المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلّ - والله - من رأيته مخلصاً في طلب العلم .


أمة الله النجدية
25-02-03, 05:29 AM
قال الحافظ العجيب الذهبي في السير : ( 7/167 ) :

( هل طلب العلم أفضل أو صلاة النافلة والتلاوة والذكر ؟.

فأما من كان مخلصا لله في طلب العلم وذهنه جيد فالعلم أولى ولكن مع حظ من صلاة وتعبد فإن رأيته مجدا في طلب العلم لاحظ له في القربات فهذا كسلان مهين وليس هو بصادق في حسن نيته .

وأما من كان طلبه الحديث والفقه غية ومحبة نفسانية فالعبادة في حقه أفضل بل ما بينهما أفعل تفضيل وهذا تقسيم في الجملة فقلَّ - والله - من رأيته مخلصا في طلب العلم .
دعنا من هذا كله فليس طلب الحديث اليوم على الوضع المتعارف من حيز طلب العلم، بل اصطلاح وطلب أسانيد عالية وأخذ عن شيخ لا يعي وتسميع لطفل يلعب ولا يفهم أو لرضيع يبكي أو لفقيه يتحدث مع حدث أو آخر ينسخ وفاضلهم مشغول عن الحديث بكتابة الأسماء أو بالنعاس والقارىء إن كان له مشاركة فليس عنده من الفضيلة أكثر من قراءة ما في الجزء سواء تصحف عليه الاسم أو اختبط المتن أو كان من الموضوعات فالعلم عن هؤلاء بمعزل والعمل لا أكاد أراه بل أرى امورا سيئة نسأل الله العفو ) أنتهى كلامه - رحمه الله - .

أختكم أمة الله النجدية البليهية

الحمادي
25-02-03, 05:28 PM
جزاكِ الله خيراً على هذه التنبيهات ، فنحن بأمسِّ الحاجة إليها .

أمة الله النجدية
13-03-03, 11:32 AM
وإياكم يا أخي الكريم

أمة الله النجدية
01-04-03, 01:38 AM
للقراءة

أبو محمد الموحد
05-02-04, 11:35 AM
الله المستعان تذكرة طيبة

السدوسي
05-02-04, 12:23 PM
جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة....ومزيدا من الفوائد.

زوجة وأم
06-02-04, 05:47 AM
جزاك الله خيرا اختي الكريمة

لكن عندي استفسار، ممكن توضيح قول الإمام الذهبي:

"وأما من كان طلبه الحديث والفقه غية ومحبة نفسانية "

خالد الفارس
29-02-04, 12:32 AM
ما أحوجنا لترقيق قلوبنا وتذكيرنا

المسيطير
14-05-04, 02:59 PM
قال أحد السلف : " طلبنا العلم لغير الله ، فأبى الله الا ان يكون له " .

المسيطير
14-05-04, 03:01 PM
وقال آخر : " تعاهدوا النية فإن النية شرود " .

أبو المنذر1
25-05-04, 07:39 PM
ما أقل الإخلاص في هذا العصر خاصة مع ابتغاء المال والشهادات الدنيوية والمناصب بالعلم الشرعي، فتجد فلان يسمي نفسه دكتورا والآخر برفسورا وغيرها من الألقاب الغربية، بلا تواضع ولا حياء والله المستعان.!!!

أبو محمد الموحد
08-12-04, 10:40 PM
جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة

ابوحمزة
11-12-04, 10:54 AM
هذه عصره فكيف في عصرنا

هذه زمنه فكيف بزماننا

جزاكم الله خيرا

محمد الناصري
11-12-04, 04:58 PM
بارك الله فيكم على هذه الفوائد.لكن لا يعني هذا أبدا أنه لا يفلح في العلم الا من أخلص النية .
بل قد يتفوق من بالغ في التحصيل ولو لم يرد به وجه الله عزوجل.ولله در الشافعي القائل من أراد الآخرة فعليه بالعلم ومن أراد الدنيا فعليه بالعلم ومن أرادهما معا فعليه بالعلم.

ابو عبد الودود علي
29-04-05, 08:57 PM
يعيش المرء ما استحيا بخير* * * ويبقى العود ما بقي اللحاء
إدا لم تحشى عاقبة الليالي* * * ولم تستحي فاصنع ما تشاء

خالد الحائلي
24-08-05, 11:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجميع يعرف أن طلب العلم أفضل من قيام الليل

ولكن هل معنى هذا أن يترك طالب العلم قيام الليل؟ وكيف يوفق بين الطلب وقيام الليل؟

جزاكم الله خير

أبو رواحة
24-08-05, 11:55 AM
صل كما تعلمت و تعلم كأنك تصلي !

محمود شعبان
24-08-05, 12:15 PM
قال الذهبي في ترجمة مسعر من السير (7/167):
قال أبو أسامة: سمعت مسعرا يقول: إن هذا الحديث يصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة، فهل أنتم منتهون؟
قلت: هذه مسألة مختلف فيها: هل طلب العلم أفضل، أو صلاة النافلة والتلاوة والذكر؟
فأما من كان مخلصا لله في طلب العلم، وذهنه جيد، فالعلم أولى، ولكن مع حظ من صلاة وتعبد، فإن رأيته مجدا في طلب العلم، لا حظ له في القربات، فهذا كسلان مهين، وليس هو بصادق في حسن نيته.
وأما من كان طلبه الحديث والفقه غية ومحبة نفسانية، فالعبادة في حقه أفضل، بل ما بينهما أفعل تفضيل، وهذا تقسيم في الجملة، فقَلَّ والله من رأيته مخلصا في طلب العلم.
دعنا من هذا كله، فليس طلب الحديث اليوم على الوضع المتعارف من حيز طلب العلم، بل اصطلاح وطلب أسانيد عالية، وأخذ عن شيخ لا يعي، وتسميع لطفل يلعب ولا يفهم، أو لرضيع يبكي، أو لفقيه يتحدث مع حدث، أو آخر ينسخ، وفاضلهم مشغول عن الحديث بكتابة الأسماء أو بالنعاس، والقارىء إن كان له مشاركة فليس عنده من الفضيلة أكثر من قراءة ما في الجزء، سواء تصحف عليه الاسم، أو اختبط المتن، أو كان من الموضوعات. فالعلم عن هؤلاء بمعزل، والعمل لا أكاد أراه، بل أرى أمورا سيئة، نسأل الله العفو.

المسيطير
27-01-07, 06:39 PM
للفائدة .

ولتذكير النفس ، ومراجعة الحال .

محمد محمود الحنبلي
28-01-07, 10:26 AM
ما أحوج طالب العلم إلى الإخلاص ......

كان أبو هريرة إذا حدث بحديث أول من تسعّر بهم النار غشي عليه ...

فسبحان المليك , هل نخاف على أنفسنا ونحذرها من الرياء ...

الله المستعان ...

أبو زرعة الجزيري
28-01-07, 03:13 PM
جزاكم الله خيرا على هذه التذكرة

فهذا في زمن ابن رجب رحمه الله فماذا نقول نحن ؟

أمجد الفلسطينى
28-01-07, 09:18 PM
قال الفضيل بن عياض بعد أن نظر لأصحاب الحديث:لو أعلم أن أحدا من هؤلاء يطلب الحديث لوجه الله لأتيته فحدثته فى بيته"

قال الفضيل رحمه الله أيضا :من أحب أن يذكر لم يذكر ومن كره أن يذكر ذكر
قال الفضيل رحمه الله أيضا :وددت أنه طار فى الناس أن مت حتى لا يعرفنى أحد
رحمه الله
من أراد الإخلاص فليقرأ ترجمته

أمجد الفلسطينى
28-01-07, 09:29 PM
قال إبراهيم بن أدهم: ما صدق الله عبد أحب الشهرة


وكان خالد بن معدان إذا جلس فى حلقته أكثر من ثلاثة قام مخافة الشهرة
رحمهم الله
أين نحن من هذا
نحن ندعى أننا سلفيون وأهل حديث ولكن سلفيون بالهوية فقط كما يقال لا فى حقيقة الأمر ونفسه
فنحن شابهناهم فى باب واحد من أبواب الفضائل وهو باب العقيدة أما باقى الأبواب كباب الخوف والإخلاص وقراءة القرآن والبكاء وغيرها فنحن عنها غرباء كغربة المصحف فى بيت الزنديق نسأل الله العفو والستر والسلامة

أبو ناصر المكي
01-02-07, 07:46 AM
جزاك الله خير على هذه التذكرة

طالب شريف
02-02-07, 12:24 PM
جزاكم الله خيراً.

أبو أسامة ابن سعد
03-02-07, 05:57 AM
جزاكم الله خيرا .

أبو القاسم المقدسي
12-02-07, 08:58 PM
جزيت أخيرا أختي أمة الله النجدية

عبدالله الشتوي
17-02-07, 08:22 AM
جزاك الله خيرا

عمر الشمراني
17-02-07, 07:55 PM
قال ابن عبد الحكم:((كنت عند مالك أقرأ عليه العلم,فدخل الظهر فجمعت الكتب لأصلي,(يعني النافلة),فقال:يا هذا ماالذي قمت إليه بأفضل مما كنت فيه,إذا صحت النية))
فكان العلم عندهم مقدم على نوافل العبادات؛بشرط النية الصالحة.
أسأل الله الإخلاص لي ولكم في الأقوال والأعمال.

أبو عروة
17-02-07, 11:07 PM
أحبتي في الله لنكن على حذر من مداخل الشيطان فإن الشيطان قد لبس على أناس بترك طلب العلم لأنهم يظنون أن نياتهم غير صادقة ومن المعلوم أنه لابد للنية من الذهاب يمنة ويسرة لكن نردها ونربطها بزمام التقوى ونكثر من الإستغفار وقول اللهم أنا نعوذ بك ان نشرك بك ونحن نعلم ونستغفرك لما لانعلم ولابد لنا من الحذر من هذا الداء وغيره من مفسدات القلوب من حب الشهرة والعجب وغيره أعاذنا الله وإياكم من هذا الداء قال صلى الله عليه وسلم يانعايا العرب أخوف ماأخاف عليكم الشرك والشهوة الخفية صححه الألباني (ورحم الله الشاطبي يوم قال آخر شيئا نزولا من قلوب الصالحين حب السلطة والتصدر )وكان أحمد بن حنبل رحمه الله يقول تمنيت أني في شعب في شعب مكة ولاأعرف وكان الشيخ ابن باز رحمه الله يقول في طوافه اللهم أصلح قلبي وعملي وكان يكثر منها نسأل الله أن يصلح قلوبنا وأعمالنا فهو المعين سبحانه

أبو يحيى المستور
20-02-07, 09:32 PM
اللهم اجعل عملنا كله صالحا ، و اجعله لوجهك خالصا ، و لا تجعل فيه لأحد غيرك شيئا . آمين

يحيى بن زكريا
04-03-07, 01:35 AM
جزاكم الله خيرا..

علاءالدين
04-03-07, 02:14 AM
اللهم ارزقنا الإخلاص فى القول والعمل

الدر المصون
29-12-08, 11:06 PM
قال الحافظ العجيب الذهبي في السير : ( 7/167 ) :

( هل طلب العلم أفضل أو صلاة النافلة والتلاوة والذكر ؟.

فأما من كان مخلصا لله في طلب العلم وذهنه جيد فالعلم أولى ولكن مع حظ من صلاة وتعبد

فإن رأيته مجدا في طلب العلم لا حظّ له في القربات فهذا كسلان مهين وليس هو بصادق في حسن نيته .

وأما من كان طلبه الحديث والفقه غية ومحبة نفسانية فالعبادة في حقه أفضل بل ما بينهما أفعل تفضيل وهذا تقسيم في الجملة

فقلَّ - والله - من رأيته مخلصا في طلب العلم .

دعنا من هذا كله فليس طلب الحديث اليوم على الوضع المتعارف من حيز طلب العلم، بل اصطلاح وطلب أسانيد عالية وأخذ عن شيخ لا يعي وتسميع لطفل يلعب ولا يفهم أو لرضيع يبكي أو لفقيه يتحدث مع حدث أو آخر ينسخ وفاضلهم مشغول عن الحديث بكتابة الأسماء أو بالنعاس والقارىء إن كان له مشاركة فليس عنده من الفضيلة أكثر من قراءة ما في الجزء سواء تصحف عليه الاسم أو اختبط المتن أو كان من الموضوعات فالعلم عن هؤلاء بمعزل والعمل لا أكاد أراه بل أرى امورا سيئة نسأل الله العفو )

أنتهى كلامه - رحمه الله - .

عبد الرحمن السبيعي
30-12-08, 12:13 AM
قال الحافظ العجيب الذهبي في السير : ( 7/167 ) :


( هل طلب العلم أفضل أو صلاة النافلة والتلاوة والذكر ؟.

فأما من كان مخلصا لله في طلب العلم وذهنه جيد فالعلم أولى ولكن مع حظ من صلاة وتعبد

فإن رأيته مجدا في طلب العلم لا حظّ له في القربات فهذا كسلان مهين وليس هو بصادق في حسن نيته .

وأما من كان طلبه الحديث والفقه غية ومحبة نفسانية فالعبادة في حقه أفضل بل ما بينهما أفعل تفضيل وهذا تقسيم في الجملة

فقلَّ - والله - من رأيته مخلصا في طلب العلم .

دعنا من هذا كله فليس طلب الحديث اليوم على الوضع المتعارف من حيز طلب العلم، بل اصطلاح وطلب أسانيد عالية وأخذ عن شيخ لا يعي وتسميع لطفل يلعب ولا يفهم أو لرضيع يبكي أو لفقيه يتحدث مع حدث أو آخر ينسخ وفاضلهم مشغول عن الحديث بكتابة الأسماء أو بالنعاس والقارىء إن كان له مشاركة فليس عنده من الفضيلة أكثر من قراءة ما في الجزء سواء تصحف عليه الاسم أو اختبط المتن أو كان من الموضوعات فالعلم عن هؤلاء بمعزل والعمل لا أكاد أراه بل أرى امورا سيئة نسأل الله العفو )

أنتهى كلامه - رحمه الله - .

قالها الذهبي في زمانه, فماذا يقول لو رأى ما يحدث في زماننا..والله المستعان..

مدارج
31-12-08, 10:04 AM
إيييه والله .... قال الذهبي في زمانه ... كيف لو رأى زماننا !!!؟؟؟

إنّا لله وإنا إليه راجعون ...

أبو البراء القصيمي
03-01-09, 09:45 PM
إيييه والله .... قال الذهبي في زمانه ... كيف لو رأى زماننا !!!؟؟؟


إنّا لله وإنا إليه راجعون ...



سبحان الله .. اخوتي الأفاضل ..
وهل لنا اطلاع على النيات .... هل شققتم عن قلوب طلاب العلم والمشايخ الكرام ... !!!
إن هذا إلا إحدى العجائب ..

قالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنْ السِّلَاحِ قَالَ أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ .

وأنا أقول أفلا شققتم عن قلوبهم حتى تعلموا عن نياتهم ...

قال ابن عبد البر أجمعوا أن أمر السرائر إلى الله ... والله المستعان

صقر بن حسن
03-01-09, 09:51 PM
صدق الإمام الذهبي رحمه الله
يقول صصص : ( إنما الناس كإبل المائة لا تكاد تجد فيها راحلة ) .

آبو ريّان الفيفي
03-01-09, 11:05 PM
صدق الذهبي ، وكل لديه من هذه العيوب ، فمقل او مستكثر.

عبد الرحمن السبيعي
05-01-09, 12:02 AM
بارك الله فيكم على هذه الفوائد.لكن لا يعني هذا أبدا أنه لا يفلح في العلم الا من أخلص النية .
بل قد يتفوق من بالغ في التحصيل ولو لم يرد به وجه الله عزوجل.ولله در الشافعي القائل من أراد الآخرة فعليه بالعلم ومن أراد الدنيا فعليه بالعلم ومن أرادهما معا فعليه بالعلم.
بارك الله فيك..
ولكن يسمى علماً غير نافع,نسأل الله العلم النافع..

عبد الرحمن السبيعي
05-01-09, 12:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجميع يعرف أن طلب العلم أفضل من قيام الليل

ولكن هل معنى هذا أن يترك طالب العلم قيام الليل؟ وكيف يوفق بين الطلب وقيام الليل؟

جزاكم الله خير
من المعلوم أن قيام الليل,هو الذي يعين على طلب العلم,حيث يحقق العبد فيه الإخلاص ويعالج قلبه من الأمراض,يا معشر طلاب العلم,فلنسأل أنفسنا,قبل أن نسأل سؤال شيخنا خالد الحائلي:هل العلم أخذ كل أوقاتنا,من أجل أن نوفق بين الطلب والقيام,بل حتى نصفه أو قل إن شئت ثلثه أو ربعه,إننا ما أعطينا العلم حقه من الوقت من أجل أن نقول:كيف نوفق بين طلب العلم وقيام الليل؟وها هو قدوتنا وحبيبنا صصصيقوم الليل حتى تتفطر قدماه,وتبعه على ذلك صحابته و طلابه,كأبي بكر و عمر وعثمان وعلي....ألخ.فأين نحن من هؤلاء...والله المستعان...
بارك الله فيك ياشيخنا الحائلي...

ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي
05-01-09, 12:02 PM
اطلب العلم لرفع الجهل عن نفسك وعن الناس ، اطلب العلم لتنقذ نفسك وأهلك وعشيرتك من النار ، اطلب العلم فطلبه تسبيح والبحث عن جهاد .

ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي
05-01-09, 12:07 PM
اطلب العلم لترفع الجهل عن نفسك وعن الناس ، اطلب العلم لتنقذ نفسك وعشيرنك من النار ، اطلب العلم فطلبه تسبيح والبحث عنه جهاد .