المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسله ((حقبه من التاريخ)) لنحر شبهات الرافضه


معمر الشرقي
06-11-06, 08:57 PM
السلسله الرائعه (( حقبه من التاريخ )) للشيخ عثمان الخميس

وهي في الرد علي شبهات الرافضه الشيعه في نطاق علمي منهجي

http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=series&series_id=203

بلال خنفر
06-11-06, 09:35 PM
http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=series&series_id=630

ابوخالد الكويتي
06-11-06, 11:34 PM
جزاك الله خيرا أخي معمر ، ومن المحزن أن هذه الأشرطة والكتاب الذي صدر بنفس العنوان ممنوعان عندنا في الكويت ، وفي المقابل نجد كتب الرافضة قبحهم الله تباع جهارا نهارا ،
فإلى الله المشتكى.
وقد اخبرني أحد طلبة الشيخ بأن الشيخ ذهب إلى وزارة الإعلام وطلب منهم إخباره عن العبارات التي أدت إلى منعه ليقوم باستبدالها بعبارات اخرى.

معمر الشرقي
06-11-06, 11:56 PM
لا حول ولا قوه الا بالله
هل للشيعه هذا النفوذ في الكويت !!!!!!!!!!!!!
علي العموم الحق ابلج فأن هذا الكتاب بحق من الكتب الماتعه وهذا الكتب يعتبر مرجع عندي في نحر شبهات الرافضه حيث قد تكلم الشيخ عن القضايا العظام مثل حوار السقيفه وحديث الغدير وغيرهم من شبهات الرافضه فالي الله المشتكي
ولكن اخي في الله اصبر فأن الله غالب علي امره

أبو عبيد الله المصري
08-11-06, 01:52 AM
كتاب حقبة من التاريخ (http://www.waqfeya.com/open.php?cat=20&book=82)

صادق صبور
30-07-08, 09:05 AM
هل هذه النسخة من هذا الكتاب هي النسخة الأخيرة المنقحة والمزيدة أم هي القديمة؟؟؟

موسى بن نصير
30-07-08, 06:14 PM
الكتاب صادر عن اي دار واين يمكن ان نجده

صلاح السعيد
03-08-08, 05:45 PM
الكتاب منع لأنه أصاب الجرح_ولله الحمد_والشيخ لازال يجاهد في سبيل الله ،في دروسه ومحاضراته ومناظراته في البالتوك وغيره .حفظه الله.

أبو خالد الكمالي
04-08-08, 09:35 PM
و بعد السؤال فإنه يباع في مكتبة خيطان .

عبدالرحمن مجاهد
05-08-08, 09:45 AM
أنا اشتريت السلسلة من الكويت

مهاجي جمال
15-08-08, 10:35 PM
بورك فيكم وفي الشيخ الحبيب

صلاح الدين الشريف
23-08-08, 10:28 PM
بارك الله فيكم

كتاب حقبة من التاريخ اجاد فيه الشيخ الخميس على الرد على شبهات الروافض ، الا انه هناك بعض الملاحظات على الكتاب
منها قوله صـ 98 عن الوليد بن عقبة : اما شربه للخمر فهذه اولا علمها عند الله تبارك وتعالى ، ...... ولكن شكك بعض اهل العلم فى شهادة الشاهدين لا فى صحة الحديث ، نعم هو جلد كما فى صحيح مسلم ولكن هل كان الشاهدان صادقين او لا ؟
من اراد التوسع فى هذه المسالة فليرجع الى كتاب العواصم من القواصم بتحقيق محب الدين الخطيب ، فانه طعن على شهادة الشاهدين وبين انهما ليسا من الثقات . اهـ

وهذا الرابط يوضح هذه المسئلة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...F+%DA%DE%C8%C9

والملاحظة الثانية

قال الشيخ الخميس صـ88 متحدثا عن اسباب الفتنة ؟ السبب الاول : وهو سبب رئيسى : رجل يهودى يقال له عبد الله بن سبا ... وعبد الله بن سبا هو يمانى يهودى اظهر الاسلام ثم انتهج التشيع لعلى رضى الله عنه وهو الذى تنسب اليه فرقة السبئية الذين قالوا بالوهية على رضى الله عنه .... وكان يقول : " كان فيما مضى الف نبى ولكل نبى وصى ، وان عليا وصى محمد " ، فاستجاب له ناس فى مختلف الطبقات فاتخذ بعضهم دعاة فهموا اغراضه ودعوا اليها ، وبعضهم صدق قوله فصار يدعوا اليه عن عماية .
ومن دعاته الذين ساهموا فى نشر دعوته :
الغافقى بن حرب ، عبد الرحمن بن عديس البلوى ، كنانة بن بشر ، سودان بن حمران ، عبد الله [بن بديـل] بن ورقاء ، عمرو بن الحمق الخزاعى ، حرقوص بن زهير ، حكيم بن جبلة ، قتيرة السكونى وغيرهم . اهـ

ان هؤلاء الذين وصفهم الشيخ الخميس بانهم دعاة لابن سبا فيهم ثلاثة من اصحاب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :
اولهم : عبد الرحمن بن عديس البلوى :قال ابو حاتم فى مشاهيرعلماء الامصار الذين نزلوا مصر (ت 390 ) : عبد الرحمن بن عديس البلوى له صحبة . اهـ
ذكر ابن الاثير فى اسد الغابة (ت 3358 ) : له صحبة وشهد بيعة الرضوان وبايع فيها . وكان امير الجيش القادمين من مصر لحصر عثمان بن عفان ، رضى الله عنه لما قتلوه .
بن حجر فى الاصابة (ت 5179 ) قال ابن يونس بايع تحت الشجرة ....
واخرج ابن ابى شيبة فى المصنف رقم 33870 بسنده عن ابى ثور الفهمى قال : قدم علينا عبد الرحمن بن عديس البلوى وكان ممن بايع تحت الشجرة ....
قلت : لا خلاف على صحبته ، ولكن الخلاف على انه كان ممن بايع تحت الشجرة ام لا .

الثانى عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعى :

ذكره ابن عمر فى الاستيعاب(ت 1489 ) قال اسلم مع ابيه قبل الفتح وشهد حنينا والطائف .

الذهبى فى سير اعلام النبلاء (3/ 23 ) :
معمر عن الزهرى قال : كان دهاة الناس فى الفتنة خمس ، فمن قريش ، فمرو ، معاوية . ومن الانصار : قيس بن سعد . ومن ثقيف : المغيرة . ومن المهاجرين : عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعى . فكان مع على قيس وابن بديل واعتزل المغيرة بن شعبة .
ابن الاثير فى اسد الغابة ترجمة (2834 ) قال : اسلم مع ابيه قبل الفتح ، وقيل بل هو من مسلمة الفتح .
ذكر الحافظ ابن حجر فى الفتح ( 13/ 71 ) واخرج ابن ابى شيبة بسند جيد: عن عبد الرحمن بن ابزىقال : انتهى عبدالله بن بديل بن ورقاء الخزاعى الى عائشة يوم الجمل وهى فى الهودج فقال : يا ام المؤمنين اتعلمين انى اتيتك عندما قتل عثمان فقلت ما تامرنى ، فقلت الزم عليا ؟ فسكتت ، فقال : اعقروا الجمل فعقروه ، فنزلت انا واخوها محمد فاحتملنا هودجها فوضعناها بين يدى على ، فامر بها فأدخلت بيتا .
والثالث : عمرو بن الحمق الخزاعى
وللمزيد من المعلوات عنه الرجوع لهذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CD%E3%DE

وقد تاثر كل من الشيخ الخميس والشيخ محمد حسان بكتاب العواصم من القواصم على ما فيه من ملاحظات نبه عليه بعض الاخوة الفضلاء فى هذا المنتدى منها : مقتل طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه
فقد ذكر القاضى ابن العربى فى العواصم من القواصم صـ 157 حيث قال : وقد روى ان مروان لما وقعت عينه فى الاصطفاف على طلحة قال : لا نطلب اثرا بعد عين ، ورماه بسهم فقتله . ومن يعلم هذا الا علام الغيوب ، ولم ينقله ثبت . اهـ
وذكر محب الدين الخطيب محقق الكتاب فى هامش (1) صـ ( 157 ) مؤيدا ابن العربى فى قوله هذا : افة الاخبار رواتها . وفى العلوم الاسلامية علاج افة الكذب الخبيثة ، فان كل راوى خبر يطالبه الاسلام بان يعين مصدره على قاعدة " من اين لك هذا ؟" ..... ، وهذا الخبر عن طلحة ومروان لقيط لا يعرف ابوه ولا صاحبه . .... انتهى
وتمشيا مع هذه الاقوال ذكر الشيخ عثمان الخميس فى كتابه حقبة من التاريخ صـ 116 : وقُتل طلحة بسهم غرب " بسهم غير مقصود " اصابه فى قدمه مكان اصابة قديمة فمات منها رضى الله تبارك وتعالى عنه وهو يحاول منع الناس من القتال .اهـ
قلت : حقيقة الامر ان الذى قتل طلحة بن عبيد الله هو مروان بن الحكم وقد بينت ذلك الكثير من الروايات الصحيحة منها ما ذكره الحاكم فى المستدرك (3/ 370 ) وصححه الذهبى : من طريق اسماعيل بن خالد عن قيس بن حازم قال: رايت مروان بن الحكم حين رمى طلحة بن عبيد الله يومئذ فوقع فى ركبته فما زال يسبح الى ان مات .
وللمزيد
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...1&page=1&pp=40

وهناك العديد من الملاحظات على هذين الكتابين (العواصم من القواصم ، وحقبة من التاريخ ) سنبينها فيما بعد بإذن الله تعالى .

من مشاركة سابقة لنا على هذا الرابط

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=34561

فلينتبه.

النذير1
24-08-08, 04:45 PM
جزى الله الشيخ الخميس خيرا فقد ألقم الرافضة حجرا،
وبارك الله في الأخ صلاح الدين الشريف على ملاحظاته فالمؤمنون نصحة، وليتك توصل ملاحظاتك للشيخ الخميس حفظه الله فيستدرك في الطبعات القادمة،

ومما يستدرك على الشيخ الخميس في كتابه أيضا جزمه بأن الصحابة الذين اعتزلوا القتال هم الذين كانوا على الحق التام الكامل، وأن عليا وأصحابه كانوا أقرب إلى الحق من معاوية وأصحابه -رضي الله عن الجميع-، والصواب أن عليا وأصحابه كانوا أقرب الناس إلى الحق بنص الحديث، والله أعلم

بن نصار
05-09-08, 06:37 AM
غريبة انا أشتريت الكتاب أكثر من مرة من الكويت . . فكيف يقال أنه منع ؟ ؟ !!

حمود بن يحيى
10-09-08, 10:40 AM
أرجو من الإخوة أن يبينوا لنا هل النسخة في الموضوع الآتي سليمة أم أن فيها تحريفًا؟ أو بمعنى آخر: هل هي مجازة من الشيخ أم أن شخصًا آخر تصرف فيها؟ لأن مقدمة الشيخ إسماعيل والشيخ نوح محذوفتان.. مع أنهما موجودتان في الطبعة الثانية لدار الإيمان -موجودة لدي-.. والموجودة في الرابط الآتي أيضًا الطبعة الثانية لنفس الدار!!.. كما أن هناك أخطاء كثيرة جدًّا في التشكيل.. وقلما تخلو صفحة منه من عدة أخطاء في التشكيل....


وأبشركم أني أوشكت من الانتهاء من كتابته على الوورد.. ربما الليلة أو غدًا أرفعه إن شاء الله

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=144397&highlight=%CD%DE%C8%C9+%C7%E1%CA%C7%D1%ED%CE

محمد الأمين
31-12-09, 02:58 PM
أصاب الشيخ خميس في معظم ما ذكره. و قد ثبت يقيناً أن أحداً من الصحابة لم يرض بما حلّ لعثمان ?، فضلاً أن يكون قد أعان على قتله. فقد ثبت عن الحسن البصري رحمه الله –و هو شاهد عيان كان عمره وقتها أربع عشرة سنة– عندما سُئِل «أكان فيمن قتل عثمان أحد من المهاجرين و الأنصار؟». فقال: «لا! كانو أعلاجاً من أهل مصر» (تاريخ خليفة (ص 176) بسند صحيح). و كذلك الثابت الصحيح عن قيس بن أبي حازم أن الذين قتلو عثمان ليس فيهم من الصحابة أحد. أخرجه ابن عساكر في تاريخه، ترجمة عثمان (ص408). و لكن عثمان أمرهم بعدم القتال و شدّد عليهم في ذلك.

عمرو بن الحَمِق بن الكاهن الخزاعي: له صحبة، وقد اختلف في إسلامه فقيل بعد صلح الحديبية وقيل في حجة الوداع. له حديثين لم يصرح بهما في السماع. قال العجلي في معرفة الثقات (2|174): لم يرو عمرو بن الحمق عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا حديثين: حديث "إذا أراد الله بعبد خيرا عسله"، وحديث آخر "من ائتمن على نفسه رجلا فقتله". وسائر ما يروى عنه من أحاديث غير هذين لا يصحان عنه. ولم يأت أنه فيمن دخل على عثمان إلا من طريق الواقدي الكذاب والكلبي السبأي الكذاب وابن أَبي مِخْنَف الرافضي. وقد جاءت مرسلة عن رجل مجهول حدث عبد الكريم بن الحارث. وجاءت من مرسل صالح بن كيسان، ولا تصح فإن الراوي عنه عيسى بن يزيد لم يدركه. وجاءت من مرسل الزهري، ولا تصح فإن الراوي عنه عثمان بن عبد الرحمن ممن يضع الحديث. وقد أرسلوا رأسه إلى معاوية لأنه كان من أصحاب حجر بن عدي، وليس لأنه من قتلة عثمان. ولا يثبت أنه من أصحاب الشجرة.

عبد الرحمن بن عديس البلوي: له صحبة، ولم يثبت أنه من أصحاب الشجرة، إنما أتى ذلك الخبر عن ابن لهيعة وهو شيعي شديد الضعف. وخبر كونه من قتلة عثمان إنما جاء من طريق الواقدي. لكن جاء في الإكمال لابن ماكولا (6|150): وقد ذكر الدارقطني: عبد الرحمن بن عديس البلوي وأخاه عبد الله، قال: وعبد الرحمن أحد من سار إلى عثمان بن عفان رضى الله عنه فيمن سار إليه من أهل مصر. أقول: ولا نعلم ثبوت هذا الخبر عن الدراقطني، وعلى فرض ثبوته فيحتاج لمعرفة الإسناد الذي اعتمد عليه الدارقطني، فإن كان الواقدي فهو مردود. ثم ليس كل من ركب إلى عثمان كان يريد قتله، بل كثير منهم من كان يريد عزله فحسب.

عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي: له إدراك وليس له صحبة لصغر سنه، وكان ممن ولاه عثمان، ولم يثبت أنه من قتلته. نعم، شارك في الجمل وصفين وليس كل من شارك في هاتين كان من قتلة عثمان!!!

أما مروان رضي الله عنه فبريء من دم طلحة رضي الله عنه، براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام. وقد سبق تفصيل المرويات بالتفصيل ومناقشتها إسناداً ومتناً: http://www.ibnamin.com/Tarikh/marwan.htm

احمد المزني المدني
31-12-09, 06:32 PM
الشيخ عثمان الخميس خنجر في صدور الرافضة

وسلسلته حقبة من التاريخ كتب الله لها القبول والانتشار , واسال الله ان يعينه على دفاعه عن الاسلام وجهاده للرافضة

احمد المزني المدني
31-12-09, 06:33 PM
أصاب الشيخ خميس في معظم ما ذكره. و قد ثبت يقيناً أن أحداً من الصحابة لم يرض بما حلّ لعثمان ?، فضلاً أن يكون قد أعان على قتله. فقد ثبت عن الحسن البصري رحمه الله –و هو شاهد عيان كان عمره وقتها أربع عشرة سنة– عندما سُئِل «أكان فيمن قتل عثمان أحد من المهاجرين و الأنصار؟». فقال: «لا! كانو أعلاجاً من أهل مصر» (تاريخ خليفة (ص 176) بسند صحيح). و كذلك الثابت الصحيح عن قيس بن أبي حازم أن الذين قتلو عثمان ليس فيهم من الصحابة أحد. أخرجه ابن عساكر في تاريخه، ترجمة عثمان (ص408). و لكن عثمان أمرهم بعدم القتال و شدّد عليهم في ذلك.

عمرو بن الحَمِق بن الكاهن الخزاعي: له صحبة، وقد اختلف في إسلامه فقيل بعد صلح الحديبية وقيل في حجة الوداع. له حديثين لم يصرح بهما في السماع. قال العجلي في معرفة الثقات (2|174): لم يرو عمرو بن الحمق عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا حديثين: حديث "إذا أراد الله بعبد خيرا عسله"، وحديث آخر "من ائتمن على نفسه رجلا فقتله". وسائر ما يروى عنه من أحاديث غير هذين لا يصحان عنه. ولم يأت أنه فيمن دخل على عثمان إلا من طريق الواقدي الكذاب والكلبي السبأي الكذاب وابن أَبي مِخْنَف الرافضي. وقد جاءت مرسلة عن رجل مجهول حدث عبد الكريم بن الحارث. وجاءت من مرسل صالح بن كيسان، ولا تصح فإن الراوي عنه عيسى بن يزيد لم يدركه. وجاءت من مرسل الزهري، ولا تصح فإن الراوي عنه عثمان بن عبد الرحمن ممن يضع الحديث. وقد أرسلوا رأسه إلى معاوية لأنه كان من أصحاب حجر بن عدي، وليس لأنه من قتلة عثمان. ولا يثبت أنه من أصحاب الشجرة.

عبد الرحمن بن عديس البلوي: له صحبة، ولم يثبت أنه من أصحاب الشجرة، إنما أتى ذلك الخبر عن ابن لهيعة وهو شيعي شديد الضعف. وخبر كونه من قتلة عثمان إنما جاء من طريق الواقدي. لكن جاء في الإكمال لابن ماكولا (6|150): وقد ذكر الدارقطني: عبد الرحمن بن عديس البلوي وأخاه عبد الله، قال: وعبد الرحمن أحد من سار إلى عثمان بن عفان رضى الله عنه فيمن سار إليه من أهل مصر. أقول: ولا نعلم ثبوت هذا الخبر عن الدراقطني، وعلى فرض ثبوته فيحتاج لمعرفة الإسناد الذي اعتمد عليه الدارقطني، فإن كان الواقدي فهو مردود. ثم ليس كل من ركب إلى عثمان كان يريد قتله، بل كثير منهم من كان يريد عزله فحسب.

عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي: له إدراك وليس له صحبة لصغر سنه، وكان ممن ولاه عثمان، ولم يثبت أنه من قتلته. نعم، شارك في الجمل وصفين وليس كل من شارك في هاتين كان من قتلة عثمان!!!

أما مروان رضي الله عنه فبريء من دم طلحة رضي الله عنه، براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام. وقد سبق تفصيل المرويات بالتفصيل ومناقشتها إسناداً ومتناً: http://www.ibnamin.com/Tarikh/marwan.htm

بارك الله فيك الشيخ محمد الامين

ووفقك الله تعالى لبيان الحق