المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رأيت من مصنفات الغماري كتابا أسماه { إعلام الأذكياء بنبوة خالد بن سنان


عمرو بسيوني
27-01-06, 02:27 AM
الحمد لله وحده وصلي الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه :
رأيت من مصنفات الغماري كتابا أسماه { إعلام الأذكياء بنبوة خالد بن سنان بعد المسيح وقبل خاتم الأنبياء وتحقيق القول في نبوة النساء } .
والذي أعلمه أن هذا يخالف الحديث الصحيح الصريح الذي عند البخاري ( أنا أولى الناس بابن مريم ، والأنبياء أولاد علات ، ليس بيني وبينه نبي ) .
فأردت أن أعرف من هو ( خالد بن سنان ) ، وما هي استدلالات الغماري على نبوته ، وكيف تصرف في الحديث السالف وأشباهه ؟

عمرو بسيوني
28-01-06, 08:02 AM
للرفع

عامر بن بهجت
28-01-06, 11:11 AM
جاء في تفسير القرطبي:
(ذكر ابن أبي خَيْثَمة في كتاب البدء له خالد بن سِنان العبسيّ وذكر نبوّته، وذكر أنه وكل به من الملائكة مالك خازن النار، وكان من أعلام نبوّته أن ناراً يقال لها نار الحدثان، كانت تخرج على الناس من مغارة فتأكل الناس ولا يستطيعون ردّها، فردّها خالد بن سنان فلم تخرج بعد.)

وفي تفسير ابن كثير:
(كما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن أولى الناس بابن مريم لأنا ليس بيني وبينه نبي» وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي، يقال له خالد بن سنان، كما حكاه القضاعي وغيره، )

وفي مصنف ابن أبي شيبة:
(حدّثنا وكيع قال ثنا سفيٰن عن سالم عن سعيد بن جبير قال: جاءت ابنة خالد بن سنان العبسي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «مَرْحَبًا بِابْنَةِ أَخِي مَرْحَبًا بِابْنَةِ نَبِيّ ضَيَّعَهُ قَوْمُهُ». )

وفي مجمع الزوائد:
(وعن ابن عبّاس قال: ذُكِرَ خالدُ بنُ سنانَ عند النبي صلى الله عليه وسلّم فقال: «ذَاكَ نَبِيٌّ ضَيَعَهُ قَوْمُهُ».
رواه البزار والطبراني إلا أنه قال: جاءت بنت خالد بن سنان إلى النبي صلى الله عليه وسلّم فبسط لها ثوبه.
وفيه: قيس بن الربيع وقد وثقه شعبة والثوري، ولكن ضعفه أحمد مع ورعه وابن معين، وهذا الحديث معارض للحديث الصحيح قوله صلى الله عليه وسلّم: «أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِعيسى ابنِ مريمَ أَلانبياءُ إِخوة لِعِلاّتٍ وليسسَ بَيني وبَيْنَهُ نَبِيٌّ».
قال البزار: رواه الثوري عن سالم، عن سعيد بن جبير، مرسلاً. )

وفي مستدرك الحاكم:
(وقد رويت أخبار في خالد بن سنان وابنته التي دخلت على رسول الله ، وقوله: «أَنْتِ بِنْتُ أَخِي نَبيّ ضَيَّعَهُ قَوْمَهُ».


(4223) ــــ أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وجعفر بن محمد الخلدي قالا: ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا معلى بن مهدي، ثنا أبو عوانة، عن أبي يونس، عن عكرمة، عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلاً من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه: إني (2598) أطفىء عنكم نار الحدثان قال: فقال له عمارة بن زياد رجل من قومه والله ما قلت لنا يا خالد قط إلا حقاً فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفيها، قال: فانطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة أشجع، فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها، فقال: إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي، فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضاً قال: فاستقبلها خالد فضربها بعصاه وهو يقول: بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى إني لا أخرج منها وثناي بيدي حتى دخل معها الشق، قال: فأبطأ عليهم قال: فقال عمارة بن زياد: والله لو كان صاحبكم حياً لقد خرج إليكم بعد قالوا أدعوه باسمه قال: فقالوا: إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه فدعوه باسمه قال: فخرج إليهم وقد أخذ برأسه فقال: ألم أنهكم أن تدعوني باسمي قد والله قتلتموني فادفنوني، فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فانتبشوني فإنكم ستجدوني حياً، قال: فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر، فقلنا: انبشوه فإنه أمرنا أن ننبشه، قال عمارة بن زياد: لا تحدّث مضر إنا ننبش موتاناً والله لا ننبشه أبداً قال: وقد كان أخبرهم إن في عكن امرأته لوحَيْن فإذا أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم سترون ما تسألون عنه وقال: لا يمسهما حائض قال: فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما وهي حائض قال:فذهب بما كان فيهما من علم قال: فقال أبو يونس قال سماك بن حرب سأل عنه النبيّ ، فقال: «ذاكَ نَبِيٌّ أَضاعَهُ قَوْمُهُ»، وقال أبو يونس: قال سماك بن حرب: أن ابن خالد بن سنان أتى النبيّ ، فقال: «مرحباً بابن أخي».
قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه، فإن أبا يونس هو الذي روى عن عكرمة هو حاتم بن أبي صغيرة، وقد احتجا جميعاً به، واحتج البخاري بجميع ما يصح عن عكرمة فأما موت خالد بن سنان هكذا فمختلف فيه، فإني سمعت أبا الأصبغ (2599) عبد الملك بن نصر وأبا عثمان سعيد بن نصر وأبا عبدالله محمد بن صالح المعافري الأندلسيين وجماعتهم عندي ثقات يذكرون أن بينهم وبين القيروان بحر وفي وسطها جبل عظيم لا يصعده أحد، وإن طريقها في البحر على الجبل، وإنهم رأوا في أعلى الجبل في غار هناك رجلاً عليه صوف أبيض محتبياً في صوف أبيض ورأسه على يديه كأنه نائم لم يتغير منه شيء، وإن جماعة أهل الناحية يشهدون أنه خالد بن سنان والله تعالى أعلم. )

وقال الحافظ في الفتح:
( ” وأنا أولى الناس بعيسى لأنه لم يكن بيني وبينه نبي”، واستدل به على أنه لم يبعث بعد عيسى أحد إلا نبينا صلى الله عليه وسلم، وفيه نظر لأنه ورد أن الرسل الثلاثة الذين أرسلوا إلى أصحاب القرية المذكورة قصتهم في سورة يس كانوا من أتباع عيسى، وأن جرجيس وخالد بن سنان كانا نبيين وكانا بعد عيسى، والجواب أن هذا الحديث يضعف ما ورد من ذلك فإنه صحيح بلا تردد وفي غيره مقال، أو المراد أنه لم يبعث بعد عيسى نبي بشريعة مستقلة، وإنما بعث بعده من بعث بتقرير شريعة عيسى، وقصة خالد بن سنان أخرجها الحاكم في ” المستدرك ” من حديث ابن عباس، ولها طرق جمعتها في ترجمته في كتابي في الصحابة. )

وللاستزادة: انظر الإصابة للحافظ فقد ذكر ترجمته وجمع ما جاء في خبره.

هذا ما تيسر نقله
وننتظر من المشايخ الإفادة حول صحة الأحاديث والآثار.

محمد الحمدان
28-01-06, 05:25 PM
حول نبوة خالد بن سنان .. انظر البداية والنهاية في آخر المجلد الأول ( بعد سيرة عيسى وقبل البعثة النبوية ) وستجد كلاماً لابن كثير حول ذلك

abo-omar
28-01-06, 06:03 PM
وهذا كلام الحافظ عماد الدين أبي الفداء ابن كثير رحمه الله تعالى
*2* ذكر جماعة مشهورين في الجاهلية
@ خبر خالد بن سنان العبسي الذي كان في زمن الفترة وقد زعم بعضهم أنه كان نبيا والله أعلم
قال الحافظ أبو القاسم الطبراني حدثنا أحمد بن زهير التستري حدثنا يحيى بن المعلى بن منصور الرازي حدثنا محمد بن الصلت حدثنا قيس بن الربيع عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال جاءت بنت خالد بن سنان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبسط لها ثوبه وقال بنت نبي ضيعه قومه وقد رواه الحافظ أبو بكر البزار عن يحيى بن المعلى بن منصور عن محمد بن الصلت عن قيس عن سالم عن سعيد عن ابن عباس قال ذكر خالد بن سنان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ذاك نبي ضيعه قومه ثم قال ولا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه وكان قيس بن الربيع ثقة في نفسه إلا أنه كان رديء الحفظ وكان له ابن يدخل في أحاديثه ما ليس منها والله أعلم
قال البزار وقد رواه الثوري عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير مرسلا وقال الحافظ أبو يعلى الموصلي حدثنا المعلى بن مهدي الموصلي قال حدثنا أبو عوانة عن أبي يونس عن عكرمة عن ابن عباس أن رجلا من عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه إني أطفىء عنكم نار الحرتين فقال له رجل من قومه والله يا خالد ما قلت لنا قط إلا حقا فما شأنك وشأن نار الحرتين تزعم أنك تطفئها فخرج خالد ومعه أناس من قومه فيهم عمارة بن زياد فأتوها فإذا هي تخرج من شق جبل فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها فقال إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا فاستقبلها خالد فجعل يضربها بعصاه وهو يقول بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثيابي بيدي حتى دخل معها الشق فأبطأ عليهم فقال لهم عمارة بن زياد والله إن صاحبكم لو كان حيا لقد خرج إليكم بعد قالوا فادعوه باسمه قال فقالوا إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه فدعوه باسمه فخرج وهو آخذ برأسه فقال ألم أنهكم أن تدعوني باسمي فقد والله قتلتموني فادفنوني فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فأنبشوني فإنكم تجدوني حيا فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر فقلنا أنبشوه فإنه أمرنا أن ننبشه فقال لهم عمارة لا تنبشوه لا والله لا تحدث مضر أنا ننبش موتانا وقد كان قال لهم خالد إن في عكن امرأته لوحين فإن أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم ستجدون ما تسألون عنه قال ولا يمسهما حائض فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما إليهم وهي حائض فذهب ما كان فيهما من علم
قال أبو يونس قال سماك بن حرب سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ذاك نبي أضاعه قومه قال أبو يونس قال سماك بن حرب إن ابن خالد بن سنان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرحبا بابن أخي فهذا السياق موقوف على ابن عباس وليس فيه أنه كان نبيا والمرسلات التي فيها أنه نبي لا يحتج بها هاهنا والأشبه أنه كان رجلا صالحا له أحوال وكرامات فإنه إن كان في زمن الفترة فقد ثبت في صحيح البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن أولى الناس بعيسى بن مريم أنا لأنه ليس بيني وبينه نبي وإن كان قبلها فلا يمكن أن يكون نبيا لأن الله تعالى قال لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك وقد قال غير واحد من العلماء إن الله تعالى لم يبعث بعد اسماعيل نبيا في العرب إلا محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء الذي دعا به إبراهيم الخليل باني الكعبة المكرمة التي جعلها الله قبلة لأهل الأرض شرعا وبشرت به الأنبياء لقومهم حتى كان آخر من بشر به عيسى بن مريم عليه السلام وبهذا المسلك بعينه يرد ما ذكره السهيلي وغيره من إرسال نبي من العرب يقال له شعيب بن ذي مهذم بن شعيب بن صفوان صاحب مدين وبعث إلى العرب أيضا حنظلة بن صفوان فكذبوهما فسلط الله على العرب بخت نصر فنال منهم من القتل والسبي نحو ما نال من بني إسرائيل وذلك في زمن معد بن عدنان والظاهر أن هؤلاء كانوا قوما صالحين يدعون إلى الخير والله أعلم وقد تقدم ذكر عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف في أخبار خزاعة بعد جرهم

abo-omar
28-01-06, 06:06 PM
وهذا كلام الحافظ ابن الجوزي في المنتظم أخذا من الموسوعة الشاملة2
جزى الله أخانا نافعا وسائر إخوتنا في هذا الملتقى العامر خير الجزاء

المنتظم - (ج 1 / ص 126)
ثم انقطع الوحي بعده، ووقعت الفترة إلى أن بعث نبينا محمدا صلي الله عليه وسلم. وقد قيل: بل بعث بينهما أربعة من الرسل، ثلاثة منهم مذكورون في قوله تعالى: " إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعزرنا بثالث " 3. والرابع: خالد بن سنان العبسي .وقد روينا عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه ذكر عيسى، فقال: " ليس بيني وبينه نبي .وظاهر هذا يمنع وجود نبي بينهما. ومن الممكن أن يتأؤل، فيقال: لا نبي يُغَير حكماً، فإنَّ عيسى أحل وحرم، ومَنْ بعث بعده دَعَى إلى دينه ولم يُغير. والله أعلم.

المنتظم - (ج 1 / ص 167)
ذكر أقوام من القدماء
منهم: خالد بن سنان العبسي قال مؤلف الكتاب :ويروى أنه من الأنياء. أنبأنا يحيى بن ثابت بن بندار قال: أخبرنا الحسن بن أبي الحسن بن دوما قال: أخبرنا محمد بن جعفر الباقرحي قال: أخبرنا الحسن بن علي القطان قال: أخبرنا إسماعيل بن عيسى العطار قال: أخبرنا إسحاق بن بشر القرشي قال: أخبرنا ابن جريج، عن مجاهد، عن ابن عباس قال : ظهرت نار بالبادية بين مكة والمدينة، وكانت طوائف من العرب يعبدونها، فقام رجل من عبس يقال له: خالد بن سنان العبسي، فأطفأها ورفع، وقال لأخوته: إني ميت، فإذا مِت فادفنوني في موضعي هذا، فإذا حال الحول فارصدوا قبري، وإذا رأيتم عيراً أبتر مقطوع الذنب عند قبري فاقتلوه وانبشوا قبري، فإني أحدثكم بكل شيء هو كائن. فمات، فدفنوه ثم رصدوا قبره عند الحول، فجاء العير فقتلوه وأرادوا أن ينبشوه، فقال اخوته إن نبشناه كانت سُبة علينا في العرب فتركوه.
فلما بُعث النبي صلي الله علية وسلم قدمت عليه بنت خالد بن سنان بعدما هاجر، فقالت: أنا بنت خالد بن سنان، فقال رسول الله صلي الله علية وسلم: " العبسي " قالت: نعم، فرحَب بها ثم قال لأصحابه إن أباها كان نبياً هلك بين مكة والمدينة، ضيعه قومه، وقص النبي صلي الله علية وسلم قصته وقال لو نبشوه أخبرهم بشأني وشأن هذه الأمة وما يكون منها " .
وبالإسناد عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس: انه سُئل عن خالد بن سنان العبسي، أنبياً كان؟ قال: لا، إنما كان ألهم أمراً، لو نبشوه لبشر بالنبي صلي الله علية وسلم، وإنما ألهم الإيمان والهُدى أن غَضب لله، وأطفأ تلك النار لئلا تُعبَدُ. وروى عكرمة ، عن ابن عباس قال: قال خالد بن سنان لقومه: إني ميِّت، فإذا دفنتموني فمر علي ثلاث، فإنه ستجيء عير أبتر، فيقوم على قبري فينهق ثلاث نهقات، فخذوه واذبحوه، وابقروا بطنه، واضربوا به قبري، فإني أخرج إليكم فأحدثكم لما ينفعكم في آخرتكم ودنياكم. فجاء الحمار فنهق فقالوا: انبشوه فقال رهطه: والله لا تنبشوه فيكون علينا سُبّة، قال: وقد كان ذكر لهم أن في عكن امرأته لوحيِن إذا أشكل عليهم أمر، فنظروا فيها فإنهم سيرون ما تسألون عنه، وقال: لا تمسهما حائض. فجاءوا فسألوا امرأته عنهما، فأخرجتهما وهي حائض، فذهب ما كان فيهما، فذكروا أمره لرسول الله عليه الصلاة والسلام فقال: " نبي ضَيعة قومه " .وروى عبد الرزاق، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: جاءت ابنة خالد بن سنان العبسي إلى رسول الله صلي الله علية وسلم فقال: " مرحبا بابنة أخي مرحباً بابنة أخي، نبيِ ضيعه قومه " .
وفي رواية مجاهد، عن ابن عباس قال: خالد في زمن، الفترة.

محمود المصري
24-12-06, 06:07 AM
السلام عليكم إخواني الفضلاء

قرأت الموضوع منذ فترة وأردت التعليق عليه ولكن لم يسعفني الوقت ساعتها, ثم نسيت بعد ذلك.

ثم قدر الله أن يحدث موقف أمامي يذكرني بهذا الموضوع.

ولا أدري إن كان هناك تعليقات أخرى ضاعت مع ما ضاع أم لا؟ فليعذرني إخواني إن كان كلامي معادا فقد رأيت إخواني الفضلاء ذكروا ما ذكره أهل العلم عن قصة خالد بن سنان ولم يرجحوا بين تضعيفها أو تصحيحها.

أولا: تضعيف حديث نبوة خالد بن سنان:

وهذا ما أميل إليه فقد أخرج البخاري رحمه الله في صحيحه: "سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِابْنِ مَرْيَمَ وَالْأَنْبِيَاءُ أَوْلَادُ عَلَّاتٍ لَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ نَبِيٌّ"

وعلق ابن حجر رحمه الله ""أَنَّ هَذَا الْحَدِيث يُضَعِّف مَا وَرَدَ مِنْ ذَلِكَ (أي وجود أنبياء بين عيسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام) فَإِنَّهُ صَحِيح بِلَا تَرَدُّد وَفِي غَيْره مَقَال"

ونقل الاخوة الأفاضل في مشاركاتهم أقوال لمن أنكروا نبوة خالد بن سنان منها:


وفي تفسير ابن كثير:
(كما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن أولى الناس بابن مريم لأنا ليس بيني وبينه نبي» وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي، يقال له خالد بن سنان، كما حكاه القضاعي وغيره، )


قال أبو يونس قال سماك بن حرب سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ذاك نبي أضاعه قومه قال أبو يونس قال سماك بن حرب إن ابن خالد بن سنان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرحبا بابن أخي فهذا السياق موقوف على ابن عباس وليس فيه أنه كان نبيا والمرسلات التي فيها أنه نبي لا يحتج بها هاهنا والأشبه أنه كان رجلا صالحا له أحوال وكرامات فإنه إن كان في زمن الفترة فقد ثبت في صحيح البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن أولى الناس بعيسى بن مريم أنا لأنه ليس بيني وبينه نبي وإن كان قبلها فلا يمكن أن يكون نبيا لأن الله تعالى قال لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك وقد قال غير واحد من العلماء إن الله تعالى لم يبعث بعد اسماعيل نبيا في العرب إلا محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء الذي دعا به إبراهيم الخليل باني الكعبة المكرمة التي جعلها الله قبلة لأهل الأرض شرعا وبشرت به الأنبياء لقومهم حتى كان آخر من بشر به عيسى بن مريم عليه السلام وبهذا المسلك بعينه يرد ما ذكره السهيلي وغيره من إرسال نبي من العرب يقال له شعيب بن ذي مهذم بن شعيب بن صفوان صاحب مدين وبعث إلى العرب أيضا حنظلة بن صفوان فكذبوهما فسلط الله على العرب بخت نصر فنال منهم من القتل والسبي نحو ما نال من بني إسرائيل وذلك في زمن معد بن عدنان والظاهر أن هؤلاء كانوا قوما صالحين يدعون إلى الخير والله أعلم وقد تقدم ذكر عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف في أخبار خزاعة بعد جرهم

وأضيف قول الألباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة:



281 - " ذاك نبي ضيعه قومه ، يعنى خالد بن سنان " .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 449 ) :
لا يصح .
أخرجه الحاكم ( 2 / 598 - 599 ) و كذا أبو يعلى من طريق المعلى بن مهدي حدثنا
أبو عوانة عن أبي يونس قال سماك بن حرب : سئل عنه يعني خالد بن سنان النبي
صلى الله عليه وسلم فقال : فذكره .
و هذا إسناد ضعيف لإرساله ، و المعلى بن مهدي ضعفه أبو حاتم قال : يأتي أحيانا
بالمناكير ، و قال الهيثمي ( 8 / 214 ) : هذا منها .
قلت : و رواه الطبراني ( 3 / 154 / 1 ) و كذا البزار ( 2361 ـ زوائده ) و ابن
عدي ( 271 / 2 ) و أبو نعيم في " أخبار أصبهان " ( 2 / 187 ) من طريق قيس بن
الربيع عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس مرفوعا ، قال البزار :
لا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه ، و كان قيس بن الربيع ثقة في نفسه إلا أنه
كان رديء الحفظ ، و كان له ابن يدخل في حديثه ما ليس منه ، قال : و قد رواه
الثوري عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير مرسلا .
ذكره ابن كثير في " البداية " ( 2 / 211 ) ، و قال ابن عدي : لم يوصله فقال فيه
عن ابن عباس غير ابن الربيع ، ثم قال ابن كثير : و هذه المرسلات لا يحتج بها
ها هنا ، و قال في موضع آخر ( 2 / 271 ) : لا يصح .
قلت : و قد وجدته موصولا أخرجه الخطيب في " تلخيص المتشابه " ( 13 / 148 -
149 ) عن محمد بن عمير حدثني عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الزبيدي حدثني
جدي إبراهيم بن العلاء أخبرنا أبو محمد القرشي الهاشمي ، أخبرنا هشام بن عروة
عن أبيه عن أبي عمارة بن حزن بن شيطان مرفوعا به ، و قال الخطيب : في إسناده
نظر .
قلت : و لعل وجهه أن فيه جماعة لم أعرفهم ، منهم القرشي هذا ، و انظر
" الإصابة " ( 2 / 507 ) .
و روي من حديث عائشة أخرجه المخلص في " الفوائد المنتقاة " ( 4 / 176 ) عن
الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس عن عائشة مرفوعا به ، لكن الكلبي كذاب .
قلت : و مع ضعف الحديث فإنه معارض كما قال الهيثمي ( 8 / 214 ) للحديث الصحيح :
" أنا أولى الناس بعيسى بن مريم ، الأنبياء إخوة لعلات ، و ليس بيني و بينه نبي
" رواه البخاري في " صحيحه " ( 6 / 380 ) و مسلم ( 7 / 96 ) .


187364 - جاءت ابنة خالد بن سنان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبسط لها ثوبه وقال إنه نبي ضيعه قومه
الراوي: - - خلاصة الدرجة: ليس بحجة - المحدث: السخاوي - المصدر: الأجوبة المرضية - الصفحة أو الرقم: 2/695

5835 - عن ابن عباس وجاءت ابنته [ أي خالد بن سنان ] إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لها : مرحبا بابنة نبي ضيعه قومه
الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: لا يصح - المحدث: العراقي - المصدر: ذيل الميزان - الصفحة أو الرقم: 1/483

وأخرج الطبراني والحاكم وصححه من طريق أبي يونس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس ....... وقال أبو يونس : قال سماك بن حرب : سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : « ذاك نبي أضاعه قومه ، وإن ابنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : مرحباً بابن أخي قال الحاكم : صحيح على شرط البخاري ، فإن أبا يونس هو حاتم بن أبي صغيرة ، وقال الذهبي منكر » .

وأرى أنهم أقرب إلى الصواب من من صححه.

ثانيا: قولين لإبن عباس:


وبالإسناد عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس: انه سُئل عن خالد بن سنان العبسي، أنبياً كان؟ قال: لا، إنما كان ألهم أمراً، لو نبشوه لبشر بالنبي صلي الله علية وسلم، وإنما ألهم الإيمان والهُدى أن غَضب لله، وأطفأ تلك النار لئلا تُعبَدُ. وروى عكرمة ، عن ابن عباس قال: قال خالد بن سنان لقومه: إني ميِّت، فإذا دفنتموني فمر علي ثلاث، فإنه ستجيء عير أبتر، فيقوم على قبري فينهق ثلاث نهقات، فخذوه واذبحوه، وابقروا بطنه، واضربوا به قبري، فإني أخرج إليكم فأحدثكم لما ينفعكم في آخرتكم ودنياكم. فجاء الحمار فنهق فقالوا: انبشوه فقال رهطه: والله لا تنبشوه فيكون علينا سُبّة، قال: وقد كان ذكر لهم أن في عكن امرأته لوحيِن إذا أشكل عليهم أمر، فنظروا فيها فإنهم سيرون ما تسألون عنه، وقال: لا تمسهما حائض. فجاءوا فسألوا امرأته عنهما، فأخرجتهما وهي حائض، فذهب ما كان فيهما، فذكروا أمره لرسول الله عليه الصلاة والسلام فقال: " نبي ضَيعة قومه " .وروى عبد الرزاق، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: جاءت ابنة خالد بن سنان العبسي إلى رسول الله صلي الله علية وسلم فقال: " مرحبا بابنة أخي مرحباً بابنة أخي، نبيِ ضيعه قومه " .
وفي رواية مجاهد، عن ابن عباس قال: خالد في زمن، الفترة.

ثالثا وأخيرا: الجمع لا يستقيم (على حد فهمي القاصر):

ذكر ابن حجر في تعليقه على حديث البخاري:

"قَوْله : ( لَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنه نَبِيّ )
هَذَا أَوْرَدَهُ كَالشَّاهِدِ لِقَوْلِهِ إِنَّهُ أَقْرَب النَّاس إِلَيْهِ . وَوَقَعَ فِي رِوَايَة عَبْد الرَّحْمَن بْن آدَم " وَأَنَا أَوْلَى النَّاس بِعِيسَى لِأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ بَيْنِي وَبَيْنه نَبِيّ " ، وَاسْتَدَلَّ بِهِ عَلَى أَنَّهُ لَمْ يُبْعَث بَعْد عِيسَى أَحَد إِلَّا نَبِيّنَا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَفِيهِ نَظَر لِأَنَّهُ وَرَدَ أَنَّ الرُّسُل الثَّلَاثَة الَّذِينَ أُرْسِلُوا إِلَى أَصْحَاب الْقَرْيَة الْمَذْكُورَة قِصَّتهمْ فِي سُورَة يس كَانُوا مِنْ أَتْبَاع عِيسَى ، وَأَنَّ جرجيس وَخَالِد بْن سِنَان كَانَا نَبِيَّيْنِ وَكَانَا بَعْد عِيسَى ، وَالْجَوَاب أَنَّ هَذَا الْحَدِيث يُضَعِّف مَا وَرَدَ مِنْ ذَلِكَ فَإِنَّهُ صَحِيح بِلَا تَرَدُّد وَفِي غَيْره مَقَال ، أَوْ الْمُرَاد أَنَّهُ لَمْ يُبْعَث بَعْد عِيسَى نَبِيّ بِشَرِيعَةٍ مُسْتَقِلَّة ، وَإِنَّمَا بُعِثَ بَعْده مَنْ بُعِثَ بِتَقْرِيرِ شَرِيعَة عِيسَى ، وَقِصَّة خَالِد بْن سِنَان أَخْرَجَهَا الْحَاكِم فِي " الْمُسْتَدْرَك " مِنْ حَدِيث اِبْن عَبَّاس ، وَلَهَا طُرُق جَمَعْتهَا فِي تَرْجَمَته فِي كِتَابِي فِي الصَّحَابَة ."

أقول -والله تعالى أعلم- أن هذا الجمع لا يستقيم, فلعلي لم أفهم مقصوده رحمه الله تعالى.

وإليكم هذه الأحاديث أولا لأبين لكم الإشكال الذي ظهر لي:


116847 - قلت لابن أبي أوفى : رأيت إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : مات صغيرا ، ولو قضي أن يكون بعد محمد صلى الله عليه وسلم نبي عاش ابنه ، ولكن لا نبي بعده .
الراوي: إسماعيل - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6194

106689 - قاعدت أبا هريرة خمس سنين ، فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء ، كلما هلك نبي خلفه نبي ، وإنه لا نبي بعدي ، وسيكون خلفاء فيكثرون ) . قالوا : فما تأمرنا ؟ قال : ( فوا ببيعة الأول فالأول ، أعطوهم حقهم ، فإن الله سائلهم عما استرعاهم ) .
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم:

187157 - أنت مني بمنزلة هارون من موسى . إلا أنه لا نبي بعدي
الراوي: سعد بن أبي وقاص - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2404


فإن سلمنا بطريقة الجمع هذه -أي أن خالد بن سنان نبي ولكن ليس بشريعة مستقلة- فماذا سيكون الجواب إن إدعى أحد النبوة وقال إنه لا يعارض الأحاديث الصحيحة التي تدل على عدم وجود نبي بعد محمد صصص وأنه (إي المدعي) نبي ولكن ليس بشريعة مستقلة.

وفي فيض القدير (وجدت الكتاب في الشاملة ولا أعرف عنه شيء) قال مؤلفه:

ثم كأن سائلا قال : ما سبب الأولوية فأجاب بقوله (ليس بيني وبينه نبي) أي من أولي العزم فلا يرد خالد بن سنان بفرض تسليم كونه بينهما وإلا فقد قيل إن في سند خبره مقالا


ويظهر نفس الإشكال فقد يقول مدعي النبوة "أنا نبي بعد محمد صصص ولكني لست من أولي العزم"

وأي طريق للجمع أرى أنه سيفتح بابا لكل هذه الفرق الضالة كالأحمدية والبهائية وغيرهم من من إدعى كذابه النبوة فقد قال صصص:

"وإنما أخاف على أمتي ! الأئمة المضلين ، وإذا وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ، ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين ، وحتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان ، وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون ، كلهم يزعم أنه نبي ، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي" - أبو داود

وأما عن الرسل الثلاثة فسياق الاية تدل على أنهم رسل وليسوا أنبياء (مع العلم بأوجه التفريق المختلفة بين النبي والرسول التي ذكرها شيخنا الفاضل أبو المنذر المنياوي حفظه الله)

موضوع: الفرق بين النبي والرسول
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=86291

وعند بحثي لم أجد حديث واحد مرفوع يدل على أن هؤلاء الرسل كانوا بعد عيسى عليه السلام, فلا وجه لمعارضة حديث صحيح بتلك الروايات الاخرى أو إستخدامها لتأييد نبوة خالد بن سنان.

وقد قرأت للشيخ أحمد ديدات رحمه الله تعالى (وأعذروني فالترجمة لي) - ذكر رحمه الله في أحد كتبه:

"أن يهود ذهبوا إلى يحيى بن زكريا عليه السلام يسألونه عن ثلاث نبوات ينتظرونها, فسألوه من انت؟ فاعترف و لم ينكر و اقر اني لست انا المسيح. فسألوه اذا ماذا, ايليا انت؟
فقال: لست انا.
فسألوه: النبي أنت؟ فاجاب لا."

ثم شرع الشيخ ديدات رحمه الله في بيان أولا أن اليهود كانوا بانتظار ثلاث نبوات مستقلة, وثانيا أن "النبي" المذكور هو نبينا محمد صصص .

فإن كان هذا ما يعتقدونه و لا يوجد حديث مرفوع عن النبي صصص يدل على أن الرسل الثلاثة كانوا بعد عيسى فلا وجه والله أعلم في إستخدامه كدليل يضطرنا إلى الجمع بينها وبين حديث البخاري.

ختاما:

أرى والله أعلم عدم صحة حديث نبوة خالد بن سنان, لتعارضها مع حديث البخاري وعدم سلامة طرق الجمع من إشكال (في حد فهمي القاصر).

فما رأي الاخوة فيما قلت, أم أن هناك طريقة للجمع لا توقعنا في هذا الإشكال وللعلم بارك الله فيكم أنا أول من يرجع عن قولي إن تبين الحق في غيره.

خالد الأنصاري
24-12-06, 02:42 PM
هذا الجزء ضمنه الغماري كتابه ( جؤنة العطار ) ، وهو عندي مازال مخطوطاً ، وقد ذهب فيه إلى صحة نبوة خالد بن سنان .

محمّد محمّد الزّواوي
25-12-06, 03:27 PM
لعلَّ الإخوان الَّذين يمتلكون كتاب المداوي لعلل الجامع الصَّغير للغماري هذا يفيدوننا بما قاله بمناسبة حديث الصَّحيح الَّذي ذكرتموه .


باركَ اللهُ فيكم .

أبو سمية السلفي
26-12-06, 04:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الغماري في المداوي ( ج 3 / ص 70، 71 )
1195/ 2706
( أنا أولى الناس بعيسى بن مريم في الدنيا والآخرة ليس بيني وبينه نبي والأ نبياء أولاد علات أمهاتهم شتى ودينهم واحد ) ( حم . ق . د ) عن أبي هريرة

قال في الكبير : على قوله :" ليس بيني وبينه نبي " أي من أولي العزم فلا يرد خالد بن سنان بفرض تسليم كونه بينهما وإلا فقد قيل : إن في سند خبره مقالاً وإنما دل بهذه الجملة الاستثنائية على الأولوية لأن عدم الفصل بين الشريعتين واتصال ما بين الدعوتين وتقارب ما بين الزمانين صيرهما كالنسب الذي هو أقرب الأنساب .

قلت : في هذا أمران :
أحدهما : أن خبر خالد بن سنان له طرق متعددة أفردته بجزء مستقل وهو بتلك الطرق ثابت جزماً لا شك فيه .
ثانيهما : أن الإشكال الوارد من نبوته على هذا الحديث مدفوع بأمر واضح إلا أني لم أر من تنبه له ممن تكلم على الحديث وهو أن المراد بقوله صصص : " ليس بيني وبينه نبي " في المستقبل فهو متضمن للإخبار بنزول عيسى عليه السلام آخر الزمان وصريح أو كالصريح في أنه لا نبي بعد رسول الله صصص فهو كقوله صصص " لا نبي بعدي "
يرشد إلى هذا أنه ورد في بعض طرق هذا الحديث : " لا نبي بينبي وبينه إلا أنه خليفتي في أمتي من بعدي " وهذ هو وجه أولية النبي صصص به لأنه خليفته في أمته وسيحكم بشريعته ويتولى أمر إصلاح أمته في آخر الزمان لا ما ذكره الشارح والله أعلم . أهـ

فاعجب

حمزة الكتاني
26-12-06, 06:02 PM
وما صحة حديث قول النبي صلى الله عليه وسلم لابنة جرجيس: "مرحبا بابنة نبي ضيعه قومه؟"...

حامد تميم
26-12-06, 11:54 PM
نتيجة هذه المعادلات ماذا؟
صحة نبوة خالد بن سنان، أم صحة تصحيح الغماري!

ابو البراء عامر
28-12-06, 12:59 AM
وهذا رابط للمقال للشيخ د. نايف الحمد ..في نبوة خالد بن سنان
http://www.islamtoday.net/questions/show_articles_content.cfm?id=24&catid=202&artid=6993

واسال الله ان ينفع ...

حامد تميم
28-12-06, 09:54 PM
استغفر الله أن أقول على تصحيح أحادبث النبي -صلى الله عليه وسلم- معادلات.

عمرو بسيوني
02-01-07, 12:19 AM
جزى الله خيرا كل من أفاد في الموضوع ، وتحققت لي الفائدة فعلا فبارك الله فيكم .

أبويعلى البيضاوي
05-04-12, 09:09 AM
جزاكم الله خيرا

لتمام الفائدة أذكر أن القبوريين استغلوا هذه القصة -التي لا تصح - فبنوا عليها وثنا يعبد من دون الله تعالى فقد زعموا أن خالد بن سنان العبسي توفي في بلاد الجزائر بمدينة سيدي خالد ولاية بسكرة وبنوا عليه ضريحا ومسجدا

وذكر الورثلاني في رحلته نزهة الأنظار في فضل علم التاريخ والأخبار 1/ 116: زرت قبر النبي سيدي خالد فقيل انه نبي مرسل الى جبل اوراس وقيل: ولي
والذي شهره سيدي عبد الرحمن [أي عبد الرحمن الاخضري الجزائري المالكي صاحب الجوهر المكنون ] انه نبي مرسل وكذا حكى فيه الخلاف الخفاجي شارح الشفا بان قال: على القول برسالته فانه ارسل الى جبل اوراس , وكانت معجزته نارا , وقد سمعنا ان الشيخ عبد الرحمن هو الذي اظهره بالتربيع اهـ

صورة المسجد المبني على القبر المزعزم
http://farm8.staticflickr.com/7065/6901003572_0a40b4d989.jpg

ثم وجدت خيرا أغرب منه وهو أن الرافضة الجدد في الجزائر - حفظها الله وبلاد المسلمين من كل شر - اصبحوا يزورونه ويؤدون عنده طقوسهم الشركية هناك
ولا عجب فالرافضة هم مبدأ هذا الشر في هذه الأمة وهم أول من أسس عبادة المشاهد والحج إليها وتأليف مناسك القبور محاداة لله ولرسوله ولهدي الصحابة والسلف الصالح رضوان الله عليهم

فقد قال صاحب الخبر :

يستعد شيعة الجزائر هذه الأيام كعادتهم وبصفة سرية لإحياء ذكرى عاشوراء بضريح خالد بن سنان العبسي، المتواجد بمدينة سيدي خالد ولاية بسكرة "الشرق الجزائري"، وهو ما دأبوا عليه خلال السنوات التي مضت وخاصة في ظل الظروف الأمنية المتدهورة... الضريح يوجد وراء وادي جدي الذي عرضه حوالي 2 كم، ويقع بمحاذاة سوق كبير إسمه سوق 26، خارج مدينة سميت على إسمه وهي سيدي خالد، الشيعة في الجزائر إتخذوا من هذا المكان مزارا لهم ومن دون أن يعرف بأمرهم أحد، أو ربما عرف ذلك من طرف الأجهزة الأمنية لكن تم تجاوزه لأسباب مختلفة، قد تدخل في إطار إستراتيجية فكرية تمارسها الدولة للتقليل من نفوذ السلفيين خاصة في التسعينيات، شيعة الجزائر يتنقلون في سيارات خاصة إلى الضريح كبقية الناس الذين يتوافدون عليهم وحسب إعتقاداتهم يطلبون البركة والخير كل جمعة وفي أيام دينية أخرى، غير أن الشيعة يستغلون ذلك لممارسة طقوسهم المعروفة في مثل هذه الذكرى، والتي تعتبر من أقدس وأحزن المناسبات الدينية لهم، والتي فيها قتل حفيد الرسول (ص) وبطريقة فظيعة، وإن كانت الكثير من المصادر المعتد بها تلاحق الشيعة الذين كانوا يسمون بـ "الخوارج" بتهمة الغدر بالحسين رضي الله عنه...

وحسب المعلومات التي بحوزتنا أنه بعدما يعود الزوار الآخرين إلى بيوتهم في آخر النهار وبإتفاق مسبق مدفوع الأجر مع صاحب الضريح ولقبه عبسي يقضون ليلتهم بعيدا عن الأنظار يمارسون اللطم، ويحيون هذه الذكرى الأليمة في تاريخهم، ووفق الطقوس الشيعية المتعارف عليها حتى يخيل لهم أنهم في كربلاء... يعتقد البعض أن خالد بن سنان العبسي من الأنبياء، يرددون أثرا ينسب للرسول (ص) قوله عنه: "انه نبي ضيعه قومه"، وقد نجد هذا الأثر في غريب الحديث لإبن الأثير، وكذلك ابن كثير في البداية والنهاية والهيثمي في مجمع الزوائد، وخالد بن سنان بن غيث بن قريطة بن مخزوم العبسي قد عاش قبل الإسلام، ويروى أنه أطفأ نار الحدثان، وهذه النار كانت تخرج من حرة النارالتي قيل أنها تتواجد ببلاد عبس، وحرة ليلى التي قيل أيضا أنها تتواجد ببلاد ذبيان، وكانت تسمى أيضا نار الحرتين، وقد عبدها بعض العرب المجوس واعتقدوا بألوهيتها، وحسب الروايات المختلفة أن خالد بن سنان العبسي عزم على إطفائها، وانتشرت في هذا الصدد الخرافات وتناطحت كثيرا وبين بطون الكتب الصفراء ومراجع الشعوذة والسحر...

لقد وقع الإختلاف في نبوته فقوم يذهبون إلى الإعتقاد والتسليم من أنه نبي أهل الرس الذين ذكروا في القرآن ووصفوا بأنهم ممن كذبوا الرسل، وقد كانت الرس أيضا محل خلاف، فقد قيل أنها من قرى ثمود، وآخرون قالوا بأذربيجان، وقيل في اليمامة، وزعم أن أهل الرس هم من أصحاب الأخدود... أما من ينفي عنه النبوة فحججهم كثيرة ومختلفة ومن بينها أنه عاش بين عيسى عليه السلام والرسول محمد (ص)، وهو ما يعارض نصوص صريحة كالذي رواه مسلم في صحيحه تحت رقم 6130: "أنا أولى الناس بعيسى، الأنبياء أولاد علات، وليس بيني وبينه نبي"، والحديث الآخر في صحيح البخاري: "إن أولى الناس بإبن مريم لأنا، ليس بيني وبينه نبي"، فضلا عما تأكد من أن الحديث الذي جاء حول نبوته وتضييع قومه له غير صحيح ومخالف لأحاديث صحيحة لا نقاش فيها متنا وسندا...

أما الشيعة فيعتقدون أنه نبي أرسل للعرب قبل النبي محمد (ص) بـخمسين عاما، وإبنته ادركت البعثة وإسمها حسب رواياتهم (محياة)، وأنه كانت بعثته بين خاتم الأنبياء وعيسى ولم تكن بينهما فترة، ولهم حديث يروونه عنه كما في بحار الأنوار 14/450، ويروون عنه أيضا أنه لما حضرته الوفاة قال لقومه: إذا أنا دفنت فإنه ستجيء عانة من حمير يقدمها عير أقمر فيضرب قبري بحافره، فإذا رأيتم ذلك فأنبشوا قبري عني، فإني سأخرج فأخبركم بماهو كائن يوم القيامة. الحديث في موضوع خالد بن سنان العبسي طويل والروايات كثيرة والخرافات عنه أكثر، حتى أن قبيلة الشرفة المتواجدة في الشرق الجزائري يزعمون أن أصولهم تعود للإمام علي، وهم ما يعرفون في الصحراء بأولاد خليفة أو أولاد نايل، وكانوا في الماضي لا يعملون ويأخذون أموال الناس وهو ما سمي عند الشيعة بالخمس، وهم من يسهرون على الضريح ويعتقد عند بعضهم أن خالد بن سنان بعث نبيا للبربر في مكان يسمى نارا بمنطقة المنعة في باتنة....

الأسباب التي تدفع الشيعة لزيارة هذا الضريح وجعله من الأماكن المقدسة والتي تحتوي البركة وتليق بيوم عاشوراء، وهو أنه يوجد داخل مسجد خالد بن سنان ضريحا لأحد الأولياء وإسمه عبدالرحمن بن خليفة، وطبعا هو جد أولاد خليفة و الشرفة الذين يتخذون أسيادا لزعمهم بإرتباط نسبهم بآل البيت، وأمام ضريحه يوجد مكان وهو عبارة عن حفرة تنزل إليها بأدراج قيل أنه كان يتعبد بها وتسمى الخلوة، وفوقها في الحائط لافتة عليها كتابة بالبنط الواضح: "هنا كان يتعبد عبدالرحمن بن خليفة"، إلى جانب شجرة نسبه التي تنتهي –حسبهم- إلى الحسين بن علي وفاطمة الزهراء رضي الله عنهم، وهو ما يجعل هذا الضريح مقدسا لدرجة كبيرة... إن كان الشيعة في الجزائر يتخذون من القبور ملاذا لممارسة طقوسهم المختلفة، بعدما رأوا أنفسهم قد حرموا من ما يسمونه بالحج إلى أرض أخرى يرونها بمثابة بيت الله الحرام أو حتى أقدس في مراجع أخرى، ألا وهي كربلاء المقدسة في دينهم، فقد كانوا يتلمسون تعبدا لكل شيء يعتقد صلته بآل البيت أو وردت بعض الآثار في مراجعهم تشير لخصوصية المكان في الديانة الشيعية، فقد زاروا القبور في الشرق والغرب والجنوب والوسط الجزائري، ولم يسلم حتى موضع قدم بجبال مغرس بولاية سطيف، يعتقد عندهم أنها تحتوي قدم فرس علي بن ابي طالب رضي الله عنه، وصار المكان يحوي على دلالات البركة والفضل حتى احتوت تلك الخرافة بعض الأميين من غير المتشيعين

وقد علمنا من بعض المصادر أن شيعة الجزائر الذين يتواصلون بينهم بحذر شديد وتقية مبالغ فيها ودأبوا على مثل هذه الزيارات، قد جمعوا أمرهم وحضروا سيارات خاصة لأجل السفر إلى ضريح خالد بن سنان، والذي يزوره الكثيرون يطلبون البركة والعلاج من العقم وحتى الأمراض المختلفة، وبينهم من يرجو من هذا القبر المغفرة ودخول الجنة، كما يشاع عنه من خرافات ما تزيد النفس البشرية إلا تقززا، والمزمع في ذكرى عاشوراء التي هي على الأبواب... شيعة الشريعة "ولاية تبسة" الذين يقودهم الشيعي البارز بوطورة يونس المرتبط بدوائر إيرانية وسورية، والذين كانوا من قبل وفي عدة مرات يجتمعون في بيت الصيدلي عبدالعالي زهاني لممارسة طقوسهم، قد أجمعوا رأيهم على التنقل لبسكرة وزيارة هذا الضريح، وخاصة أن الصيدلي المذكور يتحدر من هذه الولاية، وإن كانوا قد صاروا أكثر حذرا في الفترة الأخيرة بعد نشرنا للدراسة "الشيعة والتشيع في الجزائر: حقائق مثيرة عن محاولات الغزو الفارسي" والتي تحدثنا فيها عنهم بالإسم، وسوف تصدر قريبا في كتاب نحن بصدد التوسع فيه وتزويده بحقائق أخرى اشد إثارة مما نشر، وبالرغم من إجراءات أمنية أتخذت في حقهم من خلال تعهدات وقعوها بعدم نشر هذه الأفكار بين تلاميذ وطلبة المدارس، إلا أن ذلك ما زادهم إلا إصرارا على تنفيذ أجندتهم الدينية والعقدية، لم يقتصر الأمر على شيعة الشريعة بل أكثر منهم أن شيعة باتنة وبسكرة... الخ، قد جمعوا أمرهم على إحياء هذه المناسبة وفي ظرف يرونه متميزا، من ناحية وطنية ففيه حملت مصالح الأمن على كاهلها محاربة هذه الفتنة الكبرى التي تضرب العمق الجزائري وتهدد بمحنة طائفية كبيرة ان لم يتدارك أمرها في المهد، وخاصة أن اجندة التشيع القادمة من بلاد الفرس تتخذ من الهوية الطائفية والقبلية في الجزائر، وجعلت بلاد الشاوية مزرعة فيها تضع بذورها التي ستكبر حتما يوما ما، كما يجري في بلاد القبائل من تنصير... أما من الناحية الدولية فالعالم يشهد هجمة شرسة تقودها – اعلاميا – الولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران التي تعتبر قبلة الشيعة في كل العالم ودولة المهدي القادم من سردابه بلا شك وفي القريب حسب مراجعهم التي هي فوق كل شيء، وتجدر الإشارة على ذكر دولة الخميني من أن ما يقال عن خطرها النووي لا يقل شانا أبدا عن خطرها العقدي الذي يهدد المنطقة التي تحسب على السنة خاصة، وإن لم تقلم أظافرها فسوف تبيد ما يسمونهم بالنواصب إبادة شاملة وكاملة، ويكفي الرجوع إلى كتبهم ومراجعهم لمعرفة حقيقة التوسع الإيراني في ظل حكم "حاخامات" التشيع عندهم، ويكفي دلالة ما يجري في العراق من طرف الصفويين الذي يجمع ولاءهم بين واشنطن وطهران...

مصادر مقربة جدا من الضريح أكدت لنا من أن الشيعة يدفعون أموالا لـ "عبسي" صاحب المزار يزعمون بأنهم يجمعونها من تبرعاتهم وحر مالهم، وإن كان أغلبهم من أسرة التعليم والمحدودة الدخل، مما يجعل الدعم الإيراني عن طريق الملحق الثقافي لسفارتها لا يشوبه شك ولا جدل، وهذا حتى يفتح لهم الضريح لقضاء ليلة عاشوراء كاملة يمارسون طقوسهم المختلفة، وبعيدا عن أعين الناس والفضوليين الذين لا يزورونه إلا في يوم الجمعة أو بعض المناسبات الدينية، وفي غيرها يظل خاليا ولا يقترب منه أي كان، خاصة إن صادفت عاشوراء يوما غير أيام الزيارة المتعارف عليها، لذلك وجدوا فيه ضالتهم وأمنهم فضلا من كل ذلك أنه يحمل الدلالات العقدية المقدسة التي ذكرناها سابقا، وإن كان من قبل لم يشهد إقبالا واسعا من طرف المتشيعين الذين يفضلون إحياء الذكرى في بيوت يخصصونها لذلك، وكل في مدينته التي هو أدرى بظروفها الأمنية خاصة، لكن حسب مصادرنا أن عدد "الحاجين" لضريح خالد بن سنان العبسي هذا العام سيكون أكثر بعد إلتحاق بعض المناطق الأخرى بالبرنامج الديني هذا...

رابط الخبر
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=no&ArticleID=4560
فاللهم اكف الأمة شر الشيعة الرافضة آمين