المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تلبيس الجفري كما في مجلة الأهرام العربي


عباس رحيم
27-04-03, 06:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كشف تلبيس الجفري كما في مجلة الأهرام العربي .

هذا نص المقابلة ( بعد تجاوز المقدمة التعريفية) كما في مجلة الأهرام العربي ــ السبت 25 / 4 / 1423 هـ ـ 6 / يونيو / 2002 م ــ العدد 276 .

النص كما يلي :

سؤال : البعض يرفض الصلاة في المساجد التي بها أضرحة‏ ما رأيك ؟

جواب الجفري : هذا من الخطأ‏ ,‏ الحبيب صلي الله عليه وسلم لما توفي اختلف الصحابة ‏-‏ كما جاء في صحيح مسلم‏ -‏ أند فنه في البقيع أم عند منبره ؟ .

حتى قال لهم من سمعهم إن رسول الله صلي الله عليه وسلم ‏,‏ قال‏:‏ إن الأنبياء يدفنون حيث يقبضون فدفن في بيته‏ ,‏ فهل الصحابة كانوا جاهلين أم أن عقيدتهم كانت مهزوزة ؟ .

ففي صحيح مسلم أن عددا من الصحابة رأوا أن يدفن عند منبره في مسجده‏ ,‏ و جاء في شرح البخاري أن الصحابي أبا بصير قد مات في إحدى المعارك ‏,‏ فبني عليه مسجد في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم و لم ينكر ذلك‏ .‏

و جاء في القرآن ‏:‏ (( قال الذين غلبوا علي أمرهم لنتخذن عليه مسجدا )) أقرب التفاسير تفسير الجلالين‏ .‏ لو قرأت لوجدت أن الذين غلبوا علي أمرهم هم المؤمنون ‏,‏ لذلك لا يتأتى أن نختلف مع من قبلنا في أمر يتعلق بالعقيدة‏ .‏

و إثارة مثل هذه الأمور و تضخيمها وسيلة لإشغال المجتمع الملتزم المسلم بمثل هذه السفسطة التي تترك الأمة في كلل لن يربح منها ‏,‏ إلا أعداء الإسلام ‏,‏ الصلاة في المساجد التي يوجد في أطرافها و فيها أضرحة جائزة عند الأئمة الأربعة‏ ,‏ فهل هناك اتهام لعقيدتهم ؟ . اهـ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرد العلمي على أقوال الجفري :

قال الجفري : الحبيب صلي الله عليه وسلم لما توفي اختلف الصحابة ‏-‏ كما جاء في صحيح مسلم‏ -‏ أند فنه في البقيع أم عند منبره ؟ .

الرد عليه : ما ذكره الجفري من أن هذا الحديث في صحيح مسلم افتراء .

بل هو حديث منكر رواه ابن ماجة رقم الحديث : 1628. و الإمام أحمد و أبو يعلى و غيرهم من طريق حسين بن عبدالله بن عبيدالله بن العباس وهو متروك عن عكرمة عن ابن عباس .

ثم كرر الجفري افتراءه فقال : في صحيح مسلم أن عددا من الصحابة رأوا أن يدفن عند منبره في مسجده‏ .

وهذا غير صحيح فانظر كيف ينسب مثل هذه الروايات إلى صحيح مسلم حتى يضلل الناس و يهون عليهم التحذير من دفن الموتى في المساجد .

و قد جاء في صحيح مسلم حديث رقم : 532 عن جندب رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : (( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا و لو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ألا و إن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم و صالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني أنهاكم عن ذلك )) .

فهذا نص من النبي صلى الله عليه وسلم في النهي من اتخاذ القبور مساجد .

وجاء في صحيح مسلم ج: 2 ص: 668 972 و حدثني علي بن حجر السعدي حدثنا الوليد بن مسلم عن بن جابر عن بسر بن عبيد الله عن واثلة عن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها )) .

وص 972 حدثنا حسن بن الربيع البجلي حدثنا بن المبارك عن عبد الرحمن بن يزيد عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس الخولاني عن واثلة بن الأسقع عن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( لا تصلوا إلى القبور ولا تجلسوا عليها ((

فهذا نهي صريح عن الصلاة إلى القبور أو عليها فانظر إلى افتراء الجفري على النبي صلى الله عليه وسلم فحسيبه الله .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الجفري : وجاء في شرح البخاري أن الصحابي أبا بصير قد مات في إحدي المعارك‏,‏ فبني عليه مسجد في عهد رسول الله ولم ينكر ذلك‏ . اهـ .‏

الرد عليه : فهو يقصد ما جاء في فتح الباري للحافظ ابن حجر رحمه الله 5/351 في قصة أبي بصير قال الحافظ : و في رواية موسى بن عقبة عن الزهري فكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بصير رضي الله عنه فقدم كتابه وأبو بصير رضي الله عنه يموت فمات و كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في يده فدفنه أبو جندل مكانه و جعل ثم قبره مسجدا .
قال و قدم أبو جندل رضي الله عنه ومن معه إلى المدينة فلم يزل بها إلى أن خرج إلى الشام مجاهدا فاستشهد في خلافة عمر رضي الله عنه . اهـ .

فهذه الرواية من مراسيل الزهري كما يظهر لمن تأمل أسانيد الحديث ( 2731 و2732 ) و قد كان كلام الحافظ على أدراجات الزهري و إرسالاته في الحديث فتبين أن هذه القصة لا تصح فلا يجوز الإحتجاج بها ورد النصوص الصريحة الصحيحة في النهي عن ذلك .
فالله المستعان وحسبنا الله و نعم الوكيل من تلبيس الجفري على الناس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الجفري : و جاء في القرآن ‏:‏ (( قال الذين غلبوا علي أمرهم لنتخذن عليه مسجدا )) . أقرب التفاسير تفسير الجلالين ‏.‏ لو قرأت لوجدت أن الذين غلبوا علي أمرهم هم المؤمنون ‏,‏ لذلك لا يتأتى أن نختلف مع من قبلنا في أمر يتعلق بالعقيدة‏ . اهـ .‏

الرد عليه : قد اختلف السلف في تفسير هذه الآية كما ذكر ابن جرير وغيره و إن كان الأقرب أن الذين غلبوا على أمرهم هم السلاطين الكفار .

وعلى وجه التنازل فلو كان هذا جائزا في شرع من قبلنا فشرعنا جاء بالمنع من ذلك .

تأمل كلام الإمام القرطبي رحمه الله - مع بعض اختصار - في ما ذكره حول هذه الآية تفسير القرطبي ج :10 ص :379 و تنشأ هنا مسائل ممنوعة و جائزة فاتخاذ المساجد على القبور والصلاة فيها و البناء عليها إلى غير ذلك مما تضمنته السنة من النهي عنه ممنوع لا يجوز لما روى أبو داود والترمذي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج )) .
قال الترمذي وفي الباب عن أبي هريرة وعائشة حديث ابن عباس حديث حسن . اهـ .
و روي في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة رضي الله عنهما ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن ألئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا و صوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله تعالى يوم القيامة )) . لفظ مسلم .

قال علماؤنا وهذا يحرم على المسلمين أن يتخذوا قبور الأنبياء والعلماء مساجد .

و روى الأئمة عن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( لا تصلوا إلى القبور و لا تجلسوا عليها )) لفظ مسلم .

أي لا تتخذوا قبلة فتصلوا عليها أو إليها كما فعل اليهود والنصارى فيؤدي إلى عبادة من فيها كما كان السبب في عبادة الأصنام فحذر النبي صلى الله عليه وسلم عن مثل ذلك وسد الذرائع المؤدية إلى ذلك

فقال : (( اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد )) .

و روى الصحيحان عن عائشة وعبد الله بن عباس رضي الله عنهما قالا : لما نزل ( أي سكرات الموت ) برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح خميصة له على وجهه فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه فقال وهو كذلك : (( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما صنعوا )) .

و روى مسلم عن جابر رضي الله عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أن يجصص القبر و أن يقعد عليه و أن يبنى عليه )) .
و أخرجه أبو داود والترمذي أيضا عن جابر رضي الله عنه قال : (( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تجصص القبور وأن يكتب عليها وأن يبنى عليها وأن توطأ )) قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح .

و روى مسلم في الصحيح عن أبي الهياج الأسدي قال : قال لي علي بن أبي طالب رضي الله عنه : (( ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته )) و في رواية (( ولا صورة إلا طمستها )) . وأخرجه أبو داود والترمذي .

قال علماؤنا ظاهره منع تسنيم القبور ورفعها وأن تكون لاطئة وقد قال به بعض أهل العلم وذهب الجمهور إلى أن هذا الارتفاع المأمور بإزالته هو مازاد على التسنيم ويبقى للقبر مايعرف به ويحترم وذلك صفة قبر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم و قبر صاحبيه رضي الله عنه الله عنهما على ماذكر مالك في الموطأ )) انتهى كلام القرطبي

فانظر إلى تلبيس الجفري! و كيفية استدلاله بالآية التي نزلت فيمن كان قبلنا وجاء في شرعنا ما يدل على منعه ! .

و مما يؤيد أن المقصود بالذين غلبوا على أمرهم هم السلاطين الكفار ما جاء في الصحيحين عن عائشة أن أم حبيبة وأم سلمة رضي الله عنهن ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن أولئك إذا كان فيهم االرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله تعالى يوم القيامة )) لفظ مسلم .

فقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله )) .
دليل على أن هذا ممنوع حتى على الأمم السابقة لنا .

فالله المستعان كيف يترك الجفري النصوص الصحيحة الصريحة و يذهب يستدل بمثل هذه الاحتمالات البعيدة قال تعالى : (( فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ ))

و في صحيح مسلم عن جندب رضي الله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : (( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني أنهاكم عن ذلك )) .

فهل من مطيع ومتبع للنبي صلى الله عليه وسلم !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الجفري : وإثارة مثل هذه الأمور وتضخيمها وسيلة لإشغال المجتمع الملتزم المسلم بمثل هذه السفسطة التي تترك الأمة في كلل لن يربح منها‏,‏ إلا أعداء الإسلام‏,‏ الصلاة في المساجد التي يوجد في أطرافها وفيها أضرحة جائزة عند الأئمة الأربعة‏,‏ فهل هناك اتهام لعقيدتهم ؟ .

الرد عليه : يقال له في المقابل و لماذا لا يسكت الطرف الآخر عن نشر مثل هذه الخزعبلات ؟ .

وتعبيره بالسفسطة غير صحيح في هذه المسالة ! فالسفسطة إنكار الحقائق المعلومة بالضرورة مثل من ينكر طلوع الشمس من المشرق ونحوها فما دخل السفسطة هنا .

سبحان الله كم هم الذين لا يعرفون أهمية العقيدة و ضرورة تخليصها من الشرك و البدع و الخرافات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الجفري : الصلاة في المساجد التي يوجد في أطرافها وفيها أضرحة جائزة عند الأئمة الأربعة ‏,‏ فهل هناك اتهام لعقيدتهم ؟ .

الرد عليه : فهذا كذب على الأئمة الأربعة فأين ذكر الأئمة الأربعة جواز الصلاة في المساجد التي في أطرافها أضرحة .
فالجفري لم يكتف بالكذب في نسبة الحديث إلى صحيح مسلم حتى كذب على الأئمة الأربعة فالله حسيبه .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تتمة المقابلة مع الرد عليها في الجزء الثاني إن شاء الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة : أرجو من بعض الأخوة التفريق بين الرد على المقولة و نصح القائل فهناك فرق بينهما عند أهل العم فالمقولة إذا انتشرت بين الناس و كانت باطلة يجب الرد عليها بغض النظر هل نصح القائل أم لا .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أبو العبدين المصرى السلفي
27-04-03, 11:53 PM
اللهم انا نبرئ اليك من الاعلاميين المصريين الذين يبغونها عوجا.

عبدالرحمن الفقيه
28-04-03, 12:13 AM
هذا الرد أنا الذي كتبته في الرد على الجفري ونشرته في عدد من المنتديات ، فلعل الأخ الكاتب يشير إلى ذلك وفقه الله.

عباس رحيم
28-04-03, 03:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

للاحـــــــــــــــــــاطــــــــــــــــــة أصل هذه الرد للأخ الفاضل حفظه الله أبو عمر الأذي مع بعض التصرف من زيادة و حذف حسب المصلحة .

نقلا من منتدى شبكة الحزم الاسلامية .

للاحــــــــــــــــاطـــــــــــــــة جرى التنويه .

و السلام عليكم و رحمة اله و بركاته

الأثري الفراتي
23-01-11, 07:08 AM
بارك الله فيكم

ابو مالك النجدي
23-01-11, 12:21 PM
الجفري ضال .

بوبدر و إسحاق
24-01-11, 07:20 PM
الله حسيبه الله حسيبه الله حسيبه

أبو حمزه المصرى
26-01-11, 03:15 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صصص وبعد:
جزاكم الله خيراً على دحض شبهات هذا الدعيّ ،أحد الرويبضات في هذا الزمان،الذي كثُر إضلاله وضلاله،فعم وطم وأغوى واهوى،فاتبعه كل جاهل مجهال،وكل حقود طعان،فأسأل الله أن يريحنا منه ومن شره.

فلاح حسن البغدادي
28-01-11, 02:14 PM
بارك الله فيكم

نسأل الله العفو والعافية وحسن الخاتمة