المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال يطرح نفسه : هل الرافضة محمديين أم إماميين ؟ أم لاهذا ولاهذا ؟!!


ابن الصلاح
09-04-02, 12:29 AM
يقول الشيخ محب الدين الخطيب في معرض سرده لنقاط الخلاف بين أهل السنة والرافضة ، وذلك في مقدمته لكتاب " المنتقى من منهاج الاعتدال في نقض كلام أهل الرفض والاعتزال " للحافظ الذهبي ( ص14 ) :

" ونقطة أخيرة من نقط الخلاف بيننا وبينهم ؛ أن للمسلمين كعبة واحدة يتوجهون إليها بدعائهم وضراعتهم ، وعند اتصال قلوبهم بربهم في صلاتهم وعبادتهم .

أما هؤلاء الشيعة فيُشركون مع الكعبة بيت الله الحرام كعبات أخرى متعددة منها :

قبر المغيرة بن شعبة في النجف الذي زعموا ـ بعد دهر طويل من شهادة سيدنا علي ودفنه بين مسجد الكوفة وقصرها ـ أنه مدفون في قبر المغيرة بالنجف ، وقد اتخذوه كعبة لايمكن أن يعرف قدرها عندهم إلا من شاهد تهافتهم عليها وما يصنعونه عندها .

ومنها القبر المكذوب على سيدنا الحسين في كربلاء ويقول فيه شاعرهم .....

هي الطفوف ، فطف سبعا بمغناها فما لمكة معنى مثل معناهـــــا
أرض ولكنما السبع الشداد لهـــــا دانت ، وطأطأ أعلاها لأدناها


فأين هذا الكفر القاتم السقيم من قول المعصوم صلى الله عليه وسلم في أواخر ماقاله عندما شعر بدنو أجله : ( لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) .
وقوله : ( اللهم لاتجعل قبري وثنا يُعبد ، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) .

وقول أمير المؤمنين علي رضي الله عنه لأبي الهياج حيّان بن حصين الأسدي على مارواه الإمام مسلم من صحيحه : ( ألا أبعثك على مابعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن لاتدع تمثالا إلا طمسته ، ولاقبرا مُشرفا إلا سويته ).


فإن كانوا محمديين فهذا الذي نقلناه من حديث خاتم رسل الله صلى الله عليه وسلم هو من أصح ماصحّ عنه .


وإن كانوا إماميين فهذا ماكان يصنعه الإمام علي بأمر النبي صلى الله عليه وسلم .
وهذا ماكان علي يأمر رجاله بأن يصنعوه .


أما إذا كانوا على مذهب اليهود والنصارى فيما يتخذونه لقبور أنبيائهم وعظماء دينهم فهم وشأنهم ، والمرء حيث يضع نفسه " .


انتهى كلامه يرحمه الله وصدق فـ " المرء حيث يضع نفسه " .