المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفوائد الجياد من زاد المعاد


الحنبلي السلفي
01-02-06, 09:45 PM
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فإن كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد للعلامة ابن القيم رحمه الله تعالى من أعظم الكتب وأهمها في السيرة النبوية الشريفة لما حواه من نفائس التحقيقات وجلب دقائق الفقهيات والدروس المستفادات وحسن التناول والعرض وغير ذلك مما يبهر العقل لاسيما وقد ألف حال السفر مع تشتت البال وعدم المراجع وقلة من يذاكر من اهل العلم فلله در ابن القيم من هاضم للسيرة الشريفة عامل بهدي النبي صلى الله عليه وسلم فيما نحسب وإلا لما استطاع كتابة ما كتب من حفظه. وقد كنت مولعا بهذا الكتاب كثير النظر فيه وعلقت منه وفيه كثيرا من الفوائد في شتى ابواب العلم ولعلي إن شاء الله أنتقي بعضها على حسب ماييسر الله تعالى من وقت وجهد مع كثرتها بحيث لاتكاد تخلو صفحة من فائدة أو اكثر وبالله التوفيق.وستكون الفوائد على ترتيب الأجزاء الخمسة المطبوعة بمؤسسة الرسالة كما أن الإحالات عليها لشهرتها ولكونها أتقن ماظهر من طبعات الكتاب فيما اعلم مع ما فيها من ملاحظات ونظر, والكمال عزيز.وهذا أوان الشروع في المقصود بعون الملك الودود فأقول:

فوائد من المجلد الأول:
1-37:يجوز العطف على الضمير المجرور بدون إعادة الجار على المذهب المختار وشواهده كثيرة وشبه المنع منه واهية.
2-ص38-39الكلام على قوله تعالى"حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين"ورد قول من قال إن "من"في موضع رفع عطفا على"الله".
3-ص52 اختار ابن القيم رحمه الله أن السيئة تضاعف في مكة بالكيف لا بالكم فقال:ومن هذا تضاعف مقادير السيئات فيه لا كمياتها فإن السيئة جزاؤها سيئة,لكن سيئة كبيرة وجزاؤها مثلها ,وصغيرة وجزاؤها مثلها ...فهذا فصل النزاع في تضعيف السيئات.
4-ص52:وليس محبا من يعد شقاءه........عذابا إذا ما كان يرضى حبيبه
5-ص66:في قوله تعالى"سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين" قال: وهذه الفاء تقتضي السببية.أي: بسبب طيبكم ادخلوها.
6-ص73:وايضا فإن الله سبحانه أجرى العادة البشرية أن بكر الأولاد أحب إلى الوالدين ممن بعده.
7-ص71-74:الكلام على ترجيح أن الذبيح هو إسماعيل لا إسحاق عليهما السلام.
8-ص79:في مسألة الرؤية ليلة المعراج:وهي مسألة خلاف بين السلف والخلف وإن كان جمهور الصحابة بل كلهم مع عائشة كما حكاه عثمان بن سعيد الدارمي إجماعا للصحابة.
9-ص80:بعد أن بين ان الأحاديث التي فيها أن النبي صلى الله عليه وسلم ولد مختونا لاتثبت, قال:وليس هذا من خواصه فإن كثيرا من الناس ولد مختونا .وذكر امثلة.
10-ص82:واما ما يذكر عن المسيح انه رفع إلى السماء وله
ثلاث وثلاثون سنة فهذا لايعرف له أثر متصل يجب المصير إليه.

طلال العولقي
01-02-06, 10:28 PM
بسم الله
سلام الله عليك أخي الحنبلي السلفي..
واصل - وصلك الله بطاعته - فمثل هذه المواضيع ننتظرها لما فيها من الفائدة .
وفقكم الله

الحنبلي السلفي
02-02-06, 10:56 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهز
وفقكم الله وسددكم اخي الحبيب.
11-ص82:قال رحمه الله بعد ذكر جملة من أسمائه صلى الله عليه وسلم:لأن أسمائه إذا كانت أوصاف مدح فله من كل وصف اسم لكن ينبغي أن يفرق بين الوصف المختص به أو الغالب عليه ويشتق له منه اسم،وبين الوصف المشترك فلا يكون له منه اسم يخصه.
12-ص87:قال عن اسم "محمد"ولذلك كان أبلغ من "محمود"فإن محمودا من الثلاثي المجرد ,و"محمد"من المضاعف للمبالغة.
13-ص87-90:كلام نفيس عن التعجب والتفضيل وفعلهما وهمزتهما .
14-الضحوك القتال اسمان مزدوجان لايفرد أحدهما عن الآخرفإنه صلى الله عليه وسلم ضحوك في وجوه المؤمنين غير عابس ولا مقطب ولاغضوب ولافظ,قتال لأعداء الله لاتأخذه فيهم لومة لائم.
15-ص97:في حديث الإسراء:وأما ماوقع في حديث شريك"يعني ابن عبدالله بن أبي نمر"أن ذلك كان قبل أن يوحى إليه فهذا من أغلاط شريك الثمانية وسوء حفظه.
16-ص102:قال بعد سياق أسماء أعمامه صلى الله عليه وسلم:ولم يسلم منهم إلاحمزة والعباس.
وقال عن عماته :اسلم منهن صفية واختلف في إسلام عاتكة وأروى وصحح بعضهم إسلام اروى.
17-ص103-105الكلام عمن ولي تزويج أم سلمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم هل هو سلمة بن أبي سلمة أم أخوه عمر أم ابن عمها عمربن الخطاب؟
18-ص105:قال ابن عقيل:ظاهر كلام أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم لايشترط في نكاحه الولي وان ذلك من خصائصه.
19-ص106-108:توهيم حديث عرض أبي سفيان ابنته أم حبيبة على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في صحيح مسلم.
قلت:وتراجع حاشيته على مختصر المنذري وكذا جلاء الأفهام.
20-وقال في سياق توهيم هذا الحديث ص106:ولايعرف أن النبي صلى الله عليه وسلم أمّر أبا سفيان البتة.

الحنبلي السلفي
03-02-06, 10:38 PM
21-قال ص 109عن ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها:وهي آخر من تزوجها.
22-عن كتاب عمرو بن حزم:قال الإمام أحمد:لاشك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتبه.واحتج الفقهاء كلهم بمافيه من مقادير الديات.
23-وقال معقبا على قول الواقدي وجماعة إن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى النجاشي أصحمة كتابا وصلى عليه يوم مات بالمدينة وهو بالحبشة:
وليس كما قال هؤلاء فإن أصحمة النجاشي الذي صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس هو الذي كتب إليه ,هذا الثاني لايعرف إسلامه بخلاف الأول فإنه مات مسلما.
24-ص125عددغزواته صلى الله عليه وسلم وبعوثه وسراياه وكم غزوة قاتل فيها؟
25-128-129-ذكر اسماء خيله صلى الله عليه وسلم ثم قال:فهذه سبعة متفق عليها جمعها الإمام ابو عبدالله محمد بن إسحاق بن جماعة الشافعي في بيت فقال:
والخيل سكب لحيف سبحة ظرب.....لزاز مرتجز ورد لها اسرار اخبرني بذلك عنه ولده الإمام عزالدين عبدالعزيز أبوعمرو اعزه الله بطاعته.
وقيل كانت له أفراس أخر خمسة عشر ولكن مختلف فيها.
وذكر رحمه الله في سياق عد الخيل أن المرتجز هو الذي شهد فيه خزيمة بن ثابت.
26-ص130-132ذكر حديثين في صحيح مسلم عن العمامة ذكرت في احدهما الذؤابة ولم تذكر في الآخر قال:فدل على أن الذؤابة لم يكن يرخيها دائما بين كتفيه .وقد يقال إنه دخل مكة وعليه أهبة القتال والمغفر على رأسه فلبس في كل موطن ما يناسبه.
وكان شيخنا أبو العباس ابن تيمية قدس الله روحه في الجنة يذكر في سبب الذؤابة شيئا بديعا وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم اتخذها صبيحة المنام الذي رآه في المدينة وذكر حديث اختصام الملأ الأعلى وفيه أن الله تعالى وضع يده بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم فعلم ما بين السماء والأرض. ثم قال "يعني ابن تيمية":فمن تلك الحال أرخى الذؤابة بين كتفيه .وهذا من العلم الذي تنكره ألسنة الجهال وقلوبهم.
قال ابن القيم :ولم أر هذه الفائدة في إثبات الؤابة لغيره .
27-ص132: ولبس حلة حمراء .والحلة:إزار ورداء ولاتكون الحلة إلا اسما للثوبين معا.
ثم ذكر الخلاف في لبس الأحمر.

أبو مالك العوضي
04-02-06, 12:02 PM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

يا ليت باقي الإخوة يقتدون بصنيع أخينا الحنبلي في قطف الفوائد من بطون الدفاتر.

فكم يا ترى الوقت الذي سيختصر على طلاب العلم؟

عبد الرحمن السديس
07-02-06, 08:00 AM
جزاكم الله خيرا ، ونفع بك ..

وهذا شبيه لم يكمل كان من أوائل مشاركاتي في الملتقى في 4/4/2003 :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=48426&highlight=%D3%E1%D3%E1%C9+%DD%E6%C7%C6%CF

الحنبلي السلفي
07-02-06, 10:54 PM
28-ص135:وكان قميصه من قطن وكان قصير الطول قصير الكمين ,وأما هذه الأكمام الواسعة الطوال التي هي كالأخراج فلم يلبسها هو ولاأحد من أصحابه البتةوهي مخالفة لسنته وفي جوازها نظر فإنها من جنس الخيلاء.
29-ص139:والبرد الأخضر هو الذي فيه خطوط خضر وهو كالحلة الحمراء سواء فمن فهم من الحلة الحمراء الأحمر البحت فينبغي أن يقول إن البرد الأخضر كان أخضر بحتا ,وهذا لايقوله أحد.
30ص141-وكذلك لبس الدنئ من الثياب يذم في موضع ويحمد في موضع فيذم إذا كان شهرة وخيلاء ويمدح إذا كان تواضعا واستكانة كما أن لبس الرفيع من الثياب يذم إذا كان تكبرا وفخرا وخيلاء ويمدح إذا كان تجملا وإظهارا لنعمة الله.
31-وكان لايأكل متكئا والاتكاء على ثلاثة أنواع أحدها :الاتكاء على الجنب. والثاني: التربع. والثالث :الاتكاء على إحدى يديه وأكله بالأخرى, والثلاث مذمومة.
32-ص144:وكان إذا شرب ناول من على يمينه وإن كان من على يساره أكبر منه.
33-ص145:ذكر حديث "حبب إلي من دنياكم النساء والطيب..."ثم قال :ومن رواه "حبب إلي من دنياكم ثلاث"فقد وهم, ولم يقل صلى الله عليه وسلم "ثلاث" والصلاة ليست من أمور الدنيا التي تضاف إليها.
34-ص147:وكان يقسم لثمان منهن دون التاسعة ووقع في صحيح مسلم من قول عطاء أن التي لم يكن يقسم لها هي صفية وهو غلط من عطاء رحمه الله وإنما هي سودة. ثم ذكر سبب الوهم, فليراجع.
35-ص153:وكان مواليه وعتقاؤه من العبيد أكثر من الإماء, ثم ساق حديث الترمذي في فضل إعتاق العبيد ثم قال:وعتق العبد يعدل عتق أمتين وهذا أحد المواضع الخمسة التي تكون فيها الأنثى على النصف من الذكر .والثاني:العقيقة ...عند الجمهور... والثالث:الشهادة فإن شهادة امرأتين بشهادة رجل...والرابع الميراث. والخامس:الدية.

الحنبلي السلفي
07-02-06, 10:56 PM
جزاكم الله خيرا يا شيخ عبد الرحمن ووالله لم أطلع على موضوعكم إلا الآن فهل تسمح لي بالإكمال؟

عبد الرحمن السديس
08-02-06, 01:47 PM
ووالله لم أطلع على موضوعكم إلا الآن

أعرف ؛ لأنه ذهب في الصفحات الداخلية قبل أن يشرف الملتقى بانضمامك بمدة .


فهل تسمح لي بالإكمال؟

سبحان الله وهذا يحتاج إلى سؤال ؟!

إنما تطفلتُ ووضعت الرابط ليضم الشبيه إلى شبيهه حسب .

جزاكم الله خيرا ونفع بكم .. وواصل وصلك الله بإحسانه .

الحنبلي السلفي
13-02-06, 10:21 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم شيخنا الحبيب .
36-ص154:وإن كان العقد مضاربة فالمضارب أمين وأجير ووكيل وشريك ,فأمين إذا قبض المال ووكيل إذا تصرف فيه وأجير فيما يباشره بنفسه من العمل وشريك إذا ظهر فيه الربح.
37-ص 155وتدارئ بالهمزة من المدارأة وهي مدافعة الحق ,فإن ترك همزها صارت من المداراة وهي المدافعة بالتي هي أحسن.
38-ص156 وحلف في أكثر من ثمانين موضعا وأمره الله سبحانه بالحلف في ثلاثة مواضع فقال تعالى "ويستنبؤونك أحق هو قل إي وربي إنه لحق" وقال تعالى "وقال الذين كفروا لاتأتينا الساعة قل بلى وربي لتأتينكم" وقال تعالى"زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن..." ثم ذكر قصة عن أبي بكر محمد بن داود الظاهري.
39-ص158:وأصول الطب ثلاثة الحمية وحفظ الصحة واستفراغ المادة المضرة.وقد جمعها الله تعالى له ولأمته في ثلاثة مواضع من كتابه.وذكرها رحمه الله فلتراجع.
40-ص161-162:ذكر عشرة أنواع للمشي.