المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طلب ـ مَا بَالُ النُّحَاةِ اشْتَرَطُوا الوَضْعَ القَصْدِيَّ لِلْكَلَامِ عِنْدَهُمْ ؟


أبو سلمى رشيد
07-01-07, 03:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتنا ومشايخنا الكرام
أفيدونا ، بارك الله فيكم
سؤالي هو :
مَا بَالُ النُّحَاةِ اشْتَرَطُوا الوَضْعَ القَصْدِيَّ لِلْكَلَامِ عِنْدَهُمْ ؟
وهو الشرطُ الذي خرج به كلامُ النائمِ والمجنونِ والهاذِي والساهِي ونحوِهم، فقد يلفظُ أحدُ المذكورين بما هو مركبٌ مفيدٌ بالوضعِ العربِيِّ ؟
ـ أم أنه مذهبٌ مرجوحٌ ؟
و جزاكم اللهُ خيرا .

أبو سلمى رشيد
07-01-07, 10:45 PM
للرفع

أبو سلمى رشيد
08-01-07, 04:58 PM
للرفع

أبو سلمى رشيد
08-01-07, 05:00 PM
للرفـــ بارك الله فيكم ـــع

أبو عبيد الله المصري
08-01-07, 07:46 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تعريف الكلام بـأنَّه القول المفيد يغني عن ذلك؛ لأنَّ المفيد لايطلق عند النحاة إلَّا على ما يحسن سكوت المتكلِّم عليه, ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده, فلا يحتاج للاحتراز من ذلك بتقييده بالقصد, وأجيب بأنَّ دلالة الالتزام في التعاريف مهجورة, فمن ثمَّ زادوه كالإمام ابن هشام في الشذور حيث قال الكلام قول مفيد مقصود, وقيَّد الإمام ابن مالك القصد بكونه لذاته كما في التسهيل ليخرج جملة الصلة والصفة والحال والخبر فكلُّ ذلك لايُقصد لذاته بل لغيره, وأجيب بأنه احترز عن ذلك بـ(المفيد) لأنَّ هذه الأنواع المذكورة لم تفد لنقص إسنادها بتوقفها على ما هي قيد له.

والله أعلم.

أبو سلمى رشيد
09-01-07, 10:41 PM
جزاك الله خيرا أخي المصري
ولكن أنت قلت / ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده / أستحسن أن أقول لك أنني لم أفهم عبارتك هذه .
فالذي أعرفه أن حسن السكوت على الكلام هو أن لا يبقى السامع منتظرا أو متشوقا الى تتمته .

أبو سلمى رشيد
30-01-07, 12:03 AM
للرفع

أبو سلمى رشيد
30-01-07, 03:20 PM
للرفع

أبو سلمى رشيد
30-01-07, 03:26 PM
..........

أبو عبيد الله المصري
02-02-07, 03:08 AM
معذرة....

جزاك الله خيرا أخي المصري
ولكن أنت قلت / ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده / أستحسن أن أقول لك أنني لم أفهم عبارتك هذه .
فالذي أعرفه أن حسن السكوت على الكلام هو أن لا يبقى السامع منتظرا أو متشوقا الى تتمته .



السكوت من المتكلِّم, والحسن عند السامع.

أبو سلمى رشيد
02-02-07, 07:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي المصري لم أفهم بعد معنى قولك ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده
فصل يا أخي لماذا تختصر الكلام هكذا ؟

زكرياء توناني
02-02-07, 08:02 PM
في المقدمة الآجرومية : ( الكلام هو اللفظ المركب المفيد بالوضع ) .
اختلفوا في تفسير الوضع هنا :
- فمن قائل يقول : إن الوضع المراد هنا : الوضع العربي .
- وآخر يقول : إن الوضع المراد هنا : أن يكون المتكلم قاصدا لوضع هذا الكلام .
وكلاهما ذكرهما العلامة ابن عثيمين رحمه الله .

والدكتور محمد إبراهيم الحمد في شرحه للقطر لما تكلم على هذا الشرط استشهد بقول أبي فراس :
إنا إذا اشتد الزمان ...... وناب خطبٌ وادْلَهَمّ
ألْفَيتَ حول بيوتنا ...... عُدَد الشجاعة والكرم
لِلِقَا العِدَا بيضُ السـ ..... يوف وللنَّدا حُمْرُ النعم

قال : وهذا القول من أبي فراس صدر منه وهو يهذي ، اي : غير قاصد للكلام !!!!!

فهل نقول إنا هذه الأبيات الثلاثة ليس بكلام ؟؟؟؟؟

لكنني بحثت عن هذه الأبيات لأبي فراس ، ولم أجد أنه قالها وهو يهذي ، بل الذي وجدتُه خلاف ذلك .

والله أعلم

أبو سلمى رشيد
02-02-07, 08:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي المصري لم أفهم بعد معنى قولك ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده
فصل يا أخي لماذا تختصر الكلام هكذا ؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أحمد عبدالسلام العمادي
04-02-07, 09:41 AM
الذي أراه أن اشتراط الوضع للكلام جاء احترازًا عن كلام النائم أو الهاذي والساهي، وربما وُضع هذا الشرط حتى يُحكَم على الكلام الذي يصح الاحتجاج به في المسائل الشرعية والقانونية، والله تعالى أعلم.

أحمد عبدالسلام العمادي
04-02-07, 09:47 AM
الذي أراه أن اشتراط الوضع للكلام جاء احترازًا عن كلام النائم أو الهاذي والساهي، وربما وُضع هذا الشرط حتى يُحكَم على الكلام الذي يصح الاحتجاج به في المسائل الشرعية والقانونية، والله تعالى أعلم.

أبو سلمى رشيد
05-02-07, 02:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي المصري لم أفهم بعد معنى قولك ولايحسن سكوت المتكلِّم عليه إلَّا إذا قصده
فصل يا أخي لماذا تختصر الكلام هكذا ؟

جزاك الله خيرا أخي العمادي

السهيلي
20-02-07, 11:03 PM
ذكر الوضع احتراز من المهمل . ارجع إلى أول شرح القطر لابن هشام .

أبو سلمى رشيد
22-02-07, 11:57 AM
ذكر الوضع احتراز من المهمل . ارجع إلى أول شرح القطر لابن هشام .
جزاك الله خيرا يا أخي السهيلي ، سهل الله لك أمور الخير كلها
بارك الله فيك
أنا أعرف أن ذكر الوضع هو احتراز من المهمل .
ولكنك لم تجب على سؤالي

أبو مالك العوضي
27-02-07, 08:01 PM
اشتراط ( الوضع ) يختلف عن اشتراط ( القصد )

فاشتراط ( الوضع ) معناه أن يكون الكلام جاريا على ما تواضع عليه العرب في كلامهم، فإذا قلت: ( سمك لبن تمر هندي ) أو ( في على إلى) فهذا ليس بكلام؛ لأنه ليس موضوعا على الوضع العربي.

وأما اشتراط القصد، فقد اختلف فيه النحويون، فالجمهور على اشتراطه؛ لأن الأمور بمقاصدها، حتى إن السيوطي في كتابه ( الأشباه والنظائر الفقهية ) ذكر ذلك في فروع هذه القاعدة.

واختار أبو حيان القول بعدم اشتراط ذلك، فإن الكلام كلام سواء قصده قائله أو لم يقصده.

ويبدو لي - والله أعلم - أن الراجح هو الأول؛ لأن القصد وعدمه ينبني عليه أحكام لغوية وشرعية، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله تجاوز لي عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تكلم أو تعمل )، وكلام النائم والغافل لا يؤاخذ عليه الإنسان، فلو كان يسمى كلاما لناقض هذا الحديث.

والله تعالى أعلم.

أبو سلمى رشيد
01-03-07, 11:58 AM
جزاك الله خيرا شيخنا

أبو سلمى رشيد
01-03-07, 12:00 PM
جزاك الله خيرا شيخنا

أبو سلمى رشيد
03-04-07, 08:43 PM
للفائدة

رافع
30-04-08, 07:19 PM
[quote=أبو مالك العوضي;545065]اشتراط ( الوضع ) يختلف عن اشتراط ( القصد )

قال صالح الاسمري(هل الوضع يراد به _القصد اي :اي أن يكون الكلام مقصوداقولان:
أحدهما :اثبات ذلك وبه قطع ابن مالك وخلائق وعليه جمهور شراح المتن
الثاني:نفي ذلك ورجحه ابن حيان.
ومن ثم يكون لكلمة :(بالوضع)معنى يتضمن شيئين:
الاول:الوضع العربي.
والثاني:القصد على الصحيح)"شرح الاجرومية ص22"

أبو سمية السلفي
30-04-08, 10:37 PM
قال العدوي في حاشيته عل شرح الشذور :
والأحسن أن قوله : ( مقصود ) أي صدر عما من شأنه القصد ليخرج ما يصدر من الطيور . أهـ
( ج 1 / صـ 45 )

والله أعلم .

الزقاق
30-04-08, 10:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتقد والله أعلم أن اشتراط القصد في حد الكلام في اصطلاح النحاة لأن الكلام المقصود عندهم هو الكلام الذي يصحُّ أن يكون موضوعا للنحو, وهذا لا يصح في كلام الهاذي ولا النائم لأنهما في الغالب لا يأتيان بالكلام مستقيما فلا يصح اعتبار كلامهما والنظر فيه, أي كموضوع للنحو.
هذا ما أعلمه في هذه المسألة التي هي أقرب إلى أن تكون من مسائل علم أصول النحو.
وقد يفهم هذا من بعض مداخلات الإخوة.

والله عز وجل أعلم

أبو سلمى رشيد
30-04-08, 11:54 PM
جزاك الله خيراً