المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة ( في المسألة قولان لأهل العلم )


إبراهيم اليحيى
03-04-06, 05:06 PM
من المعروف أن بين المدارس كما هو بين المذاهب بعض الغمز ، و أعني بذلك مدرسة الحديث يغمزون مدرسة الفقه أحيانا ، و مدرسة الفقه يغمزون مدرسة اللغة أحيانا ،،، و هكذا إما من باب المداعبة أو عدم الرضى على ما ذهبوا إليه ...


مدرسة الحديث يقولون عن أهل الفقه في المسألة قولان لأهل العلم مع ابتسامة ،،،، و مدرسة الفقه يقولون عن النحاة بأن قواعد النحو كبيت اليربوع له عدة مخارج ( نافقاء ) و إذا ضاقت به السبل و قصرت به الحيل خرج من أحد تلك المخارج التي لا يعرفها إلا هو ،،،




قصة ( في المسألة قولان لأهل العلم ) :

ـ سمعتها من الشيخ الألباني رحمه الله ، أن رجلا من الأتراك كان يجلس لطلابه في المسجد و يفتي لهم ، و لما أراد الحج قال لابنه اجلس مكاني كي تأخذ كرسي الفتوى ، قال الابن : و لكنني لا أعرف شيئا و لا علم لدي كي أفتي الناس ، قال الفقيه الحنفي : الأمر بسيط كل ما تسأل عنه من الأمور عليك فقط أن تقول في المسألة قولان لأهل العلم ،،، و لا تكاد تخلو مسألة عند الفقهاء إلا فيها قولان .

وافق الابن و جلس للفتيا ، و كلما سأله سائل قال في المسألة قولان قول يقول بالجواز و قول يقول بعدم الجواز ... و هكذا فلما تنبه أحد طلاب العلم عن كثرة ما يقول فغمز من بجانبه و قال له اسأله أفي الله شك ؟

قام ذلك الرجل و سأل : يا شيخ أفي الله شك ؟

قال المفتي : في المسألة قولان لأهل العلم .

فضحك من عرف جهله و قال عرف الرجل .


و هذه القصة سمعتها من أشرطة سلسلة الهدى و النور للشيخ و العهد بعيد فربما يكون هناك بعض التصرف .



ـ و سمعتها من الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرحه لمتن الآجرومية ـ إلم أكن واهما ـ و ذكرها و لكن بصياغة تختلف كثيرا و هي على نحوي و الظاهر أنه قال والد ابن جني فلما سألوه أفي الله شك ؟ قال في المسألة قولان .

فذهبوا لابن جني و أخبروه الخبر فقال صدق أبي فيه قولان .... يعني من الناحية الاعرابية .



(((( السؤال الذي هو من نافلة العلم : أين أجد مصدر هذه القصة و مدى صحتها و كيف الجمع بين قول الألباني و ابن عثيمين ... أم هي مصطنعة منذ القدم ؟! ))))


و بغير مناسبة : بالنسبة لكتاب العزلة لأبي سليمان الخطابي ، ما هي أفضل الطبعات و التحقيقات و خاصة تخريج الأحاديث التي فيه ... مع الشكر

أبو حمزة المقدادي
20-11-10, 03:22 PM
للرفع

أبو حفص العمري
21-11-10, 12:00 AM
ربما تراجع كتب ابن الجوزي رحمه الله -أو أنّ الذكراة تخونني-

جزيت خيراً على إيراد القصة

أبو حفص العمري
21-11-10, 12:05 AM
ربما تراجع كتب ابن الجوزي رحمه الله -أو أنّ الذكراة تخونني-

جزيت خيراً على إيراد القصة

جميل الرحمن
21-11-10, 08:03 AM
المشايخ يذكرون هذه القصة عن ابن جني وأبيه كما ذكرها الشيخ ابن العثيمين رحمه الله.. ولم أطلع عليها في كتاب.. والشيخ الألباني كان يغمز الأحناف كثيرًا -يعرف ذلك من وقف على كتبه-..

عزالدين المعيار الإدريسي
23-11-16, 02:06 AM
القصة ذكرها - قبل الشيخين - الدكتور زكي مبارك - في أحد كتبه - بشكل آخر و بتفصيل.
قال :"ألح بعض الأدعياء على أبيه أن يدعي العلم ، و زوده بهذه النصيحة : إذا سئلت عن شيء لم تعرف وجه القول فيه ، فليكن جوابك: فيه قولان ، فسمع الوالد نصيحة ولده البار ، و كان الناس قديما قلما يعنون بغير المسائل الفقهية و النحوية ، فسأله سائل عن طهارة الكلب ،فأجاب : فيه قولان ، فقالوا : صدق لأنها موضع خلاف بين الشافعية و المالكية ، و سأله آخر: أيرفع الخبر أو ينصب بعد ما ؟ فأجاب فيه قولان، فقالوا : صدق لأن فيها خلافا بين الحجازيين والتميميين .
و كان في المجلس رجل ماكر ظريف، فلاحظ أن هذا الرجل جاهل و أنه ينفذ خطة رسمت له، فسأله : أفي الله شك ؟ فأجاب المسكين :فيه قولان .
فجاء ابنه - رضي الله عنه - و قال : صدق في جوابه فإن فيها قولين في الإعراب . و لكن هيهات أن تغني المغالطة بعد أن ضحك الناس من عمامة أبيه .

بحليل محمد
14-12-16, 10:47 PM
إلى الأخ الحبيب
قولك :والشيخ الألباني كان يغمز الأحناف كثيرًا -يعرف ذلك من وقف على كتبه-..
الغمز و الهمز من الصفات الذميمة ولا أظنك تقصد ذم الشيخ و لكن لم توفق في اختيار الكلمات لأن الشيخ رحمه الله من أكثر العلماء احتراما للمذاهب الفقهية السنية و ما يوجد من الشدة أحيانا إنما هي لغيرة الشيخ من ترك العمل بالحديث الصحيح الثابت ظاهر الدلالة لمجرد الهوى و التعصب المذهبي أو تصحيح حديث ضعيف لموافق إمام معين أو اعمال القياس لرد حديث صحيح أو غير ذلك من الاسباب التي تجعله يرد بقوة و لا ينقص ذلك من قدره بل يرفعه لأن الحق أحق أن يتبع