به مراغمة للعتر .. لكن الحق أحق .. ولايجرمنكم ... !!

الملحظ الثاني عشر :

( ص : 52 ) ،سطر 11 : ( القليلة المسالك ) ، صوابه : السالك . كما في النسخ ، ومن جهة المعنى .

الملحظ الثالث عشر :

( ص : 53 ) ، سطر 1 : ( الأخباري ) ، وصوابه : الإخباري ـ بكسر الهمزة ـ .

الملحظ الرابع عشر :

( ص : 53 ) ، سطر 4 : ( .. وصوله إلينا .) ثم بدأ سطرا جديدا : ( إما أن يكون له طرق .. ) والصواب أن الكلام متصل لا يُفصل بينه . ففصله يغير معناه .

الملحظ الخامس عشر :

( ص : 64 ) ، سطر 2 في المتن : ( خلافا لمن زعم ) ، صوابه : .. زعمه .

الملحظ السادس عشر :
( ص : 65 ) في الهامش أحال على المعتمد 1 / 622 . وصوابه : 2 / ...

الملحظ السابع عشر :

( ص : 65 ) في الهامش ، نقل الحافظ عن ( معرفة علوم الحديث ) للحاكم ، فأحال المحقق على ص : 60 وقال : إن الحافظ ينقل بالمعنى أو من حافظته .
أقول : الحافظ نقل الكلام بنصه من ص : 62 ، فلا معنى للتساؤل .

( يتـبـع )

ابن القيم
28-02-03, 08:26 PM
الملحظ الثامن عشر :

( ص : 70 ) في الحاشية ، نقل تعقبا للسخاوي على شيخه ابن حجر من ( اليواقيت والدرر ) .
أقول : هو موجود في ( فتح المغيث : 4 / 7 ) .

الملحظ التاسع عشر :

( ص : 71 ) ، سطر 6 : ( لم يترجح صدق ) . صوابه : ( لم يرجح ) كما في المخطوطات ، والجيم فيها مثلثة .

الملحظ العشرون :

( ص : 76 ) وقع في هذه الصفحة خلط في الحواشي ، فترجم لعبدالقاهر البغدادي مكان ابن طاهر المقدسي المعروف بابن القيسراني ( ت 507 ) . ومواضع أخرى من الخلط تصحح .
وفي الصفحة نفسها ، سطر 5 ، سوّد كلمة ( المشهور ) ووضعها بين قوسين ، على أنها من متن النخبة ، وهو ليس منه ، فليصحح .

الملحظ الحادي والعشرون :

( ص : 82 ) ، سطر 9 : ( أول تقسيم مقبول ) ، وصوابه : (... المقبول ) . فانظر كيف تغير المعنى !!

الملحظ الثاني والعشرون :

( ص : 88 ) في الحاشية عند نقله لكلام الألباني : ( فإن قال يحتمل أنه لقيه ..) .
أقول : لعل صواب النقل : (... أنه لم يلقه ) . حتى يستقيم المعنى .

( يتـبـع )

طالب الحقيقة
28-02-03, 10:42 PM
سبحان الله ؟؟
كل هذه ملاحظات !!
جزاك الله خيرا.
ولو أن المحقق اشتغل بتصحيح طبعته لكان أفضل بكثير؛ ولكن كالعادة!
وهي قوله :
عندما انتهيت من عمل الكتاب ؛وقع في يدي طبعة كذا وكذا وعليه الملاحظات التالية.....وهلم جرا ؛ التي هي من موضة بعض محققي العصر.
واصل يا ابن القيم بارك الله في جهدك.

ابن القيم
01-03-03, 04:27 AM
الملحظ الثالث والعشرون :

( ص : 96 ) ، سطر 11 : ( ويكون إذا أشرك .. ) .
أقول : هذا نص منقول من ( الرسالة ) للشافعي ، وصوابه : ( .. إذا شَرِك ) على وزان ( علم ) ، وهي هكذا في المخطوطات ، والرسالة ، وشروح النزهة .

الملحظ الرابع والعشرون :

( ص : 99 ) ، سطر 1 في المتن : ( إن وافقه فهو .. ) .
أقول : سقطت عليه كلمة ، فصواب العبارة : ( إن وافقه غيره فهو .. ) .

الملحظ الخامس والعشرون :

( ص: 104 ) ، في حاشية 4 ، علق على ( اختلاف الحديث ) للشافعي : أنه طبع غير مرة .
أقول : ذكر السيوطي في ( التدريب : 2 / 652 ) أن الشافعي لم يقصد إفراده بالتأليف ، بل ذكر جملة منه في كتاب ( الأم ) .

الملحظ السادس والعشرون :

( ص : 109 ) ، سطر11 : ( فما أتى بالجزم .. ) .
أقول : سقطت منه كلمة ( فيه ) ، فتكون العبارة : ( فما أتى فيه بالجزم ) .

الملحظ السابع والعشرون :

( ص : 111 ) ، سطر 5 : ( يباين الطرق الأولى ) . صوابه : الطريق .

الملحظ الثامن والعشرون :

( ص : 111 ) ، سطر 7 ، قال الحافظ : ( ونقل أبو بكر الرازي ـ من الحنفية ـ ) ، فعلق المحقق على الرازي بقوله : ( في المحصول 1 / 2 667 ) .
أقول : هذا وهم ، فالحافظ لا يقصد الرازي صاحب ( المحصول ) فهو شافعي ، بل يقصد الرازي الحنفي ـ كما صرح به ـ ، وهو أبو بكر أحمد بن علي الجصاص المتوفى سنة 370 . صاحب كتاب أحكام القرآن ـ ط ، والفصول في الأصول ـ ط . ولكلامه هذا انظر : ( الفصول : 2 / 31 ـ تحقيق محمد تامر ) .

الملحظ التاسع والعشرون :

( ص : 113 ) ، سطر 1 ، 9 : ( وقوع اللُّقَى ) ، ضبط اللقى بفتح القاف وألف مقصورة .
أقول : هذا خطأ ، وصوابه أحد ضبطين :
1 ـ بضم اللام وكسر القاف وياء مشددة ( اللُّقِيِّ ).
2 ـ بكسر اللام ثم مد ( اللِّقاء ) .
انظر ( البهجة : ق 41 أ ) للسندي ، و ( شرح القاري : 418 ) .

الملحظ الثلاثون :

( ص : 114 ) ، سطر 3 : ( وكذلك .. ) . صوابه : (وكذا ..) ، كما في متن النخبة ، والمخطوطات .

الملحظ الحادي والثلاثون :

( ص : 119 ) ذكر الحافظُ مأمونَ بن أحمد ـ أحدَ الكذابين ـ ونسب إليه اختلاقه لقصة سماع الحسن من أبي هريرة !! فعلق المحقق ببعض الإحالات على ترجمة مأمون هذا . فلم يصنع شيئا !!
أقول : هذه القصة إنـمـا ذُكِرت في ترجمة الكذاب الآخر : أحمد بن عبدالله الجويباري ، كما في ( التكت : 2 / 842 ) للمصنف ، و( الميزان : 1 / 108 ) ، وغيرهما .

الملحظ الثاني والثلاثون :

( ص : 126 ) ، سطر 8 : ( يمنه ) . صوابها : ( يـمينه ) .

الملحظ الثالث والثلاثون :

( ص : 131 ) في الحاشية ذكر عنوان كتاب أبي موسى المديني ( المغيث في غريب القرآن والحديث ) . وصواب اسمه : ( المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث ) .

الملحظ الرابع والثلاثون :

( ص : 133 ) ، سطر 6 : ( أبا النضر ) .
أقول : ضبطه السندي ( ق 54 أ ) ، والقاري ( 508 ) بالصاد المهملة .

الملحظ الخامس والثلاثون :

( ص : 138 ) ، سطر 3 : ( إلا إن روى ) ، وصوابه : ( إلا أن يروي ) .

الملحظ السادس والثلاثون :

( ص : 152 ) سطر 1 : ( إلى التابعين ) . صوابه : ( التابعي ) .


هذا ما تيسر لي تعليقه على النسخة ، من غير قصد لتتبع الأخطاء وتقصيها . وللمدقق والمتقصِّي فضل نظرٍ ومزيد استدراك .


والحمد لله رب العالمين .

أبو تيمية إبراهيم
02-03-03, 07:52 AM
الأخ ابن القيم بارك الله فيك و نفع بك
فلقد أفدتنا بتصحيحاتك كثيرا - أحسن الله إليك -
و هذا الكتاب كانت لي عليه بعض التعقبات لكن بعض ذلك البعض قد ذكرتموه هنا - بارك الله فيكم -
و منها أيضا : خلافات بين النسخ ، و هي متقاربة في القوة لم يشر إليها المحقق ، و هي كثيرة ، و كثيرا ما نراه يذكرها بصيغة ( تصحفت في طبعة العتر ..) مع أنها في نسخ و كذلك هي عند غيره .
و من ذلك ص 70 : يتفرد ، و في نسخة مصطفى البابي الحلبي ( ينفرد )
ص 74: كتابيهما ، في نسخة ( لكتابيهما )
ص :78 يتفرد ، في نسخة ( ينفرد)
ص : 100 و المتابعة على مراتب : ( لأنها ) إن حصلت ..
و قد سقطت ( لأنها ) في طبعة البابي ، و الأظهر أن الصواب إسقاطها ، و المعنى بدونها مستقيم ، و معها فيه نوع خلل .
و هناك غيرها مما اختلفت فيه النسخ ،،فلو تجتع نسخ الكتاب الجيدة و يحرر منها نسخة تماثل نسخة مصنفها ، لكان عملا جيدا مباركا ، فهذا الكتاب قد اشتهر تدريسه في أيامنا هذه خاصة ، فهو بحاجة أكيدة لمن يعيد إخراجه ، مع تحليته بحاشية فيها ذكر كلام ابن حجر في غير النزهة من النكت و مما ينقله عنه تلميذه السخاوي و كذا البقاعي ، و الله الموفق .

الراوي
02-03-03, 08:39 AM
أخي الكريم : قلت :

=========================
الملحظ الثامن عشر :

( ص : 70 ) في الحاشية ، نقل تعقبا للسخاوي على شيخه ابن حجر من ( اليواقيت والدرر ) .
أقول : هو موجود في ( فتح المغيث : 4 / 7 ) .
=========================
وأقول إتماما للفائدة :

رواية سعيد التي لم يقف عليها السخاوي عند قوام السنة في الترغيب والترهيب ح73

جامع الكلمة
06-03-03, 09:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد اطلعت على كتاب "النكت على نزهة النظر" لعلي الحلبي وعلقت عليه جملة من الملحوظات ذكر بعضا منها وزيادة الأخ الملقب بـ "ابن القيم" وفقه الله .
وأذكر هنا ما هو معلق عندي ولم يذكره , وسوف أسير على شرطه في الاقتصار على ما يتعلق بضبط النص , وتوثيق النقول , ونحو ذلك .

الموضع الأول :
ص:92 , السطر : 10 قوله : ( لأن الصورة المجموعة قوة تجبر القدر الذي قَصَّر به ضَبْطُ راوي الحسن عن راوي الصحيح ) .
لعل الصواب في ضبط : (قَصَّر) : (قَصُر) . والله أعلم .

الموضع الثاني :
ص:131 , السطر:9 قوله : ( وطبع ترتيب الثاني في مجلة البحث العلمي ... ) .
وقد ألحق هذا الترتيب بطبعة دار الكتاب العربي ببيروت المصورة عن الطبعة الهندية .

الموضع الثالث :
ص:143 , السطرالأخير قوله : (فلعله سبق قلم من الحافظ رحمه الله , أراد أن يكتب "الأعرج" فكتب : "ابن سيرين" ! وبخاصة أنهما من مشاهير الرواة عن أبي هريرة , والله أعلم .
ثم رأيت ما يرجح ذلك من إيراد الخطيب رحمه الله في "الكفاية" (ص:586) الحديث نفسه من طريق الأعرج عن أبي هريرة , والحمد لله على توفيقه ) .
أقول وبالله التوفيق : في "الكفاية" (ص:418) التمثيل على نفس المسألة التي ذكرها الحافظ ابن حجر - وهي قول التابعي مثلا قال أبو هريرة قال : ... بدون التصريح بذكر الرسول  - بحديث : "إذا اشتد الحر فأبردوا عن الصلاة ..." , وبحديث " الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه " , وكلا الحديثين من رواية ابن سيرين عن أبي هريرة , فيبدو أن الحافظ ابن حجر وقع له سبق قلم في كتابة المتن وليس في الإسناد , كما ذكر المحقق .
ويؤيد ذلك أن الحافظ قال في نهاية الكلام : ( وفي كلام الخطيب أنه اصطلاح خاص بأهل البصرة ) .
والأعرج مدني وليس ببصري ، بينما ابن سيرين بصري .
والخطيب ذكر هذا الكلام والمثالين السابقين تحت باب في الحديث يروى عن الصحابي ( قال : قال ) هل يكون مرفوعا ؟
وهي نفس المسألة التي ذكرها ابن حجر .
وأما ماذكر المحقق أنه وجده عند الخطيب في الكفاية فهو تحت باب قول التابعي عن الصحابي (يرفع الحديث وينميه ويبلغ به ورواية ) .
ثم ذكر تحته حديث الأعرج عن أبي هريرة رواية : تقاتلون قوما صغار الأعين ... .
فصورة هذا تختلف عن الصورة التي ذكرها الحافظ ابن حجر , والله تعالى أعلم .

الموضع الرابع :
ص:147 , السطر الأخير ، قوله : ( أن عمار بن ياسر وناسا معه – أتوهم – يسألونه ..) .
وفي "المصنف" لابن أبي شيبة (2/323 – ح:الحوت) : ( وناسا معه أتوهم بمسلوخة مشوية في اليوم ) .

الموضع الخامس :
ص:194 , السطر الأخير , قوله : ( الحديث أو راويه ) .
ذكر (الحديث) لا وجه له , والمعنى بين لا يحتاج إلى تبين , فالمقصود الراوي الذي وافقت كنتيه اسم أبيه , والله أعلم .
والحمد لله أولا وآخرا .

بن خميس
19-11-04, 07:42 AM
هل هناك مزيد حول الموضوع

عبدالناصر أبو مصطفى
20-11-04, 02:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المكرم/ ابن القيم
السلام عليكم وعلى جميع الأعضاء الكرام ورحمة الله وبركاته
أود أولاً أن أشكرك على جهودك التي تقدمها ها هنا، سائلا الله تعالى أن يجعلها في ميزان حسناتك.
وأحب أن أعلِّقَ على طريقة عرض تعقيباتك بأنها كانت هادئة وعلمية، ومع هذا فإني أحببت لو كان فيها بين الحين والحين إشارات للجهد الذي قام به الشيخ الحلبي في كتابه موضوع التعليق، بل وفي غيره من الأعمال الكثيرة، فمجمل ما ذكرتَ أخي الكريم لايخلو منه محققٌ فضلا عن مؤلف، بل لعله من التزكية بمكان أن تُعدَّ العيوبُ كما لا يخفى عليكم أخي الكريم.
ولعلك تتسائل عن سبب توجيه هذه الملاحظة فأقول لك: هي محاولةٌ للحدِّ من مرضٍ خطير دبَّ أوساط طلبةِ العلم إلا ما رحمَ ربُّك؛ ألا وهو شهوةُ تتبع الزلَّات، وأنا لا أقصدك البتة، فعملك الغرضُ منه النضوجُ في مسيرة العلم، جزاك الله خيرا، لكنك لا يخفى عليك أن القاريء الذي لم يرَ الكتابَ ككل، أو الذي لم يعرف المحقق من قبل، سيأخذ فكرةً مغايرةً عنه، تقوده في الغالبِ للتجرؤ على العلماء وطلبة العلم، فلا بأس من التنبيه بين الحين والآخر.
علماً أني انتفعتُ بغالبِ ما ذكرتَ من تعقيبات، وممتن منك، فجزاك الله خيرا

عبدالله بن عقيل
21-11-04, 05:59 PM
الأخ عبدالناصر ..

من أوجد المرض -الذي تتحدث عنه- و نشره في أوساط طلاب العلم ، هم "علي حلبي" و أتباعه و جماعته .. !
فيداه أوكتا ... .

أحمد العاني
08-10-06, 04:02 PM
هل هناك مزيد حول الموضوع

سيأتيكم الجديد فاصبروا ...
فإن عندي الكثير من التعقبات على النكت المذكورة ...

القرشي
08-10-06, 08:46 PM
أشكر جميع الأخوة الذين أثروا الموضوع ، لأمرين : الأول لأهمية الموضوع فكتاب النزهة له أهمية واسعة إذ يحتاجه كثير من الطلبة ، بل يرجع عليه المتقدمون في صناعة الحديث . والثاني أن أسلوب الموضوع أسلوب علمي رصين خال من التقريع والتجريح .
وأطلب من الأخ أحمد العاني أن يرفدنا بفوائده وعوائده ؛ فهو من خيار طلبة العلم .

خليل بن محمد
08-10-06, 09:11 PM
خذ نسختك من التعقبات على (النكت على نزهة النظر) لعلي الحلبي (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=6632&highlight=%C7%E1%CA%DA%DE%C8%C7%CA+%DA%E1%EC+%C7%E 1%E4%DF%CA)

أبو العالية
09-10-06, 10:43 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

جزاك الله خيراً أيها الشيخ الحبيب ، ولا غرو فالرجل متشبِّع بما لم يُعط !

ثم إن هذا الدَّعي لا يحقق شيئاً ؛ فالمحققون أو الناسخون أو, ... أو .... هم طلبة علم مبتدؤون أو متوسطون في العلم ( ومخدوعون به ) يقومون بكل شيء من التحقيق !! ، ومن ثم يخرج العمل باسمه وهم لهم نصيب الفتات من المال ( ومن الجمل اذنه ) وهو الحظ الأعظم .

لذا فلا غرابة أن يقع في أخطاء فادحة يستحي والله أن يقع بها حفَّاظ البيقونية .

إنها دعوة لفضح منهج هذا الدَّعي للسلفية ، وعبثه في كتب أهل العلم ، وعلى رأسها كتب الشيخ الألباني رحمه الله ! وقد قلت ساباقاً مراراً وأقولها الآن :

أخشى أن يأتي يوم نترك كتب الشيخ رحم هالله بسبب عبث هذا العابث .

وواجبُ على دور النشر أن ترتدع عن طبع تحقيقاتهم المزعومة .
واصل أخي الكريم وصلك الله بحبل مرضاته وبلَّغك أريج نفحاته .


واصل أ

عبدالله الخليفي المنتفجي
09-10-06, 11:27 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

جزاك الله خيراً أيها الشيخ الحبيب ، ولا غرو فالرجل متشبِّع بما لم يُعط !

ثم إن هذا الدَّعي لا يحقق شيئاً ؛ فالمحققون أو الناسخون أو, ... أو .... هم طلبة علم مبتدؤون أو متوسطون في العلم ( ومخدوعون به ) يقومون بكل شيء من التحقيق !! ، ومن ثم يخرج العمل باسمه وهم لهم نصيب الفتات من المال ( ومن الجمل اذنه ) وهو الحظ الأعظم .

لذا فلا غرابة أن يقع في أخطاء فادحة يستحي والله أن يقع بها حفَّاظ البيقونية .

إنها دعوة لفضح منهج هذا الدَّعي للسلفية ، وعبثه في كتب أهل العلم ، وعلى رأسها كتب الشيخ الألباني رحمه الله ! وقد قلت ساباقاً مراراً وأقولها الآن :

أخشى أن يأتي يوم نترك كتب الشيخ رحم هالله بسبب عبث هذا العابث .

وواجبُ على دور النشر أن ترتدع عن طبع تحقيقاتهم المزعومة .
واصل أخي الكريم وصلك الله بحبل مرضاته وبلَّغك أريج نفحاته .


واصل أ

ما هي الأخطاء التي يستحي منها حفظة البيقونية ؟

أبو العالية
09-10-06, 12:27 PM
الحمد لله وبعد ..

فيما ذكر كفاية لمن رام الحق .

و أول السيل قطرة ، وهذه أوله !
والبقية آتيه وقاصمة لظهر هذا الدَّعي ، كفى الله المسلمين شرَّه .

أحمد العاني
07-01-07, 07:34 PM
هذه جملة من التعقبات نقلت غالبها من تعليقات على نسخة من الكتاب لبعض المشايخ .
التعقب الأول : في ص (100) متن النزهة ذكر الحافظ رواية الشافعي عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " الشهر تسع و عشرون فلا تصوموا حتى تروا الهلال ، و لا تفطروا حتى تروه ، فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين " ،
ثم قال الحافظ : " فهذا الحديث بهذا اللفظ ظن قوم أن الشافعي تفرد به عن مالك فعدوه في غرائبه ؛ لأن أصحاب مالك رووه عنه بهذا الإسناد ، و بلفظ : " فإن غم عليكم فاقدروا له " !
لكن وجدنا للشافعي متابعا ، و هو عبد الله بن مسلمة القعنبي ، كذلك أخرجه البخاري عنه عن مالك . فهذه متابعة تامة " ا.هـ كلام ابن حجر الحافظ .
قلتُ : أحال الشيخُ عليٌ في الحاشية على " صحيح البخاري " (1906) .
و هذه الإحالة وهم ؛ فالرقم (1906) إنما هو لحديث القعنبي عن مالك عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً : " .....فاقدروا له " .
و الصواب : أنه الحديث الذي رقمه (1907) فهو الذي رواه البخاري عن القعنبي عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر مرفوعا : " ......فأكملوا العدة ثلاثين " .
قلتُ : و في أثناء تحرير هذا التعقب وقفتُ - بمحض القدر - على تعقب آخر ، و في الصفحة ذاتها ، فحمدتُ الله تعالى و قررتُ أن أسوقه لاحقا بعد مراجعة بعض المصادر .
يتبع ......

أبو يوسف السلفى
30-04-07, 06:17 AM
يرفع للفائدة

إحسـان العتيـبي
30-04-07, 06:36 AM
جزاكم الله خيراً