المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ العلاّمة محمود حسن الديوبندي


إبراهيم الجوريشي
12-02-06, 05:30 AM
الشيخ العلاّمة محمود حسن الديوبندي
(1268-1339هـ)

هو الشيخ العلاّمة محمود حسن الديوبندي ابن الشيخ العالم الأديب شاعر العربية ذو الفقار علي الديوبندي المتوفى 1322هـ الموافق 1904م .

تخرج عليه كبار العلماء في الهند ، ولد عام 1268هـ الموافق 1851م ، وكان على رأس الدفعة الأولى من الطلاب التي التحقت بالجامعة الإسلامية دار العلوم / ديوبند ؛ حيث كان لدى تأسيسها يوم الخميس 15/ محرم 1283هـ الموافق 30/ مايو 1866/ يجتاز المراحل الثانوية من تعليمه ؛ فالتحق بها وتخرّج منها عام 1290هـ الموافق 1873م. و وُلّي التدريس بالجامعة عام 1291هـ / 1874م، ثم مُنِح الترقية و بات رئيس هيئة التدريس بها عام 1308هـ / 1890م.

كان آية باهرة في علو الهمة وبعد النظر، والأخذ بالعزيمة ، وحب الجهاد في سبيل الله ، شديد البغض لأعداء الإسلام، كثير التواضع، دائم الابتهال، ثابت الجأش، جيد المشاركة في جميع العلوم العقلية والنقلية ، ومطلعًا على التاريخ ، كثير المحفوظ للشعر، كثير الأدب مع المحدثين والأئمة المجتهدين، تلوح على محياه أمارات التواضع والحلم، وتشرق أنوار العبادة والمجاهدة في وقار وهيبة.
وكان أعلم العلماء في العلوم النافعة’ وأحسن المتأخرين ملكة في الفقه وأصوله وأعرفهم بنصوصه وقواعده.

وضع خطة محكمة لتحرير الهند من مخالب الاستعمار الإنجليزيّ عام 1323هـ / 1905م، وكان يودّ أن يستعين فيها بالحكومة الأفغانية والخلافة العثمانية . وقد هيّأ لذلك جماعة من تلاميذه تمتاز بالإيمان القوي، والطموح، والثقة بالنفس، والتوكل على الله، والحزم وثقوب النظر. وكان من بينها الشيخ عبيد الله السنديّ (المتوفى 1363هـ / 1944م) والشيخ محمد ميان منصور الأنصاري (المتوفى 1365هـ / 1946م) وكان الاتصال يتم بينه وبين تلاميذه وأصحابه المناضلين عن طريق الرسائل التي كانت تُكْتَب على الحرير الأصفر، ومن هنا عُرِفَ نضاله ضدّ الاستعمار بـ حركة الرسائل الحريرية . ولتنفيذ خطته سافر رغم كبر سنه إلى الحجاز عام 1333هـ / 1915م , وقابل في المدينة المنورة كبار المسؤولين عن الخلافة العثمانية؛ ولكن من سوء الحظّ اطلعت حكومة الاستعمار الإنجليلزي على الرسائل الحريرية عام 1334هـ / 1916م، وألقت عليه القبض عن طريق الشريف حسين أمير مكة – الذي كان قد خرج على الدولة العثمانية – في صفر 1335هـ / نوفمبر 1916م و معه عدد من تلاميذه وأصحابه ، من بينهم الشيخ السيد حسين أحمد المدني المتوفى 1377هـ / 1957م، وسُفِّروا إلى مالطه وسُجِنُوا بها؛ حيث لبثوا فيها نحو 3 سنوات وشهرين، وأطلق سراحهم في جمادى الأخرى 1338هـ / يناير 1920م، و وصل الشيخ الهند يوم 20/ رمضان 1338 هـ الموافق 9/ مايو 1920م وتلقّاه الناس بحفاوة غير عاديّة، وغلب عليه لقب شيخ الهند واستُقْبل في كل مكان استقبالاً لم يعهد الناس مثله .

ورغم كبر سنه وضعفه ومرضه وكونه مُحَطَّمًا لطول الأسر في الغربة، لم ير أن يستجم في وطنه ديوبند، وإنما ظل يزور ويجول في أرجاء البلاد يدعو الشعب إلى النضال ضد الإنجليز ومقاطعتهم ، من خلال خطبه و محاضراته . وفي هذه الحالة سافر إلى عليجراه و وضع حجر الأساس للجامعة الملية الإسلامية يوم 29/ أكتوبر 1920م (16 صفر 1339هـ) وقد انتقلت فيما بعد إلى دهلي.

ثم اشتد به المرض والضنى حتى استأثرت به رحمة الله تعالى في صباح يوم 18/ ربيع الأول 1339هـ الموافق 30/ نوفمبر 1920م ؛ وذلك في دهلي حيث كان يتلقى العلاج. ونقل جثمانه في اليوم التالي إلى ديوبند، ودفن بجوار أستاذه العظيم الإمام محمد قاسم النانوتوي المتوفى 1297/ 1880م في المقبرة الجامعية التي عرفت بـ المقبرة القاسمية .

وقد تشرف رحمه الله بنقل ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأردية وهي من أحسن التراجم الأردية وأكثرها قبولاً و رواجاً، وأضاف إليه تلميذه العلامة شبير أحمد العثماني المتوفى 1369هـ 1989م تعليقات مفيدة عُرِفتْ بـ التفسير العثماني . وقد قام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة بطباعة هذه الترجمة مع التفسير عام 1409هـ الموافق 1989م بعدد مئات الآلاف و توزيعها على المسلمين في العالم.

انظر للتوسّع في ترجمته كتب حياة شيخ الهند للشيخ ميان أصغر حسين الديوبندي و نقش حياة و أسير مالطة للشيخ السيد حسين أحمد المدني و تذكرة شيخ الهند للشيخ عزيز الرحمن البجنوري و حركة شيخ الهند للشيخ السيد محمد ميان الديوبندي الدهلوي و أسيران مالطة له أيضاً و نزهة الخواطر وبهجة المسامع والنواظر للشيخ الشريف عبد الحي الحسني ، ج’ و تأريخ دار العلوم/ ديوبند لمؤلّفه الشيخ السيّد محبوب رضوي، ج2.

منقول من موقع دار العلوم ديوبند

حسام الدين الكيلاني
12-02-06, 07:13 AM
جزاك الله عنا كل خير و أثابك خير الثواب .

أبو هاشم الحسني
12-02-06, 08:31 AM
جزاكم الله خيراً أخي الحبيب

ابو الفضل التمسماني
13-02-06, 12:17 AM
جزاكم الله خيرا

ابو الوفا العبدلي
13-02-06, 01:13 PM
ومن الرواة عنه :
حسين احمد المدني ومحمد انور شاه الكشميري وعزيز الرحمن الديوبندي وكفاية الله الدهلوي وغيرهم .

أبو هاشم
13-02-06, 02:21 PM
جزاكم الله خيراً

ابو الوفا العبدلي
14-02-06, 01:02 AM
ومن الرواة عنه :
اشرف على التهانوي وشبير احمد العثماني واصغر حسين الديوبندي ومحمد اعزاز على الامروهي ورسول خان الهزاروي ومحمد ابراهيم البلياوي وفخر الدين المرادآبادي ومهدي حسن الشاهجهانفوري ومحمد ياسين البريلوي وعبدالسميع الديوبندي وغيرهم , كما في العناقيد الغالية لمحمد عاشق الهي البرني . ولي ولله الحمد اتصال به عن طريق تلامذته المذكورين وغيرهم , ولعلي اذكرها فيما بعد.

إبراهيم الجوريشي
14-02-06, 02:28 AM
جزاكم الله الف خير على هذه الإضافة وبارك الله فيكم

د . يحيى الغوثاني
07-10-06, 08:23 AM
سعادة الدكتور ابراهيم

حبذا لو تكمل صنيعك هذا بذكر الاتصالات الاسنادية بالشيخ محود حسن
وذلك بذكر طبقة تلاميذه ثم الطبقة الآخذة عنهم ثم الآخذين عنهم
وهل يا ترى بقي شخص يروي عنه مباشرة من الأحياء

أنمار أنعم
26-11-12, 08:45 AM
سعادة الدكتور ابراهيم

حبذا لو تكمل صنيعك هذا بذكر الاتصالات الاسنادية بالشيخ محود حسن
وذلك بذكر طبقة تلاميذه ثم الطبقة الآخذة عنهم ثم الآخذين عنهم
وهل يا ترى بقي شخص يروي عنه مباشرة من الأحياء

تجد معظمها في الدر المنضود في أسانيد شيخ الهند محمود
وهي رسالة ملحقة بـ اليانع الجني وكشف الأستار
ممكن تنزيلها من الأرشيف

http://archive.org/search.php?query=subject%3A%22%D8%A7%D9%84%D8%AF%D 8%B1+%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B6%D9%8A%D8%AF%22

عبدالله آل عبدالكريم
26-11-12, 04:06 PM
تجد معظمها في الدر المنضود في أسانيد شيخ الهند محمود
وهي رسالة ملحقة بـ اليانع الجني وكشف الأستار
ممكن تنزيلها من الأرشيف

http://archive.org/search.php?query=subject%3A%22%D8%A7%D9%84%D8%AF%D 8%B1+%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B6%D9%8A%D8%AF%22
جزاك الله خيرا يا شيخ أنمار .
لو أفرد الثبتين كل في ملف .
بارك الله فيكم .

محمد شاهو
26-11-12, 06:04 PM
السلام علیکم ورحمة وبرکاته
نعم الشیخ محمود الحسن المشتهر بالشیخ الهند یعد من کبار علماء الهند
ولکن مع الاسف ماکان منهجه العقدیة والفقهية علي طریقة السلف الصالح
بل كان ماتريدیه العقیدة ومتعصبافی المذهب وافنی عمره فی التصوف.

عبدالمصور السني
26-11-12, 11:22 PM
قد حرف القرآن الكريم لأجل مذهبه

المبحث الثاني: تحريف نصوص الكتاب والسنة لنصرة مذهبهم


إن التحريف في نصوص الكتاب والسنة من الأمور الخطيرة التي تقشعر جلود المسلم من تصورها، حيث أنه تقوّل وافتراء على الله سبحانه، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم، وزيادة في كتاب الله وفي حديث نبيه صلى الله عليه وسلم، إلا أن علماء ديوبند لم يبالوا بذلك وحرفوا نصوصاً من القرآن الكريم ومن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك ترجيحاً لمذهبهم وتأييداً لمسائلهم الفقهية، فإلى الله المشتكى.
يقول الشيخ محمود الحسن الديوبندي في كتابه (إيضاح الأدلة) حماية للتقليد وتأييداً للمذهب الحنفي ما ترجمته:
"كما أن طاعة النائبين بمنزلة طاعة الحكام، كذلك طاعة الأنبياء عليهم السلام وجميع أولي الأمر طاعة لله تعالى بعينها، فمن رأى أن طاعة أتباع الأنبياء وطاعة أولي الأمر ليست داخلة في طاعة الله تعالى فهو كما يظن بعض قليلي الفهم أن طاعة النائبين ليست داخلة في طاعة الحكام. ولذلك قال تعالى: { أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ } [ النساء:59] . ومعلوم أن المراد من أولى الأمر في هذه الآية هم غير الأنبياء عليهم السلام، فظهر من الآية أن الأنبياء عليهم السلام وجميع أولى الأمر واجب اتباعهم، فأنتم (خطاب لأهل الحديث) قد رأيتم الآية { فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ } [النساء:59] ولكن ما علمتم إلى الآن أن القرآن الذي نقلتم منه هذه الآية موجودة فيه أيضاً تلك الآية التي نقلتها أنا، ولا عجب أنكم تفتون بنسخ إحداهما للأخرى ظنّاً منكم حسب عادتكم أنهما متعارضتان".
والجدير بالذكر أنه بعد مرور ثلاثين عاماً على طبع هذا الكتاب، ثم طبعه للمرة الثانية في عام 1330هـ ولكنه وللأسف الشديد أن علماء ديوبند لم يحذفوا منه هذه العبارة التي تشتمل على التحريف الواضح البين، ولم يعلقوا عليها شيئاً في الهامش، مع أن علماء أهل الحديث ردوا على مؤلفه وأنكروا على ما جاء به في كتابه من التحريف، بعد طبع الكتاب للمرة الأولى، وكان من الذي ردوا على مؤلف الكتاب المذكور الشيخ محمد بن إبراهيم الجوناكري وذلك في جريدته (أخبار محمدي) التي كانت تصدر في دلهي عاصمة الهند، ثم ذكر ذلك كله في هامش كتابه (طلاق محمدي).
ومن الذين حرّفوا في كتاب الله الشيخ شبلي النعماني (المتوفى 1332هـ) الملقب عند الحنفية بحجة الملك والدين وبشمس العلماء، ألّف كتابه (سيرة النعمان) وذكر فيه أحوال الإمام أبي حنيفة - رحمه الله- وسعى جاهداً فيه لترجيح مذهبه على المذاهب الفقهية الأخرى في المسائل المعروفة التي لازالت مختلفاً فيها، ومنها هل الأعمال داخلة في الإيمان أم لا، وجاء بدلائل قاطعة - ظناً منه- على أن الأعمال ليست بداخلة في الإيمان، ومن هذه الأدلة ذكر آية محرفة من عنده فقال:
"والآيات التي استدل بها الإمام يثبت بها بداهة أن الأمرين منفصلان، لأن في جميع الآيات عطف العمل على الإيمان، وظاهر أن الجزء لا يمكن عطفه على الكل "من يؤمن بالله فيعمل صالحاً: فيه حرف التعقيب، الذي يحصل به فصل قطعي في هذا البحث".
هذه الآية في سورة التغابن، وفيها { وَيَعْمَلْ صَالِحًا } [التغابن:9]، ولكن حرّف فيها النعماني ليثبت أن العمل ذكر متعقباً بالفاء ومؤخراً، أي بعد الإيمان مما يدل على أن الإيمان يكتمل دون العمل.
والجدير بالذكر أن علماء أهل الحديث قد ردوا على مؤلف "سيرة النعمان" في ما جاء به في تحريف النص في كتابه وأنكروا عليه ذلك، ومنهم العلامة المحدث عبد العزيز الرحيم آبادي وذلك في كتابه (حسن البيان في ما في سيرة النعمان) وطبع هذا الكتاب في دلهي عام 1346هـ، ولكنه بعد طبع كتاب (حسن البيان) بسنوات طبع كتاب النعماني للمرة الثانية، ولم يغيروا شيئاً من كتابه ولم يعلقوا على مكان التحريف رداً ولا إصلاحاً.
وفي العصر القريب ظهرت رسالة باسم "تحقيق مسألة رفع اليدين" لمؤلفها مولانا أبو معاوية صفدر جالندري، ونشرها "أبو حنيفة أكيدمي" بيهاولفور، حاول مؤلفها فيها أن يجمع كل ما وجد من الأدلة على عدم رفع اليدين في الصلاة غير تكبيرة الإحرام، وادعى أن عدم رفع اليدين ثابت من القرآن الكريم، وقال إنه ورد في القرآن الأمر بالسكوت في الصلاة، ثم ذكر ثلاث آيات في ذلك وقال في الثالثة: يقول الله تعالى: { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ }[النساء: 77]
ثم ترجم هذه العبارة باللغة الأردية محرّفاً فيها، فقال ما ترجمته بالعربية:
"يا أيها الذين آمنوا كفوا أيديكم إذا صليتم".
ثم قال:
"وقد استدل بعض الناس بهذه الآية أيضاً على منع رفع اليدين في الصلاة".
وقد ارتكب غلاة الحنفية الديوبندية التحريف أيضاً في نصوص حديث الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، وما يمنعهم من ذلك، وقد ارتكبوا ما هو أعظم وأكبر من ذلك، وهو التحريف في كلام الله تعالى، ومن الذين حرفوا في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الشيخ محمود الحسن - الملقب بشيخ الهند لدى طائفته- فقد أخرج الإمام أبو داود في سننه بسنده عن الحسن أن عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- (جمع الناس على أبي بن كعب، فكان يصلي لهم عشرين ليلة، ولا يقنت بهم إلا في النصف الباقي).
هكذا نص الحديث في جميع نسخ السنن لأبي داود وشرحها المطبوعة إلى عام 1318هـ. ثم بدأ غلاة الحنفية الديوبندية يحرفون فيه مرحلة بعد مرحلة، حيث طبع هذا الكتاب- (السنن)- بحاشية الشيخ محمود الحسن، فجعلوا في صلب الحديث لفظ "ليلة" وأشاروا في الهامش إلى أن في بعض النسخ "ركعة"، ثم طبع الكتاب - (السنن)- بحاشية الشيخ فخر الحسن الديوبندي فجعلوا في الصلب لفظ "ركعة" وفي الهامش "ليلة" وما ذلك كله إلا لإيهام الناس بأن النسخ مختلفة.
وبناءُ هذا الاختلاف المزعوم المختلق هو أن هذا الحديث موجود في سنن أبي داود مع شرحه "بذل المجهود" للشيخ خليل أحمد السهارنفوري، في باب "قنوت الوتر" بلفظ "عشرين ليلة"، ومكتوب في الحاشية "في نسخة "ركعة"، كذا في نسخة مقروءة على الشيخ مولانا محمد إسحاق رحمه الله تعالى". ولكنه لم يُذكر من القائل لهذا القول؟ ومن الذي رأى تلك النسخة المقروءة على الشيخ محمد إسحاق؟ وأين هذه النسخة القيمة؟ { إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى } [النجم:23]
وهذه نبذة يسيرة مما ارتكبه الديوبندية في كتاب الله وحديث المصطفى عليه الصلاة والسلام، من تحريف وتأويل، تأييداً لمذهبهم الفقهي، وردّاً على غيرهم في المسائل الفرعية. ومن الصعب جداً أن نذكر في هذه العجالة كل ما اطلعنا عليه من مثل هذه التحريفات، ومن أراد المزيد على ما ذكرناه فليراجع الكتب والمؤلفات الأخرى في هذا الموضوع
http://www.google.com.sa/url?sa=t&source=web&cd=1&ved=0CC0QFjAA&url=http%3A%2F%2Fwww.dorar.net%2Fenc%2Ffirq%2F2970&ei=-c2zUK6FNcWGhQfC_YHgDg&usg=AFQjCNFEitVTCNPZ7eK9WcJhksLqMSndGw

أنمار أنعم
29-11-12, 01:57 AM
السلام عليکم ورحمة وبرکاته
نعم الشيخ محمود الحسن المشتهر بالشيخ الهند يعد من کبار علماء الهند
ولکن مع الاسف ماکان منهجه العقدية والفقهية علي طريقة السلف الصالح
بل كان ماتريديه العقيدة ومتعصبافي المذهب وافني عمره في التصوف.

لو تتعلم الإملاء أصرف لك

ابو هبة
02-12-12, 10:52 AM
السلام علیکم ورحمة وبرکاته
نعم الشیخ محمود الحسن المشتهر بالشیخ الهند یعد من کبار علماء الهند
ولکن مع الاسف ماکان منهجه العقدیة والفقهية علي طریقة السلف الصالح
بل كان ماتريدیه العقیدة ومتعصبافی المذهب وافنی عمره فی التصوف.

لو تتعلم الإملاء أصرف لك
هذه حيدة وما أراك أعلم منه لا بالإملاء ولا بالتوحيد!
الرجل ذكر ما علمه عن حال المترجم له فلك أن ترد بعلم أو تسكت بحلم.

أم سعدية
02-12-12, 04:39 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


العقيدة الماتريدية الأشعرية معروفة عن علماء ديوبند , و من أشهر كتبهم المهند على المفند و قد قرأته و الأخطاء العقدية فيه واضحة جدا حتى لمن هى قليلة العلم مثلى .

و أرجو أن تعذرونى إن وجدتمونى لا أجيد الإملاء .