المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشرح الميسر على ألفية ابن مالك في النحو والصرف


زكرياء توناني
04-12-06, 12:22 PM
يوجد كتاب بعنوان : " الشرح الميسر على الفية ابن مالك في النحو والصرف " تأليف : د.عبد العزيز بن علي الحربي .

وهو شرح وجيز نافع ، سهل العبارة .

فإذا رغب الإخوة في أن أنقله لهم على شكل حلقات ، على أن يعتبروا هذا من باب المراجعة لما درسوه من الشروح الأخرى كشرح ابن عقيل وغيره .....

أرجو إبداء رأيكم ....

أبو سلمى رشيد
05-12-06, 12:49 PM
و ماذا تنتظر يا زكرياء الكريم ابن الكريم ؟
عجل بارك الله فيك

صخر
05-12-06, 03:40 PM
على بركة الله عجل وابدأ فنحن معك متابعون

زكرياء توناني
05-12-06, 05:18 PM
هذه المقدمة الأولى :

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه .. وبعد :
النحو علم من علوم الأدبِ ، يزيد صاحبَه جمالاً وبهاءً ، استخرجه العلماءُ الأولون بعد استقراء كلام العرب ، ووضعوا له قوانينَ يُعرَف بها أحوال الكلام في الإعراب ، وصُنِّفَ فيها كتب لا تُحصى كثرةً ، أول ما وصلنا منها : كتاب إمام النحو أبي بِشر ، عمرو بن عثمان ، المعروف بـ : سيبويه ، المتوفى ( سنة : 180 ) ، كتابٌ عجيبُ الصناعةِ والدقةِ والاستيفاءِ والترتيبِ ، حتى قال المازني : " من أراد أن يُؤلف كتابا كبيرا في النحو فليستح " ، وما زال – على كثرة التصانيف – بحرا يُغترَف منه .
ونشأت مرادسُ وخلافاتٌ مبركة ، كانت في كثير من الأحيان أشدَّ قوةً وأكبرَ تأثيرًا من خلافات الفقهاء ومدارسهم .. فإن صحَّ ما حُكي عن سيبويه من موته بسبب الضَّيم الذي ركبه جرَّاء خلافه مع الكسائي الكوفي فذلك أمر لا نعرف له نظيرًا في اعيان التفقُّه ، ولكن فيهم من يحمله التعصبُ أو الهوى أو شيءٌ آخرُ على الوِشاية بالمخالف للتنكيل به وإسكاته .. لقد سرى إلى النحويين من أصول الفقهاء و قواعدهم واصطلاحاتهم ما جعل جلالَ الدينِ السُّيوطيَّ (911 هـ ) يُصنِّفُ فيه كتابا سماه " الاقتراح في علم أصول النحو " .
ومن أغرب ما تراه في كتب النحو حكايةُ الإجماعِ عن العربِ في كثيرٍ من مسائله ، و الإجماع كلمةٌ لها مهابةٌ وجلالٌ ، لأن مخالفته في الدين عند تحققه – إن أمكن – كفرٌ ، فصاحبَتْنا هيبتُه في مسائل النحو والأدب والاصطلاح وأمور عادية ، يتسلح به الضعفاء في كثير من الأحيان ، ظنًّا وادِّعاءً .

زكرياء توناني
05-12-06, 05:28 PM
وهذه المقدمة الثانية :

إنني أنصح طالب العلم أن يضرب في علم النحو والصَّرْفِ والبيانِ ودلالةِ الألفاظِ ومعانيها بسهمٍ وافرٍ ، و من لا معرفة له بلعم اللغة لا ثقةَ بعمله ، ولا نعرف في التاريخ مجتهدا لم يتضلع في علوم اللغة – وأولها النحو – منذ عصر التصنيف فيه .

والأصوليون يجعلون من شروط الاجتهاد معرفة آياتِ الأحكام وأحاديث الأحكام ، وهي معدودة ، ومعرفة اللغة العربية ، ولم يحدوا لها حدا ، ومعرفة أصول الفقه .

ويكفي طالب العلم أن يفهم قوانين النحو من مختصراته ، كـ " ألفية ابن مالك " وشرح من شروحها ، أو شروح " الآجرُّومية " ، وأما علم اللغة فقهًا ودلالةً ومعنًى وبيانًا ، فهذا لا حدَّ له ، وليدرسه من خلال نصوص الوحي ، فهي الموضوع الأول الذي تُتَعَلَّم الوسائلُ من أجله ، ومن كلام العرب شعرًا ونثرًا ، وأما النحو فإنما يُدرس مستقلًا .

ولا أرى أن يُشرَك مع النحو علمٌ آخرُ أقوى منه ، أو في قوته .

ولا يزال شيوخ النحو في " موريتانيا " ينشدون هذا البيت ويعملون بمقتضاه ، وهو قول أحدهم :

وَفِي تَرَادُفِ الْعُلُومِ الْمَنْعُ جَـا ننن ننن ننن إِنْ تَوْأَمَانِ اسْتَبَقَا لَمْ يَخْرُجَا

وفي مصطلحات التغذية ما يُسمى بـ " الخلط الواعي " .

أبو سلمى رشيد
05-12-06, 05:46 PM
جزاك الله خيرا واصل

زكرياء توناني
05-12-06, 06:01 PM
جزاك الله خيرا واصل

وإياكم ..

زكرياء توناني
05-12-06, 06:31 PM
المقدمة الثالثة :

لألفية ابن مالك شروح كثيرة ، أحسنها وأوفاها كتاب " المقاصد الشافية " ( 1 ) لأبي إسحاق الشاطبي ، المتوفى سنة ( 790 هـ ) .

ومشاركتي في شرحها مشاركةُ من يدرك أن الناس لا يصبرون على طعام واحد ، وأن لطالب العلم نهمةً لا يشبعها شيء ، وحصرت في شرحي أن أتوخى الإيجاز ، والإيضاح ، والتيسير ، بعبارات سهلة ، وأمثلة واضحة ، وعدم الإكثار من إيراد الشواهد الشعرية ، لاسيَّما في المسائل المشهورة ، لأن الأولى في إفادة دارس علمٍ كعلمِ النحو – عند إرادة التيسير والتقريب – أن يُقدَّم له بيُسرٍ وسهولةٍ لبلوغ الغاية بطريق مختصر .. و شَغْلُهُ بغريب الشواهد من الشعر قضية أخرى تشغل ذهنه وجهده مرتين ، لأنها تحتاج إلى شرح وإفهام .

ولم أثقله بحواشٍ ولا نقل ، لأنني كتبته على ما استقر معناه لديَّ أيَّامِ الطلب وزمان شرحي للطلاب ، فإذا أدرتُّ التثبت في شيء ، أو احتجت إلى وزن غريب أو مثال نادر رجعت إلى قراءة شرحٍ من الشروح المشهورة .


( 1 ) : حققه جماعة من الأساتذة بجامعة أم القرى كاملا ، بمعهد البحوث ، وسيطبع قربًا .


تنبيه : صاحب الحاشية هو المؤلف نفسه .

زكرياء توناني
05-12-06, 06:44 PM
لا أعرف كتابا عُني بذكر القواعد النحوية وتدوينها على طريقة القواعد الفقهية أو قريب منها .. وفي جمع القواعد الصحيحة بجمل مختصرة فائدةٌ عظيمة ، يضبط بها المتعلمُ فروعَ المسائل ونظائرَها وحكمَها ، وتيسر له المعرفة على طريقة أثبت ومنهج أقوم .. ومن ثَمَّ فقد بدا لي أن أذكر بين يدي " الشرح الميسر " عددا من القواعد والجمل المختصرة التي تعينه إذا ذَكر ، وتُذكِّرُه إذا نسي ، و تثبت فؤاده حين التردد .. وكل من القواعد والشرح إنما كتبته تذكرةً للعالم وتعجيلا بنفع المبتدي .. والوقاعد المائة التي اجتهدت في وضعها منها ما هو خاص ، ومنها ما هو عام ، وقليل منه مستعار من القواعد الفقهية ، وهذه القواعد هي :

1 – كلُّ لفظٍ مفيدٍ : كلامٌ .
2 – كل كلمةٍ أو جملةٍ أو كلامٍ فهو قولٌ ، وكلُّ قولٍ لفظٌ .
3 – الفعل مرتبط بزمان .
4 – الأصل في الأسماء الإعراب .
5 – كلُّ حرفٍ مبنيٌّ .
6 – الأصلُ في البناءِ السُّكونُ .
7 – كلُّ ضميرٍ مبنيٌّ .
8 – الحركاتُ هي الأصلُ في الإعرابِ .
9 – قد يكون الإعراب بالحرف أو بالحذف .
10 – النيابة في الحركات والحروفِ والكلماتِ .
11 – المعارف سبعةٌ فقط .
12 – الضمائر والإشارة والموصول : الفاظ محصورة .
13 – الأصل في " أَلْ " أن تكون للتعريف .
14 – كلُّ اسمٍ مرفوع – ليس قبله شيء – فهو مبتدأ أو خبر .
15 – المبتدأ أو خبره ، والفاعل ونائبه : مرفوعاتٌ .
16 – الأصل في الأخبار أن تُؤَخَّر .
17 – حذف ما يُعلَم جائزٌ .
18 – الحذفُ بلا دليلٍ ممتنعٌ .
19 – الأصلُ في المبتدإِ أن يكون معرفةً .
20 – لا يجوز الابتداء بالنكرة ما لم تُفِدْ .

زكرياء توناني
05-12-06, 07:20 PM
وبقية القواعد ستأتي .....

زكرياء توناني
05-12-06, 10:57 PM
21 – " كان " وأخواتها ولواحقها رافعةٌ للمبتدإ ، ناصبةٌ للخبر .
22 – " إنَّ " وأخواتها و " لا " النافيةُ للجنسِ ناصبةٌ رافعةٌ .
23 – " ظنَّ " وأخواتها تنصب الجزءين .
24 – " أرَى " وأخواتها السِتُّ تنصب ثلاثةً .
25 – الاسم المرفوعُ بعد الفعلِ فاعلٌ أو نائبُهُ .
26 – كلُّ موجودٍ يصح جعله فاعلا أو مفعولا به .
27 – الأصل في الفاعل أن يتصل بفعله ، ويتقدم على مفعوله .
28 – اجتمع في الاشتغال الأحكامُ الخمسةُ ، مثله المفعول معه .
29 – اللازم من الأفعال ما تعدَّى بواسطةٍ .
30 – الأقرب هو الأولى عند التنازع .
31 – المفاعيل خمسةٌ منصوبةٌ .
32 – الظرف مضمن معنى " في " .
33 – المفعول من أجله يصح أن يقع جواب " لماذا ؟ " .
34 – الحال جواب " كيف ؟ " غالبا .
35 – التمييز جواب " ماذا ؟ " غالبا .
36 – الأصل في الاستثناء النصب .
37 – ما بعد " غير " و " سوى " مجرور أبدًا .
38 – يُتَوَسَّع في معاني حروف الجر ، ولا ينوب بعضها عن بعض .
39 – الباء أوسع حروف الجر معنى .
40 – لابدّ للظرف والحروف من التعلق .

زكرياء توناني
06-12-06, 05:12 PM
61 – الترخيمُ حذفُ آخر المنادى .
62 – التحذير والإغراء متفقان في العمل مختلفان في المعنى .
63 – اسم الفعل كـ " صَهْ " واسم الصوت كـ " قَبْ " .
64 – للفعل توكيدٌ بالنون .
65 – الماضي لا يُؤَكَّد بالنون .
66 – الصرف هو التنوين .
67 – المضارع معربٌ ما لم تباشره نون التوكيد ، أو تتصل به نون الإناث .
68 – " لَمْ " وأخواتها تجرم فعلًا ، و " إِنْ " و أخواتها تجزم فعلين
69 – " إِنْ " تجزم ، و لا تجزم ، و " إِذَا " لا تجزم وتجزم .
70 – الواحد ليس بعدد .
71 – تمييز المائة والألفِ : مجرورٌ .
72 – العدد يخالف معدوده من ثلاثة إلى عشرة .
73 – الاسم لا يزيد على خمسة أصول ، والفعل أربعة .
74 – جموع القلة : " أَفْعَلَة " و " أَفْعُل " و " أَفْعَال " و " فِعْلَة " .
75 – حروف العلة : " واي " .
76 – حروف الزيادة " سألتمونيها " .
77 – لا تبتدئ بساكن ، وقف به .
78 – أحرف الإبدال " هَدَأْتَ مُوطِيا " .
79 – التصغير : " فُعَيْل " و " فُعَيْعِل " و " فُعَيْعِيل " .
80 – ما قبل ياء النسب مكسور .

زكرياء توناني
06-12-06, 05:16 PM
81 – الإمالة في الألف والفتحة .
82 – الحرف بريء من التصريف .
83 – ليس في اللغة ما هو على وزن " فِعُل " .
84 – ما لزم الكلمة هو الأصلي من الحروف .
85 – همزة الوصل لا تثبت في الوصل .
86 – اللبسُ بلا قصدٍ محذور .
87 – التخفيف مقصد من مقاصد اللغة .
88 – الهمزُ ثقيلٌ يعالَج بالملاينة .
89 – كلٌّ ما جاز قراءةً جاز لغةً .
90 – الأيسر في الاستعمال هو الأشهر .
91 – لا تُنْقَضُ القواعدُ بِمَفَارِيدِ الشواهدِ .
92 – عليك بالأشباه والنظائر .
93 – المشقَّة تجلب التيسير .
94 – العبرةُ بالغالب لا بالنَّادِرِ .
95 – إعمالُ الكلامِ أولى من إهمالِه .
96 – الإعراب فرع عن المعنى .
97 – عدم التقدير أولى من التقدير .
98 – الضرورة في الشِّعر تُقَدَّرُ بِقَدَرِها .
99 – الأصل بقاء ما كان على ما كان .
100 – العبرة في الإعراب بالخواتيم .

زكرياء توناني
06-12-06, 05:24 PM
وهذه المقدمة الخامسة :

أضمن لك فهم هذا المتن حين تضمنُ لي هؤلاء الجمل العشر :

1 – النحو علم ضروريٌّ لطالب العلمِ .
2 – المحو جمالُ المنطقِ وأمُّ العلومِ .
3 – لا تقل قد ذهبت أربابه .
4 – لا يهولنَّك كثرةُ التصانيف فيه وكِبَرُها ، فهو أيسر وأَقَلُّ من ذلك بكثير ، وإنما وسَّعه خلاف النحويين ، وأسبابه كثيرة .
5 – النحو علمٌ سهلٌ .. إذا طلبتَه بذوقٍ وحسٍّ كان روحًا على روحك ، وشهدًا على لسانك .
6 – كل علم غلَّبْتَ فيه جانب الحفظ على إعمال الذهن كان جانبُ الإمتاعِ الفكريِّ فيه قليلًا .
7 – ما لم تفهمه اليوم ستفهمه غدًا ، فجاوز ما لا تستطيع فهمه إلى ما تستطيع فهمه .
8 – الأشرطة لا تعلمك ولكنَّها تفيدك ، فلا تستنكف أن تقرأ على من هو أهلٌ للتعليم .
9 – لا تطل أمد الطلب على نفسك بكثرة التأمل في الحواشـي وحفظ الشواهد الكثيرة ، إلا إذا أنست من نفسك رغبةً جامحةً في التوسُّع وملكةً في حفظ هذا العلم بالذات فلا تَحُل بينها وبين ما تحب ، فكلٌّ مُيَسَّرٌ لما خُلِقَ له .
10 – لن تفلح ما لم تصحح قراءتك لكل متن تقرأه تصحيحَ الضابطِ للألفاظِ ، الواقف على خواتم المعاني ، المعانق بين الجمل المقترنة .. وهذا لا يتم لك إلا بالعرض على ضابطٍ تامٌّ بالدِّراية بما تقرأ ، فاختصر الطريق على نفسك بسلوك هذا الطريق ، فإنه يهيئك للفهم الصحيح بأخصر الطرق .

وكتبه
أبو محمد ، عبد العزيز بن علي الحربي
عفا الله عنه

زكرياء توناني
06-12-06, 05:46 PM
انتهت المقدمات ، والشرح فيما يُستقبل .... إن شاء الله

بن طاهر
06-12-06, 06:28 PM
السّلام عليكم ورحمة الله

أخي زكرياء، جزاك الله خيرًا على هذه الهديّة الطّيّبة - نفعنا الله وإيّاكم بها.

أردتُ تنبيهك إلى أنّك نسيت ذكر القواعد 41-60.. فليتك تستدرك ذلك - وفّقك الله (ابتسامة).

بارك الله فيكم.

صخر
06-12-06, 06:29 PM
بارك الله فيك

زكرياء توناني
06-12-06, 06:39 PM
السّلام عليكم ورحمة الله

أردتُ تنبيهك إلى أنّك نسيت ذكر القواعد 41-60.. فليتك تستدرك ذلك - وفّقك الله (ابتسامة).

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، لقد كتبتها عندي في الوورد ، وظننتُ أني نقلتها ...

41 – المضاف إليه مجرور أبدا .
42 – لا يجتمع التنوين و الإضافة .
43 – بعض الأسماء مضاف أبدًا .
44 – المصدر يعمل عمل فعله ، وكذلك اسم الفاعل .
45 – المقرَّر لاسم الفاعل يُعطى لاسم المفعول .
46 – المصدر مقيسةٌ أو منقولةٌ .
47 – تُصاغ الصفة المشبهة من لازم لحاضر .
48 – التعجب : ما أجْمَلَهُ ، وأَجْمِلْ بِهِ .
49 – " نِعْمَ " و " بِئْسَ " فعلان جامدان .
50 – يُصاغ التفضيل مما صِيغ منه التعجب .
51 – تابعُ التابعِ : تابِعٌ .
52 – التابع يتبع ما قبله في الإعراب .
53 – الجمل بعد النكرات صفاتٌ .
54 – الجمل بعد المعارفِ أحوالٌ .
55 – التوكيد لفظيٌّ وَ معنويٌّ .
56 – الصالح لعطف البيان صالح للبدليَّةِ إلا في مسألتين .
57 – عطف الفعل على الفعل يصحُّ .
58 – الأصل المحلى بـ " أَلْ " بعد اسم الإشارة : بدل .
59 – الأصل في النداء بـ " يَا " .
60 – ما استحقه النِّداء استحقه المندوب .

أبو مالك العوضي
06-12-06, 07:32 PM
لا أعرف كتابا عُني بذكر القواعد النحوية وتدوينها على طريقة القواعد الفقهية أو قريب منها


كتاب (الأشباه والنظائر) للإمام السيوطي

أبو سلمى رشيد
07-12-06, 01:30 PM
جزاكم الله خيرا

أبو مالك العوضي
07-12-06, 04:03 PM
لقد سرى إلى النحويين من أصول الفقهاء و قواعدهم واصطلاحاتهم ما جعل جلالَ الدينِ السُّيوطيَّ (911 هـ ) يُصنِّفُ فيه كتابا سماه " الاقتراح في علم أصول النحو " .
ومن أغرب ما تراه في كتب النحو حكايةُ الإجماعِ عن العربِ في كثيرٍ من مسائله


السيوطي مسبوق في هذا التصنيف، فقد صنف قبله بقرون أبو البركات الأنباري كتابيه (الإغراب في جدل الإعراب) و(لمع الأدلة)

وأما الإجماع المحكي في كتب النحو ففي أكثر الأحيان يكون المقصود به إجماع النحويين لا إجماع العرب.

زكرياء توناني
07-12-06, 06:05 PM
الشكر موصول للإخوة الإكرام / أبي سلمى رشيد ، صخر ، ابن طاهر ، و للشيخ الفاضل أبي مالك ...

زكرياء توناني
09-12-06, 11:05 AM
قال ابن مالك رحمه الله :
قَالَ مُحَمَّدٌ هُوَ ابْنُ مَالِـكِ ننن ننن ننن أَحْمَدُ رَبِّي اللهَ خَيْرَ مَالِكِ
مُصَلِّيًا عَلَى النَّبِيِّ الْمُصْطَفَى ننن ننن ننن وَآلِهِ الْمُسْتَكْمِلِينَ الشَّرَفَاعرَّف المؤلفُ بنفسِهِ عند شروعه بمنظومته مفتتحا بحمد الله والصلاة والسلام على النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم
وابن مالك هو : محمد بن عبد الله بن مالك الطائي نسبةً ، الجيَّانِيُّ نشأةً ، الأندلسيُّ إقليمًا ، الدِّمَشْقِيُّ دارةً ووفاةً ، عام 672 هـ ، وهو ابن 75 عاما ، إمامُ العربيةِ ، له في النحو كتبٌ جليلة محررة ، وصاحبُ تجديدٍ ، وله معرفةٌ بالقراءات ، ومن أشهر كتبه : " التسهيل " ، و " الألفية " ، و " الكافية " ، وهو ممن يرى الاحتجاج بالحديث في اللغة .
والتعبير بالماضي في " قال " لإفادة تحقق الوقوع ، ومثله : " أَتَى أَمْرُ اللهِ " ، وكقولك : جاء المطر – وهو لم يأت – استبشارًا .
وحمد الله : وصفه بالحامد له ، وذكره بصفات الكمال والإفضال .
والآل : عند اقترانه بالأصحاب يُراد به معنى خاص ، وهم قرابته المؤمنون الأدنون ، وإذا انفرد كان معناه بحسب مقصود المتكلم ، لأنه يُطلق على أصحابه وعلى أتباعه .
والشُّرَفَا : بضم الشين ، جمه شريف ، وإنما استكملوا الشَّرف بالإسلام .

زكرياء توناني
09-12-06, 11:06 AM
وَأَسْتَعِينُ اللهَ فِي أَلْفِــيَّهْ ننن ننن ننن مَقَاصِدُ النَّحْوِ بِهَا مَحْوِيَّهْ
تُقَرِّبُ الْأَقْصَى بِلَفْظٍ مُوجَزِ ننن ننن ننن وَتَبْسُطُ الْبَذْلَ بِوَعْدٍ مُنْجَزِ
أطلب العون من الله المعين في نظم ألف بيت اشتملت على مقاصد النحو وجمله ، تقرب بعيدها بعبارة موجزة ، وتبسط العطاء بوعد ناجز .

زكرياء توناني
09-12-06, 11:11 AM
وَتَقْتَضِي رِضًا بِغَيْرِ سُخْطِ ننن ننن ننن فَائِقَةً أَلْفِيَّةَ ابْنِ مُعْطِي
تَطْلُبُ الحُكْمَ بِالرِّضى عَليْها وعَلَى نَاظِمِها بِلا سخطٍ وغضبٍ ، فِي الحالِ التي فَاقَتْ ألفيَّتِي ألفيَّةَ زينِ الدينِ زكرياء ( كذا ) يحي بنِ مُعْطِي الزِّوَاوِيِّ ، ومَنظُومَتُهُ مشهورةٌ تدلُّ على تَمكنِّه وحسنِ قريحته .

والسُّخْط : بضم السين وإسكان الهاء ، وبفـتحها ، وكذلك الوُلد ، والقُفْل ، والعُرب ، والعُجم ، والبُخل .

زكرياء توناني
09-12-06, 11:14 AM
وَهْوَ بِسَبْقٍ حَائِزٌ تَفْضِيلَا ننن ننن ننن مُسْتَوْجِبٌ ثَنَاِئِيَ الْجَمِيلَا

وهو – أي : ابنُ مُعْطِي – بسبب سبقه وتقدمه يَحُوز التفضيلَ ويستحق الثناءَ الجميلَ عليه .

والحقيقةُ : أن الفَضْلَ للأفضلِ تقدَّمَ أو تأخر ، وكما قيل :
الطَّلُّ قَدْ يَبْدُو أَمَامَ الوَبْلِ ننن ننن ننن وَالفَضْلُ لِلْوَابِلِ لَا لِلطَّلِّ

زكرياء توناني
09-12-06, 11:16 AM
وَاللهُ يَقْضِي بِهِبَاتٍ وَافِرَهْ ننن ننن ننن لِي وَلَهُ فِي دَرَجَاتِ الْآخِرَهْ

واللهُ يحكمُ بِعطايا ومنحٍ كثيرةٍ لي وله في منازلِ الجنَّةِ فِي الآخرةِ .

وبَدَأ بنفسِهِ فِي الدعاءِ ، لأنه الأصلُ ، ولا إيثارَ فِي الدّينِ ، ولِوُرُودِ الأثرِ في ذلك .

زكرياء توناني
09-12-06, 11:19 AM
والحقيقةُ : أن الفَضْلَ للأفضلِ تقدَّمَ أو تأخر

فائدة : ذكر العلامة ابن عثيمين رحمه الله في شرحه للألفية ، أن ابن مالك لا يقصد بالسبق : السبق في الزمن ، بل مراده السبق في نظم ألفية في النحو ...

أبو خباب المكى
09-12-06, 11:58 AM
بارك الله فيك اخى الكريم ,, واصل نتابع بشغف .

لكن هناك سؤال بسيط هل الكتاب متوفر في المكتبات ؟

زكرياء توناني
09-12-06, 12:30 PM
بارك الله فيك اخى الكريم ,, واصل نتابع بشغف .

لكن هناك سؤال بسيط هل الكتاب متوفر في المكتبات ؟

جزاكم الله خيرا
الكتاب لمحته مرة واحدة فقط فاشتريته ...... وهو من طبعة :مكتبة ودار ابن حزم للنشر والتوزيع
الرياض . ص.ب 22566 ، الرمز البريدي 11416
شارع السويدي العام

أبو سلمى رشيد
09-12-06, 03:12 PM
جزاك الله خيرا أخي زكرياء
واصل

زكرياء توناني
09-12-06, 04:42 PM
جزاك الله خيرا أخي زكرياء
واصل

وإياكم

زكرياء توناني
11-12-06, 05:16 PM
الْكَلَامُ وَمَا يَتَأَلَّفُ مِنْهُ

كَلَامُنَا لَفْظٌ مُفِيدٌ كَاسْتَقِمْ ننن ننن ننن وَاسْمٌ وَفِعْلٌ ثُمَّ حَرْفٌ الْكَلِمْ
وَاحِدُهُ كَلِمَةٌ وَالْقَوْلُ عَمّْ ننن ننن ننن وَكِلْمَةٌ بِهَا كَلَامٌ قَـدْ يُؤَمّْ

كلامنا – معشرَ النحويين – ما اجتمع فيه أمران :
1 – اللفظ .
2 – الإفادة .
بحيث يلفظُ به المتكلمُ ويفيدُ السامعَ .
مثاله : استقمْ ، ومحمدٌ قام ، وزيدٌ قائمٌ .

والكلم : أجزاؤه ثلاثة :
الاسم : كـ : رَجُل .
والفعل : كـ : صَلَّى .
والحرفُ : مثل " إنَّ وأخواتها " وحروفِ الجرِّ .

وواحد الكلم : كلمة ، سواء كانت اسمًا أو فعلًا أو حرفًا .

والقول : لفظ عمَّ ( شَمِلَ ) الكلامَ والكلمَ والكلمةَ .
فالكلامُ قولٌ ، والكلمُ قولٌ ، والكلمةُ قولٌ .

والكلمة يُراد بها : القول المفرد ، وقد تُطلق على الكلام نحو : " كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِم " أي قولهم : " اتَّخَذَ اللهُ وَلَدًا " ، وكما تقول : القى الخطيبُ اليومَ كلمةً ، وأكثر النصوص جاءت بهذا المعنى .

زكرياء توناني
11-12-06, 05:20 PM
بِالْجَرِّ وَالتَّنْوِينِ وَالنِّدَا وَ أَلْ ننن ننن ننن وَمُسْنَدٍ لِلِاسْمِ تَمْيِيزٌ حَصَلْ

للاسمِ تمييزٌ حصل بواحدٍ من هذه المميزات :
1 – الجرّ : بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ .
2 – التنوين : " فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ " .
3 – النّداء : " يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ " .
4 – أَلْ : " الرَّحْمَن " .
5 – الإسناد إليه : " وَجَاءَ رَبُّكَ " .

زكرياء توناني
11-12-06, 05:25 PM
بِـتَا فَعَلْتَ وَأَتَتْ وَيَا افْعَلِي ننن ننن ننن وَنُونِ أَقْبِـلَنَّ فِعْــلٌ يَنْجَــلِي
سِوَاهُمَا الْحَرْفُ كَهَلْ وَفِي ننن ننن ننن وَلَمْ فِعْلٌ مُضَارِعٌ يَلِي " لَمْ " كَيَشَمّْ

الفعل يتميز بواحدٍ من هذه :
- التاء : سواء كانت للتأنيث ، نحو : نعمت المرضعةُ ، وبئست الفاطمة ، أو المتكلم نحو : آمنتُ ، أو المخاطب كقولهم : أكَلْتَ تَمْرِي وَ عَصَيْتَ أَمْرِي ، وهي علامة الفعل الماضي فقط .

- ياء المخاطبة : " فَكُلِي واشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا " .

- نون التوكيد : نحو : أقْبِلَنَّ ، وهي للأمر ، ويقْبلُها المضارع .

وسوى الفعل والاسم : الحرفُ ، كـ " هَلْ " تدخل على الاسم والفعل ، و" في " ولا تدخل إلا على الاسـم ، و" لَمْ " ولا يدخل إلا على الفعل المضارع ، نحو : لم يَشَمَّ ( بفتح الشين وضمها ) .

زكرياء توناني
11-12-06, 05:28 PM
وَمَاضِيَ الْأَفْعَالِ بِالتَّا مِزْ وَسِمّْ ننن ننن ننن بِالنُّونِ فِعْلَ الْأَمْرِ إِنْ أَمْرٌ فُهِمْ
وَالْأَمْرُ إِنْ لَمْ يَكُ لِلنُّونِ مَحَلّْ ننن ننن ننن فِيهِ هُوَ اسْمٌ نَحْوُ صَهْ وَحَيَّهَلْ

ميِّز ماضي الأفعال بالتاء بجميع أنواعها ، كما تقدم ، وميِّزْ فعل الأمر بالنون ، بِشَرطِ أن يُفْهَمَ منه الأمر والطلبُ ، كما تقدم .

وذلك الأمر – إن لم يكن للنون محلٌّ فيه ، أي : لا يقبل نون التوكيد – هو اسمُ فعلِ أَمْرٍ ، نحو : " صَهْ " بمعنى : اسكت ، و " حَيَّهَلْ " بمعنى : أقبل أو عجِّل ، فإنَّ كلًّا منهما لا يقبل النون .

أبو سلمى رشيد
11-12-06, 06:05 PM
واصل
جزاك الله خيرا

زكرياء توناني
11-12-06, 06:17 PM
واصل
جزاك الله خيرا

وإياكم

زكرياء توناني
12-12-06, 01:11 PM
الْمُعْرَبُ وَالْمَبْنِيُّ

الْمُعْرَبُ : مَا تغيَّرَ آخرُهُ مِنْ أجلِ العواملِ التي تدخلُ عليهِ .
وَالْمَبْنِيُّ : مَا لَا يتغيَّرُ آخرُهُ ، بَلْ يَلْزَمُ حالةً واحدةً .

وَالِاسْمُ مِنْهُ مُعْــرَبٌ وَمَبْنـِي ننن ننن ننن لِشَبَهٍ مِنَ الْحُـرُوفِ مُدْنِي
كَالشَّبَهِ الْوَضْعِيِّ فِي اسْمَيْ جِئْتَنَا ننن ننن ننن وَالْمَعْنَوِيِّ فِي مَتَى وَفِي هُنَا
وَكَنِيَابَةٍ عَنِ الْفِــــعْلِ بِلَا ننن ننن ننن تَأَثُّــرٍ وَ كَافْتِـقَارٍ أُصِّلَا

الاسمُ بعضُهُ معربٌ ، يتغيَّرُ آخرُهُ ، وبعضُهُ مبنيٌّ لا يتغيَّرُ آخِرُهُ ، لِشَبَهِهِ القريبِ بالحرفِ ، وما اشبه الشيءَ أخذَ حكمَهُ .

ووجوه الشبه بين الاسم المبني والحرف كثيرة ، منها :
1 – الشَّبَهُ بالحرفِ في الوضعِ : كالتاء و " نا " في ( جِئْتَنَا ) ، كلٌّ منهما اسم ، التاء حرف واحد ، و " نا " حرفان ، ووَضْعُ الكلمةِ على حرفٍ أو حرفين ليس من شأن الأسماء في الأصل ، بل من شأن الحروف .
2 – الشَّبَهُ بالحرف في المعنى : مثل " متى " و " هنا " ، فلفظ " متى " اسمُ استفهامٍ مبنيٌّ ، يشبه حرفَ الاستفهام في المعنى ، ولفظ " هنا " اسمُ إشارةٍ ، والإشارة معنى يُشبه المعاني التي وضع لها العرب حرفًا ، غير أن العرب لم تضع لها حرفًا ، فأشبهت حرفًا مفترضَ الوجودِ .. وهكذا يدَّعي النحيون ! .
3 – الشَّبَهُ بالحرفِ في النيابةِ عن الفعلِ : نحو " حَذَارِ الْغُلُوَّ " ، وما ينوب عن الفعل يشبه الحرف في أنه لا يقبل عملَ عاملٍ فيه .
وقوله : " بِلَا تَأَثُّرٍ " احترازًا من المصدر الذي ينوب عن الفـعل ، ولكنه يتأثر بالعمل ، نحو : " سَمْعًا وَطَاعَةً " .
4 – الشَّبهُ بالحرف في الافتقارِ : كالاسم الموصول " الذي " فإنَّه يفتقر إلى صلةٍ تفسِّرُ معناهُ ، وكذلك الحرف يفتقرُ إلى غَيْرِهِ .

والجهلُ بهذه الأنواع لا يَضُرُّ .

زكرياء توناني
12-12-06, 01:13 PM
وَمُعْرَبُ الْأَسْمَاءِ مَا قَدْ سَلِمَا ننن ننن ننن مِنْ شَبَهِ الْحَرْفِ كَأَرْضٍ وَسُمَا

المعربُ من الأسماءِ : مَا سَلِمَ من شبه الحرف ، مثل : " أرض " ، و " سُمَا " ( لغة فِي اسمٍ ) ، آخرهما يتأثر بالعوامل ، إلا أن الأوَّلَ تأثره ظاهرٌ ، والثاني مقدَّرٌ ، لأنه مقصورٌ ، وسوف يأتي بيانه قريبًا .

زكرياء توناني
12-12-06, 01:16 PM
وَفِعْلُ أَمْرٍ وَمُـضُيٍّ بُنِـيَا ننن ننن ننن وَأَعْرَبُوا مُضَارِعًا إِنْ عَـرِيَا
مِنْ نُونِ تَوْكِيدٍ مُبَاشِرٍ وَمِنْ ننن ننن ننن نُونِ إِنَاثٍ كَيَرُعْنَ مَنْ فُتِنْ

فعلُ الأمرِ والماضي مبنيان مطلقًا ، تقول – في فعل الأمر – : " اقْرَأْ " : مبنيٌّ على السكون ، و " ادْعُ " و " اسْعَ " و " ارْمِ " : مبنيٌّ على حذفِ حرفِ العلَّةِ ، و "اقْرَءُوا " : مبنيٌّ على حذفِ النون .

وتقول في الماضي : " سَجَدَ " : مبنيٌّ على الفتح ، و " سَجَدُوا " : مبنيٌّ على الضمِّ ، و " سَلَّمْتُ " : مبنيٌّ على السكون ، وكذلك " سَلَّمْنَ " .

والمضارعُ معربٌ بشرطين :
1 – أن يكون عاريًا من نونِ التوكيد المباشرة ، فإن باشرته نونُ التوكيد ، نحو : " لَأَكِيدَنَّ " فهو مبنيٌّ .
2 – أن لا تتصل به نونُ الإناثِ ( نون النسوة ) ، فإن اتصلت به بُنِيَ ، نحو : " النّسَاءُ يَرُعْنَ فِي الْآخِرَةِ مَنْ فُتِنَ بِهِنَّ فِي الدُّنْيَا " .

والمراد بـ " وَ أَعْرَبُوا " : النجاةُ .
و " مُبَاشِر " احتراز من النون المتصلة اتصالًا غيرَ مباشرٍ ، نحو : " لَتُؤْمِنُنَّ " ، اصله : " لَتُؤْمِنُونَنَّ " ، حُذفت النون الأولى لتوالي النُّونات ، فصارت : " لَتُؤْمِنُوْنَّ " ، فحُذِفَت الواو لأنها ساكنة وبعدها ساكن ، وبقي ما يدلُّ عليها وهو الضمُّ ، فأصبحت : " لَتُؤْمِنُنَّ " ، إذًا : هذه النون ليست مباشرةً في الاتصال عند الرجوع للأصل .

زكرياء توناني
12-12-06, 01:19 PM
وَكُلُّ حَرْفٍ مُسْـتَحِقٌّ لِلْبِـنَا ننن ننن ننن وَالْأَصْــلُ فِـي الْمَبْنِيِّ أَنْ يُسَـكَّنَا
وَمِنْهُ ذُو فَتْحٍ وَذُو كَسْرٍ وَضَمّْ ننن ننن ننن كَأَيْنَ ، أَمْسِ ، حَيْثُ ، وَالسَّاكِنُ كَمْ

اشتَمَلَ البيتُ الأوَّلُ على قاعدتين :
1 – كلُّ حرفٍ مبنيٌّ .
2 – الأصلُ في البناءِ السُّكُونُ .

ومعنى البيت الثاني : وبعــضُ المبنيِّ مفتوحٌ كـ " أينَ " ، وبعضُهُ مكسـورٌ كـ " أَمْسِ " ، وبعضُهٌ مضـمومٌ كـ " حَيْثُ " ، وبعضُهُ ساكنٌ مثل " كَمْ " الاستفهاميَّةِ أو الخبريةِ .

أبو سلمى رشيد
13-12-06, 06:19 PM
واصل جزاك الله خيرا

زكرياء توناني
14-12-06, 07:05 PM
واصل جزاك الله خيرا

وإياكم

زكرياء توناني
19-12-06, 02:31 PM
وَالرَّفْعَ وَالنَّصْبَ اجْعَلَنْ إِعْرَابَا ننن ننن ننن لِاسْمٍ وَفِعْلٍ نَحْـوُ لَنْ أَهَابَا
وَالِاسْمُ قَدْ خُصِّصَ بِالْجَرِّ كَمَا ننن ننن ننن قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بِأَنْ يَنْجَزِمَا

أنواعُ الإعرابِ أربعةٌ :
[ الأول والثاني ] : الرَّفعُ ، والنَّصْبُ ، ويشترك فيهما الاسمُ والفعلُ المضارع .
مثالُ الاسمِ : " وَكَانَ اللهُ عَلِيمًا حَكِيمًا " .
ومثالُ الفعلِ : " هُوَ يَهَابُ رَبَّهُ ، وَلَنْ أَهَابَ إِلَّا رَبِّي " .

والثالث : الجرُّ ، وهو خاصٌّ بالاسمِ ، كما تقدم .

والرابع : الجزمُ ، وهو خاصٌّ بالمضارع .

ونثرُ البيتين : اجعل الرفعَ والنَّصبَ إعرابًا للاسمِ والفعلِ ، والاسـمُ خُصِّصَ بالجرِّ ، كما خُصَّ الفعلُ بالجزمِ .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:34 PM
فَارْفَعْ بِضَمٍّ وَانْصِبَنْ فَتْحًا وَجُرّْ ننن ننن ننن كَسْرًا كَـ " ذِكْرُ اللهِ عَبْدَهُ يَسُرّْ "
وَاجْزِمْ بِتَسْكِينٍ ، وَغَيْرُ مَا ذُكِرْ ننن ننن ننن يَنُوبُ نَحْوُ : جَا أَخُو بَنِي نَـمِـرْ

علامةُ الرفعِ : الضمةُ ، وعلامةُ النصبِ : الفتحةُ ، وعلامةُ الجرِّ : الكسرةُ ، مثال الجميع : " ذِكْرُ اللهِ عَبْدَهُ يَسُرُّ " ، تقول في إعرابه :
- " ذِكرُ " : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة ، وهو مضاف ، ولفظ الجلالة مضافٌ إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة ، وهو فاعل في الحقيقة .
- و " عبدَهُ " : مفعولٌ به منصوبٌ ، وعلامةُ نصبِه الفتحةُ .
- و " يسرُّ " : فعل مضارع [ مرفوع ] ، وفاعله ضمير مستتر ، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ .

والجزمُ : يكون بالسكون ، نحو : " لَا تَحْزَنْ " .

وغيرُ ما ذُكر ينوبُ عن هذه العلاماتِ ، نحو : " جَاءَنِي أَخُو بَنِي نَمِر " ، فلفظ " أخو " لم يُرفع بالواو ، ولفظ " بني " لم يُجرَّ بالكسرةِ بل جُرَّ بالياء .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:36 PM
وَارْفَعْ بِوَاوٍ وَانْصِبَنَّ بِالْأَلِفْ ننن ننن ننن وَاجْرُرْ بِيَاءٍ مَا مِنَ الْأَسْمَا أَصِفْ

شرعَ في الكلام عن ما خرج في الإعراب عن العلامات السابقة ، فبدأ بالأسماء الستة ، وهي : " أبوه ، وأخوه ، وحموه ، وفوه ، وهنوه ، وذو علم " .

ومعنى البيت : ارفع بالواو نيابةً عن الضمة ، وانصب بالألف نيابةً عن الفتحة ، واجرر بالياء نيابةً عن الكسرة ، ما أصفه لك من الأسماء الستة .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:39 PM
مِنْ ذَاكَ ذُو إِنْ صُحْبَةً أَبَانَا ننن ننن ننن وَالْفَمُ حَيْثُ الْمِيمُ مِنْهُ بَانَا

من ذاك الذي أصفه لك : " ذو " إن كان بمعنى صاحب ، نحو : " وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ " أي : صاحب عسرة ، و " رأيتُ ذَا مَالٍ " ، و " جلستُ إلى ذِي عِلْمٍ " .

و من ذاك " الفم " إذا كان من غير ميم ، نحو " هذا فوه " ، و " أريتُ فاه " ، و " عجبتُ من حسنِ فيه " .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:43 PM
أَبٌ أَخٌ حَمٌ كَذَاكَ وَهَنُ ننن ننن ننن وَالنَّقْصُ فِي هَذَا الْأَخِيرِ أَحْسَنُ

مثلما تقدم : " أب " و " أخ " ، و " حم " ، و " هن " أيضا ، نقول : ذلك أبوه ، وأخوه ، وحموه ، وهنوه ، وكَلِّمْ أباه ، وأخاه ، وحماه ، وحَفِظَ هناه ، ومرَّ بأبيه ، وأخيه ، وحميه ، ولم ينظرْ إلى هنِيه .

والنقص في الكلمة الأخيرة ، وهي : " هَنٌ " أحسنُ من الإتمامِ والإعرابِ بالحروف ، ولهذا لم يُذكَر في الكتب المختصرة كالآجروميةِ .

وتقول في هذا الوجه : هذا هنُه ، وما رأى هنَه ، ولم ينظرْ إلى هنِه .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:46 PM
وَفِي أَبٍ وَتَالِيَيْهِ يَنْـدُرُ ننن ننن ننن وَقَصْرُهَا مِنْ نَقْصِهِنَّ أَشْهَرُ

أي : يندر النقصُ – وهو اللغة التي ذكرناها في " هن " في البيت السابق – في أب ، وأخ ، وحم ، فتُعرب بالحركات الظاهرة ، تقول : هذا أبُه ، وأخُه ، وحمُه ، ورأيتُ أبَه ، وأخَهُ ، وحمَه ، ومررتُ بأبِه ، وأخِه ، وحمِه .

وعلى هذه اللغة ، الرَّجَزُ المشهور :
بِأَبِهِ اقْتَدَى عَدِيٌّ فِي الْكَرَمْ ننن ننن ننن وَمَنْ يُشَابِهْ أَبَهُ فَمَا ظَلَمْ

وقصرُ هؤلاء الكلمات الثلاث أشهرُ من لغة النقص ، والمراد بالقصر : معاملتها معاملة الاسم المقصور ، كموسى ، وعيسى ، والعصا ، تقول : جاء أباه ، وأخاه ، وحماه ، ورأيت أباه ، وأخاه ، وحماه ، ومررت بأباه ، وأخاه ، وحماه ، و تقول في الإعراب : مروفع أو منصوب أو مجرور بحركة مقدرة على آخرها منع من ظهورها التعذرُ .

زكرياء توناني
19-12-06, 02:49 PM
وَشَرْطُ ذَا الْإِعْرَابِ أَنْ يُضَفْنَ لَا ننن ننن ننن لِلْيَا كَجَا أَخُو أَبِيكَ ذَا اعْتِلَا

هذا شرطُ إعرابِ الأسماء الستة الإعرابَ المذكور في أول الكلام :
1 – أن تكون مضافةً إلى غير ياء المتكلم .
2 – أن تكون على صيغتها هذه ، فلا تكون مثناةُ ولا مجموعةً ، أو مصغرةً .

أبو سلمى رشيد
20-12-06, 06:45 PM
واصل واصل
أعانك الله

زكرياء توناني
20-12-06, 08:48 PM
واصل واصل
أعانك الله

آمين

أبو الدرداء ياسين
27-12-06, 04:32 PM
جزاك الله خيرا يا أخ زكريا على هذه المجهودات و شكر لك سعيك و ما زلنا ننتظر المزيد من مساهماتك

أبو سلمى رشيد
27-12-06, 05:08 PM
جزاك الله خيرا يا أخ زكريا على هذه المجهودات و شكر لك سعيك و ما زلنا ننتظر المزيد من مساهماتك

للرفع

زكرياء توناني
27-12-06, 05:17 PM
جزاكم الله خيرا .


البقية تأتي قريبا إن شاء الله ............

أبو سلمى رشيد
27-12-06, 05:19 PM
جزاكم الله خيرا . البقية تأتي قريبا إن شاء الله ............
جزاك الله خيرا أعانك الله

زكرياء توناني
27-12-06, 05:23 PM
بِالْأَلِفِ ارْفَعِ الْمُثَنَّى وَكِلَا ننن ننن ننن إِذَا بِمُضْمَرٍ مُضَافًا وُصِلَا
كِلْتَا كَذَاكَ اثْنَانِ وَاثْنَتَانِ ننن ننن ننن كَابْنَيْنِ وَابْنَتَيْنِ يَجْـرِيَانِ

يقول : ارفع المثنى بالألف نيابةً عن الضمةِ ، وكذلك ما أُلْحِق به مما ليس له مفرد من لفظه ، مثل:" كلا " و" كلتا " المضافين إلى ضمير .
و " اثنان " و " اثنتان " يجريان في الإعراب كابنين وابنتين ، تقول : جاء الرجلان كلاهما ، وحضرت المرأتان كلتاهما ، وجاء رجلان اثنان ، وامرأتان اثنتان .

زكرياء توناني
27-12-06, 05:30 PM
وَتَخْلُفُ اليَا فِي جَمِيعِهَا الْأَلِفْ ننن ننن ننن جَرًّا وَنَصْبًا بَعْدَ فَتْحٍ قَدْ أُلِفْ

أي : تأتي الياء مكان الألف في جميع ما تقدم ، في المثنى والملحق به ، في حالتي الجر والنصب ، ولابد من فتح ما قبل الياء ، تقول : رأيتُ الرجلَيْن كليهما ، ورأيتُ المرأتَيْن كلتيهما ، وقرأتُ كتابَيْن اثنَيْن ، وطالعتُ مخطوطتَيْن اثنتَيْن ، والجرُّ كذلك .

خالد العامري
11-01-07, 10:28 PM
نفع الله بك أخي الكريم.
واصل بارك الله فيك وأعانك.

مصطفي سعد
13-01-07, 08:36 PM
شكرا لاخينا طالب العلم المجتهد زكرياء تونانى يبدو ان الكتاب من الاهمية بمكان

زكرياء توناني
15-01-07, 11:57 PM
أعتذر عن هذا الغياب ..... الموقع لا يعمل معي إلا نادرا ...... لا أدري ما سبب المشكلة !!!

مصطفي سعد
16-01-07, 12:23 AM
اخى الحبيب زكرياء تونانى هل عندك فلوبى وهو مشغل الديسكات اكتب ما تريد ونزله على الديسك وبعد ذلك قم بتنزيله بالقص واللصق

زكرياء توناني
16-01-07, 12:44 AM
اخى الحبيب زكرياء تونانى هل عندك فلوبى وهو مشغل الديسكات اكتب ما تريد ونزله على الديسك وبعد ذلك قم بتنزيله بالقص واللصق

لم أسمع به أبدا ....... وأنا من أجهل الناس بهذه الأمور ..

زكرياء توناني
27-01-07, 12:11 PM
وَارْفَعْ بِوَاوٍ وَبِيَا اجْرُرْ وَانْصِبِ ننن ننن ننن سَالِمَ جَمْعِ " عَامِرٍ وَمُذْنِبِ "

يُرفع جمعُ المذكر السالم بالواو ، ويُنصب ويُجرُّ بالياء ، تقول : جاء العامرون ، وتاب المذنبون ، ورأيت العامرين ، ووعظتُ المذنبين ، ومررت بالعامرين ، وعفوتُ عن المذنبين .
ومعنى السالم : ما سَلِم مفردُه من التكسير والتغيير في حروفه وحركاته كما يحصل في جمع التكسير .

زكرياء توناني
27-01-07, 12:13 PM
وَشِبْه ذَيْنِ وَبِـهِ عِشْرُونَا ننن ننن ننن وَبَابُـهُ أُلْحِـقَ وَالْأَهْلُونَـا
أُولُو وَعَالَـمُونَ عِـلِّيُّونَا ننن ننن ننن وَأَرَضُـونَ شَـذَّ وَالسِّـنُونَا
وَبَابُهُ وَمِثْلَ حِينٍ قَدْ يَرِدْ ننن ننن ننن ذَا الْبَابُ وَهْوَ عِنْدَ قَوْمٍ يَطَّرِدْ



قوله : " وَشِبْه ذَيْنِ " أي : شبه " عامر " و" مذنب " .
وقوله : " وَبِهِ عِشْرُونَا وَبَابُهُ أُلْحِقَ " أي : أُلْحِـق بجمع المذكر السالم في الإعراب المذكور : عشرون وبابُه ، وهو : ثلاثون وأربعون وخمسون وستون وسبعون وثمانون وتسعون ، وأمثلتها جميعا في القرآن .
ومما أُلْحِقَ به أيضا : أهلون ، وأولوا ، وعالمون ، وعليون ، وشذَّ أرضون حيث عومل معاملة السالم وهو مُكَسَّرٌ ، وأُلْحِق به أيضا : سنون وبابُه ، وهو ما حُذِفَ لامُه ، وعُوِّضَ عنها هاء التأنيث ، ولم يُجمع جمعَ تكسيرٍ ، مثل : " مائة ومئون ، وثُبَة وثبون " .
وقد يُعامل " سنون وبابه " معاملة " الحين " ، فيُعرب بالحركات ، فنقول : هذه سنينٌ ، وعشتُ سنينًا ، ولم أرك منذ سنينٍ ، وفي الصحيح : " اجعلها عليهم سنينًا .... " ، هذا معنى قوله : " وَمِثْلَ حِينٍ قَدْ يَرِدْ ذَا الْبَابُ ...... " ، ومن الشراح من قال : إنه يطرد في المذكر السالم جميعِهِ .
وجميع ما أُلحِق بالجمع المذكور لم يُسَمَّ جمعَ مذكرٍ سالمًا ، لأنه اختل فيه شرط أو أكثر من شروطه .

زكرياء توناني
27-01-07, 12:18 PM
وَنُونَ مَجْمُوعٍ وَمَا بِهِ الْتَحَقْ ننن ننن ننن فَافْتَحْ وَقَلَّ مَنْ بِكَسْرِهِ نَطَقْ
وَنُونُ مَا ثُنِّيَ وَالْمُلْحَقِ بِـهْ ننن ننن ننن بِعَكْسِ ذَاكَ اسْتَعْمَلُوهُ فَانْتَبِهْ

هذان البيتان في ضبط النون التي تكون للمثنى والجمع المذكر السالم وما يُلحق بهما .

ونثرُ البيتين : افتح نونَ الجمع وما أُلْحِق به ، وقلَّ من كسره من العرب .
ونونُ المثنى والملحقِ به استعملوه بعكس ذلك ، إذْ كسروا نونَه ، وفتحُهُ قليلٌ .

زكرياء توناني
27-01-07, 12:20 PM
وَمَا بِـتَا وَأَلِفٍ قَـدْ جُمِعَا ننن ننن ننن يُكْسَرُ فِي الْجَرِّ وَفِي النَّصْبِ مَعَا

جمع المؤنث السالم : هو الذي جُـمع بألف وتاءٍ مزيدتين ، وإعرابُه يكون بضم التاء في الرفع ، وكسرها في الجر والنصب ، قـال تعالى : ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ ) ، وقـال : ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ ) ، وقـال : ( وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا ) ، والنيابة هنا في حالة النصب ، لأن الكسرة نابتْ عن الفتحة ، فتقول في إعرابه : منصوبٌ بالكسرة نيابةً عن الفتحة ، لأنه جُمِعَ جَمْعَ مؤنثٍ سالمًا .

زكرياء توناني
27-01-07, 12:23 PM
كَذَا أُولَاتُ وَ الذِي اسْمًا قَدْ جُعِلْ ننن ننن ننن كَأَذْرِعَـاتٍ فِيهِ ذَا أَيْضًا قُبِلْ

كلمة " أولات " ملحقةٌ بجمع المؤنث السالم في الإعراب المذكور ، لأنها ليس لها مفردٌ من لفظها ، وكذلك اللفظ الذي جاء على صيغة المؤنث السالم ، وسُمِّيَ به شيء ، كـ " أذرعاتٍ " – موضعٍ بالشام – .

خالد العامري
29-01-07, 10:45 PM
جزاك الله خيراً.

أبو سلمى رشيد
29-01-07, 11:12 PM
واصل واصل أخي زكرياء
جزاك الله خيرا

أحمد عبدالسلام العمادي
06-02-07, 09:32 AM
جزاك الله خيرًا

واصل ففيه الإفادة للجميع

أبو سلمى رشيد
07-02-07, 09:36 PM
واصل أخي زكرياء
جزاك الله خيرا
لا تتوقف

زكرياء توناني
08-02-07, 11:06 AM
جزاكم الله خيرا ......... سأواصل إن شاء الله

خالد البحريني
13-02-07, 12:57 AM
بارك الله فيك ووفقك ////// تسجيل متابعة

يحيى بن زكريا
13-02-07, 12:03 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

حمدان المطرى
13-02-07, 12:37 PM
اكمل هل انتهيت

سمسم عبد العزيز
16-02-07, 06:36 PM
جزاك الله خيرا يا شيخ على هذه المادة الرائعة بارك الله فيك. ان امكن وجود هذه المادة صوتيا

أبو سلمى رشيد
17-02-07, 03:08 PM
واصل جزاك الله خيرا

أبو سلمى رشيد
10-03-07, 08:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخوة الكرام المتابعون لهذه السلسلة الماتعة
للأخ الكريم ابن الكريم
زكرياء توناني
الرجاء الدعاء لأخيكم
فان ملتقانا المبـارك لا يفتح عنده في البيت

أبو يزيد السلفي
16-03-07, 01:49 AM
بارك الله فيه , وجزاه خيرا , وفتح عليه ...

أبو سلمى رشيد
16-03-07, 08:47 PM
آميييين

ابو اليمان الدموهي
17-03-07, 01:08 AM
بارك الله فيكم

ابو اليمان الدموهي
17-03-07, 01:09 AM
حياكم الله

أبو سلمى رشيد
19-03-07, 05:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخوة الكرام المتابعون لهذه السلسلة الماتعة
للأخ الكريم ابن الكريم
زكرياء توناني
الرجاء الدعاء لأخيكم

فان ملتقانا المبـارك لا يفتح عنده في البيت


تذكــــير

مصطفى واصل
25-03-07, 12:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ياإخوانى فى الملتقى
والاسم منه معرب ومبنى لشبه من الحروف مدنى
أى أن الاسم منة معرب أى يتغير آخره حسب العوامل الداخلة عليه ومنه مبنى أى لايتغير آخره وذلك كأسماء الإشارة والموصولات والضمائر

فلاح عمر القرعان
25-03-07, 01:50 AM
و ماذا تنتظر يا زكرياء الكريم ابن الكريم ؟
عجل بارك الله فيك

أبو سلمى رشيد
25-03-07, 01:49 PM
و ماذا تنتظر يا زكرياء الكريم ابن الكريم ؟
عجل بارك الله فيك
الاخوة الكرام المتابعون لهذه السلسلة الماتعة
للأخ الكريم ابن الكريم
زكرياء توناني
الرجاء الدعاء لأخيكم

فان ملتقانا المبـارك لا يفتح عنده في البيت

أم حنان
21-11-07, 12:57 PM
بارك الله في جهودكم، ويسر أموركم .

أبو سلمى رشيد
21-11-07, 03:00 PM
بارك الله في جهودكم، ويسر أموركم .
الرجاء تشجيعه هنا
www.way2soona.com/vb/ (http://www.way2soona.com/vb/)

فقد طلبت ذلك منه ولم ألق رداً
فلعل وعسى

محمد عمارة
21-11-07, 10:52 PM
ما شاء الله

توبة
23-11-07, 02:45 PM
أخي الكريم،أرجو أن تواصل نقل الشرح، وصلك الله و بارك في علمك.

أبو محماس
10-12-07, 11:33 PM
الكتاب موجود لدى التدمرية بعشرين ريال ورق أصفر

أبو سلمى رشيد
11-12-07, 10:17 PM
أخي الكريم،أرجو أن تواصل نقل الشرح، وصلك الله و بارك في علمك.
للرفــــع

ابو عاصم النبيل
02-01-08, 11:36 AM
طيب إن شاء الأخ زكرياء أن يراسلني بالبريد ويبعث لي بما رقمت يداه منسقا أو مكتوبا فقط وأنا أنزله بالملتقى باسم أخي الحبيب زكرياء فعلت
ولعلي أضرب معه بسهم من الأجر
ولاتبغون الاجر وحدكم

توبة
02-01-08, 12:12 PM
بارك الله فيكم ،
و أرجو أن تنتبه إلى الخطأ في توقيعك أخي الفاضل.

أبو سلمى رشيد
22-08-08, 07:12 PM
أخي الكريم،أرجو أن تواصل نقل الشرح، وصلك الله و بارك في علمك.
للرفــــــع

المورسلي
22-08-08, 10:49 PM
بارك الله فيكم ..

معاذ محمد عبدالله
30-08-08, 01:35 PM
بارك الله في جهودك ونفع في نقولك

والشرح سهل يسير والحمد لله الملك القدير

شيهان
03-09-08, 01:59 AM
بارك الله فيك أخي زكريا،وجعل ذلك في موازين حسناتك .

ابو عاصم النبيل
07-09-08, 07:43 AM
واصل سلمك الله

المورسلي
25-10-08, 11:48 PM
سأقوم ان شاء الله تعالى بتصوير مايسر الله من هذا الكتاب ..
ريتما يتفرغ أخونا زكريا باتمام ما بدأه.

أبو معاذ باوزير
26-10-08, 06:20 AM
بارك الله فيكم وأحسن إليكم أخانا زكريا وجعل ما تقدم في ميزان حسناتك يوم تلقاه .




لا زلتم مباركين يا أعضاء الملتقى .

المورسلي
26-10-08, 12:58 PM
من تتمة باب المعرب و المبني الى الموصول

http://surfmorocco.biz/islamfr/doc/alfiya-35-60.rar

إسماعيل سعد
26-10-08, 11:55 PM
لماذا لا تحمل الكتاب كاملاً وتضع رابطه؟

زكرياء توناني
28-10-08, 04:26 PM
قد صور الكتابَ أحدُ الإخوة ورفعه وهو في الملتقى .

رافع
28-10-08, 06:39 PM
واصل جزاك الله خيرا

شيهان
03-11-08, 11:56 AM
بارك الله فيك وفي جهودك .

عبد الرحمن أبو عبد الله
07-11-08, 02:46 AM
جزاك الله خيرا ونفع بك

محمد الجعبة
16-03-09, 01:53 AM
جزاك الله خيرا ... في ميزان اعمالكم ان شاء الله

نايف الحارثي
27-05-09, 05:52 PM
هل هناك تعديل يذكر في الطبعة الثانية من كتاب الشرح الميسر للدكتور عبدالعزيز الحربي .

محمد الجعبة
19-07-09, 07:45 PM
رَاْبِطْ لِلْتَّحْمِيْلْ
مُبَاْشِرْ مِنْ هُنَاْ (http://www.shawati.cc/download.php?id=12935)

أبو الهمام البرقاوي
20-08-10, 08:49 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=205182

هذه مذاكرة قطعنا فيها شوطا ً لا بأس به , وكان أكثر اعتمادي على هذه الكتاب .
وقد أهدانيه الشيخ في بيته , ولله الحمد .

أبو مصعب الروقي
29-09-10, 01:59 PM
جزى الله الشيخ عبدالعزيز الحربي
فإني اربط بينه وبين الشيخ بن عثيمن عليه سحائب الرحمه برابط
فالشيخ ابن عثيمين ذيل الفقه لطلابه
والشيخ عبدالعزيز الحربي ذيل النحو لطلابه

فجزاه الله خيرا الجزاء

أبو همام السعدي
05-10-10, 06:20 PM
بارك الله فيكم , وفي الكتاب أخطاء مطبعية , وبعضها "سهو" من الشيخ حفظه الله , ونكت طريفة , أوافيكم بها بعد انتهاء دراسة الكتاب على أحد مشايخنا الفضلاء...

أبو عطاء محمد علي
29-03-13, 11:09 PM
جزاكم الله خيرا علي هذه الأشياء الجميلة

الحملاوي
29-03-13, 11:15 PM
جزاكم الله خيرا

محمد حمدى عبد الفضيل
30-04-13, 12:40 AM
جزاكم الله خيرا وللعلم الدكتور عبد العزيز الحربى متخصص فى القراءات وله منظومة جميلة ومفيدة فى العقيدة تسمى الكفايةتتميز بذكر الجماعات والمذاهب قديما وحديثا

أسلمة الجندي
17-05-14, 04:35 AM
بارك الله فيكم أخي الحبيب وتقبل منكم آمين!!!!

سعيدالأثري
21-07-14, 10:52 PM
جزاك الله خيرا