المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل كتاب حسام الدين لقطع شبه المرتدين : أجوبة الأمير عبد القادر الجزائري في الجهاد


أبويعلى البيضاوي
02-11-06, 01:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوة في الله بارك الله فيكم ووفقكم لما يحب ويرضى هذه التحفة النفيسة وهي كتاب :
حسام الدين لقطع شبه المرتدين.
أجوبة أمير المؤمنين سيد الحاج عبد القادر بن محي الدين

وهي رسالة تتضمن جوابا للامير عبد القادر الجزائري حول الجهاد وموالاة الكفار و تتضمن ايضا جوابا للشيخ عليش المالكي
والنص الكامل لرسالة الونشريسي المسماة : أسنى المَتاجِر في بيان أحكام مَن غَلبَ على وطنه النصارى و لم يهاجرو ما يترتب عليه من العقوبات و الزواجر,
وجواب الشيخ عليش مطبوع ضمن فتاويه ( فتح الملك العلي في الفتوى على مذهب الامام مالك)(ج2 ص 375) وبآخره ايضا فتوى للشيخ مصطفى البولاقي

اسم الكتاب :حسام الدين لقطع شبه المرتدين. أجوبة أمير المؤمنين سيد الحاج عبد القادر بن محي الدين
المؤلف:عبد القادر بن محي الدين الجزائري
المقدمة : الحمد لله حمدا يوافى نعمه ويكافى ... وبعد: يأخي إني رأيتك متعطشا لسماع كلام ساداتنا في هؤلاء الذين ركبوا الكافر ودخلوا تحت ذمّته شعوبا وقبائل أصاغر وأكابر فأجبت إذا كان أذكر لك...
الخاتمة :... فلا تقتل المرأة لأنها لم تحارب. وفي هذا كفاية لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. تمّ بحمد الله وحسن عونه ما قصدناه جوابا لسؤال بعض المحبّين وقطعا لشبه المرتدّين ونحن مرابطون لا كتاب معنا... انتهت بحمد الله وحسن عونه وتوفيقه آمين.
رقم النسخة : Ms. 21.
عدد الأوراق: 30 ورقة/ ورقات
مصدر المخطوط : معهد دراسات الثقافةالشرقية / جامعة طوكيو/ اليابان

رابط التحميل :

www.ahlalhdeeth.net/bidawy/husameddin.rar

_________________________________________
الحمد لله عدد خلقه , ورضا نفسه ,وزنة عرشه , ومداد كلماته

الطيب وشنان
02-11-06, 02:32 AM
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم شيخنا أبا يعلى و نفع بكم
و غفر لكم و لوالديكم و للمسلمين أجمعين .


http://ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=41763&stc=1&d=1162422393

أم مريم
02-11-06, 03:45 AM
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم

مكتبة منار السبيل
03-11-06, 11:47 PM
أنى يكون أميرا للمؤمنين والرجل صوفي حلولي ضال، وحسبك أنه كان وراء إحراق كتب شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام ابن القيم رحمة الله عليهما بدمشق كما نبه إلى ذلك العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله في إحدى سلسلاته الصحيحة، ولا تنفعه شهامته وشجاعته فقد استسلم في نهاية جهاده إلى الاستعمار الفرنسي ثم رحل إلى دمشق ومكث بها إلى أن توفاه الله.

أبويعلى البيضاوي
03-11-06, 11:50 PM
الرجل له كتاب المواقف وهو نسخة مصغرة من الفتوحات لابن عربي الطائي زعيم اهل الوحدة عليه من الله ما يستحق
والعنوان منقول من المخطوط فتنبه

حميد الهلالي
11-11-06, 12:31 AM
كلامكما صحيح بارك الله فيكما الرجل حلولي ويمجد ابن عربي المارق

حسام الحفناوي
11-11-06, 03:06 AM
ذكر الشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى في مقدمة تحقيقه لكتاب تنبيه الغبي إلى تكفير ابن عربي للبرهان البقاعي، أن النسخة التي اعتمد عليها كانت في ملك الشيخ محمد نصيف رحمه الله تعالى، وأنه دفعها للشيخ محمد حامد الفقي رحمه الله ليحققها، ودفعها الشيخ حامد للشيخ عبد الرحمن ليقوم بهذه المهمة، وأنه كان مكتوبا على النسخة بخط الشيخ محمد نصيف أنه سأل أحد الرحالة الأتراك السواح عن سر ضياع كثير من كتب العلماء التي ترد على ابن عربي، وتبين ضلاله وكفره، فأخبره بأن الأمير عبد القادر الجزائري حين كان مقيما في الشام سعى في جمع الكتب التي تنتقد ابن عربي، وقرأها جميعا، ثم أحرقها، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وللعلم، فإن الأمير عبد القادر أوصى بأن يدفن بجوار سيده ابن عربي في دمشق، وهذا ما حدث، والمرء مع من أحب.

ابن الحاج الجزائري
20-12-06, 02:40 PM
بوركت أخي على جهودك.. وللعلم فهذه الرسالة مطبوعة بالجزائر منذ عشرين سنة أو أكثر، وقد رد عليها العلامة مفتي المالكية في زمانه محمد بن الشاهد الجزائري ، وهناك رسالة أخرى للشيخ قدور بن رويلة لمطفى الكبابطي وفقهاء الجزائر يحثهم على الهجرة من دار الحرب وعليها تعليقات نفيسة لمفتي المالكية علي بن الحفاف الجزائري وقد اعتنيت بجمع الكل وغيرها في مجموع وسيطبع قريبا إن شاء الله.

أبو الحسين الزواوي
20-12-06, 03:06 PM
إخواننا الأفاضل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أما مذهب الأمير عبد القادر فهو نفسُه لا يُنكره ولا يتستّر عليه، غير أنه علينا التثبت في نسبة حرق كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم أو الكتب الرادة على ابن العربي له، وحبذا لو نقل لناالإخوة بعض المراجع التي تحدثت عن ذلك.. وبارك الله في جهود الجميع..

أبو تيمية إبراهيم
20-12-06, 03:52 PM
من عجيب ما قرأته عن كتاب " المواقف " المنسوب للأمير عبد القادر الجزائري : ما ذكرته الأميرة بديعة الحسني الجزائري في كتابها : " فكر الأمير عبدالقادر الجزائري ، حقائق و وثائق " ، فقد ذكرت فيه ص 162 كذب نسبة هذا الكتاب للأمير ، وأن أحدا ممن يعرف الأمير صحح نسبته إليه ، ونقلت عن جدها تكذيبه لنسبة الكتاب للأمير !
و قامت بدراسة علمية للمخطوطات المعتمدة للنشر ونقدتها واستعانت بخبراء في الخط ،..
كنت قرأت كل هذا ، ولم أخرج بنتيجة مقنعة ؛ ففي حججها التي أتت بها لتكذيب النسبة = ما يمكن الاعتراض عليه و مناقشته ،...
ولعل باحثا ناقدا عارفا بتاريخ الأمير = يطلع على ما كتبته الأميرة بديعة عن الأمير و نسبة المواقف إليه ؛ بل كذلك ما اشتهر عن استسلامه للإفرنسيس -وقد أبطلته الأميرة المذكورة - = فيحرر لنا وجه الحق في كل هذا ....

.......................
وما ذكر عنه من قيامه بشراء كتب الإمامين شيخي الإسلام ابن تيمية وابن القيم وحرقها = فقد ذكره أيضا الشيخ زهير الشاويش - ولعله في مقدمة الرد الوافر أو في غير0 -
وانا أضم صوتي للأخ أبي الحسين العاصمي و أدعوا لمزيد التثبت من هذه الحكاية ! ،و البحث لها عن دعائم ، فالعهد بالأمير ليس بعيدا جدا !

عبد الرحمن أبو عبد الله
22-12-06, 02:36 PM
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم

ابو ناصر الماجد
28-12-06, 09:55 AM
نرجو من كل من أراد النقل العزو للكتاب بالجزء والصفحة .... { تثبتوا }

ابو ناصر الماجد
28-12-06, 10:00 AM
** ابن الحاج الجزائري **

هلا أفدتنا بالكتيب التي ردت عليه بإسمها وأسم مؤلفها

وأيضاً عن (المجموع) الذي تعده ، ومتى ستفرع منه ، وما محتواه ؟

محمد المبارك
28-12-06, 02:45 PM
عبدالقادر الجزائري من الشخصيات القلقة في التاريخ :
ففي حين تجده مجاهدا للنصارى ذاباًّ عن حوزة الوطن ، تجده يؤلِّف مثل كتاب المواقف؟؟
ثم تجده يشكل المحفل الماسوني الأكبر المسمَّى "كوكب الشرق" في مصر ؟؟
ثم يشكل ابنه الأمير سعيد الجزائري المحفل الماسوني بالشام ؟؟؟
فالله أعلم بحال الرجل .

خلدون الجزائري
28-12-06, 04:51 PM
جزاك الله خيرًا على نشر هذه الرسالة المهمة للأمير عبد القادر الجزائري المجاهد بالقلم والحسام...
مواقف الأمير وبطولاته وجهاده ومقاومته للاستعمار متواترة مشهورة ومستفيضة بين العامة والخاصة من أهل التخصص وفن التاريخ، لا يخدش فيها قيل وقال من هنا وهناك.

زكرياء توناني
28-12-06, 05:28 PM
جزاك الله خيرًا على نشر هذه الرسالة المهمة للأمير عبد القادر الجزائري المجاهد بالقلم والحسام...
مواقف الأمير وبطولاته وجهاده ومقاومته للاستعمار متواترة مشهورة ومستفيضة بين العامة والخاصة من أهل التخصص وفن التاريخ، لا يخدش فيها قيل وقال من هنا وهناك.

أنْ كان ابن بلدك ؟؟

هل قرأت " المواقف " له ؟؟؟ وما فيه من الكفر والزندقة والخرافات ؟؟؟؟

عبدالرحمن المقري
04-10-08, 09:51 PM
أريد أن أنقل كلمة للأستاذ الفضيل الورتيلاني رحمه الله أرى أنها تنفع في مثل هذه النِّزاعات.
قال رحمه الله تعالى< الذي أريد أن أوجِّه إليه الأنظار، بل أراه واجبا مقدّسا، هو أن نفرِّق دائما عند الحكم على الأحداث بين الفعل و الفاعل، فالفعل حين نتأكد من قبحه و فساده، يجب أن نعلن ذلك في صراحة و قوّة، و يجب أن نحاربه في ملأ من الدنيا، بدليل و حجة، ثمّ نبيِّن للنّاس ما هو الأصلح و الأنفع.

و أمّا فاعله، فهو بالطبع إنسان غير معصوم، فقد يكون مجتهدا فأخطأ، و قد تكون مقاييسه تختلف عن مقاييسنا، فمن حقِّه أن يتمتَّع بحرية الرأي مثلنا تماما.

و لكن لا يجوز أن نجرِّحه أو نخوِّنه، حتَّى نتأكَّد يقينا من استحقاقه للتَّجريح أو الخيانة، لأنّ تحطيم الرِّجال، الذين بنتهم أحداث الزَّمن، ليس من القضايا الهيِّنة, التي يسهل التَّصرف فيها، و لا هي بالتَّالي، من الأمور التي يجوز أن يقضى فيها بالعجلة و تحت تأثير الغضب، فانّ ذلك لا يسّر عادة إلا الأعداء، و لا ينتهي غالبا إلا إلى الشرّ. > الجزائر الثائرة (ص 129).
هذا فيما يخصُّ تاريخه الجهادي.
أمَّا فيما يخصُّ حادثة حرقه لكتب شيخي الإسلام ابن تيمية وابن قيم الجوزية، فإنَّ الأخ خلدون قد كتب في غير هذا الموضع ما فيه كفاية لمَن كانت بصيرته مستقِلة عن بصره، ونزع يدًا عن ربقة التَّقليد.
أمَّا تصوُّفه وعقيدته، فالأمر فيهما ظاهرٌ، لكنَّه يحتاج إلى تحقيق وتثبُّت، خاصَّة في مادَّته.
وأمَّا انتسابه للماسونية، فأنصح مَن أراد أن يضع معاني الإنصاف على راحة اليد، وأن يُشربها قلبه أن يقرأ كتاب: جمال الدِّين الأفغاني المفترى عليه، لدكتور عراقي لا أذكر اسمه الآن.
فأرجو من الإخوة الأفاضل إن تكلَّموا أن يقولوا بعلم، أو أن يسكتوا في حلٍّ.
والسَّلام عليكم.

عبد الرحمن العدناني
03-11-09, 08:49 PM
اخي البيضاوي هل من رابط يعمل لهذا الكتاب