المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل : مرآة المروات ....لأبي منصور الثعالبي


الطيب وشنان
13-04-06, 10:59 PM
مرآة المروات
المؤلف :
الثعالبي: عبد الملك بن محمد بن إسماعيل النيسابوري الإمام أبو منصور الثعالبي الأديب اللغوي ولد سنة 350 وتوفي سنة 429 تسع وعشرين وأربعمائة
المقدمة
فان المرؤة لما كانت لفظا لمعان كثيرة واسما واقعا على محاسن جمة من مكارم الاخلاق وممادح الاوصاف ورايتها تجمع مناقب الملوك والوزراء
الخاتمة
وقيل فيه كانك تغسل منهم يديه ولم ار مستاثر بالشراب الا كمستاثر بالطعام فترك هاتين الخلتين وتاب عما يقدح فى مرؤته
ملاحظات:
عدد الأوراق : 110 ورقات
عدد الملفات : 12
باخره فائدة
المصدر : مخطوطات الأزهر بارك الله في أهله القائمين عليه
رقمها :
315892
الكتاب مطبوع بعنوان : مرآة المروآت - (وأعمال الحسنات) مط الترقي 1898 م
معجم المطبوعات : 1/659
الملفات الخمسة الأولى (يتبع)

الطيب وشنان
14-04-06, 12:44 AM
المجموعة الثانية :
الملفات من السادس الى العاشر
(يتبع)

الطيب وشنان
14-04-06, 12:58 AM
المجموعة الثالثة :
الملفات : الحادي عشر و الثاني عشر
و بهما تم المخطوط

خلدون الجزائري
14-04-06, 01:08 AM
جزاك الله خيراً، وبارك الله فيك. فعلاً التفاتة موفقة، إلى علم نحن في أمس الحاجة إليه.
لقد ذكرتَ أنه من 110 ورقة، والموجود 108 ورقة فأظن ينقص منه ورقتان (109 و110)

الطيب وشنان
14-04-06, 01:36 AM
حفظك الباري تعالى يا أخي الكريم ،
كلامك صحيح و الخطأ مني ،
و عدد الأوراق فعلا 108 ورقات .
و معذرة عن هذا الخطأ في العدد

أبويعلى البيضاوي
14-04-06, 02:50 AM
جزاك الله خيرا أخي الحبيب على هذه التحفة النفيسة والكتاب أعيد طبعه في دار ابن حزم 2004 هـ بتحقيق المحقق الفاضل محمد خير رمضان يوسف جزاه الله خيرا معتمدا على الطبعة الأولى
وقال (ص8) : وقد ذكر باحث ان في مكتبة الاوقاف العامة بالموصل مخطوطة منه ضمن مجموعة برقم 10/8 حسن باشا أكبر من المطبوع ؟ اهـــــ
فلعل بعض الاخوة يقابلها على المطبوع ويفيدنا
وان كنت اظن ان الطبعة الاولى اعتمد في طبعها على نسختنا هذه فقد جاء في عنوانها [ وقد أرفقت منها صورة في طبعة ابن حزم ]:
طبع على نفقة حضرة احمد افندي كاتب كتبخانة الأزهر الشريف
والله اعلم

أبويعلى البيضاوي
14-04-06, 02:51 AM
/////////////////////

الطيب وشنان
14-04-06, 03:14 AM
بارك الله فيك أخي الكريم ، أبي يعلى و جزاك خيرا على الافادة ...