المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نموذج من أغاليط وتخاليط المعاصرين في أسانيد وأثبات المتأخّرين .


العاصمي
30-01-06, 04:02 PM
الحمد لله ، والصلاة و السلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه .

أمّا بعد ،،،

لقد اطّلعت على كتاب كبير للباحث علي رضا جمع فيه مقالاته ، وكان من أعجب وأغرب ما رأيته في مقالاته : طريقته المهنبثة في سياق الحديث المسلسل بالأوّليّة !

ذكر ص870 أنّ الشيخ إسماعيل الأنصاريّ - رحمه الله تعالى - رواه من طريق ابن الجوزيّ ... بإسناده إلى الحاكم (!) النيسابوريّ ، بإسناده إلى عبد الله بن عمرو ررر ...

ثمّ قال : " رواه البخاريّ (!) والترمذيّ ... " .

وقد وقع في غلطين صرفين غير مخلوطين ، ووهمين محضين غير ممزوجين :

1 - أمّا الحاكم ؛ فتحريف عن عبد الرحمان بن بشر بن الحكم النيسابوريّ ، الذي كان هذا الحديث أوّل حديث سمعه من ابن عيينة ، أمّا الحاكم ؛ فولد بعد وفاة ابن عيينة بمئة وثلاث وعشرين سنة ، ولا يمكنه أن يسمع من ابن عيينة ، ولو اتّخذ نفقا في الأرض ، أو سلّما في السماء ، اللّهمّ إلاّ لو تسنّى له أن يرجع إلى القرن الثاني عبر السنوات الضوئيّة ، أو يبعث له ابن عيينة من قبره قبل يوم البعث !

2 - إطلاق عزو الحديث إلى البخاريّ غلط واضح لائح ؛ إذ لم يروه في صحيحه ...

وكأنّ هذا الغالط أتي من سلوكه مهيع الاختطاف والاقتطاف من كلام الشيخ حمود ؛ فوقع فيما وقع ...

وإنّما رواه البخاريّ في ترجمة أبي قابوس من كتابه " الكنى " ص64 .

وروى في " الأدب المفرد " (380) من حديث حبّان بن زيد ، عن عبد الله بن عمرو ررر ، عن النبيّ صصص قال :
" ارحموا ترحموا ... " .
ولا صلة لهذا الحديث بالحديث المسلسل بالأوّليّة الذي رواه أبو قابوس عن مولاه عبد الله بن عمرو ررر .

ننن ومن العجيب الغريب قوله ص871 : " كما أروي جميع مصنّفات الحديث ... الموجودة في الأثبات الخمسة للشيخ التويجريّ - رحمه الله تعالى - ، وهي " الإمداد بمعرفة علوّ الإسناد " ، و " قطف الثمر ... " ، و " الأمم ؛ لإيقاظ الهمم " ، و " بغية الطالبين ، لبيان المشايخ والمحقّقين المعتمدين " ، و " إتحاف الأكابر ، بإسناد الدفاتر " ... " !

والصواب - بلا ارتياب - أنّ هذه الأثبات من تصنيف مشايخ غير الشيخ حمود ، وليس للشيخ حمود إلاّ مجرّد روايتها بالإجازة ، و " الإمداد " لعبد الله بن سالم البصريّ ، و " قطف الثمر " للفلاّنيّ ، و " الأمم " لإبراهيم بن الحسن الكرديّ الكورانيّ ، و " بغية الطالبين " لأحمد بن محمّد النخليّ ، و " إتحاف الأكابر " للشوكانيّ ...

وقد رجعت إلى كتاب " إتحاف النبلاء ، بالرواية عن الأعلام الفضلاء " للشيخ حمود التويجريّ رحمه الله تعالى ص12 ، 14 ... فلم أر شيئا مما تقدّم من الأغاليط ...

العاصمي
30-01-06, 05:48 PM
ومن غريب ما وقفت عليه : قول الأخ خليل بن عثمان في مقدّمة كتاب " إتحاف الأكابر " ص19 :

" وعن شيخنا العلاّمة مسند المدينة النبويّة حمّاد الأنصاريّ - رحمه الله - ، عن الشريف محمّد بن جعفر الكتّانيّ ، عن عبد الحيّ الكتّانيّ ... " .

وهذا غلط واضح لائح ، وقد توفّي الشيخ محمّد بن جعفر الكتّانيّ بفاس سنة 1345 ، والشيخ حمّاد بتادمكّة ( في تنبكتو ) رضيع صغير ، لعلّه لم يفطم بعد عن الرضاع ... ولم يثبت قطّ عن الكتّانيّ أنّه كتب إليه بالإجازة من فاس ...

ثمّ إنّ الشيخ عبد الحيّ هو الذي يروي عن ابن خاله الشيخ محمّد بن جعفر ، لا العكس ...

وأمّا رواية من يروي عن الشيخ حمّاد ، عن الشيخ عبد الحيّ ؛ فغلط صرف ، ولم يثبت عن عبد الحيّ إجازته إيّاه ، ولا ثبت أنّه أجاز بلديّه وقريبه الشيخ إسماعيل ، رحم الله الجميع .

العاصمي
30-01-06, 06:53 PM
ننن ذكر المرعشليّ في " معجم المعاجم " 1/113 (1) أنّ محمود (سعيد) يروي عن أبي بكر التطوانيّ !

وهذا غلط وخلط ، وقد اشتبه عليه الأمر والتبس ؛ فذكر الوالد بدل ولده الشيخ محمّد بن أبي بكر التطوانيّ (ت1410) .



-----------------------------------------------------

(1) تبعا لمحمود (سعيد) ، كما في " معجم المعاجم " 3/217 .

العاصمي
30-01-06, 07:22 PM
قال الشيخ هشام الحلاّف - زاده الله توفيقا - : وقد ذكر لي بعض الإخوة أن عنده (1) أعلى إسناد في الدنيا لصحيح مسلم ، وأنّ بينه وبين مسلم تسعة رجال ! ولا يجيز به إلا خاصة الخاصة !
وقد كنت متحيراً من هذا الإسناد حتّى رأيته قد أجاز به أحد طلبة العلم الأفاضل ؛ فطلبته منه ، فلمّا قرأته ؛ أنكرته مباشرة ، وإذا هو إسناد فيه انقطاع شديد ، فهو يروي إسناده عن الفادانيّ ، عن رجلين ، عن الحجّار ( وهو شيخ معمّر في زمن ابن كثير ) !!
انتهى كلامه - حفظه الله تعالى - .




وهذا سند بلغ الغاية والنهاية في الإعضال ؛ سقط منه نحو من خمسة رواة على التوالي ، عبر قرون متطاولة ، وأرجو ممّن ظفر بذاك السند المعضل المهلهل المزلزل أن يتفضّل بإتحافي وإطرافي به ؛ فإنّه مما يصلح أن يتهادى في الأباطيل والأسمار !


--------------------------------------------------

(1) يعني : الشيخ محمّدا الأمين الهرريّ ، نزيل مكّة .

رمضان أبو مالك
31-01-06, 09:05 AM
الشيخ الفاضل / العاصمي ...
جزاكم الله خير الجزاء ، وزادكم توفيقاً ، وهدىً ، وتقوى .
أكمل بارك الله فيك .
أسأل الله أن يزيد في عمرك ، وأن يحسن عملنا وعملك ، وأن يرزقنا وإياك حسن الخاتمة .

محبكم في الله / أبو مالك رمضان بن عبد التواب ...

العاصمي
31-01-06, 11:40 AM
أخي الودود أبا مالك ، أحبّك الله الذي أحببتني فيه ، وأسأله - تعالى - أن يمنّ عليك بمثل ما دعوت لي به ...

واسلم لمحبّك الداعي لك بالتوفيق ...

حسام الدين الكيلاني
01-02-06, 06:24 AM
أكمل بارك الله فيك .
هذه علل لا يعرفها إلا كل مدقق محقق متأمل .
أكمل بارك الله فيك .

حسام الدين الكيلاني
01-02-06, 06:24 AM
أكمل بارك الله فيك .
هذه علل لا يعرفها إلا كل مدقق محقق متأمل .
أكمل بارك الله فيك .

العاصمي
01-02-06, 09:35 AM
وفيك بارك ربّي ، وأسأله - تعالى - أن يعينني على الإتمام ، وأن يوفّقني لما يحبّ ويرضى .

أبو هاشم الحسني
01-02-06, 09:44 AM
متابعون معكم إن شاء الله

عبدالله ابن عَبيدِه
01-02-06, 04:00 PM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله فوائد كثيرة، وتتبع قوي.
ولكن قال نبينا صلى الله عليه وسلم:" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".
فلا مانع من التعقب والتصحيح لأي خطأ ممن صدر، وهم من سوى النبيين من البشر..
ولكن لا ننسى أن الحق مر وقد بلغنا عن المحدث الشيخ الألباني رحمه الله تعالى أنه كان إذا ذكر ذلك قال: فلا تزيدوه مرارة.
يعني : التلطف في العبارة، وتسويغ الفائدة لمتلقيها، وسد أبواب الظنون من الناس أن يخلطوا بين الغيبة والنصيحة وإحساناً إليهم ألا يسيؤوا الظن بنا فيأثموا.
والمقصودأن نجتهد _ لله وحده لا شريك له، مقتدين برسوله المعصوم صلى الله عليه وسلم وحده لا مزاحم له_ في كيفية العرض لما نعرضه وإن كان خيراً وحقاً، ليكون أدعى لقبوله، وهو القائل لمن عرض عليه قتل عدوه وعدو ربه عزوجل وعدو دينه رأس المنافقين :" ابن أبي": " لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه"، أي: فينفروا، وذلك أن من بعُد عنه صلى الله عليه وسلم قد لا يفرق بين المنافق والصاحب فربما ظن أن النبي صلى الله عليه وسلم يسيء إلى أصحابه فينفر من صحبته واتباعه فيما جاء به من الخير، فقدم ترك معاملة المنافق بل رأس النفاق بما يستحقه من العقوبة بل عامله بضد ذلك إلى أن مات بل بعدما مات أيضاً على إيقاع العقوبة المشروعة عليه وإن كانت عدلاً، ولكن مصلحة ( الرحمة للعالمين، ونشر الحق بينهم وتأليفهم عليه وترغيبهم في قبوله) كانت هي المقدمة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي المقدمة عند أتباعه الواردين عليه حوضه إن شاء الله تعالى..
جعلنا الله تعالى منهم جميعاً بواسع رحمته.
ولولا المحبة ما تجشمت التعرض لمثل هذا وبالله وحده استأمن العواقب فهو السلام المؤمن المهيمن، الذي بيده مقاليد السماوات والأرض.
أخوكم : ابن الأموات .. اللاحق بهم

العاصمي
01-02-06, 04:21 PM
بارك الله فيك ، وجزاك خيرا .

ابو الفضل التمسماني
02-02-06, 01:41 AM
وهل يعد من ذلك ما ورد في عدد من الاثبات من جعل الدارقطني يروي كتاب التقاسيم والانواع لابن حبان عن مؤلفه ارجو منكم الافادة وجزاكم الله خيرا

العاصمي
02-02-06, 12:26 PM
وفّقكم الله ...

لم أر في أثبات وبرامج المحقّقين المدقّقين رواية " المسند الصحيح على التقاسيم والأنواع " من طريق الدارقطنيّ ، عن ابن حبّان ...

نعم ؛ قد أجاز أبو حاتم بن حبّان البستيّ أبا الحسن الدارقطنيّ برواية " الثقات " ، و " معرفة المجروحين " ، ولعلّ هذا هو سبب الغلط الحاصل ، ولم أجد دليلا على أنّ ابن حبّان أجاز الدارقطنيّ بسائر كتبه ...

ومن دلائل عناية الدارقطنيّ ببعض كتب ابن حبّان : ما دبّجه يراعه على حواشي كتاب " معرفة المجروحين " لمجيزه ابن حبّان ، وفي حواشيه تدقيق وتحقيق ...

العاصمي
02-02-06, 12:39 PM
ومن الأغلاط الواقعة في أسانيد المعاصرين : رواية الشيخ عبد الله الغماريّ جزء الحافظ ابن الصلاح - عليه رحمات الله تترى - في وصل بلاغات الموطّأ من طريق أبي زكريّا النوويّ ، عن ابن الصلاح ...

وهذا غلط ظاهر ؛ فلا يعلم للنوويّ اتّصال بابن الصلاح ، وقد مات ابن الصلاح بدمشق سنة 643 ، والنوويّ غلام بنوى ابن 12 سنة ، ولم يدخل إلى دمشق إلاّ سنة 649 (1) ، بعد وفاة ابن الصلاح بستّ سنين ...


----------------------------------------------

(1) ينظر : كتاب " تحفة الطالبين " ص44 - 45 لتلميذه وخرّيجه أبي الحسن ابن العطّار رحمه الله تعالى .

حسام الدين الكيلاني
02-02-06, 04:50 PM
جزاك الله خيراً ، نحن متابعون لهذه الدرر .....

العاصمي
02-02-06, 06:37 PM
وأنت جزاك ربّي خير الجزاء وأوفاه ...

وقد كنت نبّهت على أخطاء أخرى ، هي مفرّقة في منتدى الرواية ، لعلّي أنشط لنظم ما تفرّق منها ، وبعض ما أشرت إليه مقيّد في بعض الملفّات التي كان يتفضّل بإرفاقها أخونا الفاضل عبد اللطيف الحسينيّ ، زاده الله توفيقا .

أبو المقداد
03-02-06, 01:59 AM
بارك الله في الشيخ الفاضل العاصمي وزاده تحقيقا وتدقيقا، وجزاه خير الجزاء.

ولا ثبت أنّه أجاز بلديّه وقريبه الشيخ إسماعيل ، رحم الله الجميع .

نبه على ذلك أيضا الشيخ عبد العزيز بن فيصل الراجحي في تقديمه لثبت الشيخ.

خالد بن عبدالله
03-02-06, 01:51 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك.

العاصمي
03-02-06, 02:35 PM
بارك الله في الأخوين الفاضلين أبي المقداد وخالد ، وجزاهما خير الجزاء وأوفاه .

عبدالله ابن عَبيدِه
03-02-06, 02:49 PM
بارك الله فيك ، وجزاك خيرا .
وفيك بارك، وجزاك خيراً.
جعلك الله تعالى خيراً مما نظن وغفر لك ما لا نعلم، وزادك من فضله علماً وعملاً.
آمين

العاصمي
03-02-06, 02:53 PM
وفيك بارك، وجزاك خيراً.
جعلك الله تعالى خيراً مما نظن وغفر لك ما لا نعلم، وزادك من فضله علماً وعملاً.
آمين

آمين ، ولك من الكريم المنّان مثله وأكثر ...

نواف البكري
03-02-06, 02:58 PM
ستتعب أخي العاصمي فأخطاء المتأخرين كثيرة جدا فالخطأ اليسير يُتجاوز عنه ، ولكن عليك بمن فحش خطؤه وهم كثير

أو عليك بالخطأ الذي تتابع عليه أهل الأثبات وما أكثر هذا النوع

العاصمي
03-02-06, 04:22 PM
أخي البكريّ بارك الله فيك ...

أرجو أن تنعم النظر في عنوان الموضوع ؛ ليظهر لك أنّني قصدت إلى ذكر (نموذج) فقط [ حتّى أنّني لم أقل نماذج ] ، ولم يكن في نيّتي تقصّي الأغلاط ، لكنّ بعض إخواننا الفضلاء استحثّوني على الإتمام ، وقد قرّرت الآن التوقّف عن الإكمال ، وإن جدّ جديد ، أو بدا ما يستدعي التنبيه : أفردته في موضوع خاصّ ، كما فعلت أمس ؛ حين نبّهت على بعض الهنات الواقعة في أسانيد الشيخ الزاهديّ ، ونحوه ما كتبته صباح اليوم في التنبيه على ما وقع في السند المسلسل بحديث فضل عاشوراء ... وعمدا لم أدرج ذلك هنا ...

على أنّ جلّ الأغلاط التي نبّهت عليها في هذا المقال ليت بالهيّنة ، بل هي من الأخطاء الكبيرة الفطيرة ...

رمضان عوف
03-02-06, 05:33 PM
أخي الفاضل بارك الله فيك أكمل ولكن لي رجاء أن تتحفنا بقيمة المسلسلات والإجازات وخاصة عند المتأخرين

العاصمي
03-02-06, 05:41 PM
وفيك بارك الله ... لكن أرجو أن تعذرني ؛ فقد قطعت على نفسي أن أغلق هذا الموضوع ...

وأرجو من كلّ أخ وفيّ ، وخلّ صفيّ ... إن أراد الدعاء لي : أن يتحرّى بذلك أوقات الأسحار ، ومواطن الإجابة ، وكثير منكم الآن في آخر ساعة بعد العصر ... = ولن أجيب (هنا) أحدا ؛ لأمر أرى نفسي لا تصلح إلاّ به ؛ فرفقا بي ، رفق الله بكم .

وأرجو من المشرف الفاضل أن يتفضّل بغلق الموضوع ، مشكورا مأجورا إن شاء الله تعالى .

حمزة الكتاني
03-02-06, 06:34 PM
أخي الفاضل بارك الله فيك أكمل ولكن لي رجاء أن تتحفنا بقيمة المسلسلات والإجازات وخاصة عند المتأخرين
أخي الفاضل، من أهم ما في المسلسلات والأثبات أنها استمرار لميزة من ميزات الإسلام وهي الاتصال بالنبي صلى الله عليه وسلم، ولو باللقيا، بمعنى الالتقاء بنية الالتقاء، ناهيك بتسلسل صفة معينة، ولا شك أن لهذا تأثيرا روحيا كبيرا لدى أتباع الملة لا تتمتع به الملل الأخرى، وهم يحسدوننا على ذلك كثيرا حسبما شاهدناه منهم. ناهيك إن انضافت إليه صفة من الصفات أو قولة من القولات، كحديث الرحمة، والمصافحة والمشابكة...إلخ.

علاوة على التأثير الاجتماعي الكبير من حيث اتصال المرء روحيا وعاطفيا بأعضاء السلسلة التي توصله بتلك العلامة إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فلولا ذلك لما عرفنا كثيرا من الأعلام الذين لم تصلنا مؤلفاتهم ولا علومهم، ولولاه لما بحث المغاربة عن المشارقة والهنديين والعكس، إلا في نطاق ضيق، علاوة على ثمرات علم الرجال الذي تزكى وازدهر بسبب الإجازات، ناهيك بالمسلسلات.

ثم إن هذه سنة تتابع عليها السلف والخلف، ونحن نقتدي بهم {أولئك الذين هداهم الله فبهداهم اقتده}، ولو لم يكن إلا الاقتداء بهم وبعمل اعتنوا به جيلا بعد جيل حتى وصل إلينا لكفى حجية في الاحتفاء بذلك....وهناك فوائد كثيرة جدا تطرقنا إليها في غير محل في هذا الملتقى.

أبو الحسن المدني
03-02-06, 10:30 PM
ومن الأغاليط التي تتابع عليها أهل الأثبات والمشيخات خلطهم بين محمد أمين وأخيه محمد ابني أحمد بن محمد رضوان المدنيان, فالأول أعقب ثلاثة هم عبد المحسن وعبد الباري وعبد الله, والثاني أعقب عباس, وأحمد.

وتجد في كثير من كتب الأثبات نسب عباس إلى محمد أمين وهذا هو الغلط. والله أعلم

العاصمي
04-02-06, 12:11 AM
كنت عزمت على عدم الإتمام ، لكن جدّ جديد ؛ جعلني أنقض عزمي ، لكن ليس لي إلاّ النقل عن الأخ الفاضل زياد التكلة ، قال - جزاه الله خيرا ، وزاده توفيقا - :

" صدّر الحميري الكتاب بقوله : " إسنادي إلى مصنف الإمام عبد الرزاق الصنعاني " .

وساق سنده بالإجازة ، وتصرفه هذا فيه إيهام من لا يعرف الشأن بأن الكتاب الذي بين أيدينا متصل السند ، وفيه تغرير بثبوته ، وليس كذلك ! ولا سيما أن الكتاب موجه في الغالب إلى أمثال الحميري من عوام مشايخ الطرق الذين لا شأن لهم ولا بصر في الحديث .

ومع ذلك ؛ فقد وقع الحميري في عدد من الأخطاء والملاحظات في سنده ، تدل على جهله حتى في هذا الرسم !

فقد ساق السند من طريق مجيزنا الشيخ عبدالفتاح أبوغدة رحمه الله عن الكوثري ، عن عبد الحي الكتاني .

وهذا الحميري لعله يجهل أن شيخه يروي عن عبد الحي الكتاني بلا واسطة ! لكنه الغرام بالكوثري إمامه في التلبيس والتدليس ومحاربة السنة !

وروى عن مجيزنا الشيخ عبد العزيز بن الصديق رحمه الله ونسبَه حُسينياً ! وهو حسني ! عن عبد الحي بن عبد الكريم (!) الكتاني ، وهو ابن عبد الكبير .

وجعل الرواية عن عبد الله بن سالم البصري على (كذا) الزيادي ، وهو يريد : عليّا الزيادي ، وبينهما مفاوز ! وعليه ؛ فسند الحميري ضعيف لانقطاعه ! فضلاً عن أوهام صاحبه .

وحرّف عبد الوهاب بن منده إلى ابن منك !

وجعل ابن منده ( أو ابن منك في رواية الحميري! ) يروي المصنف عن محمد بن عمر الكوكبي ، عن الطبراني ، وهذا غير دقيق ؛ فقد رواه ابن منده عن الكوكبي ، وعن أبي بكر محمد بن محمد بن الحسن الفقيه ، وعن أبي عثمان سهل بن محمد ، سماعاً على ثلاثتهم ملفقاً ، عن الطبراني .

أما مسألة تفصيل السماع من الإجازة ، ومسألة تحديد روايات قطع محددة من المصنف لم تقع من رواية الدبري عن عبد الرزاق = فهذه أمور لا يكلّف بها من هو في مستوى الحميري بالرواية ، والله أعلم .

حمزة الكتاني
04-02-06, 01:58 AM
وهناك خطأ في نسب الإمام محمد بن جعفر الكتاني وقع فيه عبد الحفيظ الفاسي في معجم شيوخه وصححه في المستدرك، ثم قلده كثير ممن جاء بعده، حيث قال: "محمد بن جعفر بن إدريس بن الطائع بن محمد الفضيل بن العربي...".

والصحيح أنه: محمد بن جعفر بن إدريس بن الطائع بن إدريس بن محمد الزمزمي بن محمد الفضيل بن العربي ...إلخ النسب. ولكل من هؤلاء ترجمة معروفة.

أبو الحسن المدني
04-02-06, 07:56 AM
كما أن هناك خطأ أخطا فيه عبد الحفيظ الفاسي في نسب أحمد البرزنجي قلده فيه أحدهم, وهو أن السيد جعفر بن حسن بن عبد الكريم بن محمد بن رسول البرزنجي وهو قال: عبد الكبير!!

عبدالله ابن عَبيدِه
09-02-06, 06:20 PM
ما وقع في سياق إسناد مصنف عبدالرزاق بالإجازة العامة في جملة المرويات هي إحدى آفاتها، وقد تكلم عليها وتألم منها فيما بلغنا العلامة عبدالفتاح أبوغدة في مقدمته بين يدي تحقيقه للأوائل السنبلية، ووقع بسبب التساهل الذي انفتح بها من الغلط حتى للأكابر ما ينبغي لأهل الغيرة على أنفسهم إن لم يكن على دينهم ونبيهم صلى الله عليه وسلم أن يتمهلوا غاية التمهل في الرواية بالإجازات العامة في المروي وللمروي.
والمحققون أهل العدل والإحسان لم يغلقوا بابها لحاجة المتأخرين لترقيع ضعف هممهم في تحصيل السنة بها، ولكنهم ما تركوا حبل نقل السنة _ وإن صينت بالتدوين المحكم_ على غاربه بل وضعوا شروطاً ما بقي عند جمهور المشتغلين بالرواية إلا ترداد ذكرها في الإجازات من غير عمل بها..
بحجة التبرك مثلاً...
وهل يتبرك بما يمحق البركة وقد أمر الله تعالى في كتابه أن يتثبت في الأنباء، ووصف من لم يأت على نبئه بثبت بالفسق في سورة الحجرات كما وصف كل قاذف لمحصنة بالفسق والكذب مطلقاً ما لم يأت بالبينة الشرعية وهي أربعة شهداء.
يا إخواني ..
المشتغلون بالإسناد والرواية يحتجون دائماً على منازعيهم بكلمة الإمام الكبير عبدالله بن المبارك:" الإسناد من الدين" ..أو بمعناها.
وهذا حق لكن الإسناد الذي يتحدث عنه ابن المبارك والأئمة يعرفه من عرف أحوالهم وسبيل ذلك ممهد لكل صادق موفق، ولله الحمد.
وأما الإسناد الصوري المحصل في لفظة لسان أو رقمات بنان فأي تعلق له بالدين إذا جرد عن إعمال أحكام الدين وأهله فيه؟!.
فالذي قال : إن الإسناد من الدين صانه وحافظ عليه وما جعله نهباً للجن والمجاهيل، وأدعياء التعمير والعلو ، ناهيك عن أهل الزيغ والهوى.
ولم تزل أكابر هذه الأمة يتواصون من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم على حفظ ما جاء به وصيانته، بناء على الاعتقاد الجازم القاطع الحاسم بكماله في نفسه غاية الكمال ووفائه _ بما يرضي الله تعالى ويصلح عباده وينفعهم _كل الوفاء..
ورسول الله إلينا سيد ولد آدم محمد صلى الله عليه وسلم هو القائل : " نضر الله امرءاً سمع منا شيئاً فبلغه كما سمعه.

فشرط التبليغ : كما سمعه ..
كما سمعه...
كما سمعه..
وهو القائل في رواية أخرى عنه: نضر الله امرءاً سمع منى شيئاً فوعاه.
فشرط التحمل: الوعي.
وشرط الأداء: التحري والوفاء بالمسموع كما هو، والخروج من البين، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل الناس بعد هذا في النقل عنه شركاءَ: الفقيهَ وغيره.

فقال:" رب حامل فقه إلى من هو أفقه منه"، ورب حامل فقه غير فقيه".
ولكن خيرية العبد في نفسه منوطة بفقهه في الدين كما قال صلى الله عليه وسلم :" من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين".
اللهم فقهنا في الدين، واجعلنا به وعليه قائمين، وعلى كل ما هو منه محافظين، وله صائنين، على الوجه الذي يرضيم يا رب العالمين..
آمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

عبدالله ابن عَبيدِه
10-02-06, 09:16 PM
على الوجه الذي يرضيم يا رب العالمين..
الذي يرضيك