المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هلكت عن زوج مسلم فقط؟


عبدالعزيز بن سعد
25-01-06, 04:58 PM
امرأة أسلمت مع زوجها
ثم توفيت عن زوجها
فللزوج نصف ما أبقت
ولكن
ماذا عن النصف الآخر؟
لأن القائلين بالرد لا يورثون الزوجين بالرد
فهل يدفع لبيت المال (وزارة المالية) في البلد الذي توفيت فيه (السعودية)
أم يدفع للمسؤولين عن المسلمين في بلادها (الفلبين)
أم تدفع لجمعية إسلامية تعمل في تلك البلاد توسيعا لدائرة العصبة، لأنها ستلتقي بهم ربما في الجد الخمسين مثلا؟

المسألة مشكلة ولعلها تنجلي بمشاركاتكم

عبدالعزيز بن سعد
25-01-06, 08:03 PM
أين من يشارك

عبدالعزيز بن سعد
25-01-06, 08:08 PM
وأضيف: ما هو تحديد الإرث بالتعصيب
أهو إلى رابع جد لحديث إنما نحن وبنو المطلب شيء واحد
أم إلى الجد الثاني عشر كما أفتى ابن حزم كما في مقدمة كتاب جمهرة أنساب العرب
أم إلى أعلى من ذلك؟

عبدالعزيز بن سعد
27-01-06, 06:27 AM
هل من نبيه يفيدنا؟

عبدالعزيز بن سعد
14-02-06, 11:36 PM
لا رد
هل المسألة متعذرة الحل؟
يسمح بفتح الكتب
والسؤال
وكل شيء
فأجيبوا بارك الله فيكم؟

أبو عبدالله الجبوري
15-02-06, 01:08 AM
قرأت مايلي في كتاب الخلاصة في علم الفرائض لناصر الغامدي، صفحة 67 ط دار طيبة الخضراء مكة المكرمة، 1421 هـ وقد ذكر أن الشيخ عبدالله المنيع راجع الكتاب، قال:
" إذا لم يكن للميت وارث بالفرض إلا الزوج والزوجة، ولم يكن له عاصب بالنسب، ولابالسبب، وليس له ذو رحم، فيرد الباقي على أحد الزوجين" إهـ.
والله أعلم

محمد رشيد
15-02-06, 01:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

هل يعتبر ( بيت المال ) سببا من أسباب الإرث ؟

اختلف العلماء رحمهم الله تعالى في ذلك على ثلاثة أقوال :

المالكية : بيت المال سبب من أسباب الإرث مطلقا .

لقوله صصص : " أنا وارث من لا وارث له ، أفك عانيه ، وأرث ماله ، والخال وارث من لا وارث له ، يفك عانيه ويرث ماله " . أبو داوود و الحاكم عن المقدام . ينظر الإرواء 1700

الشافعية : من اسباب الإرث إن كان منتظما .

الحنفية و الحنابلة : ليس من أسباب الإرث مطلقا .

لقوله تعالى : { وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله }
ولقوله صصص : " الخال وارث من لا وارث له " الترمذي عن عائشة . ينظر الإرواء 1700

فعلى قول المالكية يرد لبيت المال ـ إن وجد ـ
و كذلك على قول الشافعية ـ إن وجد بيت المال ـ
ولا يرد إلى بيت المال على مذهب الحنفية و المالكية ، بل يرد إلأى أصحاب الفروض أو العصبات أو ذوي الأرحام ، فإن فقدوا فإلى بيت المال ـ إن وجد ـ كحافظ لها لا كوارث .

هذا ما يمكنني قوله ، و لا أعرف صورة الحالة التي ذكرت .

وفقك الله

عبدالعزيز بن سعد
15-02-06, 04:14 PM
بارك الله فيكم
وهل سبق الشيخ إلى القول بالرد على الزوج
وما ذا عن صورة المسألة

محمد رشيد
15-02-06, 06:39 PM
هذا ما لم أدره ، فالذي درسته في أزهرنا في علم الفرائض ـ ولم أتوسع فيه توسعا علميا دقيقا ـ أن الزوج و الزوجة لا يرد عليهما بحال

ولا تكفيني دراستي الأزهرية توثيقا ـ وإن شملت كتابا ضخما ـ في الجزم بعدم الرد على الزوجة ، فأحجم عن القول فيها

والله تعالى أعلم بالصواب

أبو عبدالله الجبوري
17-02-06, 12:15 AM
قال القرافي:"قال ابن يونس: أجمع المسلمون على أنه لا يرد على زوج ولازوجة، والباقي عنهما لذوي الأرحام، أو لبيت المال، على الخلاف.
ومنع زيد ومالك و (ش) الرد على غيرهم من ذوي الفروض، إذا فضل منهم شيء.
وقال علي، رضي الله عنه و (ح) يرد على كل وارث بقدر ماورث، وقاله ابن مسعود وزاد لايرد على أربع مع أربع ...
وعن عثمان، رضي الله عنه، الرد على الزوج والزوجة، وقاله جابر بن زيد، خلاف ما نقله ابن يونس.
لنا أن آيات المواريث اقتضت فروضا مقدره، فلو قلنا بالرد لبطلت حكمة التقدير، ولأن مفهوم قوله تعالى : ( فلها النصف) أي لايكون لها غيره، وكذلك بقية الفروض، ولأن الإسلام يوجب حقا، والقرابة توجب حقا، والقول بالرد يبطل حق الإسلام ، لعدم توريث بيت المال، وعدم الرد جمع بين الحقين.
انتهى من الذخيرة في فروع المالكية، للقرافي، ص 187 ج 10 ، د الكتب العلمية، 2001م .
فالأمر مروي عن عثمان وجابر بن زيد
والله أعلم

عبد اللطيف الحسيني
17-02-06, 03:56 PM
سئل الشيخ د. أحمد الحجي الكردي عن ذلك فأجاب:
فإذا لم يكن للزوجة المتوفاة ورثة غير زوجها، لا من أصحاب الفروض ولا من العصبات مهما بعدوا، فيرد ما يقي بعد أخذ الزوج فرضه من الميراث على الزوج نفسه، فيكون له النصف فرضا، والنصف الثاني ردا عند عامةالفقهاء المتأخرين، وذلك بعد قضاء ديون المتوفاة ووصيتها، إن وجد شيء من ذلك.

عبدالعزيز بن سعد
17-02-06, 04:25 PM
بارك الله فيكم
وماذا عن توريث بيت المال في ظل الدول الحديثة
وتعلمون أن الشافعي اشترط انتظام بيت المال، وهو منتظم نوعا ما في السعودية، ولكن ماذا عن غيرها، وماذا عن المقيمين فيها.؟

أبو سليمان البدراني
17-02-06, 05:12 PM
القول بالرد على الزوجين روي عن عثمان و في صحته عنه نظر ... و نسب إلى شيخ الإسلام ، لكن نسبته إليه بين خطأها الشيخ ابن عثيمين في تسهيل الفرائض ص 85 في تحقيق نفيس ...
و هو قول الشيخ السعدي كما في المختارات الجلية ، و مال إليه الشيخ ابن عثيمين إذا لم يكن له وارث بقرابة أو ولاء ... و اختار الرد الشيخ خالد المشيقح ...
و لعل الشيخ اللسعدي رحمه الله ظن أن هذا القول ثابت عن شيخ الإسلام ...
و قول الشيخ محمد له حظ كبير من النظر خاصة مع عدم انتظام بيوت المال الآن ، و الله أعلم

عبدالعزيز بن سعد
17-02-06, 05:40 PM
شكر الله لك يا أبا سليمان

وأنا واقع في عقدة الخوف من مخالفة الجمهور، وخاصة الأئمة الأربعة
وطردت هذا الجبن في مسائل كثيرة جدا والله المستعان

ولا زال الإشكال في بيت المال في ظل الدول الحديثة

محمد رشيد
18-02-06, 03:53 PM
لا يتوفر بيت المال في عصرنا في أغلب البلدان الإسلامية ؛ لا سيما و أن النظام الاقتصادي الذي هو أحد أهم أركان النظام الحاكم ليس نظاما شرعيا ، و الأموال فيه لها مصارفها الأخرى التي تخالف مصارف بيت المال في النظام الإسلامي .

عبد العزيز بن سعد
12-08-07, 02:07 PM
للرفع
لعل أحدا اطلع على قائل بالرد إلى الزوج