المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما المقصود بحديث( ألبان البقر شفاء وسمنها دواء ولحومها داء )


ابوسمية
06-02-06, 02:54 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألبان البقر شفاء وسمنها دواء ولحومها داء
الصحيحة 1533 وصحيح الجامع 1233
ما هو المقصود من هذا الحديث وخاصة قوله صلى الله عليه وسلم ولحومها داء ؟

نصر الدين المصري
06-02-06, 05:26 PM
إن صح الحديث

لعل المقصود أن الإكثار من أكل اللحوم فيه داء و هذا معلوم عند الأطباء حيث أن الإكثار منها يرفع ما يسمى بحامض اليوريك في الدم ، ثم يترسب في المفاصل مسببا آلاما مزمنة .

أما الدهون فقد تساهم في تسكين بعض الآم العصبية ، لكن زيادتها فيه ضرر أيضا يفوق ضرر اللحوم .

أما اللبن فمن المعروف أن به جميع العناصر الغذائية الهامة ، و يمكن الاعتماد عليه و حده كغذاء متكامل .

و الله أعلم .

محمد رشيد
06-02-06, 07:09 PM
كان والدي رحمه الله تعالى دارسا للعلاج بالطبيعة ، و قد قرأت في أحد كتبه أن الإكثار من لحوم الأبقار يسبب الجذام ، فلما سألته عن ـ و كان منذ أكثر من 13 عاما عن ذلك أكد لي الأمر

عبدالعزيز بن سعد
06-02-06, 09:49 PM
ثبت عن طارق بن شهاب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل الشجر" ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"تداووا بألبان البقر فإني أرجو أن يجعل الله فيها شفاء فإنها تأكل من كل الشجر" . وفي لفظ :" عليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل الشجر وهو شفاء من كل داء" .
وفي حديث مليكة بنت عمرو رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ألبان البقر شفاء وسمنها دواء ولحومها داء" . وصح عن ابن مسعود بمعناه .

وتخريجها على التوالي
رواه أحمد 4/315 وصححه ابن حبان (6075).
رواه الطبراني وحسنه الألباني في صحيح الجامع(2928) والصحيحة(518).
رواه الحاكم 4/197 والطحاوي في شرح معاني الآثار 4/326 وصححه الألباني في صحيح الجامع(4059) والصحيحة(1533، 1943).
رواه الطبراني وصححه الأباني في صحيح الجامع (1233) والصحيحة (1533). وزيادة: ولحومها داء" ضعفها الأرناؤوط في تحقيقه لمراسيل إبي داود(450).
رواه الحاكم وابن السني وصححه الألباني في صحيح الجامع(4060) والصحيحة(1943).

أبو لجين
06-02-06, 09:55 PM
لحوم البقر تحوي على دهون أكثر من غيرها وفيها يبوسة

ولعل إخواننا يفيدونا أكثر

خالد بن عمر
06-02-06, 10:09 PM
الخبر لا يصح
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=121714

أحمد بن عبد المنعم
06-02-06, 11:34 PM
إن قالها صصص فقد صدق
و الحق يقول أن النظام الغذائي في السنة النبوية نظام رائع بكل معانية فهو صصص من أحرص الخلق على الأمة و يجب الأخذ بسنته صصص كاملة حتى ننتفع بها في الدارين ، و لازلت أذكر أن زيت الزيتون كان علاجا لي من السعال الحاد ، و أراح معدتي ، و قد ثبت في السنة ، و كذلك العسل

محمد رشيد
07-02-06, 02:12 PM
كان أحد الإخوة طرح موضوعا حول لحوم الأبقار ، فذكرت له أن والدي ـ و كان متخصصا في العلاج بالطبيعة ـ ذكر لي أنه يورث الجذام و أني قرأته في بعض كتبه .

و قد بحثت في مكتبة والدي ـ رحمه الله ـ عن مصدر لهذه المعلومة فوقعت على التالي :

(( لحم البقر : عسر الهضم ، يصلح لأهل الكد و التعب الشديد ، ويرورث إدمانه الأمراض السوداوية كالبهق و الجرب و القوب ، و الجذام ، و كثيرا من الأورام ـ و هذا لمن لم يعتده ـ أو لم يدفع ضرره بالفلفل والثوم و القرفة و الزنجبيل و نحوه ))

قاموس الغذاء و التداوي بالنباتات ص 621 دار النفائس

سامي التميمي
04-09-12, 10:21 PM
ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ: ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟﺤﻮﻡ ﺍﻟﺒﻘﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺁﺧﺮﻩ: ﺃﻥ ﻟﺤﻤﻪ ﺩﺍﺀ. ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﻳﻦ ﺻﺤﺤﻪ، ﻓﻜﻴﻒ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﺑﻴﻦ ﺗﺼﺤﻴﺤﻬﻢ ﻭﺑﻴﻦ ﺗﻀﻌﻴﻒ ﺑﻌﺾ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴﻠﻒ؟ ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ: ﻻ‌ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻫﺬﺍ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﻊ، ﺃﺗﻈﻦ ﺃﻥ ﺭﺑﻚ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﺒﻴﺢ ﻟﻚ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﺿﺮﺭﻙ؟ ﻻ‌ ﻳﻤﻜﻦ، ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺃﺑﺎﺡ ﻟﺤﻢ ﺍﻟﺒﻘﺮ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ، ﻛﻴﻒ ﻳﻘﺎﻝ: ﺇﻥ ﻟﺤﻤﻬﺎ ﺩﺍﺀ؟!! ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺸﺎﺫ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻒ ﻟﻸ‌ﺭﺟﺢ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﻳﺮﺩ، ﻓﺎﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﻘﺮﺁﻥ ﻳﺠﺐ ﺭﺩﻩ. ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻧﻘﻮﻝ: ﻣﻦ ﺻﺤﺤﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺄﺧﺮﻳﻦ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻬﺬﺍ ﻏﻠﻂ، ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺗﺼﺤﻴﺤﻪ ﻏﻠﻄﺎً، ﻭﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻳﺠﺐ ﺃﻻ‌ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﻟﺴﻨﺪ ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻨﺪ ﻭﺍﻟﻤﺘﻦ، ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﺷﺮﻁ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻭﺍﻟﺤﺴﻦ: ﻳﺸﺘﺮﻁ ﺃﻻ‌ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻌﻠﻼ‌ً ﻭﻻ‌ ﺷﺎﺫﺍً. ﻟﻜﻦ ﺇﺫﺍ ﺗﺄﻣﻠﺖ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻭﻓﻖ ﺍﻷ‌ﺣﻴﺎﺀ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻠﻤﺖ ﺑﺄﻧﻪ ﻻ‌ ﻣﻌﺼﻮﻡ ﺇﻻ‌ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ، ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻣﻌﺮﺽ ﻟﻠﺨﻄﺄ؛ ﺇﻣﺎ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺧﻄﺄً ﻳﺴﻴﺮﺍً ﺃﻭ ﺧﻄﺄ ﻓﺎﺩﺣﺎً، ﺃﻧﺎ ﺃﺭﻯ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﺍﻟﻔﺎﺩﺡ، ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ: ﺇﻥ ﻟﺤﻤﻬﺎ ﺩﺍﺀ ﻭﻟﺒﻨﻬﺎ ﺷﻔﺎﺀ ﺃﻭ ﺩﻭﺍﺀ. ﻛﻴﻒ؟ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ!! ﺍﺣﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﺎﻟﻀﻌﻒ ﻭﻻ‌ ﺗﺒﺎﻟﻲ. ابن عثيمين رحمه الله

رياض العاني
04-09-12, 11:37 PM
زحم الله الشيخ العلامة ابن عثيمين في كلامة علي متن الحديث