المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيهٌ على وَهم في كتاب (ذيل لسان الميزان)


يعقوب بن مطر العتيبي
03-04-02, 04:50 PM
هذا الكتاب (ذيل لسان الميزان) تأليف الشيخ المحقّق / الشريف حاتم بن عارف العوني حفظه الله تعالى .
وهو كتابٌ في غاية الجودة ، مفيدٌ في موضوعه ، وهو استدراك على (لسان الميزان ) للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى .. وهو حصيلة جهدٍ متواصل من البحث والتتبّع ..
وقد كنت أطالع هذا الكتاب فَلَفَتَ نظري أنّ الشيخ أوردَ ترجمة ( عائشة بنت عجرد ) في ص/216 على أنّها فاتت الحافظ ـ كما هو شرط الكتاب ـ لكن الواقع أنّّ الحافظ أوردها في (اللسان) (3/227) بل وأوردها مِن قَبلِهِ : الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى في (الميزان) (2/364) فَليُعلَم هذا ,,
وعلى أيّة حالٍ فالكتاب لا ينبغي أن تخلو منه مكتبةُ حَديثيٍ بل ولا محدّث ...

طالب النصح
03-04-02, 05:11 PM
وهناك وهم منهجي في هذا الكتاب نبه عليه أحد المشايخ في مجلس لي معه.. أنه اعتمد استدراك من قيل فيهم شيخ على اللسان والميزان علماً بأن الذهبي رحمه الله نص على أن من قيل فيهم شيخ لا يقصد إلى إيرادهم في كتابه، فلا محل لاستدراكهم عليه.
وعلماً بأن وصف شيخ لا يقتضي الجرح المطلق في صاحبه

وهناك وهم آخر نبه عليه الشيخ لا أذكره بالضبط لعلي أضبطه وأكتبه إن شاء الله تعالى

أما فضية الشيخ المحدث حاتم العوني فهو من أهل العلم القلائل الذين يمتازون بطول النفس وقوة البحث و لا يخلو كتاب له من فائدة حتى ولو كنت تخالفه في رأيه وطريقته .. حفظه الله ووفقه .. و لا حرمنا من علومه آمين.

ابن معين
03-04-02, 06:57 PM
بارك الله فيك أخي الروقي على تنبيهك هذا وبيانك لأهمية الكتاب ، وسبب الوهم هو أن الذهبي وابن حجر ترجموا لعائشة ضمن أسماء الرجال !!
أما بالنسبة لما ذكره أخي (ALNASH) من وجود وهم منهجي ، وهو أن الشيخ اعتمد في استدراكه على من قيل فيه ( شيخ ) فهو غير صحيح البتة ، لأن هذه اللفظة من أدنى درجات ألفاظ التعديل كما لا تخفى على صغار طلبة العلم ، وما ذكرته دعوى فأين البينة (المثال) ؟؟‍‍‍‍

طالب النصح
03-04-02, 10:51 PM
فضيلة الشيخ ابن معين حفظه الله لا أدري ما الذي تريد مني بيانه .ز أنا نقلت لك .. نقلاً .ز عن أحد المشايخ..

هل تريد مني أن اسأله عن دليله أن هذا منهج الكتاب؟

أم تريد أن اسأله عن أن الذهبي ليس من شرطه من قيل فيه شيخ؟

أم تريد مني أن .. ماذا ؟

أم تريد كل ذلك ؟..

أنا نقلت .. فإن وقع خطأ في الكلمة فهي ليست عليّ وابشر بالذي تريد إذا حددته إن شاء الله فإني اعتبر هذا من باب التعاون على البر والتقوى..

واغفر لأخيك إن كان أساء غفر الله لك ولوالديك

ابن معين
04-04-02, 12:02 AM
أخي الفاضل (ALNASH) سلمه الله
أثابك الله على اهتمامك بنفع إخوانك ونشر الخير ، ولم يقع منك ما يوجب الخطأ _عفا الله عني وعنك _ فأنت أخونا وصاحبنا ، وإنما المقصود أنني أريد دليل هذا الشيخ الذي يزعم أن هذا هو منهج الكتاب ؟

محمد الأمين
04-04-02, 06:47 AM
شيخ يعني فيه جهالة

وقد نص الذهبي على أنه لم يستوعب هؤلاء إنما استوعب ما قال عنه أبو حاتم مجهول

عبدالرحمن الفقيه
05-04-02, 06:46 PM
أحسن الله إلى الشيخ حاتم على كتابه النافع
وقد وقع لي _ بدون تتبع_ من عدد من الكتب زيادات على ما ذكره الشيخ حفظه الله
وهم 32 راويا وهناك غيرهم (يحتاج الى تحرير)
ولعل الشيخ قد وقف على كثير منهم ولكن منباب الفوائد العلمية

ولعلي أذكرهم للفائدة
1_ أبو صالح مولى أبي قعيس ( سؤالات الآجري (1/310)تعليق)
2- محمد بن جابر بن عبدالله بن حرام ( طبقات ابن سعد ( 5/275-276) وتهذيب الكمال ( 24/570))
3- ابن حرشف ( نصب الراية 3/409) روى له أبو داود قال ابن القطان مجهول جدا0
4- أم موسى ( المطالب العالية ( طبعة الشثري) المجلد العاشر (414) تعليق0
5- ابن عديس ( الموضوعات لابن الجوزي)
6- أبو المساور الفضل بن المساور البصري ( ضعفه الساجي) الزهد لأبي داود ص243 تعليق0
7-أم منبوذ ( المطالب العالية المجلد الثاني ص 81 تعليق0
8- أبو عبيدة ( المطالب العلية المجلد الثالث ص 552و المسند لشاكر (15/204)0
9- أم النعمان ( معرفة علوم الحديث للحاكم ص 57)
10- أبو الزعيرية ( حاشية السير (2/598)0
11- يزيد بن خالد ( مجهول) سنن الدارقطني (1/157)0
12- حميد بن سعد عن أبي سلمة ( قال الإسماعيلي مجهول ) كما في فتح الباري لابن رجب (1/292)0
13- عم أبي حرب (قال الأثرم ( لايعرف) فتح الباري لابن رجب (3/264)0
14- حوثرة بن أشرس ( ابن نقطة في التكملة كما في فتح الباري لابن رجب(5/456) وراجع شعب الإيمان للبيهقي (6/205)
15- سمية بنت نبهان ( مجمع الزوائد (5/172) قال ( لم أعرفها) 0
16- و17-عمرو بن يحيى بن سلمة الهذلي وأبوه ( المطالب العالية المجلد التاسع (18/493)
19- عبدالله ( الميزان (2/206) وما عرفت عبدالله
20- اسماعيل بن قتيبة ( قال الذهبي في التلخيص (4/222) ليس بذاك
21- رزين ( فوائد وقواعد للمعلمي) ص 155
22- أم كلثوم بنت عثمان بن مصعب بن عروة بن الزبير ( التحقيق لابن الجوزي2/194)
23- و24-قال ابن عبدالهاديفي التنقيح كما في الإرواء (5/232) ( قال شيخنا وفي اسناده من يجهل حاله) ( ينظر)
والثانية صفية بنت الزبير بن هشام
25- محمد بن قرة المزني ( التحقيق لابن الجوزي (2/267) في اسناده مجاهيل
26- عبدالله بن أبي جبير ( سنن الدارقطني (4/231)
27- وهب اليشكري ( سنن الدارقطني (3/4) والبيهقي (5/440)
28- خالد بن الوضاح ( سنن الدارقطني (3/224و225)
29- عبدالله بن اسماعيل النعاني المقري ( سنن الدارقطني (3/71) والحاكم (2/57)
30- عبدالرحيم بن سليمان الأنصاري (إرواء الغليل (3/391) والضعفاء للعقيلي (3/117) ( مهم)
31- رجل من موالي عبدالله بن عامر ( سنن أبي داود (5/265) رقم (4991) وكتاب القراءة خلف الإمام للبخاري أول حديث والصمت لابن أبي الدنيا ( قال المنذري في تهذيب السنن( مجهول) كما في عون المعبود(13/335)
تنبيه :
هذا الراوي لم يترجم له في التهذيب وفروعه مع أنه من رجال الكتب الستة
32- هشام بن اسماعيل بن هشام المخزومي ( تعجيل المنفعة ص 430و431)

وهناك غيرهم
ينظر التلخيص الحبير لابن حجر (3/1055)
والإعلام لمغلطاي (1/242)

عبدالرحمن الفقيه
06-04-02, 04:47 PM
تنبيه
قد لا يكون كل المستدركين على شرط الشيخ بارك الله فيك ولكن القصد الفائدة

طالب النصح
11-04-02, 07:25 PM
ليس من شرط الذهبي رحمه الله في ميزان الاعتدال استيعاب الرواة المجهولين أو من لا يعرف، أو من قيل فيه شيخ، أو شيخ لا يعرف، أو لم تكن له رواية.

قال الذهبي رحمه الله: "قد احتوى كتابي هذا على ذكر الكذابين والوضاعين ... ثم على المحدثين الصادقين أو الشيوخ المستورين الذين فيهم لين ولم يبلغوا رتبة الأثبات المتقنين [ زاد في نسخة من الميزان ـ نبه عليها محقق الميزان ـ هنا العبارة التالية: "وما أوردت منهم إلا من وجدته في كتاب أسماء الضعفاء]
ثم على خلق كثير من المجهولين ممن ينص أبوحاتم الرازي على أنه مجهول أو يقول غيره: لا يعرف أو فيه جهالة أو يجهل أو نحو ذلك من العبارات التي تدل على عدم شهرة الشيخ بالصدق".

وقال: "ولم أتعرض لذكر من قيل فيه محله الصدق، و لا من قيل فيه : لا باس به، و لا من قيل : هو صالح الحديث، أو يكتب حديثه، أو هو شيخ فإن هذا وشبهه يدل على عدم الضعف المطلق".

وقال في ترجمة إسحاق بن سعد بن عبادة: "له رواية و لا يكاد يعرف، ولكني لم أذكر في كتابي هذا كل من لا يعرف بل ذكرت منهم خلقاً وأستوعب من قال فيه أبوحاتم مجهول".

وقال في الميزان الجزء الأول ص357: " وكتابنا ليس موضوعاً لهذا الضرب إذ لم يرو شيئاً وإنما أطرزه بهذه الطرف".

أقول: إذا عرف هذا فإن استدراك هذا الضرب من الرواة على الميزان ولسانه والتذييل بذلك ليس بلازم لهما، والله أعلم.

نعم تراجم هذا الضرب تستفاد لكن ليس على وجه الاستدراك والتذييل على لسان الميزان والله اعلم.

خاصة وقد قال ابن حجر رحمه الله في آخر لسان الميزان (7/535) بعد أن ذكر تجريد من ذكر في الميزان وله ترجمة في التهذيب متحدثاً عن فائدة هذا التجريد: "الثاني: الإعانة لمن أراد الكشف عن الراوي فإن رآه في أصلنا فذاك وإن رآه في هذا الفصل فإن رآه في هذا الفصل فهو إمّا ثقة وإمّا مختلف فيه وإمّا ضعيف فإن أراد الزيادة في حاله نظر في الكاشف فإن أراد زيادة بسط نظر في مختصر التهذيب الذي جمعته ففيه كل ما في تهذيب الكمال للمزي من شرح حال الرواة وزيادة عليه، فإن لم يحصل له نسخة منه فتذهيب التهذيب للذهبي فإنه حسن في بابه، فإن لم يجد لا هنا و لا هنا فهو إمّا ثقة أو مستور وعلى الله الكريم الاعتماد"اهـ.

فإذا كان التذييل بترجمة الراوي الوضاع أو المتهم أو الضعيف فهذا تذييل واستدراك وإلزام في محله.

طالب النصح
16-04-02, 01:54 PM
السبب في أن الذهبي لم يستوعب المجهول ومن لا يعرف.

إن قيل : لماذا لم يستوعب المجهول ومن قيل فيه لا يعرف؟

فالجواب : لأن الجهالة ليست بجرح في الراوي، فالراوي المجهول ليس بضعيف، غاية الأمر أن الإمام لم يعرف عينه ، إذا كان مجهول العين، أو لم يعرف حاله إذا كان مجهول الحال.

والأصل أن يتوقف في حديثه فلا يرد و لا يقبل حتى يتبين حاله.

ويوضح ذلك أن حكم الإمام بجهالة الراوي إعلام بأنه لم يعرف عينه أو لم يعرف حاله فكيف يكون ذلك جرحاً؟!

إذا ثبت هذا فإنه يُعلم منه أن من قيل فيه مجهول أو لا يعرف ليس من مقاصد كتب الضعفاء أصلاً، ولذلك هم لا يستوعبونه و لا يجعلون الغالب في ما يوردونه في هذا الكتب من هذا القبيل.

ومنه تعلم الخطأ الذي حصل في تسمية الكتاب بـ (ذيل لسان الميزان رواة ضعفاء أو تكلم فيهم لم يذكروا في كتب الضعفاء والمتكلم فيهم).

وبيان ذلك من الجهات الآتية:

1) حيث إن الغالب في الكتاب رواة مجهولين، وهؤلاء لم يقصد إلى استيعابهم في الميزان و لا في لسانه، فلا يُذيل عليهما بذلك.

2) حيث إن العنوان فيه أن من في الكتاب ضعفاء أو تكلم فيهم، وبما أن الغالب فيمن ورد في الكتاب أنهم رواة مجهولون، فمعنى هذا أن هؤلاء ضعفاء أو متكلم فيهم، وهذا خلاف التحقيق، من أن الجهالة ليست بجرح.

3) حيث إن العنوان يقول: أن من يذكر في هذا الذيل هم ممن لم يذكر في كتب الضعفاء، وكأن ابن حجر والذهبي التزما إيراد الكل، وهذا ليس بشرط لهما فكيف يلزما به.

وهذا تمام الوفاء إن شاء الله تعالى بما طلبه مني فضيلة الشيخ ابن معين حفظه الله، كتبته من باب التعاون على البر والتقوى، للإفادة والاستفادة، عسى أن يتفضل علي أحد المشايخ بتعقيب أو فائدة أسأل الله له سلفاً أن يجعلها في موازين حسناته.

ابن جلا
17-04-02, 05:26 PM
بل المجهول من شرط الذهبي
وهذا ما بينته ، ورددت بسببه على أخي ، في هذا المنتدى المبارك ، تحت عنوان : ليس من شرط الذهبي
فانظره ( غير مأمور ) ، لتستكمل جوانب المسألة .

أبو عمر العتيبي
18-04-02, 12:46 AM
الأخ النصح قلت: [وهناك وهم منهجي في هذا الكتاب نبه عليه أحد المشايخ في مجلس لي معه.. أنه اعتمد استدراك من قيل فيهم شيخ على اللسان والميزان علماً بأن الذهبي رحمه الله نص على أن من قيل فيهم شيخ لا يقصد إلى إيرادهم في كتابه، فلا محل لاستدراكهم عليه.
وعلماً بأن وصف شيخ لا يقتضي الجرح المطلق في صاحبه ].

وهذا خطأ .

فقد تتبعت كتاب الشيخ حاتم الشريف فلم أجده ذكر راوياً لأنه قيل فيه "شيخ"

ولعل الشيخ المذكور حصل له وهم بسبب أن الشريف ذكر عددا من الرواة قيل فيهم: "شيخ ليس بالمشهور" من شيوخ الشيعة" ونحو ذلك .

وهذا يختلف عن إطلاق لفظة "شيخ" وحدها .

والله الموفق.

طالب النصح
18-04-02, 10:36 AM
جزاكم الله خيراً جميعاً فقد والله أفدتموني وعلّمتموني أشياء كثيرة أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتكم جميعاً ...

فقط ألفت النظر إلى قضية وهي أن محل البحث هل من شرط الذهبي الاستيعاب للرواة المجهولين أو من قيل فيه لا يعرف أو ليس من شرطه.

وما قرره فضيلة المشايخ هو في تقرير أن المجهول و من لا يعرف من شرط الميزان .. وهذا غير محل البحث في الموضوع.

فضيلة الشيخ أبو عمر العتيبي حفظه الله .. نعم هو ما قلت .. فقد راجعت الكتاب .. ووجدت الكلام كما ذكرت أنت حفظك الله ... ولكني تنبهت من خلال تعليق فضيلة الشيخ محمد الأمين حفظه الله إلى أن المقصود هو المجهول ومن قيل فيه لا يعرف.. والقضية هي كما قررها فضيلة الشيخ محمد الأمين وكما قررها فضيلة الشيخ ابن القيم حفظهما الله ونفعنا بعلومهما.

وعليه فلا وجه لكون الكتاب ذيل أو استدرك إنما تراجم تستفاد فقط و لا يذيل بها على أي من اللسان والميزان.

ووالله يا فضيلة المشايخ إني استفدت من تعقيباتكم وأقر لكم بالفائدة .. والفضل نفعني الله بكم وبعلموكم ونفع بها الاسلام والمسلمين ..

وشكراً شكراً شكراً وجزاكم الله خيراً

أبو عمر العتيبي
20-04-02, 11:48 PM
الأخ ابن جلا: كلامك لا ينبغي بل هو بحث علمي ينبغي فيه التجرد.

وأنا الآن أتتبع الكتاب لتسجيل ما أستفيده منه وأسجل الملاحظات التي عليه ولم أنته بعد .

ولكن المراد الفائدة وإتمام الاستفادة من الكتاب.

والله الموفق.

ابن القيم
21-04-02, 01:10 AM
هو كما قال أبو عمر ...

((قال بعض السلف :

هما أمران مثواك بينهما :

راض عنك فهو يمنحك أكثر مما هو لك .

وساخط عليك ينقصك من حقك )) .

أقول : والحق بينهما ، جعلنا الله من حزب الحق وأنصاره في سائر أمورنا

اللهم آمين .

والله الموفق .

عبدالرحمن الفقيه
28-06-02, 06:13 PM
مما يستدرك على ذيل اللسان وإن كان تأليف الشيخ له قبل طبع فتح الباري لابن رجب ولكن من باب الفائدة
محمد بن حيي بن يعلى بن أمية
قال ابن رجب في فتح الباري (5\47) ( قال ابن المديني هو مجهول) انتهى

وذكره ابن حجر في تعجيل المنفعة وحكى ذكر ابن حبان له في الثقات

عبدالرحمن الفقيه
11-09-02, 03:19 AM
للفائدة

عبدالرحمن الفقيه
15-09-02, 04:52 PM
ومما يستدرك
أحمدبن محمد البردعي
قال ابن منده (مجهول لا يعرف فى أصحاب أحمد) من مجموع فتاوى ابن تيمية (5 /131

أبو المغيرة عمرَ الأثريُ
11-04-13, 12:33 AM
جزاكم الله خيرا

غاب هذا الموضوع 11 عاماً .

أبو المغيرة عمرَ الأثريُ
11-04-13, 12:35 AM
جزاكم الله خيرا

غاب هذا الموضوع 11 عاماً .