المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تصح هذه الجملة لغة ً؟


محمد المصراتي
23-11-06, 06:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هل تصح هذه الجملة لغة ً؟: (واحتج علي بن أبي هريرة أن العلماء لم يزل يحضروا مجالس الحكام، ولم ينكروا عليهم....).

وجزاكم الله خيراً.

أبو القاسم المقدسي
23-11-06, 08:02 PM
لغة صحيحة..لكن المضمون غير صحيح معنى..
بل غشيان السلاطين في الأصل أمر مذموم..
والأقوال المأثورة عن السلف في هذا فوق الحصر..

الفهمَ الصحيحَ
23-11-06, 08:08 PM
وفقك الله.

لا تصح ...

بسم الله الرحمن الرحيم

هل تصح هذه الجملة لغة ً؟: (واحتج علي بن أبي هريرة أن العلماء لم يزل يحضروا مجالس الحكام، ولم ينكروا عليهم....).

وجزاكم الله خيراً.

أبو القاسم المقدسي
23-11-06, 09:56 PM
لا أذكر أني قرأت الجملة بهذه الكيفية!!..سبحان الله!

والصواب:لم يزالوا يحضرون

محمد المصراتي
25-11-06, 03:12 AM
جزاكما الله عني خيراً.

محمد بن القاضي
25-11-06, 01:30 PM
: (واحتج علي بن أبي هريرة أن العلماء لم يزل يحضروا مجالس الحكام، ولم ينكروا عليهم....).

هي جملة ركيكة وإن كان لها وجوه من العربية ضعاف :
حذف الحرف من المصدر المؤول (أن العلماء) . ومعاملة المصدر المؤول في هذا يدخلها ما الايدخل معاملة الصريحمن التأويل والسعة .
لم يزل : يمكن تأويلها على انه لم يزل الشأن . وفيه ضعف وبعد لا يخفى .
يحضروا :ركيكة لأنه لا عامل لنصب أو الجزم . إلا إذا تخيل الإتباع ، وهو بعيدة نجعته .

(ابتسامة بعد كل هذه التمحكات) . وبعض المتكلمين في الفقه ضعفاء في العربية ولذك صنف ابن بري رسالة في هذا الشأن حول أغلاط الضعفاء من أهل الفقه .
والله المستعان .

وليد بلحاج
25-11-06, 09:24 PM
واحتج علي بن أبي هريرة أن العلماء لم يزل يحضروا مجالس الحكام، ولم ينكروا عليهم....).

ربما يوجد سقط في الجملة التي يمكن ان تكون في الاصل: واحتج علي بن ابي هريرة ان العلماء مازالوا يحضرون مجالس الحكام... ان حضروا****او * لم يحضروا مجالس الحكام, ولم ينكروا عليهم .....وهذا ممكن لان عدم الحضور ينفي امكانية الانكار كذلك والله أعلم...

محمد المصراتي
26-11-06, 02:02 AM
الكلام نقلته من مخطوط يحققه أحد إخواننا الآن في أصول الفقه، وكان نقاشنا يدور حول: هل يصح هذا التعبير لغة ولو بوجه بعيد؟ أو لا يصح على الإطلاق؟

الفهمَ الصحيحَ
26-11-06, 09:29 AM
وفقك الله.

أما حذف اسم " زال " فما أظنك تجد له مجوزا ... وجعله ضمير الحال والشأن فذاك وقفوا به عند " عسى " وما ألحقوه بها ... وليس منها " زال " ...

و أما حذف النون بدون موجب من " يحضروا " فربما تجد له عاضدا - على شذوذه جدا - في قوله:

أبيت أسرى وتبيتي تدلكي ننن ننن وجهك بالعنبر والمسك الزكي

أما حذف الباء في قوله: < أن العلماء ... > فتلك جادة مطروقة لا لبس فيها ... لأن حذف الباء مع " إن " و" أن " عندهم قياسي.

ثم هل وجدتم للناسخ غير ذلك من الأخطاء؟ إن كان الجواب إيجابا ... فألحق هذا بذاك ... وإن لم يكن فأثبت الأمر على ما وجدتَه في الأصل ... ونبه في الهامش على الصواب في ذلك كله والله أعلم.

والرأي للمشايخ الفضلاء.