المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل اللؤلؤ المرصوع فيما قيل لا أصل له او باصله موضوع للقاوقجي


أبويعلى البيضاوي
30-12-05, 02:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخوة في الله بارك الله فيكم ووفقكم لصالح العلم والعمل
هذه تحفة من تحف الأزهرية صانها الله وهو كتاب

اللؤلؤ المرصوع فيما قيل لا أصل له او باصله موضوع

للشيخ محمد بن خليل بن ابراهيم القاوقجى
والكتاب طبع في دار البشائر بتحقيق فواز زمرلي

بيانات المخطوط

اسم الكتاب : اللؤلؤ المرصوع فيما قيل لا اصل له او باصله موضوع فى الحديث * --
المؤلف: محمد بن خليل بن ابراهيم القاوقجى
المقدمة : هذه نبذه مما لهجت به العامة فى كثير من الاقطار واشتهرت انها احاديث رسول الله الصادق المختار
الخاتمة : ومنهم من قصد الى السلطان ومنهم غير ذلك واستغفر الله العظيم ولاحول ولاقوة الا بالله العلى العظيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه الى يوم يبعثون كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون
رقم النسخة : 321512
عدد الأوراق: 39ورقة/ورقات
مصدر المخطوط : موقع مخطوطات الأزهر الشريف مصر جزى الله القائمين عليه خيرا
عنوان موقع مخطوطات مكتبة الأزهر:
http://www.alazharonline.org

ادعوا لأخيكم واستغفروا له ولوالديه
_______________________________________________



العلم قال الله قال رسولــــــــه .***. قال الصحابة ليس خلف فيـه
ما العلم نصبك للخلاف سفاهـــــة .***. بين الرسول وبين رأي سفيه
كلا ولا نصب الخلاف جهالـــــــــة .***. بين النصوص وبين رأي فقيه
كلا ولا رد النصـــــــوص تعمــدا .***. حذرا من التجسيم والتشبيه
حاشا النصوص من الذي رميت بــه .***. من فرقة التعطيل والتمويه
شرح قصيدة ابن القيم (1/12)

أبويعلى البيضاوي
30-12-05, 03:07 AM
تابعوا

أبويعلى البيضاوي
30-12-05, 03:29 AM
تابعوا

أبويعلى البيضاوي
30-12-05, 03:37 AM
تتمة الملفات

أبو هاشم الحسني
31-12-05, 10:43 AM
جزاكم الله خيراً

أبو زُلال
04-01-06, 07:34 PM
لا يعمل زر التحميل. وتنتهي عملية التحميل بفتح نافذة الخطأ. يرجى من المشرف إصلاحه.

أبو المنذر النقاش
07-01-06, 09:13 AM
وكذا معي لا يعمل زر التحميل

ابو الحسن المصرى
19-04-07, 04:13 AM
جزاكم الله خيرا أخي وبارك فيكم

محمد الأمين الوهراني
16-01-14, 06:54 PM
الروابط شغالة
بارك الله فيك أخي وجزاك الله كل خير

صلاح الدين محمد صلاح الدين
16-01-14, 08:22 PM
تم التحميل ، جزاكم الله خيراً .