المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن شرح البخاري ؟ مخطوطة أخرى .


إبراهيم اليحيى
19-11-06, 01:28 PM
أقول : بين يدي مخطوطة ناقصة الأول و قد كتبت بخط مغربي رديء ، أولها من باب ليس على المسلم في فرسه صدقة .... حتى نهاية كتاب الحج ثم يليه كتاب الصيام ، و هي مخطوطة أخرى غير التي سألنا عنها فتنبه غير مأمور .


أولها : باب بالتنوين ليس على المسلم في عين فرسه الشامل للذكر و الانثى من غير لفظه صدقة خلافا لأبي حنيفة في أناثها أو ذكورها و اناثها حيث أوجب في كل فرس سارا وربع عشر قيمتها و بالسند قال حدثنا آدم ابن أبي إياس قال حدثنا شعبة ابن الحجاج قال حدثنا عبد الله بن دينار قال سمعت سليمان ابن يسار بفتح المثناة و المهملة المخففة عن عراك ابن مالك بكسر العين و تخفيف الراء عن ابي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه و سلم ليس على المسلم في فرسه و غلامه أي عبده صدقة .....


... كتاب الحج باب وجوب الحج و فضله و لأبي ذر تقديم البسملة على كتاب و سقط لغيره البسملة و باب نعم ثبت لفظ باب لابن عساكر في اليونينية و في نسخة تقديم البسملة و للاصل فيما حكاه في فتح الباري .....



آخرها : ..... باب كراهة النبي صلى الله عليه و سلم ان تعرى المدينة بضم التاء أي تخلوا و أعريت المكان جعلته خاليا و لابي ذر و ان تعري بفتحها اي تخلوا و تصير عراء ....و انفرد روح بن القاسم عن زيد بقوله عن امه و الله سبحانه و تعالى أعلم يتلوه كتاب الصيام .



سؤال / لمن هذا الشرح ؟

الطيب وشنان
19-11-06, 07:50 PM
لعله :
الكرماني، شمس الدين محمد بن يوسف
الكواكب الدراري في شرح صحيح البخاري = شرح الكرماني على صحيح البخاري
فنسخه موجودة في بعض خزانات المغرب

إبراهيم اليحيى
19-11-06, 08:37 PM
أخي الكريم جزاك الله خيرا على ما تفضلت به ، لكنني بعد البحث في المطبوعات لم أجده في العيني و أما الفتح فالمؤلف يشير لنقول من الفتح فهو مستبعد ثم خمنت أنه يكون للقسطلاني و بما أننا لدينا إرشاد الساري كمخطوط قابلته و لله الحمد و المنة صار هو هو أو هو إياه ؛ فذلك فضل الله علينا أن وفقنا بالمصادفة .


شكرا لك أخي الكريم و بالمناسبة فالمخطوط الآخر أيضا هو للقسطلاني فشكرا للجميع .

الطيب وشنان
19-11-06, 11:06 PM
الحمد لله ...

خزانة الأدب
20-11-06, 02:11 PM
إذا وقع بيدك شرح لديوان المتنبي مجهول المؤلف، فانظر قبل كل شيء في احتمال أن يكون نسخة من أشهر الشروح وهو شرح الواحدي، وذلك ميسور لأنه مطبوع، فإن لم يكن هو فانتقل إلى الشرح المشهور الذي يليه، وهكذا

المهم أن لا تشغل نفسك بالبحث عن صاحبه إلا بعد أن تتأكد من أنه ليس نسخة مكررة من الكتاب المشهور في بابه

وهذا ينطبق على شروح البخاري المشهورة، ومنها شرح القسطلاني، فهي معدودة مطبوعة، فانظر فيها أولاً، وإذا لم ينطبق على أحدها فربما تكون قد ظفرت بدرّة يتيمة تستحق أن تسهر لأجلها الليالي

إبراهيم اليحيى
20-11-06, 05:34 PM
أخي خزانة الأدب : جزاك الله خيرا و نفع بك ،،،،، لا تنسى أن عدد شروح البخاري قد تجاوز الثمانين !!! بقليل ، فلا يسعني أن أمر على كل المطبوع منها ثم أفتش في المخطوط ،،،، لكن نصيحتك ذهبية فيما لو كانت الشروح قليلة جدا ،،،، تقبل سلامي .

خزانة الأدب
21-11-06, 03:41 PM
أخي الكريم

لم أقل: انظر في ثمانين شرحاً

بل قلت: انظر في أشهر الشروح

وأعني: ثلاثة أو أربعة أو خمسة

لأن التجربة تدل على أن المخطوطة الناقصة كثيراً ما تكون نسخة من الكتاب المشهور في بابه

أشهر شروح المعلقات هي شروح ابن الأنباري وابن النحاس والزوزني
وأشهر شروح الحماسة للمرزوقي والتبريزي
وهكذا

وكبار مفهرسي المخطوطات (من الجيل السابق) يعرفون هوية النسخ الناقصة فوراً لأنهم يعرفون أمهات الكتب هذه