المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يصح في الباب.......


ابوصالح
02-04-02, 05:49 PM
هل صح في السنة النبوية أمر بالمضمضة في الوضوء ؟؟؟؟؟

والله يحفظكم

أبوخبيب
03-04-02, 02:13 AM
عن عبدالله بن زيد الأنصاري قال : قيل له : توضأ لنا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا باناء ......حتى قوله : فمضمض واستنشق
من كف واحدة ففعل ذلك ثلاثا . رواه البخاري ومسلم .
ومن حديث عمرو بن يحيى رضي الله عنه قال فيه :
( فمضمض وستنشق واستنثر من ثلاث غرفات ) رواه مسلم 3/123
وحديث عائشة رضي الله عنها في وصف وضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال فيه :
(اذا توضأت فمضمض ) سنن أبي داود 143 .
نقلته من كتاب موسوعة الصلاة الصحيحة لفوزي الثبتة .

عبدالوهاب مهية
03-04-02, 08:59 AM
و الأمر في الحديث للإستحباب ، بدليل حديث رفاعة بن رافع : " " لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله : فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح برأسه ورجليه إلى الكعبين "
رواه أبو داودو ابن ماجة بسند صحيح .

ابوصالح
03-04-02, 01:32 PM
الأخ المبلغ جزاك الله خيرا

الأخ ابوخبيب حفظه الله أليس هذا هو حديث لقيط بن صبرة.... بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما وهو الحديث الذي قبله

أبوخبيب
03-04-02, 03:56 PM
أخي أبا صالح جزاك الله خيرا .
أشكرك على تنبيهي على ان الحديث هو حديث لقيط بن صبرة العقيلي
وليس حديث عائشة رضي الله عنهم ، وانما الحديث الذي ذكرته نقلته
كما ذكرت سابقا من كتاب ( موسوعة الصلاة الصحيحة ) لفوزي الثبتة
فربما الشيخ فوزي أخطا ، وصاحب الكتاب وفقة الله لم يذكر ان الحديث
برقم في أبي داود (143 ) ، ولخطأ مني ، وانما هو الحديث الذي بعدة
(144) _ حدثنا محمد ابن يحيى بن فارس حدثنا أبو عاصم حدثنا
ابن جريج بهذا الحديث قال فيه اذا توضأت فمضمض .
وانماقال صاحب الكتاب وفقة الله :
65 _ حديث عائشة في وصف وضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه
قال فيه : ( اذا توضأت فمضمض )
قال البيهقي : اسناده صحيح وهو زيادة على حديث عائشة
المتقدم في سنن أبي داود برقم (143 ) وهو كما قال .
هذا ما في الكتاب :1/391 .
فلتبس علي الامر . وأستغفر الله .
واني أحمد الله علي هذا المنتدى الطيب ، وما فيه من علوم الحديث
واني لست من أهل الحديث ، ولكني أحبهم في الله ، واسال الله
لي ولك ولجميع المسلمين أن يعلمنا كتابه وسنه نبيه صلى الله
عليه وسلم .

ابو انس السلفى صعيدى
28-03-17, 06:49 PM
بارك الله فيكم ونفع الله بكم