المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشَّرط المعتبر عند أهل الحديث والأثر


فيصل الخريصي
25-01-06, 05:18 PM
فإنَّني أجزته بذلك ، بالشَّرط المعتبر عند أهل الحديث والأثر ، إجازة عامَّة مطلقة تامَّة .




مالمراد بالشرط المعتبر

الشهاب أبو اليسر
25-01-06, 08:09 PM
لعلك ترجع في ذلك للشيخ حسام الدين الكيلاني ، فهو غالباً ما يكتب هذه العبارة في إجازاته ....
وقد كتبها لي في إجازته حفظه الله تعالى .

الفهمَ الصحيحَ
26-01-06, 05:08 PM
وفقك الله.

الشرط المعتبر: العدالة ... و العلم.

ابو الحسن المصرى
04-03-07, 04:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين اقول والله اعلم ان المقصود بالشرط المعتبر عند اهل العلم عامة وعند اهل الحديث خاصة هو (1) التثبت فى الرواية (2)سؤال اهل الشان عند عدم التيقن (3)مدوامة المذاكرة والمراجعة والله سبحانه اعلى واعلم

بسم الله الرحمن الرحيم وجدت لك اخى الكريم الشيخ حبيب الله الشنقيطى قال فى اخر دليل السالك الى موطا الامام مالك قال ( وقد اجزته لكل من طلب\ علم الحديث ولشانه انتسب\ بشرطه المعلوم عند العلما\ وذا بيانه بشرح نظما \ وهو التثبت بما قد اشكلا\ ثم المراجعة فيما اعضلا\ مع مشايخ العلوم المهرة \ لا غير من حققه ومهره \ ثم الرجوع فى الحوادث الى\ ما كان بالنقل يرى محصلا\ وعدم الجواب فى استفتاء\ الا مع التحقيق للاشياء اه والله اعلم

أبو أحمد خالد الشافعي
06-02-13, 11:49 PM
جزاكم الله خيرا .

حسين بن حيدر
07-02-13, 12:17 AM
الشرط المعتبر ، عند أهل الحديث والأثر
عبارة قديمة نجدها في الإجازات
والمقصود بها (المروءة والعدالة) ، وقد لا يشترطون العلم ، وأن لا يجيز إلا لأهل المروءة والعدالة ممن يستحق الإجازة.

أبو حذيفة العيثاوي
08-02-13, 07:04 AM
الشرط المعتبر ، عند أهل الحديث والأثر
عبارة قديمة نجدها في الإجازات
والمقصود بها (المروءة والعدالة) ، وقد لا يشترطون العلم ، وأن لا يجيز إلا لأهل المروءة والعدالة ممن يستحق الإجازة.

قال الشيخ العلامة الفقيه محمد بن مايأبى : (الشرط المعتبر عندهم ، التثبت فيما أشكل من مسائل العلم ومراجعة الأعلام جهابذة الإسلام فيما أعضل والرجوع في الحادثة إلى المنقول من غير تعويل إلى ما يقتضيه المعقول وأن لا يجيب عن شيء حتى يحقق بيانه وأن يحضر في قلبه أن العلم أمانة). انتهى من كتاب إضاءة الحالك من ألفاظ دليل السالك ص128 .

صلاح الدين محمد صلاح الدين
07-06-14, 04:38 PM
في إجازة حسن المدابغي للزبيدي فسّره فقال:
وهو أنه إن روى من حفظه فلابد أن يتقن حفظ ما رواه بإعرابه على الوجه الذي سمعه، وإن روى من كتابه فلابد أن يكون مقابلا مصونا عنده من تطرّق التغيير والتبديل له.

اكرم ابو يوسف الهاشمي
07-06-14, 11:45 PM
الشرط المعتبر ذكره الشيخ العلامة الفقيه محمد حبيب الله بن ما يأبى الجكني الشنقيطي ( ت 1363هـ) بقوله في منظومته " دليل السالك إلى موطأ الإمام مالك ص : 127 – 129 " :
وقدْ أجزتُهُ لكلِّ منْ طََلبْ...... علمَ الحديثِ ولشأنِهِ انتسَبْ
بشرطِها المعروفِ عندَ العُلَما....... وذا بيانُهُ بشَرْحٍ نُظِمَا
وَهْوَ التثبُّتُ بما قد أشكلا .........ثمَّ المراجعةُ فيما أعضَلا
معَ مشايخِ العلومِ المَهَرَهْ ..........لا غيرُ ممَّنْ حقَّقَهُ وحرَّرَهْ
ثمَّ الرجوعُ في الحوادثِ إلى .......ما كان بالنقلِ يُرَى مُحَصَّلا
وعدَمُ الجوابِ في استفتاءِ ...........إلا معَ التحقيقِ للأشياءِ
ثم قال شارحا لما تقدم في" إضاءة الحالك من ألفاظ دليل السالك " ص : 128 : " وقولي : وهو التثبت الخ أعني به تفسير قول علماء الحديث في إجازاتهم غالبا بالشرط المعتبر عند علماء الأثر ويكتفون بذلك عن تبيينه اتكالا على العلم به إلى أن صار مجهولا كالنكرة التي لا تتعرف لعدم الإفصاح عنه ، فهو أي الشرط المعتبر عندهم التثبت فيما أشكل من مسائل العلم ومراجعة الأعلام جهابذة الإسلام فيما أعضل ، والرجوع في الحادثة إلى المنقول من غير تعويل معه إلى ما يقتضيه المعقول ، وان لا يجيب عن شيء حتى يحقق بيانه ، وان يحضر في قلبه أن العلم أمانة ، هكذا تلقيناه عن مشايخنا الأبرار الأكابر النقاد والأخيار ". انتهـى بنصه.وينظر : مجموع الأثبات الحديثية لآل الكزبري ص : 473 .