المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصطلحات اقتصادية اسلامية مهمة!!


فيض الخاطر
16-03-03, 02:20 AM
الإتحاد الجمركي:
هو تنظيم اقتصادي تتفق عليه عدة دول لتحرير التجارة والمبادلات بينها ولتكوّن منطقة جمركية واحدة في مواجهة العالم الخارجي.
ويتم ذلك بتحقيق ثلاثة شروط:
1-تحرير التجارة بين الدول الأعضاء عن طريق إلغاء الرسوم الجمركية فيما بينها.
2-وضع تعرفة جمركية موحدة تطبقها كل الدول الأعضاء على التجارة مع الدول الأجنبية عن الإتحاد .
3- توزع الحصص المشتركة للرسوم الجمركية التي تجنى في الإتحاد بينها طبقا لقاعدة يتم الإتفاق عليها.

الإحتكارات الأجنبية:
هي ظاهرة من مظاهر الاستعمار السياسي والاقتصادي تتّبعه الدول الكبرى والغنية تجاه الدول الصغرى والفقيرة. وهي نوع من الامتياز المطلق بتصنيع أو بيع أو تصريف بعض المنتجات أو استثمار بعض الخدمات أو احتلال بعض المناصب والوظائف؛ مما يجعل للمحتكر حق السيطرة والسيادة الاقتصادية.

الأزمة الاقتصادية :

هي حالة حادة من الضيق ومن المسار السيء للاقتصاد للدولة.
وترافق الأزمة ظاهرة جمود أو تدهور في النشاط الاقتصادي عامة. وفي اقتصاديات ما قبل المرحلة الصناعية كانت الأزمات على الأخص أزمات قحط ومحل. وفي الاقتصاديات الصناعية تستثار الأزمات بظاهرة إنتاج مفرط نسبيا بسبب زيادة في الطلب يؤدي إلى التوسع في عملات الإنتاج حيث تقوم القطاعات الإنتاجية بتوظيف المزيد من رؤوس الأموال بغرضزيادة الإنتاج ،ثم تتلوها فترة ينخفض فيها الإنتاج-قصور الطلب مع زيادة في العرض- فتنخفض المبيعات ، وتنقص الأرباح، وتضيق سوق العمل، وتنخفض الأجور وتظهر حالات الإفلاس والبطالة.
أسباب الأزمات الإقتصادية عديدة ومعقدة ،وهي تعود إلى جميع الظاهرات الطبيعية التي تجعل النشاط الاقتصادي في مجمله يفلت من التنظيم العام،ومن عقلانية التكامل.

استثمار الرأسمال الأجنبي:

هو جلب الرأسمال الأجنبي إلى البلاد وخصوصا البلاد الناشئة منها، وتشجيعها على الاستقرار والبقاء لتوظيفها في القطاعات الإنتاجية، ولاستثمارها في عمليات اقتصادية ومالية تؤمن لها مردودا عالياً.
ومن أسباب تدفق الرأسمال الأجنبي وجود نظام سياسي متين، ونظام اقتصادي حر مفتوح. بالإضافة إلى ظروف دولية تساعد على ذلك.

الرأسمالية:

هي النظام الاقتصادي لكثير من البلدانفي مختلف أرجاء العالم.
وسميت رأسمالية لأن الفرد بوسعه أن يمتلك مايريد، وتشجع الرأسمالية حرية العمل التجاري والاقتصاد الحر ، لأنها تسمح للناس بأن يباشروا أنشطتهم الاقتصادية بصورة مباشرة ومتحررة إلى حد كبير من التداخل والتحكم الحكوميين.

الشيوعية :

الشيوعية في صورتها التقليدية مبنية على ملكية الدولة لكل الموارد المنتجة تقريبا ، وعلى هيمنة الحكومة على كل الأنشطة الاقتصادية المهمة . ويتخذ مخططو الحكومة كل القرارات المتعلقة بأنتاج السلع وتسعيرها وتوزيعها ، ولكن في كثير من الأقطار التي جرى هذا النظام فيها لم يؤد ذلك التطبيق إلى ازدهار الاقتصاد ، بل في نهاية الثمانينيات من القرن العشرين بدأت الكثير من البلدان الشيويعية في التنصل من النظام الشيوعي التقليدي والتخلي عنه مما أدى إلى سقوط الشيوعية.

الاقتصاد الإسلامي :

الاقتصاد الاشلامي: هو السلوك الإسلامي نحو استخدام الموارد المادية في إشباع الحاجات الإنسانية.
والسلوك الإسلامي ينبثق من العقيدة الإسلامية والأخلاق الإسلامية العامة التي تحكم سلوك المسلم في الحياة كلها.
والذي يميز الاقتصاد الإسلامي عن فقه المعاملات أن فقه المعاملات هو الإطار الشرعي للاقتصاد الإسلامي . ويتناول الاقتصاد الإسلامي بالدراسة طبيعة النشاط الإنساني الذي يتصل بالإنتاج والتوزيع والاستهلاك.
الملكية في الاسلام:
للمسلم أن يملك ما يشاء مما أباح الله تملكه إن كان تملكه بطريق مشروع ، وتنقسم الملكية في الإسلام إلى أربعة أقسام:
أ-الملكية الفردية. ب- الملكية العامة.
ج-الملكية المزدوجة. د- ملكية الدولة.

الحرية الاقتصادية في الإسلام:
الحرية الإقتصادية في الإسلام تقوم على أساس من الحرية الإنسانية ، لأن الإنسان إذا لم يمتلك حريته فهو لايستطيع أن يملك حرية التصرف الاقتصادي. والحرية بهذه الصفة حق يكتسبه الإنسان بدخوله الإسلام.
لكن الحرية الإنسانية ليست مطلقة؛ لأنها إنسانية محدودة بوجود الإنسان الجسمي وتركيبه العقلي، وهذا يعني أن الإنسان لايستطيع أن يمارس وجوده وحريته إلا في هذا الإطار المحدود لوجوده الإنسانس، وداخل هذه الحدود يقوم النشاط الاقتصادي الإسلامي بالوفاء بحاجات الإنسان المختلفة من الطيبات المباحة التي خلقها الله للإنتفاع بها.

الإمبريالية:

هي ظاهرة اقتصادية سياسية عسكرية تتجسد في إقدام الدول القوية -الرأسمالية الصناعية- على التوسع وفرض سيطرتها على الشعوب بهدف استغلالها وإخضاعها ونهب ثرواتها

المظاهر الاقتصادية للإمبريالية:
1-تركز الإنتاج ورأس المال إلى الدرجة التي تبعث على قيام الاحتكارات الضخمة التي تسيطر على الحياة الاقتصادية وتلعب فيها الدور الحاسم.
2-امتزاج رأس المال المصرفي برأس المال الصناعي مما يترتب عليه ظهور قلة من رجال المال(المصرفيين) تتحكم في نواحي النشاط الاقتصادي.
3-تصدير رأس المال إلى الخارج لجني أرباح أكبر وفرض المزيد من السيطرة ، بحيث يصبح أعظم بكثير من تصدير السلع والخدمات


البلوقراطبة:

هي حكومة الأغنياء ،بمعنى أن يكون الحاكم أو السلطة الفعلية في أيدي أصحاب الثروة، ويكون النفوذ في الدولة محصورا في دائرة طبقة غنية،وبالتالي فالنعيار الأساسي لها هو المال ومدى الغنى. وتتميز هذه الحكومة بصفة الفساد.


صندوق النقد الدولي:

تمخضت اتفاقية بريتون وودز عام1944م عن موافقة معظم دول العالم غير الشيوعي في ذلك الوقت إلى إنشاء مؤسستين ماليتين هما صندوق النقد الدولي، والنبك الدولي للإنشاء والتعمير. وكانت أهم أهداف الصندوق مايلي:

1-تشجيع التعاون والتشاور الدولي في المسائل المالية والنقدية.
2- تيسير التوسع والنمو المتوازن في التجارة الدولية.
3- العمل على تحقيق الاستقرار في أسعار الصرف والمحافظة على حرية نظم الصرف بين الدول الأعضاء.

عجز الميزانية:


تقع ميزانية الدولة تحت عجز من جراء تقصير الإيرادات العامة عن تغطية النقات العامة. ولاتستقيم إلا متى تساوى المجموع العام للإيرادات مع القيمة الإجمالية للنفقات المرصودة في بنودها . وتسعى الدول جاهدة للتغلب على العجز في موازنتها بعدة طرق هي: تغطية العجز من الاحنياطي العام للدولة ، أو عن طريق فرض الرسوم أو الضرائب، أو الاقتراض.

محمد سفر العتيبي
16-02-06, 09:30 AM
أتعب كثيراً في فهم بعض مصطلحات الاقتصاد والطب والهندسة عندما تكتب بالعربي, ودائماً أحاول أن أحل هذه المشكلة,

ابو سارة الغائب
16-02-06, 03:47 PM
اخي فيض الخاطر زدنا او احلنا جزاك الله خير.

أحـمد السـويد
18-12-10, 03:14 AM
يرفع للفائدة.

أحـمد السـويد
18-12-10, 03:20 AM
ينبغي التفريق بين المصطلحات التي تخص فقه المعاملات، وتتكرر في بحوث الاقتصاد الإسلامي،
وبين تلك التي تخص الاقتصاد الوضعي (التقليدي)، وترد في لغة الإعلام والصِّحافة بشكل لافت.
والإحاطة بمصطلحات كلا الجانبين مهمة لطالب العلم.