المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندى سؤال فى التاريخ


ايمان إمام
18-11-06, 05:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندى سؤال لعله غريب لكنى احتاج لإجابته لانى وجدت من تكلم عن هذا الأمر فى الصحف .
وهو مادام النحت والتماثيل محرمة بالأدلة الكثيرة فلماذا لم يقم عمرو بن العاص (رضى الله عنه) حين فتح مصر بهدم المعابد والتماثيل الفرعونية .
ارجو الرد وجزاكم الله خيرا

أم مريم
18-11-06, 07:48 AM
أظن أن السبب راجع لأحد أمرين :
الأول : و هو مستبعد ، و يتعلق الأمر بوقوع الحدث فعلا لكن لم ينقل ...!؟
و قد استبعدته لأن المصادر التاريخية التي أرخت لتاريخ الفتوحات الاسلامية لمصر ذكرت تفاصيل كثيرة عن مراحل الفتوحات و الحصار و ما كان في شأن أهل مصر بعد الفتح ...و لو وقع شيء مما ذكرت أختي لنقل الينا لتوفر الدواعي لنقله ...
الثاني : و هو الذي أرجحه ، و هو عدم وقوع شيء مما ذكرت في شأن عدم قيام الخليفة عمرو بن العاص رضي الله عنه بتكسير بقايا التماثيل الفرعونية و المعابد التي كانت موجودة في مصر لأنها لم تكن تُعبد، فهي آثار قديمة تعود لعهود الفراعنة الغابرة ، و شأنها كشأن آثار ديار عاد و ثمود التي بقيت شاهدة على هلاكهم ، و لو كان من الواجب هدمها و طمسها لهدمت بقايا ديار ثمود و هي باقية في حين أمر النبي صلى الله عليه و سلم بهدم ما كان يعبد من الأصنام مما كانت قلوب أهل الجزيرة متعلقة به ، و في ذاكرتي ما يفيد أننا مأمورون بالاعتبار عند المرور بآثار هؤلاء القوم ....
و هو السبب الذي أرجحه ،
ثم إن غالبية ساكني مصر كانوا من الأقباط ، و هؤلاء لم يكونوا قطعا من الوثنيين ، و الدليل ما ورد في الروايات من تخييرهم بين الاسلام و البقاء على دينهم مع الجزية...كما نستحضر وصية النبي بأهل مصر من الأقباط فلو كانوا مشركين وثنيين ما كان ليوصي بهم النبي صلى الله عليه و سلم في حديث أبي ذر رضي الله عنه - إن صح - " إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما "...
و بقية ساكنتها من اليهود فقد وردت روايات تفيد أن الكثيرين منهم فروا في مراكب في عرض البحر ..
و مع ذلك وردت رواية في كتاب :
فتوح مصر وأخبارها
لأبي القاسم عبد الرحمن بن عبد الله عبد الحكم بن أعين القرشي المصري ، تفيد أن حادثة كسر صنم وقعت في في أيام عبد العزيز بن مروان ..و هي حادثة عين ،قال و هو يتحدث عن بعض أهل مصر الذي كان يملك حماما:
" وكان فيه صنم من رخام على خلقة المرأة عجب من العجب حتى كسرت في السنة التي أمر يزيد بن عبد الملك فيها بكسر الأصنام وكان أمر بكسرها في سنة اثنتين ومائة "
و الله أعلم .

ايمان إمام
18-11-06, 08:56 PM
اختى انا لا اقصد بقايا المساكن والبيوت التى كانوا يعيشون فيها ولا اقصد الأهرامات ونحوها لان ذلك غير محرم ولا يهدم .
انا اقصد تمثال ابو الهول والتماثيل الاخرى التى على هيئة تمثيل للهيئة البشرية من التحنيط والتماثيل ونحوها التى هى محرمة شرعا .
وجزاكم الله خيرا

أم حنان
18-11-06, 09:00 PM
جزاك الله خيرا أختى ايمان على طرح هذا السؤال ,,,,,ولكن هل قال أحد من العلماء بجواز ابقاء الأصنام إذا كانت لاتعبد؟

ايمان إمام
18-11-06, 09:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا اختى افنان بارك الله فيكى فهناك ادلة كثيرة على تحريم جميع التماثيل بلا تخصيص اذا كانت تعبد او لا بل ان فى احاديث صحيحة ان من علامات الساعة ان تعبد الأصنام مرة اخرى وهذا يدل على تحريمها .
وجزاكى الله خيرا اختى

أم مريم
18-11-06, 11:52 PM
الأخت إيمان :
أرى و الله أعلم أن السبب إن لم يكن ما ذُكر أعلاه في تدخلي ،
فلعل هذه الأصنام الفرعونية لم تكن بادية بمعنى ظاهرة ، فقد كانت مغمورة بالرمال ، و إن كنت من أهل مصر ، فلا شك أنك تعلمين أن الكثير من المعابد و الآثار الفرعونية تم حفرهاو التنقيب عنها منذ 3 أو 4 قرون من الزمن من طرف البعثات التي قادها المستشرقون و سراق الآثار....
...و غالبها لم يكن معلوما قبل هذه الفترة ..باستثناء الأهرامات و بعض بقايا المعابد ...
و إن قمت بتحقيق في تاريخ ظهور هذه التماثيل فستصلين الى النتيجة نفسها...
و الله أعلم .

أبو الحسن الأثري
19-11-06, 12:24 AM
يضاف إلى ما تفضلتم سبب آخر و هو الانشغال في ما هو أولى من تجيش الجيوش وبناء القلاع وما إلى ذلك تصبح الصورة واضحة وجلية فإن مثل تلك التماثيل تحتاج إلى وقت وجهد كبير فليست المسألة وسائل حديثة وجرافات وما حدث في عصرنا بل المسألة يدويه والله أعلم

حسام الحفناوي
19-11-06, 06:09 AM
ذكر لنا أحد الدكاترة حينما كنا ندرس في كلية الآثار، قسم الآثار الإسلامية، واسمه الدكتور مختار الكسباني ـ وقد سمعت أن هذا الدكتور أصبح مشهورا اليوم بعض الشيء لظهوره في القنوات ـ أن نصوصا تاريخية عُثر عليها تؤكد أن أكثر المصريين لم يكونوا من النصارى كما يروج لذلك النصارى، وإنما كانوا على ديانة آمون رع، أي كانوا وثنيين.
وقد ذكر ابن تغري بردي في كتابه (النجوم الزاهرة في تاريخ ملوك مصر والقاهرة) اختلافا كثيرا في فتح مصر، هل كان صلحا أم عنوة، أم بعضها صلحا وبعضها عنوة؟
أما عن تكسير أبي الهول، فليس الأمر على ما يظن الناس، إذ من المعروف أن جزءا من أنفه قد كسر، واختلف المؤرخون فيمن فعل ذلك، فذكر بعضهم أنه أحد العباد المسلمين، وأطلقوا عليه اسم صائم الدهر، وذكر بعضهم أنه كسر إبان الحملة الفرنسية، وأن نابليون ضربه بالقذائف، فأطارت جزءا من أنفه، هذا ما أذكره عن بعض دكاترة اللآثار الفرعونية عندنا بالكلية، وليس تحت يدي الآن توثيق تاريخي له.
فإن كان الأول هو الصحيح، فهذا يدل على استنكار المسلمين لوجوده، وإن كان الثاني هو الصحيح، فهذا يبين لك صعوبة تحقيق هذا الأمر، أعني هدم التمثال، وفيما فعله بعض المعاصرون من تحطيم صنم بوذا عبرة، فقد دمروه بالديناميت، ولعله لم يتحطم كاملا.
ثم إن أكثر الآثار الفرعونية إنما نقب عنها متأخرا على أيدي المستشرقين، ثم على أيدي من دعا بدعوى الجاهلية، وعظم أولئك الوثنيين، رغبة في إحياء النعرات الجاهلية التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: دعوها، فإنها منتنة. ولا أظن أ، الجثث المحنطة عرف عنها شيء في العصور السالفة، إلا قصة قرأتها مرة، وكانت حادثة شاذة، ولا أذكر المصدر الذي قرأتها فيه.
ثم إن العبرة بالنصوص الشرعية، لاحتمال عدم بلوغ العلم، أو بلوغه للبعض دون أن يقف هذا البعض على تلك التماثيل.

إسلام بن منصور
12-04-08, 04:22 PM
لقد نوقش هذا الموضوع من قبل في هذا المنتدى ، ومن الممكن الوصول إليه من خلال خاصية البحث

أم حنان
14-04-08, 09:48 PM
يقول العلامة ابن خلدون في كتابه المقدمة مايلي:

ويشهد لذلك أيضاً أنا نجد آثاراً كثيرة من المباني العظيمة تعجز الدول عن هدمها وتخريبها مع أن الهدم أيسرمن البناء بكثير لأن الهدم رجوع إلى الأصل الذي هو العدم والبناء على خلاف الأصل‏.‏ فإذا وجدنا بناء تضعف قوتنا البشرية عن هدمه مع سهولة الهدم علمنا أن القدرة التي أسسته مفرطة القوة وأنها ليست أثر دولة واحدة‏.‏ وهذا مثل ماوقع للعرب في إيوان كسرى لما اعتزم الرشيد على هدمه وبعث إلى يحيى بن خالد وهو في مجلسه يستشيره في ذلك فقال‏:‏ يا أمير المومنين لا تفعل واتركه ماثلاً يستدل به على عظيم ملك آبائك الذين سلبوا الملك لأهل ذلك الهيكل فاتهمه في النصيحة وقال‏:‏ أخذته النعرة للعجم‏.‏ والله لأصرعنه‏.‏ وشرع في هدمه وجمع الأيدي عليه واتخذ له الفؤوس وحماه بالنار وصب عليه الخل حتى إذا أدركه العجز بعد ذلك كله وخاف الفضيحة بعث إلى يحيى يستشيره ثانياً في التجافي عن الهدم فقال‏:‏ يا أمير المؤمنين لا تفعل واستمر على ذلك لئلا يقال‏:‏ عجز أمير المؤمنين وملك العرب عن هدم مصنع من مصانع العجم فعرفها الرشيد وأقصر عن هدمه‏.‏ وكذلك اتفق للمأمون في هدم الأهرام التي بمصر وجمع الفعلة لهدمها فلم يحل بطائل‏.‏ وشرعوا في نقبه فانتهوا إلى جو بين الحائط الظل وما بعده من الحيطان وهنالك كان منتهى هدمهم‏.‏ وهو إلي اليوم فيما يقال منفذ ظاهر‏.‏ وبزعم الزاعمون أنه وجد ركازاً بين تلك الحيطان‏.‏ والله أعلم‏.‏ وكذلك حنايا المعلقة إلى هذا العهد تحتاج أهل مدينة تونس إلى انتخاب الحجارة لبنائهم وتستجيد الصناع حجارة تلك الحنايا فيحاولون على هدمها الأيام العديدة‏.‏ ولا يسقط الصغير من جدرانها إلا بعد عصب الريق وتجتمع له المحافل المشهورة‏.‏ شهدت منها فى أيام صباي كثيراً‏.‏ ‏"‏ والله خلقكم وما تعملون ‏"‏‏.‏

موقع نداء الايمان

ايمان إمام
15-04-08, 12:31 AM
جزاكم الله كل خير وبارك فيكم وزادكم علما

أبومالك المصرى
19-08-09, 01:10 AM
بالنسبة لأبى الهول فالغالب أنه كان مدفونا فى الرمال
فهذه صورة له فى القرن العشرين تقريبا فى بدايته ولا يظهر منه إلا الرأس
####

وهذه محاضرة الشيخ ### محمد إسماعيل المقدم الإسلام عدو الأصنام مفرغة ومع رابط الاستماع بجانب عنوان المحاضرة
جزء1
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=Full*******&audioid=162679
جزء2
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=Full*******&audioid=162687